نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

البداية بعد النهاية 64

الرحلة الميدانية

الرحلة الميدانية

لم يحدث شيء جدير بالاهتمام خلال الأسابيع الماضية لقد كنت منشغلا بما يكفي لعدم توفر الوقت حتى لزيارة عائلتي ، لقد أخذت واجبات لجنة التأديب كل الوقت المتبقي لي.

” تأخرةالاجتماع تأخر قليلا لقد مرت فترة يا أبي “. عانقت والدي بينما كانت أختي تتبعني وهي لا تزال تحتضن وحشي.

 

 

لقد واجه الفصل الذي أقوم بتدريسه وقتًا أصعب مما كنت أتوقعه عندما يتعلق الأمر بالتدريب المنفصل وهذا هو ما قررت تسمية التدريب به ، لقد لقد إكتشفت أنا محاولة تركيز المانا في نقطة واحدة هو شيء صعب بالنسبة لجميع المعززين في الفصل ، بينما كانت إعادة دمج تعويذة مهمة شبه مستحيلة و أكثر صعوبة بالنسبة إلى السحرة.

“سيكون هذا كل شيء اليوم ، تذكروا أيها الطلاب أن تهتمتوا دراساتكم بدلًا من المماطلة وترك كل شيء إلى الليلة السابقة للإمتحان”

 

حتى الآن من بين جميع المعززين ، تمكن طالب واحد فقط يُدعى بينسون من فعل شي مشابه لما كان يدور في ذهني ، أما بالنسبة لسحرة فقد نجحت كاثيلين فقط في إعادة امتصاص تعويذتها وتعزيز جسدها ولكن رغم ، لقد نجحت فقط في تعزيز يدها ، جاء فيريث في المرتبة الثانية حيث كان الطالب الوحيد الذي على وشك النجاح.

“أين كنت خلال الأسبوعين الماضيين أيتها المديرة؟ ، كنت على علم دائم بانك ستغادرين ، لكنني لاحظت أنك لم تكوني بداخل الأكاديمية منذ فترة هل عدت للتو؟ ” سألت بينما أميل رأسي لم تستطع عيني إلت التركيز على الجرح الصغير الذي اصبح واضحا من جانب يدها.

 

 

كما كان صف السحرة المتفردين يسير ببطء شديد حيث أوضحت البروفسرة أنها ستدرس مادة جديدة بعد أن ننتهي من اختبارات منتصف الفصل الدراسي ، نظرًا لأن الفصل الدراسي كان مبرمجا على مدة ستة عشر أسبوعًا وقد قضينا أربعة أسابيع فقط في التعريف بالاساسيات ، لذا فقد يستغرق الأمر أربعة أسابيع أخرى حتى نتمكن من البدأ في دراستة ما أريد معرفته.

 

 

 

“هل أنت متحمس لرحلة الدانجون في نهاية هذا الأسبوع؟” لقد انحنت تيس بشكل أقرب كما سألت.

في هذا السبت كان من المقرر أن نقوم برحلة لمدة ليلة واحدة إلى ضواحي تلال الوحوش برفقة فصل فريق القتال الجماعي.

 

لقد غطت المديرة جودسكي يدها بسرعة وابتسمت نحوي ابتسامة ناعمة.

كنا نحن الاثنين مع سيلفي داخل غرفة التدريب أثناء فترة الغداء.

 

 

” صحيح ، الاجتماع تأخر قليلا لذا دعنا نغادر على الفور” لقد صعدت إلى العربة بعد أن فتح سائقي الباب أمامي.

كنت قد انتهيت للتو من مساعدتها في الاستيعاب.

 

 

كانت لا تزال غير سعيدة تمامًا بالوضع برمته لكنها التزمت الصمت وأعطتني إيماءة مترددة ، كنا قضينا نحن أربعة بضع ساعات أخرى في الحديث د بينما كانت سيلفي نائمة في حضن إيلي ، يبدو أن إيلي كانت تبلي بلاءً حسنًا في مدرسة السيدات بينما كان والدي وأمي يبدوان بصحة جيدة وفي حالة حب دائم ، لقد مرت أسابيع قليلة فقط منذ آخر مرة رأيتهم فيها لذا لم تكن هناك أي مفاجآت مختلفة عنهم ، عندما سألت عن مكان عائلة هيلستيا ، قال والدي إن فنسنت وتابيثا كانا في الخارج لبضعة أيام في رحلة عمل إلى مدينة مختلفة.

لكن غلىىحسب تقديري ، احتاجت تيس إلى حوالي أسبوع أو أسبوعين للوصول إلى الاستيعاب الكامل ، لكن ما أثار قلقي أنه حتى ذلك الحين عندما ننتهي سيكون استخدامها للسحر محدودًا للغاية.

 

 

لقد فحصت والدتي جسدي ورفعت قميصي وقلبتني مرارا وتكرارا لتتأكد من عدم وجود أي جرح في جسدي.

“هممم؟ إيه نحن سنمسح الطوابق الثلاثة الأولى أليس كذلك؟ أشك في أننا سنجد أي شيء يستحق الاهتمام “. أنا فقط هززت كتفي.

 

 

أخرجت الخاتم الذي أعطتنا إياه عائلة هيلستيا من جيبي.

في هذا السبت كان من المقرر أن نقوم برحلة لمدة ليلة واحدة إلى ضواحي تلال الوحوش برفقة فصل فريق القتال الجماعي.

 

 

كان الدانجون صغيرا و معروفا بالنسبة للمغامرين الجدد نظرًا لأن وحوش المانا ذات المستويات الاعلى فيه كانت فقط من الفئة E ، لذلك اعتقدت البروفيسورة غلوري أنها ستكون طريقة رائعة لجعل الفصل يشارك في ممارسة قتال فريق واقعي. .

لقد حصلت البروفيسور غلوري على إذن من المديرة جودسكي بشرط عدم السماح لنا بتجاوز الطابق الثالث من الدانجون الذي خططنا لاستكشافه.

 

 

” تأخرةالاجتماع تأخر قليلا لقد مرت فترة يا أبي “. عانقت والدي بينما كانت أختي تتبعني وهي لا تزال تحتضن وحشي.

كان الدانجون صغيرا و معروفا بالنسبة للمغامرين الجدد نظرًا لأن وحوش المانا ذات المستويات الاعلى فيه كانت فقط من الفئة E ، لذلك اعتقدت البروفيسورة غلوري أنها ستكون طريقة رائعة لجعل الفصل يشارك في ممارسة قتال فريق واقعي. .

 

 

 

“بفففف … أنت لست مرحًا ، أراهن أنك ستكون متوتر حقًا لأننا سنكون في تلال الوحوش ، لقد سمعت عنها الكثير من جدي ، إنه يقول إنها مليئة بالكثير من الألغاز والعجائب ولكن أيضًا بالمخاطر ، قال الجد إنه لا يثق أبدًا في أي مصدر للمعلومات يخص تلال الوحوش لأنه يتغير دائمًا “. لقد ضاعت تيس في أفكارها ، وتخيلت مدى إثارة التي سنحصل عليها في رحلتنا القصيرة.

“هوو! ، أراكما تنسجمان جيدًا. سيكون فيريون سعيدًا بالتأكيد ” لقد فاجأ الصوت كلانا على حين غرة بينما نزلت تيس عني على الفور كما ابتعدنا عن بعضنا البعض بشكل محرج.

 

نظرت المديرة جودسكي إلينا بنظرة متسلية على وجهها ، كيف دخلت دون أن يلاحظ أي منا؟ ، لقد كانت بعيدة عني لكني لم أستطع إخفاء الحرج في وجهي وهي تنظر إلي.

“سنقاتل ضد وحوش مانا الحقيقية! هل يمكنك تصديق ذلك؟ أعني ، لقد قاتلت ضد اثنين في غابة إلشاير بينما كنت أتدرب مع جدي لكنني سمعت أن وحوش المانا مختلفة في تلال الوحوش ، كما تعلم ، إنها أكثر شراسة ، كما سننام في الزنزانة أيضًا! هذا مثير جدا! ”

 

 

 

لقد بدأت عيناها بالتألق عندما تخيلت التخييم تحت الأرض وهي محاطة بوحوش مانا.

“لم يتم احتساب ذلك! لقد كانت فرصة محظوظة حصل عليها هذا كل شيء “. دحض ثيو مع وجه أحمر يشع بالغضب والاحراج.

 

حتى الآن من بين جميع المعززين ، تمكن طالب واحد فقط يُدعى بينسون من فعل شي مشابه لما كان يدور في ذهني ، أما بالنسبة لسحرة فقد نجحت كاثيلين فقط في إعادة امتصاص تعويذتها وتعزيز جسدها ولكن رغم ، لقد نجحت فقط في تعزيز يدها ، جاء فيريث في المرتبة الثانية حيث كان الطالب الوحيد الذي على وشك النجاح.

ضربتها بنقرة ناعمة على جبهتها أيقظتها من أرض أحلامها.

لقد منحت المديرة لنا بعض الوجه لذا غيرت الموضوع. “فوفو ~ كيف يسير الاستيعاب؟”

 

 

“فقط تذكري ، ربما لم تتمكني من إستخدام حتى نصف قوتك في الوقت الحالي ولن يكتمل الاستيعاب في الوقت المناسب لبعثة الفصل لا تدفعي بنفسك بعيدا “.

“سيكون هذا كل شيء اليوم ، تذكروا أيها الطلاب أن تهتمتوا دراساتكم بدلًا من المماطلة وترك كل شيء إلى الليلة السابقة للإمتحان”

 

 

“أوووو … أعرف ، أعرف! شيش ، ليس عليك أن تقلق كثيرًا ” لقد عبست وهي تفرك جبهتها.

 

 

 

“هل تتذكرين عندما كنا ننام معًا في نفس الخيمة؟”

 

 

 

لقد تحول وجهي إلى ابتسامة شريرة بينما تحول وجه تيس إلى اللون الأحمر على الفور.

“سنكون بخير. إنه أحد الدانجون الأقل مرتبة كما لا يُسمح لنا بالنزول إلى ما تحت الطابق الثالث على أي حال “. لقد تمأنت والدتي.

 

في هذا السبت كان من المقرر أن نقوم برحلة لمدة ليلة واحدة إلى ضواحي تلال الوحوش برفقة فصل فريق القتال الجماعي.

“كيو؟” قامت سيلفي بإمالة رأسها بدافع الفضول لأنها لم تكن قد ولدت عندما حدث هذا.

“نعم يا امي ، لقد عدت “. ابتسمت واستمتعت بحب العائلة الذي أعتز به كثيرًا.

 

 

“ماذا قلت مرة أخرى؟ آه! ”

“نعم يا امي ، لقد عدت “. ابتسمت واستمتعت بحب العائلة الذي أعتز به كثيرًا.

 

“سيكون هذا كل شيء اليوم ، تذكروا أيها الطلاب أن تهتمتوا دراساتكم بدلًا من المماطلة وترك كل شيء إلى الليلة السابقة للإمتحان”

لقد وضعت وجهًا خائفًا ونظرت إلى صديقة طفولتي الخجولة.

لقد استخدمت الحلقة دوران المانا في جسدي للإشارة إلى حامل الخاتم الآخر ما إذا كنت لا أزال على قيد الحياة أم لا.

 

“لم يتم احتساب ذلك! لقد كانت فرصة محظوظة حصل عليها هذا كل شيء “. دحض ثيو مع وجه أحمر يشع بالغضب والاحراج.

“” آرثر؟ – حسنا! كما ترى… من المرجح أن تظهر الوحوش إذا لاحظوك سيرون أنك طفل ، لذلك أقترح أنه من أجل سلامتنا ، سيكون من الأفضل لك أن تدخل الخيمة ، ” تحدثت بصوت عالٍ بشكل ساخرً من تيس.

 

 

 

”إييك! أنت من طلب ذلك!” لقد قفزت فوقي وبدأت تضغط علي بشدة علي بينما كنت أواصل الضحك.

“هل أنت متحمس لرحلة الدانجون في نهاية هذا الأسبوع؟” لقد انحنت تيس بشكل أقرب كما سألت.

 

 

”أوووووو! هاهاها ~ حسنا! أنا آسف ، أستسلم ، أستسلم! تيس … هاهاها … سأتوقف! ” لقد تجمعت الدموع في عيناي بينما واصلت الضحك والبكاء من الألم في نفس الوقت.

كنت قد غفوت أثناء رحلة العودة إلى المنزل لذلك شعرت أن قصر هيلستيا المألوف ظهر بشكل أسرع بكثير مما كنت أتوقع.

 

ضربتها بنقرة ناعمة على جبهتها أيقظتها من أرض أحلامها.

“كيوو!” “أنا أيضًا ، أريد أن ألعب أيضًا!” لقد بدأت سيلفي بالقفز من حولنا.

~~~~~ فصول اليوم.. احم احم فصل ناقص لانني لم ابدأ الترجمة باكرا لكن ساعوضه

 

 

لقد توقفت في النهاية بينما كنت ألهث على الأرض ، ملتقطا أنفاسي مع تيس الجالسة فوقي.

 

 

كان الظلام بالفعل في الخارج كان المصدر الوحيد للضوء قداما من التوهج الناعم لمولدات الضوء العائمة ، لقد منحت أعطت أرض الحرم الاكاديمي شعورًا صوفيًا للغاية في الليل ، كان مختلف تمامًا عما كانت عليه الاكادميات في حياتي السابقة.

بالنظر إلى صديقة طفولتي لاحظت أن وجهها كان لا يزال أحمرا بعد أن أدركت نوع الموقف الذي كنا فيه ، حتى أنا لم أستطع إلا أن أشعر بالحرارة أيضًا ، حيث خفضت تيس رأسها بالقرب من رأسي.

“أين كنت خلال الأسبوعين الماضيين أيتها المديرة؟ ، كنت على علم دائم بانك ستغادرين ، لكنني لاحظت أنك لم تكوني بداخل الأكاديمية منذ فترة هل عدت للتو؟ ” سألت بينما أميل رأسي لم تستطع عيني إلت التركيز على الجرح الصغير الذي اصبح واضحا من جانب يدها.

 

“سيكون هذا كل شيء اليوم ، تذكروا أيها الطلاب أن تهتمتوا دراساتكم بدلًا من المماطلة وترك كل شيء إلى الليلة السابقة للإمتحان”

“هوو! ، أراكما تنسجمان جيدًا. سيكون فيريون سعيدًا بالتأكيد ” لقد فاجأ الصوت كلانا على حين غرة بينما نزلت تيس عني على الفور كما ابتعدنا عن بعضنا البعض بشكل محرج.

 

 

 

نظرت المديرة جودسكي إلينا بنظرة متسلية على وجهها ، كيف دخلت دون أن يلاحظ أي منا؟ ، لقد كانت بعيدة عني لكني لم أستطع إخفاء الحرج في وجهي وهي تنظر إلي.

قبل أن تتاح لي الفرصة للطرق ، تم فتح الباب الأمامي العملاق وأطلقت إيلي بسرعة فاجأتني.

 

 

لقد منحت المديرة لنا بعض الوجه لذا غيرت الموضوع. “فوفو ~ كيف يسير الاستيعاب؟”

كنت قد انتهيت للتو من مساعدتها في الاستيعاب.

 

 

“إنه على ما يرام! ساعدني أرث كثيرًا في الأسبوعين الماضيين وأشعر بتحسن كبير! لم أشعر بأي ألم من عدم التوافق مؤخرًا وطالما أنني لا أستخدم السحر كثيرًا ، أعتقد أنني سأكون بخير! ”

 

 

 

صخرت تيس المرتبكة وهي تحرك بذراعيها لإخفاء إحراجها.

~~~~~ فصول اليوم.. احم احم فصل ناقص لانني لم ابدأ الترجمة باكرا لكن ساعوضه

 

 

“يجب أن ينتهي استيعابها تمامًا مع الإرادة في غضون أسبوع أو أسبوعين”. لقد اوضحت بعد أن هدأت نفسي

“نعم يبدو جيدا.” أعطيته إيماءة ودية قبل الخروج من القاعة وتوديع الجميع.

 

“سيكون هذا كل شيء اليوم ، تذكروا أيها الطلاب أن تهتمتوا دراساتكم بدلًا من المماطلة وترك كل شيء إلى الليلة السابقة للإمتحان”

“هممم …” أومأت المديرة جودسكي برأسها قبل أن تجلس أمام تيس التي ما زالت حمراء اللون ، ثم وضعت يدها برفق فوق معدتها ، وأغمضت المديرة جودسكي عينيها لتشعر بنواة المانا الخاصة بتيس.

 

 

 

بعد لحظة وجيزة ، قامت بسحب يدها وأومأت برأسها بشكل راضي. “جيد جيد ، أنا سعيد لأنه لم تكن هناك مشاكل في اثناء العملية” تحدثت إلب قبل أن تنهض.

 

 

“يجب أن ينتهي استيعابها تمامًا مع الإرادة في غضون أسبوع أو أسبوعين”. لقد اوضحت بعد أن هدأت نفسي

“أين كنت خلال الأسبوعين الماضيين أيتها المديرة؟ ، كنت على علم دائم بانك ستغادرين ، لكنني لاحظت أنك لم تكوني بداخل الأكاديمية منذ فترة هل عدت للتو؟ ”
سألت بينما أميل رأسي لم تستطع عيني إلت التركيز على الجرح الصغير الذي اصبح واضحا من جانب يدها.

لذا هناك فصلين ادين لكم بها..

 

ردت كاثلين بإيماءة صامتة كما ظل وجهها خاليا من التعبيرات كما هو الحال دائمًا ، لقد أمسكت بي وأنا أنظر إلى كليهما وسرعان ما أدارت رأسها بعيدًا ، كما ترك كورتيس أخته وسار نحوي.

“أه نعم ، لقد كنت بعيدًة لبعض الأسباب الشخصية ، لقد عدت الآن لذا تعال إلى مكتبي إذا كنت بحاجة إلى أي شيء “.

 

 

 

لقد غطت المديرة جودسكي يدها بسرعة وابتسمت نحوي ابتسامة ناعمة.

 

 

“لقد وصلنا ، السيد ليوين. أتمنى لك ليلة سعيدة.”

“من الأفضل أن أذهب الآن ، لدي الكثير من العمل للقيام به. تأكد من عدم إرهاق نفسك أيها الصغير ، كن حذرًا بشكل خاص أثناء وجودك بداخل الدانجون ، لا ينبغي لأحد أن يقلل حتى من شأن أدنى مستوى من وحوش المانا “. قامت المديرة جودسكي بتربيت على شعر تيس برفق قبل أن تختفي.

“أنا على ثقة من أنكم يا رفاق ستكونون قادرين على التعامل مع الأكاديمية وإبقائها تحت المراقبة أثناء غيابنا نحن الثلاثة ، لقد مررنا بعدة حالات للطوارئ خلال الأسبوعين الماضيين ، لذلك أنا واثقة من أن كل شيء سيكون على ما يرام ، كما تعلمون جميعًا كاي سيتولى القيادة بينما أنا بالخارج ، تذكروا أن المديرة غودسكي قد عادت وفي الحرم الجامعي ، لذا إذا تحولت الأمور إلى الأسوأ ، فلا تترددوا في الحصول على مساعدتها ، لكن لا تفعلوا ذلك مالم تكن المشكلة جادة بشكل لا تأجيل فيه أشك اساسا أنه ستكون هناك حاجة لذلك.! ” لقد صفقت كلير يديها بينما نهض بقيتنا.

 

كنت قد انتهيت للتو من مساعدتها في الاستيعاب.

“ما هي خططك للوقت القادم”

” تلال الوحوش ؟!” شحب وجه أمي بسبب القلق ، لم أتفاجأ من ردها منذ أن كدت أموت في المرة الأخيرة التي كنت فيها في تلال الوحوش حتى والدي كانت لديه نظرة قلقة على وجهه.

 

 

سألت تيسيا وهي تحاول كسر الصمت المحرج الذي تركته لنا المديرة.

 

 

 

“بعد انتهاء الحصص الدراسية ، هناك اجتماع طارئ للجنة التأديبية لأن كورتيس وكلير سيكونون بعيدًسن عن الحرم الأكاديمي خلال عطلة نهاية الأسبوع ، لذا سيتعين علينا العمل على بعض التفاصيل في حالة حدوث حالة طوارئ أثناء عدم تواجدهم هنا ، بعد ذلك من المحتمل أن أعود إلى المنزل منذ فترة وأنام هناك ، سأعود إلى الحرم الأكاديمي بحلول صباح الغد في الوقت المناسب للانطلاق إلى الرحلة ، ماذا عنك؟” أجبت بينما كنت متكئا.

بعد قضاء المزيد من الوقت في التحدث إلى تيس ، اضطررت في النهاية إلى المغادرة للذهاب إلى للفصول المتبقية ، على الرغم من أننا لم نحضر فصل فريق القتال الجماعي ، إلا أن فصولي الاخرى بدت وكانها ستستمر إلى الأبد حيث بدأنا بالفعل في المذاكرة لامتحانات منتصف الفصل الدراسي.

 

في النهاية ، دخل جميعا إلى غرفنا منذ أن كان الوقت متؤخرا لقد كدت أن أنام أثناء الاستحمام وبعد تجفيف نفسي لم يسعني إلا أن أتنهد بشكل مرتاح وأنا أغرق في سريري.

“حسنًا ، قالت البروفيسورة غلوري إنه لن يكون هناك أي فصول دراسية اليوم لأنها أرادت منا أن نرتاح قبل الرحلة غدًا ، لذا أنا متفرغة حتى اجتماع مجلس الطلاب ، علينا أن نتناقش حول جدول الأعمال لأننا لن نكون هناك أنا وكلايف “.

 

 

 

ردت تيس بهدوء أكثر بكثير ، لقد كان علي أن أعترف بأنها بدت جميلة بينما جلست على الأرض وهي تلعب بمخالب سيلفي.

 

 

“آه! لقد عدت يا أرث. يجب أن تكون متعبًا جدًا “. ركضت والدتي ، التي كانت في الطابق العلوي ، ولفتت ذراعيها حولي في عناق حار.

بعد قضاء المزيد من الوقت في التحدث إلى تيس ، اضطررت في النهاية إلى المغادرة للذهاب إلى للفصول المتبقية ، على الرغم من أننا لم نحضر فصل فريق القتال الجماعي ، إلا أن فصولي الاخرى بدت وكانها ستستمر إلى الأبد حيث بدأنا بالفعل في المذاكرة لامتحانات منتصف الفصل الدراسي.

لكن قبل أن أكون مرتاحًا للغاية سمعت سلسلة من الطرق من باب غرفتي.

 

“بعد انتهاء الحصص الدراسية ، هناك اجتماع طارئ للجنة التأديبية لأن كورتيس وكلير سيكونون بعيدًسن عن الحرم الأكاديمي خلال عطلة نهاية الأسبوع ، لذا سيتعين علينا العمل على بعض التفاصيل في حالة حدوث حالة طوارئ أثناء عدم تواجدهم هنا ، بعد ذلك من المحتمل أن أعود إلى المنزل منذ فترة وأنام هناك ، سأعود إلى الحرم الأكاديمي بحلول صباح الغد في الوقت المناسب للانطلاق إلى الرحلة ، ماذا عنك؟” أجبت بينما كنت متكئا.

“سيكون هذا كل شيء اليوم ، تذكروا أيها الطلاب أن تهتمتوا دراساتكم بدلًا من المماطلة وترك كل شيء إلى الليلة السابقة للإمتحان”

ربت على رأس أختي الصغيرة بينما غرق كلانا في النوم تحت وقع أنفاسنا المتزامنة

 

أخرجت الخاتم الذي أعطتنا إياه عائلة هيلستيا من جيبي.

تحدث البروفيسور ماينر بشكل ساخرً بينما كان يوزع بعض أوراق المذاكرة حول تكوينات التعاويذ الأساسية ، لذا بعد انتهاء صفي الأخير ، اتجهت نحو غرفة اللجنة التأديبية مع سيلفي بشكل ثقيل..

” تلال الوحوش ؟!” شحب وجه أمي بسبب القلق ، لم أتفاجأ من ردها منذ أن كدت أموت في المرة الأخيرة التي كنت فيها في تلال الوحوش حتى والدي كانت لديه نظرة قلقة على وجهه.

 

 

“أنا على ثقة من أنكم يا رفاق ستكونون قادرين على التعامل مع الأكاديمية وإبقائها تحت المراقبة أثناء غيابنا نحن الثلاثة ، لقد مررنا بعدة حالات للطوارئ خلال الأسبوعين الماضيين ، لذلك أنا واثقة من أن كل شيء سيكون على ما يرام ، كما تعلمون جميعًا كاي سيتولى القيادة بينما أنا بالخارج ، تذكروا أن المديرة غودسكي قد عادت وفي الحرم الجامعي ، لذا إذا تحولت الأمور إلى الأسوأ ، فلا تترددوا في الحصول على مساعدتها ، لكن لا تفعلوا ذلك مالم تكن المشكلة جادة بشكل لا تأجيل فيه أشك اساسا أنه ستكون هناك حاجة لذلك.! ” لقد صفقت كلير يديها بينما نهض بقيتنا.

 

 

 

“الص… أعني ، آرثر ، أريد مباراة تدريب أخرى معك “. وضع ثيو إحدى يديه على كتفي بينما كنت أتجه إلى أسفل الدرج.

 

 

“سأراك صباح الغد إذن ، آرثر سمعت أن البروفيسورة غلوري كانت تفكر في تعيين فرق ، لذا دعنا ننضم إلى نفس الفريق إذا استطعنا ” تحدث وهو يضرب قبضته إلى ذراعي.

“لا! انه دوري! ، لقد خسرت أمامه آخر مرة لذا سأحاول الآن! ” تدخلت دورادريا بيننا ونظرت إليّ بوجهها الذكوري.

لقد انحنى والدي على الباب الأمامي وابتسم لي.

 

“هممم …” أومأت المديرة جودسكي برأسها قبل أن تجلس أمام تيس التي ما زالت حمراء اللون ، ثم وضعت يدها برفق فوق معدتها ، وأغمضت المديرة جودسكي عينيها لتشعر بنواة المانا الخاصة بتيس.

“لم يتم احتساب ذلك! لقد كانت فرصة محظوظة حصل عليها هذا كل شيء “. دحض ثيو مع وجه أحمر يشع بالغضب والاحراج.

كان الدانجون صغيرا و معروفا بالنسبة للمغامرين الجدد نظرًا لأن وحوش المانا ذات المستويات الاعلى فيه كانت فقط من الفئة E ، لذلك اعتقدت البروفيسورة غلوري أنها ستكون طريقة رائعة لجعل الفصل يشارك في ممارسة قتال فريق واقعي. .

 

 

“لا يمكن أن أفعل ذلك ، ثيو ، دورادريا ، سأذهب إلى المنزل لعائلتي الليلة ، سائقي ينتظرني بالفعل خارج الأكاديمية ، “هززت كتفي و قفزت على الدرج دون منحهم الوقت لإقناعي بالبقاء.

 

 

 

“لديك خاتم الحماية الذي أعطاك إياه أبي ، أليس كذلك؟ استخدميه على الفور إذا شعرت أنك في مشكلة عديني بذلك ، حسنًا؟ ” سمعت أن كورتيس وهو يزعج أخته الصغرى بقلقه ، كنا سنغادر في وقت مبكر من صباح الغد ، لذا من المحتمل أن تكون الليلة هي آخر مرة سيتمكن فيها من رؤيتها حتى عدنا مساء الأحد.

“لا تقلقوا سنكون في ضواحي اللال فقط وسيكون أستاذنا معنا في جميع الأوقات ، علاوة على ذلك ، لا يزال لدي الخاتم ”

 

 

ردت كاثلين بإيماءة صامتة كما ظل وجهها خاليا من التعبيرات كما هو الحال دائمًا ، لقد أمسكت بي وأنا أنظر إلى كليهما وسرعان ما أدارت رأسها بعيدًا ، كما ترك كورتيس أخته وسار نحوي.

“أوووو … أعرف ، أعرف! شيش ، ليس عليك أن تقلق كثيرًا ” لقد عبست وهي تفرك جبهتها.

 

 

“سأراك صباح الغد إذن ، آرثر سمعت أن البروفيسورة غلوري كانت تفكر في تعيين فرق ، لذا دعنا ننضم إلى نفس الفريق إذا استطعنا ” تحدث وهو يضرب قبضته إلى ذراعي.

 

 

“نعم يبدو جيدا.” أعطيته إيماءة ودية قبل الخروج من القاعة وتوديع الجميع.

كان من الجيد العودة إلى المنزل.

 

 

كان الظلام بالفعل في الخارج كان المصدر الوحيد للضوء قداما من التوهج الناعم لمولدات الضوء العائمة ، لقد منحت أعطت أرض الحرم الاكاديمي شعورًا صوفيًا للغاية في الليل ، كان مختلف تمامًا عما كانت عليه الاكادميات في حياتي السابقة.

 

 

“هيه ، نعم!”

عندما وصلت إلى البوابة الرئيسية للأكاديمية ، رأيت أن سائقا مألوفا ينتظرني.

 

 

“يجب أن ينتهي استيعابها تمامًا مع الإرادة في غضون أسبوع أو أسبوعين”. لقد اوضحت بعد أن هدأت نفسي

“مساء الخير سيد آرثر ، اعتقد أنك قد أعددت كل شيء؟ ” تحدثت وهو يخلع قبعته ويعطيني انحناء خفيفًا.

 

 

في هذا السبت كان من المقرر أن نقوم برحلة لمدة ليلة واحدة إلى ضواحي تلال الوحوش برفقة فصل فريق القتال الجماعي.

” صحيح ، الاجتماع تأخر قليلا لذا دعنا نغادر على الفور”
لقد صعدت إلى العربة بعد أن فتح سائقي الباب أمامي.

 

 

 

كنت قد غفوت أثناء رحلة العودة إلى المنزل لذلك شعرت أن قصر هيلستيا المألوف ظهر بشكل أسرع بكثير مما كنت أتوقع.

 

 

“كيو!” قفزت سيلفي من رأسي إلى إيلي بينما تلعق وجهها.

“لقد وصلنا ، السيد ليوين. أتمنى لك ليلة سعيدة.”

“سأرحل في وقت مبكر من صباح الغد.”.

 

“لقد وصلنا ، السيد ليوين. أتمنى لك ليلة سعيدة.”

عند فتح الباب ، رفع السائق المهذب قبعته مرة أخرى عندما نزلت من العربة وصعدت الدرج أثار للحنين إلى الماضي عندما عدت من مملكة إلينور وعندما عدت من المقابر الملوثة ربما كانت هذه هي المرة الأولى التي أعود فيها إلى المنزل منذ فترة دون إعطاء والداي سببًا للقلق على حياتي.

 

 

“نعم ، لماذا ستغادر قريبًا؟” تحدث والدي وهو يجلس على الأريكة.

قبل أن تتاح لي الفرصة للطرق ، تم فتح الباب الأمامي العملاق وأطلقت إيلي بسرعة فاجأتني.

 

 

“أخيييييي! مرحبًا بك في المنزل!! ” لقد لفت إيلي ذراعيها حول خصري بينما وضعت بعض القوة في ساقاي لمنع كلانا من السقوط على الدرج.

“إنه على ما يرام! ساعدني أرث كثيرًا في الأسبوعين الماضيين وأشعر بتحسن كبير! لم أشعر بأي ألم من عدم التوافق مؤخرًا وطالما أنني لا أستخدم السحر كثيرًا ، أعتقد أنني سأكون بخير! ”

 

“سأرحل في وقت مبكر من صباح الغد.”.

“كيو!” قفزت سيلفي من رأسي إلى إيلي بينما تلعق وجهها.

” تأخرةالاجتماع تأخر قليلا لقد مرت فترة يا أبي “. عانقت والدي بينما كانت أختي تتبعني وهي لا تزال تحتضن وحشي.

 

 

“هاها ~ هذا يدغدغ ، سيلفي!” أبعدت أختي نفسها عني وهي تحمل سيلفي وتدغدغها على ظهرها.

كان من الجيد العودة إلى المنزل.

 

دخلت إيلي وذراعاها تمسكان بإحكام بحيوان محشو.

“كنت أتساءل ما هي هذه الضوضاء لقد عدت متأخرًا بعض الشيء ، يا بني! ”

عند فتح الباب ، رفع السائق المهذب قبعته مرة أخرى عندما نزلت من العربة وصعدت الدرج أثار للحنين إلى الماضي عندما عدت من مملكة إلينور وعندما عدت من المقابر الملوثة ربما كانت هذه هي المرة الأولى التي أعود فيها إلى المنزل منذ فترة دون إعطاء والداي سببًا للقلق على حياتي.

 

لقد تحول وجهي إلى ابتسامة شريرة بينما تحول وجه تيس إلى اللون الأحمر على الفور.

لقد انحنى والدي على الباب الأمامي وابتسم لي.

لقد استخدمت الحلقة دوران المانا في جسدي للإشارة إلى حامل الخاتم الآخر ما إذا كنت لا أزال على قيد الحياة أم لا.

 

 

” تأخرةالاجتماع تأخر قليلا لقد مرت فترة يا أبي “. عانقت والدي بينما كانت أختي تتبعني وهي لا تزال تحتضن وحشي.

 

 

 

“آه! لقد عدت يا أرث. يجب أن تكون متعبًا جدًا “. ركضت والدتي ، التي كانت في الطابق العلوي ، ولفتت ذراعيها حولي في عناق حار.

 

 

“بفففف … أنت لست مرحًا ، أراهن أنك ستكون متوتر حقًا لأننا سنكون في تلال الوحوش ، لقد سمعت عنها الكثير من جدي ، إنه يقول إنها مليئة بالكثير من الألغاز والعجائب ولكن أيضًا بالمخاطر ، قال الجد إنه لا يثق أبدًا في أي مصدر للمعلومات يخص تلال الوحوش لأنه يتغير دائمًا “. لقد ضاعت تيس في أفكارها ، وتخيلت مدى إثارة التي سنحصل عليها في رحلتنا القصيرة.

“نعم يا امي ، لقد عدت “. ابتسمت واستمتعت بحب العائلة الذي أعتز به كثيرًا.

 

 

لم يحدث شيء جدير بالاهتمام خلال الأسابيع الماضية لقد كنت منشغلا بما يكفي لعدم توفر الوقت حتى لزيارة عائلتي ، لقد أخذت واجبات لجنة التأديب كل الوقت المتبقي لي.

“كيف حال جسمك؟ هل أنت أفضل الآن؟ ”

 

 

 

لقد فحصت والدتي جسدي ورفعت قميصي وقلبتني مرارا وتكرارا لتتأكد من عدم وجود أي جرح في جسدي.

 

 

 

“هاها ، أنا بخير الآن ، أنت قلقة للغاية “. لقد ابتسمت بشكل مرتاح لكنني لم أستطع إلا أن أتذكر المحادثة القصيرة التي أجريتها مع والدي حول سبب عدم قدرة والدتي على شفائي في ذلك الوقت ، ومع ذلك طردت تلك الأفكار بسرعة من رأسي ، لقد كنت متأكدًا من وجود سبب والشيء الوحيد الذي يمكنني فعله الان هو انتظار إخبارها لي من تلقاء نفسها.

لقد تحول وجهي إلى ابتسامة شريرة بينما تحول وجه تيس إلى اللون الأحمر على الفور.

 

 

“أخي ، إلى متى ستبقى؟” كانت إيلي تقفز حولي تقريبًا بينما كنا نتجه جميعًا نحو غرفة المعيشة.

”أوووووو! هاهاها ~ حسنا! أنا آسف ، أستسلم ، أستسلم! تيس … هاهاها … سأتوقف! ” لقد تجمعت الدموع في عيناي بينما واصلت الضحك والبكاء من الألم في نفس الوقت.

 

“تصبحين على خير.”

“سأرحل في وقت مبكر من صباح الغد.”.

“هل تتذكرين عندما كنا ننام معًا في نفس الخيمة؟”

 

 

“ما ~ في الغد؟ لماذا ا؟”

 

 

 

لقد أصبح وجه أختي حزينًا بشكل واضح كما إنقبض كتفيها بشكل محبط بسبب ردي.

 

 

 

“نعم ، لماذا ستغادر قريبًا؟” تحدث والدي وهو يجلس على الأريكة.

“لا يمكن أن أفعل ذلك ، ثيو ، دورادريا ، سأذهب إلى المنزل لعائلتي الليلة ، سائقي ينتظرني بالفعل خارج الأكاديمية ، “هززت كتفي و قفزت على الدرج دون منحهم الوقت لإقناعي بالبقاء.

 

نظرت المديرة جودسكي إلينا بنظرة متسلية على وجهها ، كيف دخلت دون أن يلاحظ أي منا؟ ، لقد كانت بعيدة عني لكني لم أستطع إخفاء الحرج في وجهي وهي تنظر إلي.

“سيذهب أحد فصولي في رحلة إلى تلال الوحوش غدًا لمدة ليلة واحدة ، سنغادر في الصباح لذلك سأضطر إلى الخروج في وقت مبكر جدا عند الفجر ربما “. لقد كنت بالفعل متعبًا من فكرة الاستيقاظ مبكرًا.

 

 

 

” تلال الوحوش ؟!” شحب وجه أمي بسبب القلق ، لم أتفاجأ من ردها منذ أن كدت أموت في المرة الأخيرة التي كنت فيها في تلال الوحوش حتى والدي كانت لديه نظرة قلقة على وجهه.

“هيه ، نعم!”

 

 

“لا تقلقوا سنكون في ضواحي اللال فقط وسيكون أستاذنا معنا في جميع الأوقات ، علاوة على ذلك ، لا يزال لدي الخاتم ”

“هممم؟ إيه نحن سنمسح الطوابق الثلاثة الأولى أليس كذلك؟ أشك في أننا سنجد أي شيء يستحق الاهتمام “. أنا فقط هززت كتفي.

 

“هيه ، نعم!”

أخرجت الخاتم الذي أعطتنا إياه عائلة هيلستيا من جيبي.

لقد غطت المديرة جودسكي يدها بسرعة وابتسمت نحوي ابتسامة ناعمة.

 

 

لقد استخدمت الحلقة دوران المانا في جسدي للإشارة إلى حامل الخاتم الآخر ما إذا كنت لا أزال على قيد الحياة أم لا.

 

 

”أوووووو! هاهاها ~ حسنا! أنا آسف ، أستسلم ، أستسلم! تيس … هاهاها … سأتوقف! ” لقد تجمعت الدموع في عيناي بينما واصلت الضحك والبكاء من الألم في نفس الوقت.

لقد احتفظت بها أثناء تواجدي في المدرسة لأنني لم أكن بحاجة إليها حقًا ولكني أحضرتها فقط في حالة الضرورة.

 

 

 

“لكن مع ذلك … هل الذهاب إجباري؟” جعدت والدتي حاجبيها بينما رفض القلق على ترك وجهها.

كان من الجيد العودة إلى المنزل.

 

لم يحدث شيء جدير بالاهتمام خلال الأسابيع الماضية لقد كنت منشغلا بما يكفي لعدم توفر الوقت حتى لزيارة عائلتي ، لقد أخذت واجبات لجنة التأديب كل الوقت المتبقي لي.

“سنكون بخير. إنه أحد الدانجون الأقل مرتبة كما لا يُسمح لنا بالنزول إلى ما تحت الطابق الثالث على أي حال “. لقد تمأنت والدتي.

 

 

لقد فحصت والدتي جسدي ورفعت قميصي وقلبتني مرارا وتكرارا لتتأكد من عدم وجود أي جرح في جسدي.

كانت لا تزال غير سعيدة تمامًا بالوضع برمته لكنها التزمت الصمت وأعطتني إيماءة مترددة ، كنا قضينا نحن أربعة بضع ساعات أخرى في الحديث د بينما كانت سيلفي نائمة في حضن إيلي ، يبدو أن إيلي كانت تبلي بلاءً حسنًا في مدرسة السيدات بينما كان والدي وأمي يبدوان بصحة جيدة وفي حالة حب دائم ، لقد مرت أسابيع قليلة فقط منذ آخر مرة رأيتهم فيها لذا لم تكن هناك أي مفاجآت مختلفة عنهم ، عندما سألت عن مكان عائلة هيلستيا ، قال والدي إن فنسنت وتابيثا كانا في الخارج لبضعة أيام في رحلة عمل إلى مدينة مختلفة.

 

 

 

في النهاية ، دخل جميعا إلى غرفنا منذ أن كان الوقت متؤخرا لقد كدت أن أنام أثناء الاستحمام وبعد تجفيف نفسي لم يسعني إلا أن أتنهد بشكل مرتاح وأنا أغرق في سريري.

“يجب أن ينتهي استيعابها تمامًا مع الإرادة في غضون أسبوع أو أسبوعين”. لقد اوضحت بعد أن هدأت نفسي

 

 

كان من الجيد العودة إلى المنزل.

 

 

 

لكن قبل أن أكون مرتاحًا للغاية سمعت سلسلة من الطرق من باب غرفتي.

“هل يمكنني النوم معك الليلة يا أخي؟”

 

 

أدرت رأسي بشكل متعبً جدًا بحيث لا يمكنني النهوض حتى ورأيت رأسًا صغيرًا يطل من الجانب الآخر من الباب.

 

 

 

“هل يمكنني النوم معك الليلة يا أخي؟”

“هاها ، أنا بخير الآن ، أنت قلقة للغاية “. لقد ابتسمت بشكل مرتاح لكنني لم أستطع إلا أن أتذكر المحادثة القصيرة التي أجريتها مع والدي حول سبب عدم قدرة والدتي على شفائي في ذلك الوقت ، ومع ذلك طردت تلك الأفكار بسرعة من رأسي ، لقد كنت متأكدًا من وجود سبب والشيء الوحيد الذي يمكنني فعله الان هو انتظار إخبارها لي من تلقاء نفسها.

 

 

دخلت إيلي وذراعاها تمسكان بإحكام بحيوان محشو.

لقد استخدمت الحلقة دوران المانا في جسدي للإشارة إلى حامل الخاتم الآخر ما إذا كنت لا أزال على قيد الحياة أم لا.

 

كانت لا تزال غير سعيدة تمامًا بالوضع برمته لكنها التزمت الصمت وأعطتني إيماءة مترددة ، كنا قضينا نحن أربعة بضع ساعات أخرى في الحديث د بينما كانت سيلفي نائمة في حضن إيلي ، يبدو أن إيلي كانت تبلي بلاءً حسنًا في مدرسة السيدات بينما كان والدي وأمي يبدوان بصحة جيدة وفي حالة حب دائم ، لقد مرت أسابيع قليلة فقط منذ آخر مرة رأيتهم فيها لذا لم تكن هناك أي مفاجآت مختلفة عنهم ، عندما سألت عن مكان عائلة هيلستيا ، قال والدي إن فنسنت وتابيثا كانا في الخارج لبضعة أيام في رحلة عمل إلى مدينة مختلفة.

“بالتأكيد” إبتسمت وأنا أرفع البطانية بجواري حتى تتمكن من الدخول.

لذا هناك فصلين ادين لكم بها..

 

 

“هيه ، نعم!”

 

 

 

قفزت إيلي إلى السرير بينما بدأت تبتسم بشكل مرتاح ، كان السرير أكبر بكثير لكي يسعنا نحن الاثنين لكنها إقتربت مني وحدقت في وجهي.

“أوووو … أعرف ، أعرف! شيش ، ليس عليك أن تقلق كثيرًا ” لقد عبست وهي تفرك جبهتها.

 

 

“تصبحين على خير.”

 

 

 

ربت على رأس أختي الصغيرة بينما غرق كلانا في النوم تحت وقع أنفاسنا المتزامنة

“ماذا قلت مرة أخرى؟ آه! ”

 

 

~~~~~
فصول اليوم.. احم احم فصل ناقص لانني لم ابدأ الترجمة باكرا لكن ساعوضه

 

 

 

لذا هناك فصلين ادين لكم بها..

“نعم يبدو جيدا.” أعطيته إيماءة ودية قبل الخروج من القاعة وتوديع الجميع.

 

 

كما تم اضافة رول القارئ في سيرفر ديسكورد للرواية.

 

 

 

استمتعوا~~

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط