نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

القس المجنون: الأرك الأخير (نسخة الفان) 24

الفصل 24


في المحكمة السماوية، كانت كوكبة النجوم تراقب رد فعل الجمهور على تصرفاتها ضد فانغ يوان.

عادةً، لم تكن كوكبة النجوم تسمح لمثل هذه المشاعر بالتغيم أو حتى أن تسكن في ذهنها، لكن اليوم كان مميزًا.

“تش ماذا يرى الأب في هذه الفتاة على أي حال.” تذمر إمبراطور الضوء لنفسه.

وأكدت النتائج أحد أكبر مخاوفها، وهو أن قلوب الناس قد تغيرت حقًا.

لكن للأسف، حتى الشمس تمر بمرحلة تراجع، كما أن المجد الذي كان يمثل مثل هذا العصر قد بدأ أيضًا في الغروب.

كان البشر هم روح كل الكائنات الحية، مما يعني أنه على الرغم من شجاعة البشرية وعنادها، فقد تبنوا أيضًا سمات الأنانية والجبن.

“أنا…أنا آسفة، شكرًا لك على مساعدتي في استعادة السيطرة على نفسي،”

في مواسم معينة، كانت بعض السمات أكثر هيمنة من غيرها عندما كانت الإنسانية في أدنى مستوياتها، وذلك عندما كانت الرابطة بينهما في أقوى حالاتها.

“اسمي ياو مينغ وهو اسمه ياو فونغ، نحن من قبيلة ياو في السهول الشمالية، سمعنا شائعات بأن ميراث المتهور الوحشي الحقيقي سيظهر هنا، لم أكن أتبعك.”

قامت كوكبة النجوم بإعداد طاولة ووضعت كرسيين.

ولكن بعد آلاف السنين من السلام والصراع الداخلي، أصبحت قلوب البشر باردة ومريرة وحسابية.

تمامًا كما كان إمبراطور الضوء على وشك إطلاق نوبة غضب أخرى، تصرفت هاي لو لان بسرعة.  

لم يكن بوسع كوكبة النجوم إلا أن تتنهد، فقد جاءت من زمن الأبطال من الرجال والنساء العظماء.

الأشخاص الذين كانوا على استعداد للتضحية بحياتهم فقط حتى يتمكن إخوانهم من البشر من قضاء ثانية واحدة أخرى تحت ضوء الشمس.

في هذه الأثناء، علم الشمس العملاقة أن فانغ يوان قد سرب المعلومات حول الضفدع الشيطاني الشره 

لكن للأسف، حتى الشمس تمر بمرحلة تراجع، كما أن المجد الذي كان يمثل مثل هذا العصر قد بدأ أيضًا في الغروب.

الوحيد المتبقي كانت كوكبة النجوم.

لقد بدأت تفقد السيطرة على نفسها.

بدأت هاي لو لان استجوابها: “من أنت؟ ماذا تفعل هنا؟ لماذا تبعتنا؟ هل هذا صديقك؟ وعلى ماذا تبحث؟”

عادةً، لم تكن كوكبة النجوم تسمح لمثل هذه المشاعر بالتغيم أو حتى أن تسكن في ذهنها، لكن اليوم كان مميزًا.

فانغ يوان!

وبينما كانت تحمل كوب الشاي بالقرب من شفتيها الورديتين، نفخت بلطف على سطح الشاي كما يفعل أي شخص عادي.

منذ 3 ملايين سنة، في مثل هذا اليوم، اتخذها الموقر الخالد الأصل البدائي كتلميذة له.

بطريقة ما، يمكن اعتبار هذا عيد ميلادها، بعد كل شيء قبل أن تلتقي بـ الاصل البدائي، كانت قد نسيت عيد ميلادها الأصلي منذ فترة طويلة.

“ارغه حسنا حسنا حسنا سأتحدث”

لهذا اليوم، لهذه الدقيقة فقط كانت ستدلّل نفسها.

لقد سئم إمبراطور الضوء: “لقد بحثنا في المستنقع بأكمله تقريبًا، ومع ذلك لم يكن هناك أي علامة على وجود هذا الضفدع اللعين!”

كانت تلك القصة قابلة للتصديق إلى حد ما على الرغم من أن الشمس العملاقة لا يزال لديه شكوكه: “حسنًا، لماذا تقوم بتسريب هذه المعلومات!”

أخرجت كوكبة النجوم طقم شاي يحتوي على إبريق شاي وكوبين وشريحتين من الكعك.

منذ 3 ملايين سنة، في مثل هذا اليوم، اتخذها الموقر الخالد الأصل البدائي كتلميذة له.

عندها فقط انفجر شعاع من الضوء الذهبي من هاي لو لان، ومن الطبيعي أنها طريقة الشمس العملاقة للعثور على الضفدع.

لقد كان طقم شاي عادي مع نوع شاي عادي وكعكة عادية.

قادهم الضوء إلى مساحة كبيرة في المستنقع.

لا توجد علامات داو خاصة، ولا توجد طريقة فريدة لمسار الطعام.

لقد تم تدليله طوال حياته، بعد كل شيء كان والده الموقر الخالد الشمس العملاقة!  

مجرد طعام.

لقد تم تدليله طوال حياته، بعد كل شيء كان والده الموقر الخالد الشمس العملاقة!  

طار الطوطم من هاي لو لان، وتغير شكله إلى فم النمر الشرير وعض إحدى الشجيرات المحيطة.

قامت كوكبة النجوم بإعداد طاولة ووضعت كرسيين.

ولكن بعد آلاف السنين من السلام والصراع الداخلي، أصبحت قلوب البشر باردة ومريرة وحسابية.

منذ 3 ملايين سنة، في مثل هذا اليوم، اتخذها الموقر الخالد الأصل البدائي كتلميذة له.

قامت أولاً بسكب الشاي في الكوب الفارغ للمقعد الفارغ أمامها ثم إلى كوبها.

“يبدو أن التأثير قد أصبح أقوى، هل يمكن أن يكون له علاقة بـالمتهور الوحشي وهذا الضفدع الغبي؟”

وبينما كانت تحمل كوب الشاي بالقرب من شفتيها الورديتين، نفخت بلطف على سطح الشاي كما يفعل أي شخص عادي.

الحركة القاتلة الخالدة ————- سيف وادي لوه بو!

قام بإعداد حركات قاتلة وقام بمسح المناطق المحيطة: “مسكتك”.

ارتشفت شايها وتناولت كعكتها بكل اتزان وأناقة.

لكن للأسف، حتى الشمس تمر بمرحلة تراجع، كما أن المجد الذي كان يمثل مثل هذا العصر قد بدأ أيضًا في الغروب.

مع كل رشفة أخذتها، تم تذكيرها بالأوقات التي قضتها مع الأصل البدائي.

وهذا من شأنه أن يفسر لماذا بدا أنه لم يصب بأذى عندما قاتلناه، بل وكان لديه القوة للقتال 3 ضد 1.

في كل مرة بعد درس أو معركة كان يجلس معها ويشرب بعض الشاي والكعك.

قام بإعداد حركات قاتلة وقام بمسح المناطق المحيطة: “مسكتك”.

تنهدت كوكبة النجوم. ألقت نظرة أخيرة على ذلك المقعد الفارغ؛ لقد انتهت دقيقتها.

كان البشر هم روح كل الكائنات الحية، مما يعني أنه على الرغم من شجاعة البشرية وعنادها، فقد تبنوا أيضًا سمات الأنانية والجبن.

لقد أعادت كل شيء إلى الفتحة الخالدة وبدأت في صقل الغو التي حصلت عليهم من فانغ يوان.

“تش ماذا يرى الأب في هذه الفتاة على أي حال.” تذمر إمبراطور الضوء لنفسه.

كانت هاي لو لان تدحرج عينيها على الرجل الطفل بجانبها: “كيف تمكن هذا الغبي من تجاوز المرتبة الأولى؟”

في السهول الشمالية

في السهول الشمالية

كان هاي لو لان وإمبراطور الضوء يتجولان عبر المستنقعات بحثًا عن الوحش المقفر السحيق، الضفدع الشيطاني الشره.

لهذا اليوم، لهذه الدقيقة فقط كانت ستدلّل نفسها.

أظهر وجه إمبراطور الضوء اشمئزازًا لا يصدق: “آه، هذا المكان مروع، ماذا لو لطخ الطين ملابسي، ولن أتمكن من التألق بعد الآن.”

بدأت هاي لو لان استجوابها: “من أنت؟ ماذا تفعل هنا؟ لماذا تبعتنا؟ هل هذا صديقك؟ وعلى ماذا تبحث؟”

كان إمبراطور الضوء مدللًا بشكل لا يصدق لأنه كان الابن الأكبر لـ الشمس العملاقة.

“ارغه حسنا حسنا حسنا سأتحدث”

نعم! ناقش الشمس العملاقة الأمر مع كوكبة النجوم والشيء الذي تم تحقيقه، أن الحركة القاتلة الخالدة ——— الإمبراطور الأعلى ياما عبارة عن حركة قاتلة عادية ولكن الحركات 

لقد تم تدليله طوال حياته، بعد كل شيء كان والده الموقر الخالد الشمس العملاقة!
 

من يجرؤ على عدم إحترامه؟

الأشخاص الذين كانوا على استعداد للتضحية بحياتهم فقط حتى يتمكن إخوانهم من البشر من قضاء ثانية واحدة أخرى تحت ضوء الشمس.

الموقرون لا يقهرون في وقتهم، مع عدم وجود أي موقرين آخرين على قيد الحياة في ذلك الوقت والذين يمكنهم الوقوف في وجه الشمس العملاقة؟

وهكذا، نشأ إمبراطور الضوء في وضع متميز للغاية.

لكنه واصل رحلته للأمام مع هاي لو لان على أي حال.

لكن للأسف، حتى الشمس تمر بمرحلة تراجع، كما أن المجد الذي كان يمثل مثل هذا العصر قد بدأ أيضًا في الغروب.

“استمر في التحرك، فنحن في مهمة ذات اهتمام عالي من الموقر الخالد الشمس العملاقة.”

كان إمبراطور الضوء مدللًا بشكل لا يصدق لأنه كان الابن الأكبر لـ الشمس العملاقة.

كان الصوت المزعج هذا بطبيعة الحال ينتمي إلى هي لو لان.

لإرسال شمسه الكبرى إمبراطور الضوء لمساعدة هذه الفتاة للحصول على مغارة سماء المتهور الوحشي سماء الوحوش المندمجة اللامحدودة!  

على الرغم من أن قوتها لم تكن شيئًا مقارنة بإمبراطور الضوء الموقر الزائف، إلا أن موهبتها كانت شيئًا يبدو أن الشمس العملاقة تقدره.

لكنه واصل رحلته للأمام مع هاي لو لان على أي حال.

قامت أولاً بسكب الشاي في الكوب الفارغ للمقعد الفارغ أمامها ثم إلى كوبها.

لإرسال شمسه الكبرى إمبراطور الضوء لمساعدة هذه الفتاة للحصول على مغارة سماء المتهور الوحشي سماء الوحوش المندمجة اللامحدودة!
 

كانت هاي لو لان تدحرج عينيها على الرجل الطفل بجانبها: “كيف تمكن هذا الغبي من تجاوز المرتبة الأولى؟”

“تش ماذا يرى الأب في هذه الفتاة على أي حال.” تذمر إمبراطور الضوء لنفسه.

لا توجد علامات داو خاصة، ولا توجد طريقة فريدة لمسار الطعام.

لكنه واصل رحلته للأمام مع هاي لو لان على أي حال.

الأشخاص الذين كانوا على استعداد للتضحية بحياتهم فقط حتى يتمكن إخوانهم من البشر من قضاء ثانية واحدة أخرى تحت ضوء الشمس.

هذا جعل إمبراطور الضوء متحمسًا ويقظًا.

قبل مغادرتهم، استخدم الشمس العملاقة أساليب مسار الحظ الخاصة به لتتوافق مع الطريقة التي تركها في الضفدع منذ سنوات.

أشارت أساليبه إلى المستنقع الشيطاني في السهول الشمالية.

“لا يزال الضفدع الشيطاني الشره ضفدعًا في قلبه ولم يتمكن من التقدم أكثر من ذلك، فقد قرر الاختباء في المستنقع الذي نشأ فيه،” كان هاي لو لان يتذكر التفاصيل التي قدمها لهم الشمس العملاقة.

مع كل رشفة أخذتها، تم تذكيرها بالأوقات التي قضتها مع الأصل البدائي.

لقد سئم إمبراطور الضوء: “لقد بحثنا في المستنقع بأكمله تقريبًا، ومع ذلك لم يكن هناك أي علامة على وجود هذا الضفدع اللعين!”

“سأطرح أسئلة وستجيب وإلا” قالت بينما كان فم النمر يضغط بشدة على عنق سيد الغو الخالد.

“تحلى بالصبر، لقد تم إخفاء الضفدع بواسطة المتهور الوحشي ولكن تم اكتشافه بواسطة اللورد الشمس العملاقة، لأنه بعد ما يقرب من مليون عام، حتى طريقة الموقر ستظهر عليها علامات التراجع.”

“لا يوجد شيء هنا!” كان إمبراطور الضوء محبطًا للغاية.

ولكن بعد آلاف السنين من السلام والصراع الداخلي، أصبحت قلوب البشر باردة ومريرة وحسابية.

“قال اللورد اأنه بمجرد أن نكون داخل دائرة نصف قطرها كيلومتر واحد من الضفدع، ستنشط طريقته وتقودنا مباشرة إلى الضفدع.”

لقد بدأت تفقد السيطرة على نفسها.

عندها فقط انفجر شعاع من الضوء الذهبي من هاي لو لان، ومن الطبيعي أنها طريقة الشمس العملاقة للعثور على الضفدع.

الأشخاص الذين كانوا على استعداد للتضحية بحياتهم فقط حتى يتمكن إخوانهم من البشر من قضاء ثانية واحدة أخرى تحت ضوء الشمس.

انحنى شعاع الضوء حول الأشجار حيث قاد الزوج نحو مكان اختباء الضفدع.

هذا يعني أنه بدون إعداد شامل من جانبه، لم يكن فانغ يوان قادرًا على صد الموقرين الثلاثة.

قادهم الضوء إلى مساحة كبيرة في المستنقع.

كانت في الواقع حركات ساحة معركة التي لن يتم تفعيلها إلا بمجرد قيام فانغ يوان بإخراج هذين النطاقين المنعزلين من السماء والأرض!

“لا يوجد شيء هنا!” كان إمبراطور الضوء محبطًا للغاية.

نعم! ناقش الشمس العملاقة الأمر مع كوكبة النجوم والشيء الذي تم تحقيقه، أن الحركة القاتلة الخالدة ——— الإمبراطور الأعلى ياما عبارة عن حركة قاتلة عادية ولكن الحركات 

كانت هاي لو لان تدحرج عينيها على الرجل الطفل بجانبها: “كيف تمكن هذا الغبي من تجاوز المرتبة الأولى؟”

تمامًا كما كان إمبراطور الضوء على وشك إطلاق نوبة غضب أخرى، تصرفت هاي لو لان بسرعة.
 

مرة أخرى، كان هذا الشيطان يعيق تقدمها، وأظهر اندفاع العاطفة الطبيعة الوحشية بداخلها وسحقت سيد غو خالد الذي في قبضتها وتحول إلى عجينة لحم.

حركة الطوطم القاتلة الخالدة: نموذج النائب لقائد النمر ذو قوة الظلام

تنهدت كوكبة النجوم. ألقت نظرة أخيرة على ذلك المقعد الفارغ؛ لقد انتهت دقيقتها.

طار الطوطم من هاي لو لان، وتغير شكله إلى فم النمر الشرير وعض إحدى الشجيرات المحيطة.

استمرت الهالة الوحشية المحيطة بها في النمو.

“اارغ” أدت حركة هاي لو لان إلى القبض على سيد غو خالد مختبئ في الأدغال!

في مواسم معينة، كانت بعض السمات أكثر هيمنة من غيرها عندما كانت الإنسانية في أدنى مستوياتها، وذلك عندما كانت الرابطة بينهما في أقوى حالاتها.

هذا جعل إمبراطور الضوء متحمسًا ويقظًا.

قام بإعداد حركات قاتلة وقام بمسح المناطق المحيطة: “مسكتك”.

كان إمبراطور الضوء مدللًا بشكل لا يصدق لأنه كان الابن الأكبر لـ الشمس العملاقة.

الحركة القاتلة الخالدة ———— تهذيب ضوء

الحركة القاتلة الخالدة ———- شبكة الضوء

منذ 3 ملايين سنة، في مثل هذا اليوم، اتخذها الموقر الخالد الأصل البدائي كتلميذة له.

تم القبض على سيد غو خالد آخر على الفور.

“تش ماذا يرى الأب في هذه الفتاة على أي حال.” تذمر إمبراطور الضوء لنفسه.

أعجبت هاي لو لان: “ربما لم يكن أحمقًا تمامًا،” ثم التفتت إلى سيد الغو الخالد الذي قبضت عليه.

مرة أخرى، كان هذا الشيطان يعيق تقدمها، وأظهر اندفاع العاطفة الطبيعة الوحشية بداخلها وسحقت سيد غو خالد الذي في قبضتها وتحول إلى عجينة لحم.

“سأطرح أسئلة وستجيب وإلا” قالت بينما كان فم النمر يضغط بشدة على عنق سيد الغو الخالد.

“ارغه حسنا حسنا حسنا سأتحدث”

بدأت هاي لو لان استجوابها: “من أنت؟ ماذا تفعل هنا؟ لماذا تبعتنا؟ هل هذا صديقك؟ وعلى ماذا تبحث؟”

وهذا من شأنه أن يفسر لماذا بدا أنه لم يصب بأذى عندما قاتلناه، بل وكان لديه القوة للقتال 3 ضد 1.

“اسمي ياو مينغ وهو اسمه ياو فونغ، نحن من قبيلة ياو في السهول الشمالية، سمعنا شائعات بأن ميراث المتهور الوحشي الحقيقي سيظهر هنا، لم أكن أتبعك.”

كانت تلك القصة قابلة للتصديق إلى حد ما على الرغم من أن الشمس العملاقة لا يزال لديه شكوكه: “حسنًا، لماذا تقوم بتسريب هذه المعلومات!”

“الميراث الحقيقي لـ المتهور الوحشي؟ من أخبرك بذلك؟” صارت هاي لو لان فضولية بشأن عدد الأشخاص الذين اكتشفوا ذلك.

تنهدت كوكبة النجوم. ألقت نظرة أخيرة على ذلك المقعد الفارغ؛ لقد انتهت دقيقتها.

“ألا تعلمين؟ قال ذلك الموقر الخالد الحب العظيم بنفسه! لقد أخبر كل كنز السماء الصفراء بالمكان الذي سيظهر فيه الميراث تقريبًا.”

فانغ يوان!

كان البشر هم روح كل الكائنات الحية، مما يعني أنه على الرغم من شجاعة البشرية وعنادها، فقد تبنوا أيضًا سمات الأنانية والجبن.

هذا يعني أنه بدون إعداد شامل من جانبه، لم يكن فانغ يوان قادرًا على صد الموقرين الثلاثة.

مرة أخرى، كان هذا الشيطان يعيق تقدمها، وأظهر اندفاع العاطفة الطبيعة الوحشية بداخلها وسحقت سيد غو خالد الذي في قبضتها وتحول إلى عجينة لحم.

نظرًا لأن الحركة استخدمت غو الضوء من المرتبة 9 كمصدر لها، فقد كانت فعالة على الرغم من أن هاي لو لان لم تقم بزراعة مسار الضوء.

بدأ الشمس العملاقة يشك في أن المتهور الوحشي الذي كان يعرفه لم يمت بالفعل ولكنه يتعاون مع فانغ يوان!

لقد كان مجرد شخص عادي في المرتبة 7 والذي صادف أن تم القبض عليه.

طار الطوطم من هاي لو لان، وتغير شكله إلى فم النمر الشرير وعض إحدى الشجيرات المحيطة.

“أخي لاااااا!!! أيتها الشيطانة الحقيرة كيف يمكنك أن تفعلي ذلك بعد أن أعطاك كل المعلومات بصدق فقط انتظري، سأحصل على الثأر،” قبل أن يتمكن من الانتهاء، قطع إمبراطور الضوء رأسه ومشى إلى هاي لو لان.

لا توجد علامات داو خاصة، ولا توجد طريقة فريدة لمسار الطعام.

لقد بدأت تفقد السيطرة على نفسها.

“فانغ يوان!”

شخر الشمس العملاقة: “سأدخل في صلب الموضوع، كيف تعرف أين كان الضفدع الشيطاني الشره؟”

بالطبع، كان القتال داخل المقر الرئيسي لفانغ يوان، وقد قام أيضًا بوضع حركة ساحة معركة قوية جدًا.

استمرت الهالة الوحشية المحيطة بها في النمو.

“يبدو أن علي أن أفعل كل شيء بنفسي”

____________ ترجمة: Scrub برعاية: Hamdan

الحركة القاتلة الخالدة ———— تهذيب ضوء

لكن للأسف، حتى الشمس تمر بمرحلة تراجع، كما أن المجد الذي كان يمثل مثل هذا العصر قد بدأ أيضًا في الغروب.

كان إمبراطور الضوء قد أعد هذه الخطوة مسبقًا بعد أن سمع أنه كان عليه مرافقة هاي لو لان التي كانت تعاني من مشاكل في كيانها العقلي.

“فانغ يوان!”

نظرًا لأن الحركة استخدمت غو الضوء من المرتبة 9 كمصدر لها، فقد كانت فعالة على الرغم من أن هاي لو لان لم تقم بزراعة مسار الضوء.

انحنى شعاع الضوء حول الأشجار حيث قاد الزوج نحو مكان اختباء الضفدع.

“أنا…أنا آسفة، شكرًا لك على مساعدتي في استعادة السيطرة على نفسي،”

أشار إمبراطور الضوء لإيقافها: “لا بأس، ابدأي في استخدام طريقة الأب لإبقاء جانبك “الوحشي” مكبوتًا، لا يمكننا أن نكون متهورين الآن بعد أن علمنا أن الموقر الشيطان صاقل السماء متورط.”

“فانغ يوان!”

قام بإعداد حركات قاتلة وقام بمسح المناطق المحيطة: “مسكتك”.

أومأت هاي لو لان برأسها للتو لأنها كانت منهكة عقليًا من تلك السيطرة الوحشية.

بدأت هاي لو لان استجوابها: “من أنت؟ ماذا تفعل هنا؟ لماذا تبعتنا؟ هل هذا صديقك؟ وعلى ماذا تبحث؟”

في هذه الأثناء، علم الشمس العملاقة أن فانغ يوان قد سرب المعلومات حول الضفدع الشيطاني الشره 

“يبدو أن التأثير قد أصبح أقوى، هل يمكن أن يكون له علاقة بـالمتهور الوحشي وهذا الضفدع الغبي؟”

“ارغه حسنا حسنا حسنا سأتحدث”

ارتشفت شايها وتناولت كعكتها بكل اتزان وأناقة.

في هذه الأثناء، علم الشمس العملاقة أن فانغ يوان قد سرب المعلومات حول الضفدع الشيطاني الشره 

“تش كيف عرف؟”

“قال اللورد اأنه بمجرد أن نكون داخل دائرة نصف قطرها كيلومتر واحد من الضفدع، ستنشط طريقته وتقودنا مباشرة إلى الضفدع.”

ارتشفت شايها وتناولت كعكتها بكل اتزان وأناقة.

بدأ الشمس العملاقة يشك في أن المتهور الوحشي الذي كان يعرفه لم يمت بالفعل ولكنه يتعاون مع فانغ يوان!

“يبدو أن التأثير قد أصبح أقوى، هل يمكن أن يكون له علاقة بـالمتهور الوحشي وهذا الضفدع الغبي؟”

وهذا من شأنه أن يفسر لماذا بدا أنه لم يصب بأذى عندما قاتلناه، بل وكان لديه القوة للقتال 3 ضد 1.

مجرد طعام.

بالطبع، كان القتال داخل المقر الرئيسي لفانغ يوان، وقد قام أيضًا بوضع حركة ساحة معركة قوية جدًا.

نعم! ناقش الشمس العملاقة الأمر مع كوكبة النجوم والشيء الذي تم تحقيقه، أن الحركة القاتلة الخالدة ——— الإمبراطور الأعلى ياما عبارة عن حركة قاتلة عادية ولكن الحركات 

شخر الشمس العملاقة: “سأدخل في صلب الموضوع، كيف تعرف أين كان الضفدع الشيطاني الشره؟”

نعم! ناقش الشمس العملاقة الأمر مع كوكبة النجوم والشيء الذي تم تحقيقه، أن الحركة القاتلة الخالدة ——— الإمبراطور الأعلى ياما عبارة عن حركة قاتلة عادية ولكن الحركات 

الفصل 24 في المحكمة السماوية، كانت كوكبة النجوم تراقب رد فعل الجمهور على تصرفاتها ضد فانغ يوان.

الحركة القاتلة الخالدة ————– درع جبل دانغ هون! 

هذا جعل إمبراطور الضوء متحمسًا ويقظًا.

الحركة القاتلة الخالدة ————- سيف وادي لوه بو!

أشار إمبراطور الضوء لإيقافها: “لا بأس، ابدأي في استخدام طريقة الأب لإبقاء جانبك “الوحشي” مكبوتًا، لا يمكننا أن نكون متهورين الآن بعد أن علمنا أن الموقر الشيطان صاقل السماء متورط.”

كانت في الواقع حركات ساحة معركة التي لن يتم تفعيلها إلا بمجرد قيام فانغ يوان بإخراج هذين النطاقين المنعزلين من السماء والأرض!

لحسن الحظ، لم يكن المتهور الوحشي جيدًا في التخطيط وفضل اتباع نهج أكثر مباشرة.

هذا يعني أنه بدون إعداد شامل من جانبه، لم يكن فانغ يوان قادرًا على صد الموقرين الثلاثة.

كان البشر هم روح كل الكائنات الحية، مما يعني أنه على الرغم من شجاعة البشرية وعنادها، فقد تبنوا أيضًا سمات الأنانية والجبن.

“تش كيف عرف؟”

لقد أوضح لماذا لم يكن الروح الطيفية مذعورًا كما كان ينبغي أن يكون عندما تم التصدي لمساره الرئيسي على ما يبدو.

شخر الشمس العملاقة: “سأدخل في صلب الموضوع، كيف تعرف أين كان الضفدع الشيطاني الشره؟”

نظرًا لأن الحركة استخدمت غو الضوء من المرتبة 9 كمصدر لها، فقد كانت فعالة على الرغم من أن هاي لو لان لم تقم بزراعة مسار الضوء.

بصفته الرقم واحد في مسار الروح، كان يعرف الخدعة الكامنة وراء هذه الخطوة، لكنه اختار عدم الكشف عنها حتى يقدم الشمس العملاقة وكوكبة النجوم كل ما لديهم.

“الميراث الحقيقي لـ المتهور الوحشي؟ من أخبرك بذلك؟” صارت هاي لو لان فضولية بشأن عدد الأشخاص الذين اكتشفوا ذلك.

مرة أخرى، كان هذا الشيطان يعيق تقدمها، وأظهر اندفاع العاطفة الطبيعة الوحشية بداخلها وسحقت سيد غو خالد الذي في قبضتها وتحول إلى عجينة لحم.

ومع التظاهر بأنه غير قادر على الحركة، يمكنه التحول إلى شكله الأنثوي لتقليل كمية القوة التي يمكن أن يوفرها بشكل أكبر بينما يجبر كوكبة النجوم والشمس العملاقة على العمل بجدية أكبر لحمايته!

في الواقع، شكك الشمس العملاقة فيما إذا كان من الممكن أن يكون الروح الطيفية مقيد لفترة طويلة أم لا؟

“إن الاضطرار إلى التعامل مع 2 من الشياطين الموقرين أمر مرهق بما فيه الكفاية ولكن التفكير في أنه يمكن أن يكون هناك ثالث.”

“أخي لاااااا!!! أيتها الشيطانة الحقيرة كيف يمكنك أن تفعلي ذلك بعد أن أعطاك كل المعلومات بصدق فقط انتظري، سأحصل على الثأر،” قبل أن يتمكن من الانتهاء، قطع إمبراطور الضوء رأسه ومشى إلى هاي لو لان.

عندها فقط انفجر شعاع من الضوء الذهبي من هاي لو لان، ومن الطبيعي أنها طريقة الشمس العملاقة للعثور على الضفدع.

لحسن الحظ، لم يكن المتهور الوحشي جيدًا في التخطيط وفضل اتباع نهج أكثر مباشرة.

في السهول الشمالية

في الواقع، شكك الشمس العملاقة فيما إذا كان من الممكن أن يكون الروح الطيفية مقيد لفترة طويلة أم لا؟

اتصل الشمس العملاقة بـ فانغ يوان

ومع التظاهر بأنه غير قادر على الحركة، يمكنه التحول إلى شكله الأنثوي لتقليل كمية القوة التي يمكن أن يوفرها بشكل أكبر بينما يجبر كوكبة النجوم والشمس العملاقة على العمل بجدية أكبر لحمايته!

الوحيد المتبقي كانت كوكبة النجوم.

“آه، صديقي الشمس العملاقة، كيف حالك؟” ابتسم فانغ يوان كما لو كان يرحب بصديق قديم.

أشار إمبراطور الضوء لإيقافها: “لا بأس، ابدأي في استخدام طريقة الأب لإبقاء جانبك “الوحشي” مكبوتًا، لا يمكننا أن نكون متهورين الآن بعد أن علمنا أن الموقر الشيطان صاقل السماء متورط.”

شخر الشمس العملاقة: “سأدخل في صلب الموضوع، كيف تعرف أين كان الضفدع الشيطاني الشره؟”

كان الصوت المزعج هذا بطبيعة الحال ينتمي إلى هي لو لان.

انحنى شعاع الضوء حول الأشجار حيث قاد الزوج نحو مكان اختباء الضفدع.

“هاها، هذا ما تريد معرفته، الأمر بسيط أولاً، تعرف روح أرض لانغ يا الكثير عنه وكيفية الدخول إليه. لذلك بعد أن دخلت إليه، وضعت بعض أساليبي لتحديد موقعه في المستقبل.”
 

كانت تلك القصة قابلة للتصديق إلى حد ما على الرغم من أن الشمس العملاقة لا يزال لديه شكوكه: “حسنًا، لماذا تقوم بتسريب هذه المعلومات!”

هنا كان هذا هو الجزء الذي كان ينتظره فانغ يوان: “حول هذا دعنا نجمع الآخرين أولاً، لدي شيء أريد مناقشته.” 

كان إمبراطور الضوء قد أعد هذه الخطوة مسبقًا بعد أن سمع أنه كان عليه مرافقة هاي لو لان التي كانت تعاني من مشاكل في كيانها العقلي.


____________

ترجمة: Scrub
برعاية: Hamdan

لهذا اليوم، لهذه الدقيقة فقط كانت ستدلّل نفسها.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط