نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

reverend insanity-191

كارثة طائر الكركي

كارثة طائر الكركي

الفصل 191: كارثة طائر الكركي

لاحظ فانغ يوان ساحة المعركة ، فقط برؤية الجثث ملقاة في كل مكان ، دل هذا على حدوث معركة مرعبة. كانت تضحية أسياد الغو ضخمة ، لكن قطيع طيور الكركي تضرر أيضًا. بخلاف الأطراف المكسورة من البشر ، كانت هناك جثث طيور الكركي في كل مكان.

في السماء الزرقاء السماوية ، كانت الغيوم الكثيرة تطفو بلا هدف.

رفرفت طيور الكركي بأجنحتها ، وسقطت مثل مطر السهام.

ركب سيد الغو المسن على رأس طائر الكركي. تحت حواجبه البيضاء التي كانت حادة مثل الخناجر ، كشفت عيناه عن نية قتل عميقة.

نتائج هذه المعركة ، تقررت من البداية.

“هيهيهي ، مع ضغينتي هذه ، سأبدأ بالانتقام من ذريتك” ، ضحك وهو يحدق في ساحة المعركة ، ويمد إصبعه الرقيق والجاف ويشير إلى الأسفل.

لكن الطيور واصلت الاقتراب ، سدت الطريق. ظهرت ملوك مئات الوحوش وملوك الألف وحش دون توقف.

رفع الطائر تحته عنقه الطويل ، وصرخ بصوت مشرق وعالي.

“يجب أن ندافع!”

انتشر الصوت عبر السماء.

تنهد فانغ يوان دون تردد ” زعيم العشيرة يرجى قيادة الطريق ، سأحاول المواكبة!”

“ما هذا الصوت ؟” كان فانغ يوان يقوم بتنشيط أذن عشب التواصل الأرضي في ذلك الوقت ، وبالتالي سمعه أولاً وصدم في قلبه.

على الفور ، قرر فانغ يوان في قلبه.

استمرت صرخات طائر الكركي إلى ما لا نهاية ، وانتشر عبر مجال ضخم . لم يكن الصوت الذي سُمع بعدها صوت صرخات البكاء ؛ لقد كانت الصيحات الجماعية لأكثر من عشرة آلاف من طيور الكركي التي يمكن أن تسبب مثل هذا التأثير.

بالتفكير في ذلك ، صرخ المسن بغرابة ، وجّه إصبعه وأرسل ثلاث كرات من الضوء تحلق.

“هل هناك قطيع مهاجر من الطيور القريبة؟” من العدم ، شعر فانغ يوان بشعور قوي للخطر.

“هيهيهي ، مع ضغينتي هذه ، سأبدأ بالانتقام من ذريتك” ، ضحك وهو يحدق في ساحة المعركة ، ويمد إصبعه الرقيق والجاف ويشير إلى الأسفل.

اجتذبت صرخات طائر الكركي انتباه أسياد الغو في الساحة ، وتحولت رؤوسهم للنظر إليها.

وهكذا ، خلال الهجوم الأول ، مات نصف أسياد الغو.

“ما هذا في السماء؟”

تردد الصوت في ساحة المعركة ، واجتذب العديد من النظرات.

“من الصوت ، أقول انه قطيع كبير من الطيور المهاجرة. أخبر جميع أسياد الغو بأن لا يهاجموا بتهور ويتسببوا في مشاكل على أنفسهم!” كان زعيم عشيرة باي يقول فقط ، ولكن فجأة توقف.

تحت ضغوط الموت ، اتحد هؤلاء الأعداء السابقون وعملوا معًا ، وسرعان ما تجمعوا في مكان واحد.

تجمعت عيناه ، ورأى واحد ، اثنان ، ثلاثة … ما يقرب من عشرة آلاف طائر كركي في السماء ، تجمعت معا وتهاجم نحو الساحة.

انتشر الصوت عبر السماء.

“كيف يمكن هذا؟”

أعطى صدمة له فانغ يوان الطمأنينة.

“يجب أن ندافع!”

كان غو يوي بو رجلاً حازمًا ، وبذلك أحضر فانغ يوان وسار نحو القرية.

“دعنا نهرب ، فهناك عشرة آلاف طائر كركي هنا ، يجب أن يكون هناك ملك وحوش لا تعد ولا يحصى.”

فقط المرتبة الخامسة يمكنها التعامل مع المرتبة الخامسة.

“مد الذئب قد انتهى ، والآن لدينا كارثة طائر الكركي؟ يا سماء ، جبل تشينغ ماو هو حقا مكان للكوارث.”

“زعيم العشيرة! الوضع الحالي لا يبدو جيدًا. أسياد الغو يقاتلون بشجاعة ، لكنهم منقسمون جميعًا في مناطق مختلفة بواسطة الطيور ، وسوف يتغلبون علينا في النهاية. يجب أن نجمع قوتنا في واحدة. عندها فقط يمكن أن يكون لدينا فرصة للخروج من هذا والعودة إلى القرية!” قال فانغ يوان لقو يوي بو.

بدأ أسياد الغو بالتعليق ، معربين عن صدمتهم في قلوبهم و تراجعت روحهم المعنوية.

لقد كانوا بالفعل في حالة من اليأس ، ولكن بعد أن قال ذلك غو يوي بو ، رأوا بعض الأمل.

بعد مقاومة مد الذئاب أخيرًا ، تظهر كارثة طائر الكركي. عانت العشائر الثلاث في جبل تشينغ ماو من خسائر كبيرة بالفعل ، كيف يمكن أن يكون لديهم الطاقة الزائدة للتعامل مع مثل هذا القطيع الكبير من الطيور؟

Tahtoh

رفرفت طيور الكركي بأجنحتها ، وسقطت مثل مطر السهام.

“هل ستموت عشيرتنا غو يوي اليوم؟”

تحت الصرخات المدوية ، اندلعت صرخات الخوف والألم والرعب في آن واحد ، حيث انفجرت كل أنواع الأنوار – طارت أنصال القمر وكرات الماء والسهام الفولاذية إلى السماء.

لقد صُعق فانغ يوان في قلبه: “أين يوجد سيد الغو الآخر في المرتبة الخامسة هنا؟ هذا جبل تشينغ ماو الصغير ، لم يكن موقعًا مشهورًا ولا مليئًا بالموارد ، لماذا يجتمع جميع خبراء الرتبة الخامسة هنا؟”

بعد مقاومة لحظية ، قُتل أكثر من نصف أسياد الغو.

قفز قلبه!

وكانت هذه الطيور في كل مرة ترفرف أجنحتها تتسبب في موت أسياد الغو، كانت تتمتع بقوة الخنازير ، وكانت مخالبها حادة ويمكن أن تكسر الصخور. كانت طيور الكركي العادية صعبة بما فيه الكفاية للتعامل معها ، ناهيك عن الكميات الكبيرة من بينهم ملوك الوحوش المائة والألف.

“الأخوة ، دعونا نذهب ، لنجتمع مع زعيم عشيرة قو يوي!!”

كان للعشائر قرون من الخبرة في التعامل مع مد الذئاب ، وكذلك القرى القوية التي يمكنها الدفاع ضدهم. ولكن هنا ، كانت البرية مع عدم وجود مباني في الأفق. أين يمكن أن يجدوا أي شيء يشبه القلعة؟

“يجب أن ندافع!”

وهكذا ، خلال الهجوم الأول ، مات نصف أسياد الغو.

“أليس هذا طائر الكركي ذو المنقار الحديدي؟” شعر فانغ يوان بالحيرة.

هوجم فانغ يوان أيضا. يمكن أن ترى عينيه فقط الضباب الأبيض لأنه كان يعتمد على أذن عشب التواصل الأرضي لتجنب هجماتهم.

تم إلقاء ضوء الشفاء وكذلك دعم السرعة على فانغ يوان.

“فانغ يوان ، أصمد هناك!” هذه المرة ، سمع قو يوي بو يصرخ وراءه.

“يا إلهي…”

شعر فانغ يوان بالحيرة.

بعد مقاومة مد الذئاب أخيرًا ، تظهر كارثة طائر الكركي. عانت العشائر الثلاث في جبل تشينغ ماو من خسائر كبيرة بالفعل ، كيف يمكن أن يكون لديهم الطاقة الزائدة للتعامل مع مثل هذا القطيع الكبير من الطيور؟

ما الأمر مع غو يوي بو هذا، عندما صرخ باسم فانغ يوان سابقًا ، كانت لهجته غريبة ، كما لو كان لديه نوايا لحمايته. الآن انه حتى تقدم للمساعدة.

لكن كارثة طيور الكركي كانت تهديدًا أكبر بكثير مقارنة بالقرية. على الأقل إذا عاد إلى القرية ، فلن يموت على الفور مقارنة بالبقاء تحت هجمات طيور الكركي.

كان فانغ يوان ثعلبًا قديمًا ، لكنه لم يستطع التنبؤ بكل شيء. في هذه الفترة القصيرة ، كيف يمكن أن يتخيل أن تي رو نان افترضت أنه كان من المواهب العشر المتطرفة؟

فانغ يوان لا يمكن أن يرى ، ولكن سمع قو يوي بو بجانبه يصرخ “سيد غو من الرتبة الخامسة!”

كان غو يوي بو خبيرًا من الرتبة الرابعة ، وبالتالي نظرًا لأن الطيور التي تهاجم فانغ يوان كانت وحوشًا عادية ، فقد قُتلوا أو صدوا بسهولة من قِبله.

وكانت هذه الطيور في كل مرة ترفرف أجنحتها تتسبب في موت أسياد الغو، كانت تتمتع بقوة الخنازير ، وكانت مخالبها حادة ويمكن أن تكسر الصخور. كانت طيور الكركي العادية صعبة بما فيه الكفاية للتعامل معها ، ناهيك عن الكميات الكبيرة من بينهم ملوك الوحوش المائة والألف.

“فانغ يوان ، هل هذا أنت؟” جاء قو يوي بو إلى ضباب المتاهة.

ما الأمر مع غو يوي بو هذا، عندما صرخ باسم فانغ يوان سابقًا ، كانت لهجته غريبة ، كما لو كان لديه نوايا لحمايته. الآن انه حتى تقدم للمساعدة.

كانت أفكار فانغ يوان تدور في ذهنه: في الوقت الحالي ، كان مأزقه خطيرًا للغاية ، وسيؤدي وجوده بالقرب من جو يوي بو إلى زيادة فرصه في البقاء على قيد الحياة إلى حد كبير. هكذا أجاب: “أنا هنا”.

وكان الزعيمان الآخران كذلك أيضا.

قو يوي بو سمع صوت فانغ يوان ، تنفس أخيرًا الصعداء ، “جيد جدًا! فانغ يوان ، دعنا لا نذكر ما حدث في الماضي. بغض النظر عن ذلك ، ستحمي العشيرة سلامتك. دعنا نعد إلى القرية ، أنا سأحميك أثناء التراجع!”

رفع الطائر تحته عنقه الطويل ، وصرخ بصوت مشرق وعالي.

ما لم يكن يعلمه هو أن القرية كانت أخطر مكان لفانغ يوان الآن.

فقط المرتبة الخامسة يمكنها التعامل مع المرتبة الخامسة.

لكن كارثة طيور الكركي كانت تهديدًا أكبر بكثير مقارنة بالقرية. على الأقل إذا عاد إلى القرية ، فلن يموت على الفور مقارنة بالبقاء تحت هجمات طيور الكركي.

قد لا يتعرف عليه الآخرون ، لأن هذا الوحش الطائر لم يكن من الحدود الجنوبية. لكنه عرف أن طائر الكركي هذا ذو المنقار الحديدي قد نشأ من المملكة الوسطى.

تنهد فانغ يوان دون تردد ” زعيم العشيرة يرجى قيادة الطريق ، سأحاول المواكبة!”

توفي زعماء العشائر الثلاثة واحداً تلو الآخر بينما كان المسن ذو الحاجب الأبيض، جالسًا بحزم على الطائر الضخم. اجتاحت طيور الكركي الأجواء ودخلت تدريجياً إلى منطقة قرية غو يوي.

ولكن في هذا الوقت ، نزل طائر كركي عملاق من السماء. جلس سيد الغو ذو الحواجب البيضاء فوق الطائر ، ونغمته باردة ، “لا أحد يستطيع الهرب ، كل واحد منكم سيموت هنا.”

قفز قلبه!

فانغ يوان لا يمكن أن يرى ، ولكن سمع قو يوي بو بجانبه يصرخ “سيد غو من الرتبة الخامسة!”

وكان الزعيمان الآخران كذلك أيضا.

من الواضح أن زعيم عشيرة غو يوي كان لديه طرق استقصائية تمكنت من استنتاج مستوى زراعة الغريب.

تجمعت عيناه ، ورأى واحد ، اثنان ، ثلاثة … ما يقرب من عشرة آلاف طائر كركي في السماء ، تجمعت معا وتهاجم نحو الساحة.

لقد صُعق فانغ يوان في قلبه: “أين يوجد سيد الغو الآخر في المرتبة الخامسة هنا؟ هذا جبل تشينغ ماو الصغير ، لم يكن موقعًا مشهورًا ولا مليئًا بالموارد ، لماذا يجتمع جميع خبراء الرتبة الخامسة هنا؟”

بدأ أسياد الغو بالتعليق ، معربين عن صدمتهم في قلوبهم و تراجعت روحهم المعنوية.

“لا تقل لي ، هذا له علاقة مع الزعيم الأول قو يوي؟” ضرب فانغ يوان مصدر إلهام.

لم يرد فانغ يوان ، لأن قطيع طيور الكركي خلفها كان أفضل تفسير.

قفز قلبه!

انتشر الصوت عبر السماء.

إذا كانت كارثة عادية من الطيور ، فلن تترك له أية فرص. كان من الصعب الاستفادة من الوحوش البرية المتوحشة ، ورغم أنه كان في المرتبة الثالثة في مرحلة الذروة ، إلا أنه كان لا يزال ضعيفًا ولم يتمكن من الخروج من الخطر مقارنة بالمرتبة الخامسة.

كان زعيم عشيرة غو يوي هذا مليئًا بالفعل بالجروح ، جسده مليء بالدماء ، يقاتل بحياته. في كثير من الأحيان كان من الممكن تجنب الهجمات ، ولكن لحماية فانغ يوان ، كان يفضل إصابة نفسه.

ولكن الآن ظهر سيد غو آخر من الرتبة الخامسة. إنه ليس مصدرًا آخر لخطر شديد فحسب، بل إنه أيضًا فرصة للخروج من مأزقه.

كان هذا جبل تشينغ ماو الحالي ، بداخله ثلاثة خبراء من المرتبة الخامسة من اللاعبين الأساسيين ، والباقي تافهون.

وكانت هذه الطيور في كل مرة ترفرف أجنحتها تتسبب في موت أسياد الغو، كانت تتمتع بقوة الخنازير ، وكانت مخالبها حادة ويمكن أن تكسر الصخور. كانت طيور الكركي العادية صعبة بما فيه الكفاية للتعامل معها ، ناهيك عن الكميات الكبيرة من بينهم ملوك الوحوش المائة والألف.

فقط المرتبة الخامسة يمكنها التعامل مع المرتبة الخامسة.

ركب سيد الغو المسن على رأس طائر الكركي. تحت حواجبه البيضاء التي كانت حادة مثل الخناجر ، كشفت عيناه عن نية قتل عميقة.

على الفور ، قرر فانغ يوان في قلبه.

لم تتمكن غو يوي ياو جي التي كانت تقيم في القرية ، من رؤية غو يوي بو ، ولكنها رأت أسياد الغو المصابين من العشائر الثلاث.

لقد حان الوقت ، لديه للمراهنة على هذا!

ركب سيد الغو المسن على رأس طائر الكركي. تحت حواجبه البيضاء التي كانت حادة مثل الخناجر ، كشفت عيناه عن نية قتل عميقة.

“يا زعيم العشيرة ، استيقظ الجد الأول ، سنكون آمنين إذا عدنا إلى القرية!” وقال فانغ يوان.

تحت ضغوط الموت ، اتحد هؤلاء الأعداء السابقون وعملوا معًا ، وسرعان ما تجمعوا في مكان واحد.

“ماذا؟” صاح قو يوي بو في حالة صدمة.

انتشر الصوت عبر السماء.

أعطى صدمة له فانغ يوان الطمأنينة.

“يا زعيم العشيرة ، استيقظ الجد الأول ، سنكون آمنين إذا عدنا إلى القرية!” وقال فانغ يوان.

وتابع فانغ يوان “لن أكذب عليك في مثل هذه الأشياء. طالما عدنا إلى القرية ، يمكنه إنقاذ حياتنا”.

كانت أفكار فانغ يوان تدور في ذهنه: في الوقت الحالي ، كان مأزقه خطيرًا للغاية ، وسيؤدي وجوده بالقرب من جو يوي بو إلى زيادة فرصه في البقاء على قيد الحياة إلى حد كبير. هكذا أجاب: “أنا هنا”.

كان غو يوي بو رجلاً حازمًا ، وبذلك أحضر فانغ يوان وسار نحو القرية.

كان فانغ يوان ثعلبًا قديمًا ، لكنه لم يستطع التنبؤ بكل شيء. في هذه الفترة القصيرة ، كيف يمكن أن يتخيل أن تي رو نان افترضت أنه كان من المواهب العشر المتطرفة؟

لكن الطيور واصلت الاقتراب ، سدت الطريق. ظهرت ملوك مئات الوحوش وملوك الألف وحش دون توقف.

سقطت أعداد كبيرة من مباني الخيزران ، وكانت منطقة الحطام مليئة بالجثث التي تغطيها الشرائط البيضاء. بكى الأعضاء المصابون بألم ، ملقون على الأرض لأن العديد من أسياد غو الشفاء عملوا على مداواتهم.

قاتل قو يوي بو بحياته ، وحمى فانغ يوان. في النهاية لم يعد بإمكانه المضي قدمًا ، فقد حاصرته طيور الكركي. تم حماية فانغ يوان بواسطة غو يوي بو، وبالتالي كان آمنًا في الوقت الحالي.

“فانغ يوان ، اذهب بسرعة ، عشيرة قو يوي استمعوا، عليكم حماية فانغ يوان بأي ثمن ، إنه الوحيد الذي يعرف الطريقة!” جرب غو يوي بو كل الطرق لكنه لم يستطع التخلص من هذه الكرة الضوئية ، فصرخ بصوت عالٍ واستدار ليواجه المسن ذو الحاجب الأبيض.

وبمجرد انتهاء الوقت ، اختفى ضباب المتاهة.

أعطى صدمة له فانغ يوان الطمأنينة.

لاحظ فانغ يوان ساحة المعركة ، فقط برؤية الجثث ملقاة في كل مكان ، دل هذا على حدوث معركة مرعبة. كانت تضحية أسياد الغو ضخمة ، لكن قطيع طيور الكركي تضرر أيضًا. بخلاف الأطراف المكسورة من البشر ، كانت هناك جثث طيور الكركي في كل مكان.

وتابع فانغ يوان “لن أكذب عليك في مثل هذه الأشياء. طالما عدنا إلى القرية ، يمكنه إنقاذ حياتنا”.

“أليس هذا طائر الكركي ذو المنقار الحديدي؟” شعر فانغ يوان بالحيرة.

**************************************

قد لا يتعرف عليه الآخرون ، لأن هذا الوحش الطائر لم يكن من الحدود الجنوبية. لكنه عرف أن طائر الكركي هذا ذو المنقار الحديدي قد نشأ من المملكة الوسطى.

“يا زعيم العشيرة ، استيقظ الجد الأول ، سنكون آمنين إذا عدنا إلى القرية!” وقال فانغ يوان.

“ايه؟ ملك وحوش لا تعد ولا تحصى ، وخبير الرتبة الخامسة!” بعد ذلك ، رأى فانغ يوان في الجو ، طائر كركي عملاق كان يرفرف بجناحيه ، يطفو. على ظهره ، كان رجل عجوز ذو شعر أبيض اللون يجلس بتعبير بارد.

Tahtoh

بدا فانغ يوان فيه ، وعاد إلى قو يوي بو.

لكن كارثة طيور الكركي كانت تهديدًا أكبر بكثير مقارنة بالقرية. على الأقل إذا عاد إلى القرية ، فلن يموت على الفور مقارنة بالبقاء تحت هجمات طيور الكركي.

كان زعيم عشيرة غو يوي هذا مليئًا بالفعل بالجروح ، جسده مليء بالدماء ، يقاتل بحياته. في كثير من الأحيان كان من الممكن تجنب الهجمات ، ولكن لحماية فانغ يوان ، كان يفضل إصابة نفسه.

“فانغ يوان ، اذهب بسرعة ، عشيرة قو يوي استمعوا، عليكم حماية فانغ يوان بأي ثمن ، إنه الوحيد الذي يعرف الطريقة!” جرب غو يوي بو كل الطرق لكنه لم يستطع التخلص من هذه الكرة الضوئية ، فصرخ بصوت عالٍ واستدار ليواجه المسن ذو الحاجب الأبيض.

“زعيم العشيرة! الوضع الحالي لا يبدو جيدًا. أسياد الغو يقاتلون بشجاعة ، لكنهم منقسمون جميعًا في مناطق مختلفة بواسطة الطيور ، وسوف يتغلبون علينا في النهاية. يجب أن نجمع قوتنا في واحدة. عندها فقط يمكن أن يكون لدينا فرصة للخروج من هذا والعودة إلى القرية!” قال فانغ يوان لقو يوي بو.

ولكن الآن ظهر سيد غو آخر من الرتبة الخامسة. إنه ليس مصدرًا آخر لخطر شديد فحسب، بل إنه أيضًا فرصة للخروج من مأزقه.

“أنت محق.” نظر غو يوي بو عبر ساحة المعركة ، وصرخ بصوت عالٍ “الجميع ، العدو أمامنا ، قريتنا غو يوي لديها طريقة للتعامل مع العدو ، تجمعوا بسرعة معي ولنفسح طريقنا!”

“زعيم العشيرة! الوضع الحالي لا يبدو جيدًا. أسياد الغو يقاتلون بشجاعة ، لكنهم منقسمون جميعًا في مناطق مختلفة بواسطة الطيور ، وسوف يتغلبون علينا في النهاية. يجب أن نجمع قوتنا في واحدة. عندها فقط يمكن أن يكون لدينا فرصة للخروج من هذا والعودة إلى القرية!” قال فانغ يوان لقو يوي بو.

تردد الصوت في ساحة المعركة ، واجتذب العديد من النظرات.

قو يوي بو سمع صوت فانغ يوان ، تنفس أخيرًا الصعداء ، “جيد جدًا! فانغ يوان ، دعنا لا نذكر ما حدث في الماضي. بغض النظر عن ذلك ، ستحمي العشيرة سلامتك. دعنا نعد إلى القرية ، أنا سأحميك أثناء التراجع!”

“ماذا؟ لا يزال لدى عشيرة غو يوي بطاقة رابحة للتعامل مع الرتبة الخامسة؟”

وتابع فانغ يوان “لن أكذب عليك في مثل هذه الأشياء. طالما عدنا إلى القرية ، يمكنه إنقاذ حياتنا”.

“الاعتقاد به أفضل من لا شيء!”

وهكذا ، خلال الهجوم الأول ، مات نصف أسياد الغو.

“الأخوة ، دعونا نذهب ، لنجتمع مع زعيم عشيرة قو يوي!!”

بدا فانغ يوان فيه ، وعاد إلى قو يوي بو.

لقد كانوا بالفعل في حالة من اليأس ، ولكن بعد أن قال ذلك غو يوي بو ، رأوا بعض الأمل.

كان الجناح الرئيسي للعشيرة نصف مدمر، وكانت ساحة القرية مغطاة بطبقة من الماء ؛ كان هذا مرعبا للغاية لرجال العشائر.

تحت ضغوط الموت ، اتحد هؤلاء الأعداء السابقون وعملوا معًا ، وسرعان ما تجمعوا في مكان واحد.

ما لم يكن يعلمه هو أن القرية كانت أخطر مكان لفانغ يوان الآن.

” عشيرة قو يوي… مهلا ، أنتم جميعا أحفاد الأخ الأكبر.” على الطائر الضخم ، ضحك المسن ذو الحواجب البيضاء ببرود ، على وشك أن يأمر الطيور بالاعتراض ، لكن في ثانية ، توقف عن هذه الفكرة.

**************************************

“لماذا لا أدع هؤلاء الأشخاص يهربون ، بذلك يمكنني أن أنهيهم سويًا. لكن هؤلاء جميعهم من نسله ، لذلك في المعركة لاحقًا ، يمكنني أن أستخدمهم لتهديده. لكن هؤلاء الثلاثة من الرتبة الرابعة لديهم القدرة على التدخل في المعركة ، لا يمكنني السماح لهم بالبقاء ، سأقتلهم أولاً!”

“يا إلهي…”

بالتفكير في ذلك ، صرخ المسن بغرابة ، وجّه إصبعه وأرسل ثلاث كرات من الضوء تحلق.

لم يرد فانغ يوان ، لأن قطيع طيور الكركي خلفها كان أفضل تفسير.

“ما هذا الغو؟” أصيب زعيم عشيرة شيونغ لأول مرة بالكرة البيضاء ، وبعد أن تغطيته بها ، انخفضت سرعته بشكل كبير ، أبطأ من الحلزون.

“للاعتقاد أنك لم تمت … كيف وجدت هذا المكان؟ كما هو متوقع ، تم تحريض سيد الغو سابقًا من قبلك!” وقال الزعيم الأول قو يوي ببغض.

وكان الزعيمان الآخران كذلك أيضا.

لكن كارثة طيور الكركي كانت تهديدًا أكبر بكثير مقارنة بالقرية. على الأقل إذا عاد إلى القرية ، فلن يموت على الفور مقارنة بالبقاء تحت هجمات طيور الكركي.

“فانغ يوان ، اذهب بسرعة ، عشيرة قو يوي استمعوا، عليكم حماية فانغ يوان بأي ثمن ، إنه الوحيد الذي يعرف الطريقة!” جرب غو يوي بو كل الطرق لكنه لم يستطع التخلص من هذه الكرة الضوئية ، فصرخ بصوت عالٍ واستدار ليواجه المسن ذو الحاجب الأبيض.

استدار فانغ يوان حوله ، ونظر في زعيم عشيرة قو يوي هذا بعمق.

من الواضح أن زعيم عشيرة غو يوي كان لديه طرق استقصائية تمكنت من استنتاج مستوى زراعة الغريب.

“الشيخ فانغ يوان ، دعنا نحميك!” تجمع عدد كبير من أسياد الغو من عشيرة غو يوي بجانب فانغ يوان ، لحمايته في جميع الاتجاهات.

“زعيم العشيرة! الوضع الحالي لا يبدو جيدًا. أسياد الغو يقاتلون بشجاعة ، لكنهم منقسمون جميعًا في مناطق مختلفة بواسطة الطيور ، وسوف يتغلبون علينا في النهاية. يجب أن نجمع قوتنا في واحدة. عندها فقط يمكن أن يكون لدينا فرصة للخروج من هذا والعودة إلى القرية!” قال فانغ يوان لقو يوي بو.

تم إلقاء ضوء الشفاء وكذلك دعم السرعة على فانغ يوان.

بالتفكير في ذلك ، صرخ المسن بغرابة ، وجّه إصبعه وأرسل ثلاث كرات من الضوء تحلق.

سمعت أصوات التفجير من الخلف ، وتحت المصير الغامض والقاسي ، عمل زعماء العشائر الثلاثة الذين كرهوا بعضهم بعضًا بإحكام الآن ، حيث قاتلوا المسن الغامض مع حياتهم على المحك.

وهكذا ، خلال الهجوم الأول ، مات نصف أسياد الغو.

نتائج هذه المعركة ، تقررت من البداية.

“ايه؟ ملك وحوش لا تعد ولا تحصى ، وخبير الرتبة الخامسة!” بعد ذلك ، رأى فانغ يوان في الجو ، طائر كركي عملاق كان يرفرف بجناحيه ، يطفو. على ظهره ، كان رجل عجوز ذو شعر أبيض اللون يجلس بتعبير بارد.

توفي زعماء العشائر الثلاثة واحداً تلو الآخر بينما كان المسن ذو الحاجب الأبيض، جالسًا بحزم على الطائر الضخم. اجتاحت طيور الكركي الأجواء ودخلت تدريجياً إلى منطقة قرية غو يوي.

هوجم فانغ يوان أيضا. يمكن أن ترى عينيه فقط الضباب الأبيض لأنه كان يعتمد على أذن عشب التواصل الأرضي لتجنب هجماتهم.

كانت قرية جو يوي في حالة من الفوضى ، وسمع صوت صرخات الناس الحزينة في كل مكان.

اجتذبت صرخات طائر الكركي انتباه أسياد الغو في الساحة ، وتحولت رؤوسهم للنظر إليها.

سقطت أعداد كبيرة من مباني الخيزران ، وكانت منطقة الحطام مليئة بالجثث التي تغطيها الشرائط البيضاء. بكى الأعضاء المصابون بألم ، ملقون على الأرض لأن العديد من أسياد غو الشفاء عملوا على مداواتهم.

كان للعشائر قرون من الخبرة في التعامل مع مد الذئاب ، وكذلك القرى القوية التي يمكنها الدفاع ضدهم. ولكن هنا ، كانت البرية مع عدم وجود مباني في الأفق. أين يمكن أن يجدوا أي شيء يشبه القلعة؟

كان الجناح الرئيسي للعشيرة نصف مدمر، وكانت ساحة القرية مغطاة بطبقة من الماء ؛ كان هذا مرعبا للغاية لرجال العشائر.

كان الجناح الرئيسي للعشيرة نصف مدمر، وكانت ساحة القرية مغطاة بطبقة من الماء ؛ كان هذا مرعبا للغاية لرجال العشائر.

لأن تي شيويه لينغ و زعيم غو يوي الأول شاركوا في قتال عنيف ، تسبب في هز الجبال. وهكذا ، تأثرت بشدة قرية جو يوي التي كانت موجودة أعلاه.

“كيف يمكن هذا؟”

لم تتمكن غو يوي ياو جي التي كانت تقيم في القرية ، من رؤية غو يوي بو ، ولكنها رأت أسياد الغو المصابين من العشائر الثلاث.

الفصل 191: كارثة طائر الكركي

“ما الذي يجري؟” صرخت بصوت عال.

كان زعيم عشيرة غو يوي هذا مليئًا بالفعل بالجروح ، جسده مليء بالدماء ، يقاتل بحياته. في كثير من الأحيان كان من الممكن تجنب الهجمات ، ولكن لحماية فانغ يوان ، كان يفضل إصابة نفسه.

لم يرد فانغ يوان ، لأن قطيع طيور الكركي خلفها كان أفضل تفسير.

قد لا يتعرف عليه الآخرون ، لأن هذا الوحش الطائر لم يكن من الحدود الجنوبية. لكنه عرف أن طائر الكركي هذا ذو المنقار الحديدي قد نشأ من المملكة الوسطى.

“هذه؟!”

“فانغ يوان ، أصمد هناك!” هذه المرة ، سمع قو يوي بو يصرخ وراءه.

“يا إلهي…”

“فانغ يوان ، اذهب بسرعة ، عشيرة قو يوي استمعوا، عليكم حماية فانغ يوان بأي ثمن ، إنه الوحيد الذي يعرف الطريقة!” جرب غو يوي بو كل الطرق لكنه لم يستطع التخلص من هذه الكرة الضوئية ، فصرخ بصوت عالٍ واستدار ليواجه المسن ذو الحاجب الأبيض.

“هل ستموت عشيرتنا غو يوي اليوم؟”

كان الجناح الرئيسي للعشيرة نصف مدمر، وكانت ساحة القرية مغطاة بطبقة من الماء ؛ كان هذا مرعبا للغاية لرجال العشائر.

على الفور ، سقطت القرية في حالة من الفوضى مرة أخرى.

استمرت صرخات طائر الكركي إلى ما لا نهاية ، وانتشر عبر مجال ضخم . لم يكن الصوت الذي سُمع بعدها صوت صرخات البكاء ؛ لقد كانت الصيحات الجماعية لأكثر من عشرة آلاف من طيور الكركي التي يمكن أن تسبب مثل هذا التأثير.

“أخي الأكبر ، أخوك الصغير ، قد جاء إلى هنا طوال الطريق لرؤيتك. لماذا لا تأتي لمقابلته؟” وقف المسن ذو الحاجب الأبيض على ظهر طائر الكركي الهائل ، بلهجة مليئة بنية القتل الجليدية.

قفز قلبه!

قبل أن ينتهي ، في ساحة القرية ، كانت مياه الدم تتدفق مثل نافورة طولها عشرة أمتار ، وظهر التابوت الأحمر الساطع عموديا في الجو.

بالتفكير في ذلك ، صرخ المسن بغرابة ، وجّه إصبعه وأرسل ثلاث كرات من الضوء تحلق.

كنقطة دموية ، وقف الزعيم الأول غو يوي داخل التابوت ، وكانت عيناه الدمويتان تحدقان عن كثب في المسن ذو البشرة البيضاء.

“ماذا؟” صاح قو يوي بو في حالة صدمة.

“للاعتقاد أنك لم تمت … كيف وجدت هذا المكان؟ كما هو متوقع ، تم تحريض سيد الغو سابقًا من قبلك!” وقال الزعيم الأول قو يوي ببغض.

هوجم فانغ يوان أيضا. يمكن أن ترى عينيه فقط الضباب الأبيض لأنه كان يعتمد على أذن عشب التواصل الأرضي لتجنب هجماتهم.

**************************************

تجمعت عيناه ، ورأى واحد ، اثنان ، ثلاثة … ما يقرب من عشرة آلاف طائر كركي في السماء ، تجمعت معا وتهاجم نحو الساحة.

Tahtoh

لكن كارثة طيور الكركي كانت تهديدًا أكبر بكثير مقارنة بالقرية. على الأقل إذا عاد إلى القرية ، فلن يموت على الفور مقارنة بالبقاء تحت هجمات طيور الكركي.

اعذروني لأنني توقفت في فصل خاطئ ولكن الإنتاج توقف…. قراءة ممتعة

تردد الصوت في ساحة المعركة ، واجتذب العديد من النظرات.

“كيف يمكن هذا؟”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط