نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 37

النادي.

النادي.

37: النادي.

“أوه ، وأفتقد الشاي المثلج الحلو…”

“”””سيتم تغيير شارع الصليب الحديدي إلى شارع التقاطع الحديدي””””

‘نادي العرافة…’ كلاين كرر بصمت الاسم وتذكر أنه كان عليه أن ‘يمثل’ كمتنبئ.

تحت شمس الظهيرة الحارقة ، غادر كلاين منزله.

“متجر هارودز.”

نظرًا لأنه اضطر إلى السير على طول الطريق من شارع التقاطع الحديدي إلى مكان ولش، فقد ارتدى قميصًا من الكتان بدلاً من ملابسه الرسمية ذات القبعة العالية والأحذية الجلدية. كان يرتدي معطفًا بنيًا متطابقًا ، وقبعة شعر مستديرة وزوجًا من الأحذية الجلدية القديمة. وبهذه الطريقة ، لم يكن بحاجة إلى القلق من أن رائحة عرقه ستلوث البدلة المكلفة إلى حد ما.

كان هناك عدد أقل بكثير من الباعة المتجولين في الشوارع في فترة ما بعد الظهر. اجتمعوا مرة أخرى بعد الخامسة والنصف. أولئك اللذين بقوا بدوا نعاس وبلا قوة.

بينما كان يسير في شارع دافوديل ، سافر نحو شارع التقاطع الحديدي. عندما مر بجوار الميدان عند المنعطف، ألقى بنظرة دون وعي.

‘ما الذي يحدث؟’ لقد شعر بحدة بكون شيء خاطئ عن نفسه. توقف على الفور ولاحظ محيطه ، لكنه لم يرى أي شيء غريب.

كانت الخيام قد اختفت بالفعل. غادرت فرقة السيرك من قبل بعد الانتهاء من أدائها.

“إذا كان من السهل مواجهتهم، فإن معظم الناس العاديين سيكونوا قد شعروا بالفعل بوجود أمور غير عادية…” تنهد كلاين في التفكير.

كان كلاين يتخيل في الأصل مدربة الحيوانات التي ساعدته في التنبئ  على أنها خبير خفي. لقد كان قد إعتقد أنها قد تعمدت إرشاده بعد اكتشاف شيء فريد عنه ، وأنها ستقابله وتقدم تلميحات للمستقبل. ومع ذلك ، لم يحدث أي من ذلك. غادرت للمحطة التالية في الجولة مع فرقة السيرك.

نقر مقطبه مرتين مرة أخرى ، وحاول جاهدا أن يجمع روحانيته.

‘كيف يمكن أن يكون هناك هذا الكم من المواقف المبتذلة…’ هز كلاين رأسه بينما تجهم في إبتسامة. التفت نحو شارع الصليب الحديدي.

لم يكن قادرًا على تحديد الأفكار الدقيقة للملاحظين، لكن الانطباع اليائس، عديم المشاعر، والقاتم كان محفورًا بعمق في قلبه.

لم يكن شارع التقاطع الحديدي مجرد شارع واحد. مثلما إقترح اسمه، تم تشكيله من طريق تقاطع طريقين ببعضهما البعض.

“متجر هارودز.”

مع التقاطع في جوهره، تم تقسيمه إلى الشارع الأيسر، الشارع الأيمن، الشارع العلوي، والشارع الأدنى. كلاين  بينسون ، وميليسا عاشوا في السابق في الشارع الأدنى.

بينما كان يدرس المنطقة ، أدرك أنه حتى الشمس لم يمكن أن تفرق تلك الألوان الداكنة.

ومع ذلك ، فإن السكان الذين عاشوا في شقته السابقة والمنطقة المحيطة بها لم يفكروا في المنطقة باعتبارها الشارع الأدنى. بدلاً من ذلك ، ابتكروا مصطلح الشارع الأوسط. وبذلك ، أحدثوا فرقًا واضحًا بين المقيمين هناك والفقراء الذين عاشوا على بعد مائتي متر على الطريق.

ومع ذلك ، فإن السكان الذين عاشوا في شقته السابقة والمنطقة المحيطة بها لم يفكروا في المنطقة باعتبارها الشارع الأدنى. بدلاً من ذلك ، ابتكروا مصطلح الشارع الأوسط. وبذلك ، أحدثوا فرقًا واضحًا بين المقيمين هناك والفقراء الذين عاشوا على بعد مائتي متر على الطريق.

هناك ، كانت هناك غرفة نوم يشغلها خمسة أو ستة أشخاص ، وأحيانًا حتى عشرة.

“الأطعمة الشهية يمكن أن تعالج الحزن دائمًا.” سلمت ويندي له كوب من السائل الأحمر والبني. “هذا شاي مثلج حلو صنعته وفقًا لذكرياتي. جربه وأخبرني إذا كان جيدًا.”

مشى كلاين على طول الشارع الأيسر وهو يترك عقله يهيم. لقد تذكر دفتر عائلة أنتيغونوس وكيف كان مفقودًا. لقد فكر بأهميته لدى أفراد فرقع صقور الليل وفكر في الوفيات الناجمة عنه.

“يمكن للأعضاء أن يستخدموا بحرية غرفة اجتماعات النادي والعديد من غرف وأدوات العرافة. يمكنهم الاستمتاع بالقهوة والشاي الذي نوفره وقراءة الصحف والمجلات التي نشترك فيها مجانًا. يمكنهم شراء الغداء والعشاء والمشروبات الكحولية بسعر التكلفة، وكذلك المواد التعليمية والمواد اللازمة للعرافة.”

أصبح قلبه ببطء ثقيلًا بيتما أصبح وجهه رمادي.

رفعت ويندي سميرن ذقنها قليلاً وقالت: “لقد خمنت صحيح. أنا في الواقع من الجنوبيين. أتيت إلى تينغن مع زوجي ، لكن ذلك كان منذ أكثر من أربعين عامًا. هيه هيه ، في ذلك الوقت ، لم يولد بينسون بعد. حتى والديك لم يعرفا بعضهما البعض.”

في تلك اللحظة ، بدا صوت مألوف.

“بالإضافة إلى ذلك ، ليس لدي المفتاح. لا يمكنهم توقع أن أتسلق الجدران ، صحيح…”

“يا فتى”.

“ما هي شروط الدخول؟” سأل كلاين عرضا.

أوه… أدار كلاين رأسه بفضول ووجد نفسه عند مدخل مخبز سميرن. السيدة ويندي مع رأس من الشعر الرمادي كانت تحييه مع تلويحع وابتسامة دافئة.

مشى كلاين على طول الشارع الأيسر وهو يترك عقله يهيم. لقد تذكر دفتر عائلة أنتيغونوس وكيف كان مفقودًا. لقد فكر بأهميته لدى أفراد فرقع صقور الليل وفكر في الوفيات الناجمة عنه.

“أنت لا تبدو… سعيد جدا؟” سألت ويندي بلطيف.

‘تجربة شيء ما يعني أنه مجاني ، أليس كذلك؟’

فرك كلاين وجهه وقال: “قليلا”.

“يتم تشكيل هذا اللون المكبوت على الأرجح على مدى فترات طويلة من الزمن ، أليس كذلك؟” تنهد كلاين بينما هز رأسه ، وشعر بالتأثر بعض الشيء.

“بغض النظر عن مخاوفك ، سيأتي الغد دائمًا”. قالت السيدة ويندي مبتسمة “هنا ، جرب الشاي المثلج الذي تم إنشاؤه حديثًا. لست متأكدة مما إذا كان يناسب ذوق السكان المحليين.”

“انه ممتاز!” لقد تعجب.

“السكان المحليين؟ ألست واحدة، أيتها السيدة سميرن؟” هز كلاين رأسه في تسلي.

‘كيف يمكن أن يكون هناك هذا الكم من المواقف المبتذلة…’ هز كلاين رأسه بينما تجهم في إبتسامة. التفت نحو شارع الصليب الحديدي.

‘تجربة شيء ما يعني أنه مجاني ، أليس كذلك؟’

“انه ممتاز!” لقد تعجب.

رفعت ويندي سميرن ذقنها قليلاً وقالت: “لقد خمنت صحيح. أنا في الواقع من الجنوبيين. أتيت إلى تينغن مع زوجي ، لكن ذلك كان منذ أكثر من أربعين عامًا. هيه هيه ، في ذلك الوقت ، لم يولد بينسون بعد. حتى والديك لم يعرفا بعضهما البعض.”

لقد كان قد فهم بالفعل أن معظم ‘الأرواح’ لم تكن موجودة في شكل أجسام روحية ، ولكن في أشكال روحانية. فقط وسيط روحي يمكنه القيام بتواصل فعال معهم.

“لقد كنت دائمًا غير معتاد على التفضيلات الغذائية للشماليين وأفتقد دائمًا طعام مسقط رأسي. أفتقد سجق لحم الخنزير وخبز البطاطس والفطائر المحمصة والخضروات المقلية في شحم الخنزير واللحوم المشوية مع الصلصات الخاصة”.

رفعت ويندي سميرن ذقنها قليلاً وقالت: “لقد خمنت صحيح. أنا في الواقع من الجنوبيين. أتيت إلى تينغن مع زوجي ، لكن ذلك كان منذ أكثر من أربعين عامًا. هيه هيه ، في ذلك الوقت ، لم يولد بينسون بعد. حتى والديك لم يعرفا بعضهما البعض.”

“أوه ، وأفتقد الشاي المثلج الحلو…”

أظهر كلاين ابتسامة عندما سمع ذلك.

نقر مقطبه مرتين مرة أخرى ، وحاول جاهدا أن يجمع روحانيته.

“السيدة سميرن ، هذا بالتأكيد موضوع يجعلني أشعر بالجوع… لكنني أشعر بتحسن كبير. شكرا جزيلا لك.”

‘هذا يبدو جيدًا ، لكن… ليس لدي المال…’ لقد أعطى كلاين ابتسامة تنتقد الذات قبل أن يسأل: “إذا ماذا لو أردت العرافة عن ثروتي؟”

“الأطعمة الشهية يمكن أن تعالج الحزن دائمًا.” سلمت ويندي له كوب من السائل الأحمر والبني. “هذا شاي مثلج حلو صنعته وفقًا لذكرياتي. جربه وأخبرني إذا كان جيدًا.”

“بغض النظر عن مخاوفك ، سيأتي الغد دائمًا”. قالت السيدة ويندي مبتسمة “هنا ، جرب الشاي المثلج الذي تم إنشاؤه حديثًا. لست متأكدة مما إذا كان يناسب ذوق السكان المحليين.”

بعد تقديم الشكر لها ، أخذ كلاين رشفة ووجدها يشبه الشاي الأحمر المثلج من الأرض. ومع ذلك ، لم يكن محفزا مثله. كان طعم الشاي أقوى وبدا أكثر إنعاشا.

كانت الشوارع هي نفسها كالعادة. كان هناك مياه قذرة والقمامة في الشوارع. تم تطهيرها فقط عندما وصل إلى مدخل الشقة.

طرد على الفور الحرارة الناجمة عن الشمس الحارقة.

‘ما الذي يحدث؟’ لقد شعر بحدة بكون شيء خاطئ عن نفسه. توقف على الفور ولاحظ محيطه ، لكنه لم يرى أي شيء غريب.

“انه ممتاز!” لقد تعجب.

أوضحت المرأة بألفة كبيرة ، “املأ بياناتك الشخصية وادفع رسوم العضوية السنوية. السنة الأولى خمسة جنيهات وستكون السنوات اللاحقة جنيه واحد في السنة. لا تقلق ، نحن لسنا مثل الأندية السياسية أو التجارية التي تسمح بالدخول عن طريق توصيات من الأعضاء الرسميين فقط.”

“هذا يضعني في راحة.” ابتسمت ويندي بعيون ضيقة وهي تشاهده وهو ينهي فنجان الشاي بطريقة لطيفة.

المرأة ذات الشعر البني الداكن الملتفة دىسة كلاين قبل قولها بابتسامة ، “سيدي ، هل ترغب في مغرفة ثروتك ، أم ترغب في الانضمام إلى نادينا؟”

بعد المحادثة مع السيدة سميرت حول انتقاله ، عاد كلاين إلى الشارع الذي كان أكثر دراية به.

تاب. تاب. تاب. مشى كلاين نحو الشقة واستشعر وجود أي وجودات غير طبيعية أو اتصالات صغيرة أثناء البحث أيضًا عن دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونيوس الذي ‘أخفاه’.

كان هناك عدد أقل بكثير من الباعة المتجولين في الشوارع في فترة ما بعد الظهر. اجتمعوا مرة أخرى بعد الخامسة والنصف. أولئك اللذين بقوا بدوا نعاس وبلا قوة.

أظهر كلاين ابتسامة عندما سمع ذلك.

في اللحظة التي دخل فيها المنطقة ، شعر قلب كلاين فجأة بالإمتلاء بالظلام. شعر قلبه بالثقل، اليأس، والظلام لسبب غير مفهوم.

بعد بعض التفكير ، رفع كلاين يده ونقر مقطبه بينما كان يفكر.

‘ما الذي يحدث؟’ لقد شعر بحدة بكون شيء خاطئ عن نفسه. توقف على الفور ولاحظ محيطه ، لكنه لم يرى أي شيء غريب.

لم يكن شارع التقاطع الحديدي مجرد شارع واحد. مثلما إقترح اسمه، تم تشكيله من طريق تقاطع طريقين ببعضهما البعض.

بعد بعض التفكير ، رفع كلاين يده ونقر مقطبه بينما كان يفكر.

كان كلاين يتخيل في الأصل مدربة الحيوانات التي ساعدته في التنبئ  على أنها خبير خفي. لقد كان قد إعتقد أنها قد تعمدت إرشاده بعد اكتشاف شيء فريد عنه ، وأنها ستقابله وتقدم تلميحات للمستقبل. ومع ذلك ، لم يحدث أي من ذلك. غادرت للمحطة التالية في الجولة مع فرقة السيرك.

مدى رؤيته تحول على الفور. ظهرت الهالات من الباعة المتجولين والمشاة جميعل.

تحت شمس الظهيرة الحارقة ، غادر كلاين منزله.

قبل أن يتمكن كلاين من ملاحظة ألوان صحتهم، تم سحب انتباهه من خلال الألوان التي تمثل الكآبة.

‘ما الذي يحدث؟’ لقد شعر بحدة بكون شيء خاطئ عن نفسه. توقف على الفور ولاحظ محيطه ، لكنه لم يرى أي شيء غريب.

لم يكن قادرًا على تحديد الأفكار الدقيقة للملاحظين، لكن الانطباع اليائس، عديم المشاعر، والقاتم كان محفورًا بعمق في قلبه.

“يتم تشكيل هذا اللون المكبوت على الأرجح على مدى فترات طويلة من الزمن ، أليس كذلك؟” تنهد كلاين بينما هز رأسه ، وشعر بالتأثر بعض الشيء.

بينما كان يدرس المنطقة ، أدرك أنه حتى الشمس لم يمكن أن تفرق تلك الألوان الداكنة.

‘ما الذي يحدث؟’ لقد شعر بحدة بكون شيء خاطئ عن نفسه. توقف على الفور ولاحظ محيطه ، لكنه لم يرى أي شيء غريب.

كان شعور الكآبة الذي أفسدهم من سنوات القمع.

مشى لمدة ساعة كاملة لكنه لم يكتشف أي شيء على طول الطريق.

عند رؤية هذا ، فهم كلاين السبب على الفور.

“”””سيتم تغيير شارع الصليب الحديدي إلى شارع التقاطع الحديدي””””

تمامًا كما قال العجوز نيل ، فإن تنشيط رؤيته الروحية دفعه بسهولة إلى بيئات غير مألوفة وجعله يشعر بعدم الراحة. كان من السهل أيضًا على نفسه أن يتأثر بمشاعر الآخرين.

“بالإضافة إلى ذلك ، ليس لدي المفتاح. لا يمكنهم توقع أن أتسلق الجدران ، صحيح…”

ويمكن استخدام مبدأ مماثل على قدرة مثل الإحساس. وكانت هذه القدرة التي حصل عليها دون ممارسة إضافية بعد أن أصبح متنبئ. كانت شعور موجود دائما لا يمكن رفضه. لقد سمح له أن يشعر مباشرة بوجود أي شيء غير طبيعي.

عندما كان يقف خارج المنزل الموجود في الحديقة، نظر كلاين إلى المبنى عبر البوابات الحديدية المقفلة وتمتم لنفسه ، “ليست هناك حاجة لي للبحث في مكان ولش ، أليس كذلك؟ يجب أن يكون القائد والسيدة دالي قد قاموا بمسح كامل للمكان…”

كان هناك مستوى من التفاعل عند رؤية الأشياء؛ لذلك ، في العيون المتجاوز لشخص ما مثل وسيط روحي، فإن شدة إدراك الجميع واضحة. إنها مثل النار في الليل. لذلك ، تأثر الأشخاص ذوو الإحساس العالي بشكل طبيعي بالأجواء الشديدة لأي شيء غير طبيعي. لا يمكن إلا التدريب عليها مرارًا وتكرارًا لفهم هذه النتائج والتحكم فيها والتكيف معها.

“يتم تشكيل هذا اللون المكبوت على الأرجح على مدى فترات طويلة من الزمن ، أليس كذلك؟” تنهد كلاين بينما هز رأسه ، وشعر بالتأثر بعض الشيء.

لقد كان قد فهم بالفعل أن معظم ‘الأرواح’ لم تكن موجودة في شكل أجسام روحية ، ولكن في أشكال روحانية. فقط وسيط روحي يمكنه القيام بتواصل فعال معهم.

نقر مقطبه مرتين مرة أخرى ، وحاول جاهدا أن يجمع روحانيته.

“نادي العرافة”.

تاب. تاب. تاب. مشى كلاين نحو الشقة واستشعر وجود أي وجودات غير طبيعية أو اتصالات صغيرة أثناء البحث أيضًا عن دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونيوس الذي ‘أخفاه’.

“السكان المحليين؟ ألست واحدة، أيتها السيدة سميرن؟” هز كلاين رأسه في تسلي.

كانت الشوارع هي نفسها كالعادة. كان هناك مياه قذرة والقمامة في الشوارع. تم تطهيرها فقط عندما وصل إلى مدخل الشقة.

هناك ، كانت هناك غرفة نوم يشغلها خمسة أو ستة أشخاص ، وأحيانًا حتى عشرة.

دفع كلاين الباب نصف المغلق مفتوحا ودار بالطابق الأول في الظلام الذي لا يمكن أن يصل إليه ضوء الشمس.

“بغض النظر عن مخاوفك ، سيأتي الغد دائمًا”. قالت السيدة ويندي مبتسمة “هنا ، جرب الشاي المثلج الذي تم إنشاؤه حديثًا. لست متأكدة مما إذا كان يناسب ذوق السكان المحليين.”

صرّ لبدرج الخشبي باستمرار بينما صعدهم.

وكان الطابق الثاني مظلم كما هو الحال دائما. أصدر كلاين إحساسه ونظر إلى الظلام.

وكان الطابق الثاني مظلم كما هو الحال دائما. أصدر كلاين إحساسه ونظر إلى الظلام.

نقر مقطبه مرتين مرة أخرى ، وحاول جاهدا أن يجمع روحانيته.

ومع ذلك ، لم يفشل فقط في اكتشاف أي أدلة تتعلق بدفتر الملاحظات فحسب ، بل لقد  فشل في رؤية أي أجسام روحية غير مرئية.

المنطقة المحيطة بمكان ولش كانت نظيفة نسبيًا. اصطفت المتاجر ذات النوافذ النظيفة والمشرقة على جانبي الشارع.

“إذا كان من السهل مواجهتهم، فإن معظم الناس العاديين سيكونوا قد شعروا بالفعل بوجود أمور غير عادية…” تنهد كلاين في التفكير.

‘تجربة شيء ما يعني أنه مجاني ، أليس كذلك؟’

لقد كان قد فهم بالفعل أن معظم ‘الأرواح’ لم تكن موجودة في شكل أجسام روحية ، ولكن في أشكال روحانية. فقط وسيط روحي يمكنه القيام بتواصل فعال معهم.

“انه ممتاز!” لقد تعجب.

بعد الدوران بالطابق الثالث مرة، غادر كلاين الشقة واستعاد خطى ذاكرته نحو مكان ولش.

كان شعور الكآبة الذي أفسدهم من سنوات القمع.

مشى لمدة ساعة كاملة لكنه لم يكتشف أي شيء على طول الطريق.

“هذا يضعني في راحة.” ابتسمت ويندي بعيون ضيقة وهي تشاهده وهو ينهي فنجان الشاي بطريقة لطيفة.

عندما كان يقف خارج المنزل الموجود في الحديقة، نظر كلاين إلى المبنى عبر البوابات الحديدية المقفلة وتمتم لنفسه ، “ليست هناك حاجة لي للبحث في مكان ولش ، أليس كذلك؟ يجب أن يكون القائد والسيدة دالي قد قاموا بمسح كامل للمكان…”

كان كلاين يتخيل في الأصل مدربة الحيوانات التي ساعدته في التنبئ  على أنها خبير خفي. لقد كان قد إعتقد أنها قد تعمدت إرشاده بعد اكتشاف شيء فريد عنه ، وأنها ستقابله وتقدم تلميحات للمستقبل. ومع ذلك ، لم يحدث أي من ذلك. غادرت للمحطة التالية في الجولة مع فرقة السيرك.

“بالإضافة إلى ذلك ، ليس لدي المفتاح. لا يمكنهم توقع أن أتسلق الجدران ، صحيح…”

أصبح قلبه ببطء ثقيلًا بيتما أصبح وجهه رمادي.

“سأحاول مسار آخر غدا…”

كان هناك عدد أقل بكثير من الباعة المتجولين في الشوارع في فترة ما بعد الظهر. اجتمعوا مرة أخرى بعد الخامسة والنصف. أولئك اللذين بقوا بدوا نعاس وبلا قوة.

“لقد مشيت كثيرًا اليوم ، لكن لا توجد تصنيفات لغداد خطوات…”

كانت الخيام قد اختفت بالفعل. غادرت فرقة السيرك من قبل بعد الانتهاء من أدائها.

أثناء السخرية ، عاد كلاين إلى المنطقة المجاورة. لقد إعتز اخذ عربة عامة لشركة الشوكة السوداء للحماية لاسترداد قسمه اليومي من ثلاثين رصاصة. كان بحاجة إلى الاستفادة من وقته وممارسته.

كان كلاين يتخيل في الأصل مدربة الحيوانات التي ساعدته في التنبئ  على أنها خبير خفي. لقد كان قد إعتقد أنها قد تعمدت إرشاده بعد اكتشاف شيء فريد عنه ، وأنها ستقابله وتقدم تلميحات للمستقبل. ومع ذلك ، لم يحدث أي من ذلك. غادرت للمحطة التالية في الجولة مع فرقة السيرك.

إفتقار المتنبى للوسائل الهجومية السريعة والفعالة، لا يحسن إلا عن طريق إستعمال مسدسه وعصاه!

“بالإضافة إلى ذلك ، ندعو عرافا شهيرًا واحدًا على الأقل لإلقاء محاضرة كل شهر للإجابة على أي أسئلة.”

المنطقة المحيطة بمكان ولش كانت نظيفة نسبيًا. اصطفت المتاجر ذات النوافذ النظيفة والمشرقة على جانبي الشارع.

في نهاية الشارع ، كان كلاين على وشك البحث عن موقف العربة عندما اجتاحت نظراته وراء بعض اللافتات في الطابق الثاني.

في نهاية الشارع ، كان كلاين على وشك البحث عن موقف العربة عندما اجتاحت نظراته وراء بعض اللافتات في الطابق الثاني.

وسط أفكاره المختلطة ، ذهب كلاين عبر الشارع وذهب إلى الطابق الثاني. دخل البهو الرئيسي لرؤية مضيفة جميلة.

“متجر هارودز.”

“سأحاول مسار آخر غدا…”

“إلتقاء قدامى المحاربين”

مدى رؤيته تحول على الفور. ظهرت الهالات من الباعة المتجولين والمشاة جميعل.

“نادي العرافة”.

لقد كان قد فهم بالفعل أن معظم ‘الأرواح’ لم تكن موجودة في شكل أجسام روحية ، ولكن في أشكال روحانية. فقط وسيط روحي يمكنه القيام بتواصل فعال معهم.

“يتم تشكيل هذا اللون المكبوت على الأرجح على مدى فترات طويلة من الزمن ، أليس كذلك؟” تنهد كلاين بينما هز رأسه ، وشعر بالتأثر بعض الشيء.

‘نادي العرافة…’ كلاين كرر بصمت الاسم وتذكر أنه كان عليه أن ‘يمثل’ كمتنبئ.

“نادي العرافة”.

‘نعم ،يجب أن ألقي نظرة… وأبحث عن أفكار جديدة…’

“ما هي شروط الدخول؟” سأل كلاين عرضا.

وسط أفكاره المختلطة ، ذهب كلاين عبر الشارع وذهب إلى الطابق الثاني. دخل البهو الرئيسي لرؤية مضيفة جميلة.

كانت الخيام قد اختفت بالفعل. غادرت فرقة السيرك من قبل بعد الانتهاء من أدائها.

المرأة ذات الشعر البني الداكن الملتفة دىسة كلاين قبل قولها بابتسامة ، “سيدي ، هل ترغب في مغرفة ثروتك ، أم ترغب في الانضمام إلى نادينا؟”

هناك ، كانت هناك غرفة نوم يشغلها خمسة أو ستة أشخاص ، وأحيانًا حتى عشرة.

“ما هي شروط الدخول؟” سأل كلاين عرضا.

كانت الخيام قد اختفت بالفعل. غادرت فرقة السيرك من قبل بعد الانتهاء من أدائها.

أوضحت المرأة بألفة كبيرة ، “املأ بياناتك الشخصية وادفع رسوم العضوية السنوية. السنة الأولى خمسة جنيهات وستكون السنوات اللاحقة جنيه واحد في السنة. لا تقلق ، نحن لسنا مثل الأندية السياسية أو التجارية التي تسمح بالدخول عن طريق توصيات من الأعضاء الرسميين فقط.”

قبل أن يتمكن كلاين من ملاحظة ألوان صحتهم، تم سحب انتباهه من خلال الألوان التي تمثل الكآبة.

“يمكن للأعضاء أن يستخدموا بحرية غرفة اجتماعات النادي والعديد من غرف وأدوات العرافة. يمكنهم الاستمتاع بالقهوة والشاي الذي نوفره وقراءة الصحف والمجلات التي نشترك فيها مجانًا. يمكنهم شراء الغداء والعشاء والمشروبات الكحولية بسعر التكلفة، وكذلك المواد التعليمية والمواد اللازمة للعرافة.”

“السيدة سميرن ، هذا بالتأكيد موضوع يجعلني أشعر بالجوع… لكنني أشعر بتحسن كبير. شكرا جزيلا لك.”

“بالإضافة إلى ذلك ، ندعو عرافا شهيرًا واحدًا على الأقل لإلقاء محاضرة كل شهر للإجابة على أي أسئلة.”

ويمكن استخدام مبدأ مماثل على قدرة مثل الإحساس. وكانت هذه القدرة التي حصل عليها دون ممارسة إضافية بعد أن أصبح متنبئ. كانت شعور موجود دائما لا يمكن رفضه. لقد سمح له أن يشعر مباشرة بوجود أي شيء غير طبيعي.

“الأهم من ذلك ، يمكنك العثور على مجموعة من الأصدقاء بنفس الهوايات والتبادل معهم.”

مشى لمدة ساعة كاملة لكنه لم يكتشف أي شيء على طول الطريق.

‘هذا يبدو جيدًا ، لكن… ليس لدي المال…’ لقد أعطى كلاين ابتسامة تنتقد الذات قبل أن يسأل: “إذا ماذا لو أردت العرافة عن ثروتي؟”

وكان الطابق الثاني مظلم كما هو الحال دائما. أصدر كلاين إحساسه ونظر إلى الظلام.

“بالإضافة إلى ذلك ، ندعو عرافا شهيرًا واحدًا على الأقل لإلقاء محاضرة كل شهر للإجابة على أي أسئلة.”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط