نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

reverend insanity-171

الطبيعة الشيطانية الفطرية

الطبيعة الشيطانية الفطرية

الفصل 171: الطبيعة الشيطانية الفطرية

كان تعبيره هادئًا ، لأنه توقع بالفعل مثل هذه الحالة من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل معه.

“ماذا يا أبي ، أنت تريد مني حل القضية؟” أشارت الفتاة إلى نفسها ، ووجهها في حالة صدمة شديدة.

“ماذا تريدين مني أن أشرح؟ أشرح كيف كسرت ذراعك الخاص فقط للحفاظ على حياتك البائسة؟”

“لماذا ، هل أنت غير راغبة؟” ابتسم تي شيويه لينغ بلطف.

“هل النبيذ جميل؟” ضحكت جو يوي ياو جي بشجاعة ، وهي تحدق في فانغ يوان “ألن تشرح؟”

“لا ، لا ، بالطبع أنا على استعداد!”

شرب فانغ يوان النبيذ بهدوء. على الرغم من أن نظرة الجميع كانت عليه ، فقد تصرف كما لو أنه لم يشعر بشيء.

هز تي شيويه لينغ رأسه ، تنهد بلهجة معقدة “أنت تطمحين في السير على نفس الطريق مثلي. في هذه السنوات القليلة التي كنت فيها بجانبي ، كنت قد تأثرت كثيرًا بي وتعلمت الكثير. يمكن للنسر أن يتعلم الطيران بنفسه فقط ، وعندها فقط يمكن أن يكبر حقًا. والدك قديم بالفعل ، ولا يمكن علاج إصاباتي. لا يمكنني أن أكون معك وأنت تعيشين حياتك ، وبما أن الأجيال الجديدة تحل محل القديم ، فإن ما يحدث بعد ذلك يعود إليك”.

حل غو يوي بو مشكلة ياو جي ، ثم التفت لإلقاء نظرة على فانغ يوان، ” الشيخ فانغ يوان، أحتاج إلى توضيح. خلال هجوم مد الذئاب، أين كنت؟”

“الأب … لا تستسلم بعد ، أليس هناك أمل في العلاج؟” ارتعش صوت الفتاة الصغيرة وهي تذرف الدموع.

بغض النظر عن البشر أو الذئاب ، فإنهم يتبعون مثل هذا القانون.

“أنتِ وأنا كلانا نعلم أن الفرص ضئيلة للغاية.” ضحك تي شيويه لينغ “على الناس أن يتعلموا مواجهة الحقائق ، رو نان” ثم التفت نحو غو يوي بو “لا تقلق زعيم عشيرة غو يوي، لقد تعلمت ابنتي هذه ما لا يقل عن 80٪ من قدراتي. بتوجيهي على طول الطريق ، لن تدع عشيرتك تعاني من أي ظلم”.

بعد إحساسه باهتمام تاي شيويه لينغ ، اشتد قلب فانغ يوان ، لكن تعبيره ظل كما هو.

“بالطبع ، بالطبع.” سرعان ما ضم قو يوي بو قبضته “البطلة الشابة على قدم المساواة مع المحقق الإلهي. مثل هذا التصرف الأنيق يظهر أنك بطلة حقا ، لا يوجد سبب يدعو للقلق. يرجى الحضور إلى القرية ودعونا نتناول الطعام فور وصولكم”.

Tahtoh

……

دمر ظهور تي شيويه لينغ خططه للمغادرة. إذا قام بأخذ لوتس كنز الجوهر السماوي وتدمير أساس قرية غو يوي ، فذلك من شأنه أن يتسبب في اعتقاله من قبل الوالد وابنته.

امتلأت الطاولة بأكملها بالأطباق ، مع العطر الساحق المحيط. تم سكب النبيذ الصافي من جرة النبيذ في خط مستقيم في كأس تي شيويه لينغ.

للحفاظ على حياتها ، كسرت غو يوي ياو جي ذراعها الخاصة ، وتحت اسم الجرحى ، تجنبت مهمة العشيرة المتمثلة في دخول ساحة المعركة.

كان مد الذئاب قد انتهى ، وكانت قرية جو يوي في أصعب فتراتها. وقد تم إنفاق كميات كبيرة من الموارد ، مما تسبب في نقص الغذاء ونقص السلع. والعديد من البشر يتضورون جوعا حتى الموت.

كزعيم عشيرة ، كان يعلم بالأشخاص الأكثر ثورة مثل فانغ يوان ، والذين يفعلون الأشياء وفقا لإرادتهم ، غامضون ولديهم مخططات صغيرة خاصة بهم. لم يكن يشعر بالأمان مع مثل هذا الشخص المحيط به.

ولكن رغم ذلك ، لاستقبال تي شيويه لينغ ، لا تزال عشيرة غو يوي تجمع هذه المأدبة.

“لا ، لا ، بالطبع أنا على استعداد!”

وبصفته زعيم العشيرة ، جلس غو يوي بو في مقعد رئيس العشيرة ، بينما كان تي شيويه لينغ و تي رو نان بجانبه.

أرادت غو يوي ياو جي مواصلة التوبيخ ، ولكن عند رؤية تعبير غو يوي بو الخافت ، لم تتمكن إلا من ابتلاع الكلمات التي كانت على وشك البصق بها.

بخلاف ذلك ، كان قو يوي تشي تشونغ ، قو يوي قه يان ، قو يوي مو تشن ، قو يوي ياو جي ، فضلا عن فانغ يوان والآخرين ، وجميعهم من كبار السن.

بقولها ذلك ، فقد حول جميع شيوخ العشائر رؤيتهم تجاه فانغ يوان.

قبل مد الذئاب ، كان لعشيرة قو يوي أكثر من عشرة شيوخ. لكن الآن ، بقي صف واحد فقط ، وكان هناك أقل من عشرة شيوخ.

لقد رأى تي شيويه لينغ مثل هذه المواقف مرات عديدة ، وقدم تعازيه ، “زعيم عشيرة غو يوي، تعازي. طالما لا تزال عشيرتك موجودة ، فإن القرية ستزدهر بالتأكيد مرة أخرى في يوم من الأيام. وقد أصيب ليكان البرق هذا بجروح بالغة أيضًا ، وتضررت ذئاب البرق بشكل كبير ، ولن يهاجموا خلال السنوات القليلة القادمة. مد الذئاب قد انتهى بأمان”.

وعلاوة على ذلك ، فإن جميع شيوخ العشيرة الحاضرين أصيبوا بدرجات متفاوتة.

“ماذا تريدين مني أن أشرح؟ أشرح كيف كسرت ذراعك الخاص فقط للحفاظ على حياتك البائسة؟”

خاصة في حالة قو يوي مو تشن – قبل أسبوعين عندما قاوم مد الذئاب ، أصيب بجروح بالغة وكان يختبئ في غرفته الخاصة للتعافي. كان يستريح في الفراش ، ولكن عندما سمع عن وصول تي شيويه لينغ ، أجبر جسده على الوقوف وحضور هذه المأدبة.

ولكن رغم ذلك ، لاستقبال تي شيويه لينغ ، لا تزال عشيرة غو يوي تجمع هذه المأدبة.

ولكن هذا سمح له أيضًا بالهروب من الأزمة ، في حين أن منافسه القديم جو يوي تشي ليان تابع زعيم العشيرة في الاعتداء على ذئب تاج الرعد وقتل على يد ليكان البرق.

وهكذا ، كان تعبير شيوخ العشائر تجاه فانغ يوان ممتلئًا بالتعاسة والازدراء والغضب الخفي.

“إن لم يكن لمساعدة الأخ تي اليوم ، فربما أكون غداء ليكان البرق بالفعل. لإنقاذ حياتي ، أنا سأشرب نخب الأخ تي في هذه الكأس!” وقف قو يوي بو ، وأمسك الكأس بكلتا يديه وثنى ظهره ، بخالص امتنانه.

“هذا الشاب ، لديه طبيعة شيطانية فطرية!”

“كنت أفعل فقط ما بوسعي”. رفع تي شيويه لينغ فنجانه وشرب الخمر مرة واحدة.

قبل مد الذئاب ، كان لعشيرة قو يوي أكثر من عشرة شيوخ. لكن الآن ، بقي صف واحد فقط ، وكان هناك أقل من عشرة شيوخ.

كان لديه أسلوب حياة يقظ وصارم ، ورفض الخادمات والبغايا ، وإلى جانب أخلاقه وعدم الجشع على الشرب. كان هكذا ، لم يكن في حالة سكر.

“هذا لأنه داخل عرين الذئاب ، هناك أكثر من العشرات من مجموعات ديدان غو الرعد ، والتي تصل إلى أكثر من مليون منهم في المجموع. وأوضحت غو يوي ياو جي أن هناك أعدادًا كبيرة من الغو البرية المختلطة. من الصعب التسبب في أي ضرر لهم ، ما لم تعمل العشائر الثلاث معًا.

بعد شرب هذه الكأس ، نظر غو يوي بو إلى الناس في المأدبة ، وعيناه تتحولان إلى اللون الأحمر ، وتنهد وجلس.

شرب فانغ يوان النبيذ بهدوء. على الرغم من أن نظرة الجميع كانت عليه ، فقد تصرف كما لو أنه لم يشعر بشيء.

لقد رأى تي شيويه لينغ مثل هذه المواقف مرات عديدة ، وقدم تعازيه ، “زعيم عشيرة غو يوي، تعازي. طالما لا تزال عشيرتك موجودة ، فإن القرية ستزدهر بالتأكيد مرة أخرى في يوم من الأيام. وقد أصيب ليكان البرق هذا بجروح بالغة أيضًا ، وتضررت ذئاب البرق بشكل كبير ، ولن يهاجموا خلال السنوات القليلة القادمة. مد الذئاب قد انتهى بأمان”.

Tahtoh

انتهت أقسى فترة مد ذئاب الآن. خلال الأشهر القليلة المقبلة ، على الرغم من أن ذئاب البرق ستستمر في الظهور ، فستستمر الكمية في التناقص ، ولن يتم تشكيل مجموعات كبيرة. مجموعات الذئاب لم يعد لديها القدرة على الاندفاع مباشرة نحو القرية.

لكن الحقيقة التي عرفها الجميع كانت تخدش السطح فقط ، ما هي الحقيقة المطلقة؟

سيعود ليكان البرق إلى عرين الذئاب ويتعافى هناك ، بينما ينظم ببطء الذئاب المتبقية. سيتم استدعاء العديد من الذئاب ، ويموت العديد من ذئاب البرق ، مما يتسبب في انخفاض الحاجة للأغذية بشكل كبير.

وبصفته زعيم العشيرة ، جلس غو يوي بو في مقعد رئيس العشيرة ، بينما كان تي شيويه لينغ و تي رو نان بجانبه.

ستصبح مجموعات الذئاب مكتفية ذاتيا ، وفي السنوات القليلة المقبلة ، ستصبح تدريجيا أقوى ، وخلالها سيكون هناك ملوك المائة وحش – ذئاب البرق الجريئة ، وملوك الألف الوحش – ذئاب البرق الهائجة ، وملك الوحوش التي لا تعد ولا تحصى – ذئاب تاج الرعد.

“غو يوي ياو جي!” تغير تعبير غو يوي بو ، وهو يصرخ ، “اجلسي على الفور ، لدينا ضيف مهم هنا ، كيف يمكنك أن تصرخي بحرية هكذا؟”

في ذروته ، يبدأ في الضعف ، وفي أضعف حالاته ، يبدأ في الازدهار.

“هل النبيذ جميل؟” ضحكت جو يوي ياو جي بشجاعة ، وهي تحدق في فانغ يوان “ألن تشرح؟”

بغض النظر عن البشر أو الذئاب ، فإنهم يتبعون مثل هذا القانون.

وبصفته زعيم العشيرة ، جلس غو يوي بو في مقعد رئيس العشيرة ، بينما كان تي شيويه لينغ و تي رو نان بجانبه.

ولكن على الرغم من أن كلمات تي شيويه لينغ كانت صحيحة ، فإن البشر ليسوا عشبًا أو أشجارًا ، فقد كان لديهم مشاعر. لقد فهم زعيم عشيرة غو يوي هذه الحقيقة أفضل بكثير من تي شيويه لينغ ، لكن البؤس والألم في قلبه كان لا مفر منه.

“ماذا؟” صُدمت قو يوي ياو جي وغضبت ثم وقفت.

كانت التضحية كبيرة جدًا …..

فقط شيوخ العشائر العليا قد ماتوا بالفعل بمقدار النصف على الأقل. أما بالنسبة لأسياد الغو من الرتبة الثانية والمرتبة الأولى ، فقد كان عدد الضحايا أكبر. تراجعت قوة قرية غو يوي بأكملها ، ولم تعد قادرة على تحمل المزيد من الكوارث.

حتى تعبير غو يوي بو كان يبدو قبيحًا.

“لماذا لا تتصدون للهجوم يا رفاق ، وتذهبون لتدمير عرينهم؟” على أحد الجوانب ، لم تستطع تي رو نان تافهم وطلبت في حيرة من أمرها.

كان مد الذئاب قد انتهى ، وكانت قرية جو يوي في أصعب فتراتها. وقد تم إنفاق كميات كبيرة من الموارد ، مما تسبب في نقص الغذاء ونقص السلع. والعديد من البشر يتضورون جوعا حتى الموت.

“هذا لأنه داخل عرين الذئاب ، هناك أكثر من العشرات من مجموعات ديدان غو الرعد ، والتي تصل إلى أكثر من مليون منهم في المجموع. وأوضحت غو يوي ياو جي أن هناك أعدادًا كبيرة من الغو البرية المختلطة. من الصعب التسبب في أي ضرر لهم ، ما لم تعمل العشائر الثلاث معًا.

بغض النظر عن الحقيقة ، فإن إجابة فانغ يوان تكشف عن جزء من تفكيره الداخلي. سيكون ذلك مفيدًا جدًا في حل القضية لاحقًا.

بقولها لذلك ، فقد شخرت ببرود فجأة وحدقت في فانغ يوان ، “ولكن هذا الاحتمال صغير للغاية. حتى داخل عشيرتنا ، هناك شيوخ العشيرة الذين يختبؤون من الخوف ، وخلال هجوم المد، تعلم السماء أين كانوا يختبئون!”

حل غو يوي بو مشكلة ياو جي ، ثم التفت لإلقاء نظرة على فانغ يوان، ” الشيخ فانغ يوان، أحتاج إلى توضيح. خلال هجوم مد الذئاب، أين كنت؟”

بقولها ذلك ، فقد حول جميع شيوخ العشائر رؤيتهم تجاه فانغ يوان.

ولكن هذا سمح له أيضًا بالهروب من الأزمة ، في حين أن منافسه القديم جو يوي تشي ليان تابع زعيم العشيرة في الاعتداء على ذئب تاج الرعد وقتل على يد ليكان البرق.

سابقا ، كان فانغ يوان داخل كهف الصخرة السري لاستكشاف ميراث راهب زهرة النبيذ، مما تسبب له في تفويت المعركة الضخمة في مقاومة مد الذئاب. في نظر الجميع ، كان هذا ماكرًا ومراوغًا ، بالإضافة إلى كونه جبانا ويخشى الموت.

“ماذا تريدين مني أن أشرح؟ أشرح كيف كسرت ذراعك الخاص فقط للحفاظ على حياتك البائسة؟”

وهكذا ، كان تعبير شيوخ العشائر تجاه فانغ يوان ممتلئًا بالتعاسة والازدراء والغضب الخفي.

سابقا ، كان فانغ يوان داخل كهف الصخرة السري لاستكشاف ميراث راهب زهرة النبيذ، مما تسبب له في تفويت المعركة الضخمة في مقاومة مد الذئاب. في نظر الجميع ، كان هذا ماكرًا ومراوغًا ، بالإضافة إلى كونه جبانا ويخشى الموت.

حتى تعبير غو يوي بو كان يبدو قبيحًا.

كان مد الذئاب قد انتهى ، وكانت قرية جو يوي في أصعب فتراتها. وقد تم إنفاق كميات كبيرة من الموارد ، مما تسبب في نقص الغذاء ونقص السلع. والعديد من البشر يتضورون جوعا حتى الموت.

كزعيم عشيرة ، كان يعلم بالأشخاص الأكثر ثورة مثل فانغ يوان ، والذين يفعلون الأشياء وفقا لإرادتهم ، غامضون ولديهم مخططات صغيرة خاصة بهم. لم يكن يشعر بالأمان مع مثل هذا الشخص المحيط به.

امتلأت الطاولة بأكملها بالأطباق ، مع العطر الساحق المحيط. تم سكب النبيذ الصافي من جرة النبيذ في خط مستقيم في كأس تي شيويه لينغ.

تحول الجو في المأدبة على الفور.

سيعود ليكان البرق إلى عرين الذئاب ويتعافى هناك ، بينما ينظم ببطء الذئاب المتبقية. سيتم استدعاء العديد من الذئاب ، ويموت العديد من ذئاب البرق ، مما يتسبب في انخفاض الحاجة للأغذية بشكل كبير.

شعر الوالد وابنته تي روه نان أيضًا بهذا التغيير ، بعد نظرة الجميع والتطلع نحو فانغ يوان.

“فانغ يوان … انه فانغ يوان؟” عيون تي شيويه لينغ أشرقت مع مفاجأة. في اختفاء جيا جين شنغ الغامض ، لعب فانغ يوان دورا هاما. قبل المجيء إلى هنا ، كان تي شيويه قد حصل على الكثير من المعلومات من جيا فو. ولكن للاعتقاد أن هذا الشيخ الأكبر كان فانغ يوان نفسه. في وقت واحد ، أصبح قلب تي شيويه لينغ مهتما.

جذب مظهر فانغ يوان الشاب انتباه تي رو نان التي كانت في نفس عمره.

“فانغ يوان … انه فانغ يوان؟” عيون تي شيويه لينغ أشرقت مع مفاجأة. في اختفاء جيا جين شنغ الغامض ، لعب فانغ يوان دورا هاما. قبل المجيء إلى هنا ، كان تي شيويه قد حصل على الكثير من المعلومات من جيا فو. ولكن للاعتقاد أن هذا الشيخ الأكبر كان فانغ يوان نفسه. في وقت واحد ، أصبح قلب تي شيويه لينغ مهتما.

شرب فانغ يوان النبيذ بهدوء. على الرغم من أن نظرة الجميع كانت عليه ، فقد تصرف كما لو أنه لم يشعر بشيء.

على الرغم من توبيخ الجميع له ، إلا أن الوضع الآن لا يزال في أسوأ حالاته. إذا غادر الآن ، فسيكون ذلك خطوة مذعورة ، وسيؤدي ذلك إلى تفاقم الوضع برمته.

كان تعبيره هادئًا ، لأنه توقع بالفعل مثل هذه الحالة من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل معه.

مع عدم وجود خيار ، كان بإمكان فانغ يوان اختيار البقاء ومراقبة الموقف.

تنهد في قلبه “الأمور تزداد صعوبة”. على الرغم من قلقه ، إلا أنه لم يكن خائفًا.

خاصة في حالة قو يوي مو تشن – قبل أسبوعين عندما قاوم مد الذئاب ، أصيب بجروح بالغة وكان يختبئ في غرفته الخاصة للتعافي. كان يستريح في الفراش ، ولكن عندما سمع عن وصول تي شيويه لينغ ، أجبر جسده على الوقوف وحضور هذه المأدبة.

دمر ظهور تي شيويه لينغ خططه للمغادرة. إذا قام بأخذ لوتس كنز الجوهر السماوي وتدمير أساس قرية غو يوي ، فذلك من شأنه أن يتسبب في اعتقاله من قبل الوالد وابنته.

فقط شيوخ العشائر العليا قد ماتوا بالفعل بمقدار النصف على الأقل. أما بالنسبة لأسياد الغو من الرتبة الثانية والمرتبة الأولى ، فقد كان عدد الضحايا أكبر. تراجعت قوة قرية غو يوي بأكملها ، ولم تعد قادرة على تحمل المزيد من الكوارث.

اسم المحقق الإلهي ليس مجرد أسطورة. بفضل قدراته وقوته ، طالما أن تي شيويه لينغ يبدأ مطاردته ، فلا توجد إمكانية للفشل.

قبل مد الذئاب ، كان لعشيرة قو يوي أكثر من عشرة شيوخ. لكن الآن ، بقي صف واحد فقط ، وكان هناك أقل من عشرة شيوخ.

حتى لو لم يأخذ لوتس كنز الجوهر السماوي ، فإن اختفائه الغامض من شأنه أن يتسبب في قيام العشيرة بالتحقيق. لأنه ينطوي على وفاة جيا جين شنغ ، وحتى الأب وابنته سوف يشكون.

تنهد في قلبه “الأمور تزداد صعوبة”. على الرغم من قلقه ، إلا أنه لم يكن خائفًا.

إذا غادر دون سابق إنذار ، في عيونهم سيكون لصا يحاول الهرب ، يهرب من جرائمه.

بعد إحساسه باهتمام تاي شيويه لينغ ، اشتد قلب فانغ يوان ، لكن تعبيره ظل كما هو.

مع عدم وجود خيار ، كان بإمكان فانغ يوان اختيار البقاء ومراقبة الموقف.

حدث هذا في حياة فانغ يوان السابقة أيضًا ، ولكن للاعتقاد بأنها فعلت الشيء نفسه مرة أخرى.

على الرغم من توبيخ الجميع له ، إلا أن الوضع الآن لا يزال في أسوأ حالاته. إذا غادر الآن ، فسيكون ذلك خطوة مذعورة ، وسيؤدي ذلك إلى تفاقم الوضع برمته.

امتلأت الطاولة بأكملها بالأطباق ، مع العطر الساحق المحيط. تم سكب النبيذ الصافي من جرة النبيذ في خط مستقيم في كأس تي شيويه لينغ.

“هل النبيذ جميل؟” ضحكت جو يوي ياو جي بشجاعة ، وهي تحدق في فانغ يوان “ألن تشرح؟”

كان مد الذئاب قد انتهى ، وكانت قرية جو يوي في أصعب فتراتها. وقد تم إنفاق كميات كبيرة من الموارد ، مما تسبب في نقص الغذاء ونقص السلع. والعديد من البشر يتضورون جوعا حتى الموت.

وضع فانغ يوان ببطء الكأس ، ورفع رأسه ونظر إلى ذراع قو يوي ياو جي المكسورة.

سابقا ، كان فانغ يوان داخل كهف الصخرة السري لاستكشاف ميراث راهب زهرة النبيذ، مما تسبب له في تفويت المعركة الضخمة في مقاومة مد الذئاب. في نظر الجميع ، كان هذا ماكرًا ومراوغًا ، بالإضافة إلى كونه جبانا ويخشى الموت.

كبار السن هم الأكثر دهاءًا ، هذا صحيح للغاية.

كان مد الذئاب قد انتهى ، وكانت قرية جو يوي في أصعب فتراتها. وقد تم إنفاق كميات كبيرة من الموارد ، مما تسبب في نقص الغذاء ونقص السلع. والعديد من البشر يتضورون جوعا حتى الموت.

للحفاظ على حياتها ، كسرت غو يوي ياو جي ذراعها الخاصة ، وتحت اسم الجرحى ، تجنبت مهمة العشيرة المتمثلة في دخول ساحة المعركة.

كان فعلها المتمثل في التضحية بأحد الأطراف لإنقاذ حياتها ، فعالًا بالفعل. منعتها من الموت على يد ذئب تاج الرعد وعدم المشاركة في المطاردة ، وبالتالي الحفاظ على نفسها على قيد الحياة. ومع ذلك ، فهي في الوقت الحالي تعاني من مشكلات مع فانغ يوان – كان أحد الجوانب يرجع إلى ضغائن قديمة ، ولكن في الغالب كان بسبب رغبتها في لفت الانتباه إلى فانغ يوان وتقليل اهتمام الناس بنفسها.

حدث هذا في حياة فانغ يوان السابقة أيضًا ، ولكن للاعتقاد بأنها فعلت الشيء نفسه مرة أخرى.

وهكذا ، كان تعبير شيوخ العشائر تجاه فانغ يوان ممتلئًا بالتعاسة والازدراء والغضب الخفي.

كان فعلها المتمثل في التضحية بأحد الأطراف لإنقاذ حياتها ، فعالًا بالفعل. منعتها من الموت على يد ذئب تاج الرعد وعدم المشاركة في المطاردة ، وبالتالي الحفاظ على نفسها على قيد الحياة. ومع ذلك ، فهي في الوقت الحالي تعاني من مشكلات مع فانغ يوان – كان أحد الجوانب يرجع إلى ضغائن قديمة ، ولكن في الغالب كان بسبب رغبتها في لفت الانتباه إلى فانغ يوان وتقليل اهتمام الناس بنفسها.

شعر الوالد وابنته تي روه نان أيضًا بهذا التغيير ، بعد نظرة الجميع والتطلع نحو فانغ يوان.

“ماذا تريدين مني أن أشرح؟ أشرح كيف كسرت ذراعك الخاص فقط للحفاظ على حياتك البائسة؟”

فقط شيوخ العشائر العليا قد ماتوا بالفعل بمقدار النصف على الأقل. أما بالنسبة لأسياد الغو من الرتبة الثانية والمرتبة الأولى ، فقد كان عدد الضحايا أكبر. تراجعت قوة قرية غو يوي بأكملها ، ولم تعد قادرة على تحمل المزيد من الكوارث.

“ماذا؟” صُدمت قو يوي ياو جي وغضبت ثم وقفت.

لكن الحقيقة التي عرفها الجميع كانت تخدش السطح فقط ، ما هي الحقيقة المطلقة؟

حدقت بكلتا العينين مفتوحة على مصراعيها ، مشيرة إلى أنف فانغ يوان ، قائلة ، “أنت الوغد الصغير! كيف تجرؤ على اتهامي هكذا، هذا تشهير صارخ ، وافتراء !! كيف يمكنك أن تكون وقحا جدا؟ كيف يمكن لعشيرتنا أن تحوي شخصا مثلك؟ ”

Tahtoh

“غو يوي ياو جي!” تغير تعبير غو يوي بو ، وهو يصرخ ، “اجلسي على الفور ، لدينا ضيف مهم هنا ، كيف يمكنك أن تصرخي بحرية هكذا؟”

ولكن رغم ذلك ، لاستقبال تي شيويه لينغ ، لا تزال عشيرة غو يوي تجمع هذه المأدبة.

أرادت غو يوي ياو جي مواصلة التوبيخ ، ولكن عند رؤية تعبير غو يوي بو الخافت ، لم تتمكن إلا من ابتلاع الكلمات التي كانت على وشك البصق بها.

“بالطبع ، بالطبع.” سرعان ما ضم قو يوي بو قبضته “البطلة الشابة على قدم المساواة مع المحقق الإلهي. مثل هذا التصرف الأنيق يظهر أنك بطلة حقا ، لا يوجد سبب يدعو للقلق. يرجى الحضور إلى القرية ودعونا نتناول الطعام فور وصولكم”.

حدقت بغضب في فانغ يوان ، جالسة بدون خيار.

حل غو يوي بو مشكلة ياو جي ، ثم التفت لإلقاء نظرة على فانغ يوان، ” الشيخ فانغ يوان، أحتاج إلى توضيح. خلال هجوم مد الذئاب، أين كنت؟”

حل غو يوي بو مشكلة ياو جي ، ثم التفت لإلقاء نظرة على فانغ يوان، ” الشيخ فانغ يوان، أحتاج إلى توضيح. خلال هجوم مد الذئاب، أين كنت؟”

كزعيم عشيرة ، كان يعلم بالأشخاص الأكثر ثورة مثل فانغ يوان ، والذين يفعلون الأشياء وفقا لإرادتهم ، غامضون ولديهم مخططات صغيرة خاصة بهم. لم يكن يشعر بالأمان مع مثل هذا الشخص المحيط به.

“فانغ يوان … انه فانغ يوان؟” عيون تي شيويه لينغ أشرقت مع مفاجأة. في اختفاء جيا جين شنغ الغامض ، لعب فانغ يوان دورا هاما. قبل المجيء إلى هنا ، كان تي شيويه قد حصل على الكثير من المعلومات من جيا فو. ولكن للاعتقاد أن هذا الشيخ الأكبر كان فانغ يوان نفسه. في وقت واحد ، أصبح قلب تي شيويه لينغ مهتما.

لقد رأى تي شيويه لينغ مثل هذه المواقف مرات عديدة ، وقدم تعازيه ، “زعيم عشيرة غو يوي، تعازي. طالما لا تزال عشيرتك موجودة ، فإن القرية ستزدهر بالتأكيد مرة أخرى في يوم من الأيام. وقد أصيب ليكان البرق هذا بجروح بالغة أيضًا ، وتضررت ذئاب البرق بشكل كبير ، ولن يهاجموا خلال السنوات القليلة القادمة. مد الذئاب قد انتهى بأمان”.

كان قد حل العديد من الحالات ، ويمكن أن يرى خصوصية من كل آثار الأدلة ، لتخمين الحقيقة الفعلية. من تعبير الجميع ، يمكن أن يقول الحقيقة وراء التهرب المفاجئ لفانغ يوان من المعركة.

حل غو يوي بو مشكلة ياو جي ، ثم التفت لإلقاء نظرة على فانغ يوان، ” الشيخ فانغ يوان، أحتاج إلى توضيح. خلال هجوم مد الذئاب، أين كنت؟”

لكن الحقيقة التي عرفها الجميع كانت تخدش السطح فقط ، ما هي الحقيقة المطلقة؟

بقولها لذلك ، فقد شخرت ببرود فجأة وحدقت في فانغ يوان ، “ولكن هذا الاحتمال صغير للغاية. حتى داخل عشيرتنا ، هناك شيوخ العشيرة الذين يختبؤون من الخوف ، وخلال هجوم المد، تعلم السماء أين كانوا يختبئون!”

بغض النظر عن الحقيقة ، فإن إجابة فانغ يوان تكشف عن جزء من تفكيره الداخلي. سيكون ذلك مفيدًا جدًا في حل القضية لاحقًا.

بخلاف ذلك ، كان قو يوي تشي تشونغ ، قو يوي قه يان ، قو يوي مو تشن ، قو يوي ياو جي ، فضلا عن فانغ يوان والآخرين ، وجميعهم من كبار السن.

بعد إحساسه باهتمام تاي شيويه لينغ ، اشتد قلب فانغ يوان ، لكن تعبيره ظل كما هو.

إذا غادر دون سابق إنذار ، في عيونهم سيكون لصا يحاول الهرب ، يهرب من جرائمه.

نظر إلى الجميع بوضوح ، وابتسم ابتسامة ساخرة على وجهه “ليس هناك الكثير لشرحه. منذ طلب شيخ العشيرة ذلك ، سأقولها. كنت خائفا للغاية في ذلك الوقت. عند تشدد مد الذئاب خلال هذه الفترة الواسعة ، زاد خوفي من الموت إلى أن بلغ حدوده. لم أستطع تحمل ذلك ، كنت جبانًا وضعيفًا ، اختبأت في زاوية ولم أعد أتجرأ على الدخول إلى الخطوط الأمامية”.

بعد شرب هذه الكأس ، نظر غو يوي بو إلى الناس في المأدبة ، وعيناه تتحولان إلى اللون الأحمر ، وتنهد وجلس.

بمجرد أن قال ذلك ، كان الجميع مصعوقين.

على الرغم من توبيخ الجميع له ، إلا أن الوضع الآن لا يزال في أسوأ حالاته. إذا غادر الآن ، فسيكون ذلك خطوة مذعورة ، وسيؤدي ذلك إلى تفاقم الوضع برمته.

لقد توقعوا أن يستخدم فانغ يوان كل أنواع الأعذار والأسباب ، وكانوا على استعداد لفضح أكاذيبه وانتقاد فانغ يوان. ولكن لم يعتقدوا أنه سيعترف بذلك مباشرة!

“هل النبيذ جميل؟” ضحكت جو يوي ياو جي بشجاعة ، وهي تحدق في فانغ يوان “ألن تشرح؟”

“أي نوع من الكذب ، طالما أنه غير صحيح ، سيكون به ثغرات. علاوة على ذلك ، فإن تي شيويه لينغ هنا …” كان تعبير فانغ يوان هادئًا ، حيث كان ينظر إلى الأسفل ويحدق في الخمر في كوبه.

دمر ظهور تي شيويه لينغ خططه للمغادرة. إذا قام بأخذ لوتس كنز الجوهر السماوي وتدمير أساس قرية غو يوي ، فذلك من شأنه أن يتسبب في اعتقاله من قبل الوالد وابنته.

أصبح تعبير تي شيويه لينغ غريبًا. حتى أنه عبس بلاوعي ، وشعور من الكراهية ارتفع في قلبه.

مع عدم وجود خيار ، كان بإمكان فانغ يوان اختيار البقاء ومراقبة الموقف.

“هذا الشاب ، لديه طبيعة شيطانية فطرية!”

بعد شرب هذه الكأس ، نظر غو يوي بو إلى الناس في المأدبة ، وعيناه تتحولان إلى اللون الأحمر ، وتنهد وجلس.

*******************************************

“ماذا تريدين مني أن أشرح؟ أشرح كيف كسرت ذراعك الخاص فقط للحفاظ على حياتك البائسة؟”

Tahtoh

إذا غادر دون سابق إنذار ، في عيونهم سيكون لصا يحاول الهرب ، يهرب من جرائمه.

ستصبح مجموعات الذئاب مكتفية ذاتيا ، وفي السنوات القليلة المقبلة ، ستصبح تدريجيا أقوى ، وخلالها سيكون هناك ملوك المائة وحش – ذئاب البرق الجريئة ، وملوك الألف الوحش – ذئاب البرق الهائجة ، وملك الوحوش التي لا تعد ولا تحصى – ذئاب تاج الرعد.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط