نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

جوهرة التغير السماوية 13

أسرار اسياد جوهرة السماوية 1

أسرار اسياد جوهرة السماوية 1

كان المخيم خارج بوابات المدينة ، سار تشو وى تشينغ إلى المخيم بحماس ، ملامسا لدرعه الداخلي الجديد وقبعته المصنوعة خصيصا من 1 كجم. يبدو أنه قد نسي تماما أي مشكلة حصلت له أمس.

“أنت الصغير فاتي تشو أليس كذلك؟”

 

بالنظر إلى آلام الصغير فاتي تشو ، لم تستطع شانغوان بينغر جلب نفسها لضربه للمرة الثانية. بعد التدحرج في الارض لفترة من الوقت ، هدا تشو وى تشينغ في النهاية ، لكنه ما زال ممددا ، كما لو أنه لم يستطع فعل ذلك.

عندما دخل المخيم اصطدم بشخص مألوف. كان قائد السرية هو الذي سأله كيف كان الشعور. ومع ذلك ، في هذا الوقت ، كان وجه هذا الزميل خطيرًا للغاية ، وأمسك يده لوقف تشو وي تشينغ.

 

“أنت الصغير فاتي تشو أليس كذلك؟”

ما نوع الحظ هذا؟ تنهد تشو وى تشينغ في قلبه ، ووضع بسرعة  ابتسامة صادقة ، “قائده الكتيبة ! كنت فقط امدحك .. هاه .. على النمو الخاص بك ههم. .التطور… “. بعد أن تم القبض عليه متلبساً ، لم يكن لدى تشو وى تشينغ أي فكرة عن كيفية الخروج من هذا.

أعطى تشو وى تشينغ ابتسامة نزيهة ، “”نعم فعلا! اخي الكبير قائد السريه ، أنا  الصغير فاتي تشو. ”

أعطى تشو وى تشينغ ابتسامة نزيهة ، “”نعم فعلا! اخي الكبير قائد السريه ، أنا  الصغير فاتي تشو. ”

وقال قائد السرية بصوت صارم: “ماذا اخوك الأكبر؟ في الجيش ، هناك فقط وظائفنا ورتبنا. أنا ماو لي ، قائد السرية من الفوج الخامس ، الكتيبة الثالثة ، السرية الرابعة. من الآن فصاعدا ، أنت عضو في الكتيبة الرابعة ، فهمت؟ ”

عندما جلدتة  شانغوان بينغر ، كان قد تقدم بالفعل في الوقت المناسب لتقليل التأثير على ظهره ، ثم اكمل السيناريو لاستخدام ألمه لكسب التعاطف. كان لديه الكثير من الخبرة في استخدام هذا التكتيك ، وكان ماهرا للغاية في فعلها ، لدرجة أنها كانت الطبيعة الثانية تقريبا. في الحقيقة ، كان هذا الوغد شهمًا في قلبه ، بعد كل ما كان يرتدي الدروع الداخلية المصنوعة من سبائك التيتانيوم ، وأضافة إلى حقيقة أن شانغوان بينغر لم تستخدم أي طاقة سماوية.

أجاب تشو وى تشينغ: “مفهوم”. على الرغم من أنه قال ذلك ، ولكن في قلبه كان يشتم قائد السرية: ماو لي؟ حمار؟ قائد السريه حمار؟

وقال قائد السرية بصوت صارم: “ماذا اخوك الأكبر؟ في الجيش ، هناك فقط وظائفنا ورتبنا. أنا ماو لي ، قائد السرية من الفوج الخامس ، الكتيبة الثالثة ، السرية الرابعة. من الآن فصاعدا ، أنت عضو في الكتيبة الرابعة ، فهمت؟ ”

لم يكن قائد السريه ماو لي يعرف أن لحظة من الجدية قد تسببت في أن يعطيه الوغد مثل هذا اللقب ، وهو لقب سيتبعه طوال حياته العسكرية بالكامل.

وقف ماو لي في الخيمة قائلاً: “قبل أن ينتهي التعيين وننتقل إلى تدريب المجندين ، سوف تقيم هنا. في هذه المرة ، سيقوم فوجنا الخامس بتجنيد ألف رجل ، وستقوم كتائبنا الثالثة بتجنيد مائة شخص ، وأقدر أننا سنأخذ على الأقل نصف شهر لإنهاء عملية التوظيف.

“اتبعني”. تحول ماو لي واتجه نحو الخيمة الرئيسية.

عندما دخل المخيم اصطدم بشخص مألوف. كان قائد السرية هو الذي سأله كيف كان الشعور. ومع ذلك ، في هذا الوقت ، كان وجه هذا الزميل خطيرًا للغاية ، وأمسك يده لوقف تشو وي تشينغ.

تبعه تشو وى تشينغ بشعور بحيره ، متسائلا لماذا يبحث عنه قائد السرية شخصيا. بعد كل شيء ، كان مجرد مجند جديد ، وعادة ما يكون قائد الفرقة هو من يتعامل معه. بعد كل شيء ، كان قائد السرية يقود 100 رجل ، وبالنسبة للإمبراطورية القوس السماوية  التي كان جيشها صغيرًا نوعًا ما ، فقد تم اعتبارهم مسؤولين متوسطي المستوى في الجيش ، في حين كان قائد الكتيبة مثل شانغوان بينغر تعتبر بالفعل من كبار الضباط.

 

جلبه ماو لي أعمق وأعمق إلى المخيم ، إلى منطقة أكثر خرابا ، قبل أن يدخل أخيرًا خيمة صغيرة على حافة موقع المخيم.

نظرت شانغوان بينغر في السوط في يديها بشكل استفزازي ، وتفكر متردده: هل كان ذلك مؤلما؟ لم أستخدم أي طاقة سماوية في تلك الضربة! هذا الصغير فاتي تشو يبدو شجاعا جدا ، من يدري انه ضعيف جدا؟

تبعه تشو وى تشينغ. كانت الخيمة بطول 10 أمتار أو أكثر ، ولم يكن هناك سوى سرير واحد دون أي ديكورات أو معدات أخرى.

لم يكن قائد السريه ماو لي يعرف أن لحظة من الجدية قد تسببت في أن يعطيه الوغد مثل هذا اللقب ، وهو لقب سيتبعه طوال حياته العسكرية بالكامل.

وقف ماو لي في الخيمة قائلاً: “قبل أن ينتهي التعيين وننتقل إلى تدريب المجندين ، سوف تقيم هنا. في هذه المرة ، سيقوم فوجنا الخامس بتجنيد ألف رجل ، وستقوم كتائبنا الثالثة بتجنيد مائة شخص ، وأقدر أننا سنأخذ على الأقل نصف شهر لإنهاء عملية التوظيف.

وقف ماو لي في الخيمة قائلاً: “قبل أن ينتهي التعيين وننتقل إلى تدريب المجندين ، سوف تقيم هنا. في هذه المرة ، سيقوم فوجنا الخامس بتجنيد ألف رجل ، وستقوم كتائبنا الثالثة بتجنيد مائة شخص ، وأقدر أننا سنأخذ على الأقل نصف شهر لإنهاء عملية التوظيف.

وقال تشو وى تشينغ في مفاجأة: “يا للروعة ، قائد السرية ، معاملة جنودنا جيدة جدا ، لدينا جميعا خيامنا الشخصية؟”

هية هية “ضحك” ماو لي ، قائلاً: “بالطبع لا ، هذا خصيصًا لك. أيها الوغد ، لا يمكنني مساعدتك هنا ، سيتعين عليك تحمل المسؤولية عن أفعالك. حسنا ، أنت استرح للان. طعام الجيش في الربع الأيسر من المخيم ، وينبغي أن يكون من السهل جدا العثور عليها. عندما يحين الوقت بالنسبة لنا للتوجه إلى تدريب المجندين ، سيعلمك أحدهم “. مع ذلك ، التف وخرج من الخيمة.

هية هية “ضحك” ماو لي ، قائلاً: “بالطبع لا ، هذا خصيصًا لك. أيها الوغد ، لا يمكنني مساعدتك هنا ، سيتعين عليك تحمل المسؤولية عن أفعالك. حسنا ، أنت استرح للان. طعام الجيش في الربع الأيسر من المخيم ، وينبغي أن يكون من السهل جدا العثور عليها. عندما يحين الوقت بالنسبة لنا للتوجه إلى تدريب المجندين ، سيعلمك أحدهم “. مع ذلك ، التف وخرج من الخيمة.

التف تشو وى تشينغ بسرعة ، ليرى شانغوان بينغر ترتدي زيا الجيش مع قوس أرجواني داكن علي ظهرها. لم يكن بإمكان تشو وى تشينغ إلا أن ينظر لها في حالة ذهول ، كان شعرها مقيدًا في ذيل حصان ، ولم تكن ترتدي أي درع ، مما سمح بظهور زيها الأرجواني الداكن الذي كانت ترتديه لإبراز منحنياتها. إلى جانب القوس الطويل على ظهرها ، كانت صورة جميلة لمحارب شجاع. لسوء الحظ ، كان التعبير على وجهها الجميل أسود للغاية ، تقريبا كما لو كان على وشك أن يطلق النار ، من الواضح أنها سمعته يقول الكلمات “الطفله الكبيره.”

بعد مغادرة ماو لي ، كان لدى تشو وي تشينغ شعور سيء للغاية بشأن السيناريو الحالي. أنزل قوسه الطويل والقبعه وتركهما على الأرض قبل الخروج من الخيمة أيضًا.

Dark girl  تدقيق:

في السابق ، لم يكن قد فحص المنطقة عن كثب. الآن ، بقلب حذر ، أخذ مسحًا أكثر تفصيلاً عن محيطه ، وأدرك أن أقرب خيمة إليه كانت على بعد 50 مترًا. يمكن القول أن خيمته كانت على حافة المخيم.

بالنظر إلى آلام الصغير فاتي تشو ، لم تستطع شانغوان بينغر جلب نفسها لضربه للمرة الثانية. بعد التدحرج في الارض لفترة من الوقت ، هدا تشو وى تشينغ في النهاية ، لكنه ما زال ممددا ، كما لو أنه لم يستطع فعل ذلك.

هل يمكن أن تكون هويته الحقيقية قد اكتشفت؟ لا ينبغي أن يكون هذا ممكنًا! كان حذرا جدا. وفجأة ، ومض وجه جميل ولكن غاضب إلى عقل تشو وي تشينغ ، وغرق قلبه ، غمز إلى نفسه: “شانغوان بينغر هذه الصغيره هي أعلى عبقرية في الإمبراطورية ، لا ينبغي أن تكون طفله كبيرة ارتكبت حماقة تجاهي للانتقام صحيح؟ ”

توصلت شانغوان بينغر  مع يدها اليمنى وأخرجت سوط الحصان من حول خصرها ، وتوجهت نحو تشو وي تشينغ ببرود ، قائلة: “الجندي تشو ، لإهانة ضابط أعلى ، عقوبتك 10 جلدات، وستكون العقوبة تدار من قبل شانغوان بينغر . الصغير فاتي تشو ، استدر الآن.”

“الصغير …. فاتي…. تشو… “في هذا الوقت ، بدا صوتًا غاضبًا واضحًا مع  صرير اسنان سمعه في أذنه. كان الصوت ساحرًا مثل تغريد طائر، لكن النغمة فيه لم تبشر بالخير لـ تشو وى تشينغ.

تبعه تشو وى تشينغ. كانت الخيمة بطول 10 أمتار أو أكثر ، ولم يكن هناك سوى سرير واحد دون أي ديكورات أو معدات أخرى.

التف تشو وى تشينغ بسرعة ، ليرى شانغوان بينغر ترتدي زيا الجيش مع قوس أرجواني داكن علي ظهرها. لم يكن بإمكان تشو وى تشينغ إلا أن ينظر لها في حالة ذهول ، كان شعرها مقيدًا في ذيل حصان ، ولم تكن ترتدي أي درع ، مما سمح بظهور زيها الأرجواني الداكن الذي كانت ترتديه لإبراز منحنياتها. إلى جانب القوس الطويل على ظهرها ، كانت صورة جميلة لمحارب شجاع. لسوء الحظ ، كان التعبير على وجهها الجميل أسود للغاية ، تقريبا كما لو كان على وشك أن يطلق النار ، من الواضح أنها سمعته يقول الكلمات “الطفله الكبيره.”

عندما دخل المخيم اصطدم بشخص مألوف. كان قائد السرية هو الذي سأله كيف كان الشعور. ومع ذلك ، في هذا الوقت ، كان وجه هذا الزميل خطيرًا للغاية ، وأمسك يده لوقف تشو وي تشينغ.

ما نوع الحظ هذا؟ تنهد تشو وى تشينغ في قلبه ، ووضع بسرعة  ابتسامة صادقة ، “قائده الكتيبة ! كنت فقط امدحك .. هاه .. على النمو الخاص بك ههم. .التطور… “. بعد أن تم القبض عليه متلبساً ، لم يكن لدى تشو وى تشينغ أي فكرة عن كيفية الخروج من هذا.

جلبه ماو لي أعمق وأعمق إلى المخيم ، إلى منطقة أكثر خرابا ، قبل أن يدخل أخيرًا خيمة صغيرة على حافة موقع المخيم.

كانت شانغوان بينغر غاضبًة! كانت قد طلبت في الأصل من قائد السريه ماو لي أن يعين تشو وى تشينغ لهذه الخيمة المنعزلة حتى يمكنها الانتقام منه. في البداية ، كانت تشعر بالذنب بعض الشيء حيال ذلك ، وتتساءل عما إذا كانت تتعرض له بشدة. بعد كل شيء كان تشو وى تشينغ مجندًا جديدًا ، وبينما كانت غاضبًا ، كانت “أعماله السيئة” السابقة كلها مصادفة. ولكن بعد الاستماع إلى كلماته الآن ، كيف يمكن أن تنخدع بنظرته الشريفة.

بالنظر إلى آلام الصغير فاتي تشو ، لم تستطع شانغوان بينغر جلب نفسها لضربه للمرة الثانية. بعد التدحرج في الارض لفترة من الوقت ، هدا تشو وى تشينغ في النهاية ، لكنه ما زال ممددا ، كما لو أنه لم يستطع فعل ذلك.

“الجندي تشو ، انتباه!” صرخت بصوت عال

بالنظر إلى آلام الصغير فاتي تشو ، لم تستطع شانغوان بينغر جلب نفسها لضربه للمرة الثانية. بعد التدحرج في الارض لفترة من الوقت ، هدا تشو وى تشينغ في النهاية ، لكنه ما زال ممددا ، كما لو أنه لم يستطع فعل ذلك.

.

التف تشو وى تشينغ بسرعة ، ليرى شانغوان بينغر ترتدي زيا الجيش مع قوس أرجواني داكن علي ظهرها. لم يكن بإمكان تشو وى تشينغ إلا أن ينظر لها في حالة ذهول ، كان شعرها مقيدًا في ذيل حصان ، ولم تكن ترتدي أي درع ، مما سمح بظهور زيها الأرجواني الداكن الذي كانت ترتديه لإبراز منحنياتها. إلى جانب القوس الطويل على ظهرها ، كانت صورة جميلة لمحارب شجاع. لسوء الحظ ، كان التعبير على وجهها الجميل أسود للغاية ، تقريبا كما لو كان على وشك أن يطلق النار ، من الواضح أنها سمعته يقول الكلمات “الطفله الكبيره.”

كان تشو وى تشينغ يقف على عجل ، ولم يكن هناك مقارنة بين الاثنين ، بعد كل شيء كانت شانغوان بينغر ‘ليست فقط قائده مع رتبة أعلى من ذلك بكثير، كانت أيضا سيد جوهرة السماوية. وكما يقول المثل ، فإن الرجل الحكيم لا يقاتل عندما تكون الصعاب ضده.

إذا كنا نتحدث عن التعرض للضرب ، من لديه خبرة أكثر منه؟ ومنذ صغره ، عوقب بالضرب عدد لا يحصى من المرات من قبل والده ، وكان يتمتع بخبرة كاملة في جميع أنواع الخدع عندما تعرض للضرب.

توصلت شانغوان بينغر  مع يدها اليمنى وأخرجت سوط الحصان من حول خصرها ، وتوجهت نحو تشو وي تشينغ ببرود ، قائلة: “الجندي تشو ، لإهانة ضابط أعلى ، عقوبتك 10 جلدات، وستكون العقوبة تدار من قبل شانغوان بينغر . الصغير فاتي تشو ، استدر الآن.”

وقال تشو وى تشينغ في مفاجأة: “يا للروعة ، قائد السرية ، معاملة جنودنا جيدة جدا ، لدينا جميعا خيامنا الشخصية؟”

نظر تشو وى تشينغ بحزن على السوط في يد شانغوان بينغر ، وهو يبكي في قلبه. لم يتخيل أنه سيخضع للجلد في اليوم الأول في المخيم ، لكنه الآن تحت قيادتها ، ولا يمكنه أن يستدير إلا بقلب ثقيل غير راغب.

أجاب تشو وى تشينغ: “مفهوم”. على الرغم من أنه قال ذلك ، ولكن في قلبه كان يشتم قائد السرية: ماو لي؟ حمار؟ قائد السريه حمار؟

أعطت شانغوان بينغر  .سوش غاضبة ، مع خطوة سريعة كانت وراء تشو وي تشينغ ، و *باء  * بدت مدوية  جلدت عبر ظهر تشو وي تشينغ.

هو إلى حد كبير لم يشعر بأي شيء. على هذا النحو ، كان فعله من الألم مجرد عمل لا شعوري قد قام به ، وبما أنه قد بدأ به ، فإنه قد استغل الموقف.

“آآآآآآآه!” تشو وى تشينغ بدا بالصرخات الحادة وكأنه يجري مخصي ، سقط جسده كله على الأرض أولا ، يتدحرج في العذاب.

تبعه تشو وى تشينغ بشعور بحيره ، متسائلا لماذا يبحث عنه قائد السرية شخصيا. بعد كل شيء ، كان مجرد مجند جديد ، وعادة ما يكون قائد الفرقة هو من يتعامل معه. بعد كل شيء ، كان قائد السرية يقود 100 رجل ، وبالنسبة للإمبراطورية القوس السماوية  التي كان جيشها صغيرًا نوعًا ما ، فقد تم اعتبارهم مسؤولين متوسطي المستوى في الجيش ، في حين كان قائد الكتيبة مثل شانغوان بينغر تعتبر بالفعل من كبار الضباط.

نظرت شانغوان بينغر في السوط في يديها بشكل استفزازي ، وتفكر متردده: هل كان ذلك مؤلما؟ لم أستخدم أي طاقة سماوية في تلك الضربة! هذا الصغير فاتي تشو يبدو شجاعا جدا ، من يدري انه ضعيف جدا؟

“الجندي تشو ، انتباه!” صرخت بصوت عال

كان تمثيل تشو وى تشينغ واقعيا للغاية ، جسده يتلوى من الألم بينما كان يتدحرج على الأرض كما لو كان على وشك الموت.

أعطت شانغوان بينغر  .سوش غاضبة ، مع خطوة سريعة كانت وراء تشو وي تشينغ ، و *باء  * بدت مدوية  جلدت عبر ظهر تشو وي تشينغ.

إذا كنا نتحدث عن التعرض للضرب ، من لديه خبرة أكثر منه؟ ومنذ صغره ، عوقب بالضرب عدد لا يحصى من المرات من قبل والده ، وكان يتمتع بخبرة كاملة في جميع أنواع الخدع عندما تعرض للضرب.

جلبه ماو لي أعمق وأعمق إلى المخيم ، إلى منطقة أكثر خرابا ، قبل أن يدخل أخيرًا خيمة صغيرة على حافة موقع المخيم.

عندما جلدتة  شانغوان بينغر ، كان قد تقدم بالفعل في الوقت المناسب لتقليل التأثير على ظهره ، ثم اكمل السيناريو لاستخدام ألمه لكسب التعاطف. كان لديه الكثير من الخبرة في استخدام هذا التكتيك ، وكان ماهرا للغاية في فعلها ، لدرجة أنها كانت الطبيعة الثانية تقريبا. في الحقيقة ، كان هذا الوغد شهمًا في قلبه ، بعد كل ما كان يرتدي الدروع الداخلية المصنوعة من سبائك التيتانيوم ، وأضافة إلى حقيقة أن شانغوان بينغر لم تستخدم أي طاقة سماوية.

“الجندي تشو ، انتباه!” صرخت بصوت عال

 

 

هو إلى حد كبير لم يشعر بأي شيء. على هذا النحو ، كان فعله من الألم مجرد عمل لا شعوري قد قام به ، وبما أنه قد بدأ به ، فإنه قد استغل الموقف.

نظر تشو وى تشينغ بحزن على السوط في يد شانغوان بينغر ، وهو يبكي في قلبه. لم يتخيل أنه سيخضع للجلد في اليوم الأول في المخيم ، لكنه الآن تحت قيادتها ، ولا يمكنه أن يستدير إلا بقلب ثقيل غير راغب.

بالنظر إلى آلام الصغير فاتي تشو ، لم تستطع شانغوان بينغر جلب نفسها لضربه للمرة الثانية. بعد التدحرج في الارض لفترة من الوقت ، هدا تشو وى تشينغ في النهاية ، لكنه ما زال ممددا ، كما لو أنه لم يستطع فعل ذلك.

 

 

هو إلى حد كبير لم يشعر بأي شيء. على هذا النحو ، كان فعله من الألم مجرد عمل لا شعوري قد قام به ، وبما أنه قد بدأ به ، فإنه قد استغل الموقف.

 

عندما دخل المخيم اصطدم بشخص مألوف. كان قائد السرية هو الذي سأله كيف كان الشعور. ومع ذلك ، في هذا الوقت ، كان وجه هذا الزميل خطيرًا للغاية ، وأمسك يده لوقف تشو وي تشينغ.

Jackترجمة:

وقال قائد السرية بصوت صارم: “ماذا اخوك الأكبر؟ في الجيش ، هناك فقط وظائفنا ورتبنا. أنا ماو لي ، قائد السرية من الفوج الخامس ، الكتيبة الثالثة ، السرية الرابعة. من الآن فصاعدا ، أنت عضو في الكتيبة الرابعة ، فهمت؟ ”

Dark girl  تدقيق:

 

هية هية “ضحك” ماو لي ، قائلاً: “بالطبع لا ، هذا خصيصًا لك. أيها الوغد ، لا يمكنني مساعدتك هنا ، سيتعين عليك تحمل المسؤولية عن أفعالك. حسنا ، أنت استرح للان. طعام الجيش في الربع الأيسر من المخيم ، وينبغي أن يكون من السهل جدا العثور عليها. عندما يحين الوقت بالنسبة لنا للتوجه إلى تدريب المجندين ، سيعلمك أحدهم “. مع ذلك ، التف وخرج من الخيمة.

أجاب تشو وى تشينغ: “مفهوم”. على الرغم من أنه قال ذلك ، ولكن في قلبه كان يشتم قائد السرية: ماو لي؟ حمار؟ قائد السريه حمار؟

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط