نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

reverend insanity-189

صدمة التغيير

صدمة التغيير

الفصل 189: صدمة التغيير

“باي نينغ بينغ ، إذا انسحبت من هذه المنافسة الآن ، يمكننا أن نوفر حياتك!”

تنخفض الشمس مع هبوط الليل ، وكان غروب الشمس أشبه بنيران مشتعلة في الأفق.

كان يقف على منحدر باي نينغ بينج ، ذو الملبس الأبيض وشعره الثلجي. تنعكس أشعة غروب الشمس الأخيرة في عينيه ، ملمحة إلى أن حياته قد انتهت.

كان يقف على منحدر باي نينغ بينج ، ذو الملبس الأبيض وشعره الثلجي. تنعكس أشعة غروب الشمس الأخيرة في عينيه ، ملمحة إلى أن حياته قد انتهت.

“الجميع فليهدأ ، لا تستمعوا إلى تهكم باي نينغ بينغ. لم نتدرب سوياً من قبل وليس لدينا تعاون جيد. إذا هاجمنا معًا ، سنهدر الكثير من جهودنا وسيستغلها.” صرخ شيونغ لين.

“مثل هذا الغروب الجميل ، كم مرة يمكنني رؤيته … هذا التألق الطبيعي ، لم أر سوى القليل منهم جميعًا ، ولكن هذا مضيعة. خاصة عندما يكون حولي هؤلاء الزملاء المزعجين يتجادلون”.

“ثم من يهاجم أولاً؟” طلب تشي تشنغ.

تنفس باي نينغ بينغ ببرود ، لتجتاح نظراته البيئة المحيطة.

غضب أسياد القو ، لكن لم يجرؤ أحد على الهجوم بتهور.

تجمع تحالف قو يوي وعشيرة شيونغ ، تبقى مائة سيد قو معا ويحيطون باي نينغ بينغ.

“سوف أموت!”

“باي نينغ بينغ ، إذا انسحبت من هذه المنافسة الآن ، يمكننا أن نوفر حياتك!”

ولكن في هذه المرحلة ، لم يكن معدل تكرار جنون عنكبوت ذئب الأرض الألفي كبيرًا ، لذلك كان فانغ يوان لا يزال يتمتع ببعض السيطرة عليه.

“في الواقع ، إذا كنت تعرف مكانك ، فقد نكون طيبين للغاية ونسمح لك بالذهاب”.

اعتمد عليه “راهب زهرة النبيذ ” للهروب ، ثم أنشأ على عجل الكهف السري ، تاركا وراءه ميراثه قبل أن يموت.

“معظم أسياد الغو من العشيرة الخاصة بك انتهوا. تم إيقاف جميع الباقين من قبلنا. لا تعلق آمالك على التعزيزات ، فلن تأتي!”

في المعركة ، كان قد تعرض لغو هيجان الدم.

فانغ تشنغ ، شيونغ جياو مان ، شيونغ لين وتشي تشينغ كقادة ، تحدث الشباب أسياد الغو بالتناوب ، في محاولة لكسر معنويات باي نينغ بينغ.

ولكن في هذه المرحلة ، لم يكن معدل تكرار جنون عنكبوت ذئب الأرض الألفي كبيرًا ، لذلك كان فانغ يوان لا يزال يتمتع ببعض السيطرة عليه.

ولكن هذه الكلمات ، لم يضعها باي نينغ بينغ على محمل الجد.

على الرغم من أن باي نينغ بينغ كان وحيدا ، إلا أن هالته كانت ساحقة مما تسبب في شعور الجميع بالتهديد.

“ضحك مجموعة من الجرذان على الفيل وصرخت ، هذا مضحك بشكل مثير للشفقة” ، ضحك باي نينغ بينغ بهدوء ، نظرته التي كانت تجتاح الحشد ، أظهرت ازدراءً كبيرا. “من بينكم أيها الحمقى ، فقط قو يوي فانغ يوان هو المثير للاهتمام قليلاً. ولكن سيء للغاية انه ليس هنا. هيه ، تعالوا نحوي”.

“اللعنة ، اللعنة! لماذا قوة معركتنا مختلفة تمامًا ، أنا موهبة من الدرجة الأولى ، هل سأموت هنا؟” صرَّ فانغ تشنغ أسنانه ، يصرخ في قلبه.

عندما قال ذلك ، قام باي نينغ بينغ بإنشاء نصل حاد من يده الذي تنبعث منه الطاقة الباردة ؛ لم ينظر حتى إلى الناس من حوله.

“اللعنة ، اللعنة! لماذا قوة معركتنا مختلفة تمامًا ، أنا موهبة من الدرجة الأولى ، هل سأموت هنا؟” صرَّ فانغ تشنغ أسنانه ، يصرخ في قلبه.

“هذا الشخص متعجرف للغاية!”

بدأ يمتص الجوهر الطبيعي في الهواء ، ويستخدمه. في الوقت نفسه ، بدأت أزواجها الثلاثة من الأرجل في اكتشاف مسارات جديدة ، تتحرك بشكل عشوائي في الكهف تحت الأرض.

“همف ، لا تأخذنا على محمل الجد!”

أيا كان استعداد فانغ يوان ، طالما أزعج أحدا ، يمكنهم تقييم ذلك. إذا كان في الحقيقة موهبة متطرفة ، فإن الشكوك نحوه ستكون أعظم!

“أيها الإخوة ، دعونا نهاجم معًا. الجميع، أرسلوا هجومًا واحدًا ، حتى عشرة من باي نينغ بينغ سيتم تحويلهم إلى معجون لحوم!”

“سوف أموت!”

غضب أسياد القو ، لكن لم يجرؤ أحد على الهجوم بتهور.

أسياد الغو الآخرين دهشوا بشدة، معنوياتهم عند أدنى مستوياتها. إن لم يكن لحقيقة أن زعماء عشائرهم كانوا يراقبون من بعيد ، لكانوا قد انهاروا وفروا لحياتهم بالفعل.

على الرغم من أن باي نينغ بينغ كان وحيدا ، إلا أن هالته كانت ساحقة مما تسبب في شعور الجميع بالتهديد.

وأظهر قو يوي بو تعبيرا قلقا.

“الجميع فليهدأ ، لا تستمعوا إلى تهكم باي نينغ بينغ. لم نتدرب سوياً من قبل وليس لدينا تعاون جيد. إذا هاجمنا معًا ، سنهدر الكثير من جهودنا وسيستغلها.” صرخ شيونغ لين.

غضب أسياد القو ، لكن لم يجرؤ أحد على الهجوم بتهور.

“ثم من يهاجم أولاً؟” طلب تشي تشنغ.

بدأ يمتص الجوهر الطبيعي في الهواء ، ويستخدمه. في الوقت نفسه ، بدأت أزواجها الثلاثة من الأرجل في اكتشاف مسارات جديدة ، تتحرك بشكل عشوائي في الكهف تحت الأرض.

على الرغم من تعاونهم مع عشيرة شيونغ ومهاجمتهم لعشيرة باي ، إلا أن هذا التحالف لم يكن وثيقًا. كل من يهاجم أولاً يتحمل مخاطر أكبر ، ويخاطر أيضًا بالطرف الآخر بالاستفادة من قتاله.

“روح جليد الظلام الشمالية … أنا في الحد الأقصى بالفعل.” شعر باي نينغ بينغ أن حياته تنتهي ؛ كان جسده قد وصل إلى حده. بعد فترة وجيزة ، شعر انه سيموت. حتى الآن ، فقد شعر أن جسده بدأ في الانهيار ، وكان الكثير من جسده ودمه يتحول إلى جليد وثلوج.

“إذا ، سوف أهاجم باي نينغ بينغ أولاً. لكي أكون أمينة ، أردت أن أحاربه منذ فترة طويلة.” اتخذت شيونغ جياو مان مان خطوة للأمام.

كان الدب الأسود في مقدمة الحشد أكبر من البقية. كان الدب الأسود ملك المائة وحش.

لقد أطلقت صافرة ، وبمجرد قيامها بذلك ، يمكن سماع أصوات الوحوش القادمة من بعيد. تداخلت الكثير من الظلال السوداء في الغابة ، وما ظهر كان أكثر من مائتين من الدببة السوداء!

“أعتقد أن هناك شيء!” تغير تعبير غو يوي بو.

كان الدب الأسود في مقدمة الحشد أكبر من البقية. كان الدب الأسود ملك المائة وحش.

في مواجهة هذا الهجوم ، انهار العديد من أسياد الغو وبكوا في يأس.

كان مد الذئاب خطيرًا ، لكنه كان أيضًا فرصة. صعدت شيونغ جياو مان إلى المرتبة الثالثة بسببه ، كما صعد غو استعباد الدب إلى المرتبة الثالثة ، وأخيراً استطاع أن يستعبد ملوك مئات الوحوش الدببة!

كان مد الذئاب خطيرًا ، لكنه كان أيضًا فرصة. صعدت شيونغ جياو مان إلى المرتبة الثالثة بسببه ، كما صعد غو استعباد الدب إلى المرتبة الثالثة ، وأخيراً استطاع أن يستعبد ملوك مئات الوحوش الدببة!

وكانت هذه ورقة شيونغ جياو مان الرابحة.

“روح جليد الظلام الشمالية … أنا في الحد الأقصى بالفعل.” شعر باي نينغ بينغ أن حياته تنتهي ؛ كان جسده قد وصل إلى حده. بعد فترة وجيزة ، شعر انه سيموت. حتى الآن ، فقد شعر أن جسده بدأ في الانهيار ، وكان الكثير من جسده ودمه يتحول إلى جليد وثلوج.

“انطلقي ، سيدة الدببة!”

لقد أطلقت صافرة ، وبمجرد قيامها بذلك ، يمكن سماع أصوات الوحوش القادمة من بعيد. تداخلت الكثير من الظلال السوداء في الغابة ، وما ظهر كان أكثر من مائتين من الدببة السوداء!

“يا إلهي، الكثير من الدببة.”

كان لدى هذه السيدة الشابة من عائلة تي خلفية قوية ، ولكن تم إحضارها بالفعل من قِبل غو يوي بو ، أسيرة سراً.

“مع كل هذه الدببة، لدينا حوالي مائة شخص ، باي نينغ بينغ هو لحم ميت!”

لم تكن تي رو نان قلقة بشأن حالتها. صدقت والدها ، وكانت تفكر أيضًا في كيفية الاستيلاء على فانغ يوان.

تحمس أفراد عشيرة شيونغ. بدت عشيرة قو يوي معقدة. بعد وفاة شيونغ لي ، أصبحت هذه شيونغ جياو مان المنافس رقم واحد في عشيرة شيونغ. عند النظر إلى عشيرة غو يوي ، بعد وفاة تشينغ شو ، تبعه مو باي أيضًا. على الرغم من أن فانغ يوان ارتفع إلى المرتبة الثالثة ، إلا أن أهليته ليست سوى الدرجة C، و كان من الصعب الاعتماد عليه.

ولكن هذه الكلمات ، لم يضعها باي نينغ بينغ على محمل الجد.

“لحسن الحظ ، لا يزال لدينا الصف A قو يوي فانغ تشنغ!” نظر العديد من أسياد الغو في فانغ تشنغ ، وعند التفكير في ذلك شعروا بالاطمئنان.

لقد أطلقت صافرة ، وبمجرد قيامها بذلك ، يمكن سماع أصوات الوحوش القادمة من بعيد. تداخلت الكثير من الظلال السوداء في الغابة ، وما ظهر كان أكثر من مائتين من الدببة السوداء!

خلال هذه المسابقة العشائرية ، بدا أن فانغ تشنغ أصبح أكثر نضجًا ، حيث هاجم بشراسة أكثر ، وقتل العديد من أسياد الغو من عشيرة باي على يده. تسبب هذا الأداء في شعور العديد من أفراد العشيرة بالراحة.

تنفس باي نينغ بينغ ببرود ، لتجتاح نظراته البيئة المحيطة.

كان هذا هو التصرف الحقيقي لعبقرية الصف A!

كان لدى هذه السيدة الشابة من عائلة تي خلفية قوية ، ولكن تم إحضارها بالفعل من قِبل غو يوي بو ، أسيرة سراً.

“النتائج مضمونة إلى حد كبير. حتى مرحلة الذروة من المرتبة الثالثة ذو الموهبة الكبيرة لا يمكن أن يكون خصما لمائة شخص. اللورد تشينغ شو ، سأنتقم لك شخصياً !! بعد ذلك ، إذا ظهر الأخ الأكبر …” حدق فانغ تشنغ باهتمام في باي نينغ بينغ، وفكر سريعًا في ذهنه.

بعد مئات السنين ، عاد فانغ يوان إلى المكان وأخرج الشرنقة ، مما تسبب في استيقاظه مرة أخرى. لكن مشكلة غو هيجان الدم لم يتم حلها ، وبالتالي بعد فترة من الوقت ، بدأت في التحرك مرة أخرى.

“مجرد ملك المائة وحش ، انها خدعة مملة.”

ولكن في هذه المرحلة ، لم يكن معدل تكرار جنون عنكبوت ذئب الأرض الألفي كبيرًا ، لذلك كان فانغ يوان لا يزال يتمتع ببعض السيطرة عليه.

كان جسده كله ينبعث منه الهواء البارد.

كان يقف على منحدر باي نينغ بينج ، ذو الملبس الأبيض وشعره الثلجي. تنعكس أشعة غروب الشمس الأخيرة في عينيه ، ملمحة إلى أن حياته قد انتهت.

“روح جليد الظلام الشمالية … أنا في الحد الأقصى بالفعل.” شعر باي نينغ بينغ أن حياته تنتهي ؛ كان جسده قد وصل إلى حده. بعد فترة وجيزة ، شعر انه سيموت. حتى الآن ، فقد شعر أن جسده بدأ في الانهيار ، وكان الكثير من جسده ودمه يتحول إلى جليد وثلوج.

“اللعنة ، لماذا وصل الأمر إلى هذا!” كان وجه زعيم عشيرة شيونغ مليئًا باليأس.

ولكن على الرغم من ذلك ، بقي باي نينغ بينغ هادئا ، تركز بصره. ألقى نظرة أخيرة على أشعة الشمس ، قبل أن يستدير وينظر إلى المجموعة المهاجمة.

كان مد الذئاب خطيرًا ، لكنه كان أيضًا فرصة. صعدت شيونغ جياو مان إلى المرتبة الثالثة بسببه ، كما صعد غو استعباد الدب إلى المرتبة الثالثة ، وأخيراً استطاع أن يستعبد ملوك مئات الوحوش الدببة!

“نظرًا لأنكم تبحثون جميعًا عن الموت ، فسأتصرف بحكمة وأمنحكم أمنياتكم. آه ، ربما بهذه الطريقة ، يمكن أن يجلب بعض الإثارة في حياتي.”

في مكان غير بعيد ، وقف زعماء العشائر الثلاثة صامتين تمامًا.

في مكان غير بعيد ، وقف زعماء العشائر الثلاثة صامتين تمامًا.

على الرغم من أن باي نينغ بينغ كان وحيدا ، إلا أن هالته كانت ساحقة مما تسبب في شعور الجميع بالتهديد.

“المعركة بدأت أخيرًا! قتل باي نينغ بينغ هو أعظم انتصار!” كان زعيم عشيرة شيونغ متحمسًا سراً.

في مكان غير بعيد ، وقف زعماء العشائر الثلاثة صامتين تمامًا.

“همف ، لقد خدعنا. لقد قاموا في الواقع بالتعامل معنا. هيهي ، لقد قللتم من تقدير باي نينغ بينغ ، استعدوا للصدمة “. كان زعيم عشيرة باي هادئًا مثل الماء ، يخطط في ذهنه.

“مع كل هذه الدببة، لدينا حوالي مائة شخص ، باي نينغ بينغ هو لحم ميت!”

وأظهر قو يوي بو تعبيرا قلقا.

فانغ تشنغ ، شيونغ جياو مان ، شيونغ لين وتشي تشينغ كقادة ، تحدث الشباب أسياد الغو بالتناوب ، في محاولة لكسر معنويات باي نينغ بينغ.

حتى الآن ، لم يظهر كل من فانغ يوان و تي شيويه لينغ على الإطلاق.

“ضحك مجموعة من الجرذان على الفيل وصرخت ، هذا مضحك بشكل مثير للشفقة” ، ضحك باي نينغ بينغ بهدوء ، نظرته التي كانت تجتاح الحشد ، أظهرت ازدراءً كبيرا. “من بينكم أيها الحمقى ، فقط قو يوي فانغ يوان هو المثير للاهتمام قليلاً. ولكن سيء للغاية انه ليس هنا. هيه ، تعالوا نحوي”.

على الرغم من أن المنافسة بين العشائر الثلاثة كانت مهمة ، إلا أن ذهنه كان في مكان آخر.

كان مد الذئاب خطيرًا ، لكنه كان أيضًا فرصة. صعدت شيونغ جياو مان إلى المرتبة الثالثة بسببه ، كما صعد غو استعباد الدب إلى المرتبة الثالثة ، وأخيراً استطاع أن يستعبد ملوك مئات الوحوش الدببة!

“هيئة يين القمر المقفر القديم … إذا كان فانغ يوان لديه بالفعل مثل هذه الموهبة ، يتعين علينا حمايته بأي ثمن وإحضاره إلى مقبرة بحيرة الدم!” بالتفكير في ذلك ، نظر قو يوي بو في تي رو نان دون تحويل جسده.

في المعركة ، كان قد تعرض لغو هيجان الدم.

كان لدى هذه السيدة الشابة من عائلة تي خلفية قوية ، ولكن تم إحضارها بالفعل من قِبل غو يوي بو ، أسيرة سراً.

على الرغم من أن المنافسة بين العشائر الثلاثة كانت مهمة ، إلا أن ذهنه كان في مكان آخر.

لم تكن تي رو نان قلقة بشأن حالتها. صدقت والدها ، وكانت تفكر أيضًا في كيفية الاستيلاء على فانغ يوان.

لقد أطلقت صافرة ، وبمجرد قيامها بذلك ، يمكن سماع أصوات الوحوش القادمة من بعيد. تداخلت الكثير من الظلال السوداء في الغابة ، وما ظهر كان أكثر من مائتين من الدببة السوداء!

أيا كان استعداد فانغ يوان ، طالما أزعج أحدا ، يمكنهم تقييم ذلك. إذا كان في الحقيقة موهبة متطرفة ، فإن الشكوك نحوه ستكون أعظم!

أسياد الغو الآخرين دهشوا بشدة، معنوياتهم عند أدنى مستوياتها. إن لم يكن لحقيقة أن زعماء عشائرهم كانوا يراقبون من بعيد ، لكانوا قد انهاروا وفروا لحياتهم بالفعل.

“اللعنة!” لعن فانغ يوان ، على ظهر عنكبوت ذئب الأرض الألفي ، تمسك ومنع نفسه من السقوط.

“مجرد ملك المائة وحش ، انها خدعة مملة.”

أراد استخدام مسار فتحه راهب زهرة الخمر للتقدم بسهولة.

“أغش؟ هيهي ، اسمح لي أن أقول لك الحقيقة ، باي نينغ بينغ من عشيرتنا يملك هيئة روح جليد الظلام الشمالية!” صرخ زعيم عشيرة باي بصوت عال.

ولكن الأوقات الجيدة لا تدوم ، لفترة طويلة بعد ذلك ، بدأ عنكبوت ذئب الأرض الألفي بالجنون.

“سوف أموت!”

بدأ يمتص الجوهر الطبيعي في الهواء ، ويستخدمه. في الوقت نفسه ، بدأت أزواجها الثلاثة من الأرجل في اكتشاف مسارات جديدة ، تتحرك بشكل عشوائي في الكهف تحت الأرض.

حدق قو يوي بو بعينيه ، “باي نينغ بينغ هو فقط في المرتبة الثالثة ، لا يمكن أن يكون بمثل هذه القوة ، أنت تغش بشكل صارخ!”

فهم فانغ يوان أخيرا.

كان الدب الأسود في مقدمة الحشد أكبر من البقية. كان الدب الأسود ملك المائة وحش.

لقد خاض هذا العنكبوت، تحت قيادة راهب زهرة الخمر، معركة مع الزعيم الأول غو يوي سابقًا.

لم تكن تي رو نان قلقة بشأن حالتها. صدقت والدها ، وكانت تفكر أيضًا في كيفية الاستيلاء على فانغ يوان.

في المعركة ، كان قد تعرض لغو هيجان الدم.

“مثل هذا الغروب الجميل ، كم مرة يمكنني رؤيته … هذا التألق الطبيعي ، لم أر سوى القليل منهم جميعًا ، ولكن هذا مضيعة. خاصة عندما يكون حولي هؤلاء الزملاء المزعجين يتجادلون”.

اعتمد عليه “راهب زهرة النبيذ ” للهروب ، ثم أنشأ على عجل الكهف السري ، تاركا وراءه ميراثه قبل أن يموت.

“مت”. قفز باي نينغ بينغ ، ورفع شفرة الجليد أثناء وجوده في الجو.

بعد ترك سيدها ، فقد عنكبوت ذئب الأرض الألفي السيطرة وعاد بشكل محموم إلى هذا المسار الذي كان قد حفره عند الهروب.

“همف ، لا تأخذنا على محمل الجد!”

قبل الموت مباشرة ، كان من حسن حظه أن عنكبوت ذئب الأرض الألفي أغلق على نفسه وسقط في سبات ، وحافظ على قوتها الأخيرة قبل أن يموت.

فهم فانغ يوان أخيرا.

بعد مئات السنين ، عاد فانغ يوان إلى المكان وأخرج الشرنقة ، مما تسبب في استيقاظه مرة أخرى. لكن مشكلة غو هيجان الدم لم يتم حلها ، وبالتالي بعد فترة من الوقت ، بدأت في التحرك مرة أخرى.

كانت آخر أشعة الشمس مثل الدم ، والتي تنعكس على الجثث المفرومة والأطراف المكسورة في كل مكان في ساحة المعركة.

كان فانغ يوان في عمق الكهف ، وفقط من خلال الاعتماد على قوته الخاصة ، لم يتمكن من الهروب إلى السطح. كان بحاجة إلى قدرة عنكبوت ذئب الأرض الألفي.

الفصل 189: صدمة التغيير

بدأ عنكبوت ذئب الأرض الألفي بالجنون ، وأصبح من الصعب السيطرة عليه. لم يستطع فانغ يوان الركوب على ظهره وراهن فقط على حظه.

“مجرد ملك المائة وحش ، انها خدعة مملة.”

ولكن في هذه المرحلة ، لم يكن معدل تكرار جنون عنكبوت ذئب الأرض الألفي كبيرًا ، لذلك كان فانغ يوان لا يزال يتمتع ببعض السيطرة عليه.

وقف باي نينغ بينغ بغطرسة في ساحة المعركة ، و طبقة سميكة من الجليد تحت قدميه بينما استمر المجال الجليدي في الانتشار إلى الخارج.

على الرغم من أن سيطرته كانت تنزلق بشكل عام ، إلا أنه لا يزال يتحكم في الاتجاه العام. لقد سمح لعنكبوت ذئب الأرض الألفي بحفر طريقه إلى السطح ، لكن من حيث لم ينته الأمر ، لم يكن لدى فانغ يوان أي فكرة.

كان يتنفس بصعوبة تقريبًا ، نظر إلى باي نينغ بينج في كفر. ما حدث في وقت سابق كان بمثابة كابوس!

كانت آخر أشعة الشمس مثل الدم ، والتي تنعكس على الجثث المفرومة والأطراف المكسورة في كل مكان في ساحة المعركة.

الفصل 189: صدمة التغيير

وقف باي نينغ بينغ بغطرسة في ساحة المعركة ، و طبقة سميكة من الجليد تحت قدميه بينما استمر المجال الجليدي في الانتشار إلى الخارج.

وأظهر قو يوي بو تعبيرا قلقا.

أما أسياد الغو الباقون الأقل من ثلاثين ، فقد ظلوا سويًا يحاولون تدفئة أجسامهم الباردة.

“اللعنة ، اللعنة! لماذا قوة معركتنا مختلفة تمامًا ، أنا موهبة من الدرجة الأولى ، هل سأموت هنا؟” صرَّ فانغ تشنغ أسنانه ، يصرخ في قلبه.

مجموعة الدب قد تم إبادتها منذ فترة طويلة. تم قطع رأس شيونغ جياو مان بشفرة الجليد من قبل باي نينغ بينج ، وطار  رأسها بعيدًا حيث انسكب الدم مثل نافورة من رقبتها.

في المعركة ، كان قد تعرض لغو هيجان الدم.

تم اختراق جسد شيونغ لين بواسطة رقاقات الجليد الخاصة بباي نينغ بينغ ، وتم تحويل غو يوي تشي تشنغ إلى تمثال ثلجي. في نعش طائر الجليد ، كان لا يزال يحتفظ بالحركة المراوغة قبل الموت مباشرة ، ويظهر وجهه صدمة وخوفا شديدين.

في المعركة ، كان قد تعرض لغو هيجان الدم.

كان جسم فانغ تشنغ مليئًا بالجروح ، لكن لم يكن هناك دم. تم تجميد جميع إصاباته بسبب الجليد والثلوج.

“انطلقي ، سيدة الدببة!”

كان يتنفس بصعوبة تقريبًا ، نظر إلى باي نينغ بينج في كفر. ما حدث في وقت سابق كان بمثابة كابوس!

“نظرًا لأنكم تبحثون جميعًا عن الموت ، فسأتصرف بحكمة وأمنحكم أمنياتكم. آه ، ربما بهذه الطريقة ، يمكن أن يجلب بعض الإثارة في حياتي.”

كان باي نينغ بينغ بالتأكيد في المرتبة الثالثة ، لكن قوته كانت تقريبًا في المرتبة الرابعة !!

على الرغم من أن باي نينغ بينغ كان وحيدا ، إلا أن هالته كانت ساحقة مما تسبب في شعور الجميع بالتهديد.

“همف ، على الرغم من الشبه بينكما ، ولكنك لست هو ، أنت ممل …” بدا باي نينغ بينغ في فانغ تشنغ ، ومشى أقرب. فانغ تشنغ لا يزال على قيد الحياة ، وكان باي نينغ بينغ قد تركه حيا عن قصد.

تجمع تحالف قو يوي وعشيرة شيونغ ، تبقى مائة سيد قو معا ويحيطون باي نينغ بينغ.

أسياد الغو الآخرين دهشوا بشدة، معنوياتهم عند أدنى مستوياتها. إن لم يكن لحقيقة أن زعماء عشائرهم كانوا يراقبون من بعيد ، لكانوا قد انهاروا وفروا لحياتهم بالفعل.

“هيئة يين القمر المقفر القديم … إذا كان فانغ يوان لديه بالفعل مثل هذه الموهبة ، يتعين علينا حمايته بأي ثمن وإحضاره إلى مقبرة بحيرة الدم!” بالتفكير في ذلك ، نظر قو يوي بو في تي رو نان دون تحويل جسده.

“اللعنة ، اللعنة! لماذا قوة معركتنا مختلفة تمامًا ، أنا موهبة من الدرجة الأولى ، هل سأموت هنا؟” صرَّ فانغ تشنغ أسنانه ، يصرخ في قلبه.

تنخفض الشمس مع هبوط الليل ، وكان غروب الشمس أشبه بنيران مشتعلة في الأفق.

“مت”. قفز باي نينغ بينغ ، ورفع شفرة الجليد أثناء وجوده في الجو.

كان فانغ يوان في عمق الكهف ، وفقط من خلال الاعتماد على قوته الخاصة ، لم يتمكن من الهروب إلى السطح. كان بحاجة إلى قدرة عنكبوت ذئب الأرض الألفي.

خفض!

حدق قو يوي بو بعينيه ، “باي نينغ بينغ هو فقط في المرتبة الثالثة ، لا يمكن أن يكون بمثل هذه القوة ، أنت تغش بشكل صارخ!”

توسعت شفرة الجليد ، ما يقرب من خمس إلى ست مرات من النسخة الأصلية ، مما أدى إلى هالة غير قابلة للكسر وهي تتجه نحو الجميع.

“هذا الشخص متعجرف للغاية!”

“سوف أموت!”

على الرغم من أن المنافسة بين العشائر الثلاثة كانت مهمة ، إلا أن ذهنه كان في مكان آخر.

“آآآآه …”

“سوف أموت!”

في مواجهة هذا الهجوم ، انهار العديد من أسياد الغو وبكوا في يأس.

على الرغم من أن باي نينغ بينغ كان وحيدا ، إلا أن هالته كانت ساحقة مما تسبب في شعور الجميع بالتهديد.

“اللعنة ، لماذا وصل الأمر إلى هذا!” كان وجه زعيم عشيرة شيونغ مليئًا باليأس.

حتى الآن ، لم يظهر كل من فانغ يوان و تي شيويه لينغ على الإطلاق.

كان غو يوي بو على وشك التحرك ، لكن زعيم عشيرة باي سخر منه ، وأوقفه ، “زعيم عشيرة غو يوي ، لا أحد يتدخل ، هل ستقوم بنقض كلمتك وخرق الاتفاق؟”

تنفس باي نينغ بينغ ببرود ، لتجتاح نظراته البيئة المحيطة.

حدق قو يوي بو بعينيه ، “باي نينغ بينغ هو فقط في المرتبة الثالثة ، لا يمكن أن يكون بمثل هذه القوة ، أنت تغش بشكل صارخ!”

على الرغم من أن المنافسة بين العشائر الثلاثة كانت مهمة ، إلا أن ذهنه كان في مكان آخر.

“أغش؟ هيهي ، اسمح لي أن أقول لك الحقيقة ، باي نينغ بينغ من عشيرتنا يملك هيئة روح جليد الظلام الشمالية!” صرخ زعيم عشيرة باي بصوت عال.

كان جسده كله ينبعث منه الهواء البارد.

“ماذا؟ المواهب العشر المتطرفة!” في وقت واحد ، صدم قو يوي بو وزعيم العشيرة شيونغ.

كان غو يوي بو على وشك التحرك ، لكن زعيم عشيرة باي سخر منه ، وأوقفه ، “زعيم عشيرة غو يوي ، لا أحد يتدخل ، هل ستقوم بنقض كلمتك وخرق الاتفاق؟”

“التقارير! زعيم العشيرة ، كان هناك زلزال غريب ، وانهارت العديد من مباني الخيزران في العشيرة ، والأرض تتسرب بماء الدم. لم يجرح الناس ، لكنهم أصيبوا بالارتباك”.

“انطلقي ، سيدة الدببة!”

“أعتقد أن هناك شيء!” تغير تعبير غو يوي بو.

فانغ تشنغ ، شيونغ جياو مان ، شيونغ لين وتشي تشينغ كقادة ، تحدث الشباب أسياد الغو بالتناوب ، في محاولة لكسر معنويات باي نينغ بينغ.

******************************************************

“روح جليد الظلام الشمالية … أنا في الحد الأقصى بالفعل.” شعر باي نينغ بينغ أن حياته تنتهي ؛ كان جسده قد وصل إلى حده. بعد فترة وجيزة ، شعر انه سيموت. حتى الآن ، فقد شعر أن جسده بدأ في الانهيار ، وكان الكثير من جسده ودمه يتحول إلى جليد وثلوج.

Tahtoh

بدأ عنكبوت ذئب الأرض الألفي بالجنون ، وأصبح من الصعب السيطرة عليه. لم يستطع فانغ يوان الركوب على ظهره وراهن فقط على حظه.

“اللعنة ، اللعنة! لماذا قوة معركتنا مختلفة تمامًا ، أنا موهبة من الدرجة الأولى ، هل سأموت هنا؟” صرَّ فانغ تشنغ أسنانه ، يصرخ في قلبه.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط