نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

البداية بعد النهاية 3

الأسبقية

الأسبقية

أرثر يجب أن يكون أكثر الأطفال روعة ، أنا لا أقول هذا لاني أم شغوفة.

 

 

 

 

 

لا لا.

[ الضفيرة الشمسية هي مكان تجمع الطاقة “المانا”، تقع وسط القفص الصدري ، ليست الدانتيان~~]

 

 

 

 

هو وشعره الكستنائي المتوهج وعيناه التي تشع بضوء أزرق ، نظرته التي تبدو في بعض الأحيان ، تقريباً … ذكية ؟.

 

 

 

 

لا لا.

لا ، لا ، اخبرتك لست ام شغوفة ، أخطط أن أكون أم صارمة ، وعادلة لا أستطيع الإعتماد على زوجي لتعليم أرث القليل من الحس السليم ، بحق الالهة ، حاول تعليم طفلي كيف يقاتل عندما كان يزحف بالكاد!!.

رينولدز كان مغامراً في الماضي ، أن تكون مغامر في سن العشرين كان في الواقع موهبة ممتازة ، للحصول على الرتبة E ، ادنى رتبة ، يتطلب اتخاذ اختبارات تأهيلية ، لمنع الشباب من الذهاب الى موتهم ، لقد رأيت بضعة مرات مغامرين من الرتبة AA ، ولكني لم أرى أبداً مغامر من الفئة S ، على افتراض انهم موجودين في الواقع..

 

 

 

“السنتين الماضيتين لم تذهب سدى!”

أنا أعلم أن هذا الوغد الصغير سوف يصبح مثل والده تماماً ، إذا تركت المجال له ، بمجرد أن بدأ بالزحف كنت فخورة جداً ، لقد كنت على وشك ذرف الدموع ! ، ولكن لم أكن أعلم كم سأعاني بسبب هذا..

 

 

 

 

 

أقسم، ليس هناك لحظة واحدة حيث يمكنني أن إبعد عيني عنه قبل أن يزحف الى غرفة الدراسة، هذا غريب ، لقد تأكدنا من شراء الكثير من الحيوانات المحشوة والألعاب الخشبية له! ، لكنه دائما ينتهي به المطاف إلى غرفة الدراسة ، على الأقل أنه عكس أبيه، برؤية كم ينفر رونولدز حتى من النصوص الطويلة في الصحف..

بعد تكرر هروبه إلى غرفة الدراسة كنت قلقة في البداية، لكن الأمر كان يستمر لدقائق فقط..

 

 

 

طلبت منه تكرار قول “ماما” مراراً و تكراراً ، فقط للتأكد من أنني لم أسمع خطأً ، لقد عبس رينولدز طوال اليوم لأن أرثر قال “ماما” قبل “بابا”

بالنظر الى حماسه عندما نذهب الى المدينة ، قررت الذهاب لتسوق مرة كل يوم بدل مرتين في الأسبوع.

 

 

لقد فزت!!.

 

 

لا لا ، اخبرتك ، لست أم شغوفة ، هذا من أجل تعليمه كيف يبدو العالم الخارجي ، ومن أجل تحضير الطعام المنزلي! ، .. نعم هاها ، هذا كل مافي الامر.

أنا أعلم أن هذا الوغد الصغير سوف يصبح مثل والده تماماً ، إذا تركت المجال له ، بمجرد أن بدأ بالزحف كنت فخورة جداً ، لقد كنت على وشك ذرف الدموع ! ، ولكن لم أكن أعلم كم سأعاني بسبب هذا..

 

 

 

 

يبدو ان ابني مهتم بالكثير من الأشياء لا استطيع حتى الجلوس ساعة واحدة معه ، لقد بدا مفتون بشكل خاص بتمارين والده.

 

 

 

 

 

رينولدز كان مغامراً في الماضي ، أن تكون مغامر في سن العشرين كان في الواقع موهبة ممتازة ، للحصول على الرتبة E ، ادنى رتبة ، يتطلب اتخاذ اختبارات تأهيلية ، لمنع الشباب من الذهاب الى موتهم ، لقد رأيت بضعة مرات مغامرين من الرتبة AA ، ولكني لم أرى أبداً مغامر من الفئة S ، على افتراض انهم موجودين في الواقع..

 

 

 

 

 

أثناء فترة عملي في نقابة المغامرين ، في ذلك الوقت كنت في فالدين ، لقد رأيت الكثير من المراهقين المتعالين ، لقد تفاجأت ، انهم لم يحققوا اي شيء حتى ولكن غرورهم يكاد يغرق رؤوسهم.

اخيرا اكملت تحريك الاجزاء الصغيرة من المانا، وجمعها عند الضفيرة الشمسية ، كنت في خضم تكثيف نواة المانا عند…

 

*بووووم*

 

 

على الأقل لقد كانوا طموحين.

 

 

 

 

 

ذات مرة كنت أشرف على إجراء الإمتحان الأساسي ، ببساطة كان يعتمد فقط على إظهار كفائة الفرد في التلاعب بالمانا ، ولكن كان هناك فتاة سقطت بسبب ثقل السيف! ، بالحديث عن المغامرين ، رينولدز بالتأكيد ظهر وقتها ، في اللحظة التي رآني في قاعة النقابة ، سقط فكه تماماً ، وقف هنالك بلا حراك ، حتى قام الرجل الذي خلفه بهزه ، إستعاد إنتباهه وأسرع ليمسح لعابه ، تمكن من أخراج كلماته بالكاد ،
“أ، …… أه … مرحباً … هل يمكنني ان ابادل عناصر المهمة؟” لقد ضحكت وقتها بينما تحول وجه للون الاحمر من الاحراج.

على الأقل لقد كانوا طموحين.

 

رينولدز كان مغامراً في الماضي ، أن تكون مغامر في سن العشرين كان في الواقع موهبة ممتازة ، للحصول على الرتبة E ، ادنى رتبة ، يتطلب اتخاذ اختبارات تأهيلية ، لمنع الشباب من الذهاب الى موتهم ، لقد رأيت بضعة مرات مغامرين من الرتبة AA ، ولكني لم أرى أبداً مغامر من الفئة S ، على افتراض انهم موجودين في الواقع..

 

 

لقد تمكن من جمع بعض الشجاعة ليطلب مني الخروج لتناول العشاء ، ثم انسجمنا معنا منذ ذلك الحين ، أنا لا أستطيع المساعدة عندما يبتسم لي وأرى عيونه الزرقاء اللامعة، بدا مثل الجرو وهو ينظر إلي.

ذات مرة كنت أشرف على إجراء الإمتحان الأساسي ، ببساطة كان يعتمد فقط على إظهار كفائة الفرد في التلاعب بالمانا ، ولكن كان هناك فتاة سقطت بسبب ثقل السيف! ، بالحديث عن المغامرين ، رينولدز بالتأكيد ظهر وقتها ، في اللحظة التي رآني في قاعة النقابة ، سقط فكه تماماً ، وقف هنالك بلا حراك ، حتى قام الرجل الذي خلفه بهزه ، إستعاد إنتباهه وأسرع ليمسح لعابه ، تمكن من أخراج كلماته بالكاد ، “أ، …… أه … مرحباً … هل يمكنني ان ابادل عناصر المهمة؟” لقد ضحكت وقتها بينما تحول وجه للون الاحمر من الاحراج.

 

 

 

 

انتهى أرث بطريقة ما بجمع صفاتنا ، ما يجعله اكثر من رائع بكثير، يجب أن تراه عندما أغير حفاظاته ، انا لا اعرف لما ، لكنه يبدأ بالتحول الى اللون الاحمر، ويغطي وجهه بأصابعه الصغيرة جداً.

 

 

 

 

“السنتين الماضيتين لم تذهب سدى!”

هل يمكن للأطفال في عمره أن يحرجوا؟.

 

 

 

 

 

لقد قال ماما!.

 

 

 

 

بالنظر الى حماسه عندما نذهب الى المدينة ، قررت الذهاب لتسوق مرة كل يوم بدل مرتين في الأسبوع.

طلبت منه تكرار قول “ماما” مراراً و تكراراً ، فقط للتأكد من أنني لم أسمع خطأً ، لقد عبس رينولدز طوال اليوم لأن أرثر قال “ماما” قبل “بابا”

“السنتين الماضيتين لم تذهب سدى!”

 

 

 

 

لقد فزت!!.

 

 

 

 

أقسم، ليس هناك لحظة واحدة حيث يمكنني أن إبعد عيني عنه قبل أن يزحف الى غرفة الدراسة، هذا غريب ، لقد تأكدنا من شراء الكثير من الحيوانات المحشوة والألعاب الخشبية له! ، لكنه دائما ينتهي به المطاف إلى غرفة الدراسة ، على الأقل أنه عكس أبيه، برؤية كم ينفر رونولدز حتى من النصوص الطويلة في الصحف..

مرت باقي السنة بسعادة ، ظل إبني يبقى بجانبي أينما ذهبت ، وكثيراً ما ينظر من النافذة لرؤية والده يتدرب بعد العشاء ، انا سعيدة ان رينولدز تخلى عن كونه مغامر ، بدلا من ذلك أخذ يعمل كحارس بالقرب من المدينة ، كون المرء مغامر يجلب الكثير من المال ، لكن عدم معرفة متى أو أذا كان زوجي سيعود للمنزل أمر اسوء ، خاصة بعد تلك الحادثة…

 

 

بالنظر الى حماسه عندما نذهب الى المدينة ، قررت الذهاب لتسوق مرة كل يوم بدل مرتين في الأسبوع.

 

 

أرث الصغير لم يمرض أبداً ، لكن في الكثير من الأحيان اجده يجلس القرفصاء بينما يغلق عينيه ، في بادئ الأمر إعتقدت أنه يلعب فقط ، لكن بعد التحقق مرتين من أفعاله ، لم يبدو أنه يلعب.

لا لا.

 

 

 

أقسم، ليس هناك لحظة واحدة حيث يمكنني أن إبعد عيني عنه قبل أن يزحف الى غرفة الدراسة، هذا غريب ، لقد تأكدنا من شراء الكثير من الحيوانات المحشوة والألعاب الخشبية له! ، لكنه دائما ينتهي به المطاف إلى غرفة الدراسة ، على الأقل أنه عكس أبيه، برؤية كم ينفر رونولدز حتى من النصوص الطويلة في الصحف..

كم هذا غريب ، لم أعرف ماذا أفعل به ظننت أن الأطفال في عمره من المفترض أن يكونوا نشيطين وطائشين.

 

 

على الأقل لقد كانوا طموحين.

 

 

بعد تكرر هروبه إلى غرفة الدراسة كنت قلقة في البداية، لكن الأمر كان يستمر لدقائق فقط..

 

 

 

 

 


 

لا لا ، اخبرتك ، لست أم شغوفة ، هذا من أجل تعليمه كيف يبدو العالم الخارجي ، ومن أجل تحضير الطعام المنزلي! ، .. نعم هاها ، هذا كل مافي الامر.

 

بعد تكرر هروبه إلى غرفة الدراسة كنت قلقة في البداية، لكن الأمر كان يستمر لدقائق فقط..

“السنتين الماضيتين لم تذهب سدى!”

 

 

رينولدز كان مغامراً في الماضي ، أن تكون مغامر في سن العشرين كان في الواقع موهبة ممتازة ، للحصول على الرتبة E ، ادنى رتبة ، يتطلب اتخاذ اختبارات تأهيلية ، لمنع الشباب من الذهاب الى موتهم ، لقد رأيت بضعة مرات مغامرين من الرتبة AA ، ولكني لم أرى أبداً مغامر من الفئة S ، على افتراض انهم موجودين في الواقع..

 

 

اخيرا اكملت تحريك الاجزاء الصغيرة من المانا، وجمعها عند الضفيرة الشمسية ، كنت في خضم تكثيف نواة المانا عند…

 

 

لا ، لا ، اخبرتك لست ام شغوفة ، أخطط أن أكون أم صارمة ، وعادلة لا أستطيع الإعتماد على زوجي لتعليم أرث القليل من الحس السليم ، بحق الالهة ، حاول تعليم طفلي كيف يقاتل عندما كان يزحف بالكاد!!.

 

 

*بووووم*

“السنتين الماضيتين لم تذهب سدى!”

 

 

 

مرت باقي السنة بسعادة ، ظل إبني يبقى بجانبي أينما ذهبت ، وكثيراً ما ينظر من النافذة لرؤية والده يتدرب بعد العشاء ، انا سعيدة ان رينولدز تخلى عن كونه مغامر ، بدلا من ذلك أخذ يعمل كحارس بالقرب من المدينة ، كون المرء مغامر يجلب الكثير من المال ، لكن عدم معرفة متى أو أذا كان زوجي سيعود للمنزل أمر اسوء ، خاصة بعد تلك الحادثة…

[ الضفيرة الشمسية هي مكان تجمع الطاقة “المانا”، تقع وسط القفص الصدري ، ليست الدانتيان~~]

 

كم هذا غريب ، لم أعرف ماذا أفعل به ظننت أن الأطفال في عمره من المفترض أن يكونوا نشيطين وطائشين.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط