نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

reverend insanity-173

الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض

الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض

الفصل 173: الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض

اتخذ الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض المبادرة لدخول فتحة باي نينغ بينغ ولم يقتله ، مما يعني أنه قد وافق عليه. ولكن لماذا لم يحمل باي نينغ بينغ ويطير إلى السماء؟

نظر باي نينغ بينغ من النافذة وحدقت في سماء الليل.

“لا توجد طرق للتهرب من هلاكي الوشيك ، ولكن هناك بعض الطرق لتأخيره. ومع ذلك ، فإن كل هذه الأساليب تحتاج إلى سنوات عديدة للتحضير ، وهو ما ليس لدي.”

كان القمر مشرقا وتألق ساطعا في السماء. من حين لآخر ، يمكن سماع أصوات الذئاب عن بعد ، مما يضيف بعض الكآبة إلى ضوء القمر الهادئ.

كانت عيناه مثل اليشم والجليد وغير مبال. على جانبي رأسه كان هناك زوج من شعيرات طويلة ، تطفو مثل الأشرطة السماوية.

في غرفة الدراسة ، كان زعيم عشيرة باي يجلس إلى الجانب بتعبير مدهش.

“العظيم الخالد؟” كان باي نينغ بينغ مندهشا.

منذ لحظات قليلة ، أخبره باي نينغ بينغ عن هيئة روح جليد الظلام الشمالية.

الأب وابنته ساروا ببطء في الشوارع. بعد مقاومة أكثر الهجمات المرعبة في مد الذئاب ، أصبحت عشيرة جو يوي الآن في حالة بائسة.

“روح جليد الظلام الشمالية…. المواهب العشرة المطلقة …”. زعيم عشيرة باي يغمغم باستمرار.

وكان فخر العشيرة وأملهم في النهوض في السلطة. ومع ذلك ، كانت حياته تقترب بالفعل من نهايتها. على الرغم من التوهج الزاهي ، فقد كان مثل الألعاب النارية التي لم تتألق إلا بشكل رائع للحظة واحدة أثناء انفجارها.

“لقد شعرت بالفعل أن نهايتي تقترب ، غير قادر تدريجيا على تحمل العبء. في السنوات القليلة الماضية ، لقد تسببت لك حقا في الكثير من المشاكل! “تنهد باي نينغ بينغ بهدوء.

كان تعبيره هادئا. لم تعد هناك حالة غير طبيعية متهورة ومجنونة كما كان من قبل. ما حل محلهم كان الهدوء والسلام.

ومع ذلك ، كان الوضع الحالي غريبا إلى حد ما.

جاء هذا الهدوء والسلام من قلبه.

أصبح ربيع الروح وزعيم عشيرة باي كائنات خلفية ضئيلة.

لقد وجد طريقه ولم يعد في حيرة من الحياة والموت.

“روح جليد الظلام الشمالية…. المواهب العشرة المطلقة …”. زعيم عشيرة باي يغمغم باستمرار.

ينضج الناس بمرور الوقت ، ويمكن للتحفيز من الحياة والموت أن يزيد من تسريع هذه العملية.

ابتسمت رو نان. استدارت ونظرت إلى القمر عبر النافذة ، “القمر جميل الليلة. يا أبي ، هل يسعدني أن آخذك حول قرية غو يوي؟”

سقط ضوء القمر أسفل مثل المياه المتدفقة ، وألقى الضوء على جلد باي نينغ بينغ. تحت إشراق يتدفق ، لمعت عيناه الزرقاوتان بعمق.

أشرق ضوء القمر الساطع على بركة عميقة.

لقد كان مثل شاب جميل من لوحة ، مع شعر أبيض وملابس بيضاء مثل الخالدين في الغيوم ، مما تسبب في أن ينظر الناس باهتمام.

عند سماع ذلك ، كشف تي شيويه لينغ عن ابتسامة مرضية.

“كيف يمكن حصول هذا؟ كنت بوضوح درجة A مع 99 ٪ جوهر البدائية عندما تم اختبار الكفاءة الخاصة بك. لم يكن الأمر مطلقًا هو روح جليد الظلام الشمالية.” كان زعيم عشيرة باي لا يزال يرفض قبولها.

***************************************************

“كان الأمر كذلك بالفعل. لكن في أحد الأيام عندما كنت أزرع ، امتلأت الفتحة كلها فجأة. راجعت المخطوطات والسجلات القديمة في العشيرة وعثرت على بعض المعلومات حول هذا الموضوع” وقال باي نينغ بينج: “كل 99٪ من درجات الصف A لديها القدرة على التقدم إلى عشرة مواهب مطلقة أثناء الزراعة”.

ومع ذلك ، كانت التدابير الدفاعية والمراقبة لعشيرة غو يوي بالقدر المناسب والمستوى منخفض للغاية ، ولم تخلق أي مشاعر استفزاز ونفور. يمكن اعتباره استقبالا جادا وعاطفيا بشكل مفرط ، ولهذا السبب أعطت تي رو نان تقييم “نظيف إلى حد ما”.

“كل عشرة مواهب يتحدون السماوات ، لا تستطيع السماوات تحملهم. حتى أطفال رن زو العشرة لم يكن لديهم نهاية جيدة. آه ، أليس هناك حقًا وسيلة لإنقاذك؟” شعر زعيم عشيرة باي بالشفقة والأسف عندما نظر إلى الصبي الجميل أمامه.

اتخذ الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض المبادرة لدخول فتحة باي نينغ بينغ ولم يقتله ، مما يعني أنه قد وافق عليه. ولكن لماذا لم يحمل باي نينغ بينغ ويطير إلى السماء؟

وكان فخر العشيرة وأملهم في النهوض في السلطة. ومع ذلك ، كانت حياته تقترب بالفعل من نهايتها. على الرغم من التوهج الزاهي ، فقد كان مثل الألعاب النارية التي لم تتألق إلا بشكل رائع للحظة واحدة أثناء انفجارها.

كان نظر فانغ يوان متصلبا ، وكان على وشك الذهاب لمقابلتهما ، لكن هذه الفرصة أُتيحت له مباشرة.

“لا توجد طرق للتهرب من هلاكي الوشيك ، ولكن هناك بعض الطرق لتأخيره. ومع ذلك ، فإن كل هذه الأساليب تحتاج إلى سنوات عديدة للتحضير ، وهو ما ليس لدي.”

“ماذا يوجد في هذا الربيع؟” سأل باي نينغ بينغ.

قال باي نينغ بينغ كل هذا وضحك كما لو أن الشخص الذي سيموت لم يكن هو نفسه ، بل كان شخصًا غريبًا غير ذي صلة.

عند البدء في القضية ، لم يكن من الضروري فهم تفاصيل القضية. كانت الخطوة الأولى لحل القضية هي مسح المناطق المحيطة.

“لا تقلق. من الذي لا يموت؟ الخلود الحقيقي غير موجود! طالما أننا نعيش حياتنا بشكل مثير للاهتمام ، فهذا يكفي “. كان بدلاً من ذلك يعزي زعيم العشيرة.

“اتبعني ، سأحضرك إلى مكان …”. وقف وقال.

“لا أستطيع قبول هذا! لا أستطيع على الإطلاق! اللعنة ، عشيرتي باي قد قمعت من قبل عشيرة قو يوي لعدة قرون ، وأخيرا وجدنا الأمل ولكن الأمر سينتهي هكذا! لا ، ما زال هناك أمل!”

منذ لحظات قليلة ، أخبره باي نينغ بينغ عن هيئة روح جليد الظلام الشمالية.

أصبح صوت زعيم عشيرة باي أعلى وأعلى صوتا حتى فجأة ، أصبح تعبيره حازمًا كما لو أنه قرر شيئًا ما.

سقط ضوء القمر أسفل مثل المياه المتدفقة ، وألقى الضوء على جلد باي نينغ بينغ. تحت إشراق يتدفق ، لمعت عيناه الزرقاوتان بعمق.

“اتبعني ، سأحضرك إلى مكان …”. وقف وقال.

“هاهاها ، الشيخ فانغ يوان على حق. نحن ممتنون حقًا لتوجيهات الشيخ فانغ يوان، يرجى الذهاب والاستراحة ” قال تي شيويه لينغ.

بعد قليل.

كان القمر مشرقا وتألق ساطعا في السماء. من حين لآخر ، يمكن سماع أصوات الذئاب عن بعد ، مما يضيف بعض الكآبة إلى ضوء القمر الهادئ.

أشرق ضوء القمر الساطع على بركة عميقة.

كانت عيناه مثل اليشم والجليد وغير مبال. على جانبي رأسه كان هناك زوج من شعيرات طويلة ، تطفو مثل الأشرطة السماوية.

“هذا هو ربيع الروح؟” سأل باي نينغ بينغ. لقد كان يقوده زعيم عشيرة باي أثناء سيرهم في طريق سري طويل ، ووصل أخيرًا إلى هنا.

كان ربيع الروح مستعرًا مثل الماء المغلي.

“في الواقع. هذه هي المنطقة المحظورة لعشيرتنا ، وموقع ربيع الروح. أنت تعرف هذا أيضًا – تم تأسيس أساس كل عشيرة على نبع روح طبيعي ، حيث سيتم استخدام الأحجار البدائية التي تنتجها لتوفير زراعتنا. إن عشيرتنا باي لا يمكن اعتبارها سوى عشيرة صغيرة متوسطة الحجم ، وفقط من خلال ضم غوي يوي وعشيرة شيونغ بالإضافة إلى امتلاك ثلاثة ينابيع على الأقل ، يمكننا أن نصبح عشيرة كبيرة الحجم.

زعيم عشيرة باي لم يستطع فهم ذلك.

“ثم يا زعيم العشيرة ، لماذا أتيت بي إلى هنا؟”

في الوقت نفسه ، قرية قو يوي.

كشف وجه زعيم قبيلة باي عن تعبير معقد ، وبينما كان يستدير للنظر إلى باي نينغ بينغ ، تضمن تعبيره بعض التردد “لم أفكر مطلقًا في جلبك إلى هنا. ومع ذلك ، من الصعب توقع شؤون العالم. للتفكير ، في أنه سوف ينتهي بك الأمر بامتلاك روح جليد الظلام الشمالية! فرصتك الوحيدة في العيش تكمن في هذا الربيع “.

كان ربيع الروح مستعرًا مثل الماء المغلي.

“ماذا يوجد في هذا الربيع؟” سأل باي نينغ بينغ.

اتخذ الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض المبادرة لدخول فتحة باي نينغ بينغ ولم يقتله ، مما يعني أنه قد وافق عليه. ولكن لماذا لم يحمل باي نينغ بينغ ويطير إلى السماء؟

“العظيم الخالد!” وقال زعيم عشيرة باي بصوت عميق.

“هذا الموقف …” وقف زعيم عشيرة باي بعبارة حيرة ، “إنه لا يتطابق مع ما تقوله السجلات السرية للعشيرة.”

“العظيم الخالد؟” كان باي نينغ بينغ مندهشا.

كان من المستحيل القول أنه لم يكن هناك أي مراقبة على الإطلاق.

“العظيم الخالد هو اسمه. إنه غو الثعبان الذي خلفه أجيال الجيل الأول لعشيرة باي. إنه يحب النظافة ، وطعامه هو ماء روح الربيع. لقد كان دائمًا يعيش سرا في ربيع الروح” شرح زعيم عشيرة باي.

عند البدء في القضية ، لم يكن من الضروري فهم تفاصيل القضية. كانت الخطوة الأولى لحل القضية هي مسح المناطق المحيطة.

“قبل وفاة الجيل الأول من الأسلاف ، أنشأ ميراثًا سريًا وترك وراءه قو الثعبان هذا كدليل. إذا تمكنت من الحصول على موافقة الخالد العظيم ، فسيفتح لك الميراث السري. ولكن إذا لم تتمكن من الحصول على موافقته …”. أوقف زعيم عشيرة باي كلامه في المنتصف.

كان نظر فانغ يوان متصلبا ، وكان على وشك الذهاب لمقابلتهما ، لكن هذه الفرصة أُتيحت له مباشرة.

“ماذا سيحدث بعد ذلك؟” سأل باي نينغ بينغ.

اهتزت هيئة باي نينغ بينغ. دخل الضوء الأبيض إلى الفتحة وتحول إلى ثعبان أبيض.

أصبح تعبير زعيم قبيلة باي خطيرًا وقال “سوف يقتلك!”

وفقًا للسجلات السرية للعشيرة ، بمجرد حصول سيد الغو على الموافقة ، فإن الأفعى الخالدة ذات الشكل الأبيض ستطير مع الوارث وتفتح الميراث في السماء.

في الوقت نفسه ، قرية قو يوي.

فجأة ، ارتفعت مياه الينابيع مثل موجة المد.

داخل الغرفة ، احتفظت تي رو نان بالغو و أومأت بارتياح “البيئة هنا جيدة ، إنها نظيفة إلى حد ما.”

كانت هناك مبانٍ من الخيزران المنهارة وبقع دماء في كل مكان ، ويمكن سماع الأصوات الشديدة للناس المصابين من وقت لآخر.

“النظيفة” التي أشارت إليها لم تكن تتحدث عن نظافة الغرفة ، ولكنها كانت تشير إلى قلة المراقبة.

وكان فخر العشيرة وأملهم في النهوض في السلطة. ومع ذلك ، كانت حياته تقترب بالفعل من نهايتها. على الرغم من التوهج الزاهي ، فقد كان مثل الألعاب النارية التي لم تتألق إلا بشكل رائع للحظة واحدة أثناء انفجارها.

كان من المستحيل القول أنه لم يكن هناك أي مراقبة على الإطلاق.

“لن أركع أمام قو!” ثم اهتاج باي نينغ بينغ ببرود ، حيث وقف جسده في وضع مستقيم طويل القامة.

بعد كل شيء ، كان تي رو نان في المرتبة الخامسة ، لذلك كان لديه تهديد كبير جدًا. وبالتالي ، كان هناك ضرورة لبعض الاحتياطات.

“فانغ يوان ، أيها الوغد ، أخرج!” فجأة ، هدير بصوت عالٍ جاء من داخل الفناء.

ومع ذلك ، كانت التدابير الدفاعية والمراقبة لعشيرة غو يوي بالقدر المناسب والمستوى منخفض للغاية ، ولم تخلق أي مشاعر استفزاز ونفور. يمكن اعتباره استقبالا جادا وعاطفيا بشكل مفرط ، ولهذا السبب أعطت تي رو نان تقييم “نظيف إلى حد ما”.

“لن أركع أمام قو!” ثم اهتاج باي نينغ بينغ ببرود ، حيث وقف جسده في وضع مستقيم طويل القامة.

هزّ تي شيويه لينغ برأسه قليلاً “روه نان ، لقد اتبعتني لفترة طويلة وتعلمت أشياء كثيرة. ومع ذلك ، يمكن تعلم بعض الأشياء فقط من خلال اتخاذ الإجراءات وليس فقط من خلال النظر من الجانبين. وبالتالي ، سلمت هذه القضية لك”.

“فانغ يوان ، أيها الوغد ، أخرج!” فجأة ، هدير بصوت عالٍ جاء من داخل الفناء.

“أبي ، سأعمل بجد وأبذل قصارى جهدي!”

كان ربيع الروح مستعرًا مثل الماء المغلي.

“حسن. بعد ذلك ، اسمحي لي أن أسألك ، ما هي الخطوة التالية؟” كان تي شيويه لينغ يختبرها عمداً.

“هذا الموقف …” وقف زعيم عشيرة باي بعبارة حيرة ، “إنه لا يتطابق مع ما تقوله السجلات السرية للعشيرة.”

ابتسمت رو نان. استدارت ونظرت إلى القمر عبر النافذة ، “القمر جميل الليلة. يا أبي ، هل يسعدني أن آخذك حول قرية غو يوي؟”

اهتزت هيئة باي نينغ بينغ. دخل الضوء الأبيض إلى الفتحة وتحول إلى ثعبان أبيض.

عند سماع ذلك ، كشف تي شيويه لينغ عن ابتسامة مرضية.

فجأة ، ارتفعت مياه الينابيع مثل موجة المد.

عند البدء في القضية ، لم يكن من الضروري فهم تفاصيل القضية. كانت الخطوة الأولى لحل القضية هي مسح المناطق المحيطة.

الثعبان الأبيض احتل المنطقة الوسطى من جوهره البدائي ، وبفضل موقفه الاستبدادي ، تم إجبار جميع القو المحيطين به على الفور بالذهاب إلى الجانب.

الأب وابنته ساروا ببطء في الشوارع. بعد مقاومة أكثر الهجمات المرعبة في مد الذئاب ، أصبحت عشيرة جو يوي الآن في حالة بائسة.

“لا أستطيع قبول هذا! لا أستطيع على الإطلاق! اللعنة ، عشيرتي باي قد قمعت من قبل عشيرة قو يوي لعدة قرون ، وأخيرا وجدنا الأمل ولكن الأمر سينتهي هكذا! لا ، ما زال هناك أمل!”

كانت هناك مبانٍ من الخيزران المنهارة وبقع دماء في كل مكان ، ويمكن سماع الأصوات الشديدة للناس المصابين من وقت لآخر.

“هذا الموقف …” وقف زعيم عشيرة باي بعبارة حيرة ، “إنه لا يتطابق مع ما تقوله السجلات السرية للعشيرة.”

مشى الأب وابنته في جميع أنحاء القرية دون أن يقولوا أي كلمات.

وفقًا للسجلات السرية للعشيرة ، بمجرد حصول سيد الغو على الموافقة ، فإن الأفعى الخالدة ذات الشكل الأبيض ستطير مع الوارث وتفتح الميراث في السماء.

“فانغ يوان ، أيها الوغد ، أخرج!” فجأة ، هدير بصوت عالٍ جاء من داخل الفناء.

“كيف يمكن حصول هذا؟ كنت بوضوح درجة A مع 99 ٪ جوهر البدائية عندما تم اختبار الكفاءة الخاصة بك. لم يكن الأمر مطلقًا هو روح جليد الظلام الشمالية.” كان زعيم عشيرة باي لا يزال يرفض قبولها.

توقف الأب والابنة عن المشي.

هز تي شيوي رأسه قائلاً: “أعلم أن لديك غو الحدس الذي يعزز حدسك ، لكننا نحتاج إلى أدلة محددة لحل القضية. الاعتماد فقط على الحدس وحده لن يكون مقنعًا. لا تعتمدي دائمًا على الحدس ، فأنا لا أريدك استخدام غو الحدس لحل هذه الحالة.”

بعد فترة طويلة ، فتحت بوابة الفناء وخرج فانغ يوان بينما كان يفرك أنفه بابتسامة غامضة على وجهه.

بعد أن وصلت إلى ارتفاع معين ، تناثرت مياه ربيع الروح ورشت في جميع الاتجاهات. ثعبان أبيض رفيع ، جسمه بالكامل مغطى بحراشف الثلج الأبيض ، يتمايل مع الأمواج ويكشف عن مظهره الأنيق.

“مرحباً يا أخي الصغير فانغ يوان”. أخذ تي شيويه لينغ المبادرة لإرسال تحياته.

بعد فترة وجيزة ، الثعبان الأبيض فجأة صرخ وتحول إلى قوس أبيض ، واندفع نحو باي نينغ بينغ.

“الصغير يبدي احتراماته للمحقق الإلهي”. قيد فانغ يوان ابتسامته وضم يديه.

أخي الصغير ، نحن جدد هنا ولا نعرف المكان جيدًا. هل من الممكن للأخ الأصغر أن يخبرنا بشيء أو اثنين؟” سأل تي شيويه لينغ فجأة.

كانت هناك مبانٍ من الخيزران المنهارة وبقع دماء في كل مكان ، ويمكن سماع الأصوات الشديدة للناس المصابين من وقت لآخر.

نظرت تي رو نان إلى والدها ، لكنها لم تقدم أي تعليقات.

اتخذ الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض المبادرة لدخول فتحة باي نينغ بينغ ولم يقتله ، مما يعني أنه قد وافق عليه. ولكن لماذا لم يحمل باي نينغ بينغ ويطير إلى السماء؟

كان نظر فانغ يوان متصلبا ، وكان على وشك الذهاب لمقابلتهما ، لكن هذه الفرصة أُتيحت له مباشرة.

في غرفة الدراسة ، كان زعيم عشيرة باي يجلس إلى الجانب بتعبير مدهش.

“لقد قطع كل منكما مسافة كبيرة وعانيتما من صعوبات في حل القضية ، يجب على القرية بأكملها مساعدتكما. من فضلك اتبعني.” تحدث فانغ يوان مباشرة دون إظهار أدنى نية شريرة ، ومشى أمامهما.

“لا أستطيع قبول هذا! لا أستطيع على الإطلاق! اللعنة ، عشيرتي باي قد قمعت من قبل عشيرة قو يوي لعدة قرون ، وأخيرا وجدنا الأمل ولكن الأمر سينتهي هكذا! لا ، ما زال هناك أمل!”

كانت هناك مبانٍ من الخيزران المنهارة وبقع دماء في كل مكان ، ويمكن سماع الأصوات الشديدة للناس المصابين من وقت لآخر.

كان ربيع الروح مستعرًا مثل الماء المغلي.

أصبح ربيع الروح وزعيم عشيرة باي كائنات خلفية ضئيلة.

فجأة ، ارتفعت مياه الينابيع مثل موجة المد.

بعد فترة طويلة ، فتحت بوابة الفناء وخرج فانغ يوان بينما كان يفرك أنفه بابتسامة غامضة على وجهه.

بعد أن وصلت إلى ارتفاع معين ، تناثرت مياه ربيع الروح ورشت في جميع الاتجاهات. ثعبان أبيض رفيع ، جسمه بالكامل مغطى بحراشف الثلج الأبيض ، يتمايل مع الأمواج ويكشف عن مظهره الأنيق.

نظر باي نينغ بينغ من النافذة وحدقت في سماء الليل.

كانت عيناه مثل اليشم والجليد وغير مبال. على جانبي رأسه كان هناك زوج من شعيرات طويلة ، تطفو مثل الأشرطة السماوية.

نظر باي نينغ بينغ من النافذة وحدقت في سماء الليل.

المرتبة الخامسة غو الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض!

في الوقت نفسه ، قرية قو يوي.

“أنا أدفع الاحترام للخالد العظيم!” ركع زعيم عشيرة باي عاطفياً على الأرض ، وفي الوقت نفسه حثّ بقلق “باي نينغ بينغ ، لماذا لا تركع؟”

أخي الصغير ، نحن جدد هنا ولا نعرف المكان جيدًا. هل من الممكن للأخ الأصغر أن يخبرنا بشيء أو اثنين؟” سأل تي شيويه لينغ فجأة.

“لن أركع أمام قو!” ثم اهتاج باي نينغ بينغ ببرود ، حيث وقف جسده في وضع مستقيم طويل القامة.

“النظيفة” التي أشارت إليها لم تكن تتحدث عن نظافة الغرفة ، ولكنها كانت تشير إلى قلة المراقبة.

على الرغم من أن الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض أصدر قوة عظمة باردة أثيرية مملوءة بنية القتل العمد المخفية داخلها ، إلا أن باي نينغ بينغ لم يكن يخشاه. حدقت أعينه الزرقاء مباشرة في عيون الثعبان.

لقد كان مثل شاب جميل من لوحة ، مع شعر أبيض وملابس بيضاء مثل الخالدين في الغيوم ، مما تسبب في أن ينظر الناس باهتمام.

بدا أن الوقت قد توقف في هذه اللحظة.

“لا توجد طرق للتهرب من هلاكي الوشيك ، ولكن هناك بعض الطرق لتأخيره. ومع ذلك ، فإن كل هذه الأساليب تحتاج إلى سنوات عديدة للتحضير ، وهو ما ليس لدي.”

أصبح ربيع الروح وزعيم عشيرة باي كائنات خلفية ضئيلة.

جاء هذا الهدوء والسلام من قلبه.

تحت ضوء القمر الساطع ، كان الشاب الأبيض مع العيون الزرقاء والثعبان الفضي الأبيض يحدقون ببعضهم البعض.

كان القمر مشرقا وتألق ساطعا في السماء. من حين لآخر ، يمكن سماع أصوات الذئاب عن بعد ، مما يضيف بعض الكآبة إلى ضوء القمر الهادئ.

بعد فترة وجيزة ، الثعبان الأبيض فجأة صرخ وتحول إلى قوس أبيض ، واندفع نحو باي نينغ بينغ.

“لقد قطع كل منكما مسافة كبيرة وعانيتما من صعوبات في حل القضية ، يجب على القرية بأكملها مساعدتكما. من فضلك اتبعني.” تحدث فانغ يوان مباشرة دون إظهار أدنى نية شريرة ، ومشى أمامهما.

اهتزت هيئة باي نينغ بينغ. دخل الضوء الأبيض إلى الفتحة وتحول إلى ثعبان أبيض.

بعد قليل.

الثعبان الأبيض احتل المنطقة الوسطى من جوهره البدائي ، وبفضل موقفه الاستبدادي ، تم إجبار جميع القو المحيطين به على الفور بالذهاب إلى الجانب.

“قبل وفاة الجيل الأول من الأسلاف ، أنشأ ميراثًا سريًا وترك وراءه قو الثعبان هذا كدليل. إذا تمكنت من الحصول على موافقة الخالد العظيم ، فسيفتح لك الميراث السري. ولكن إذا لم تتمكن من الحصول على موافقته …”. أوقف زعيم عشيرة باي كلامه في المنتصف.

“هذا الموقف …” وقف زعيم عشيرة باي بعبارة حيرة ، “إنه لا يتطابق مع ما تقوله السجلات السرية للعشيرة.”

وفقًا للسجلات السرية للعشيرة ، بمجرد حصول سيد الغو على الموافقة ، فإن الأفعى الخالدة ذات الشكل الأبيض ستطير مع الوارث وتفتح الميراث في السماء.

وفقًا للسجلات السرية للعشيرة ، بمجرد حصول سيد الغو على الموافقة ، فإن الأفعى الخالدة ذات الشكل الأبيض ستطير مع الوارث وتفتح الميراث في السماء.

“لا أستطيع قبول هذا! لا أستطيع على الإطلاق! اللعنة ، عشيرتي باي قد قمعت من قبل عشيرة قو يوي لعدة قرون ، وأخيرا وجدنا الأمل ولكن الأمر سينتهي هكذا! لا ، ما زال هناك أمل!”

ومع ذلك ، كان الوضع الحالي غريبا إلى حد ما.

كان القمر مشرقا وتألق ساطعا في السماء. من حين لآخر ، يمكن سماع أصوات الذئاب عن بعد ، مما يضيف بعض الكآبة إلى ضوء القمر الهادئ.

اتخذ الثعبان الخالد ذو الشكل الأبيض المبادرة لدخول فتحة باي نينغ بينغ ولم يقتله ، مما يعني أنه قد وافق عليه. ولكن لماذا لم يحمل باي نينغ بينغ ويطير إلى السماء؟

“اتبعني ، سأحضرك إلى مكان …”. وقف وقال.

هل يمكن أن تكون السجلات السرية خاطئة؟

داخل الغرفة ، احتفظت تي رو نان بالغو و أومأت بارتياح “البيئة هنا جيدة ، إنها نظيفة إلى حد ما.”

زعيم عشيرة باي لم يستطع فهم ذلك.

“ماذا يوجد في هذا الربيع؟” سأل باي نينغ بينغ.

……

أشرق ضوء القمر الساطع على بركة عميقة.

الوقت طار بهدوء.

كان ربيع الروح مستعرًا مثل الماء المغلي.

“هذا يلخص أكثر أو أقل كل شيء عن قرية غو يوي. هناك كهف تحت الأرض ، لكن هذه منطقة محظورة من العشيرة ولا يُسمح بدخول الأجانب إليها”.

كانت عيناه مثل اليشم والجليد وغير مبال. على جانبي رأسه كان هناك زوج من شعيرات طويلة ، تطفو مثل الأشرطة السماوية.

نظر إلى القمر الساطع في السماء وتابع قائلاً: “لقد تأخر الوقت ، يرجى الذهاب والراحة ، فأنت بحاجة إلى امتلاك الطاقة للتحقيق غدًا ، أليس كذلك؟”

عند سماع ذلك ، كشف تي شيويه لينغ عن ابتسامة مرضية.

“هاهاها ، الشيخ فانغ يوان على حق. نحن ممتنون حقًا لتوجيهات الشيخ فانغ يوان، يرجى الذهاب والاستراحة ” قال تي شيويه لينغ.

“كان الأمر كذلك بالفعل. لكن في أحد الأيام عندما كنت أزرع ، امتلأت الفتحة كلها فجأة. راجعت المخطوطات والسجلات القديمة في العشيرة وعثرت على بعض المعلومات حول هذا الموضوع” وقال باي نينغ بينج: “كل 99٪ من درجات الصف A لديها القدرة على التقدم إلى عشرة مواهب مطلقة أثناء الزراعة”.

“في هذه الحالة ، سوف أغادر”. قام فانغ يوان بضم يديه قبل مغادرته مباشرة.

“لا توجد طرق للتهرب من هلاكي الوشيك ، ولكن هناك بعض الطرق لتأخيره. ومع ذلك ، فإن كل هذه الأساليب تحتاج إلى سنوات عديدة للتحضير ، وهو ما ليس لدي.”

نظر تي شيويه لينغ إلى شخصية فانغ يوان باهتمام ، وفقط بعد أن استدار فانغ يوان في زاوية ، تمكن من استعادة نظرته.

زعيم عشيرة باي لم يستطع فهم ذلك.

“رو نان ، ما رأيك في هذا الفانغ يوان؟” سأل فجأة.

“رو نان ، ما رأيك في هذا الفانغ يوان؟” سأل فجأة.

“أنا لا أحبه ، حدسي يخبرني أنه مغطى بالظلال”.

كانت عيناه مثل اليشم والجليد وغير مبال. على جانبي رأسه كان هناك زوج من شعيرات طويلة ، تطفو مثل الأشرطة السماوية.

هز تي شيوي رأسه قائلاً: “أعلم أن لديك غو الحدس الذي يعزز حدسك ، لكننا نحتاج إلى أدلة محددة لحل القضية. الاعتماد فقط على الحدس وحده لن يكون مقنعًا. لا تعتمدي دائمًا على الحدس ، فأنا لا أريدك استخدام غو الحدس لحل هذه الحالة.”

“لا أستطيع قبول هذا! لا أستطيع على الإطلاق! اللعنة ، عشيرتي باي قد قمعت من قبل عشيرة قو يوي لعدة قرون ، وأخيرا وجدنا الأمل ولكن الأمر سينتهي هكذا! لا ، ما زال هناك أمل!”

“نعم أبي.”

تحت ضوء القمر الساطع ، كان الشاب الأبيض مع العيون الزرقاء والثعبان الفضي الأبيض يحدقون ببعضهم البعض.

***************************************************

“قبل وفاة الجيل الأول من الأسلاف ، أنشأ ميراثًا سريًا وترك وراءه قو الثعبان هذا كدليل. إذا تمكنت من الحصول على موافقة الخالد العظيم ، فسيفتح لك الميراث السري. ولكن إذا لم تتمكن من الحصول على موافقته …”. أوقف زعيم عشيرة باي كلامه في المنتصف.

Tahtoh

كان تعبيره هادئا. لم تعد هناك حالة غير طبيعية متهورة ومجنونة كما كان من قبل. ما حل محلهم كان الهدوء والسلام.

“لا تقلق. من الذي لا يموت؟ الخلود الحقيقي غير موجود! طالما أننا نعيش حياتنا بشكل مثير للاهتمام ، فهذا يكفي “. كان بدلاً من ذلك يعزي زعيم العشيرة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط