نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 46

الصورة

الصورة

46: الصورة.

في تلك اللحظة ، ظهرت أمامه قارورة مربعة من الصفيح تشبه علبة السجائر.

أغغغ! أغغغ!

بعد إغلاق الباب ، أدار كلاين رأسه في العجوز نيل ، على أمل أن يتعلم ويجيب على أسئلته ، وسأله: “لماذا قد أرسل دفتر عائلة أنتيغونوس إلى منزل راي بيبر؟”

قرفص كلاين هناك ، وتقيئ لا إراديا. سرعان ما إنتهى من تقيئه لأنه لم يتناول وجبة الإفطار.

‘ذلك كان المحتوى الذي تم فك تشفيره من دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس…’

في تلك اللحظة ، ظهرت أمامه قارورة مربعة من الصفيح تشبه علبة السجائر.

أراكم غدا إن شاء الله

إنبعث من الفم الذي فقد سدادته مزيج من الروائح المشابهة للتبغ ، والمطهر ، وأوراق النعناع. لقد نظفت أنف كلاين وجددت شبابه.

هز ضابط الشرطة رأسه بتوتر وقال: “لست متأكدًا… سأضطر إلى العودة إلى المحطة للبحث عنها. ليس من المعتاد أن نحصل على صور لكل شخص”.

استمرت الرائحة النفاذة ، لكن كلاين لم يعد يشعر بالغثيان. سرعان ما توقف عن التقيء.

أومئ دون قليلاً ومشى إلى خزانة. مد يده فجأة وفتح بابها الخشبي.

تتبع القارورة الصغيرة ورأى يدًا شاحبة لا يبدو وكأنها تنتمي إلى أحد حي. ورأى مصب كم سترة طويلة سوداء ورأى جامع الجثث فراي بموقفه البارد والمظلم.

ثم عاد إلى مكانه الأصلي ودار ببطء. حقل القوة غير المرئي الذي عزل الأشياء تبدد على الفور في شكل نسيم.

“شكرا لك.” كلاين تعافى تماما وبيداه على ركبتيه ، وقف مرة أخرى.

“ليونارد ،إذهب إلى الطابق السفلي للحصول على دوريات رجال الشرطة وإشرح الموقف هنا” أمر دون.

أومئ فراي دون أي تعبير.

“أليس هذا واضحًا؟ من يعرف القوى الموجودة داخل دفتر الملاحظات التي استدعيتموها ؛ ربما فعلتط بعضًا من طقوس الغوانض بدافع الفضول وانتهى بكط الأمر إلى إثارة وجود غريب لم يجب أن تثيروه. دافع هذا الوجود هو إرسال دفتر الملاحظات إلى راي بيبر وقطع كل الدلائل، لمنع أي شخص من اكتشاف ذلك. “

“سيكون على ما يرام بمجرد أن تعتاد عليه.

“لماذا تقول هذا؟” عبس كلاين في حيرة.

أعاد سد القارورة ووضعها في جيبه واستدار ، ومشى إلى الجثة المتحللة للغاية. بدون قفازات ، بدأ فحص المرأة العجوز. أما دون سميث وليونارد ميتشيل ، فكانا يسيران ببطء في جميع أنحاء الغرفة ، ولمس سطح الطاولة أو الصحف في بعض الأحيان.

~~~~~~

قرص العجوز نيل أنفه ووقف خارج الباب ، وهو يتذمر بصوت مكتوم ، “حقا. سأطلب دفعًا إضافيًا هذا الشهر!”

“هذا شيء يجب على دون أن يقلق بشأنه. أما بالنسبة إليك ، فهو شيء جيد”.

أدار دون رأسه ولمس الحائط بجانب المدخنة بيده اليمنى ذات القفاز. أثناء القيام بذلك ، سأل كلاين “هل هذا المكان يبدو مألوفًا؟”

“حسنا.” إستدار ليونارد وغادر الشقة.

أمسك كلاين أنفاسه وصنع ساعة الجيب الفضية في ذهنه لتهدأت نفسه.

بعد التأكد من عدم وجود أدلة وكذلك أي علامة على دفتر عائلة أنتيغونوس ، وقف فراي أيضًا. لقد مسح يديه بمنديل أبيض أحضره معه وقال: “كان وقت الوفاة قبل أكثر من خمسة أيام. لا توجد إصابات خارجية ولا توجد أي علامات واضحة على أنها كانت نتيجة لقوى متجاوزين. سوف يتطلب سبب الوفاة الحقيقي تشريح”.

كونه بالفعل في حالته الرؤية الروحية، شعر على الفور بإختلاف. مشهد جاء من أعمق ثنايا ذاكرياته أومض خلف عينيه.

كانت التمتمات مماثلة جدا لتلك السابقة. أنها تنطوي على كلمة ‘هورناكيس’ هل هذا شكل من أشكال الإغراء؟

مدخنة ، كرسي هزاز ، طاولة ، صحف ، مسامير صدئة على الباب ، علب من الصفيح مطعمة بالفضة…

أدار دون رأسه ولمس الحائط بجانب المدخنة بيده اليمنى ذات القفاز. أثناء القيام بذلك ، سأل كلاين “هل هذا المكان يبدو مألوفًا؟”

كانت المشاهد مظلمة ومملة، مثل ِ وثائقي من الأرض. ومع ذلك ، كانت أكثر ضبابية وهمية.

ضحك العجوز نيل.

المشهد تكدس بسرعة ضد ما كان يراه كلاين. عرضت مشاعر déjà vu ووجوده هناك من قبل نفسها بوضوح. يبدو أن الصرخات الوهمية والأثيرية كانت تمر عبر جدران غير مرئية:

أمسك كلاين أنفاسه وصنع ساعة الجيب الفضية في ذهنه لتهدأت نفسه.

“هورناكيس… فليغري… هورناكيس… فليغري… هورناكيس… فليغري..”

“كاتي ستيفانيا بيبر. بين 55 و 60 عامًا. أرملة. استأجرت هذه الشقة مع ابنها راي بيبر منذ أكثر من عشر سنوات.”

“إنه شعور مألوف بعض الشيء.” أجاب كلاين بصدق بينما شعر دماغه بألم طاعن. والحمد لله ، سرعان ما نقر مقطبه مرتين.

46: الصورة.

‘هورناكيس… سلسلة جبال هورناكيس التي ظهرت في مذكرات كلاين الأصلي؟’

قرص العجوز نيل أنفه ووقف خارج الباب ، وهو يتذمر بصوت مكتوم ، “حقا. سأطلب دفعًا إضافيًا هذا الشهر!”

‘ذلك كان المحتوى الذي تم فك تشفيره من دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس…’

تتبع القارورة الصغيرة ورأى يدًا شاحبة لا يبدو وكأنها تنتمي إلى أحد حي. ورأى مصب كم سترة طويلة سوداء ورأى جامع الجثث فراي بموقفه البارد والمظلم.

كانت التمتمات مماثلة جدا لتلك السابقة. أنها تنطوي على كلمة ‘هورناكيس’ هل هذا شكل من أشكال الإغراء؟

بعد ذلك ، فتح دون الباب أمام غرفتي نوم أخريين وأجرى بحثًا دقيقًا.

لقد تم إمساك كلاين في صدمة لأنه لم يجرؤ على التفكير بشكل أعمق ، خائفًا من أن يضع نفسه على مسار فقدان السيطرة.

ومع ذلك ، لم يكن يمثل حقل لأنه كان بالفعل مفتش رفيع المستوى في قائمة قسم الشرطة. كما تم دفع راتبه والبدلات المختلفة حسب رتبته. بالطبع ، لم يتضمن ذلك راتبه من الكنيسة.

أومئ دون قليلاً ومشى إلى خزانة. مد يده فجأة وفتح بابها الخشبي.

أعاد سد القارورة ووضعها في جيبه واستدار ، ومشى إلى الجثة المتحللة للغاية. بدون قفازات ، بدأ فحص المرأة العجوز. أما دون سميث وليونارد ميتشيل ، فكانا يسيران ببطء في جميع أنحاء الغرفة ، ولمس سطح الطاولة أو الصحف في بعض الأحيان.

كان الخبز بداخلها متعفن وكان هناك حوالي سبعة فئران رمادية متصلبة ميتة.

“كاتي ستيفانيا بيبر. بين 55 و 60 عامًا. أرملة. استأجرت هذه الشقة مع ابنها راي بيبر منذ أكثر من عشر سنوات.”

“ليونارد ،إذهب إلى الطابق السفلي للحصول على دوريات رجال الشرطة وإشرح الموقف هنا” أمر دون.

‘هناك فرصة كبيرة أن دفتر الملاحظات القديم عليه!’

“حسنا.” إستدار ليونارد وغادر الشقة.

بعد إغلاق الباب ، أدار كلاين رأسه في العجوز نيل ، على أمل أن يتعلم ويجيب على أسئلته ، وسأله: “لماذا قد أرسل دفتر عائلة أنتيغونوس إلى منزل راي بيبر؟”

بعد ذلك ، فتح دون الباب أمام غرفتي نوم أخريين وأجرى بحثًا دقيقًا.

ثم عاد إلى مكانه الأصلي ودار ببطء. حقل القوة غير المرئي الذي عزل الأشياء تبدد على الفور في شكل نسيم.

بعد التأكد من عدم وجود أدلة وكذلك أي علامة على دفتر عائلة أنتيغونوس ، وقف فراي أيضًا. لقد مسح يديه بمنديل أبيض أحضره معه وقال: “كان وقت الوفاة قبل أكثر من خمسة أيام. لا توجد إصابات خارجية ولا توجد أي علامات واضحة على أنها كانت نتيجة لقوى متجاوزين. سوف يتطلب سبب الوفاة الحقيقي تشريح”.

خلع دون قفازه الأسود وقال ليونارد وكلاين: “خذوا صورة راي بيبر واستفسروا من السكان للحصول على تأكيد نهائي. بعد ذلك ، سنصدر أمر اعتقال ضده بتهمة قتل والدته”.

“هل اكتشفتم أي شيء؟” تحول دون للنظر في العجوز نيل وكلاين.

أغغغ! أغغغ!

هز الاثنان اللذان لم يعودا في حالة الرؤية الروحية رؤوسهما في انسجام تام

“هل اكتشفتم أي شيء؟” تحول دون للنظر في العجوز نيل وكلاين.

“ما عدا الجثة، كل شيء آخر طبيعي. في الواقع ، لا ، كانت هناك طاقة غير مرئية تغلق الشقة في البداية. كما تعلمون ، ستكون هناك عادة عمليات مماثلة عندما نستخدم السحر الطقوسي” ، فكر العجوز نيل لعدة ثواني قبل الإضافة.

“هذا شيء يجب على دون أن يقلق بشأنه. أما بالنسبة إليك ، فهو شيء جيد”.

كان دون على وشك أن يقول شيئ عندما نظر إلى خارج الباب. بعد بضع ثوان ، أحس كلاين والعجوز نيل بشيئ وتحولا لإلقاء نظرة على الدرج.

“سأحاول استخدام إستنباء العصا.” التقط الصورة ووجد ملابس الرجال في غرفة النوم ونشرها على الأرض.

بعد بضع ثوان ، صدت خطى بصوت ضعيف بينما سار ليونارد مع شرطي.

لقد كان مرتبكًا بينما توتر ، غير قادر على الاسترخاء. بدا الأمر كما لو أنه قد غرق في حالة مماثلة لما كان يمكن للمرء أن يحدث بعد العمل على مشكلة رياضية متقدمة للغاية.

تغير تعبير الشرطي بمجرد اكتشافه الرائحة الكريهة. لقد تعاون على الفور مع ‘زملائه’ من قسم العمليات الخاصة وبدأ يطرق أبواب السكان في الطابق الثاني لفهم الوضع في الطابق الثالث.

“ليونارد ،إذهب إلى الطابق السفلي للحصول على دوريات رجال الشرطة وإشرح الموقف هنا” أمر دون.

بعد لحظات ، نظر العريف مع علامتيه الفضية إلى الجثة على الكرسي الهزاز.

مدخنة ، كرسي هزاز ، طاولة ، صحف ، مسامير صدئة على الباب ، علب من الصفيح مطعمة بالفضة…

“كاتي ستيفانيا بيبر. بين 55 و 60 عامًا. أرملة. استأجرت هذه الشقة مع ابنها راي بيبر منذ أكثر من عشر سنوات.”

فصول ليوم أرجوا أنها أعجبتكم،

“كان زوجها في السابق حرفيًا جوهريًا. يبلغ عمر ابنها حوالي الثلاثين عامًا وهو أعزب. لقد ورث تجارة والده ويكسب حوالي الجنيه والخمس عشرة سولي في الأسبوع. وفقًا لجيرانهم ، لم يروهما منذ أكثر من أسبوع.”

“فهمت. استمر في استجواب السكان في الطابق الأول. اسألهم بالتفصيل.” أعطى دون تعليمات.

قبل استمرار الشرطي ، كان كلاين يعرف بالفعل النقطة الحرجة التي تلت ذلك.

كان الخبز بداخلها متعفن وكان هناك حوالي سبعة فئران رمادية متصلبة ميتة.

مفقود. لكي نكون أكثر دقة ، لم يكن معروف إلى أين ذهب راي بيبر!

مشى العجوز نيل إلى الأريكة وضحك.

‘هناك فرصة كبيرة أن دفتر الملاحظات القديم عليه!’

ضحك العجوز نيل.

“هل لديك صورة لراي بيبر؟” نظر دون إلى ضابط الشرطة. كان يلعب بدور مفتش رفيع المستوى.

أومئ دون قليلاً ومشى إلى خزانة. مد يده فجأة وفتح بابها الخشبي.

ومع ذلك ، لم يكن يمثل حقل لأنه كان بالفعل مفتش رفيع المستوى في قائمة قسم الشرطة. كما تم دفع راتبه والبدلات المختلفة حسب رتبته. بالطبع ، لم يتضمن ذلك راتبه من الكنيسة.

~~~~~~

هز ضابط الشرطة رأسه بتوتر وقال: “لست متأكدًا… سأضطر إلى العودة إلى المحطة للبحث عنها. ليس من المعتاد أن نحصل على صور لكل شخص”.

كونه بالفعل في حالته الرؤية الروحية، شعر على الفور بإختلاف. مشهد جاء من أعمق ثنايا ذاكرياته أومض خلف عينيه.

“فهمت. استمر في استجواب السكان في الطابق الأول. اسألهم بالتفصيل.” أعطى دون تعليمات.

“هل لديك صورة لراي بيبر؟” نظر دون إلى ضابط الشرطة. كان يلعب بدور مفتش رفيع المستوى.

وبينما كان يشاهد ضابط الشرطة يغادر ، أغلق الباب والتفت إلى العجوز نيل.

إستمتعوا~~~~~

“سأترك الباقي لك. إذا لم ينجح ، فسيتعين علينا أن نجعل جميع السكان ينامون ونحصل على مظهر راي بيبر. نعم ، أنا لا أثق حقًا في الرسومات المبنية على أوصاف لفظية.”

أومئ دون قليلاً ومشى إلى خزانة. مد يده فجأة وفتح بابها الخشبي.

أومئ العجوز نيل. أخرج بعض الزجاجات بحجم الإبهام من جيب في رداءه الأسود الكلاسيكي ونثر السوائل في ترتيب معين.

كونه بالفعل في حالته الرؤية الروحية، شعر على الفور بإختلاف. مشهد جاء من أعمق ثنايا ذاكرياته أومض خلف عينيه.

بعد ذلك مباشرة ، أخرج مجموعة من البودرة ونشرها في دائرة من حوله.

تتبع القارورة الصغيرة ورأى يدًا شاحبة لا يبدو وكأنها تنتمي إلى أحد حي. ورأى مصب كم سترة طويلة سوداء ورأى جامع الجثث فراي بموقفه البارد والمظلم.

الغريب أن رائحة لاذعة انتشرت ولم تتأثر بالرائحة الكريهة في الغرفة. كما لاحظ كلاين فجأة وجود حقل قوة غير مرئي من حوله. لقد فصله عن البيئة وعن أي شخص آخر. كان مثل الغرفة في حالتها السابقة.

“سأحاول استخدام إستنباء العصا.” التقط الصورة ووجد ملابس الرجال في غرفة النوم ونشرها على الأرض.

أغمض العجوز نيل عينيه بينما شفتيه تمتمتا تعويذة ناعمة لا يمكن تمييزها. دون أن يكون مستعدًا، سمع كلاين بكلمات غير واضحة عبارة “يا إلهة ، أعطيني القوة” ، “نحن نتطلع إلى حماية الليل…”

~~~~~~

هــم! مزقت الرياح المفاجئة النوافذ ونسفت المسحوق.

قوة غريبة كانت تتداخل مع ‘عرافته….’

إهتز قلب كلاين فجأة عندما شعر بقشعريرة في جميع أنحاءه. لقد وجد صعوبة في وصف ذلك. ‘رائحة’ مرعبة جعلته يخاف من أن ينظر بشكل مباشر إنتشرت بسرعة.

باااداا! سقط قلم الحبر في يد العجوز نيل على الورقة بينما تشنج جسده عدة مرات.

لقد كان مرتبكًا بينما توتر ، غير قادر على الاسترخاء. بدا الأمر كما لو أنه قد غرق في حالة مماثلة لما كان يمكن للمرء أن يحدث بعد العمل على مشكلة رياضية متقدمة للغاية.

مفقود. لكي نكون أكثر دقة ، لم يكن معروف إلى أين ذهب راي بيبر!

فجأة ، فتحت عيون العجوز نيل ، عيناه سوداء تماما.

“شكرا لك.” كلاين تعافى تماما وبيداه على ركبتيه ، وقف مرة أخرى.

أخرج قلم حبر من جيبه وبدأ في الرسم على قطعة من الورق على الطاولة. كان سريعًا لدرجة أن جسده بالكامل كان يرتجف.

ضحك العجوز نيل.

ركز كلاين نظرته ورأى وجها مع عيون متراجعة وجسر أنف طويل تظهر بسرعة.

وقفت العصا السوداء بصمت كما لو كانت جزءا لا يتجزأ من الأرض.

عندما تم إنجاز الشعر القصير المجعد الطبيعي ، كتب أولد نيل سطرًا واحدًا أسفل الصورة.

بعد إغلاق الباب ، أدار كلاين رأسه في العجوز نيل ، على أمل أن يتعلم ويجيب على أسئلته ، وسأله: “لماذا قد أرسل دفتر عائلة أنتيغونوس إلى منزل راي بيبر؟”

“شعر أسود ، عيون زرقاء داكنة. يسار فمه عبارة عن سن مزروعة من السيراميك بالكامل.”

أمسك كلاين أنفاسه وصنع ساعة الجيب الفضية في ذهنه لتهدأت نفسه.

باااداا! سقط قلم الحبر في يد العجوز نيل على الورقة بينما تشنج جسده عدة مرات.

باااداا! سقط قلم الحبر في يد العجوز نيل على الورقة بينما تشنج جسده عدة مرات.

“هذه هي صورة راي بيبر وفقًا لما تبقى في الغرفة.” همس العجوز نيل بينما استعادت لون عيونه بسرعة.

كانت التمتمات مماثلة جدا لتلك السابقة. أنها تنطوي على كلمة ‘هورناكيس’ هل هذا شكل من أشكال الإغراء؟

ثم عاد إلى مكانه الأصلي ودار ببطء. حقل القوة غير المرئي الذي عزل الأشياء تبدد على الفور في شكل نسيم.

‘هناك فرصة كبيرة أن دفتر الملاحظات القديم عليه!’

“بجلوا السيدة”. رسم العجوز نيل على صدره في أربع مناطق ، وشكل شكل القمر القرمزي.

~~~~~~

استرخت الأعصاب المشدود لكلاين بينما أدلى ملاحظات أكثر حدة. اكتشف أنه لا يوجد شيء خاص حول ملامح وجه راي بيبر. كان موقف خفيف نسبيا. الشيء الوحيد هو أن شفته العلى قد تراجعت بشكل واضح.

“فهمت. استمر في استجواب السكان في الطابق الأول. اسألهم بالتفصيل.” أعطى دون تعليمات.

“سأحاول استخدام إستنباء العصا.” التقط الصورة ووجد ملابس الرجال في غرفة النوم ونشرها على الأرض.

كونه بالفعل في حالته الرؤية الروحية، شعر على الفور بإختلاف. مشهد جاء من أعمق ثنايا ذاكرياته أومض خلف عينيه.

لم يمنعه دون وليونارد والعجوز نيل بينما شاهدوه وهو يضع العصا السوداء فوق الملابس والصورة. كان فراي صامتًا كما هو الحال دائمًا.

“حسنا.” إستدار ليونارد وغادر الشقة.

تحولت عيون كلاين من البني إلى الأسود عندما أنهى تلاوته ، فقط لتحرير قبضته.

مع صوت طنان ريح، سقطت العصا لكنها استمرت في تغيير الاتجاهات أثناء السقوط. وأخيرا ، بدأت الغزل في دوائر طفيفة.

وقفت العصا السوداء بصمت كما لو كانت جزءا لا يتجزأ من الأرض.

“بجلوا السيدة”. رسم العجوز نيل على صدره في أربع مناطق ، وشكل شكل القمر القرمزي.

“موقع راي بيبر”. كلاين كرر بصمت لنفسه مرة أخرى.

“سأترك الباقي لك. إذا لم ينجح ، فسيتعين علينا أن نجعل جميع السكان ينامون ونحصل على مظهر راي بيبر. نعم ، أنا لا أثق حقًا في الرسومات المبنية على أوصاف لفظية.”

مع صوت طنان ريح، سقطت العصا لكنها استمرت في تغيير الاتجاهات أثناء السقوط. وأخيرا ، بدأت الغزل في دوائر طفيفة.

أخرج قلم حبر من جيبه وبدأ في الرسم على قطعة من الورق على الطاولة. كان سريعًا لدرجة أن جسده بالكامل كان يرتجف.

دون أي مساعدة خارجية ، وقفت العصا السوداء ثابتة مرة أخرى.

قبل استمرار الشرطي ، كان كلاين يعرف بالفعل النقطة الحرجة التي تلت ذلك.

كرر كلاين عدة مرات بنفس النتيجة. كل ما كان بإمكانه فعله هو هز رأسه في دون والعجوز نيل.

تحولت عيون كلاين من البني إلى الأسود عندما أنهى تلاوته ، فقط لتحرير قبضته.

قوة غريبة كانت تتداخل مع ‘عرافته….’

ركز كلاين نظرته ورأى وجها مع عيون متراجعة وجسر أنف طويل تظهر بسرعة.

خلع دون قفازه الأسود وقال ليونارد وكلاين: “خذوا صورة راي بيبر واستفسروا من السكان للحصول على تأكيد نهائي. بعد ذلك ، سنصدر أمر اعتقال ضده بتهمة قتل والدته”.

بعد بضع ثوان ، صدت خطى بصوت ضعيف بينما سار ليونارد مع شرطي.

“حسنا.” أمسك كلاين عصاه وانحنى لحمل الصورة.

في تلك اللحظة ، ظهرت أمامه قارورة مربعة من الصفيح تشبه علبة السجائر.

بعد أن أكد الجيران أن الصورة كانت بالفعل لراي بيبر ، أمر دون ليونارد وضابط الشرطة بإنهاء الإجراءات في المحطة. توجه هو وفراي إلى عدد قليل من الحانات في مدينة تينغن لطلب المساعدة عبر وسائل أخرى.

كان دون على وشك أن يقول شيئ عندما نظر إلى خارج الباب. بعد بضع ثوان ، أحس كلاين والعجوز نيل بشيئ وتحولا لإلقاء نظرة على الدرج.

عاد كلاين والعجوز نيل إلى شركة الشوكة السوداء للحماية في حافلة عامة. لم تكن حتى الثامنة أنهم عادوا. لم تكن روزان قد سجلت حتى.

عندما تم إنجاز الشعر القصير المجعد الطبيعي ، كتب أولد نيل سطرًا واحدًا أسفل الصورة.

بعد إغلاق الباب ، أدار كلاين رأسه في العجوز نيل ، على أمل أن يتعلم ويجيب على أسئلته ، وسأله: “لماذا قد أرسل دفتر عائلة أنتيغونوس إلى منزل راي بيبر؟”

لقد تم إمساك كلاين في صدمة لأنه لم يجرؤ على التفكير بشكل أعمق ، خائفًا من أن يضع نفسه على مسار فقدان السيطرة.

كان هذا في اتجاه مختلف تمامًا عن شارع التقاطع الحديدي حيث بقي ولش.

“سأحاول استخدام إستنباء العصا.” التقط الصورة ووجد ملابس الرجال في غرفة النوم ونشرها على الأرض.

مشى العجوز نيل إلى الأريكة وضحك.

كانت التمتمات مماثلة جدا لتلك السابقة. أنها تنطوي على كلمة ‘هورناكيس’ هل هذا شكل من أشكال الإغراء؟

“أليس هذا واضحًا؟ من يعرف القوى الموجودة داخل دفتر الملاحظات التي استدعيتموها ؛ ربما فعلتط بعضًا من طقوس الغوانض بدافع الفضول وانتهى بكط الأمر إلى إثارة وجود غريب لم يجب أن تثيروه. دافع هذا الوجود هو إرسال دفتر الملاحظات إلى راي بيبر وقطع كل الدلائل، لمنع أي شخص من اكتشاف ذلك. “

قرص العجوز نيل أنفه ووقف خارج الباب ، وهو يتذمر بصوت مكتوم ، “حقا. سأطلب دفعًا إضافيًا هذا الشهر!”

“لذلك ، ماعداك الذي تم اختياره ، قام ولش ونايا بالانتحار ؛ بخصوصك… لكي أكون صريحًا ، ما زلت لا أعلم كيف نجوت.”

“شكرا لك.” كلاين تعافى تماما وبيداه على ركبتيه ، وقف مرة أخرى.

“أود أن أعرف أيضًا…” جلس كلاين إلى جانب ورد عمداً بابتسامة ساخرة. “لقد فكرت أيضًا في التخمينات التي لديك بشأن الإجراءات. ومع ذلك ، هناك شيء واحد لا أفهمه. لماذا اضطررت إلى تسليم دفتر الملاحظات إلى راي بيبر؟”

“هورناكيس… فليغري… هورناكيس… فليغري… هورناكيس… فليغري..”

هز العجوز نيل كتفيه قائلاً: “ربما يتطابق مسار حياته رقم مع المتطلبات ، أو ربما يكون أحد آخر أحفاد عائلة أنتيغونوس. باختصار ، هناك الكثير من الاحتمالات… ولماذا تم بيع دفتر الملاحظات إلى مدينة تينغن سيكون له أسباب مماثلة. “

وقفت العصا السوداء بصمت كما لو كانت جزءا لا يتجزأ من الأرض.

“لا أظن أنها لأنه سليل.” شعر كلاين فجأة بالتنور قبل تنهده. “لسوء الحظ ، لم أكتشف على الفور أن راي بيبر ودفتر الملاحظات ذلك قد اختفيا.”

“فهمت. استمر في استجواب السكان في الطابق الأول. اسألهم بالتفصيل.” أعطى دون تعليمات.

ضحك العجوز نيل.

بعد ذلك ، فتح دون الباب أمام غرفتي نوم أخريين وأجرى بحثًا دقيقًا.

“هذا شيء يجب على دون أن يقلق بشأنه. أما بالنسبة إليك ، فهو شيء جيد”.

في تلك اللحظة ، ظهرت أمامه قارورة مربعة من الصفيح تشبه علبة السجائر.

“لماذا تقول هذا؟” عبس كلاين في حيرة.

“لذلك ، ماعداك الذي تم اختياره ، قام ولش ونايا بالانتحار ؛ بخصوصك… لكي أكون صريحًا ، ما زلت لا أعلم كيف نجوت.”

~~~~~~

أدار دون رأسه ولمس الحائط بجانب المدخنة بيده اليمنى ذات القفاز. أثناء القيام بذلك ، سأل كلاين “هل هذا المكان يبدو مألوفًا؟”

فصول ليوم أرجوا أنها أعجبتكم،

قبل استمرار الشرطي ، كان كلاين يعرف بالفعل النقطة الحرجة التي تلت ذلك.

أراكم غدا إن شاء الله

أخرج قلم حبر من جيبه وبدأ في الرسم على قطعة من الورق على الطاولة. كان سريعًا لدرجة أن جسده بالكامل كان يرتجف.

إستمتعوا~~~~~

وقفت العصا السوداء بصمت كما لو كانت جزءا لا يتجزأ من الأرض.

مع صوت طنان ريح، سقطت العصا لكنها استمرت في تغيير الاتجاهات أثناء السقوط. وأخيرا ، بدأت الغزل في دوائر طفيفة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط