نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

reverend insanity-183

سلف بحر الدم

سلف بحر الدم

الفصل 183: سلف بحر الدم

ولكن في هذا الوقت ، كان هناك تغيير مفاجئ!

“انتظر ، تربة حمراء؟”

كان لديه زيز ربيع الخريف ، لذلك سوف تخضع هذه الخفافيش دون سؤال أمام هالة المرتبة السادسة. كانت المشكلة الوحيدة هي الثعبان في المرتبة الخامسة الذي كان لا يزال مخفيا ، مختبئا داخل بحيرة الدم.

اهتز عقل فانغ يوان في الأفق.

بغض النظر عن غو الخفاش الدموي أو الهيجان الدموي أو المقصلة الدموية ، فقد كان من السهل جدًا تحسينها وتكاثرها. ربما في بعض الوديان غير الملحوظة أو في القرى الفقيرة أو في مناطق خالية من الرجال أو بجانب بعض المسارات الجبلية ، قد تجد غو أو ثلاثة من غو أسقطها سلف بحر الدم عرضا.

مدّ يده وأمسك الحائط بجانبه ، فأخرج كتلة من التربة الحمراء.

كانت شخصيات الطريق الصالح قلقة بشأن هجومه المضاد الأخير الذي يمكن أن يعرض أنفسهم للخطر ، لذلك لم يكن لديهم أي ميل لمطاردته ونظروا إليه أثناء فراره. منذ ذلك الحين ، ندمت هذه الشخصيات البارزة على الطريق الصالح في كل مرة يتذكرون فيها ؛ وأعربوا عن أسفهم لأنهم سمحوا له بالفرار.

كانت هذه التربة الحمراء ناعمة جدًا وأصدرت ضوءًا أحمر باهتًا. فانغ يوان ضغط عليها قليلا ، لكنها انهارت.

وكان هذا الثعبان هائلا. لقد تواجدت في أعماق بحيرة الدم ، ولكن الآن بعد أن شمّ رائحة اللحم على فانغ يوان ، خرج ليبدأ عملية البحث!

“هكذا إذا.” يبدو أن فانغ يوان وجد شيئا.

حتى الآن ، تم بالفعل التعرف على الميراث بحر الدم باعتباره الأكثر شعبية في العالم بأسره ، مع أكبر عدد من الميراث. لم يكن هناك منافسة!

في المرة الأولى التي دخل فيها الكهف السري داخل صدع الصخرة ، رأى أن الكهف السري كان ممتلئًا بهذه التربة الحمراء التي تنبعث منها توهج باهت ؛ ليست هناك حاجة لأي مصدر إضاءة آخر.

نجح في إنتاج وصفات الاندماج المتمثلة في الخفافيش الدموية المميتة ، مقصلة الدم والهيجان الدموي.

كان يشعر أن هذا غريب في ذلك الوقت لأن تربة جبل تشينغ ماو كانت زرقاء اللون. لقد كان يعتقد أن هذا تم ترتيبه بواسطة راهب زهرة الخمر، لكن يبدو الآن أن المصدر كان هذه البحيرة الدموية الغريبة.

بتعبير أدق ، كان مدينًا بنجاحه في قوة الخفافيش الدموية.

شعر فانغ يوان بالحذر أكثر. لقد أصبحت خمسمائة عام من الخبرة تقريبًا حدسا فقط.

كانت هذه التربة الحمراء ناعمة جدًا وأصدرت ضوءًا أحمر باهتًا. فانغ يوان ضغط عليها قليلا ، لكنها انهارت.

“هذا المكان ليس غريبًا فحسب ، ولكنه خطير أيضًا. ليس لديّ وقت للبحث ، أريد أن أفكر في كيفية المغادرة من هنا.” رفع فانغ يوان رأسه ونظر إلى جدران الكهوف ، حيث كانت مئات الثقوب في الجزء العلوي من الجدار ؛ الذي كان متصلاً بربيع الروح؟”

لسوء الحظ ، بعد أن خلق سلف البحر الدم المقصلة الدموية ، بسبب العديد من المعارك والفخاخ من الطريق الصالح ، هزم.

تردد فانغ يوان للحظة واحدة.

سيكون هناك أسياد غو من الطريق شيطاني الذين سيكون في حوزتهم قو الدم في كل مرة ويسببون الفوضى. بعضهم سيفشل. بينما قد ينجح البعض مؤقتًا ويصبحون شخصية ضخمة ، مما يضر بمنطقة بأكملها.

يمكن أن تتدفق المياه إلى أسفل هنا ، لكن هذا لا يعني أن الممرات كانت واسعة بما يكفي لكي يمر بها الإنسان.

كان إلى حد أن شخصيات الطريق الصالحة سوف تلعن مرارًا وتكرارًا: “لقد قتلنا بالفعل موجات وموجات منهم. لكن إذا أصبحنا بلا مبالاة بعض الشيء ، فسوف نرى واحدة جديدة تخرج من العدم!”

“و …” بدا فانغ يوان يعبس وهو يحاول هز جناحيه.

كان سلف بحر الدم هذا هو سيد غو من الرتبة السابعة الشيطاني الذي يقتل بنفس سهولة قطع الأعشاب ، وكانت سمعته الشريرة تتعالى في جميع أنحاء العالم ، حيث سجل اسمه في التاريخ.

ومع ذلك ، لم يستطع التحكم في أجنحة الرعد هذه مثلما حدث من قبل تمامًا ، وأصبح الرعد الأزرق الصافي أصلاً ملطخًا ببعض القرمزي ؛ لقد أدى إلى شعور متناقض بالقوة والضعف الموجود في الوقت نفسه.

“الخفافيش تحمل شفرات على أجنحة الدم …” فانغ يوان تذمر. في الواقع ، هذا القو لم يكن غريبا عليه.

أصبح غو أجنحة الرعد غير موثوق به ، وكان من الممكن جدًا له أن يتراجع ويسقط فانغ يوان في منتصف الرحلة.

مدّ يده وأمسك الحائط بجانبه ، فأخرج كتلة من التربة الحمراء.

سووش ….

كان موت راهب زهرة الخمر مملوءا بالألغاز. الآن ، يبدو من المرجح للغاية أنه كان بسبب هذا المكان.

صعدت طبقة خفية غير مسبوقة من داخل بحيرة الدم ، مما أدى إلى ارتفاع هالة هائلة لغو من الرتبة الخامسة.

بعد أكثر من أربعمائة عام من حياته السابقة ، حصل بطريق الخطأ على ميراث من سلف بحر الدم. مع مستعمرات إبادة الخفافيش الدموية وزراعته في المرتبة الخامسة ، أصبح حاكما لمنطقة.

“هذا هو …” تقلصت عيون فانغ يوان. ظل طويل ظهر تدريجيا في بحيرة الدم.

“هل يمكن أن يكون هذا المكان أرضًا حقيقية لميراث سلف بحر الدم؟” عندما فكر فانغ يوان في ذلك ، بدأ قلبه ينبض بصوت عالٍ.

تجاوز طوله أربعين مترا وعرضه أكثر من ستة أمتار.

سيكون هناك أسياد غو من الطريق شيطاني الذين سيكون في حوزتهم قو الدم في كل مرة ويسببون الفوضى. بعضهم سيفشل. بينما قد ينجح البعض مؤقتًا ويصبحون شخصية ضخمة ، مما يضر بمنطقة بأكملها.

وكان هذا الثعبان هائلا. لقد تواجدت في أعماق بحيرة الدم ، ولكن الآن بعد أن شمّ رائحة اللحم على فانغ يوان ، خرج ليبدأ عملية البحث!

مدّ يده وأمسك الحائط بجانبه ، فأخرج كتلة من التربة الحمراء.

“اللعنة …” شعر فانغ يوان برغبة ملحة في قلبه.

أصبح غو أجنحة الرعد غير موثوق به ، وكان من الممكن جدًا له أن يتراجع ويسقط فانغ يوان في منتصف الرحلة.

في الوقت الحالي ، كان يعتمد على حريش منشار الذهب الذهبي لثقب الجدار ، بالكاد تمكن من التعلق على التربة الحمراء الناعمة. ومع شعره الطويل وثوبه الأسود ، بدا كأنه نملة سوداء مقارنة ببحيرة الدم الهائلة.

حتى الآن ، تم بالفعل التعرف على الميراث بحر الدم باعتباره الأكثر شعبية في العالم بأسره ، مع أكبر عدد من الميراث. لم يكن هناك منافسة!

ظهرت المئات من النقاط السوداء في بحيرة الدم ، بحجم الأسماك.

في البداية ، كان مجرد إنسان ، ولكن من خلال الحظ والقدر ، أصبح سيدًا على طريق الشياطين. بدأ الخروج من أدنى المستويات ، وارتفع في صفوف ، قبل أن يصبح سلطة في المسار الشيطاني بعد ثمانمائة سنة.

سوووش… ..

بتعبير أدق ، كان مدينًا بنجاحه في قوة الخفافيش الدموية.

لقد كانوا أسرع بكثير من الثعبان العملاق وطاروا من بحيرة الدم خلال لحظات ، وكشفوا عن مظهرهم.

أسياد الغو الصالحين كانوا خائفين جدا من هذا. كانوا قلقين للغاية من أن سلف بحر الدم سوف ينجح في بحثه. نتيجة لذلك ، قاموا بتنظيم عدد لا يحصى من الفخاخ قبل الانتقال للقتل.

لم تكن هذه سمكة بل خفافيش.

لقد عانى من جروح قاتلة لم يكن من الممكن شفاؤها ، وقام بفرار دموي من طبقات المصيدة.

هذه الخفافيش الملونة بالدم كانت لها أذنان مدببتان طويلتان بأزواج من الأجنحة. كان الزوج الرئيسي من الأجنحة كبيرًا إلى حد ما ، في حين كان الزوج الثاني من الأجنحة على الجانب أصغر وكان أقل من الأجنحة الرئيسية.

حتى الآن ، تم بالفعل التعرف على الميراث بحر الدم باعتباره الأكثر شعبية في العالم بأسره ، مع أكبر عدد من الميراث. لم يكن هناك منافسة!

لم يكن لديهم مخالب ، لكن حواف زوجي الأجنحة كانت حادة مثل الشفرات الفولاذية.

أسياد الغو الصالحين كانوا خائفين جدا من هذا. كانوا قلقين للغاية من أن سلف بحر الدم سوف ينجح في بحثه. نتيجة لذلك ، قاموا بتنظيم عدد لا يحصى من الفخاخ قبل الانتقال للقتل.

“المرتبة الثالثة – غو خفاش الدم؟” ظهر اسم على الفور في عقل فانغ يوان.

أسياد الغو الصالحين كانوا خائفين جدا من هذا. كانوا قلقين للغاية من أن سلف بحر الدم سوف ينجح في بحثه. نتيجة لذلك ، قاموا بتنظيم عدد لا يحصى من الفخاخ قبل الانتقال للقتل.

كانت مجموعات الخفافيش الدموية المميتة هذه توجه هالة القتل القاتلة تجاهه ، لكن أول ما ظهر في ذهنه كان تلك الصورة.

ولكن في هذا الوقت ، كان هناك تغيير مفاجئ!

في الصورة المأخوذة من غو الصورة الصوتية ، كان جسم راهب زهرة الخمر بالكامل مغطى بالدماء ، مع إصابات خطيرة لدرجة أنه على وشك الموت.

لسوء الحظ ، بعد أن خلق سلف البحر الدم المقصلة الدموية ، بسبب العديد من المعارك والفخاخ من الطريق الصالح ، هزم.

لم يكن غو ظل القمر قادرًا على التسبب في مثل هذه الإصابات ، لكن هذه الخفافيش الدموية المميتة كانت مسألة مختلفة.

خفافيش الدم اندفعت نحوه ولكن فانغ يوان لم يكن خائفا.

“هل يمكن أن يكون راهب زهرة النبيذ قد أتى إلى هذا المكان وأصيب بهذه الخفافيش الدموية المميتة؟” تدور أفكار فانغ يوان بسرعة.

“كما هو متوقع ، هذا المكان يخبئ مصيبة الدماء!” جاء صوت عميق وثابت ، مثل الصدام بين الحديد والحجر ، من أعلى الكهف وتردد داخل بحيرة الدم.

كان موت راهب زهرة الخمر مملوءا بالألغاز. الآن ، يبدو من المرجح للغاية أنه كان بسبب هذا المكان.

بالمعنى الدقيق للكلمة ، تلقى فانغ يوان معروفا من سلف بحر الدم.

“الخفافيش تحمل شفرات على أجنحة الدم …” فانغ يوان تذمر. في الواقع ، هذا القو لم يكن غريبا عليه.

لم يكن لديه قدرة عالية ، وبالتالي كان لديه جوهر بدائي محدود في فتحته. لذلك ، كان لديه مصلحة جنونية نحو البحث عن اندماج ديدان الغو.

على الرغم من أن هذا الغو كان في المرتبة الثالثة، فقد كان من السهل جدًا إطعامه ، حيث كان طعامه دمًا.

*******************************************

في حياته السابقة ، كان قد أسس “طائفة الشيطان الدموي” ، وكان رمز الطائفة بالتحديد هو الخفافيش الدموية. كانت الموارد من طائفة الشيطان أكثر من كافية لدعم ما يقرب من عشرة آلاف غو خفاش دموي ، والسماح للطائفة بتأسيس قوة مرعبة ونشر الرعب.

كانت مجموعات الخفافيش الدموية المميتة هذه توجه هالة القتل القاتلة تجاهه ، لكن أول ما ظهر في ذهنه كان تلك الصورة.

بتعبير أدق ، كان مدينًا بنجاحه في قوة الخفافيش الدموية.

الرجل الذي حصل على المال غالبا ما يصبح متقلبا. من شأن الارتفاع المفاجئ في القوة أن يغذي بالتأكيد الطموحات التي لم تكن موجودة من قبل.

بعد أكثر من أربعمائة عام من حياته السابقة ، حصل بطريق الخطأ على ميراث من سلف بحر الدم. مع مستعمرات إبادة الخفافيش الدموية وزراعته في المرتبة الخامسة ، أصبح حاكما لمنطقة.

على الرغم من أن هذا الغو كان في المرتبة الثالثة، فقد كان من السهل جدًا إطعامه ، حيث كان طعامه دمًا.

كان سلف بحر الدم هذا هو سيد غو من الرتبة السابعة الشيطاني الذي يقتل بنفس سهولة قطع الأعشاب ، وكانت سمعته الشريرة تتعالى في جميع أنحاء العالم ، حيث سجل اسمه في التاريخ.

Tahtoh

في البداية ، كان مجرد إنسان ، ولكن من خلال الحظ والقدر ، أصبح سيدًا على طريق الشياطين. بدأ الخروج من أدنى المستويات ، وارتفع في صفوف ، قبل أن يصبح سلطة في المسار الشيطاني بعد ثمانمائة سنة.

وقبل وفاته مباشرة ، ابتسم شيطانيًا ، “مسار الدم ليس وحيدًا ، الإرث سيستمر إلى الأبد!”

لم يكن لديه قدرة عالية ، وبالتالي كان لديه جوهر بدائي محدود في فتحته. لذلك ، كان لديه مصلحة جنونية نحو البحث عن اندماج ديدان الغو.

في كل ميراث لسلف بحر الدم ، كان هناك في كثير من الأحيان اثنين فقط إلى ثلاثة قو. ومع ذلك ، كان هذا الميراث مثل شرارة النار التي يمكن أن تسبب حرائق في البراري إذا تركت لوحدها!

تمتلك ديدان الغو البرية إرادتها الخاصة ويمكن أن تمتص الجوهر البدائي الطبيعي في الهواء من تلقاء نفسها. ومع ذلك ، بعد أن يتم صقل دودة الغو من قِبل سيد الغو ، سيُسيطر على قوة الإرادة من قِبل سيد الغو، وستفقد القدرة على امتصاص الجوهر البدائي المحيط. ستكون قادرة على استيعاب الجوهر البدائي فقط في فتحة سيد الغو.

لكن هذا الموقف مريب إلى حد ما. عادةً ما يحتوي ميراث سلف بحر الدم على اثنين أو ثلاثة من ديدان الغو. كيف يأتي هذا المكان بمئات من خفافيش الدماء؟ هل يمكن أن تكون … تلك الشائعات صحيحة؟”

لقد استثمر سلف بحر الدم الكثير من الجهود في البحث عن الغو التي يمكن أن تمتص الجوهر البدائي الطبيعي حتى بعد صقلها بواسطة سيد الغو.

سوووش… ..

أسياد الغو الصالحين كانوا خائفين جدا من هذا. كانوا قلقين للغاية من أن سلف بحر الدم سوف ينجح في بحثه. نتيجة لذلك ، قاموا بتنظيم عدد لا يحصى من الفخاخ قبل الانتقال للقتل.

في هذا الميراث القليل ، قيل أن سلف بحر الدم أخفى أفضل ديدان الغو خاصته ، أو بحثًا عن رؤى أو وصفات دمج.

في النهاية ، لم يكن الدم سلف بحر الدم قادرًا على النجاح ، ولكنه لم يكن أيضًا فشلًا تامًا.

خفافيش الدم اندفعت نحوه ولكن فانغ يوان لم يكن خائفا.

نجح في إنتاج وصفات الاندماج المتمثلة في الخفافيش الدموية المميتة ، مقصلة الدم والهيجان الدموي.

لم تكن هذه سمكة بل خفافيش.

غو المرتبة الثالثة خفافيش الدم وكان هذا قو إنجازه الأول. كان من السهل جدًا إطعامها ، لكنها لا تزال بحاجة إلى سي غو لتوفير جوهر بدائي. كانت مستعمرة الخفافيش الدموية مميزة للغاية ؛ هناك حاجة إلى سيد غو للسيطرة على الخفافيش الذكور ، وهي يمكن أن تقود بشكل غير مباشر جميع الخفافيش الإناث الأخرى.

لقد عانى من جروح قاتلة لم يكن من الممكن شفاؤها ، وقام بفرار دموي من طبقات المصيدة.

كان غو هيجان الدم إنجازه الثاني. هذا القو كان بلا شكل. ككرة جوهر الدم ، نجا من خلال ربط نفسه بكائنات أخرى. كان قو في المرتبة الرابعة وكان لديه قدرة غير عادية للغاية. كل دودة قو مصابة بهالته يمكن أن تمتص الجوهر البدائي الطبيعي بين الحين والآخر. ولكن كان لها عيب كبير – ديدان الغو المتأثرة بغو الهيجان الدموي ستغادر تدريجيا سيطرة سيد الغو وتتحول إلى مجموعة من الدماء بعد فترة من الزمن.

كان سلف بحر الدم هذا هو سيد غو من الرتبة السابعة الشيطاني الذي يقتل بنفس سهولة قطع الأعشاب ، وكانت سمعته الشريرة تتعالى في جميع أنحاء العالم ، حيث سجل اسمه في التاريخ.

كانت مقصلة الدم هي آخر إنجازات سلف بحر الدم. هذا الغو كان غو في المرتبة الخامسة وكان بلا شك أكثر تقدماً من السابقتين. ثم تنصهر قابليتها للاستخدام والتغذية في واحدة. استخدامات الحروب للحفاظ على نفسها ، مضروبة في بلع الدم لأسياد الغو. لم يكن بحاجة إلى سيد غو لتزويدها بأي جوهر أساسي.

حتى الآن ، تم بالفعل التعرف على الميراث بحر الدم باعتباره الأكثر شعبية في العالم بأسره ، مع أكبر عدد من الميراث. لم يكن هناك منافسة!

لسوء الحظ ، بعد أن خلق سلف البحر الدم المقصلة الدموية ، بسبب العديد من المعارك والفخاخ من الطريق الصالح ، هزم.

“في حياتي السابقة ، بعد أكثر من أربعمائة عام فقط ، وجدت ميراث بحر الدم ، وبعد ذلك تمكنت من بدء حكمي. الآن ، إذا كان بإمكاني إخضاع خفافيش الدم هذه ، فسيكون الأمر بمثابة إكمال أربعمائة عام من الجهد.”

لقد عانى من جروح قاتلة لم يكن من الممكن شفاؤها ، وقام بفرار دموي من طبقات المصيدة.

وهكذا ، استمرت كارثة الدم إلى ما لا نهاية. لم يقتصر الأمر على موت سلف بحر الدم من خلال القوة المشتركة للمسار الصالح ، بل ازدهرت أكثر فأكثر مع الأسس التي تركت وراءه ، ولا يمكن القضاء عليها لأنها استمرت إلى الأبد.

كانت شخصيات الطريق الصالح قلقة بشأن هجومه المضاد الأخير الذي يمكن أن يعرض أنفسهم للخطر ، لذلك لم يكن لديهم أي ميل لمطاردته ونظروا إليه أثناء فراره. منذ ذلك الحين ، ندمت هذه الشخصيات البارزة على الطريق الصالح في كل مرة يتذكرون فيها ؛ وأعربوا عن أسفهم لأنهم سمحوا له بالفرار.

“هذا المكان ليس غريبًا فحسب ، ولكنه خطير أيضًا. ليس لديّ وقت للبحث ، أريد أن أفكر في كيفية المغادرة من هنا.” رفع فانغ يوان رأسه ونظر إلى جدران الكهوف ، حيث كانت مئات الثقوب في الجزء العلوي من الجدار ؛ الذي كان متصلاً بربيع الروح؟”

علم سلف بحر الدم أن موته كان شيئا أكيدًا ، لذلك بدأ في إنشاء ميراث واسع النطاق. في الوقت المحدود قبل وفاته ، وبقوة زراعته في المرتبة السابعة ، أنشأ بشكل غير متوقع مئات الآلاف من أراضي الميراث ؛ ميراثه امتد في كل مكان من القارة الوسطى إلى الحدود الجنوبية وغيرها من الأماكن.

تمتلك ديدان الغو البرية إرادتها الخاصة ويمكن أن تمتص الجوهر البدائي الطبيعي في الهواء من تلقاء نفسها. ومع ذلك ، بعد أن يتم صقل دودة الغو من قِبل سيد الغو ، سيُسيطر على قوة الإرادة من قِبل سيد الغو، وستفقد القدرة على امتصاص الجوهر البدائي المحيط. ستكون قادرة على استيعاب الجوهر البدائي فقط في فتحة سيد الغو.

وقبل وفاته مباشرة ، ابتسم شيطانيًا ، “مسار الدم ليس وحيدًا ، الإرث سيستمر إلى الأبد!”

“كما هو متوقع ، هذا المكان يخبئ مصيبة الدماء!” جاء صوت عميق وثابت ، مثل الصدام بين الحديد والحجر ، من أعلى الكهف وتردد داخل بحيرة الدم.

لم يكن هذا التصريح كاذباً على الأقل ، فقد استفاد عدد لا يحصى من أسياد الغو من ميراثه ، وبالتالي ازدهر المسار الشيطاني إلى حد كبير.

المحقق الإلهي تي شيويه لينغ!

بغض النظر عن غو الخفاش الدموي أو الهيجان الدموي أو المقصلة الدموية ، فقد كان من السهل جدًا تحسينها وتكاثرها. ربما في بعض الوديان غير الملحوظة أو في القرى الفقيرة أو في مناطق خالية من الرجال أو بجانب بعض المسارات الجبلية ، قد تجد غو أو ثلاثة من غو أسقطها سلف بحر الدم عرضا.

تمتلك ديدان الغو البرية إرادتها الخاصة ويمكن أن تمتص الجوهر البدائي الطبيعي في الهواء من تلقاء نفسها. ومع ذلك ، بعد أن يتم صقل دودة الغو من قِبل سيد الغو ، سيُسيطر على قوة الإرادة من قِبل سيد الغو، وستفقد القدرة على امتصاص الجوهر البدائي المحيط. ستكون قادرة على استيعاب الجوهر البدائي فقط في فتحة سيد الغو.

كان من السهل إطعام القو هذه ولم يكن لديها طلب كبير على الجوهر البدائي ، وبالتالي يمكن بسهولة استخدامها من قِبل أسياد الغو ذوي القدرات العادية.

تحركت أفكاره مثل البرق وعلى الرغم من أنه فكر في العديد من الأشياء ، إلا أنه لم يمر سوى القليل من الوقت في الواقع.

كان البقاء على قيد الحياة شيئًا صعبًا في هذا العالم ، لذا فإن سيد الغو لن يتعطش إلى قوى أقوى؟ تمثل ديدان القو التي خلفها سلف بحر الدم قوة جديدة تمامًا ؛ كانت هذه القوة وسيلة سريعة وسهلة للارتقاء في السلطة ، وأصبحت أكثر احتياجا إليها من ديدان الغو الأخرى.

في المرة الأولى التي دخل فيها الكهف السري داخل صدع الصخرة ، رأى أن الكهف السري كان ممتلئًا بهذه التربة الحمراء التي تنبعث منها توهج باهت ؛ ليست هناك حاجة لأي مصدر إضاءة آخر.

السلطة نفسها ليس لها خطايا ؛ أصبح خيرا في أيدي الخير والشر في أيدي الشر. لكن في العالم ، كم من الناس يمكن أن يكون لديهم عزم حازم بعد زيادة مفاجئة في القوة؟

لكن هذا الموقف مريب إلى حد ما. عادةً ما يحتوي ميراث سلف بحر الدم على اثنين أو ثلاثة من ديدان الغو. كيف يأتي هذا المكان بمئات من خفافيش الدماء؟ هل يمكن أن تكون … تلك الشائعات صحيحة؟”

الرجل الذي حصل على المال غالبا ما يصبح متقلبا. من شأن الارتفاع المفاجئ في القوة أن يغذي بالتأكيد الطموحات التي لم تكن موجودة من قبل.

في الصورة المأخوذة من غو الصورة الصوتية ، كان جسم راهب زهرة الخمر بالكامل مغطى بالدماء ، مع إصابات خطيرة لدرجة أنه على وشك الموت.

نتيجة لذلك ، فإن العديد من أسياد الغو الذين حصلوا على إرث سلف بحر الدم سيصبحون شياطين تذبح كل شيء. حتى العديد من شخصيات الطريق الصالحين قد غيروا من وجوههم.

خفافيش الدم اندفعت نحوه ولكن فانغ يوان لم يكن خائفا.

جلب القو من ميراث سلف بحر الدم اضطرابات كبيرة وخطرا على العالم بأسره.

نتيجة لذلك ، فإن العديد من أسياد الغو الذين حصلوا على إرث سلف بحر الدم سيصبحون شياطين تذبح كل شيء. حتى العديد من شخصيات الطريق الصالحين قد غيروا من وجوههم.

في كل ميراث لسلف بحر الدم ، كان هناك في كثير من الأحيان اثنين فقط إلى ثلاثة قو. ومع ذلك ، كان هذا الميراث مثل شرارة النار التي يمكن أن تسبب حرائق في البراري إذا تركت لوحدها!

هذه الخفافيش الملونة بالدم كانت لها أذنان مدببتان طويلتان بأزواج من الأجنحة. كان الزوج الرئيسي من الأجنحة كبيرًا إلى حد ما ، في حين كان الزوج الثاني من الأجنحة على الجانب أصغر وكان أقل من الأجنحة الرئيسية.

سيكون هناك أسياد غو من الطريق شيطاني الذين سيكون في حوزتهم قو الدم في كل مرة ويسببون الفوضى. بعضهم سيفشل. بينما قد ينجح البعض مؤقتًا ويصبحون شخصية ضخمة ، مما يضر بمنطقة بأكملها.

في كل ميراث لسلف بحر الدم ، كان هناك في كثير من الأحيان اثنين فقط إلى ثلاثة قو. ومع ذلك ، كان هذا الميراث مثل شرارة النار التي يمكن أن تسبب حرائق في البراري إذا تركت لوحدها!

بغض النظر عما إذا كانوا قد نجحوا مؤقتًا ، أو فشلوا ، في لحظة استنفادهم ، فإنهم أيضًا سيتركون وراءهم ميراث دم جديد.

أصبح غو أجنحة الرعد غير موثوق به ، وكان من الممكن جدًا له أن يتراجع ويسقط فانغ يوان في منتصف الرحلة.

وهكذا ، استمرت كارثة الدم إلى ما لا نهاية. لم يقتصر الأمر على موت سلف بحر الدم من خلال القوة المشتركة للمسار الصالح ، بل ازدهرت أكثر فأكثر مع الأسس التي تركت وراءه ، ولا يمكن القضاء عليها لأنها استمرت إلى الأبد.

في هذا الميراث القليل ، قيل أن سلف بحر الدم أخفى أفضل ديدان الغو خاصته ، أو بحثًا عن رؤى أو وصفات دمج.

كان إلى حد أن شخصيات الطريق الصالحة سوف تلعن مرارًا وتكرارًا: “لقد قتلنا بالفعل موجات وموجات منهم. لكن إذا أصبحنا بلا مبالاة بعض الشيء ، فسوف نرى واحدة جديدة تخرج من العدم!”

كانت مقصلة الدم هي آخر إنجازات سلف بحر الدم. هذا الغو كان غو في المرتبة الخامسة وكان بلا شك أكثر تقدماً من السابقتين. ثم تنصهر قابليتها للاستخدام والتغذية في واحدة. استخدامات الحروب للحفاظ على نفسها ، مضروبة في بلع الدم لأسياد الغو. لم يكن بحاجة إلى سيد غو لتزويدها بأي جوهر أساسي.

حتى الآن ، تم بالفعل التعرف على الميراث بحر الدم باعتباره الأكثر شعبية في العالم بأسره ، مع أكبر عدد من الميراث. لم يكن هناك منافسة!

تجاوز طوله أربعين مترا وعرضه أكثر من ستة أمتار.

بالمعنى الدقيق للكلمة ، تلقى فانغ يوان معروفا من سلف بحر الدم.

تحركت أفكاره مثل البرق وعلى الرغم من أنه فكر في العديد من الأشياء ، إلا أنه لم يمر سوى القليل من الوقت في الواقع.

“في حياتي السابقة ، بعد أكثر من أربعمائة عام فقط ، وجدت ميراث بحر الدم ، وبعد ذلك تمكنت من بدء حكمي. الآن ، إذا كان بإمكاني إخضاع خفافيش الدم هذه ، فسيكون الأمر بمثابة إكمال أربعمائة عام من الجهد.”

بتعبير أدق ، كان مدينًا بنجاحه في قوة الخفافيش الدموية.

خفافيش الدم اندفعت نحوه ولكن فانغ يوان لم يكن خائفا.

اهتز عقل فانغ يوان في الأفق.

كان لديه زيز ربيع الخريف ، لذلك سوف تخضع هذه الخفافيش دون سؤال أمام هالة المرتبة السادسة. كانت المشكلة الوحيدة هي الثعبان في المرتبة الخامسة الذي كان لا يزال مخفيا ، مختبئا داخل بحيرة الدم.

بغض النظر عما إذا كانوا قد نجحوا مؤقتًا ، أو فشلوا ، في لحظة استنفادهم ، فإنهم أيضًا سيتركون وراءهم ميراث دم جديد.

لكن هذا الموقف مريب إلى حد ما. عادةً ما يحتوي ميراث سلف بحر الدم على اثنين أو ثلاثة من ديدان الغو. كيف يأتي هذا المكان بمئات من خفافيش الدماء؟ هل يمكن أن تكون … تلك الشائعات صحيحة؟”

سووش ….

قالت الشائعات إن المئات من آلاف الميراث من سلف بحر الدم كانت عمليات تقليد ، وأن الميراث الحقيقي لم يكن سوى عدد قليل.

لم تكن هذه سمكة بل خفافيش.

في هذا الميراث القليل ، قيل أن سلف بحر الدم أخفى أفضل ديدان الغو خاصته ، أو بحثًا عن رؤى أو وصفات دمج.

صعدت طبقة خفية غير مسبوقة من داخل بحيرة الدم ، مما أدى إلى ارتفاع هالة هائلة لغو من الرتبة الخامسة.

“هل يمكن أن يكون هذا المكان أرضًا حقيقية لميراث سلف بحر الدم؟” عندما فكر فانغ يوان في ذلك ، بدأ قلبه ينبض بصوت عالٍ.

كان يشعر أن هذا غريب في ذلك الوقت لأن تربة جبل تشينغ ماو كانت زرقاء اللون. لقد كان يعتقد أن هذا تم ترتيبه بواسطة راهب زهرة الخمر، لكن يبدو الآن أن المصدر كان هذه البحيرة الدموية الغريبة.

تحركت أفكاره مثل البرق وعلى الرغم من أنه فكر في العديد من الأشياء ، إلا أنه لم يمر سوى القليل من الوقت في الواقع.

كانت مقصلة الدم هي آخر إنجازات سلف بحر الدم. هذا الغو كان غو في المرتبة الخامسة وكان بلا شك أكثر تقدماً من السابقتين. ثم تنصهر قابليتها للاستخدام والتغذية في واحدة. استخدامات الحروب للحفاظ على نفسها ، مضروبة في بلع الدم لأسياد الغو. لم يكن بحاجة إلى سيد غو لتزويدها بأي جوهر أساسي.

خفافيش الدماء اندفعت واحدة تلو الأخرى ؛ كان فانغ يوان هادئًا ، وشعره الطويل وثوبه الأسود يرفرفان في الهواء بينما كان يتسلق الجدار وكان على وشك استدعاء زيز ربيع الخريف.

كان من السهل إطعام القو هذه ولم يكن لديها طلب كبير على الجوهر البدائي ، وبالتالي يمكن بسهولة استخدامها من قِبل أسياد الغو ذوي القدرات العادية.

ولكن في هذا الوقت ، كان هناك تغيير مفاجئ!

نتيجة لذلك ، فإن العديد من أسياد الغو الذين حصلوا على إرث سلف بحر الدم سيصبحون شياطين تذبح كل شيء. حتى العديد من شخصيات الطريق الصالحين قد غيروا من وجوههم.

“كما هو متوقع ، هذا المكان يخبئ مصيبة الدماء!” جاء صوت عميق وثابت ، مثل الصدام بين الحديد والحجر ، من أعلى الكهف وتردد داخل بحيرة الدم.

كان إلى حد أن شخصيات الطريق الصالحة سوف تلعن مرارًا وتكرارًا: “لقد قتلنا بالفعل موجات وموجات منهم. لكن إذا أصبحنا بلا مبالاة بعض الشيء ، فسوف نرى واحدة جديدة تخرج من العدم!”

المحقق الإلهي تي شيويه لينغ!

ولكن في هذا الوقت ، كان هناك تغيير مفاجئ!

*******************************************

قراءة ممتعة…..

Tahtoh

تردد فانغ يوان للحظة واحدة.

قراءة ممتعة…..

أصبح غو أجنحة الرعد غير موثوق به ، وكان من الممكن جدًا له أن يتراجع ويسقط فانغ يوان في منتصف الرحلة.

وهكذا ، استمرت كارثة الدم إلى ما لا نهاية. لم يقتصر الأمر على موت سلف بحر الدم من خلال القوة المشتركة للمسار الصالح ، بل ازدهرت أكثر فأكثر مع الأسس التي تركت وراءه ، ولا يمكن القضاء عليها لأنها استمرت إلى الأبد.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط