نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

البداية بعد النهاية 31

المحطة الأخيرة

المحطة الأخيرة

في حانة عظم التنين.

مشى الرجل المقنع إلى العداد و واجه النادلة المرتعشة في المكتب الأمامي.

 

 

“هل سمعت عن الإشاعة مؤخرا؟”سألت بينما أضع كأس البيرة.

 

 

 

أنهى رجل ضخم يجلس معنا كأسه قبل أن يضربه على الطاولة

“مرحبا! اسمي سامانثا لكن يمكنكم مناداتي بسامي مرحلة صفراء داكنة ، ساحرة من الفئة A مع تخصص واحد في الماء في خدمتكم!”

 

“إذا كنت تتحدث عن ذلك المقنع الشهير إنه محض هراء!”

 

 

 

بسبب خديه المنتفخين و عيناه الغائمتين لم يتطلب الأمر عبقريا لإدراك أنه ثمل.

 

 

 

“لا ، على ما يبدو إ الإشاعات حقيقية! أحد معارفي أخبرني ذات مرة إنه يسافر مع ياسمين فلاميسورث ، لذا من الصعب عدم ملاحظته ” إنضم فتى نحيل ذو شعر مربوط في شكل كعكة إلى النميمة

 

 

 

“إذا؟ ماذا قال معارفك عنه؟”

قدم الرجل الفظ الذي بدا في الثلاثينيات من عمره نفسه ، لقد كان نحيفا مع شعر دهني يتفرق في الوسط و أنف معكوف … لم يكن جميلا بأي حال من الأحوال “أحم! نادوني أوليفير وأنا في الفئة A ، ساحر في مرحلة الأصفر الداكن أنا متفرد ، متخصص في الشفاء.” رفع فكه عاليا بشكل مبالغ بينما قاطع ذراعيه.

 

 

أصبح الرجل الثمل غير صبور بينما يصرخ

 

 

“حسنا ، لقد ذهبوا معا لاستكشاف زنزانة صغيرة تم تطهيرها من قبل ، على ما يبدو هو قصير جدا! أعتقد أن الشائعات صحيحة أنه ليس بساحر” هز الفتى النحيف رأسه في تعجب.

حاولت إيقاف الرجل ، مدت ذراعي لوقف سيفه من النزول ، ولكن الرجل المقنع لم يستدر مرة أخرى.

 

 

“باه! هراء! إما أن يكون المغامر المقنع معززا أو ستكون الشائعات مبالغة بها فحسب ، هل سمعت القصص التي تدور حوله؟ ، كان هناك حتى إشاعة عن مسحه لزنزانة بنفسه! هل هذا ممكن حتى؟ ، معززي الفئة B لا يمكنهم فعل ذلك حتى لو كانت زنزانة منخفضة المستوى! ، هل تتوقع مني تصديق أن مبارز عادي يمكنه فعل ذلك؟”

غضب السكير أكثر بسبب هذا ثم بدأ جسده يتوهج بضوء فضي كما أسقط سيفه نحو الرجل المقنع.

 

 

لوح السكير بكأسه الفارغ من أجل إعادة ملء شرابه.

تم إستفزاز السكير وسحب السيف من ظهره ورفعه بها فوق رأسه مستعدا لأرجحته نحو الأسفل.

 

 

“ياه يا رجل ، ما رأيك أن تأخذ بعض من تلك الشائعات مع قليل من الجدية؟ خاصة تلك الإشاعة الواضحة … ألم يقل الرجل أيضا أن ياسمين فلاميسورثذهبت معه؟ ، ربما ساعدته في الداخل ، صحيح؟ ”

لقد اختلف الامتحان بالنسبة لكل فئة ، ولكن كان هذا ينطبق بشكل خاص بالنسبة لإمتحان الفئة A ، والتي كانت الفئة التي تعتبر النخبة ، حيث يجبر الممتحن على قتال اثنين من مقاتلي الفئة A ويصمد لمدة عشر دقائق.

 

“المقابر الملوثة “.

أخذت رشفة أخرى ، بينما بدأت أشعر بمفعول الجعة.

 

 

 

“صحيح؟ ، أنا أخبركم أيها الحمقى ، ذلك المبارز على الأرجح ليس بتلك القوة! نصف تلك الشائعات على الأرجح حول ياسمين فلاميسورث! ، ذلك المغامر النذل يجرؤ على تسمية نفسه مبارز؟ أحضره إلى هنا! ساقاتله هي أي يوم!”

———–

 

 

بدأت الأمور تصبح صاخبة عندما كان المغامر السكير يثمل أكثر فأكثر ، إن الموضوع الأكثر إثارة هذه الأيام بين المغامرين كان عن المبارز المقنع ، حتى بعض القصص قالت أنه تلميذ لدى ياسمين فلاميسورث، لكن ذلك كان بعيد التصديق ، لقد أصبح من المعروف أنه إجتاز امتحان الرتب لينتقل إلى الرتبة ” B ” بشكل مباشر ، كان هذا نادرا بما فيه الكفاية ، لكن الشيء الصادم أكثر هو كونه أصبح في الفئة A ، لقد إجتاز رتبة كاملة في غضون عامين؟.

لقد لاحظ عدم رغبتي في إرضاء فضولهم ، لقد سعل بشكل غير مرتاح قبل أن يبدأ في وضع تشكيل للفرقة.

 

مشى الرجل المقنع إلى العداد و واجه النادلة المرتعشة في المكتب الأمامي.

أنا فقط هززت رأسي كما شعرت بالشفقة على نفسي ، أنا مغامر من الفئة C لقد رسبت في إمتحان رفع الرتبة لثلاث مرات متتالية في السنوات الماضية ، لذا بمجرد جمعي ما يكفي من نقاط الجدارة من الذهاب إلى الزنزانات وإكمال المهمات سأترقى ، لقد سمح للمغامرين أن يتقدموا لفئة اعلى رغم عدم إجتياز الإمتحان في حال جمع نقاط كافية.

لقد أخبروني أيضا الكثير عما يحدث في منزل هيلستا ، كانت أختي لا تزال بعيدة قليلا عن تشكيل نواة المانا ، ولكن كنت مندهشا عندما علمت أن ليلي استيقظت قبل بضعة أسابيع ، استيقاظها تسبب في تدمر سريرها ، كانت تقريبا متوسطة بالنسبة لساحر ، أصبح أبويها مبتهجين بهذا الخبر أيضا ، لم ينتظروا لتسجيلها في أكاديمية زيروس بعد أن تم اختبارها ، لقد تم قياس نواة المانا لديها لتكون حوالي المتوسط ، لكن اتضح أن كفاءة الأوردة المانا الخاصة بها كانت ممتازة ، ما يعني أن لديها قدرة عالية لاستيعاب المانا من محيطها ، هذا كان أساسيا لجميع السحرة ، حقيقة أن ليليا ستكون في نفس المدرسة عندما أبدا بالذهاب السنة القادمة كان مسليا.

 

 

لقد اختلف الامتحان بالنسبة لكل فئة ، ولكن كان هذا ينطبق بشكل خاص بالنسبة لإمتحان الفئة A ، والتي كانت الفئة التي تعتبر النخبة ، حيث يجبر الممتحن على قتال اثنين من مقاتلي الفئة A ويصمد لمدة عشر دقائق.

لم أستطع أن أعرف أي نوع من التعبير كان تحت قناعه لكنني لم أكن بحاجة إلى ذلك لمعرفة أنه ممتلئ بالظلام خاصة مع الهالة الحاقدة التي تنفجر منه ، أكاد أقسم أنني شعر بأن تلك الهالة السداء حوله أصبحت حية وهائجة مثل وحش ينتظر تمزيق فريسته ، نية القتل لم تستهدفني من الأساس لكن كان علي إستخدام كل قوتي حتى لا يغمى علي.

 

رن صوت حاد قبل أن أرى الرجل الضخم يحلق طائرا للوراء ، الصوت الذي حدث بدا وكأنه صدام سيوف ، لكن!، لمن أرى المبازر المقنع يسحب سيفه حتى!.

الشيء الغريب في هذا ، عندما وصلت بعض الشائعات إلى الممتحنين الذين كانوا هناك عند أخذ المبارز المقنع لإمتحان رتبته ، لقد قالوا جميعا أنه كان معززا ، لكن الإشاعات أصبحت أكبر خاصة بعد تأكيد العديد من المغامرين الذين مسحوا الزنزانات معه أنه لم يستخدم أي مانا ، لكن رغم هذا لا يزال وحشا.

 

 

 

بدأ الرجل الضخم يستيقظ قليلا الآن ، لقد أصبح منزعجا من حقيقة أن المبارز المقنع كان أفضل منه ، إعتاد هذا الرجل على كونه مغامرا من الفئة B ، يمكنني أن أتخيل أنه كان فخورا جدا بسبب هذا.

بعد أن قدم المعززون أنفسهم ، قدم السحرة أنفسهم بما فيهم لوكاس ، كان هناك أربعة سحرة آخرين ، أحدهم كان رجل فظ والأخرى فتاة ، في حين أن الأخير كان فصى صغير مع مظهر جاد وشعر أسود ، إنه ذلك الفتى من إختبار الرتب.

 

“أعتقد أننا عالقون مع المزيد من اغبياء التعزيز ،” رن صوت مألوف جدا بينما ينقر لسانه ، نزلت من فوق الحصان ، و شققت طريقي نحو مجموعة المغامرين عندما رأيت ساحر النار الأشقر من موقع الإختبار يرمقني بنظرة كريهة.

تم فتح باب الحانة مع صرير خافت ، أسقطت الشوكة التي في يدي عند رؤية الشخص الذي دخل.

 

 

 

“حسنا كنا نتحدث عن الشيطان! المغامر القزم الصغير الذي يثرثر عنه الجميع هنا! أين حارسك الصغير؟ ها”

بعد وابل من الهجمات بدأ الرجل الثمل يتعرق بغزارة كما تجعد وجهه إحباطه ، لكنه أصبح أكثر حذرا الآن بينما أخذ خطوة إلى الوراء.

 

“إذا كنت تتحدث عن ذلك المقنع الشهير إنه محض هراء!”

نقض الرجل الضخم من مقعده مع ابتسامة ساذجة على وجهه ، كان لا يزال أحمرا بسبب تأثير البيرة.

“لم أقم بفعل شيء له!” لوحت بيداي نحو ياسمين لإقناعها بالعودة إلى الحانة والمشاهدة.

 

 

نفس المبارز المقنع ، المسؤول عن كل هذه الشائعات المجنونة … يقف هنا!

 

 

“إ- إهدئ! أنت تعلم أنه غير مسموح لك بقتل شخص ما هنا”

رأيت عيناه الزرقاء من تحت القناع تنظر إلى الرجل الضخم مع تعبير غير معروف ، كان يرتدي معطفا بسيطا بلون أسود نزل إلى منتصف فخذه ، مع غطاء معطفه الذي يغطي ما تبقى من رأسه ، إذا كنت سأمر من جانبه لم أكن سالاحظ شيئاً غريباً ، ولكن عند النظر بعناية ، كان مشهدا غريبا ، المبارز المقنع كان حوالي 1.6 متر ، لم يكن طويلا جدا بالنسبة لمغامر من الفئة A مع جسم نحيف تحت معطفه ، بدا أنه شخص طبيعي بدون قوى أو ربما ساحر ، وضع على خصره سيفا قصيرا عاديا مع عصا سوداء أنيقة أسفل السيف ، لم أستطع منع نفسي من التساؤل إن كان ساحرا فعلا وكانت تلك هي كل أدواته.

تحدث ثم أشار إلى المطرقة الملقاة على الأرض حيث وقفت المجموعة.

 

“فقط نادوني برالد ، الفئة AA ، مع نواة أصفر مضيء ، متخصص سيف ودرع مع عنصر النار أنا سأكون القائد لهذه المهمة اليوم.”

بعد إلقاء نظرة على السكير الذي كان يناديه ، مشى الرجل المقنع ببساطة متجاهلا إياه كما لو كان لا يستحق وقته.

 

 

 

“أيها الوغد! هل تتجاهلني؟ فقط لأنك مشهور قليلا مع إشاعاتك التافهة هل تعتقد أنك أفضل مني؟”

 

 

“اسمي إيلايجا نايت الفئة A ، ساحر في المرحلة البرتقالي الداكن … تخصص واحد في الأرض ، ” قال بتقديم قصير.

تم إستفزاز السكير وسحب السيف من ظهره ورفعه بها فوق رأسه مستعدا لأرجحته نحو الأسفل.

 

 

 

“إ- إهدئ! أنت تعلم أنه غير مسموح لك بقتل شخص ما هنا”

 

 

 

حاولت إيقاف الرجل ، مدت ذراعي لوقف سيفه من النزول ، ولكن الرجل المقنع لم يستدر مرة أخرى.

 

 

“حسنا ، لقد ذهبوا معا لاستكشاف زنزانة صغيرة تم تطهيرها من قبل ، على ما يبدو هو قصير جدا! أعتقد أن الشائعات صحيحة أنه ليس بساحر” هز الفتى النحيف رأسه في تعجب.

غضب السكير أكثر بسبب هذا ثم بدأ جسده يتوهج بضوء فضي كما أسقط سيفه نحو الرجل المقنع.

تحدثت ياسمين ، وهي تخرجني من أفكاري ، عند إشارتها قام كلانا بجلب خيولنا إلى مساحة صغيرة في الغابة أين رأيت مكانا محاطا بالأشجار الطويلة ، هنا حيث كان مدخل الزنزانة ، كذلك تواجدت مجموعة من المغامرين.

 

بعد إلقاء نظرة على السكير الذي كان يناديه ، مشى الرجل المقنع ببساطة متجاهلا إياه كما لو كان لا يستحق وقته.

صدى صوت المعدن ، فتحت عيناي في رعب وأنا تخيل الجثة الدامية التي ربما تم تقطيعها إلى نصفين من قوة تلك الضربة.

بعد وابل من الهجمات بدأ الرجل الثمل يتعرق بغزارة كما تجعد وجهه إحباطه ، لكنه أصبح أكثر حذرا الآن بينما أخذ خطوة إلى الوراء.

 

 

لكن على عكس ما توقعت ، السيف خلق حفرة بجانب الرجل المقنع متجاوزا إياه فقط بمقدار شعرة.

إتبعت ياسمين خلفي عندما خرج شخص مدرع وأطلق يده أمامه للمصافحة.

 

 

على الأقل هذا السكير كان لديه ما يكفي من الحس لعدم قتل الرجل ، ربما أراد إخافته فحسب.

” لا يسعني إلا أن أسألك سيد نوت ، لقد كانت هناك شائعات مختلفة حول كونك شخصا عاديا ، ومع ذلك فقد أعلنت بوضوح أنك معزز؟” سأل ريجينالد وهو يلتقط مطرقته العملاقة ويحملها على كتفه.

 

ماذا كان اسمه مجددا ؟

تقدمت لتهدئة الرجل السكير ومنعه من الهجوم مرة أخرى ، ولكن عندما التفت إليه ، رأيت أن وجهه كان يلتوي من صدمة

تم فتح باب الحانة مع صرير خافت ، أسقطت الشوكة التي في يدي عند رؤية الشخص الذي دخل.

 

” لقد ضربت أحد المغامرين في الحانة هاها.”خدشت رأسي وأنا أقفز على حصاني.

“غيااه!” لوح بسيفه مجددا ، وأخرجه من الأرض ، الزبائن الذين كانوا جالسين في غرفة الطعام كانوا جميعا يحدقون الآن وبدأ بعضهم بالهتاف.

 

 

“باه! هراء! إما أن يكون المغامر المقنع معززا أو ستكون الشائعات مبالغة بها فحسب ، هل سمعت القصص التي تدور حوله؟ ، كان هناك حتى إشاعة عن مسحه لزنزانة بنفسه! هل هذا ممكن حتى؟ ، معززي الفئة B لا يمكنهم فعل ذلك حتى لو كانت زنزانة منخفضة المستوى! ، هل تتوقع مني تصديق أن مبارز عادي يمكنه فعل ذلك؟”

مع تعزيز الرجل لجسمه بالمانا ، مهما كان ثملا فإن قوته وسرعته لم تكن مزحة ، لقد هاجم مع مجموعة من الطعنات التي إكتسحت المقاعد الخشبية والطاولات في طريقها لكن مهما لوح بسيفه فدائما ما سيخطأ ويقابله الفراغ ، ظل المبارز المقنع يتفادى كل الهجمات لكن الجزء الصادم والمجنون هو عدم تحركه خطوة واحدة من موقعه!.

 

 

 

بعد وابل من الهجمات بدأ الرجل الثمل يتعرق بغزارة كما تجعد وجهه إحباطه ، لكنه أصبح أكثر حذرا الآن بينما أخذ خطوة إلى الوراء.

أرسلت رسالة تخاطرية إلى سيلفي ، لقد كانت تتصرف بغرابة منذ أن أتينا إلى تلال الوحوش ، نحن عادة نبقى على إتصال دائما ، لكن لسبب ما هي لم ترد المجيء لمقابلتي حتى الآن ، حتى عند عودتي إلى زيروس لزيارة عائلتي لم تأتي ، في كل مرة أخبرها أن تعود كانت ترد قائلة أن هناك شيئا يجب أن تنهيه قبل أن تتمكن في مقابلتي ، على أية حال ، يمكنني أن أخمن بالتأكيد كم نضجت على مدى السنوات الماضية ، كنا الآن قادرين على إجراء محادثات أطول ، وكلذلك مشاعرها تطورت لتصبح معقدة أكثر من ذي قبل ، وأحيانا تصبح خاطئة قليلا..

 

 

“هل التهرب هو الشيء الوحيد الذي تجيد فعله؟ أعتقد أن حارسك قام بكل العمل الشاق من أجلك بينما كل ما فعلته هو الهرب!”

 

 

غضب السكير أكثر بسبب هذا ثم بدأ جسده يتوهج بضوء فضي كما أسقط سيفه نحو الرجل المقنع.

وضع الرجل إبتسامة تهديد على وجهه ، يبدو أنه أصبح واثقا بإمكانية هزم الرجل المقنع ، وضع كلتا يديه على قبض سيفه وأرجحه ثانية ، لكن هذه المرة كانت أسرع بكثير من هجماته السابقة.

بينما كنا نسافر ، فكرت بخصوص العامين الماضيين. أرادتني ياسمين أن أرفع رتبتي أقرب وقت ممكن لإستكشاف الزنزانة التي كنا نتجه إليها اليوم ، لقد قالت انها تريد فئة جديدة كذلك ، من أجل أن تصبح مغامر من الدرجة AA ، كان لا يزال هناك فرق كبير بينها وبين كاسبيان لكنها تحسنت كثيرا خلال هاتين السنتين ، عندما لم نكن في مهمات أو نستكشف أي زنزانة ظللنا نتقاتل ونتدرب ، أيضا حرصت على التأمل لبضع ساعات على الأقل قبل أن الذهاب للنوم ، خلال هاتين السنتين ، إخترقت الى مرحلة البرتقالي المضيء ، اعتبرته نجاحا باهرا بالنظر إلى الوقت الذي قضيته في التأمل.

 

أنهى رجل ضخم يجلس معنا كأسه قبل أن يضربه على الطاولة

رن صوت حاد قبل أن أرى الرجل الضخم يحلق طائرا للوراء ، الصوت الذي حدث بدا وكأنه صدام سيوف ، لكن!، لمن أرى المبازر المقنع يسحب سيفه حتى!.

 

 

” سيكون برولد بالأساس في المقدمة بما أن أسلوبه يعتمد على الدرع والسيف وهو الأفضل للخط الأمامي ، سأكون بجانبه مع ريجينالد كلانا متخصص في القتال القريب ، كيرول سيحرس المؤخرة بدرعه العملاق لمنع أي هجمات أنت و ياسمين بجانبه ، إستعدوا لقتل أي شيء قد يتجاوزه ، كنا جميعا مسؤولين عن حماية السحرة الأربعة مع أوليفر في الوسط ، بما أنه كان الباعث.

“هل انتهيت؟”

كان كريول يتخصص في الدفاع ، مع عنصر الماء ، لقد استخدم درعا عملاقا كسلاح، كان أقصر من ريجينالد مع بطن كبيرة تشير إلى أن الرجل يحب البيرة لكن أستطيع القول أنه كان قويا ، على الأقل على مسوى القوة الجسدية رغم بطنه التي إنبثقت من درعه.

 

ماذا كان اسمه مجددا ؟

سأل الرجل المقنع ببرود.

 

 

لوح السكير بكأسه الفارغ من أجل إعادة ملء شرابه.

” أ-أهغ ” كان هذا الصوت الوحيد الذي سمعته من الرجل قبل أن نسقط فجأة جميعا على الأرض.

 

 

“إذا؟ ماذا قال معارفك عنه؟”

شعرت وكأنني كنت عميقا تحت الماء ، لم أستطع التنفس ، أصبح الهواء المحيط بي يريد سحقي.

“ن-نعم! سأحضره فورا!”

 

 

“…”

 

 

تحدثت ياسمين ، وهي تخرجني من أفكاري ، عند إشارتها قام كلانا بجلب خيولنا إلى مساحة صغيرة في الغابة أين رأيت مكانا محاطا بالأشجار الطويلة ، هنا حيث كان مدخل الزنزانة ، كذلك تواجدت مجموعة من المغامرين.

ماذا كان هذا ؟

“فقط نادوني برالد ، الفئة AA ، مع نواة أصفر مضيء ، متخصص سيف ودرع مع عنصر النار أنا سأكون القائد لهذه المهمة اليوم.”

 

 

أنا خائف…

أخذت رشفة أخرى ، بينما بدأت أشعر بمفعول الجعة.

 

 

سمعت أن بعض المقاتلين النخبة كانوا قادرين على إخراج نية القتل التي يمكن أن تخيف وحوش مانا ، ولكن ماذا كان هذا بحق الجحيم؟ هل كان هناك شيء نية القتل يمكن أن تقتل الناس ؟.

 

 

ماذا كان اسمه مجددا ؟

أدرت رأسي ببطء لمواجهة الرجل المقنع كان من الواضح أنه مصدر هذا الضغط ، لقد شعرت بالدم وهو يترك وجهي بينما أحدق به.

 

 

“هل سمعت عن الإشاعة مؤخرا؟”سألت بينما أضع كأس البيرة.

لم أستطع أن أعرف أي نوع من التعبير كان تحت قناعه لكنني لم أكن بحاجة إلى ذلك لمعرفة أنه ممتلئ بالظلام خاصة مع الهالة الحاقدة التي تنفجر منه ، أكاد أقسم أنني شعر بأن تلك الهالة السداء حوله أصبحت حية وهائجة مثل وحش ينتظر تمزيق فريسته ، نية القتل لم تستهدفني من الأساس لكن كان علي إستخدام كل قوتي حتى لا يغمى علي.

صدى صوت المعدن ، فتحت عيناي في رعب وأنا تخيل الجثة الدامية التي ربما تم تقطيعها إلى نصفين من قوة تلك الضربة.

 

 

رأيت الحالة المؤسفة التي كان فيها الرجل الثمل ، فتح عينيه بشكل منصدم لقد كان جسده متصلباً كما لو تحول إلى حجر ، أصبح يتمتم بشيء ما ، حتى أنني رأيت الدموع تتدفق على خديه بينما كانت منطقة أسفل سرواله قد إبتلت بالفعل.

سمعت أن بعض المقاتلين النخبة كانوا قادرين على إخراج نية القتل التي يمكن أن تخيف وحوش مانا ، ولكن ماذا كان هذا بحق الجحيم؟ هل كان هناك شيء نية القتل يمكن أن تقتل الناس ؟.

 

———–

فجأة ، تم سحب الضغط المتعطش للقتل وأصبحت قادرا على أخذ نفس عميق من الهواء ، لقد انتهى بي الأمر بالسعال بشدة ، أستطيع أن أرى المغامرين الآخرين و عمال الحانة يفعلون نفس الشيء ، حتى أن البعض أصبح في حالة أسوأ مما كنت عليه.

لقد لاحظ عدم رغبتي في إرضاء فضولهم ، لقد سعل بشكل غير مرتاح قبل أن يبدأ في وضع تشكيل للفرقة.

 

 

مشى الرجل المقنع إلى العداد و واجه النادلة المرتعشة في المكتب الأمامي.

غضب السكير أكثر بسبب هذا ثم بدأ جسده يتوهج بضوء فضي كما أسقط سيفه نحو الرجل المقنع.

 

 

“أعتقد أن هناك طرد تحت اسم نوت ، تم إيداعه في وقت ليس ببعيد ” تحدث الرجل المقنع بصوت واضح وحاد.

 

 

أصبح الرجل الثمل غير صبور بينما يصرخ

“ن-نعم! سأحضره فورا!”

“ياه يا رجل ، ما رأيك أن تأخذ بعض من تلك الشائعات مع قليل من الجدية؟ خاصة تلك الإشاعة الواضحة … ألم يقل الرجل أيضا أن ياسمين فلاميسورثذهبت معه؟ ، ربما ساعدته في الداخل ، صحيح؟ ”

 

لقد غمزت في إتجاهي ، بدت سامانثا قريبة من منتصف العشرينات وكانت امرأة جذابة ،كان لديها شعر أشقر متموج نزل إلى أسفل كتفيها ، مع عيون زرقاء فاتحة بدت رمادية تقريبا جعلتها تبدو بريئة بشكل خادع ، لقد دعم طولها القصير ذلك بشكل جيد ، أمالت الفتاة خصرها وغيرت الساق التي ترتكز عليها ، لقد كان اوليفير يلصق عينيه فيها.

قام بإيماءة طفيفة نحو النادلة بينما سلمت له كيس منتفخ ، وترك الحانة بينما يحدق به الجميع

“…”

 

 

———–

على الأقل هذا السكير كان لديه ما يكفي من الحس لعدم قتل الرجل ، ربما أراد إخافته فحسب.

 

 

” لما تأخرت ؟”

 

 

 

قسمت ياسمين الطعام ووضعته في حقيبة مربوطة بسروج خيولنا.

 

 

 

” لقد ضربت أحد المغامرين في الحانة هاها.”خدشت رأسي وأنا أقفز على حصاني.

 

 

 

كنت أشعر بأن ياسمين تحدق بي بشكل مثير للريبة بينما بدأت عيناها نصف المغمضتان تتخيل أي نوع من المصائب التي خلقت.

 

 

أصبح الرجل الثمل غير صبور بينما يصرخ

“لم أقم بفعل شيء له!” لوحت بيداي نحو ياسمين لإقناعها بالعودة إلى الحانة والمشاهدة.

 

 

على الأقل هذا السكير كان لديه ما يكفي من الحس لعدم قتل الرجل ، ربما أراد إخافته فحسب.

هزت ياسمين رأسها و ركبت حصانها أيضا.

 

 

 

بينما كنا نسافر ، فكرت بخصوص العامين الماضيين. أرادتني ياسمين أن أرفع رتبتي أقرب وقت ممكن لإستكشاف الزنزانة التي كنا نتجه إليها اليوم ، لقد قالت انها تريد فئة جديدة كذلك ، من أجل أن تصبح مغامر من الدرجة AA ، كان لا يزال هناك فرق كبير بينها وبين كاسبيان لكنها تحسنت كثيرا خلال هاتين السنتين ، عندما لم نكن في مهمات أو نستكشف أي زنزانة ظللنا نتقاتل ونتدرب ، أيضا حرصت على التأمل لبضع ساعات على الأقل قبل أن الذهاب للنوم ، خلال هاتين السنتين ، إخترقت الى مرحلة البرتقالي المضيء ، اعتبرته نجاحا باهرا بالنظر إلى الوقت الذي قضيته في التأمل.

 

 

“لم أستخدم السحر منذ فترة بسبب أسباب شخصية ، لابد أن هذا هو سبب ظهور تلك الشائعات” أجبت بشكل مختصر

لا ، إن أكبر تحسن خلال هذه الفترة كان بالتأكيد يكمن في جسدي ، عدم استخدام المانا جعلني أعود خطوة إلى الوراء وأتذكر كيفية استخدام جسدي و سيفي بكفاءة أكبر بكثير ، لم أستطع أن أقول أنني استعمل 100% من حيث القوة الكاملة منذ أن أطرافي و عضلاتي لم تنضج بعد ، ولكن لم أعد أشعر بعدم الراحة عندما أقاتل ، لقد طورت بعض تقنيات السيف لكي تناسب جسمي الحالي بشكل أفضل ، كنت سأحتاج إلى تحسينها على طول الطريق أيضا.

 

 

 

لم يكن الأمر بسيطا مثل رحلة سهلة ، حتى أنني حصلت على ندوب على جسدي لإثبات ذلك ، ولكن عرفت أن الأمر يستحق ذلك ، جنبا إلى جنب مع جسدي المدرب و إستعمال تداول المانا ، يمكنني أخيرا أن أكون مرتاحا بمعرفة أنني أسير على المسار الصحيح للمستقبل.

لقد غمزت في إتجاهي ، بدت سامانثا قريبة من منتصف العشرينات وكانت امرأة جذابة ،كان لديها شعر أشقر متموج نزل إلى أسفل كتفيها ، مع عيون زرقاء فاتحة بدت رمادية تقريبا جعلتها تبدو بريئة بشكل خادع ، لقد دعم طولها القصير ذلك بشكل جيد ، أمالت الفتاة خصرها وغيرت الساق التي ترتكز عليها ، لقد كان اوليفير يلصق عينيه فيها.

 

 

أصبحت ياسمين أقوى من أي وقت مضى أيضا ، أثناء رحلتي معها لاحظت أن أكبر عيب لديها كان في مهارات السيف ، عند نشأتها لم تتعلم سوى مهارات سحرة النار لفترة قصيرة حتى تم نبذها ، لذا تعلمت بشكل تلقائي وفردي كيفية التحكم بسيوفها لتتناسب مع مهارات خاصية الرياح.

“لا ، على ما يبدو إ الإشاعات حقيقية! أحد معارفي أخبرني ذات مرة إنه يسافر مع ياسمين فلاميسورث ، لذا من الصعب عدم ملاحظته ” إنضم فتى نحيل ذو شعر مربوط في شكل كعكة إلى النميمة

 

” لقد ضربت أحد المغامرين في الحانة هاها.”خدشت رأسي وأنا أقفز على حصاني.

لم أكن الأفضل في عنصر الريح لكن لم يعني هذا أنني غير قادر على تعليمها بعض التقنيات ، لقد اجتازت امتحان المغامرين للفئة AA باستخدام المهارات الجديدة التي علمتها لها ، جنبا إلى جنب مع تقنيات النصل المزدوج التي طورتها بنفسها ، أردت كذلك أن اجتاز امتحان الفئة AA أيضا ، لكن إشترط فيه متطلبات عالية من نقطة الجدارة لذا سأحتاج لإكمال الكثير من المهمات.

 

 

 

أرسلت رسالة تخاطرية إلى سيلفي ، لقد كانت تتصرف بغرابة منذ أن أتينا إلى تلال الوحوش ، نحن عادة نبقى على إتصال دائما ، لكن لسبب ما هي لم ترد المجيء لمقابلتي حتى الآن ، حتى عند عودتي إلى زيروس لزيارة عائلتي لم تأتي ، في كل مرة أخبرها أن تعود كانت ترد قائلة أن هناك شيئا يجب أن تنهيه قبل أن تتمكن في مقابلتي ، على أية حال ، يمكنني أن أخمن بالتأكيد كم نضجت على مدى السنوات الماضية ، كنا الآن قادرين على إجراء محادثات أطول ، وكلذلك مشاعرها تطورت لتصبح معقدة أكثر من ذي قبل ، وأحيانا تصبح خاطئة قليلا..

“لم أقم بفعل شيء له!” لوحت بيداي نحو ياسمين لإقناعها بالعودة إلى الحانة والمشاهدة.

 

 

عدت إلى المنزل عدة مرات خلال السنة الأولى ،
لكن العودة إلى زيروس ثم إلى هنا أخذ الكثير من الوقت لذا بدلا من ذلك ، إلتزمت بالرسائل ومقابلة والدي كل مرة في قاعة الجليد حيث كانت بوابات النقل ، أمي كانت مستاءة جدا من هذه الطريقة لكنها فهمت ما كنت أعانيه ، يمكنني القول أن والدي ظل يلتزم بتدريبه لأنه إخترق إلى مرحلة البرتقالي الصلب الآن ، كان مثيرا للإعجاب بالنسبة لشخص بعمره ، مازلت أتذكر الإبتسامة البلهاء التي كان يلصقها على وجهه بينما يخبرنا أنه الشخص الذي حصلت منه على موهبتي المذهلة في المانا.

 

 

 

لقد أخبروني أيضا الكثير عما يحدث في منزل هيلستا ، كانت أختي لا تزال بعيدة قليلا عن تشكيل نواة المانا ، ولكن كنت مندهشا عندما علمت أن ليلي استيقظت قبل بضعة أسابيع ، استيقاظها تسبب في تدمر سريرها ، كانت تقريبا متوسطة بالنسبة لساحر ، أصبح أبويها مبتهجين بهذا الخبر أيضا ، لم ينتظروا لتسجيلها في أكاديمية زيروس بعد أن تم اختبارها ، لقد تم قياس نواة المانا لديها لتكون حوالي المتوسط ، لكن اتضح أن كفاءة الأوردة المانا الخاصة بها كانت ممتازة ، ما يعني أن لديها قدرة عالية لاستيعاب المانا من محيطها ، هذا كان أساسيا لجميع السحرة ، حقيقة أن ليليا ستكون في نفس المدرسة عندما أبدا بالذهاب السنة القادمة كان مسليا.

 

 

 

“نحن هنا” ،

 

 

 

تحدثت ياسمين ، وهي تخرجني من أفكاري ، عند إشارتها قام كلانا بجلب خيولنا إلى مساحة صغيرة في الغابة أين رأيت مكانا محاطا بالأشجار الطويلة ، هنا حيث كان مدخل الزنزانة ، كذلك تواجدت مجموعة من المغامرين.

قمت بدراسة ريجينالد ، كان لديه شعر بني قصير فوضوي يطابق عينيه مع فكه المربع المغطى بلحية سميكة ، كان بارتفاع مترين تقريبا وأكتاف عريضة ما جعله يبدو رجل مخيف جدا.

 

إتبعت ياسمين خلفي عندما خرج شخص مدرع وأطلق يده أمامه للمصافحة.

“أعتقد أننا عالقون مع المزيد من اغبياء التعزيز ،” رن صوت مألوف جدا بينما ينقر لسانه ، نزلت من فوق الحصان ، و شققت طريقي نحو مجموعة المغامرين عندما رأيت ساحر النار الأشقر من موقع الإختبار يرمقني بنظرة كريهة.

لم أستطع منع نفسي من عدم مراقبته بعناية ، كان يجب أن يكون أقوى من هذا ، والإ لن يجتاز إمتحان الرتبة و يوضع في الرتبة B مباشرة.

 

 

إتبعت ياسمين خلفي عندما خرج شخص مدرع وأطلق يده أمامه للمصافحة.

شعرت وكأنني كنت عميقا تحت الماء ، لم أستطع التنفس ، أصبح الهواء المحيط بي يريد سحقي.

 

نقض الرجل الضخم من مقعده مع ابتسامة ساذجة على وجهه ، كان لا يزال أحمرا بسبب تأثير البيرة.

“أرجوك لا تهتم بلوكاس و دعني أقدمك للفرقة ، اسمي ريجنالد بروكس ، الفئة A مع نواة صفراء مع عنصر الأرض أتخصص في استخدام المطرقة.”

 

 

سمعت أن بعض المقاتلين النخبة كانوا قادرين على إخراج نية القتل التي يمكن أن تخيف وحوش مانا ، ولكن ماذا كان هذا بحق الجحيم؟ هل كان هناك شيء نية القتل يمكن أن تقتل الناس ؟.

تحدث ثم أشار إلى المطرقة الملقاة على الأرض حيث وقفت المجموعة.

 

 

 

قمت بدراسة ريجينالد ، كان لديه شعر بني قصير فوضوي يطابق عينيه مع فكه المربع المغطى بلحية سميكة ، كان بارتفاع مترين تقريبا وأكتاف عريضة ما جعله يبدو رجل مخيف جدا.

 

 

“أيها الوغد! هل تتجاهلني؟ فقط لأنك مشهور قليلا مع إشاعاتك التافهة هل تعتقد أنك أفضل مني؟”

وكان المعززين في المجموعة ، باستثنائي و ياسمين ، يتألفون من ريجينالد ، وكريول ، وبرالد.

 

 

 

كان كريول يتخصص في الدفاع ، مع عنصر الماء ، لقد استخدم درعا عملاقا كسلاح، كان أقصر من ريجينالد مع بطن كبيرة تشير إلى أن الرجل يحب البيرة لكن أستطيع القول أنه كان قويا ، على الأقل على مسوى القوة الجسدية رغم بطنه التي إنبثقت من درعه.

 

 

 

كان برالد رجلا نبيلا جدا ، أقصر قليلا من ريجينالد لقد إرتدى درعا معدنيا أبيض يغطي كتفيه وصدره مع عبائة فاخرة تنزل خلفه ، مع شعر أشقر مشذب وعيون عسلية حادة ، بدا مثل قاتل نساء حقيقي ، لدهشتي كان رجلا محترما حيث عرض علينا مصافحات وإبتسامة بريئة.

 

 

“هل سمعت عن الإشاعة مؤخرا؟”سألت بينما أضع كأس البيرة.

“فقط نادوني برالد ، الفئة AA ، مع نواة أصفر مضيء ، متخصص سيف ودرع مع عنصر النار أنا سأكون القائد لهذه المهمة اليوم.”

 

 

 

نظر بعيدا بعد لقاء أعين مع ياسمين.

 

 

أومأ الاثنان الآخران في إتفاق ، بينما أوليفر و لوكاس أظهرا أنهما لا يباليان ، عندما طلب برالد من لوكاس مقدمة عن نفسه ، قال بنفاذ صبر بأنه ساحر متخصص بالنار كان في المرحلة الصفراء الداكنة ، كما بدأت سامانثا بالنظر إلى في محاولة لرؤية عبر القناع.

بعد أن قدم المعززون أنفسهم ، قدم السحرة أنفسهم بما فيهم لوكاس ، كان هناك أربعة سحرة آخرين ، أحدهم كان رجل فظ والأخرى فتاة ، في حين أن الأخير كان فصى صغير مع مظهر جاد وشعر أسود ، إنه ذلك الفتى من إختبار الرتب.

 

 

 

ماذا كان اسمه مجددا ؟

حاولت إيقاف الرجل ، مدت ذراعي لوقف سيفه من النزول ، ولكن الرجل المقنع لم يستدر مرة أخرى.

 

 

“اسمي إيلايجا نايت الفئة A ، ساحر في المرحلة البرتقالي الداكن … تخصص واحد في الأرض ، ”
قال بتقديم قصير.

أخذت رشفة أخرى ، بينما بدأت أشعر بمفعول الجعة.

 

لقد اختلف الامتحان بالنسبة لكل فئة ، ولكن كان هذا ينطبق بشكل خاص بالنسبة لإمتحان الفئة A ، والتي كانت الفئة التي تعتبر النخبة ، حيث يجبر الممتحن على قتال اثنين من مقاتلي الفئة A ويصمد لمدة عشر دقائق.

لم أستطع منع نفسي من عدم مراقبته بعناية ، كان يجب أن يكون أقوى من هذا ، والإ لن يجتاز إمتحان الرتبة و يوضع في الرتبة B مباشرة.

 

 

 

قدم الرجل الفظ الذي بدا في الثلاثينيات من عمره نفسه ، لقد كان نحيفا مع شعر دهني يتفرق في الوسط و أنف معكوف … لم يكن جميلا بأي حال من الأحوال “أحم! نادوني أوليفير وأنا في الفئة A ، ساحر في مرحلة الأصفر الداكن أنا متفرد ، متخصص في الشفاء.” رفع فكه عاليا بشكل مبالغ بينما قاطع ذراعيه.

 

 

 

على الرغم من سلوكه ، كان من المطمئن وجود معالج في الفرقة.

“صحيح؟ ، أنا أخبركم أيها الحمقى ، ذلك المبارز على الأرجح ليس بتلك القوة! نصف تلك الشائعات على الأرجح حول ياسمين فلاميسورث! ، ذلك المغامر النذل يجرؤ على تسمية نفسه مبارز؟ أحضره إلى هنا! ساقاتله هي أي يوم!”

 

بعد أن قدم المعززون أنفسهم ، قدم السحرة أنفسهم بما فيهم لوكاس ، كان هناك أربعة سحرة آخرين ، أحدهم كان رجل فظ والأخرى فتاة ، في حين أن الأخير كان فصى صغير مع مظهر جاد وشعر أسود ، إنه ذلك الفتى من إختبار الرتب.

“مرحبا! اسمي سامانثا لكن يمكنكم مناداتي بسامي مرحلة صفراء داكنة ، ساحرة من الفئة A مع تخصص واحد في الماء في خدمتكم!”

لقد لاحظ عدم رغبتي في إرضاء فضولهم ، لقد سعل بشكل غير مرتاح قبل أن يبدأ في وضع تشكيل للفرقة.

 

 

لقد غمزت في إتجاهي ، بدت سامانثا قريبة من منتصف العشرينات وكانت امرأة جذابة ،كان لديها شعر أشقر متموج نزل إلى أسفل كتفيها ، مع عيون زرقاء فاتحة بدت رمادية تقريبا جعلتها تبدو بريئة بشكل خادع ، لقد دعم طولها القصير ذلك بشكل جيد ، أمالت الفتاة خصرها وغيرت الساق التي ترتكز عليها ، لقد كان اوليفير يلصق عينيه فيها.

بسبب خديه المنتفخين و عيناه الغائمتين لم يتطلب الأمر عبقريا لإدراك أنه ثمل.

 

 

“ياسمين ، مرحلة صفراء مضيئة عنصر رياح مع خناجر مزدوجة ، ” تحدثت دون النظر إليهم.

“أعتقد أننا عالقون مع المزيد من اغبياء التعزيز ،” رن صوت مألوف جدا بينما ينقر لسانه ، نزلت من فوق الحصان ، و شققت طريقي نحو مجموعة المغامرين عندما رأيت ساحر النار الأشقر من موقع الإختبار يرمقني بنظرة كريهة.

 

تحدث ثم أشار إلى المطرقة الملقاة على الأرض حيث وقفت المجموعة.

“نوت ، برتقالي مضيء ، معزز من الفئة A ، عنصر النار مع التخصص في السيف ، ” أضفت بصبر.

بعد إلقاء نظرة على السكير الذي كان يناديه ، مشى الرجل المقنع ببساطة متجاهلا إياه كما لو كان لا يستحق وقته.

 

نفس المبارز المقنع ، المسؤول عن كل هذه الشائعات المجنونة … يقف هنا!

ابتسم برولد لنا ، ” مرحبا بكما! أنا مسرور بالتأكيد كون لدينا فئة AA آخرى في المجموعة!”

أنهى رجل ضخم يجلس معنا كأسه قبل أن يضربه على الطاولة

 

بدأ الرجل الضخم يستيقظ قليلا الآن ، لقد أصبح منزعجا من حقيقة أن المبارز المقنع كان أفضل منه ، إعتاد هذا الرجل على كونه مغامرا من الفئة B ، يمكنني أن أتخيل أنه كان فخورا جدا بسبب هذا.

أومأ الاثنان الآخران في إتفاق ، بينما أوليفر و لوكاس أظهرا أنهما لا يباليان ، عندما طلب برالد من لوكاس مقدمة عن نفسه ، قال بنفاذ صبر بأنه ساحر متخصص بالنار كان في المرحلة الصفراء الداكنة ، كما بدأت سامانثا بالنظر إلى في محاولة لرؤية عبر القناع.

لم أستطع أن أعرف أي نوع من التعبير كان تحت قناعه لكنني لم أكن بحاجة إلى ذلك لمعرفة أنه ممتلئ بالظلام خاصة مع الهالة الحاقدة التي تنفجر منه ، أكاد أقسم أنني شعر بأن تلك الهالة السداء حوله أصبحت حية وهائجة مثل وحش ينتظر تمزيق فريسته ، نية القتل لم تستهدفني من الأساس لكن كان علي إستخدام كل قوتي حتى لا يغمى علي.

 

 

” لا يسعني إلا أن أسألك سيد نوت ، لقد كانت هناك شائعات مختلفة حول كونك شخصا عاديا ، ومع ذلك فقد أعلنت بوضوح أنك معزز؟” سأل ريجينالد وهو يلتقط مطرقته العملاقة ويحملها على كتفه.

 

 

اعتبرت هذه الزنزانة من الفئة AA ، مما يعني أن للأشخاص اللذين لديهم فئة A وما فوق فقط لديهم الحق بالدخول ، اكتشف برالد مؤخرًا أن هناك نفقًا مخفيًا أدى إلى جزء غير مكتشف من الزنزانة كنا سندخله اليوم ما يعني أن معظم استكشاف الزنزانة سيكون من خلال مناطق مجهولة ، لذا قام الجميع بإخراج أسلحتهم بينما مسح السحرة تعابيرهم المسترخية بينما دخلنا في الزنزانة التي تمت تسميتها

“لم أستخدم السحر منذ فترة بسبب أسباب شخصية ، لابد أن هذا هو سبب ظهور تلك الشائعات” أجبت بشكل مختصر

 

 

لم أستطع منع نفسي من عدم مراقبته بعناية ، كان يجب أن يكون أقوى من هذا ، والإ لن يجتاز إمتحان الرتبة و يوضع في الرتبة B مباشرة.

لقد لاحظ عدم رغبتي في إرضاء فضولهم ، لقد سعل بشكل غير مرتاح قبل أن يبدأ في وضع تشكيل للفرقة.

 

 

تم فتح باب الحانة مع صرير خافت ، أسقطت الشوكة التي في يدي عند رؤية الشخص الذي دخل.

” سيكون برولد بالأساس في المقدمة بما أن أسلوبه يعتمد على الدرع والسيف وهو الأفضل للخط الأمامي ، سأكون بجانبه مع ريجينالد كلانا متخصص في القتال القريب ، كيرول سيحرس المؤخرة بدرعه العملاق لمنع أي هجمات أنت و ياسمين بجانبه ، إستعدوا لقتل أي شيء قد يتجاوزه ، كنا جميعا مسؤولين عن حماية السحرة الأربعة مع أوليفر في الوسط ، بما أنه كان الباعث.

“لم أستخدم السحر منذ فترة بسبب أسباب شخصية ، لابد أن هذا هو سبب ظهور تلك الشائعات” أجبت بشكل مختصر

 

بدأ الرجل الضخم يستيقظ قليلا الآن ، لقد أصبح منزعجا من حقيقة أن المبارز المقنع كان أفضل منه ، إعتاد هذا الرجل على كونه مغامرا من الفئة B ، يمكنني أن أتخيل أنه كان فخورا جدا بسبب هذا.

“يجب أن نبدأ على الفور ،”

سأل الرجل المقنع ببرود.

 

نظر بعيدا بعد لقاء أعين مع ياسمين.

تحدث برالد ، لقد تولى المنصب كقائد منذ أن كان في الخط الأمامي و الوحيد في الفئة AA جنبا إلى جنب مع ياسمين في المؤخرة.

 

 

 

اعتبرت هذه الزنزانة من الفئة AA ، مما يعني أن للأشخاص اللذين لديهم فئة A وما فوق فقط لديهم الحق بالدخول ، اكتشف برالد مؤخرًا أن هناك نفقًا مخفيًا أدى إلى جزء غير مكتشف من الزنزانة كنا سندخله اليوم ما يعني أن معظم استكشاف الزنزانة سيكون من خلال مناطق مجهولة ، لذا قام الجميع بإخراج أسلحتهم بينما مسح السحرة تعابيرهم المسترخية بينما دخلنا في الزنزانة التي تمت تسميتها

 

 

 

“المقابر الملوثة “.

“حسنا كنا نتحدث عن الشيطان! المغامر القزم الصغير الذي يثرثر عنه الجميع هنا! أين حارسك الصغير؟ ها”

 

 

 

 

 

 

 

 

لم أستطع منع نفسي من عدم مراقبته بعناية ، كان يجب أن يكون أقوى من هذا ، والإ لن يجتاز إمتحان الرتبة و يوضع في الرتبة B مباشرة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط