نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

جوهرة التغير السماوية 9

عضلات صدر لقائدة الكتيبة ليست سيئة! 1

عضلات صدر لقائدة الكتيبة ليست سيئة! 1

 

المرة الوحيدة التي شاهد فيها تشو وي تشينغ شانغوان بينغرسابقًا هو اليوم الذي مُنحت فيه لقب الفيسكونت. الشخص الذي منحها اللقب هو الإمبراطور نفسه ، وفي ذلك الوقت أحضره الأدميرال تشو لمشاهدة الموكب. على هذا النحو ، على الرغم من أنه قد رأى شانغوان بينغرمن قبل ويمكنه التعرف على جمال الإمبراطورية هذا في لمحة واحدة ، إلا أنها لم تتعرف عليه.

 

اتخذت شانغوان بينغرخطوة سريعة إلى الأمام نحو تشو وي تشينغ، حيث أخذت النموذج منه لإلقاء نظرة. خففت وجهها قليلاً ، لأنها كانت تعرف أنها كانت بالفعل مصادفة من قبل ، على الرغم من أنها كانت لا تزال غاضبة جدًا من تشو وي تشينغ.

 

 

ترجمة:Dark girl

لم يرى تشو وي تشينغ سوى شانغوان بينغر مرة واحدة ، وكان ذلك خلال حفل جوائز. البلدان في البر الرئيسي لا حدود له لديها ألقاب متشابهة جدًا للنبلاء ، الألقاب الستة بترتيب النبلاء من الأقل إلى الأعلى – اللورد ، البارون ، الفيسكونت ، الكونت ، الماركيز ، الدوق. بالطبع ، بالنسبة لمختلف البلدان ، قد يكون للألقاب النبيلة المختلفة كمية متفاوتة من القوة.

اتخذت شانغوان بينغرخطوة سريعة إلى الأمام نحو تشو وي تشينغ، حيث أخذت النموذج منه لإلقاء نظرة. خففت وجهها قليلاً ، لأنها كانت تعرف أنها كانت بالفعل مصادفة من قبل ، على الرغم من أنها كانت لا تزال غاضبة جدًا من تشو وي تشينغ.

 

 

ولدت شانغوان بينغرمن عائلة مشتركة ، لكنها حصلت على لقب اللورد في سن الثانية عشرة ، البارون في العام التالي. هذا العام كانت تبلغ من العمر 15 عامًا ، أكبر من تشو وي تشينغ بسنتين ، لكن لقبها النبيل كان بالفعل هو نفسه الذي كان عليه في الفيسكونت. ومع ذلك ، في المقابل ، حصلت على لقبها حقًا بنفسها على عكس ألقاب تشو وي تشينغ، والتي كانت فقط بسبب والده. على الرغم من أن الأميرة ديفويا كانت نجمة صاعدة في العائلة المالكة ، إلا أنها شحبت بالمقارنة مع شانغوان بينغر.

استيقظ تشو وي تشينغ أيضًا على الواقع في هذه المرحلة ، واستذكر وربط كلمات الرامي في وقت سابق ، أدرك أن هذا الجمال الأعلى أمامه كان بوضوح ضابطه الأعلى ، ضابط الكتيبة من الكتيبة الثالثة ، الضابط نفسه الذي كان من المفترض أن يصدر له معداته. أيضًا ، بالنظر إلى وجه شانغوان بينغروأفعالها ، كان من الواضح له أين أمسك في وقت سابق.

 

 

على الرغم من أن شانغوان بينغركانت أصغر بسنة من الأميرة ، إلا أنها تمتلك بالفعل مجموعتين من جواهر الطاقة ، علاوة على ذلك ، كان لديها جواهر عنصرو جواهر طاقة. في سن الثانية عشرة ، تمكنت شانغوان بينغربالفعل من النمو إلى المستوى الثالث الطاقة السماوية وإيقاظ جواهر الطاقة التوأم ، والتي كانت تُعرف باسم الجواهر السماوية. كانت هذه الظاهرة أكثر ندرة من ولادة توائم في العائلات. خاصة في بلد صغير مثل امبراطورية القوس السماوي حيث عدد ساده الجوهرة السماسية لديهم مثير للشفقة حقًا. السبب في أن شانغوان بينغرمحتجزة في هذا الصدد من قبل الإمبراطورية ، بالنظر إلى رتبة الفيسكونت في مثل هذه السن المبكرة ، لأنها في الواقع هي ثاني جوهرة رئيسية في الإمبراطورية بأكملها! و أول سيد الجوهرة السماوية هو في الواقع والد تشو وي تشينغ، الأدميرال تشو.

 

 

 

على الرغم من أن والد تشو وي تشينغ كان سيد الجوهرة السماوية ، لكن المستوى كان لا يزال لغزًا في قلب تشو وي تشينغ. بما أنه منع خطوط الطول منذ صغره ، نظر الأدميرال تشو إليه باحتقار وبالتالي لم يناقش أي شيء يتعلق بسادة الجواهر السماوية. الشيء الوحيد الذي عرفه تشو وي تشينغ هو أنه على السطح ، بدا سيد الجوهرة على أنه مزيج من سيد جوهرة المادي والعنصر. ومع ذلك ، في حين كان هناك بالتأكيد العديد من أوجه التشابه ، كان هناك في الواقع أيضًا الكثير من الاختلافات من حيث الزراعة ، وتعزيز سيد الجوهرة السماوية. في الواقع ، حتى مظهر وقدرات جواهرهم اختلفت أيضًا في بعض النواحي مقارنةً بالمتخصصين في عنصرأو سيد جوهرة مادي. ومع ذلك ، لم يكن لديه أي فكرة عن الاختلافات في الواقع ؛ كل ما كان يعرفه هو أن ساده الجوهرة السماويين عُرفوا بأن لديهم قوة أكبر بكثير بالمقارنة. في كثير من الأحيان كان يحلم بأنه سيد الجوهرة السماوية.

المرة الوحيدة التي شاهد فيها تشو وي تشينغ شانغوان بينغرسابقًا هو اليوم الذي مُنحت فيه لقب الفيسكونت. الشخص الذي منحها اللقب هو الإمبراطور نفسه ، وفي ذلك الوقت أحضره الأدميرال تشو لمشاهدة الموكب. على هذا النحو ، على الرغم من أنه قد رأى شانغوان بينغرمن قبل ويمكنه التعرف على جمال الإمبراطورية هذا في لمحة واحدة ، إلا أنها لم تتعرف عليه.

 

 

المرة الوحيدة التي شاهد فيها تشو وي تشينغ شانغوان بينغرسابقًا هو اليوم الذي مُنحت فيه لقب الفيسكونت. الشخص الذي منحها اللقب هو الإمبراطور نفسه ، وفي ذلك الوقت أحضره الأدميرال تشو لمشاهدة الموكب. على هذا النحو ، على الرغم من أنه قد رأى شانغوان بينغرمن قبل ويمكنه التعرف على جمال الإمبراطورية هذا في لمحة واحدة ، إلا أنها لم تتعرف عليه.

 

 

كان قائد الشركة يضايقه فقط ، مع القليل من الحسد المختلط ، لم يتوقع أن هذا الشاب الوغد سيرد عليه بصوت عالٍ ؛ بدا هذا على خلاف إلى حد ما مع نظرته الصادقة. فيما يتعلق برد تشو وي تشينغ، كان بإمكانه التفكير في عبارة واحدة فقط: يا لها من جرأة!

 

على الرغم من أن والد تشو وي تشينغ كان سيد الجوهرة السماوية ، لكن المستوى كان لا يزال لغزًا في قلب تشو وي تشينغ. بما أنه منع خطوط الطول منذ صغره ، نظر الأدميرال تشو إليه باحتقار وبالتالي لم يناقش أي شيء يتعلق بسادة الجواهر السماوية. الشيء الوحيد الذي عرفه تشو وي تشينغ هو أنه على السطح ، بدا سيد الجوهرة على أنه مزيج من سيد جوهرة المادي والعنصر. ومع ذلك ، في حين كان هناك بالتأكيد العديد من أوجه التشابه ، كان هناك في الواقع أيضًا الكثير من الاختلافات من حيث الزراعة ، وتعزيز سيد الجوهرة السماوية. في الواقع ، حتى مظهر وقدرات جواهرهم اختلفت أيضًا في بعض النواحي مقارنةً بالمتخصصين في عنصرأو سيد جوهرة مادي. ومع ذلك ، لم يكن لديه أي فكرة عن الاختلافات في الواقع ؛ كل ما كان يعرفه هو أن ساده الجوهرة السماويين عُرفوا بأن لديهم قوة أكبر بكثير بالمقارنة. في كثير من الأحيان كان يحلم بأنه سيد الجوهرة السماوية.

لسوء الحظ ، في هذه اللحظة بالذات ، كان تعبير الوجه على هذا الجمال الأعلى قبيحًا للغاية ، وكانت ملامحها المثالية باردة مثلجًا ، وجبينها مجعدًا في الغضب وتم تشبيك يديها بشكل وقائي أمام صدرها.

 

 

 

في هذا الوقت ، كان شانغوان بينغريائسه إلى حد ما. كانت قد خرجت للتو من المقر الرئيسي عندما أمسك الشاب الذي أمامها فجأة بتهور الستائر ، بل أمسك بمناطقها الحساسة! في الواقع ، منذ صغرها ، لم يلمس أي ذكر أي جزء من جسدها ، ولم تكن لديها فكرة عن هوية والدها ، وقد ترعرعت والدتها بمفردها. في الواقع ، إذا لم تكن تحمي نفسها بشكل انعكاسي من الإمساك بها الآن ، لكانت ركلة تشو وي تشينغ أكثر قسوة.

 

 

كان قائد الشركة يضايقه فقط ، مع القليل من الحسد المختلط ، لم يتوقع أن هذا الشاب الوغد سيرد عليه بصوت عالٍ ؛ بدا هذا على خلاف إلى حد ما مع نظرته الصادقة. فيما يتعلق برد تشو وي تشينغ، كان بإمكانه التفكير في عبارة واحدة فقط: يا لها من جرأة!

استيقظ تشو وي تشينغ أيضًا على الواقع في هذه المرحلة ، واستذكر وربط كلمات الرامي في وقت سابق ، أدرك أن هذا الجمال الأعلى أمامه كان بوضوح ضابطه الأعلى ، ضابط الكتيبة من الكتيبة الثالثة ، الضابط نفسه الذي كان من المفترض أن يصدر له معداته. أيضًا ، بالنظر إلى وجه شانغوان بينغروأفعالها ، كان من الواضح له أين أمسك في وقت سابق.

استيقظ تشو وي تشينغ أيضًا على الواقع في هذه المرحلة ، واستذكر وربط كلمات الرامي في وقت سابق ، أدرك أن هذا الجمال الأعلى أمامه كان بوضوح ضابطه الأعلى ، ضابط الكتيبة من الكتيبة الثالثة ، الضابط نفسه الذي كان من المفترض أن يصدر له معداته. أيضًا ، بالنظر إلى وجه شانغوان بينغروأفعالها ، كان من الواضح له أين أمسك في وقت سابق.

 

“لماذا أنت تتجول بخبث من أجل؟” بصوت * تشيانغ * ، غمدت شانغوان بينغر سيفها ، واختفت النية القاتلة في عينيها ولكن نبرتها كانت لا تزال باردة وغاضبة. بعد كل شيء ، من هي الفتاة التي ستتمكن من الحفاظ على أعصابها بعد الإمساك بهذه الطريقة.

في غابة النجوم في وقت سابق ، كان قد رأى الظهر العاري للأميرة ديفويا وكان متحمسًا للغاية. الآن ، لقد لمس بالفعل شانغوان بينغر! هل يمكن أن يكون هذا يومه المحظوظ ؟ في هذا اليوم الواحد ، كانت لديه “علاقات غامضة” مع اثنتين من أشهر السيدات الشابات في الإمبراطورية بأكملها! التفكير في المكان الذي أمسك به في وقت سابق … * بو * مرة أخرى ، صفين من الدم يتدفقان من أنفه. على الرغم من أن وجهه تم ترتيبه في تعبير صادق ، إلا أن هذا الرعاف خان الأفكار القذرة التي كان يعانيها حاليًا.

 

 

اتخذت شانغوان بينغرخطوة سريعة إلى الأمام نحو تشو وي تشينغ، حيث أخذت النموذج منه لإلقاء نظرة. خففت وجهها قليلاً ، لأنها كانت تعرف أنها كانت بالفعل مصادفة من قبل ، على الرغم من أنها كانت لا تزال غاضبة جدًا من تشو وي تشينغ.

“من أنت؟” بالنظر إلى نزيف الأنف في تشو وي تشينغ، أصبحت تعبير شانغوان بينغرأكثر غضبًا ، و امسكت سيفها وهتفت بغضب أثناء توجيهها إليه.

كان تشو وي تشينغ على وشك الدخول ، عندما انحرف شخص بجانبه. عندها فقط أدرك أن الجندي كان بالفعل يتابع شانغوان بينغرخارج المقر سابقًا. كان يرتدي درعًا خفيفًا يغطي النقاط الحيوية للجسم ، وبخوذة ذات ريش أصفر ، كانت هذه علامة قائد الشركة. في السابق ، كان كل اهتمام تشو وي تشينغ يركز على شانغوان بينغرالجذاب ولم يلاحظ وجوده.

 

 

“آه! إنه سوء فهم ، أنا مجند جديد. أنا هنا للإبلاغ والحصول على معداتي الجديدة “. لوح تشو وي تشينغ بسرعة شكله أمامها.

 

 

 

اتخذت شانغوان بينغرخطوة سريعة إلى الأمام نحو تشو وي تشينغ، حيث أخذت النموذج منه لإلقاء نظرة. خففت وجهها قليلاً ، لأنها كانت تعرف أنها كانت بالفعل مصادفة من قبل ، على الرغم من أنها كانت لا تزال غاضبة جدًا من تشو وي تشينغ.

 

 

كان تشو وي تشينغ على وشك الدخول ، عندما انحرف شخص بجانبه. عندها فقط أدرك أن الجندي كان بالفعل يتابع شانغوان بينغرخارج المقر سابقًا. كان يرتدي درعًا خفيفًا يغطي النقاط الحيوية للجسم ، وبخوذة ذات ريش أصفر ، كانت هذه علامة قائد الشركة. في السابق ، كان كل اهتمام تشو وي تشينغ يركز على شانغوان بينغرالجذاب ولم يلاحظ وجوده.

“لماذا أنت تتجول بخبث من أجل؟” بصوت * تشيانغ * ، غمدت شانغوان بينغر سيفها ، واختفت النية القاتلة في عينيها ولكن نبرتها كانت لا تزال باردة وغاضبة. بعد كل شيء ، من هي الفتاة التي ستتمكن من الحفاظ على أعصابها بعد الإمساك بهذه الطريقة.

ترجمة:Dark girl

 

 

كان تشو وي تشينغ يراقب تعابيرها ، وكان معجب جدًا بقلبه. نظر إلى شانغوان بينغر! ولدت من عائلة مشتركة ، ومن الواضح أن شخصيتها الأخلاقية كانت أفضل من الأميرة. لم يكن التظلم الذي تعرضت له أقل من شكوى الأميرة ديفويا ، لكن رد الفعل كان مختلفًا تمامًا. إذا كانت فقط خطيبتي بدلاً من ذلك ، فكم سيكون ذلك رائعًا؟

 

 

استيقظ تشو وي تشينغ أيضًا على الواقع في هذه المرحلة ، واستذكر وربط كلمات الرامي في وقت سابق ، أدرك أن هذا الجمال الأعلى أمامه كان بوضوح ضابطه الأعلى ، ضابط الكتيبة من الكتيبة الثالثة ، الضابط نفسه الذي كان من المفترض أن يصدر له معداته. أيضًا ، بالنظر إلى وجه شانغوان بينغروأفعالها ، كان من الواضح له أين أمسك في وقت سابق.

“اتبعني في الداخل.” دفعت شانغوان بينغرجانب الستارة و عادت الدخول إلى المقر.

 

 

 

كان تشو وي تشينغ على وشك الدخول ، عندما انحرف شخص بجانبه. عندها فقط أدرك أن الجندي كان بالفعل يتابع شانغوان بينغرخارج المقر سابقًا. كان يرتدي درعًا خفيفًا يغطي النقاط الحيوية للجسم ، وبخوذة ذات ريش أصفر ، كانت هذه علامة قائد الشركة. في السابق ، كان كل اهتمام تشو وي تشينغ يركز على شانغوان بينغرالجذاب ولم يلاحظ وجوده.

 

 

 

بدا صوت في أذنه ، ناعمًا مثل طنين البعوض ، “مرحبًا ، كيف كان شعورك؟”

 

 

 

كان تشو وي تشينغ في هذه المرحلة متورماً داخلياً ، وأشاد بصوت عالٍ دون وعي: “عضلات صدر قائد قائد الكتيبة ليست سيئة!”

 

 

 

كان قائد الشركة يضايقه فقط ، مع القليل من الحسد المختلط ، لم يتوقع أن هذا الشاب الوغد سيرد عليه بصوت عالٍ ؛ بدا هذا على خلاف إلى حد ما مع نظرته الصادقة. فيما يتعلق برد تشو وي تشينغ، كان بإمكانه التفكير في عبارة واحدة فقط: يا لها من جرأة!

 

 

 

و مض ضوء بارد ، وشعر تشو وي تشينغ أن أطراف شعره تقف فجأة حيث تم قطع الستار أمامه فجأة إلى قسمين. أمامه ، عند المدخل ، مع ارتجاف سيفها في يديها ، وقفت شانغوان بينغرمتوهجة ببرود على تشو وي تشينغ: “إذا تحدثت عن مزيد من القمامة ، فسأحرص على أن تصبح خصيًا.”

 

 

 

“إيه ، قائد الكتيبة ، أنا آسف جدا لأنني كنت مخطئا.” كان تشو وي تشينغ يأسف على كلماته في وقت سابق في اللحظة التي ترك فيها فمه ، بعد كل شيء كان صاخبًا للغاية و كانت شانغوان بينغر قريبه جدًا. اعترف بسرعة بخطئه بوجه مبتسم اعتذاري.

 

 

 

أعطت شانغوان بينغر نظره غاضبة ، قبل أن تعود مرة أخرى إلى المقر الرئيسي. رأى قائد الشركة الوضع ، وأعطى تشو وي تشينغ إعجابًا كبيرًا قبل أن يهرب بسرعة. على الرغم من أن شانغوان بينغر لم تبث أي جو وكان لديها مزاج جيد للغاية ، بمجرد أن بدأ القتال ، كانت بالتأكيد أكثر شجاعة من أي شخص آخر. لم يكن يريد أن ينتهي به المطاف ليصبح عذرًا لها للتنفيس عن غضبها.

في هذا الوقت ، كان شانغوان بينغريائسه إلى حد ما. كانت قد خرجت للتو من المقر الرئيسي عندما أمسك الشاب الذي أمامها فجأة بتهور الستائر ، بل أمسك بمناطقها الحساسة! في الواقع ، منذ صغرها ، لم يلمس أي ذكر أي جزء من جسدها ، ولم تكن لديها فكرة عن هوية والدها ، وقد ترعرعت والدتها بمفردها. في الواقع ، إذا لم تكن تحمي نفسها بشكل انعكاسي من الإمساك بها الآن ، لكانت ركلة تشو وي تشينغ أكثر قسوة.

 

المرة الوحيدة التي شاهد فيها تشو وي تشينغ شانغوان بينغرسابقًا هو اليوم الذي مُنحت فيه لقب الفيسكونت. الشخص الذي منحها اللقب هو الإمبراطور نفسه ، وفي ذلك الوقت أحضره الأدميرال تشو لمشاهدة الموكب. على هذا النحو ، على الرغم من أنه قد رأى شانغوان بينغرمن قبل ويمكنه التعرف على جمال الإمبراطورية هذا في لمحة واحدة ، إلا أنها لم تتعرف عليه.

 

 

 

 

 

“إيه ، قائد الكتيبة ، أنا آسف جدا لأنني كنت مخطئا.” كان تشو وي تشينغ يأسف على كلماته في وقت سابق في اللحظة التي ترك فيها فمه ، بعد كل شيء كان صاخبًا للغاية و كانت شانغوان بينغر قريبه جدًا. اعترف بسرعة بخطئه بوجه مبتسم اعتذاري.

 

 

ترجمة:Dark girl

 

 

 

 

 

 

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط