نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 68

وحش

وحش

68: وحش.

‘شيء ما حصل؟’ قام كلاين بمسح محيطه واكتشف عددًا أكبر من الرجال يحملون بنادق متكررة كانوا يبحثون عن شيء ما.

عند الغسق ، ألقت شمس غروب ظلال طويلة من العربات والخيول.

“يبدو أن رجلاً مطلوبًا كان يحاول شراء مواد هنا وتم التعرف عليه. وهذا هو ما نتج عنها. يا لورد، ماذا فعل ، وما مدى خطورته لحصوله على مثل هذه المعاملة؟ ساقي تخدرت لرؤية كل تلك الأسلحة النارية ، أسوء حتى من بعد قضاء ليلة كاملة مع جنجر صاني! “

بعد أن أخبر بينسون وميليسا أنه كان سيتناول العشاء في شركة الشوكة السوداء للحماية، توجه كلاين إلى الميناء مع العجوز نيل في عربة عامة.

“لا ، إنه مجرد قوم غضب. تينغن ليست مدينة ساحلية ، وبالتالي فإن كنيسة الإلهة أقوى بكثير من لورد العواصف هنا.” سخر العجوز نيل. “في الواقع ، كان لدى سوين فرصة أن يصبح مسافر بِجار، لكنه كان يخشى أن يفقد السيطرة ولذلك اختار الاستسلام”.

كان يرتدي الزي الرسمي الرخيص، خشية أن صراع قد ينشب في مثل هذا الموقع المعقد – إذا أصيبت بدلته والتي كان يعتني به بشكل مضني، فإنه سيبيكي حتى يخرج قلبه على الأرجح.

يبدو وكأنه كان هناك شيء مخفي هناك ، ستمتم ويعيد الكلام.

عندما بدا أشعة الشمس تصبح نارية، توقفت العربة. تجاهل العجوز نيل ، في ثوبه الأسود الكلاسيكي المعتاد وقبعته السوداء ذات الحافة الدائرية ، نظرات الآخرين ، ومشى قطريًا إلى حانة التنين الشرير أمامهم.

ضغط كلاين على قبعته ونظر إلى العجوز نيل. كان فم كلاين مفتوح في حالة صدمة ، مستخدماً أفعاله لإظهار صدمته ولطلب المشورة.

على الرغم من أن الحانة كانت بعيدة بعض الشيء وأغلقت الأبواب الثقيلة بإحكام ، كان لا يزال بإمكان كلاين أن يسمع موجة بعد موجة من الهتافات الصاخبة. بدا أنهم يهتفون لبطل.

“لقد عاد للعمل توا”. أجاب الرجل القوي بالإيجاب.

عندما اقترب ، شعر فجأة بشيء ما. لقد أدار رأسه نحو المستودع المقابل للشريط. رأى رجلا ممتلئ الجسم يرتدي زي رسمي يقف عند زاوية خفية على السطح.

“لا ، إنه مجرد قوم غضب. تينغن ليست مدينة ساحلية ، وبالتالي فإن كنيسة الإلهة أقوى بكثير من لورد العواصف هنا.” سخر العجوز نيل. “في الواقع ، كان لدى سوين فرصة أن يصبح مسافر بِجار، لكنه كان يخشى أن يفقد السيطرة ولذلك اختار الاستسلام”.

كان الرجل يحمل صندوقًا ميكانيكيًا أبيضًا رماديًا ضخمًا وكان يحمل بندقية سميكة في يده.

تجاهلهم العجوز نيل وقاد كلاين حول حلبة الملاكمة ومشى إلى غرفة البلياردو في الخلف.

كان من الواضح أن الصندوق الميكانيكي الأبيض الرمادي كان متصل بالبندقية ذات اللون نفسه عبر الأنابيب.

“لا ، إنه مجرد قوم غضب. تينغن ليست مدينة ساحلية ، وبالتالي فإن كنيسة الإلهة أقوى بكثير من لورد العواصف هنا.” سخر العجوز نيل. “في الواقع ، كان لدى سوين فرصة أن يصبح مسافر بِجار، لكنه كان يخشى أن يفقد السيطرة ولذلك اختار الاستسلام”.

“بندقية ضغط بخار؟” تمتم كلاين في حالة صدمة. نظر إلى العجوز نيل وقال “يمكن لهذه الحانة في الحقيقة الحصول على مثل هذه الأسلحة؟”

تلاه كلاين عن كثب ودخل. لقد كاد أن يغمى عليه الضغط ورائحة الكحول التي أغرقته.

كان هذا الغرض تحت سيطرة الجيش!

كان هذا الغرض تحت سيطرة الجيش!

على الرغم من أنه كان يستخدم فولجيستون المستخرج ، إلا أن حجم ووزن حقيبة الظهر البخارية كان لا يزال صادم ، وهو أمر لا يمكن أن يتحمله سوى محارب حقيقي للدم والحديد. كانت لبندقية سرعة عالية للغاية، فوهة تسارع وقوة مدمرة صدمة للغاية.

“ماذا حدث؟” اقترب العجوز نيل من الحانة وسأل من الرجل القوي الذي كان يحرس بابها في الخارج.

متطابقة مع مِنظار مناسب ، كانت تعادل تقريبا بندقية قنص دنية.

في منتصف حانة التنين الشرير كانت حلقة ملاكمة. كان هناك رجلان نصفي عاريين في شجار شديد وكان محيط بهما العشرات من العملاء يصرخون ويهتفون على الجانب الذي يدعمونه بدون نقص أي شتائم.

“ماذا؟” حدق العجوز نيل عينيه وهو ينظر ، مرتبكًا أيضًا. “هل حدث شيء هنا؟”

كان من الواضح أن الصندوق الميكانيكي الأبيض الرمادي كان متصل بالبندقية ذات اللون نفسه عبر الأنابيب.

‘شيء ما حصل؟’ قام كلاين بمسح محيطه واكتشف عددًا أكبر من الرجال يحملون بنادق متكررة كانوا يبحثون عن شيء ما.

ظهرت المنظمة السرية في بداية العصر الحالي. أصولها الفعلية غير معروفة ، لكن تم نقلها بشكل رئيسي عبر المعلم والتلميذ.

“ماذا حدث؟” اقترب العجوز نيل من الحانة وسأل من الرجل القوي الذي كان يحرس بابها في الخارج.

تماما عندما استعد كلاين للتحدث مع البائع ، سمع فجأة شخصًا يسأل الكشك الذي وقف وراءه ، “هل هذه مسحوق بيونول أسنان البقر؟”

من الواضح أن الرجل كان يعرف العجوز نيل وابتسم بمرارة.

على الرغم من أن الحانة كانت بعيدة بعض الشيء وأغلقت الأبواب الثقيلة بإحكام ، كان لا يزال بإمكان كلاين أن يسمع موجة بعد موجة من الهتافات الصاخبة. بدا أنهم يهتفون لبطل.

“تم تدمير الحانة تقريبا في وقت سابق.”

هز الرجل القوي رأسه بعض الشيء وألمح بذقنه إلى سطح المستودع المقابل له.

“يبدو أن رجلاً مطلوبًا كان يحاول شراء مواد هنا وتم التعرف عليه. وهذا هو ما نتج عنها. يا لورد، ماذا فعل ، وما مدى خطورته لحصوله على مثل هذه المعاملة؟ ساقي تخدرت لرؤية كل تلك الأسلحة النارية ، أسوء حتى من بعد قضاء ليلة كاملة مع جنجر صاني! “

كان من الواضح أن الصندوق الميكانيكي الأبيض الرمادي كان متصل بالبندقية ذات اللون نفسه عبر الأنابيب.

لم يكن يعرف هوية الرجل المطلوب ،بدون ذكر أن الأشخاص الذين أتوا لشراء المواد كان فيهم متجاوزين مختلطين.

حاول إبقاءمحادثة بينه وبين كلاين عن الناس من حولهم لتجنب تسرب المعلومات لعشاق الغوامض.

“رجل مطلوب؟ هل تعرف اسمه؟” طلب العجوز نيل في اهتمام.

“لا ، إنه مجرد قوم غضب. تينغن ليست مدينة ساحلية ، وبالتالي فإن كنيسة الإلهة أقوى بكثير من لورد العواصف هنا.” سخر العجوز نيل. “في الواقع ، كان لدى سوين فرصة أن يصبح مسافر بِجار، لكنه كان يخشى أن يفقد السيطرة ولذلك اختار الاستسلام”.

“أعتقد أنه كان تريس أو شيء من ذلك النحو؟” الرجل القوي أجاب بغموض.

“ماذا حدث؟” اقترب العجوز نيل من الحانة وسأل من الرجل القوي الذي كان يحرس بابها في الخارج.

‘المحرض تريس؟’ أومئ كلاين في تنوير ، بعد أن فهم ما كان يحدث.

“هذا عظيم.” سارع العجوز نيل من سرعته ومد يده اليمنى ،دافعا الباب الثقيل مفتوح.

لم يكن تريس يعلم أن جويس ماير ألقى شكوكه عليه ؛ لذلك ، كان قد دخل في السوق لشراء المواد دون الانتباه. من المحتمل أن يكون قد تم التعرف عليه من قِبل أحد المخبرين إما من قبل قفير الألات أو صقور الليل، مما أدى إلى اشتباك شديد.

كان إحساس الشاب الروحي هو الذي أثار إحساسه الروحي الخاص!

“هل تم القبض عليه؟” نقر كلاين عصاه السوداء المرصعة بالفضة.

“يبدو أن رجلاً مطلوبًا كان يحاول شراء مواد هنا وتم التعرف عليه. وهذا هو ما نتج عنها. يا لورد، ماذا فعل ، وما مدى خطورته لحصوله على مثل هذه المعاملة؟ ساقي تخدرت لرؤية كل تلك الأسلحة النارية ، أسوء حتى من بعد قضاء ليلة كاملة مع جنجر صاني! “

‘بناءً على الوضع المحيط ، من المحتمل أنه لم يتم…’

68: وحش.

هز الرجل القوي رأسه بعض الشيء وألمح بذقنه إلى سطح المستودع المقابل له.

‘المحرض تريس؟’ أومئ كلاين في تنوير ، بعد أن فهم ما كان يحدث.

“لقد هرع قبل وصول هؤلاء الرجال المرعبين. بحق الجحيم، لم أر رجلاً يركض أسرع مما فعل!”

“عمل مربح إلى حد ما.”

‘لم ترَ المهارات الحقيقية للمغتال، أو ان سيتم نقلك إلى مكان لا يوصف لمزيد من إعادة التثقيف…’ فكر كلاين.

‘كما هو متوقع ، إنه يشبه تشغيل كازينو ، سيوفرون للعملاء…’ كان كلاين يحمل عصا المشي وينظر حوله وهو يسأل بفضول ، “السيد سوين هو مسافر بِحار؟”

“هل لا يزال السوق مفتوحًا؟” غير العجوز نيل الموضوع وسأل.

“ما مسار التسلسل الذي يناسبه؟”

“لقد عاد للعمل توا”. أجاب الرجل القوي بالإيجاب.

“عليهم أن يمنحوا سوين خمسة بالمائة من أرباحهم. آه ، إنه رئيس فريق حانة التنين الشرير ،قائد سابق لفريق مكلفين بالعقاب وأكبر مني في العمر. إنه شخص يرغب في الشرب نحتى وفاته.” أوضح نيل بطريقة سخيفة.

“هذا عظيم.” سارع العجوز نيل من سرعته ومد يده اليمنى ،دافعا الباب الثقيل مفتوح.

“يبدو أن رجلاً مطلوبًا كان يحاول شراء مواد هنا وتم التعرف عليه. وهذا هو ما نتج عنها. يا لورد، ماذا فعل ، وما مدى خطورته لحصوله على مثل هذه المعاملة؟ ساقي تخدرت لرؤية كل تلك الأسلحة النارية ، أسوء حتى من بعد قضاء ليلة كاملة مع جنجر صاني! “

تلاه كلاين عن كثب ودخل. لقد كاد أن يغمى عليه الضغط ورائحة الكحول التي أغرقته.

بعد كل شيء ، كان حسابه الوحيد توفير المكان والحماية.

في منتصف حانة التنين الشرير كانت حلقة ملاكمة. كان هناك رجلان نصفي عاريين في شجار شديد وكان محيط بهما العشرات من العملاء يصرخون ويهتفون على الجانب الذي يدعمونه بدون نقص أي شتائم.

متطابقة مع مِنظار مناسب ، كانت تعادل تقريبا بندقية قنص دنية.

تجاهلهم العجوز نيل وقاد كلاين حول حلبة الملاكمة ومشى إلى غرفة البلياردو في الخلف.

“هل تم القبض عليه؟” نقر كلاين عصاه السوداء المرصعة بالفضة.

في غرفة البلياردو ، كان هناك شخصان يحملان عصي بلياردوا ، يجريان محادثة غير عادية. عندما رأوا العجوز نيل يدخل ، صمتوا على الفور لبضع ثوان.

“تم تدمير الحانة تقريبا في وقت سابق.”

بعد التأكد من هوية الزائر ، تحركوا جانباً وتركوا العجوز نيل وكلاين يمران عبر الباب السري خلفهما.

سيكون هواة الغوامض من جميع الأعمار والأجناس من حوله يتوقفون أو يميزون أو يتحدثون في بعض الأحيان. مما أعطى المنطقة حيوية.

بعد المرور عبر غرف قليلة ، انفتح البصر أمام عيون كلاين. لقد رأى المكان الذي كان بحوالي حجم قاعة محاضرات من حياته السابقة.

بشكل عام ، إستشعار الإحساس الروحي لشيئ ما يسبب بعض التفاعل. كان من المستحيل تقريبًا إخفاء ذلك عن الآخرين ، لكن “الآخرين” أشاروا إلى ‘وسطاء روحيين’ الذين أظهروا قدراتهم ، بالإضافة إلى شخصيات قوية لها سمات خاصة مماثلة. قد يجد متجاوز مثل كلاين صعوبة في اكتشاف ذلك، سيكتشفه فقط إذ كان التصور الروحي لدى الشخص قد وصل إلى مستوى مرتفع معين ، أو حدث تشويه غير طبيعي.

أقام بعض البائعين أكشاك على جانب الطريق مع زجاجات وعلب في كل مكان. تجول المارة عبرها ، إما يدرسون سلعهم، يدردشون، أو يقارنون الأسعار.

كان الرجل يحمل صندوقًا ميكانيكيًا أبيضًا رماديًا ضخمًا وكان يحمل بندقية سميكة في يده.

“عليهم أن يمنحوا سوين خمسة بالمائة من أرباحهم. آه ، إنه رئيس فريق حانة التنين الشرير ،قائد سابق لفريق مكلفين بالعقاب وأكبر مني في العمر. إنه شخص يرغب في الشرب نحتى وفاته.” أوضح نيل بطريقة سخيفة.

‘صحيح ، لقد ولد بنقطة انطلاق نصف تسلسل…’ سأل كلاين مرة أخرى بفضول ،

كلاين فكر وقدم تقييما صادقا

“حسنا.” أومئ كلاين بدون تفكير.

.

لقد إلتقت أعينهم، وسار الشاب الشاحب ذو الشعر الأسود الفوضوي نحوه بتعبير يبدو وكأنه نصف نائم يمشي ونصف مجنون.

“عمل مربح إلى حد ما.”

في غرفة البلياردو ، كان هناك شخصان يحملان عصي بلياردوا ، يجريان محادثة غير عادية. عندما رأوا العجوز نيل يدخل ، صمتوا على الفور لبضع ثوان.

بعد كل شيء ، كان حسابه الوحيد توفير المكان والحماية.

‘صحيح ، لقد ولد بنقطة انطلاق نصف تسلسل…’ سأل كلاين مرة أخرى بفضول ،

“إذ أثار أي غرض إهتمامك ولكنك تفتقر إلى المال، يمكنك الاقتراض من سوين. لكن بالطبع ، يتقاضى فائدة كبيرة جدًا…”

“هل لا يزال السوق مفتوحًا؟” غير العجوز نيل الموضوع وسأل.

‘كما هو متوقع ، إنه يشبه تشغيل كازينو ، سيوفرون للعملاء…’ كان كلاين يحمل عصا المشي وينظر حوله وهو يسأل بفضول ، “السيد سوين هو مسافر بِحار؟”

“آه! يا إلهي!” غطى الشاب عينيه وعانق رأسه. كافح على الأرض ولم يهدأ إلا بعد فترة. ثم إستلقى هناك يلهث.

كابتن فريق مكلفين بالعقاب سيكون على الأرجح في تسلسل 7.

أدار كلاين رأسه ورأى شابًا شاحبًا. كان يرتدي قميص كتان قديم وجينز أزرق كانت ترتديه الطبقة العاملة. بدت عيناه يائس مع تلميح من الجنون ، وكان يغمغم باستمرار.

“لا ، إنه مجرد قوم غضب. تينغن ليست مدينة ساحلية ، وبالتالي فإن كنيسة الإلهة أقوى بكثير من لورد العواصف هنا.” سخر العجوز نيل. “في الواقع ، كان لدى سوين فرصة أن يصبح مسافر بِجار، لكنه كان يخشى أن يفقد السيطرة ولذلك اختار الاستسلام”.

كان هذا الغرض تحت سيطرة الجيش!

تماما عندما كان كلاين على وشك أن يسأل عما إذا كان لدى رئيس الحانة أي تجربة بفقد السيطرة تقريبا، شعر فجأة بوجود ظاهرة غريبة على يساره.

“هذا عظيم.” سارع العجوز نيل من سرعته ومد يده اليمنى ،دافعا الباب الثقيل مفتوح.

يبدو وكأنه كان هناك شيء مخفي هناك ، ستمتم ويعيد الكلام.

لم يكن يعرف هوية الرجل المطلوب ،بدون ذكر أن الأشخاص الذين أتوا لشراء المواد كان فيهم متجاوزين مختلطين.

أدار كلاين رأسه ورأى شابًا شاحبًا. كان يرتدي قميص كتان قديم وجينز أزرق كانت ترتديه الطبقة العاملة. بدت عيناه يائس مع تلميح من الجنون ، وكان يغمغم باستمرار.

ظهرت المنظمة السرية في بداية العصر الحالي. أصولها الفعلية غير معروفة ، لكن تم نقلها بشكل رئيسي عبر المعلم والتلميذ.

“إحساسه الروحي عالي جدا… أو ربما ،فوضوي؟” عبس كلاين حواجبه وتمتم.

“عمل مربح إلى حد ما.”

كان إحساس الشاب الروحي هو الذي أثار إحساسه الروحي الخاص!

“إحساسه الروحي عالي جدا… أو ربما ،فوضوي؟” عبس كلاين حواجبه وتمتم.

بشكل عام ، إستشعار الإحساس الروحي لشيئ ما يسبب بعض التفاعل. كان من المستحيل تقريبًا إخفاء ذلك عن الآخرين ، لكن “الآخرين” أشاروا إلى ‘وسطاء روحيين’ الذين أظهروا قدراتهم ، بالإضافة إلى شخصيات قوية لها سمات خاصة مماثلة. قد يجد متجاوز مثل كلاين صعوبة في اكتشاف ذلك، سيكتشفه فقط إذ كان التصور الروحي لدى الشخص قد وصل إلى مستوى مرتفع معين ، أو حدث تشويه غير طبيعي.

لقد إلتقت أعينهم، وسار الشاب الشاحب ذو الشعر الأسود الفوضوي نحوه بتعبير يبدو وكأنه نصف نائم يمشي ونصف مجنون.

“لقد هرع قبل وصول هؤلاء الرجال المرعبين. بحق الجحيم، لم أر رجلاً يركض أسرع مما فعل!”

توقف أمام كلاين وحدق في وجهه.

كان يرتدي الزي الرسمي الرخيص، خشية أن صراع قد ينشب في مثل هذا الموقع المعقد – إذا أصيبت بدلته والتي كان يعتني به بشكل مضني، فإنه سيبيكي حتى يخرج قلبه على الأرجح.

فجأة ، قال بسخرية.

بعد كل شيء ، كان حسابه الوحيد توفير المكان والحماية.

“هاها ، إنها رائحة الموت الموت… آه!”

بشكل عام ، إستشعار الإحساس الروحي لشيئ ما يسبب بعض التفاعل. كان من المستحيل تقريبًا إخفاء ذلك عن الآخرين ، لكن “الآخرين” أشاروا إلى ‘وسطاء روحيين’ الذين أظهروا قدراتهم ، بالإضافة إلى شخصيات قوية لها سمات خاصة مماثلة. قد يجد متجاوز مثل كلاين صعوبة في اكتشاف ذلك، سيكتشفه فقط إذ كان التصور الروحي لدى الشخص قد وصل إلى مستوى مرتفع معين ، أو حدث تشويه غير طبيعي.

قبل أن ينهي حديثه، صرخ فجأة بشكل مأساوي. أغمض عينيه بإحكام بينما تدفق سائل بلون الدم.

كلاين فكر وقدم تقييما صادقا

“آه! يا إلهي!” غطى الشاب عينيه وعانق رأسه. كافح على الأرض ولم يهدأ إلا بعد فترة. ثم إستلقى هناك يلهث.

“ماذا؟” حدق العجوز نيل عينيه وهو ينظر ، مرتبكًا أيضًا. “هل حدث شيء هنا؟”

خلال العملية برمتها ، لم ينظر عميل واحد أو بائع كشك.

من الواضح أن الرجل كان يعرف العجوز نيل وابتسم بمرارة.

ضغط كلاين على قبعته ونظر إلى العجوز نيل. كان فم كلاين مفتوح في حالة صدمة ، مستخدماً أفعاله لإظهار صدمته ولطلب المشورة.

في منتصف حانة التنين الشرير كانت حلقة ملاكمة. كان هناك رجلان نصفي عاريين في شجار شديد وكان محيط بهما العشرات من العملاء يصرخون ويهتفون على الجانب الذي يدعمونه بدون نقص أي شتائم.

“لا تمانع في ذلك. إنه أديميسول ، يتيم ، الملقب بـ’الوحش’. وُلِد بإحساس روحي عالٍ، وكان دائمًا قادرًا على رؤية الأشياء التي لا ينبغي له أن يراها ، وأن يسمع أصواتًا لا ينبغي له أن يسمعها.” هز العجوز نيل رأسه بينما أوضح.

“لقد عاد للعمل توا”. أجاب الرجل القوي بالإيجاب.

‘كان بإمكانه أن يميز أن جسدي كان ميت ذات مرة؟’ لقد حبك كلاين حاجبيه وأخغض صوته وهو يسأل في شك ، “ألم يخطر على بال صقور الليل، المكلفين بالعقاب أو قفير الألات ضمه لهم؟”

“لا ، ليس لدينا جرعة التسلسل التي تناسبه” قال العجوز نيل بتنهد.

“عليهم أن يمنحوا سوين خمسة بالمائة من أرباحهم. آه ، إنه رئيس فريق حانة التنين الشرير ،قائد سابق لفريق مكلفين بالعقاب وأكبر مني في العمر. إنه شخص يرغب في الشرب نحتى وفاته.” أوضح نيل بطريقة سخيفة.

‘صحيح ، لقد ولد بنقطة انطلاق نصف تسلسل…’ سأل كلاين مرة أخرى بفضول ،

“لا تمانع في ذلك. إنه أديميسول ، يتيم ، الملقب بـ’الوحش’. وُلِد بإحساس روحي عالٍ، وكان دائمًا قادرًا على رؤية الأشياء التي لا ينبغي له أن يراها ، وأن يسمع أصواتًا لا ينبغي له أن يسمعها.” هز العجوز نيل رأسه بينما أوضح.

“ما مسار التسلسل الذي يناسبه؟”

تماما عندما كان كلاين على وشك أن يسأل عما إذا كان لدى رئيس الحانة أي تجربة بفقد السيطرة تقريبا، شعر فجأة بوجود ظاهرة غريبة على يساره.

“تسلسل 9 الذي يناسبه يسمى ‘الوحش’. أتى لقبه من هناك ، إنه لأمر مؤسف أن مدرسة الحياة للفكر فقط هي التي تتحكم في بداية مسار التسلسل”أجاب العجوز نيل بهدوء.

سيكون هواة الغوامض من جميع الأعمار والأجناس من حوله يتوقفون أو يميزون أو يتحدثون في بعض الأحيان. مما أعطى المنطقة حيوية.

حاول إبقاءمحادثة بينه وبين كلاين عن الناس من حولهم لتجنب تسرب المعلومات لعشاق الغوامض.

كان الرجل يحمل صندوقًا ميكانيكيًا أبيضًا رماديًا ضخمًا وكان يحمل بندقية سميكة في يده.

‘مدرسة الحياة للفكر؟’ استذكر كلاين المعلومات التي قرأها من قبل.

“هل لا يزال السوق مفتوحًا؟” غير العجوز نيل الموضوع وسأل.

ظهرت المنظمة السرية في بداية العصر الحالي. أصولها الفعلية غير معروفة ، لكن تم نقلها بشكل رئيسي عبر المعلم والتلميذ.

“يبدو أن رجلاً مطلوبًا كان يحاول شراء مواد هنا وتم التعرف عليه. وهذا هو ما نتج عنها. يا لورد، ماذا فعل ، وما مدى خطورته لحصوله على مثل هذه المعاملة؟ ساقي تخدرت لرؤية كل تلك الأسلحة النارية ، أسوء حتى من بعد قضاء ليلة كاملة مع جنجر صاني! “

نظرياتهم ومعتقداتهم كانت بالكاد معروفة. عرف كلاين فقط أنهم فصلوا العالم إلى ثلاث طبقات: العالم العقلاني المحدد، المعروف أيضًا باسم عالم الحقيقة المطلق ، عالم الأرواح ، والعالم المادي.

“هل تم القبض عليه؟” نقر كلاين عصاه السوداء المرصعة بالفضة.

كانت الشائعات تقول أن المنظمة السرية أنتجت ذات مرة قارئ الطلع… أليس هذا تسلسل مسار يتوافق مع المتنبئ؟ مربك، مربك حقًا…’ هزّ كلاين رأسه ورأى أديميسول يكافح من أجل النهوض ثم يذهب إلى زاوية أخرى.

‘المحرض تريس؟’ أومئ كلاين في تنوير ، بعد أن فهم ما كان يحدث.

أعاد تنظيم أفكاره وتبعه وراء العجوز نيل. مشوا عبر كشك واحد تلو الآخر. كانت هناك نباتات مثل زهرة القمر ، السترون ذو الأصابع ، الفانيليا الليلية ، والموارد المعدنية مثل الفضة ، التوباز ، الياقوت ، إلخ.

كانت الشائعات تقول أن المنظمة السرية أنتجت ذات مرة قارئ الطلع… أليس هذا تسلسل مسار يتوافق مع المتنبئ؟ مربك، مربك حقًا…’ هزّ كلاين رأسه ورأى أديميسول يكافح من أجل النهوض ثم يذهب إلى زاوية أخرى.

“لقد تم تجهيزه بشكل جيد للغاية…” تمتم كلاين بهدوء.

كابتن فريق مكلفين بالعقاب سيكون على الأرجح في تسلسل 7.

سيكون هواة الغوامض من جميع الأعمار والأجناس من حوله يتوقفون أو يميزون أو يتحدثون في بعض الأحيان. مما أعطى المنطقة حيوية.

“عمل مربح إلى حد ما.”

“تجول بمفردك. سأقوم بتسوية فاتورتي.” وأشار العجوز نيل لواحدة من الغرفتين في النهاية.

“ماذا حدث؟” اقترب العجوز نيل من الحانة وسأل من الرجل القوي الذي كان يحرس بابها في الخارج.

“حسنا.” أومئ كلاين بدون تفكير.

تماما عندما استعد كلاين للتحدث مع البائع ، سمع فجأة شخصًا يسأل الكشك الذي وقف وراءه ، “هل هذه مسحوق بيونول أسنان البقر؟”

كان يتجول مع عصاه السوداء وجاء أمام كشك لبيع التمائم يدوية الصنع. ألقى نظرة فاحصة عليها لفترة من الوقت.

فجأة ، قال بسخرية.

تماما عندما استعد كلاين للتحدث مع البائع ، سمع فجأة شخصًا يسأل الكشك الذي وقف وراءه ، “هل هذه مسحوق بيونول أسنان البقر؟”

كان من الواضح أن الصندوق الميكانيكي الأبيض الرمادي كان متصل بالبندقية ذات اللون نفسه عبر الأنابيب.

‘بيونول أسنان البقر؟ أليس هذا أحد المكونات التكميلية لجرعة المتفرج؟’ فكر كلاين ، ثم التفت للنظر إلى المستفسر.

كان من الواضح أن الصندوق الميكانيكي الأبيض الرمادي كان متصل بالبندقية ذات اللون نفسه عبر الأنابيب.

كررت العدالة تركيبة الجرعة عدة مرات ، لذا ترك لكلاين انطباع واضح بشكل ملحوظ عن المكونات.

يبدو وكأنه كان هناك شيء مخفي هناك ، ستمتم ويعيد الكلام.

‘كان بإمكانه أن يميز أن جسدي كان ميت ذات مرة؟’ لقد حبك كلاين حاجبيه وأخغض صوته وهو يسأل في شك ، “ألم يخطر على بال صقور الليل، المكلفين بالعقاب أو قفير الألات ضمه لهم؟”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط