نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

أنا حقا لست خادم إله الشياطين 92

مرحباً سيد لين

مرحباً سيد لين

بعد أن نامت موين الصغيرة، عاد لين جي إلى الطابق السفلي وذهب أولاً للتحقق مما إذا كان لا يزال هناك أي آثار واضحة في مكان الحادث حيث وجد موين.

فمن ناحية، لم يكن يرغب في إزعاج الآخرين. بعد كل شيء، في رأيه، مساعدته في حل مشكلة كونه متجرًا غير مرخص في ذلك الوقت كانت بالفعل أكثر من كافية لسداد مشورته.

ولحسن الحظ، فإن مياه الفيضانات المتدفقة قد جرفت جميع بقع الدم المتبقية.

من الواضح أنه لم يكن يريد إزعاج الطرف الآخر، ولكن لماذا بدا وكأنه قد خذل آمالهم وتوقعاتهم.

كان لين جي لا يزال حذرًا وذهب لتفحص المناطق المحيطة. على العموم، يبدو أنه لم يكن هناك أي شيء جدير بالملاحظة.

“مرحبًا…” فكر لين جي واسترجع ذكرياته من ذلك الوقت البعيد، محاولًا تحديد صاحبة هذا الصوت المميز. “هل أنتِ الخادمة التي جاءت وأخذت شيري؟”

لقد هربت هذه الطفلة بكفاءة ولم تر لين جي أي علامات على وجود أشخاص يبحثون عنها.

ربما بسبب الطبيعة النائية وقلة عدد السكان في هذا الشارع، لم يلاحظ لين جي أي شخص آخر يهتم بالحادث.

ربما بسبب الطبيعة النائية وقلة عدد السكان في هذا الشارع، لم يلاحظ لين جي أي شخص آخر يهتم بالحادث.

لقد هربت هذه الطفلة بكفاءة ولم تر لين جي أي علامات على وجود أشخاص يبحثون عنها.

وبعد أن هدأ الضجيج الناتج عن حادثة انفجار الغاز، وتم إشباع فضول معظم الناس، عاد هذا المكان إلى حالته الموحشة والهادئة التي لم تجتذب الكثير من الزوار.

وضع لين جي جهاز الاتصالات الخاص به بعيدًا وشاهد السماء في الخارج تسطع. كان على وشك الخروج لشراء سرير عندما تم تشغيل التلفزيون المجاور في توقيته الروتيني، وكشف عن أخبار مؤسفة – تم إغلاق مركز التسوق القريب مؤقتًا.

عاد لين جي وأزال المنشفة الملطخة بالدماء المعلقة على الكرسي. وفي الوقت نفسه، اتصل بالرقم الوحيد المحفوظ على جهاز الاتصالات الخاص به.

 يبدو أنني سأضطر شخصيا إلى النزول إلى العمل...

لم يكن للرقم حتى اسم جهة اتصال، ولكن تم إعطاؤه من قبل أول زبون خدمه لين جي عندما وصل للتو إلى نورزين وافتتح متجر كتبه.

صمتت بيلا من طرفها، كما لو كانت تحقق وفقًا لطلب لين جي.

وكان أيضًا نفس زبون الذي ساعد في تحويل متجره غير المرخص إلى متجر يتمتع بحقوق العمل المناسبة وقدم قدرًا كبيرًا من المساعدة.

“مرحبًا…” فكر لين جي واسترجع ذكرياته من ذلك الوقت البعيد، محاولًا تحديد صاحبة هذا الصوت المميز. “هل أنتِ الخادمة التي جاءت وأخذت شيري؟”

وكان كل ذلك من أجل رد الجميل للين جي لأنه أوصى بكتاب وزودها بالمشورة في ذلك الوقت.

...لماذا يتوقون إلى الإزعاج؟

في ذلك الوقت، اعتقد لين جي أنه كان يوزع حساء الدجاج المعتاد بشكل عشوائي ويقدم بعض العزاء اللفظي. ومع ذلك، من الطريقة التي تصرفت بها الزبونة بعد ذلك، بدا كما لو أن تلك المحادثة كانت بمثابة واقعة غيرت حياتها.

“نعم، يمكنك مناداتي ببيلا. إنه لشرف لي أن تتذكرني. على مدى السنوات الثلاث الماضية، كنت أنتظر مكالمتك دائمًا وفقًا لتعليمات السيدة الشابة. هل تريد مني أن أبلغها بمكالمتك؟”

علاوة على ذلك، كانت تلك هي الفترة التي احتاج فيها لين جي حقًا إلى المساعدة.

“مرحبا سيد لين.”

وهكذا، عندما عاملته تلك الزبونة كمحسن وأظهرت امتنانها، اختار لين جي قبول ذلك.

ولحسن الحظ، لم تكن بقع الدم الداكنة على الكرسي القديم واضحة جدًا.

والحق يقال، لولا ذلك، ربما لم يكن لين جي سيوصي بالكتب ويقدم التوجيه النفسي بشكل متكرر كما يفعل الآن. ولكن بالنسبة له، فإن القدرة على التعبير عن اثنين من اهتماماته كان أمرًا جعله سعيدًا.

“نعم، يمكنك مناداتي ببيلا. إنه لشرف لي أن تتذكرني. على مدى السنوات الثلاث الماضية، كنت أنتظر مكالمتك دائمًا وفقًا لتعليمات السيدة الشابة. هل تريد مني أن أبلغها بمكالمتك؟”

عندما تم إعطاؤه الرقم، تم إخبار لين جي أن هذا الرقم كان متاحًا 24 ساعة في اليوم، سواء كان الجو ممطرًا أو مشمسًا. طالما أن لين جي يحتاج إلى المساعدة، فهو يحتاج فقط إلى الاتصال بهذا الرقم في أي وقت وسيتلقى بالتأكيد ردًا مهما كان الأمر.

...لماذا يتوقون إلى الإزعاج؟

وبمجرد الرد، ستبذل قصارى جهدها لمساعدة لين جي في حل مشكلته.

يعتقد لين جي أن كونهم من عائلة تجارية تقدر الوعود والامتنان يمكن أن يفسر التزامهم المفرط. ومع ذلك، لم يتخيل أبدًا أن هذا الموقف نفسه لم يتغير ولو قليلاً حتى بعد ثلاث سنوات.

ومع ذلك، في السنوات الثلاث الماضية، لم يتصل لين جي بهذا الرقم ولو لمرة واحدة.

لقد هربت هذه الطفلة بكفاءة ولم تر لين جي أي علامات على وجود أشخاص يبحثون عنها.

فمن ناحية، لم يكن يرغب في إزعاج الآخرين. بعد كل شيء، في رأيه، مساعدته في حل مشكلة كونه متجرًا غير مرخص في ذلك الوقت كانت بالفعل أكثر من كافية لسداد مشورته.

صمتت بيلا من طرفها، كما لو كانت تحقق وفقًا لطلب لين جي.

ثانيا، لم يواجه لين جي أي مشاكل حقا. وفي السنوات الثلاث التي أعقبت انتقاله، عاش حياة عادية حيث كان يدير مكتبته، و يجلب الدفء والرعاية لأي زبائن يأتون إليه من حين لآخر.

وضع لين جي جهاز الاتصالات الخاص به بعيدًا وشاهد السماء في الخارج تسطع. كان على وشك الخروج لشراء سرير عندما تم تشغيل التلفزيون المجاور في توقيته الروتيني، وكشف عن أخبار مؤسفة – تم إغلاق مركز التسوق القريب مؤقتًا.

ولكن الآن بعد أن قام لين جي بتعيين أمينة متجر جديدة، كان عليه أن يتركها تعمل هنا براحة بال.

وبمجرد الرد، ستبذل قصارى جهدها لمساعدة لين جي في حل مشكلته.

على الرغم من أن هذه الفتاة الصغيرة التي حصلت للتو على اسم جديد لم تعلن قرارها بعد، إلا أن لين جي كان متأكدًا بشكل كبير من أنها ستختار البقاء بالتأكيد.

شعر لين جي بإحساس طفيف ولكنه لا يوصف بالذنب عندما سمع ما قيل.

اليقين الذي كان يحمله لم يكن خاطئًا من قبل.

بدا صوت غير مألوف. أنثوي، محترم، لكنه بارد إلى حد ما مما جعل المرء يتخيل صورة سيدة صارمة.

تم الرد على المكالمة بعد لحظات قليلة.

 يبدو أنني سأضطر شخصيا إلى النزول إلى العمل...

بدا صوت غير مألوف. أنثوي، محترم، لكنه بارد إلى حد ما مما جعل المرء يتخيل صورة سيدة صارمة.

فمن ناحية، لم يكن يرغب في إزعاج الآخرين. بعد كل شيء، في رأيه، مساعدته في حل مشكلة كونه متجرًا غير مرخص في ذلك الوقت كانت بالفعل أكثر من كافية لسداد مشورته.

“مرحبا سيد لين.”

بعد فترة قصيرة، أجابت: “أتفهم ذلك. ومع ذلك، فإن هذا الأمر حساس بعض الشيء، لذا ستحتاج إلى الانتظار لبضعة أيام. من فضلك سامحنا. عندما يحين الوقت، سنرسل موظفين لزيارتك وتقديم المساعدة. وسوف نضمن أنها آمنة تماما “.

“مرحبًا…” فكر لين جي واسترجع ذكرياته من ذلك الوقت البعيد، محاولًا تحديد صاحبة هذا الصوت المميز. “هل أنتِ الخادمة التي جاءت وأخذت شيري؟”

“لقد أنقذت طفلة صغيرة من أصل غير معروف… أوه، يمكنك التحقق من مدى انتشار الحريق بين الشوارع 20 إلى 50. سأحتاج إلى هوية جديدة لها.”

“نعم، يمكنك مناداتي ببيلا. إنه لشرف لي أن تتذكرني. على مدى السنوات الثلاث الماضية، كنت أنتظر مكالمتك دائمًا وفقًا لتعليمات السيدة الشابة. هل تريد مني أن أبلغها بمكالمتك؟”

سقطت نظرة لين جي على منشار كهربائي صغير في الزاوية.

“لا، لا حاجة. دعيها تنام.”

عاد لين جي وأزال المنشفة الملطخة بالدماء المعلقة على الكرسي. وفي الوقت نفسه، اتصل بالرقم الوحيد المحفوظ على جهاز الاتصالات الخاص به.

بعد الترتيب والتخلص من المنشفة الملطخة بالدماء، عاد لين جي من الطابق السفلي ولاحظ أن السماء في الخارج قد بدأت بالفعل تصبح أكثر إشراقًا.

حافظت بيلا على لهجتها الاحترافية وقالت: “حسنًا، سأبلغ السيدة عندما تستيقظ. هل لي أن أعرف ما هي تعليماتك يا سيد لين؟ وفقًا للاتفاقية، أي طلب لديك هو أولويتنا الأولى”.

لقد فقد إحساسه بالوقت منذ أن التقط الفتاة الصغيرة وساعدها. وبدون قصد، كانت الليلة على وشك الانتهاء.

وبعد أن هدأ الضجيج الناتج عن حادثة انفجار الغاز، وتم إشباع فضول معظم الناس، عاد هذا المكان إلى حالته الموحشة والهادئة التي لم تجتذب الكثير من الزوار.

واصل ترتيب ما تبقى من آثار في المكتبة، لكن بقع الدم على كرسي الاستلقاء شكلت بعض الصعوبة. وهكذا، اختار في نهاية المطاف أن يستسلم في الوقت الحاضر.

والحق يقال، لولا ذلك، ربما لم يكن لين جي سيوصي بالكتب ويقدم التوجيه النفسي بشكل متكرر كما يفعل الآن. ولكن بالنسبة له، فإن القدرة على التعبير عن اثنين من اهتماماته كان أمرًا جعله سعيدًا.

ولحسن الحظ، لم تكن بقع الدم الداكنة على الكرسي القديم واضحة جدًا.

واصل ترتيب ما تبقى من آثار في المكتبة، لكن بقع الدم على كرسي الاستلقاء شكلت بعض الصعوبة. وهكذا، اختار في نهاية المطاف أن يستسلم في الوقت الحاضر.

حافظت بيلا على لهجتها الاحترافية وقالت: “حسنًا، سأبلغ السيدة عندما تستيقظ. هل لي أن أعرف ما هي تعليماتك يا سيد لين؟ وفقًا للاتفاقية، أي طلب لديك هو أولويتنا الأولى”.

علاوة على ذلك، كانت تلك هي الفترة التي احتاج فيها لين جي حقًا إلى المساعدة.

 لا تزال مبالغًا فيه، كما أرى…

“لقد أنقذت طفلة صغيرة من أصل غير معروف… أوه، يمكنك التحقق من مدى انتشار الحريق بين الشوارع 20 إلى 50. سأحتاج إلى هوية جديدة لها.”

يعتقد لين جي أن كونهم من عائلة تجارية تقدر الوعود والامتنان يمكن أن يفسر التزامهم المفرط. ومع ذلك، لم يتخيل أبدًا أن هذا الموقف نفسه لم يتغير ولو قليلاً حتى بعد ثلاث سنوات.

ومع ذلك، في السنوات الثلاث الماضية، لم يتصل لين جي بهذا الرقم ولو لمرة واحدة.

“لقد أنقذت طفلة صغيرة من أصل غير معروف… أوه، يمكنك التحقق من مدى انتشار الحريق بين الشوارع 20 إلى 50. سأحتاج إلى هوية جديدة لها.”

 لا تزال مبالغًا فيه، كما أرى…

“لحظة من فضلك.”

شعر لين جي بإحساس طفيف ولكنه لا يوصف بالذنب عندما سمع ما قيل.

صمتت بيلا من طرفها، كما لو كانت تحقق وفقًا لطلب لين جي.

هز لين جي رأسه وتنهد. “بالطبع. مرحب بكم لزيارة متجر الكتب الخاص بي في أي وقت. تمامًا كما كان الحال في ذلك الوقت، أتطلع أيضًا إلى أن أتمكن من مقابلتك وشيري مرة أخرى.”

بعد فترة قصيرة، أجابت: “أتفهم ذلك. ومع ذلك، فإن هذا الأمر حساس بعض الشيء، لذا ستحتاج إلى الانتظار لبضعة أيام. من فضلك سامحنا. عندما يحين الوقت، سنرسل موظفين لزيارتك وتقديم المساعدة. وسوف نضمن أنها آمنة تماما “.

أجابت بيلا بصوت خافت: “قد يبدو بالفعل أنه لم يتغير شيء بالنسبة لك. ولكن بالنسبة لنا، أحدثت هذه السنوات الثلاث تغييرات هائلة. ومع ذلك، الشيء الوحيد الذي لم يتغير هو امتناننا واحترامنا تجاهك.”

“مممم،” وافق لين جي، ثم تابع برثاء، “سماع صوتك المألوف يجعل الأمر يبدو وكأنه لم يتغير شيء على الرغم من مرور ثلاث سنوات.”

 لا تزال مبالغًا فيه، كما أرى…

أجابت بيلا بصوت خافت: “قد يبدو بالفعل أنه لم يتغير شيء بالنسبة لك. ولكن بالنسبة لنا، أحدثت هذه السنوات الثلاث تغييرات هائلة. ومع ذلك، الشيء الوحيد الذي لم يتغير هو امتناننا واحترامنا تجاهك.”

 يبدو أنني سأضطر شخصيا إلى النزول إلى العمل...

“لقد كانت السيدة تفكر فيك طوال هذا الوقت وتأمل أن تستمع إلى نصائحك مرة أخرى. كل ما في الأمر أنها لا تجرؤ على تقديم أي طلبات لأنك لم تتصل بنا طوال هذا الوقت.”

بعد أن قالت بيلا وداعًا باحترام، أغلق لين جي جهاز الاتصالات الخاص به. هز رأسه مرة أخرى. يبدو حقًا أن هذه السيدة الشابة كانت تنظر إليه باحترام كبير جدًا في ذلك الوقت.

“إذا كنت لا تمانع، أود أن أتخذ قرارًا تعسفيًا بطلب الزيارة نيابةً عن السيدة الشابة وأتمنى الحصول على موافقتك.”

كان لين جي لا يزال حذرًا وذهب لتفحص المناطق المحيطة. على العموم، يبدو أنه لم يكن هناك أي شيء جدير بالملاحظة.

شعر لين جي بإحساس طفيف ولكنه لا يوصف بالذنب عندما سمع ما قيل.

 سأحتاج إلى إجراء محادثة جيدة معها عندما تأتي للزيارة.

من الواضح أنه لم يكن يريد إزعاج الطرف الآخر، ولكن لماذا بدا وكأنه قد خذل آمالهم وتوقعاتهم.

ولحسن الحظ، فإن مياه الفيضانات المتدفقة قد جرفت جميع بقع الدم المتبقية.

...لماذا يتوقون إلى الإزعاج؟

يعتقد لين جي أن كونهم من عائلة تجارية تقدر الوعود والامتنان يمكن أن يفسر التزامهم المفرط. ومع ذلك، لم يتخيل أبدًا أن هذا الموقف نفسه لم يتغير ولو قليلاً حتى بعد ثلاث سنوات.

 ها، لا معنى له. لا تهتم…

صمتت بيلا من طرفها، كما لو كانت تحقق وفقًا لطلب لين جي.

هز لين جي رأسه وتنهد. “بالطبع. مرحب بكم لزيارة متجر الكتب الخاص بي في أي وقت. تمامًا كما كان الحال في ذلك الوقت، أتطلع أيضًا إلى أن أتمكن من مقابلتك وشيري مرة أخرى.”

تم الرد على المكالمة بعد لحظات قليلة.

بعد أن قالت بيلا وداعًا باحترام، أغلق لين جي جهاز الاتصالات الخاص به. هز رأسه مرة أخرى. يبدو حقًا أن هذه السيدة الشابة كانت تنظر إليه باحترام كبير جدًا في ذلك الوقت.

بعد الترتيب والتخلص من المنشفة الملطخة بالدماء، عاد لين جي من الطابق السفلي ولاحظ أن السماء في الخارج قد بدأت بالفعل تصبح أكثر إشراقًا.

في هذه السن غير الناضجة والصغيرة، الإعتزاز بالآخرين بشكل مفرط ليس بالضرورة أمرًا جيدًا.

...لماذا يتوقون إلى الإزعاج؟

 سأحتاج إلى إجراء محادثة جيدة معها عندما تأتي للزيارة.

بعد أن نامت موين الصغيرة، عاد لين جي إلى الطابق السفلي وذهب أولاً للتحقق مما إذا كان لا يزال هناك أي آثار واضحة في مكان الحادث حيث وجد موين.

وضع لين جي جهاز الاتصالات الخاص به بعيدًا وشاهد السماء في الخارج تسطع. كان على وشك الخروج لشراء سرير عندما تم تشغيل التلفزيون المجاور في توقيته الروتيني، وكشف عن أخبار مؤسفة – تم إغلاق مركز التسوق القريب مؤقتًا.

“لقد كانت السيدة تفكر فيك طوال هذا الوقت وتأمل أن تستمع إلى نصائحك مرة أخرى. كل ما في الأمر أنها لا تجرؤ على تقديم أي طلبات لأنك لم تتصل بنا طوال هذا الوقت.”

سقطت نظرة لين جي على منشار كهربائي صغير في الزاوية.

وكان أيضًا نفس زبون الذي ساعد في تحويل متجره غير المرخص إلى متجر يتمتع بحقوق العمل المناسبة وقدم قدرًا كبيرًا من المساعدة.

 يبدو أنني سأضطر شخصيا إلى النزول إلى العمل...

فمن ناحية، لم يكن يرغب في إزعاج الآخرين. بعد كل شيء، في رأيه، مساعدته في حل مشكلة كونه متجرًا غير مرخص في ذلك الوقت كانت بالفعل أكثر من كافية لسداد مشورته.

وضع لين جي جهاز الاتصالات الخاص به بعيدًا وشاهد السماء في الخارج تسطع. كان على وشك الخروج لشراء سرير عندما تم تشغيل التلفزيون المجاور في توقيته الروتيني، وكشف عن أخبار مؤسفة – تم إغلاق مركز التسوق القريب مؤقتًا.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط