نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 57

التنظيم والتلخيض

التنظيم والتلخيض

57: التنظيم والتلخيص.

“باستخدام هذا كمعيار لتحليل طقس تعزيز الحظ ، هناك مشكلة واضحة، لا يوجد جزء ثالث!”

بعد التوقف للحظة ، واصل كلاين الكتابة.

“إذا كان الأمر كذلك ، فيمكن تفسير الفرق في النتائج بين الطقس الأول والثاني على أنه قد ان الكيان يفعل كما يحلو له. لكن نتائجي تظهر فوق الضباب الرمادي أثناء المرة الثانية والثالثة ، مع إمكانية الاتصال بالعدالة و الرجل المعلق ليس له أي اختلافات في الأساس ، لماذا سيكون ذلك؟”

“جوهر حل مشاكل الجرع هو الهضم ، وليس مجرد السيطرة عليها. هذا يمكن فهمه بطريقة مباشرة.”

“أولاً ، تماماً مثل روايات الويب التي قرأتها في الماضي ، انتقلت إلى عالم ألعاب أصبح حقيقة. وهكذا ، تأتي ‘الأعمال’ المختلفة مع تخصصات مختلفة يجب موازنتها مع بعضها البعض. لكن حتى هذه النقطة ، لم تكن هناك أي علامات تدل على أن هذا العالم لعبة ، ولا توجد علامات على تطورات تشبه المهمة ، وسأضع هذا السبب في الانتظار ، لكنه غير مرجح للغاية.”

“مجرد السيطرة عليها سيكون أقرب إلى استخدام قوة الجرع كأداة خارجية. وحش مروض بغض النظر عن مدى التحكم الجيد فيه لن يكون في النهاية جزءًا من الشخص. إن خطر إنقلابه عليك سيكون موجودًا دائما. أما بالنسبة إلى الهضم ، إنه النظر إلى الجرعة المأكولة كجزء منك، ويمكنك تحطيمها ودمجها واستيعابها وتشكيل نظام كلي.”

“هل يمكنني أن أعامله ككيان في سبات ، كيان من شأنه أن يعطي ردودًا ثابتة إذا منحته حافزًا معينًا ، لكن لن يتدخل في ما أقوم به بخلاف ذلك؟”

“أنا متأكد حاليًا من هذه النقطة. والأهم من ذلك هو كيف يساعد ‘التمثيل’ في الهضم.

“واحد: إن التمثيل بناءً على اسم الجرعة يغير حالة جسد وقلب وروح المرء ، مما يجعلهم أقرب إلى الروح المتبقية صعبة التحكم لجوهر الجرعة. وهذا يؤدي إلى التزامن الذي يسمح بالاستيعاب والامتصاص التدريجيين.”

“وفقًا لتجربتي بصفتي متنبئ اليوم ، يمكنني إعداد فرضيتين. يمكن التحقق منهما في المستقبل.”

“سؤال مثير للاهتمام. لكي تكون قادرًا على ترك مثل هذه اليوميات ، وترك التحفة المختومة 2-049 يعني أن عائلة أنتيغونوس كانت تمتلك قوة متجاوزين قوية نسبيًا. إذا كان الأمر كذلك ، فما هو التسلسل الذي امتلكوه؟ أكان كامل أو غير كامل؟”

“واحد: إن التمثيل بناءً على اسم الجرعة يغير حالة جسد وقلب وروح المرء ، مما يجعلهم أقرب إلى الروح المتبقية صعبة التحكم لجوهر الجرعة. وهذا يؤدي إلى التزامن الذي يسمح بالاستيعاب والامتصاص التدريجيين.”

“إذا كيف يمكنني تصميمه للحصول على النتيجة المرجوة؟”

“ثانياً: قد تكون روح الدواء السحرية الباقية صعبة التحكم مثل جهاز كمبيوتر مزود بآليات دفاعية كاملة. إذا رغب أحد في مهاجمته وتفتيته ، فسوف يحتاجون إلى العثور على خطئ أو ثقب أمان أو مفتاح. يوفر اسم الجرعة دليل مناسب؛ وبالتالي ، يمكننا إخفاء جسدنا وقلبنا وروحنا ‘كجزء من النظام’ من خلال التمثيل ، وبالتالي نخدع دفاعات النظام ، وهذا الخط الفكري مشابه لوصف الإمبراطور روزيل.”

أشعل واحدًا وجعله قريبًا من صفحات الملاحظات الأربعة.

“بغض النظر عن التخمين الصحيح ، فلا مفر من الجسد والقلب والروح ، لأنهم الجسر الوحيد بين التمثيل وقوة الجرع”.

“مجرد السيطرة عليها سيكون أقرب إلى استخدام قوة الجرع كأداة خارجية. وحش مروض بغض النظر عن مدى التحكم الجيد فيه لن يكون في النهاية جزءًا من الشخص. إن خطر إنقلابه عليك سيكون موجودًا دائما. أما بالنسبة إلى الهضم ، إنه النظر إلى الجرعة المأكولة كجزء منك، ويمكنك تحطيمها ودمجها واستيعابها وتشكيل نظام كلي.”

وضع كلاين قلمه ونظر إلى فقرة النص. للحظة ، أراد أن يشكر التعليم الذي تلقاه من إمبراطورية الشرهين.

“سؤال مثير للاهتمام. لكي تكون قادرًا على ترك مثل هذه اليوميات ، وترك التحفة المختومة 2-049 يعني أن عائلة أنتيغونوس كانت تمتلك قوة متجاوزين قوية نسبيًا. إذا كان الأمر كذلك ، فما هو التسلسل الذي امتلكوه؟ أكان كامل أو غير كامل؟”

بغض النظر عما إذا كان قد اختار العلم أو الهندسة لتعليمه الإضافي ، فقد تم تجهيزه بأساسيات التفكير المنطقي. خلاف ذلك ، لم يكن هناك فرصة أنه سيستطيع أن يصبح محارب لوحة مفاتيح ، ولا ما كان سيكون قادراً على تحليل وضعه الحالي.

“باستخدام هذا كمعيار لتحليل طقس تعزيز الحظ ، هناك مشكلة واضحة، لا يوجد جزء ثالث!”

“قد يكون للتمثيل تأثير ، لكن علينا أن ننتظر ونرى التفاصيل” ، خمّن كلاين.

57: التنظيم والتلخيص.

بعد ذلك ، كتب سؤاله الثاني.

“رابعًا ، كل شيء في هذا العالم نشأ من نفس المصدر ؛ فقد تشكلت من قبل بقايا الخالق. وبالتالي ، كل شيء في هذا العالم هو شظايا الخالق تقنيًا ، وحقيقة أنه يتعين عليهم أن يكملوا بعضهم البعض يعني أن هناك أوجه قصور كامنة للفرد.”

“لماذا يفتقر المتنبئ ، كونه أكثر تعليماً ومهنية في مجال الغوامض ، إلى الوسائل عندما يتعلق الأمر بالقتال المباشر؟ ألن يكون يجعل كونه أكثر تعليماً وأكثر احترافة متنبئ أكثر قوة ، مما يمنحهم القدرة على اكتشاف وسيلة لهزيمة أعدائهم؟”

بعد التوقف للحظة ، واصل كلاين الكتابة.

“يمكن أن تكون الأسباب…”

“أولاً ، تماماً مثل روايات الويب التي قرأتها في الماضي ، انتقلت إلى عالم ألعاب أصبح حقيقة. وهكذا ، تأتي ‘الأعمال’ المختلفة مع تخصصات مختلفة يجب موازنتها مع بعضها البعض. لكن حتى هذه النقطة ، لم تكن هناك أي علامات تدل على أن هذا العالم لعبة ، ولا توجد علامات على تطورات تشبه المهمة ، وسأضع هذا السبب في الانتظار ، لكنه غير مرجح للغاية.”

“أولاً ، تماماً مثل روايات الويب التي قرأتها في الماضي ، انتقلت إلى عالم ألعاب أصبح حقيقة. وهكذا ، تأتي ‘الأعمال’ المختلفة مع تخصصات مختلفة يجب موازنتها مع بعضها البعض. لكن حتى هذه النقطة ، لم تكن هناك أي علامات تدل على أن هذا العالم لعبة ، ولا توجد علامات على تطورات تشبه المهمة ، وسأضع هذا السبب في الانتظار ، لكنه غير مرجح للغاية.”

“لكن كل ما فعلته بعد ذلك كان إغلاق عيني والانتظر. لم يكن هناك شيء في الطقس يصف هدف تعزيز حظي.”

“ثانياً ، القانون الأساسي لهذا العالم هو التوازن. لقد صنع الخالق هذا العالم بفكرة التوازن الأساسية.”

“أنا متأكد حاليًا من هذه النقطة. والأهم من ذلك هو كيف يساعد ‘التمثيل’ في الهضم.

“ثالثًا ، سيكون للجرعات الموجودة في نفس مستوى التسلسل نفس مستوى القوة. إنها الحالة المثلى بناءً على ما اكتشفه أجدادنا وملخصاتهم. تجاوز هذا المستوى من القوة سيجعل من السهل على الفرد أن ينهار ويفقد السيطرة. تحت هذا المستوى من القوة ، سيجعل الأمر أته لن يحصل على قوى المتجاوز المرغوبة ، وبالتالي ، في ظل وجود مستوى قوة متوازنة ، فإن كونك أقوى في منطقة ما يعني بشكل طبيعي أن واحدًا أضعف في منطقة أخرى.”

“جوهر حل مشاكل الجرع هو الهضم ، وليس مجرد السيطرة عليها. هذا يمكن فهمه بطريقة مباشرة.”

“رابعًا ، كل شيء في هذا العالم نشأ من نفس المصدر ؛ فقد تشكلت من قبل بقايا الخالق. وبالتالي ، كل شيء في هذا العالم هو شظايا الخالق تقنيًا ، وحقيقة أنه يتعين عليهم أن يكملوا بعضهم البعض يعني أن هناك أوجه قصور كامنة للفرد.”

توقف كلاين عن الكتابة وأخذ نفسين عميقين ، محاولا جاهداً تهدئة نفسه.

“أنا أميل إلى السببين الثالث والرابع ، لكن الأخير ينبع من أسطورة غير مؤكدة ويمكن أن يكون بمثابة دليل فقط.”

توقف كلاين عن الكتابة وأخذ نفسين عميقين ، محاولا جاهداً تهدئة نفسه.

“وهكذا ، سأستخدم السبب الثالث كدليل ، وأحاول التأكد منه باستخدام معرفتي الحالية والدراسات المستقبلية.”

“قد يكون للتمثيل تأثير ، لكن علينا أن ننتظر ونرى التفاصيل” ، خمّن كلاين.

في هذه المرحلة ، كان كلاين قد كتب بالفعل صفحتين كاملتين لكنه لم يتوقف. بدلا من ذلك ، صاغ سؤالا جديدا.

قطع! قام كلاين بتمزيق الصفحات الأربعة فجأة وقراءتها من أعلى إلى أسفل ، وأحيانًا يخربش بعض الأقسام بقلمه ، مضيفًا بضع الجمل في أوقات أخرى.

“من ما تعلمته اليوم ، يتم تصنيف طقس تعزيز حظي على أنها سحر شعائري كلاسيكي.”

بعد التوقف للحظة ، واصل كلاين الكتابة.

“يمكن تقسيم أنواع مماثلة من السحر الشعائري إلى ثلاثة أجزاء ، الأول هو التضحية التي تثير اهتمام الوجود المقابل. والجزء الثاني يتألف من التعويذات التي تصف الوجود المعني بالتحديد. والثالث يستخدم التنسيق البسيط والرموز للتعبير عما يسأل عنه الفرد.”

قطع! قام كلاين بتمزيق الصفحات الأربعة فجأة وقراءتها من أعلى إلى أسفل ، وأحيانًا يخربش بعض الأقسام بقلمه ، مضيفًا بضع الجمل في أوقات أخرى.

“باستخدام هذا كمعيار لتحليل طقس تعزيز الحظ ، هناك مشكلة واضحة، لا يوجد جزء ثالث!”

“يجب أنه قد كان لدي صخور في رأسي آنذاك لمحاولة…”

“له جانب التضحية من ناحية وضع الأطعمة الأساسية والمشي في مربع بطريقة عكس عقارب الساعة مع أربع خطوات. هناك أيضًا إشارة واضحة لمن كانت التعويذة ، مثل العبارة ،’تأتي البركة من السيد الخالد للجنة والأرض’ “

“لكن كل ما فعلته بعد ذلك كان إغلاق عيني والانتظر. لم يكن هناك شيء في الطقس يصف هدف تعزيز حظي.”

أشعلت الشعلة البرتقالية حواف الورقة وانتشرت بسرعة.

“وبعبارة أخرى ، فإن الوجود المقابل لم يكن له أي طريقة لمعرفة ما يدعي له طقس تعزيز الحظ المزعومة ، ويمكنه أن يفعل ما يراه مناسبًا … يفعل ما يراه مناسبًا…”

أراد أن يكتب إلى البروفيسور الكبير كوينتين كوهين ، وأن يسأل عما إذا كان لديه أي معلومات تاريخية ذات صلة عن القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس.

“يا لها من مزحة أليس ذلك ‘أساسيات التنبأ وفنون الأركَان لسلالتي تشين وهان’ أكثر من اللازم؟”

“قد يكون للتمثيل تأثير ، لكن علينا أن ننتظر ونرى التفاصيل” ، خمّن كلاين.

“يجب أنه قد كان لدي صخور في رأسي آنذاك لمحاولة…”

57: التنظيم والتلخيص.

توقف كلاين عن الكتابة وأخذ نفسين عميقين ، محاولا جاهداً تهدئة نفسه.

وبالتحديد لأنه لم يكن هناك طريقة للادخار ، وضع خطة لنفسه. سوف يفعل هذا الملخص مرة واحدة في الأسبوع فقط في حالة نسيان أي شيء.

بصق نفسا كريهة واستمر في الكتابة.

أراد أن يكتب إلى البروفيسور الكبير كوينتين كوهين ، وأن يسأل عما إذا كان لديه أي معلومات تاريخية ذات صلة عن القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس.

“يمكنني التفكير في إعادة تصميم الطقس ، وجعله أكثر اكتمالا. سيكون هدف الطقس هو العودة إلى الأرض ، والعودة إلى العالم مع والديّ وأصدقائي.”

“ثم يأتي السؤال التالي: هل كان الكيان يتصرف حقًا في نزوة؟ أم أن هناك معنى أعمق له؟”

“ثم يأتي السؤال التالي: هل كان الكيان يتصرف حقًا في نزوة؟ أم أن هناك معنى أعمق له؟”

“أنا أميل إلى السببين الثالث والرابع ، لكن الأخير ينبع من أسطورة غير مؤكدة ويمكن أن يكون بمثابة دليل فقط.”

“أيضا ، هل الكيان الذي تشير إليه التعويذ الوصفية في هذا العالم هو نفسه من الأرض؟”

“هل يمكنني أن أعامله ككيان في سبات ، كيان من شأنه أن يعطي ردودًا ثابتة إذا منحته حافزًا معينًا ، لكن لن يتدخل في ما أقوم به بخلاف ذلك؟”

“إذا كان الأمر كذلك ، فيمكن تفسير الفرق في النتائج بين الطقس الأول والثاني على أنه قد ان الكيان يفعل كما يحلو له. لكن نتائجي تظهر فوق الضباب الرمادي أثناء المرة الثانية والثالثة ، مع إمكانية الاتصال بالعدالة و الرجل المعلق ليس له أي اختلافات في الأساس ، لماذا سيكون ذلك؟”

“إذا كان الطقس الرابع بعد ظهر الغد سيظهر لي نفس النتائج المستقرة ، فهذا يعني أن الآثار ثابتة. هذا يعني أن الكيان المجهول لديه عمل لا أعرف عنه. إذا كان الأمر كذلك ، فقم بإضافة أوصاف وطلبات جديدة لن تحصل على استجابة واضحة ، وفي الواقع ، قد يعقد الطقس ويؤدي إلى آثار ضارة.

“وهكذا ، سأستخدم السبب الثالث كدليل ، وأحاول التأكد منه باستخدام معرفتي الحالية والدراسات المستقبلية.”

“هل الفرق بين الطقس الأولى والطقوس اللاحقة – في إطار فرضية أن الكيان الذي دعوت إليه هو نفسه – يعني أن النتائج ستكون مختلفة اعتمادًا على العالم الذي أنا فيه؟ إنه الأمر وكأنني أستخدم واجهة مختلفة…”

وأثناء كتابة الأسئلة السرية ، كان كلاين قلقًا من أن الشخص الذي ينتبه إلى أحلامه سيكون قادرًا على رؤية وفك تشفير المحتويات بغض النظر عن اللغة التي استخدمها ، سواء كانت لغة لوين أو فيزاك القديمة أو هيرميس. لذلك ، لم يمكنه إلا كتابة الملاحظات باللغة الصينية للتنظيم والتلخيص. بعد الانتهاء من المهمة ، قام بحرق الملاحظات حتى لا يترك أي أثر.

“إذا كيف يمكنني تصميمه للحصول على النتيجة المرجوة؟”

“هل يمكنني أن أعامله ككيان في سبات ، كيان من شأنه أن يعطي ردودًا ثابتة إذا منحته حافزًا معينًا ، لكن لن يتدخل في ما أقوم به بخلاف ذلك؟”

“إذا اعتقدت أن الكيانات التي تقف وراء الطقوس الأولى واللاحقة مختلفة ، يمكن الإجابة على بعض الأسئلة بشكل مثالي. ولكن بالمثل ، فإن استقرار النتائج في الطقوس الثانية والثالثة يعني أن الكيان الذي أصلي من أجله لديه جدول أعمال معين، وليس هناك طريقة يمكنني تغيير ذلك في الوقت الحالي.”

أشعلت الشعلة البرتقالية حواف الورقة وانتشرت بسرعة.

“السؤال الأكثر أهمية هو هوية الكيان الذي يتم توجيه الطقوس إليه. أين هو ، ولماذا لا يعطيني أي أدلة أو إرشادات؟”

“إذا كيف يمكنني تصميمه للحصول على النتيجة المرجوة؟”

“هل يمكن أن يكون عميقا في عالم الضباب؟”

“يمكن تقسيم أنواع مماثلة من السحر الشعائري إلى ثلاثة أجزاء ، الأول هو التضحية التي تثير اهتمام الوجود المقابل. والجزء الثاني يتألف من التعويذات التي تصف الوجود المعني بالتحديد. والثالث يستخدم التنسيق البسيط والرموز للتعبير عما يسأل عنه الفرد.”

“هل يمكنني أن أعامله ككيان في سبات ، كيان من شأنه أن يعطي ردودًا ثابتة إذا منحته حافزًا معينًا ، لكن لن يتدخل في ما أقوم به بخلاف ذلك؟”

“أنا متأكد حاليًا من هذه النقطة. والأهم من ذلك هو كيف يساعد ‘التمثيل’ في الهضم.

“إذا يمكنني تقديم طقس مختلف كحافز واستنتاج ما إذا كانت ردود الفعل التي أتلقاها منتظمة. وبهذه الطريقة ، يمكنني العثور على الطريقة الصحيحة للعودة.”

بعد ذلك ، كتب سؤاله الثاني.

“لكن المشكلة تكمن في احتمال أنه ليس نائما. في هذه الحالة ، قد تؤدي مثل هذه الاختبارات إلى نتائج مرعبة. قد تكون خطيرة حقا.”

“ثانياً: قد تكون روح الدواء السحرية الباقية صعبة التحكم مثل جهاز كمبيوتر مزود بآليات دفاعية كاملة. إذا رغب أحد في مهاجمته وتفتيته ، فسوف يحتاجون إلى العثور على خطئ أو ثقب أمان أو مفتاح. يوفر اسم الجرعة دليل مناسب؛ وبالتالي ، يمكننا إخفاء جسدنا وقلبنا وروحنا ‘كجزء من النظام’ من خلال التمثيل ، وبالتالي نخدع دفاعات النظام ، وهذا الخط الفكري مشابه لوصف الإمبراطور روزيل.”

“يجب إجراء المحاولة الأولى بحذر شديد. يجب ألا يغضِب التصميم الكيان…”

“واحد: إن التمثيل بناءً على اسم الجرعة يغير حالة جسد وقلب وروح المرء ، مما يجعلهم أقرب إلى الروح المتبقية صعبة التحكم لجوهر الجرعة. وهذا يؤدي إلى التزامن الذي يسمح بالاستيعاب والامتصاص التدريجيين.”

“يا له من صداع. أحتاج إلى مزيد من المعرفة.”

وضع الساعة وأخرج صندوق أعواد ثقاب من درجه.

تنهد كلاين وقدم ملخصا.

بعد ذلك ، كتب سؤاله الثاني.

أخيرًا ، كتب عناصر متنوعة أخرى.

“هورناكيس هي سلسلة الجبال التي تقسم مملكة لوين وشعبية إنتيس. ذروتها الرئيسية هي ستة آلاف متر فوق مستوى سطح البحر.”

“هناك دائماً أصوات عديمة الوجود تصدوا في أذني ، وهم يهتفون” هورناكيس و… أه ، هل كان يقولون فريغريا أم فيغريا؟”

“ثم يأتي السؤال التالي: هل كان الكيان يتصرف حقًا في نزوة؟ أم أن هناك معنى أعمق له؟”

“هورناكيس هي سلسلة الجبال التي تقسم مملكة لوين وشعبية إنتيس. ذروتها الرئيسية هي ستة آلاف متر فوق مستوى سطح البحر.”

“يمكن أن تكون الأسباب…”

“وفقًا للسجلات الموجودة في يوميات عائلة أنتيغونوس ، كانت هناك أمة ليل دائم في الحقبة الرابعة. هل أمة الليل الدائم مرتبطة بألهة الليل الدائم- هل هناك أي صلة بين الاثنين؟ هل هم حلفاء أم أعداء؟ دمرت عائلة أنتيغونوس من قبل كنيسة آلهة الليل الدائم بسبب أمة الليل الدائم؟”

“يا لها من مزحة أليس ذلك ‘أساسيات التنبأ وفنون الأركَان لسلالتي تشين وهان’ أكثر من اللازم؟”

“هل سمعت تمتمات قادمة من اليوميات ، من عواء أسرة أنتيغونوس على مدى ألف أو ألفي عام؟”

وضع كلاين الملاحظات أعلى صندوق القمامة الخشبي وشاهد سقوط الرماد.

“ماذا يعني إذن فريغريا ، فليغريا؟”

بغض النظر عما إذا كان قد اختار العلم أو الهندسة لتعليمه الإضافي ، فقد تم تجهيزه بأساسيات التفكير المنطقي. خلاف ذلك ، لم يكن هناك فرصة أنه سيستطيع أن يصبح محارب لوحة مفاتيح ، ولا ما كان سيكون قادراً على تحليل وضعه الحالي.

“سؤال مثير للاهتمام. لكي تكون قادرًا على ترك مثل هذه اليوميات ، وترك التحفة المختومة 2-049 يعني أن عائلة أنتيغونوس كانت تمتلك قوة متجاوزين قوية نسبيًا. إذا كان الأمر كذلك ، فما هو التسلسل الذي امتلكوه؟ أكان كامل أو غير كامل؟”

في هذه المرحلة ، كان كلاين قد كتب بالفعل صفحتين كاملتين لكنه لم يتوقف. بدلا من ذلك ، صاغ سؤالا جديدا.

“كان إدراكي بأن المذكرات بين يدي راي بيبر كان مصادفة كبيرة بعض الشيء ، لكن دون أي إشارة إلى أنه قد تم ترتيبها ، هل يمكن أن يكون مصيري مرتبطًا حقًا بتلك المذكرات؟”

“ثانياً ، القانون الأساسي لهذا العالم هو التوازن. لقد صنع الخالق هذا العالم بفكرة التوازن الأساسية.”

“وفقًا لتجربتي بصفتي متنبئ اليوم ، يمكنني إعداد فرضيتين. يمكن التحقق منهما في المستقبل.”

كانت أفكاره موضوعة على قطع من الورق. حاول كلاين قصارى جهده لتدوين الأحداث التي عاشها وتخميناته حول معنيها.

“أيضا ، هل الكيان الذي تشير إليه التعويذ الوصفية في هذا العالم هو نفسه من الأرض؟”

كتب ما مجموعه أربع صفحات على جانبي كل ورقة.

بصق نفسا كريهة واستمر في الكتابة.

قطع! قام كلاين بتمزيق الصفحات الأربعة فجأة وقراءتها من أعلى إلى أسفل ، وأحيانًا يخربش بعض الأقسام بقلمه ، مضيفًا بضع الجمل في أوقات أخرى.

“هل الفرق بين الطقس الأولى والطقوس اللاحقة – في إطار فرضية أن الكيان الذي دعوت إليه هو نفسه – يعني أن النتائج ستكون مختلفة اعتمادًا على العالم الذي أنا فيه؟ إنه الأمر وكأنني أستخدم واجهة مختلفة…”

الوقت حلق بسرعة. كان القمر القرمزي مغطى مؤقتًا بالغيوم المظلمة. التقط كلاين ساعة الجيب على الطاولة ، وقام بفتحها ونظر إلى الوقت.

بغض النظر عما إذا كان قد اختار العلم أو الهندسة لتعليمه الإضافي ، فقد تم تجهيزه بأساسيات التفكير المنطقي. خلاف ذلك ، لم يكن هناك فرصة أنه سيستطيع أن يصبح محارب لوحة مفاتيح ، ولا ما كان سيكون قادراً على تحليل وضعه الحالي.

وضع الساعة وأخرج صندوق أعواد ثقاب من درجه.

“يا لها من مزحة أليس ذلك ‘أساسيات التنبأ وفنون الأركَان لسلالتي تشين وهان’ أكثر من اللازم؟”

أشعل واحدًا وجعله قريبًا من صفحات الملاحظات الأربعة.

“وبعبارة أخرى ، فإن الوجود المقابل لم يكن له أي طريقة لمعرفة ما يدعي له طقس تعزيز الحظ المزعومة ، ويمكنه أن يفعل ما يراه مناسبًا … يفعل ما يراه مناسبًا…”

أشعلت الشعلة البرتقالية حواف الورقة وانتشرت بسرعة.

“وبعبارة أخرى ، فإن الوجود المقابل لم يكن له أي طريقة لمعرفة ما يدعي له طقس تعزيز الحظ المزعومة ، ويمكنه أن يفعل ما يراه مناسبًا … يفعل ما يراه مناسبًا…”

وضع كلاين الملاحظات أعلى صندوق القمامة الخشبي وشاهد سقوط الرماد.

“يمكنني التفكير في إعادة تصميم الطقس ، وجعله أكثر اكتمالا. سيكون هدف الطقس هو العودة إلى الأرض ، والعودة إلى العالم مع والديّ وأصدقائي.”

ثم أطلق أصابعه ، مما سمح للأوراق بالسقوط. في عشر ثوان فقط ، اختفى كل شيء. كل ما تبقى هو الرماد الذي لا يزال يحوم والجزء السفلي المحروق من سلة المهملات.

“له جانب التضحية من ناحية وضع الأطعمة الأساسية والمشي في مربع بطريقة عكس عقارب الساعة مع أربع خطوات. هناك أيضًا إشارة واضحة لمن كانت التعويذة ، مثل العبارة ،’تأتي البركة من السيد الخالد للجنة والأرض’ “

نظرًا لوجود مذكرات سرية للإمبراطور روزيل في هذا العالم ، لم يجرؤ كلاين على ترك أي دليل على أنه يعرف كيفية الكتابة باللغة الصينية – إذا اكتشف العجوز نيل والباقي الأجزاء الأربعة من الورق التي كتبها، فلن يكون لديه أي فكرة عن كيفية شرح الأمر.

وبالتحديد لأنه لم يكن هناك طريقة للادخار ، وضع خطة لنفسه. سوف يفعل هذا الملخص مرة واحدة في الأسبوع فقط في حالة نسيان أي شيء.

وأثناء كتابة الأسئلة السرية ، كان كلاين قلقًا من أن الشخص الذي ينتبه إلى أحلامه سيكون قادرًا على رؤية وفك تشفير المحتويات بغض النظر عن اللغة التي استخدمها ، سواء كانت لغة لوين أو فيزاك القديمة أو هيرميس. لذلك ، لم يمكنه إلا كتابة الملاحظات باللغة الصينية للتنظيم والتلخيص. بعد الانتهاء من المهمة ، قام بحرق الملاحظات حتى لا يترك أي أثر.

“يجب أنه قد كان لدي صخور في رأسي آنذاك لمحاولة…”

وبالتحديد لأنه لم يكن هناك طريقة للادخار ، وضع خطة لنفسه. سوف يفعل هذا الملخص مرة واحدة في الأسبوع فقط في حالة نسيان أي شيء.

كانت أفكاره موضوعة على قطع من الورق. حاول كلاين قصارى جهده لتدوين الأحداث التي عاشها وتخميناته حول معنيها.

بينما كان يشاهد سقوط الرماد ، قام كلاين بسحب قطعة من الورق الأبيض. لقد كتب العنوان: “إلى مرشدي المحترم”

“إذا كان الأمر كذلك ، فيمكن تفسير الفرق في النتائج بين الطقس الأول والثاني على أنه قد ان الكيان يفعل كما يحلو له. لكن نتائجي تظهر فوق الضباب الرمادي أثناء المرة الثانية والثالثة ، مع إمكانية الاتصال بالعدالة و الرجل المعلق ليس له أي اختلافات في الأساس ، لماذا سيكون ذلك؟”

أراد أن يكتب إلى البروفيسور الكبير كوينتين كوهين ، وأن يسأل عما إذا كان لديه أي معلومات تاريخية ذات صلة عن القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس.

“رابعًا ، كل شيء في هذا العالم نشأ من نفس المصدر ؛ فقد تشكلت من قبل بقايا الخالق. وبالتالي ، كل شيء في هذا العالم هو شظايا الخالق تقنيًا ، وحقيقة أنه يتعين عليهم أن يكملوا بعضهم البعض يعني أن هناك أوجه قصور كامنة للفرد.”

“ثانياً: قد تكون روح الدواء السحرية الباقية صعبة التحكم مثل جهاز كمبيوتر مزود بآليات دفاعية كاملة. إذا رغب أحد في مهاجمته وتفتيته ، فسوف يحتاجون إلى العثور على خطئ أو ثقب أمان أو مفتاح. يوفر اسم الجرعة دليل مناسب؛ وبالتالي ، يمكننا إخفاء جسدنا وقلبنا وروحنا ‘كجزء من النظام’ من خلال التمثيل ، وبالتالي نخدع دفاعات النظام ، وهذا الخط الفكري مشابه لوصف الإمبراطور روزيل.”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط