نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 29

'الأعمال' والإيجار أشياء مهمة.

'الأعمال' والإيجار أشياء مهمة.

29:

“إنهم يستهدفون الفقراء. حسنًا ، الوصف الدقيق هو أنهم جمعية إسكان للطبقات الدنيا في المجتمع. يقومون ببناء وترميم المنازل التي تحتوي على حمامات مشتركة بشكل أساسي. إنها توفر فقط ثلاثة خيارات – وأحادية، إزدواجية أو ثلاثية غرف النوم هل ترغب في مواصلة العيش في مثل هذه البيئة؟”

 

 

‘الأعمال’ والإيجار أشياء مهمة.

“هناك ، مثل ثقة دوييفيل التي تبرع السيد دوييفيل لإنشاءها. إنه يبني شققًا مستهدفة للطبقة العاملة. كما أنه يوفر موظفين متخصصين في إدارة العقارات مع فرض رسوم إيجار منخفضة إلى حد ما. ومع ذلك ، فإن معايير التقديم صارمة للغاية.”

 

 

حاول كلاين قصارى جهده ليبقى نفسه المعتادة بينما سأل باهتمام حقيقي ، “ما هي القدرات التي يتمتع بها المتنبئ؟”

 

 

 

“سؤالك غير دقيق ، والسؤال يجب أن يكون ،’ما هي القدرات التي يعطيها إستهلاك جرعة المتنبئ؟’ ” هز دون سميث رأسه وضحك. ابتعد بؤبؤاه الرماديين ووجهه عن القمر حيث اختبأت ملامحه في الظل. “هناك العديد من الأشياء المتضمنة -التنجيم، التنبئ بالأوراق، البندول الروحي، التنبئ بالكرات الزجاجية. بالطبع ، هذا لا يعني أن استهلاك الجرعة سيسمح لك على الفور بفهمها. الجرعة تزودك فقط بالمؤهلات والقدرة لمعرفة ذلك.”

 

 

“دعونا نأمل أن يستعيد والدها قدميه بعد هذه الإصابة ويجد وظيفة مستقرة. ومع ذلك ، فقد رأيت الكثير من مدمني الكحول يستخدمون الكحول لتخدير أنفسهم…” ضحك بينسون بنبرة حزينة.

“إنهم يفتقرون إلى الوسائل المباشرة لمحاربة الأعداء ، هيه. ربما يمكنك أن تتخيل أن إعداد طقوس سحرية يتطلب الكثير من الاستعداد. إنه ليس مناسبًا للقتال. لذلك ، فيما يتعلق بمعرفة الغوامض، سوف يكون المتنبئ أكثر تعلمًا وإحترافية من باحث الغموض.”

استقرت عواطف كلاين وهو يتذكر ماضيه على الأرض. لقد تذكر كيف كان يحب ممارسة التمارين الرياضية ، والده الذي كان يتحدث بصوتٍ عالٍ دائمًا، والدته التي كانت تستمتع بإتعاب نفسها على الرغم من إصابتها بمرض مزمن، وأصدقائه الذين نشأوا معه، الإنتقال من ممارسة الرياضة مثل كرة القدم وكرة السلة إلى الألعاب وما جونغ، وكذلك الشخص الذي أدلى لها بإعتراف فاشل… كانت مثل نهر صامت. لم يكن لديها الكثير من التموجات أو المشاعر العاطفية العميقة ، لكنها أغرقت بصمت قلبه.

 

“يمكنكم دعوتي سكارتر. هل لي أن أعرف أي نوع من المنازل لديكم في أذهانكم؟” عندما ألقى نظرة سريعة على عصا كلاين المرصعة بالفضة ، اتسعت ابتسامته.

‘يبدو كما لو انه كان مطابقًا لمتطلباتي أيضًا… ومع ذلك ، فإن الافتقار إلى الوسائل للتعامل المباشر مع الأعداء يمثل معضلة كبيرة… علاوة على ذلك ، فإن كنيسة إلهة الليل الدائم على الأرجح لا تملك التسلسلات اللاحقة… على الأرجح تشير الكاتدرائية المقدسة إلى المقر، كاتدرائية الصفاء… قد لا تكون الوسائل المتاحة لمتجاوزي التسلسلات المنخفضة ضد أعدائهم قابلة للمقارنة بالأسلحة النارية…’ لقد وقع كلاين في تفكير عميق وهو يدفع دماغه. واصل القفز بين بين باحث الغموض و المتنبئ. لم يعد يعتبر جامع الجثث.

“ربما أكون قد قمت بحمايتكم جيدًا جدا لدرجة أنكم لم تروا فقرًا حقيقيًا. هل تعتقدون أنه لديهم المال اللازم لللقاحات الرئيسية؟ يضعهم خط التنظيم الخيري المجاني إلى الوراء ثلاثة أشهر.”

 

 

ابتسم دون سميث عندما رأى هذا.

بعد القراءة من خلاله، تبادل الأخوة النظرات وأشاروا إلى نفس المكان على قطعة الورق في وقت واحد.

 

كان الشخص الذي خدمهم رجلاً في منتصف العمر بابتسامة لطيفة. لم يكن يرتدي ملابس رسمية أو قبعة ، بل كان يرتدي قميصًا أبيض وسترة سوداء.

“ليس عليك أن تتسرع في اتخاذ قرار. أخبرني بإجابتك صباح الاثنين. بغض النظر عن اختيارك لاتسلسل أو التخلي عن هذه الفرصة ، لن يكون لدى أي منا من صقور الليل أي أفكار أخرى حول هذا الموضوع.

 

 

“لا تبدو كمشكلة. هذه كلها معايير معقولة للغاية.”

“إهدء وإسأل قلبك.”

“سمعت من سيلينا أن هناك شركات لتحسين الإسكان تدار بشكل خالص كمؤسسات خيرية؟” طلبت ميليسا في يفكير.

 

 

مع ذلك ، خلع قبعته وانحنى قليلاً. مشى ببطء عبر كلاين وتوجه إلى الدرج.

 

 

 

لم يقل كلاين كلمة ولم يرد على الفور. انحنى بصمت وشاهد بينما غادر دون.

 

 

وقال بينسون: “دعنا نلقي نظرة على شارع دافوديل 2 أولاً”. أومئ كلاين وميليسا ردا على ذلك.

على الرغم من أنه كان يأمل بإستمرار في أن يصبح متجاوز سابقًا ، إلا أنه ألقي في معضلة عندما ظهرت الفرصة؛ التسلسلات المفقودة اللاحقة، خطر المتجاوزين في فقدان السيطرة، وإمكانية تصديق مذكرات الإمبراطور روزيل ، والتمتمات الوهمية التي يمكن أن تفسد الناس إلى الجنون ، كلها إختلطت معًا وشكلت خندقًا يعيق تقدمه.

“بغض النظر عن مدى سوء الأمر ، لا يمكن أن يكون الأمر أسوأ من جعل طالب في المدرسة الثانوية يبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا يقرر مستقبله الوظيفي…” أعطى كلاين ضحكة ساخرة من النفس. جمع أفكاره المبعثرة ، وفتح الباب بهدوء وإستلقى مرة أخرى على السرير.

 

لقد إستلقى هناك وعيناه مفتوحتين، ينظر بصمت إلى أسفل السرير العلوي الذي كان مصبوغ بالقرمزي الخافت للقمر.

لقد أخذ نفسا عميقا وتنفس ببطء.

 

 

“نعم.” أومئت ميليسا بالاتفاق.

“بغض النظر عن مدى سوء الأمر ، لا يمكن أن يكون الأمر أسوأ من جعل طالب في المدرسة الثانوية يبلغ من العمر ثمانية عشر عامًا يقرر مستقبله الوظيفي…” أعطى كلاين ضحكة ساخرة من النفس. جمع أفكاره المبعثرة ، وفتح الباب بهدوء وإستلقى مرة أخرى على السرير.

ضحك بينسون.

 

نظر كلاين إلى بينسون ، الذي كان أفضل في الكلمات ، وألمح له للإجابة.

لقد إستلقى هناك وعيناه مفتوحتين، ينظر بصمت إلى أسفل السرير العلوي الذي كان مصبوغ بالقرمزي الخافت للقمر.

 

 

 

تعثر سكير خارج النافذة بينما كانت عربة تسير في الشوارع الفارغة. هذه الضوضاء لم تكسر صفاء الليل بل جعلته أكثر قتامة وبُعد.

 

 

“يبدو أنك لست مولعا بهذه الفكرة؟” لقد شعر كلاين بذلك بس كل حاد وهو يسأل بإبتسامة.

استقرت عواطف كلاين وهو يتذكر ماضيه على الأرض. لقد تذكر كيف كان يحب ممارسة التمارين الرياضية ، والده الذي كان يتحدث بصوتٍ عالٍ دائمًا، والدته التي كانت تستمتع بإتعاب نفسها على الرغم من إصابتها بمرض مزمن، وأصدقائه الذين نشأوا معه، الإنتقال من ممارسة الرياضة مثل كرة القدم وكرة السلة إلى الألعاب وما جونغ، وكذلك الشخص الذي أدلى لها بإعتراف فاشل… كانت مثل نهر صامت. لم يكن لديها الكثير من التموجات أو المشاعر العاطفية العميقة ، لكنها أغرقت بصمت قلبه.

“هل تعتقد أن عملهم مستقر وغير مؤقت؟ إذا لم يتمكنوا من تأجير أجزاء من شقتهم للحصول على بعض الدخل الإضافي، فهل عليهم الخروج عندما يفقدون وظائفهم؟ إلى جانب ذلك، فإن العديد من السيدات يصلحن الملابس أو يصنعنا صناديق الثقاب في المنزل ليحافظوا على رزقهم، هذه الأنشطة مدرجة كأنشطة تجارية ، هل ستطاردهم جميعًا؟”

 

لم يستخدم بينسون العديد من الصفات لوصف الأمر؛ تسبب ذلك في إرتجاف كلاين قليلا.

ربما لن يتعلم المرء الاعتزاز بالأشياء إلا بعد فقدها. عندما انحسر القرمزي وتحولت السماء إلى اللون الأصفر الذهبي من إضاءة الكرة المشتعلة، كان كلاين قد اختار بالفعل.

“يمكنكم دعوتي سكارتر. هل لي أن أعرف أي نوع من المنازل لديكم في أذهانكم؟” عندما ألقى نظرة سريعة على عصا كلاين المرصعة بالفضة ، اتسعت ابتسامته.

 

“لا تبدو كمشكلة. هذه كلها معايير معقولة للغاية.”

 

 

 

خرج من السرير وتوجه إلى الحمام العام ليغسل وجهه ليوقظ نفسه. بعد ذلك ، قام بأخذ ورقة واحد سولي إلى السيدة ويندي لشراء ثمانية أرطال من خبز الجاودار بتسع بنسات، حيث قام بتجديد الطعام الأساسي الذي تم استهلاكه في الليلة السابقة.

 

 

 

“لقد بدأ سعر الخبز في الاستقرار…” علق بعد الإفطار بينما قام بينسون بتغيير ملابسه.

 

 

“هل تعتقد أن عملهم مستقر وغير مؤقت؟ إذا لم يتمكنوا من تأجير أجزاء من شقتهم للحصول على بعض الدخل الإضافي، فهل عليهم الخروج عندما يفقدون وظائفهم؟ إلى جانب ذلك، فإن العديد من السيدات يصلحن الملابس أو يصنعنا صناديق الثقاب في المنزل ليحافظوا على رزقهم، هذه الأنشطة مدرجة كأنشطة تجارية ، هل ستطاردهم جميعًا؟”

لقد كان يوم الأحد ، لذلك أتيحت له وميليسا أخيرًا فرصة للراحة.

 

 

 

كان كلاين ، الذي كان بالفعل يرتدي الزي المناسب، يجلس على كرسي ويقلب في الصحف القديمة التي أعادها من أمس. وقال في تفاجئ: “يوجد منزل للإيجار هنا: شارع ويندل بشمال بورو، منزل من طابقين. هناك ست غرف نوم وثلاثة حمامات وشرفتان كبيرتان في الطابق العلوي. يوجد في الطابق السفلي قاعة لتناول الطعام وغرفة معيشة ، مطبخ وحمامان وغرفتان للضيوف ، بالإضافة إلى قبو تحت الأرض… أمام المنزل يوجد فدانان من الأراضي الخاصة وهناك حديقة صغيرة خلفه، ويمكن استئجارها لمدة سنة أو سنتين أو ثلاث سنوات ، مع إيجار أسبوعي بقيمة ستة جنيهات، يمكن للمهتمين التوجه إلى شارع شامبانيا والبحث عن السيد جوسيف.”

 

 

“انا لا اعرف.” رفع كلاين عصاه ومشى إلى جانب ميليسا.

“ذلك هدفنا للمستقبل.” وارتدى بينسون فيدورا وهو يبتسم ليقول “إيجار الأماكن في الصحف عادة ما يكون باهظ الثمن بعض الشيء. لدى شركة مدينة تينغن لتحسين الإسكان خيارات ليست أسوأ من ذلك وأجرتها أرخص”.

“ذلك هدفنا للمستقبل.” وارتدى بينسون فيدورا وهو يبتسم ليقول “إيجار الأماكن في الصحف عادة ما يكون باهظ الثمن بعض الشيء. لدى شركة مدينة تينغن لتحسين الإسكان خيارات ليست أسوأ من ذلك وأجرتها أرخص”.

 

قال بينسون: “هذه الأنواع من جمعيات أو شركات تحسين الإسكان تم تأسيسها نتيجة لباكلوند. يتم تمويلها بثلاث طرق: الأولى ، عن طريق طلب تبرعات من المؤسسات الخيرية. اثنان ، من خلال مقترحات التمويل. يتلقون المنح من عمولة الحكومة بمعدل خاص قدره 4 ٪. ثالثا ، من خلال الاستثمارات. من خلال أخذ جزء من الإيجار المستلم ، سيعطون مستثمريهم عوائد بنسبة 5 ٪ ، وهذا هو السبب في أنه يطلق عليهم اسم جمعيات الخمسة في المئة الخيرية “.

“لماذا لا نبحث في جمعية تحسين الإسكان لمدينة تينغن للطبقة العاملة؟” خرجت ميليسا من غرفتها وهي تحمل قبعة قديمة محجبة. لقد غيرت إلى فستان طويل رمادي-أبيض تم إصلاحه عدة مرات.

 

 

كانت صامتة وإنطوائية، لكن ذلك لم يستطع إخفاء شبابها.

 

 

مع ذلك ، خلع قبعته وانحنى قليلاً. مشى ببطء عبر كلاين وتوجه إلى الدرج.

بينسون ضحك.

‘يبدو كما لو انه كان مطابقًا لمتطلباتي أيضًا… ومع ذلك ، فإن الافتقار إلى الوسائل للتعامل المباشر مع الأعداء يمثل معضلة كبيرة… علاوة على ذلك ، فإن كنيسة إلهة الليل الدائم على الأرجح لا تملك التسلسلات اللاحقة… على الأرجح تشير الكاتدرائية المقدسة إلى المقر، كاتدرائية الصفاء… قد لا تكون الوسائل المتاحة لمتجاوزي التسلسلات المنخفضة ضد أعدائهم قابلة للمقارنة بالأسلحة النارية…’ لقد وقع كلاين في تفكير عميق وهو يدفع دماغه. واصل القفز بين بين باحث الغموض و المتنبئ. لم يعد يعتبر جامع الجثث.

 

 

“أين سمعتِ عن جمعية تحسين الإسكان لمدينة تينغن للطبقة العاملة؟ جيني؟ السيدة روشيل؟ أم أنها من صديقتك الجيدة سيلينا؟ “

بعد القراءة من خلاله، تبادل الأخوة النظرات وأشاروا إلى نفس المكان على قطعة الورق في وقت واحد.

 

تشترك شركة مدينة تينغن لتحسين الإسكان في شركات مماثلة مثلها، ولكنها توفر أيضًا خيارات للطبقة المتوسطة الأدنى. ولكي نكون صادقين ، نحن أفضل قليلاً من الطبقة المتوسطة الأدنى، لكننا ما زلنا أسوأ حالًا من العائلات المتوسطة الحقيقية، إنها ليست مسألة راتب ؛الأمر فقط أنه لم يكن لدينا ما يكفي من الوقت للتوفير “.

نظرت ميليسا إلى الجانب وهمست بالرد.

كلاين جعد حواجبه في شك.

 

كلاين جعد حواجبه في شك.

“السيدة روشيل… أثناء الإستحمام الليلة الماضية ، قابلتها. سألتني عن مقابلة كلاين وأخبرتها بما حدث بشكل تقريبي ، ثم اقترحت أن أجد جمعية تحسين الإسكان لمدينة تينغن للطبقة العاملة.”

 

 

“دعونا نأمل أن يستعيد والدها قدميه بعد هذه الإصابة ويجد وظيفة مستقرة. ومع ذلك ، فقد رأيت الكثير من مدمني الكحول يستخدمون الكحول لتخدير أنفسهم…” ضحك بينسون بنبرة حزينة.

لاحظ بينسون تعبير كلاين الحائر وهز رأسه في مرح.

وقال بينسون: “دعنا نلقي نظرة على شارع دافوديل 2 أولاً”. أومئ كلاين وميليسا ردا على ذلك.

 

وقال بينسون: “دعنا نلقي نظرة على شارع دافوديل 2 أولاً”. أومئ كلاين وميليسا ردا على ذلك.

“إنهم يستهدفون الفقراء. حسنًا ، الوصف الدقيق هو أنهم جمعية إسكان للطبقات الدنيا في المجتمع. يقومون ببناء وترميم المنازل التي تحتوي على حمامات مشتركة بشكل أساسي. إنها توفر فقط ثلاثة خيارات – وأحادية، إزدواجية أو ثلاثية غرف النوم هل ترغب في مواصلة العيش في مثل هذه البيئة؟”

لاحظ بينسون تعبير كلاين الحائر وهز رأسه في مرح.

 

“السيدة روشيل… أثناء الإستحمام الليلة الماضية ، قابلتها. سألتني عن مقابلة كلاين وأخبرتها بما حدث بشكل تقريبي ، ثم اقترحت أن أجد جمعية تحسين الإسكان لمدينة تينغن للطبقة العاملة.”

تشترك شركة مدينة تينغن لتحسين الإسكان في شركات مماثلة مثلها، ولكنها توفر أيضًا خيارات للطبقة المتوسطة الأدنى. ولكي نكون صادقين ، نحن أفضل قليلاً من الطبقة المتوسطة الأدنى، لكننا ما زلنا أسوأ حالًا من العائلات المتوسطة الحقيقية، إنها ليست مسألة راتب ؛الأمر فقط أنه لم يكن لدينا ما يكفي من الوقت للتوفير “.

“نعم.” أومئت ميليسا بالاتفاق.

 

 

جاء كلاين إلى إدراك بينما وضع بعيدا الصحيفة. التقاط قبعته الرسمية، ووقف.

مع ذلك ، خلع قبعته وانحنى قليلاً. مشى ببطء عبر كلاين وتوجه إلى الدرج.

 

نظر كلاين إلى بينسون ، الذي كان أفضل في الكلمات ، وألمح له للإجابة.

“إذا، دعونا ننطلق”.

 

 

 

“أتذكر أن شركة مدينة تينغن لتحسين الإسكان تقع في شارع دافوديل” قال بينسون وهو يفتح الباب. “إنهم مثل جمعية تينغن لتحسين الإسكات للطبقة العاملة ، المعروفة باسم جمعيات الخمسة بالمائة الخيرية. هل تعرف لماذا؟”

مع ذلك ، خلع قبعته وانحنى قليلاً. مشى ببطء عبر كلاين وتوجه إلى الدرج.

 

بعد القراءة من خلاله، تبادل الأخوة النظرات وأشاروا إلى نفس المكان على قطعة الورق في وقت واحد.

“انا لا اعرف.” رفع كلاين عصاه ومشى إلى جانب ميليسا.

 

 

 

هزت الفتاة ذات الشعر الأسود الذي وصل أسفل ظهرها رأسها.

 

 

 

قال بينسون: “هذه الأنواع من جمعيات أو شركات تحسين الإسكان تم تأسيسها نتيجة لباكلوند. يتم تمويلها بثلاث طرق: الأولى ، عن طريق طلب تبرعات من المؤسسات الخيرية. اثنان ، من خلال مقترحات التمويل. يتلقون المنح من عمولة الحكومة بمعدل خاص قدره 4 ٪. ثالثا ، من خلال الاستثمارات. من خلال أخذ جزء من الإيجار المستلم ، سيعطون مستثمريهم عوائد بنسبة 5 ٪ ، وهذا هو السبب في أنه يطلق عليهم اسم جمعيات الخمسة في المئة الخيرية “.

 

 

“دعونا نأمل أن يستعيد والدها قدميه بعد هذه الإصابة ويجد وظيفة مستقرة. ومع ذلك ، فقد رأيت الكثير من مدمني الكحول يستخدمون الكحول لتخدير أنفسهم…” ضحك بينسون بنبرة حزينة.

نزل الأشقاء على الدرج وساروا ببطء نحو شارع دافوديل. قرروا تأكيد مكان قبل التحدث إلى المالك الحالي ، السيد فرانكي. لم يرغبوا في أن يكونوا في موقف أجبروا فيه على الإنتقال عندما لم يكن لديهم مكان للإقامة.

 

 

“سمعت من سيلينا أن هناك شركات لتحسين الإسكان تدار بشكل خالص كمؤسسات خيرية؟” طلبت ميليسا في يفكير.

حاول كلاين قصارى جهده ليبقى نفسه المعتادة بينما سأل باهتمام حقيقي ، “ما هي القدرات التي يتمتع بها المتنبئ؟”

 

لقد أخذ نفسا عميقا وتنفس ببطء.

ضحك بينسون.

 

 

“هناك ، مثل ثقة دوييفيل التي تبرع السيد دوييفيل لإنشاءها. إنه يبني شققًا مستهدفة للطبقة العاملة. كما أنه يوفر موظفين متخصصين في إدارة العقارات مع فرض رسوم إيجار منخفضة إلى حد ما. ومع ذلك ، فإن معايير التقديم صارمة للغاية.”

أجاب بينسون مباشرة ، “منزل شرفة”.

 

أجاب بينسون مباشرة ، “منزل شرفة”.

“يبدو أنك لست مولعا بهذه الفكرة؟” لقد شعر كلاين بذلك بس كل حاد وهو يسأل بإبتسامة.

 

 

‘كان هذا كيف عاش الناس من الطبقات الاجتماعية والإقتصادية المنخفضة؟’

“لا ، أنا أحترم السير دوييفيل كثيرًا ، لكنني متأكد من أنه لا يعرف ماهية الفقر الحقيقي. البقاء في شقته يشبه الكاهن الذي يعطي الأمل. إنه ليس عمليًا للغاية. فعلى سبيل المثال ، يجب على المستأجرين تلقي اللقاحات الرئيسية وعليهم أن يتناوبوا على تنظيف الحمام ، فهم غير قادرين على تأجير شققهم أو استخدامها في أنشطة تجارية ، ولا يُسمح لهم برمي القمامة بشكل تعسفي ، ويُمنع الأطفال من اللعب في الممرات ، يا إلهة ، هل يرغب في جعل الجميع سيدات وسادة محترمين؟ ” أجاب بينسون في لهجته المعتادة.

نظرت ميليسا إلى الجانب وهمست بالرد.

 

‘يبدو كما لو انه كان مطابقًا لمتطلباتي أيضًا… ومع ذلك ، فإن الافتقار إلى الوسائل للتعامل المباشر مع الأعداء يمثل معضلة كبيرة… علاوة على ذلك ، فإن كنيسة إلهة الليل الدائم على الأرجح لا تملك التسلسلات اللاحقة… على الأرجح تشير الكاتدرائية المقدسة إلى المقر، كاتدرائية الصفاء… قد لا تكون الوسائل المتاحة لمتجاوزي التسلسلات المنخفضة ضد أعدائهم قابلة للمقارنة بالأسلحة النارية…’ لقد وقع كلاين في تفكير عميق وهو يدفع دماغه. واصل القفز بين بين باحث الغموض و المتنبئ. لم يعد يعتبر جامع الجثث.

كلاين جعد حواجبه في شك.

 

 

أجاب بينسون مباشرة ، “منزل شرفة”.

“لا تبدو كمشكلة. هذه كلها معايير معقولة للغاية.”

 

 

قلب سكارتر عبر الملفات والمستندات في يده قبل أن يبتسم.

“نعم.” أومئت ميليسا بالاتفاق.

 

 

حتى بينسون رأسه ونظر إليهم قبل الضحك بخفة.

 

 

ضحك بينسون.

“ربما أكون قد قمت بحمايتكم جيدًا جدا لدرجة أنكم لم تروا فقرًا حقيقيًا. هل تعتقدون أنه لديهم المال اللازم لللقاحات الرئيسية؟ يضعهم خط التنظيم الخيري المجاني إلى الوراء ثلاثة أشهر.”

 

 

 

“هل تعتقد أن عملهم مستقر وغير مؤقت؟ إذا لم يتمكنوا من تأجير أجزاء من شقتهم للحصول على بعض الدخل الإضافي، فهل عليهم الخروج عندما يفقدون وظائفهم؟ إلى جانب ذلك، فإن العديد من السيدات يصلحن الملابس أو يصنعنا صناديق الثقاب في المنزل ليحافظوا على رزقهم، هذه الأنشطة مدرجة كأنشطة تجارية ، هل ستطاردهم جميعًا؟”

 

 

 

“معظم الفقراء يستخدمون كل جهودهم من أجل البقاء. هل تعتقد أن لديهم الوقت لتأديب أطفالهم ومنعهم من الركض على طول الممرات؟ ربما لا يمكن إلا حبسهم في المنزل حتى يكبروا بما يكفي، ثم يرسلونهم إلى الأماكن التي تقبل عمل الأطفال عندما يكونون في سن السابعة أو الثامنة. “

ضحك بينسون.

 

 

لم يستخدم بينسون العديد من الصفات لوصف الأمر؛ تسبب ذلك في إرتجاف كلاين قليلا.

 

 

 

‘كان هذا كيف عاش الناس من الطبقات الاجتماعية والإقتصادية المنخفضة؟’

مع ذلك ، خلع قبعته وانحنى قليلاً. مشى ببطء عبر كلاين وتوجه إلى الدرج.

 

“نعم.” أومئت ميليسا بالاتفاق.

بجانبه ، سقطت ميليسا في صمت. استغرق الأمر وقتًا طويلاً قبل أن تقول بلهجة أثيري.

 

 

حاول كلاين قصارى جهده ليبقى نفسه المعتادة بينما سأل باهتمام حقيقي ، “ما هي القدرات التي يتمتع بها المتنبئ؟”

“لم تعد جيني تتمنى أن أزورها بعد أن انتقلت إلى الشارع الأدنى”.

 

 

قلب سكارتر عبر الملفات والمستندات في يده قبل أن يبتسم.

“دعونا نأمل أن يستعيد والدها قدميه بعد هذه الإصابة ويجد وظيفة مستقرة. ومع ذلك ، فقد رأيت الكثير من مدمني الكحول يستخدمون الكحول لتخدير أنفسهم…” ضحك بينسون بنبرة حزينة.

 

 

“يبدو أنك لست مولعا بهذه الفكرة؟” لقد شعر كلاين بذلك بس كل حاد وهو يسأل بإبتسامة.

كان كلاين في حيرة للكلمات. بدا الأمر نفسه لميليسا. على هذا النحو ، سار الأخوة بصمت في شارع دافوديل ووجدوا شركة مدينة تينغن لتحسين الإسكان.

 

 

“أين سمعتِ عن جمعية تحسين الإسكان لمدينة تينغن للطبقة العاملة؟ جيني؟ السيدة روشيل؟ أم أنها من صديقتك الجيدة سيلينا؟ “

كان الشخص الذي خدمهم رجلاً في منتصف العمر بابتسامة لطيفة. لم يكن يرتدي ملابس رسمية أو قبعة ، بل كان يرتدي قميصًا أبيض وسترة سوداء.

 

 

 

“يمكنكم دعوتي سكارتر. هل لي أن أعرف أي نوع من المنازل لديكم في أذهانكم؟” عندما ألقى نظرة سريعة على عصا كلاين المرصعة بالفضة ، اتسعت ابتسامته.

 

 

“أين سمعتِ عن جمعية تحسين الإسكان لمدينة تينغن للطبقة العاملة؟ جيني؟ السيدة روشيل؟ أم أنها من صديقتك الجيدة سيلينا؟ “

نظر كلاين إلى بينسون ، الذي كان أفضل في الكلمات ، وألمح له للإجابة.

 

 

 

أجاب بينسون مباشرة ، “منزل شرفة”.

 

 

 

قلب سكارتر عبر الملفات والمستندات في يده قبل أن يبتسم.

 

 

 

“يوجد حاليًا خمسة لم يتم تأجيرهم. ولكي نكون صادقين ، فإننا نجهز أكثر لخدمة العملاء – العمال وأطفالهم الذين يواجهون صعوبات في السكن حيث يضغط ستة أو ثمانية أو حتى عشرة أو اثني عشر شخص أنفسهم في منزل واحد. لا يوجد العديد من المنازل التي تحتوي على شرفة، يوجد واحد في 2 شارع دافوديل وواحد في القسم الشمالي وواحد في القسم الشرقي… الإيجار الأسبوعي يتراوح من 12 إلى 16 سولي. يمكنكم إلقاء نظرة على المقدمات التفصيلية هنا. “

 

 

 

قام بتسليم مستند إلى بينسون و كلاين و ميليسا.

لقد إستلقى هناك وعيناه مفتوحتين، ينظر بصمت إلى أسفل السرير العلوي الذي كان مصبوغ بالقرمزي الخافت للقمر.

 

 

بعد القراءة من خلاله، تبادل الأخوة النظرات وأشاروا إلى نفس المكان على قطعة الورق في وقت واحد.

 

 

“يمكنكم دعوتي سكارتر. هل لي أن أعرف أي نوع من المنازل لديكم في أذهانكم؟” عندما ألقى نظرة سريعة على عصا كلاين المرصعة بالفضة ، اتسعت ابتسامته.

وقال بينسون: “دعنا نلقي نظرة على شارع دافوديل 2 أولاً”. أومئ كلاين وميليسا ردا على ذلك.

ربما لن يتعلم المرء الاعتزاز بالأشياء إلا بعد فقدها. عندما انحسر القرمزي وتحولت السماء إلى اللون الأصفر الذهبي من إضاءة الكرة المشتعلة، كان كلاين قد اختار بالفعل.

 

 

وكان هذا المكان حي كانوا على دراية به.

“إنهم يفتقرون إلى الوسائل المباشرة لمحاربة الأعداء ، هيه. ربما يمكنك أن تتخيل أن إعداد طقوس سحرية يتطلب الكثير من الاستعداد. إنه ليس مناسبًا للقتال. لذلك ، فيما يتعلق بمعرفة الغوامض، سوف يكون المتنبئ أكثر تعلمًا وإحترافية من باحث الغموض.”

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط