نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord-of-the-mysteries 33

مفتاح.

مفتاح.

33: مفتاح.

‘لماذا أشعر أنك مسرور بهذا…’ سأل كلاين على عجل للحصول على نصيحة “إذن ، كيف أن أخرج من حالة الرؤية الروحية؟”

 

 

 

 

في اللحظة التي أنهى فيها العجوز نيل جملته ، اختفى الزوجان الوهميان من العيون اللذان كانا كامنين في ظلام دامس. حتى في حالة الرؤية الروحية الخاصة به ، لم يعد كلاين قادرًا على تحديد آثار لوجودها.

ضحك العجوز نيل قبل أن يقول “يا غبي، كرر بعدي.”

 

 

“هذه سمة من سمات طقوس السحر” ، أوضح العجوز نيل بضحكة.

 

 

 

‘مثير… هل تعتبر الرؤية الروحية نسخة محسنة من عيون يين يانغ؟’ شعر كلاين وكأنه طفل تلقى لعبة جديدة. في إثارته، لقد أدار نظرته وبدأ يلاحظ كل ركن من أركان الغرفة. أراد أن يرى الاختلافات في غرفة الكيمياء مع وبدون الرؤية الروحية.

فجأة ، رأى حيوية من الألوان. كانت الألوان زرقاء كالسماء ، أو متألق مثل النجوم ، أو باللون الأحمر القرمزي مثل النيران المشتعلة!

 

تباطأ دون وتحرك إمام كلاين قليلا. بعد بضع ثوان من الصمت ، استدار وقال: “عليك أن تتذكر أن الفضول قد قتل القطة. كما يمكن أن يقتل المتجاوزين. لا تحاول التحقيق في التمتمات التي يجب ألا تستمع إليها أو ترى وجودًا لا يجب أن تراه. “

لم تبدوا الخطوط العريضة للأغراض الموجودة في الظلام مثل الطاولات وأنابيب الاختبار والمقاييس والأكواب والخزائن بشكل مختلف عن الشكل الذي كانت عليه بدون الرؤية الروحية. لم ينبعث منها أي أضواء أو ألوان.

 

 

لم ينس الأمر فحسب ، بل نسي أيضًا إغلاق الباب إلى غرفة نومه وسحب ستائر النافذة.

‘الأشياء دون حياة لا تملك أي روحانية؟’ تمتم كلاين لنفسه وهو يجتاح نظرته نحو الصندوق الفضي.

 

 

شعر كلاين بالحرج قليلاً بينما أدار رأسه ، متظاهرًا بالنظر إلى الضوء الخافت من مصابيح الغاز عند المدخل.

فجأة ، رأى حيوية من الألوان. كانت الألوان زرقاء كالسماء ، أو متألق مثل النجوم ، أو باللون الأحمر القرمزي مثل النيران المشتعلة!

 

 

33: مفتاح.

“المواد من الكائنات الاستثنائية لا تزال لها بعض الحياة فيها ، أه… ولا تزال نشطة؟ حتى لو كان المصدر قد مات بالفعل؟” فكر كلاين بكلماته وهو يسعى للحصول على مساعدة العجوز نيل.

 

 

 

“الوصف الدقيق هو أن لديهم روحانية متبقية. إنها واحدة من النقاط الحاسمة في اختراع جرعة ناجحة. كما أنها أحد الأسباب وراء فقد متجاوز السيطرة. يجب أن يكون دان قد أبلغك بالفعل”. أوضح العجوز نيل بصراحة.

كان يوم الاثنين ، وهو اليوم الذي كان يجتمع فيه مع الرجل المعلق والعدالة.

 

“ما هو الوقت؟ هل فوت نادي التاروت في فترة ما بعد الظهر؟” لقد ناضل من أجل النهوض والمشي إلى حامل الملابس لإخراج ساعة جيبه من جيب البطانة الداخلية.

ضحك فجأة ، بعد أن تذكر شيئا.

 

 

 

“أتذكر أن صيغة جامع الجثث تتطلب ضفدعًا ناضجًا ذي بقع سوداء. استهلاك هذه الجرعة يتطلب الكثير من الشجاعة.”

33: مفتاح.

 

 

كلاين تخيل قليلا ووجد أنه مثير للاشمئزاز. لم يرد على كلمات العجوز نيل وحول نظرته إلى منطقة مظلمة. ومع ذلك ، لم تكن هناك أجسام روحية أو أشباح، التي كان يتطلع إلى رؤيتها.

“أتذكر أن صيغة جامع الجثث تتطلب ضفدعًا ناضجًا ذي بقع سوداء. استهلاك هذه الجرعة يتطلب الكثير من الشجاعة.”

 

 

“ألا يقال أن عالم الأرواح موجود في كل مكان؟” سأل بدافع الفضول.

 

 

لقد خمن أن دون كان يراقب مخزن الأسلحة في مكان العجوز نيل.

ضحك العجوز نيل قبل أن يقول “يا غبي، كرر بعدي.”

بعد التأكد من عدم وجود أجسام روحية غير مرئية في غرفته ، أوقف كلاين الرؤية الروحية وأخرج ساعة جيبه للتحقق من الوقت.

 

 

“هذا مقر فرقة صقور الليل. هذه الأرض تحت كنيسة إلهة الليل الدائم. هناك العديد من المتجاوزوكين هنا!”

في الساعة 2:57 مساءً ، أغلق كلاين كتابه وغطى قلم الحبر قبل سحب الستائر.

 

‘ما الذي يحدث؟’ تماما عندما استدار كلاين ليسأله، رأى فجأة شخصية تقف بهدوء عند الباب في محيط الضوء. لقد بدت إنسانية، على الرغم من أن ألوان الهالة والظلام إمتزجا تمامًا ، مما جعل من المستحيل التمييز.

“هل تعتقد أننا سنسمح للأرواح والنفوس بالتجول هنا؟ علاوة على ذلك ، فإن العالم الروحي والروح مفهومان مختلفان.”

“”المقطب: المكان بين الحاجبين، إعتادوا عليها ستظهر هذه الكلمة كثيرا في المجلد الأول ??””

 

“أتذكر أن صيغة جامع الجثث تتطلب ضفدعًا ناضجًا ذي بقع سوداء. استهلاك هذه الجرعة يتطلب الكثير من الشجاعة.”

شعر كلاين بالحرج قليلاً بينما أدار رأسه ، متظاهرًا بالنظر إلى الضوء الخافت من مصابيح الغاز عند المدخل.

 

 

 

“فهمت.”

 

 

 

أثناء التحدث ، بدأت المنطقة الواقعة بين حواجبه في التشنج.

بتوجيه من العجوز نيل ، بعد تلميحات وممارسات متكررة ، قام أخيرًا ‘بتثبيت’ ‘مفتاحه’.

 

 

‘ما الذي يحدث؟’ تماما عندما استدار كلاين ليسأله، رأى فجأة شخصية تقف بهدوء عند الباب في محيط الضوء. لقد بدت إنسانية، على الرغم من أن ألوان الهالة والظلام إمتزجا تمامًا ، مما جعل من المستحيل التمييز.

هـسس!

 

 

هـسس!

 

 

 

شعر كلاين بتشنج مؤلم في المقطب*. تحولت رؤيته إلى حالة من الفوضى حيث ركز انتباهه مرة أخرى ، ولكن لم يكن هناك شخصية ‘عديمة الشكل’!

 

 

 

“”المقطب: المكان بين الحاجبين، إعتادوا عليها ستظهر هذه الكلمة كثيرا في المجلد الأول ??””

في تلك اللحظة ، جاء دن سميث من خلفه مع زوايا شفتيه مرفوعتين. وقال بنظرة عميقة: “سمعت من العجوز نيل أنك مرشح مناسب للغاية. حتى من دون الإدراك ، كنت قادراً على استخدام الرؤية الروحية.”

 

 

‘غريب…’ التفت وسأل.

 

 

 

“السيد نيل ، المكان الموجود بين حواجبي مؤلم قليلاً من التشنجات.”

في اللحظة التي أنهى فيها العجوز نيل جملته ، اختفى الزوجان الوهميان من العيون اللذان كانا كامنين في ظلام دامس. حتى في حالة الرؤية الروحية الخاصة به ، لم يعد كلاين قادرًا على تحديد آثار لوجودها.

 

 

“هاها ، هذا شائع جدًا. أنت متجاوز جديد. تضع الرؤية الروحية عبئًا كبيرًا على جسدك الروحي. علاوة على ذلك ، فإنها تستنزفك باستمرار. يمكن أن تكون الآثار الجسدية هي تشنجات المقطب والصداع والحساسية المفرطة ونوبات بسيطة من الهلوسة. و أثناء رؤية الأشياء باستخدام الرؤية الروحية ، من السهل جدًا أن تشعر بعدم الارتياح نتيجة للأجواء الغير مألوفة، كما أنه من السهل جدًا أن يتم التأثير بعواطفك من قبل الآخرين، هذه هي الأشياء التي تتطلب منك الانتباه، يمكن أن تصبح معتادًا عليها وأن تقضي عليها بتمرين مستمر” أجاب العجوز نيل بابتسامة.

‘الأشياء دون حياة لا تملك أي روحانية؟’ تمتم كلاين لنفسه وهو يجتاح نظرته نحو الصندوق الفضي.

 

‘لماذا أشعر أنك مسرور بهذا…’ سأل كلاين على عجل للحصول على نصيحة “إذن ، كيف أن أخرج من حالة الرؤية الروحية؟”

‘لماذا أشعر أنك مسرور بهذا…’ سأل كلاين على عجل للحصول على نصيحة “إذن ، كيف أن أخرج من حالة الرؤية الروحية؟”

أغلق كلاين عينيه بينما شعر أن ظهر يديه أعطى شعور بالحكة. لقد شعر وكأن النقاط الأربعة السوداء التي تشكل مربعًا كانت بارزة وتعرض شيئًا ما.

 

“هذه سمة من سمات طقوس السحر” ، أوضح العجوز نيل بضحكة.

كان يخطط لذكر الشكل غير المرئي الذي رآه ،ولكن عندما سمع عن نوبات الهلوسة الطفيفة بين الأعراض، رمى الفكرة.

لم يكن لدى كلاين القدرة على الإهتمام بأي شيء آخر. أغلق الباب وذهب بسرعة إلى الطابق الثاني ودخل غرفة النوم المجهزة برف الكتب التطذي تعود عليه.

 

في تلك اللحظة ، جاء دن سميث من خلفه مع زوايا شفتيه مرفوعتين. وقال بنظرة عميقة: “سمعت من العجوز نيل أنك مرشح مناسب للغاية. حتى من دون الإدراك ، كنت قادراً على استخدام الرؤية الروحية.”

من تشنج المقطب والصداع، كان بإمكانه أن يخمن إجابة العجوز نيل بالكامل!

كان يوم الاثنين ، وهو اليوم الذي كان يجتمع فيه مع الرجل المعلق والعدالة.

 

 

“كما كان من قبل ، فكر في غرض لصرف انتباهك. سيؤدي إلى خروجك من الإدراك. أغمض عينيك وتحكم في روحيتك وأخبره مرارًا وتكرارًا أن ينتهي. عندما تفتح عينيك مجددًا ، ستكتشف أن الرؤية الروحية خاصتك قد انتهت”.

“ما هو الوقت؟ هل فوت نادي التاروت في فترة ما بعد الظهر؟” لقد ناضل من أجل النهوض والمشي إلى حامل الملابس لإخراج ساعة جيبه من جيب البطانة الداخلية.

 

 

وصف العجوز نيل على مهل وعندما انتهى، أضاف “بالطبع ، هذه هي الطريقة الأكثر حماقة وتفاهة. يمكننا التلميح مرارا وتكرارا لأنفسنا في الإدراك من الممارسة للتأثير على روحانياتنا. بهذه الطريقة ، سيكون لديك مفتاح بسيط. على سبيل المثال ، يتيح لك النقر فوق المقطب مرتين بخفة تنشيط الرؤية الروحية بسهولة ، وستنهيها بسهولة من نقرتين أخريين ، أما طريقة إعدادك ، فتعتمد على عاداتك وتفضيلاتك.”

 

 

 

“فهمتك.” لقد فكر كلاين للحظة وخطط لتقليد العجوز نيل لاستخدام النقر على المقطب مرتين كمفتاح لرؤيته الروحية.

 

 

لقد شدد قبضته قليلاً واستخدم رأس إصبع السبابة للنقر على مقطبه مرتين. على الفور ، كان هناك هالة متوهجة ذات سماكة وألوان مختلفة تظهر أمام عينيه.

يتم الإخطاء بالنقر لمرة بسهولة باعتباره نقرة غريزية على رأسه ويمكن أن يكون التقر ثلاث مرات مضيعة للوقت الثمين في المواقف الخطرة. أما بالنسبة لإجراءات مثل فرقعة الأصابع ، فقد كانت جاذبة للاهتمام للغاية.

 

 

 

لقد خفف من تركيزه وتخيل كرات الضوء المكدسة وأعاد الدخول لحالة الإدراك.

بدأت صيحات هستيرية وتمتمات مغرية تصدوا، لكن كلاين أدرك أن الصداع لم يكن سيئًا مثل المرة الأولى.

 

“”المقطب: المكان بين الحاجبين، إعتادوا عليها ستظهر هذه الكلمة كثيرا في المجلد الأول ??””

بتوجيه من العجوز نيل ، بعد تلميحات وممارسات متكررة ، قام أخيرًا ‘بتثبيت’ ‘مفتاحه’.

 

 

شعر كلاين بتشنج مؤلم في المقطب*. تحولت رؤيته إلى حالة من الفوضى حيث ركز انتباهه مرة أخرى ، ولكن لم يكن هناك شخصية ‘عديمة الشكل’!

لقد شدد قبضته قليلاً واستخدم رأس إصبع السبابة للنقر على مقطبه مرتين. على الفور ، كان هناك هالة متوهجة ذات سماكة وألوان مختلفة تظهر أمام عينيه.

“”المقطب: المكان بين الحاجبين، إعتادوا عليها ستظهر هذه الكلمة كثيرا في المجلد الأول ??””

 

في اللحظة التي أنهى فيها العجوز نيل جملته ، اختفى الزوجان الوهميان من العيون اللذان كانا كامنين في ظلام دامس. حتى في حالة الرؤية الروحية الخاصة به ، لم يعد كلاين قادرًا على تحديد آثار لوجودها.

بعد النقرات الأخرى ، عاد كل شيء إلى طبيعته.

بعد ذلك ، قلب كلاين عبر المواد التاريخية ومذكرات كلاين الأصلية. بدأ ‘المراجعة’ وتعزيز معرفته.

 

من تشنج المقطب والصداع، كان بإمكانه أن يخمن إجابة العجوز نيل بالكامل!

تنهدت بسرور “لقد فهمتها أخيرًا…”

 

 

 

عندها فقط أدرك كم كان مرهق، وشعر وكأنه قد ينام في أي وقت. عقله ألم كما لو أنه قد بقي مستيقظا لمدة ثلاث ليال.

“هل تعتقد أننا سنسمح للأرواح والنفوس بالتجول هنا؟ علاوة على ذلك ، فإن العالم الروحي والروح مفهومان مختلفان.”

 

“حسنا.” كان كلاين في اتفاق تام مع ترتيبات العجوز نيل.

قال العجوز نيل مع ضحكة “نحن لسنا لانائمين. كل ممارسة وكل مرة يتم فيها استخدام الرؤية الروحية بشكل مفرط ، ستحتاج فيها إلى بعض النوم. يمكنك الآن العودة والحصول على قسط من الراحة. في فترة ما بعد الظهر ، اذهب إلى شارع الصليب الحديدي حيث يوجد مكان ولش وتجول فيه، ابذل قصارى جهدك للعثور على أدلة حول دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونيوس في أقرب وقت ممكن ، غداً ، سأواصل تعليمك الغوامض بالطبع ، لا تنس قراءة الوثائق التاريخية “.

“هاها ، هذا شائع جدًا. أنت متجاوز جديد. تضع الرؤية الروحية عبئًا كبيرًا على جسدك الروحي. علاوة على ذلك ، فإنها تستنزفك باستمرار. يمكن أن تكون الآثار الجسدية هي تشنجات المقطب والصداع والحساسية المفرطة ونوبات بسيطة من الهلوسة. و أثناء رؤية الأشياء باستخدام الرؤية الروحية ، من السهل جدًا أن تشعر بعدم الارتياح نتيجة للأجواء الغير مألوفة، كما أنه من السهل جدًا أن يتم التأثير بعواطفك من قبل الآخرين، هذه هي الأشياء التي تتطلب منك الانتباه، يمكن أن تصبح معتادًا عليها وأن تقضي عليها بتمرين مستمر” أجاب العجوز نيل بابتسامة.

 

وصف العجوز نيل على مهل وعندما انتهى، أضاف “بالطبع ، هذه هي الطريقة الأكثر حماقة وتفاهة. يمكننا التلميح مرارا وتكرارا لأنفسنا في الإدراك من الممارسة للتأثير على روحانياتنا. بهذه الطريقة ، سيكون لديك مفتاح بسيط. على سبيل المثال ، يتيح لك النقر فوق المقطب مرتين بخفة تنشيط الرؤية الروحية بسهولة ، وستنهيها بسهولة من نقرتين أخريين ، أما طريقة إعدادك ، فتعتمد على عاداتك وتفضيلاتك.”

“حسنا.” كان كلاين في اتفاق تام مع ترتيبات العجوز نيل.

“الوصف الدقيق هو أن لديهم روحانية متبقية. إنها واحدة من النقاط الحاسمة في اختراع جرعة ناجحة. كما أنها أحد الأسباب وراء فقد متجاوز السيطرة. يجب أن يكون دان قد أبلغك بالفعل”. أوضح العجوز نيل بصراحة.

 

 

التقط عصاه وغادر غرفة الكيمياء. شاهد الباب يغلق بينا عاد العجوز نيل إلى مخزن الأسلحة. قام كلاين بتدليك مقطبه وصدغيه وبمساعدة العصا، صعد الدرج.

كان بعد الظهر قليلاً فقط. كان لا يزال هناك الكثير من الوقت حتى الاجتماع المقرر في الساعة الثالثة بعد الظهر.

 

لقد شدد قبضته قليلاً واستخدم رأس إصبع السبابة للنقر على مقطبه مرتين. على الفور ، كان هناك هالة متوهجة ذات سماكة وألوان مختلفة تظهر أمام عينيه.

في تلك اللحظة ، جاء دن سميث من خلفه مع زوايا شفتيه مرفوعتين. وقال بنظرة عميقة: “سمعت من العجوز نيل أنك مرشح مناسب للغاية. حتى من دون الإدراك ، كنت قادراً على استخدام الرؤية الروحية.”

شعر كلاين بالحرج قليلاً بينما أدار رأسه ، متظاهرًا بالنظر إلى الضوء الخافت من مصابيح الغاز عند المدخل.

 

في الساعة 2:57 مساءً ، أغلق كلاين كتابه وغطى قلم الحبر قبل سحب الستائر.

أجاب كلاين بكل تواضع “ربما ، إنها سمة فريدة لكوني متنبئ”.

في الساعة 2:57 مساءً ، أغلق كلاين كتابه وغطى قلم الحبر قبل سحب الستائر.

 

ذهب كلاين إلى تفكير أثناء نقره لمقطبه مرتين. تغير المشهد أمامه مرة أخرى عندما رأى أن جسده قد استعاد بريقه المشرق.

لقد خمن أن دون كان يراقب مخزن الأسلحة في مكان العجوز نيل.

 

 

 

تباطأ دون وتحرك إمام كلاين قليلا. بعد بضع ثوان من الصمت ، استدار وقال: “عليك أن تتذكر أن الفضول قد قتل القطة. كما يمكن أن يقتل المتجاوزين. لا تحاول التحقيق في التمتمات التي يجب ألا تستمع إليها أو ترى وجودًا لا يجب أن تراه. “

بعد دخوله إلى شركة الشوكة السوداء للحماية ، استقبلته روزان التي من الواضح أنها لم تكن تعلم أنه أصبح متجاوز. لقد سار ببطء خارج الباب ووصل إلى الشوارع حيث أخذ عربة بدون سكة إلى شارع دافوديل. كاد ينام في رحلة عودته.

 

لقد نقر على مقطبه مرتين وقام بتنشيط الرؤية الروحية لمسح محيطه.

“حسنا.” كان كلاين يعلم أن هذا كان بمثابة تذكير آخر لكيفية فقد المتجاوزون السيطرة.

“أتذكر أن صيغة جامع الجثث تتطلب ضفدعًا ناضجًا ذي بقع سوداء. استهلاك هذه الجرعة يتطلب الكثير من الشجاعة.”

 

 

بعد دخوله إلى شركة الشوكة السوداء للحماية ، استقبلته روزان التي من الواضح أنها لم تكن تعلم أنه أصبح متجاوز. لقد سار ببطء خارج الباب ووصل إلى الشوارع حيث أخذ عربة بدون سكة إلى شارع دافوديل. كاد ينام في رحلة عودته.

 

 

 

كان لا يزال في الصباح وكانت درجة الحرارة حوالي الستة وعشرين درجة مئوية. قام كلاين بسحب مفتاح نحاسي من خصره وفتح الباب لمنزله.

 

 

 

لا يزال هناك الكثير من الأشياء المفقودة من منزله. غرفة المعيشة وقاعة الطعام كانت لا تزال فارغة. كان لدى بينسون وميليسا عمل أو مدرسة، لذلك غادر كلاهما في الصباح الباكر.

 

 

بعد ذلك ، قلب كلاين عبر المواد التاريخية ومذكرات كلاين الأصلية. بدأ ‘المراجعة’ وتعزيز معرفته.

لم يكن لدى كلاين القدرة على الإهتمام بأي شيء آخر. أغلق الباب وذهب بسرعة إلى الطابق الثاني ودخل غرفة النوم المجهزة برف الكتب التطذي تعود عليه.

‘لماذا أشعر أنك مسرور بهذا…’ سأل كلاين على عجل للحصول على نصيحة “إذن ، كيف أن أخرج من حالة الرؤية الروحية؟”

 

بدأت صيحات هستيرية وتمتمات مغرية تصدوا، لكن كلاين أدرك أن الصداع لم يكن سيئًا مثل المرة الأولى.

بعد خلع بزته الرمسية وتعليقها على رف الملابس ، غرق بفارغ الصبر في السرير. في اللحظة التي اصطدم فيها رأسه بالوسادة ، كان نائم.

قام كلاين بسحب ساعة الجيب وشعر بالارتياح فور فتحها.

 

 

استيقظ كلاين من أشعة الشمس الساطعة. لقد أدار رأسه وفتح عينيه ببطء لاكتشاف الشمس الحارقة في الخارج.

 

 

 

“ما هو الوقت؟ هل فوت نادي التاروت في فترة ما بعد الظهر؟” لقد ناضل من أجل النهوض والمشي إلى حامل الملابس لإخراج ساعة جيبه من جيب البطانة الداخلية.

‘لماذا أشعر أنك مسرور بهذا…’ سأل كلاين على عجل للحصول على نصيحة “إذن ، كيف أن أخرج من حالة الرؤية الروحية؟”

 

“هذه سمة من سمات طقوس السحر” ، أوضح العجوز نيل بضحكة.

لم ينس الأمر فحسب ، بل نسي أيضًا إغلاق الباب إلى غرفة نومه وسحب ستائر النافذة.

كان لا يزال في الصباح وكانت درجة الحرارة حوالي الستة وعشرين درجة مئوية. قام كلاين بسحب مفتاح نحاسي من خصره وفتح الباب لمنزله.

 

 

بااا!

تباطأ دون وتحرك إمام كلاين قليلا. بعد بضع ثوان من الصمت ، استدار وقال: “عليك أن تتذكر أن الفضول قد قتل القطة. كما يمكن أن يقتل المتجاوزين. لا تحاول التحقيق في التمتمات التي يجب ألا تستمع إليها أو ترى وجودًا لا يجب أن تراه. “

 

“حسنا.” كان كلاين في اتفاق تام مع ترتيبات العجوز نيل.

قام كلاين بسحب ساعة الجيب وشعر بالارتياح فور فتحها.

‘الأشياء دون حياة لا تملك أي روحانية؟’ تمتم كلاين لنفسه وهو يجتاح نظرته نحو الصندوق الفضي.

 

 

كان بعد الظهر قليلاً فقط. كان لا يزال هناك الكثير من الوقت حتى الاجتماع المقرر في الساعة الثالثة بعد الظهر.

 

 

 

كان يوم الاثنين ، وهو اليوم الذي كان يجتمع فيه مع الرجل المعلق والعدالة.

تيك توك. تيك توك

 

بعد ذلك ، قلب كلاين عبر المواد التاريخية ومذكرات كلاين الأصلية. بدأ ‘المراجعة’ وتعزيز معرفته.

ذهب كلاين إلى تفكير أثناء نقره لمقطبه مرتين. تغير المشهد أمامه مرة أخرى عندما رأى أن جسده قد استعاد بريقه المشرق.

لقد خمن أن دون كان يراقب مخزن الأسلحة في مكان العجوز نيل.

 

“هذا مقر فرقة صقور الليل. هذه الأرض تحت كنيسة إلهة الليل الدائم. هناك العديد من المتجاوزوكين هنا!”

نقر مرتين مرة أخرى وأوقف رؤيته الروحية. استرخى، وذهب إلى الطابق الأول وغلى غلاية ماء. وضع بعض أوراق الشاي منخفضة الجودة ومضغ على بعض خبز الجاودار بزبدة صغيرة.

“أتذكر أن صيغة جامع الجثث تتطلب ضفدعًا ناضجًا ذي بقع سوداء. استهلاك هذه الجرعة يتطلب الكثير من الشجاعة.”

 

 

بعد ذلك ، قلب كلاين عبر المواد التاريخية ومذكرات كلاين الأصلية. بدأ ‘المراجعة’ وتعزيز معرفته.

 

 

كان يخطط لذكر الشكل غير المرئي الذي رآه ،ولكن عندما سمع عن نوبات الهلوسة الطفيفة بين الأعراض، رمى الفكرة.

قام كلاين بسحب ساعة الجيب وشعر بالارتياح فور فتحها.

 

 

في الساعة 2:57 مساءً ، أغلق كلاين كتابه وغطى قلم الحبر قبل سحب الستائر.

 

 

 

بعد ذلك مباشرة ، أغلق باب غرفة النوم ، مما جعل الغرفة تصبح مظلمة بشكل غير طبيعي.

بقي هادئًا لبضع ثوان وقام مرة أخرى بتحويل القصر الإلهي الفخم مع الطاولة البرونزية الطويلة تحت السقف المقبب ، بالإضافة إلى الإثنين وعشرين كرسي طويلي الظهر اللذين توافقوا مع المجموعات النجمية المختلفة.

 

هذه المرة فقط ، لم يعد أي طعام أساسي.

لقد نقر على مقطبه مرتين وقام بتنشيط الرؤية الروحية لمسح محيطه.

 

 

‘لماذا أشعر أنك مسرور بهذا…’ سأل كلاين على عجل للحصول على نصيحة “إذن ، كيف أن أخرج من حالة الرؤية الروحية؟”

بعد التأكد من عدم وجود أجسام روحية غير مرئية في غرفته ، أوقف كلاين الرؤية الروحية وأخرج ساعة جيبه للتحقق من الوقت.

عندها فقط أدرك كم كان مرهق، وشعر وكأنه قد ينام في أي وقت. عقله ألم كما لو أنه قد بقي مستيقظا لمدة ثلاث ليال.

 

 

تيك توك. تيك توك

استيقظ كلاين من أشعة الشمس الساطعة. لقد أدار رأسه وفتح عينيه ببطء لاكتشاف الشمس الحارقة في الخارج.

 

 

قبل دقيقة واحدة من الثلاثة ، فتح وتيرته ، ومثلما حدث من قبل ، سار أربع خطوات بطريقة عكس عقارب الساعة في شكل مربع. انهى التعويذة باللغة الصينية بهدوء.

بعد خلع بزته الرمسية وتعليقها على رف الملابس ، غرق بفارغ الصبر في السرير. في اللحظة التي اصطدم فيها رأسه بالوسادة ، كان نائم.

 

هـسس!

هذه المرة فقط ، لم يعد أي طعام أساسي.

أجاب كلاين بكل تواضع “ربما ، إنها سمة فريدة لكوني متنبئ”.

 

‘مثير… هل تعتبر الرؤية الروحية نسخة محسنة من عيون يين يانغ؟’ شعر كلاين وكأنه طفل تلقى لعبة جديدة. في إثارته، لقد أدار نظرته وبدأ يلاحظ كل ركن من أركان الغرفة. أراد أن يرى الاختلافات في غرفة الكيمياء مع وبدون الرؤية الروحية.

أغلق كلاين عينيه بينما شعر أن ظهر يديه أعطى شعور بالحكة. لقد شعر وكأن النقاط الأربعة السوداء التي تشكل مربعًا كانت بارزة وتعرض شيئًا ما.

 

 

 

بدأت صيحات هستيرية وتمتمات مغرية تصدوا، لكن كلاين أدرك أن الصداع لم يكن سيئًا مثل المرة الأولى.

“حسنا.” كان كلاين يعلم أن هذا كان بمثابة تذكير آخر لكيفية فقد المتجاوزون السيطرة.

 

 

لم يكن الأمر أنه لم يتأثر ، ولكنه كان يبذل قصارى جهده لمنع نفسه من الاستماع.

 

 

“أتذكر أن صيغة جامع الجثث تتطلب ضفدعًا ناضجًا ذي بقع سوداء. استهلاك هذه الجرعة يتطلب الكثير من الشجاعة.”

باعتباره متجاوز ، كان عليه أن يتمتع بمزيد من ضبط النفس في مثل هذه البيئة.

من تشنج المقطب والصداع، كان بإمكانه أن يخمن إجابة العجوز نيل بالكامل!

 

 

قريبا ، أصبح جسده خفيف وهو يطفو. رأى الضباب الرمادي الأبيض الضبابي المنبثق. ثم ، رأى ‘النجوم’ الحمراء الغامقة. كان اثنان منهم على اتصال ضئيل معه مع شعور غير طبيعي من الألفة.

 

 

كلاين تخيل قليلا ووجد أنه مثير للاشمئزاز. لم يرد على كلمات العجوز نيل وحول نظرته إلى منطقة مظلمة. ومع ذلك ، لم تكن هناك أجسام روحية أو أشباح، التي كان يتطلع إلى رؤيتها.

نظر كلاين إلى نفسه الضبابية وتمتم في حيرة ، “الإسقاط النجمي الذي ذكره العجوز نيل؟”

‘مثير… هل تعتبر الرؤية الروحية نسخة محسنة من عيون يين يانغ؟’ شعر كلاين وكأنه طفل تلقى لعبة جديدة. في إثارته، لقد أدار نظرته وبدأ يلاحظ كل ركن من أركان الغرفة. أراد أن يرى الاختلافات في غرفة الكيمياء مع وبدون الرؤية الروحية.

 

 

بقي هادئًا لبضع ثوان وقام مرة أخرى بتحويل القصر الإلهي الفخم مع الطاولة البرونزية الطويلة تحت السقف المقبب ، بالإضافة إلى الإثنين وعشرين كرسي طويلي الظهر اللذين توافقوا مع المجموعات النجمية المختلفة.

‘لماذا أشعر أنك مسرور بهذا…’ سأل كلاين على عجل للحصول على نصيحة “إذن ، كيف أن أخرج من حالة الرؤية الروحية؟”

 

 

مشى كلاين بهدوء إلى مقعد الشرف وجعل جسمه ووجهه منغمسين في ضباب رمادي كثيف. لقد طد يده اليمنى واستغل نجمين مألوفين أحمرين عميقين وخلق علاقة إعجازية.

 


تلميح للحدث: الثرثار

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط