نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 83

النحت.

النحت.

83: النحت.

“…ما زلت أعتقد أنه دجال…”

ممسكا بحقيبة الأوراق الصفراء والبنية المليئة بالأعشاب، خرج بوغدا من متجر لوسون للأعشاب الشعبية.

لقد التزم الصمت لفترة طويلة أثناء تمتمه ، “وفقًا لما قالته الصيدلي، ما زلت بحاجة لشربه لمرتين. بمجرد انتهائي من الشرب ، سأذهب إلى المستشفى لإجراء فحص طبي من الطبيب…”

بينما إنتظر عربة عديمة السكة، جاء فجأة إلى إدراك.

“لقد إنتهت!” وضع بسعادة التميمة النهائية وأخرى أنهها من قبل في جيبه ، لقر خطط لإيجاد فرصة لمنحها لبينسون وميليسا.

كان قد أنفق عشرة جنيهات لشراء كيس من الاشياء؟

في تلك اللحظة ، كان لدى كلاين الكثير من المواد التالفة إلى يمينه. بسبب التدرب المتكرر ، وفقط بعد أن أكد أن لديه ممارسة كافية ، تجرأ على البدء في إنشاء التمائم لبينسون وميليسا.

كان هذا راتب شهر تقريبًا!

كان قد أنفق عشرة جنيهات لشراء كيس من الاشياء؟

لولا ثقته في آنا وجويس، لما أحضر ذلك الكم من الأموال إلى نادي العرافة!

“بالمناسبة ، هل ذكرت طقس صقور اللبل؟”

هل يمكن أن يكون السبب وراء قبول السيد موريتي ثمانية بنسات فقط لعرافته هو أنه كان له علاقة تواطؤ مع رئيس متجر لوسون للأعشاب الشعبية، لكسب المزيد؟ كانت هذه عملية احتيال كلاسيكية مذكورة في الصحف! عندما جعل بوغدا هذه العلاقة، حتى أنه بدء يشتبه بكلاين قليلاً. حتى أنه بدأ يشك في جويس وآنا.

“هل تأملين أن يستغل بينسون الفرصة التي توفرها مأدبة عيد ميلاد سيلينا لبدء رومانسية جديدة جميلة؟”

عندما توقفت عربة عديمة السكة أمامه ، نظر إلى الأعشاب في يده. غير قادر على جعل نفسه يعود، دخل العربة بقلب ثقيل.

أومئ دون وقال بابتسامة ، “يمكنك الآن الحصول على أجر تعويض بقيمة ثلاثة جنيهات لهذا الأسبوع. ستتلقى 4.50 جنيهات كل أسبوع تالٍ إلى حين سداد الدفعة المقدمة.”

“إذا، هل نحن بحاجة إلى تأجير هذا المتجر؟” أومأ سكارمين في فهم بينما سأل بقلق.

داخل متجر لوسون للأعشاب الشعبية.

“لحسن الحظ ، أخذت ثلاثة أيام من العطلة السنوية. لست مضطرًا إلى الإسراع للعمل”. كان بوغدا يتنهد الصعداء عندما اكتشف أنه شعر بححيوية أكبر بكثير.

بينما كان الرئيس يشاهد بوغدا وهو يغادر ، أدار رأسه فجأة وصاح عند الباب حيث كان هناك كومة من الأعشاب ، “سكارمين، توقف عن شراء الأعشاب من اليوم”.

“لمـ… لماذا يا سيدي؟” انسحب شاب وسيم المظهر مع شعر أشعث.

“لمـ… لماذا يا سيدي؟” انسحب شاب وسيم المظهر مع شعر أشعث.

شعر أنه لم يكن هناك شيء خاطئ بشأنه عندما فتش نفسه. كان يلبس بشكل لائق بالفعل.

ابتسم الرئيس وقال: “هذا هو الزبون السادس عشر الذي جاء بسبب شهرتي. إذا استمر هذا الأمر ، فأنا أؤمن أن صقور الليل، قفير الألات والمكلفين بالعقاب سوف يلاحظونني. وعندما يحين الوقت، سأحتاج إلى التفكير في التوجه إلى مدن أخرى. “

وبهذه الطريقة ، يمكنه إنشاء بعض التمائم الدفاعية التي يمكن تفعيلها بشكل خاص مع الصوت.

“إذا، هل نحن بحاجة إلى تأجير هذا المتجر؟” أومأ سكارمين في فهم بينما سأل بقلق.

كانت رائحته رائحة الجوارب النتنة واللون الذي يجعل المرء يريد أن يتقيأ جعله يشك في كل شيء قام به اليوم.

ضحك رئيسه.

“كلاين ، الكاتدرائية المقدسة وافقت على الأمر. أنت الآن عضو رسمي.”

“إذا كنت ترغب في البقاء ، يمكنك أن تكون رئيسًا لهذا المتجر. أنت قادر بالفعل على تحديد الأعشاب وتحضير الأدوية. بالطبع ، تذكر أن تودع نصف أرباحك الشهرية في حسابي المجهول في بنك باكلوند.”

في تلك اللحظة ، كانت ميليسا تضبط ملابس بينسون.

“لكنني لم أتعلم ما أنت جيد حقًا فيه.” كان سكارمين قد سئم بالفعل من عدم البقاء في مدينة لأكثر من عام ، لكنه لم يكن مستعدًا للتخلي عن تعلم التركيبات السحرية التي كان سيده يجيدها.

ظهر سائل أخضر مسود بفقاقيع أمام عيون بوغدا.

هز رئيسه رأسه على مهل في مقعده.

بالإضافة إلى ذلك ، كان من الضروري نقش القلائد والتمائم على كلا الجانبين ؛ وكان لرموز ومميزات،  وخصائص كل جانب صلة وثيقة مع عالم الغوامض. تلك التي كانت منتشرة بين عامة الناس كانت مليئة بالأخطاء.

“هذا ليس شيئًا يمكنك تعلمه فقط لأنك تريد ذلك…”

مد بوغدا يده دون وعي وضغط على الجانب الأيمن من بطنه. ولاحظ أن المنطقة التي كانت تألمه عند أدنى ضغط كانت طبيعية. لقد شعر بالألم العادي من الضغط فقط.

أومئت ميليسا بجدية.

ظهر سائل أخضر مسود بفقاقيع أمام عيون بوغدا.

“…ما زلت أعتقد أنه دجال…”

كانت رائحته رائحة الجوارب النتنة واللون الذي يجعل المرء يريد أن يتقيأ جعله يشك في كل شيء قام به اليوم.

“هل هناك مشكلة؟” قام بينسون برفع عصاه، يشعر بالنقصقليلا بسبب نظرة أخته.

عندما تم إسقاط دم الديك في الدواء ، نظر والد بوغدا إلى ابنه بقلق وقال: “أعتقد أن الجراحة هي الخيار الأفضل”.

بالإضافة لدلك، أضاف كلاين رقم المسار الذي يتوافق مع الإلهة ، 7 ، والخاصية السحرية.

قطرات قليلة من دم الديك أحدثت فقاعة مع السائل المغلي قبل أن تختفي. أخذ بوغدا نفسًا عميقًا وقال “إذا كان هذا الدواء عديم الفائدة ، فسأبحث عن عملية جراحية”.

داخل متجر لوسون للأعشاب الشعبية.

“اللورد سيراقبك.” أحدث والد بوغدا شعارًا مقدسًا ثلاثيًا على صدره.

ممسكا بحقيبة الأوراق الصفراء والبنية المليئة بالأعشاب، خرج بوغدا من متجر لوسون للأعشاب الشعبية.

بحلول الوقت الذي تم فيه تبريد السائل المغلي ، لم يكن لدى بوغدا أي نية لإهدار عشرة جنيهات. لقد رفع يده اليمنى وأغلق عينيه. معيدا رأسه للخلف ، بلع الدواء في لقمة واحد.

بعد مضي فترة زمنية غير معروفة، قفز مستيقظًا، بعد أن حلم أن رئيسه في العمل كان يوبخه.

الرائحة النفاذة التي كانت لها رائحة الدم المثيرة للغثيان، تحركت في أرجاء فمه بينما كاد يبصق كل شيء كان قد شربه للتو.

“بالمناسبة ، هل ذكرت طقس صقور اللبل؟”

في تلك الليلة ، لقد عانى بوغدا من اضطراب في المعدة. ذهب إلى الحمام ست مرات ، وبحلول الوقت الذي اختفى فيه القمر قرمزي، سقط نائما بنعاس.

“بالمناسبة ، هل ذكرت طقس صقور اللبل؟”

بعد مضي فترة زمنية غير معروفة، قفز مستيقظًا، بعد أن حلم أن رئيسه في العمل كان يوبخه.

كان قد أنفق عشرة جنيهات لشراء كيس من الاشياء؟

“لحسن الحظ ، أخذت ثلاثة أيام من العطلة السنوية. لست مضطرًا إلى الإسراع للعمل”. كان بوغدا يتنهد الصعداء عندما اكتشف أنه شعر بححيوية أكبر بكثير.

لقد وضع سكين نحته ومسح بلطف الأكسيسيوارة الفضية التي تم تشكيلها من دائرة وقطعة أفقية. لقد شعر بمسحة من البرودة من السطح عادي الملمس.

كان هذا في تناقض صارخ مع الحالة السيئة التي كان فيها في الأسابيع القليلة الماضية.

“…ما زلت أعتقد أنه دجال…”

مد بوغدا يده دون وعي وضغط على الجانب الأيمن من بطنه. ولاحظ أن المنطقة التي كانت تألمه عند أدنى ضغط كانت طبيعية. لقد شعر بالألم العادي من الضغط فقط.

بعد مضي فترة زمنية غير معروفة، قفز مستيقظًا، بعد أن حلم أن رئيسه في العمل كان يوبخه.

“لا تقل لي أنه كان فعال حقًا؟ لقد كان ذلك الدجال يخدعني بوضوح…” كان بوغدا مندهش وفي شك بينما خرج من السرير. لقد تمدد وشعر بصحته تعود إليه.

بحلول الوقت الذي تم فيه تبريد السائل المغلي ، لم يكن لدى بوغدا أي نية لإهدار عشرة جنيهات. لقد رفع يده اليمنى وأغلق عينيه. معيدا رأسه للخلف ، بلع الدواء في لقمة واحد.

لقد التزم الصمت لفترة طويلة أثناء تمتمه ، “وفقًا لما قالته الصيدلي، ما زلت بحاجة لشربه لمرتين. بمجرد انتهائي من الشرب ، سأذهب إلى المستشفى لإجراء فحص طبي من الطبيب…”

التمائم التي أنشأها المتجاوزون تمتلك مستوى معين من الفعالية. سمحوا لمرتديهم بتجنب الكوارث بشكل غير معروف إلى حد ما ، لكنها لم تكن سخيفة للغاية. علاوة على ذلك ، فإن روحانياتها ستتضاءل شيئًا فشيئًا. ما لم يستخدم شخص ما طقسًا شعائري رفيع المستوى وخلق طاقم صلاة، فإن عامًا كان الحد الأقصى الذي يمكن أن يستخدمها المرء. أما بالنسبة للسحر الشعائري الرفيع المستوى ، فقد كان هناك متطلبات روحانية عالية بشكل مرعب. لم يكن شيئًا يمكن أن يتحمله كلاين في الوقت الحالي.

“لم يخبرني ذلك الصيدلي كم من مرة يمكنني أن أشربه في اليوم…”

سرعان ما اختفت الضجة عندما أصبحت التعويذات على جانبي الإكسسوارة مكتملة، مع رؤية كلاين الروحية. إنبعث منها سواد هادئ.

“…ما زلت أعتقد أنه دجال…”

عندما توقفت عربة عديمة السكة أمامه ، نظر إلى الأعشاب في يده. غير قادر على جعل نفسه يعود، دخل العربة بقلب ثقيل.

“هل هناك مشكلة؟” قام بينسون برفع عصاه، يشعر بالنقصقليلا بسبب نظرة أخته.

داخل مكتب الموظفين المدنيين في شركة الشوكة السوداء للحماية ، استلم كلاين ، بناءً على طلبه السابق ، مساحة لا يزعجه بها أحد.

قطرات قليلة من دم الديك أحدثت فقاعة مع السائل المغلي قبل أن تختفي. أخذ بوغدا نفسًا عميقًا وقال “إذا كان هذا الدواء عديم الفائدة ، فسأبحث عن عملية جراحية”.

أمسك بسكين نحت وأصدر روحيته. لقد نحت بجدية التعويذات والرموز على الأكسسوارات الفضية.

“ليست هناك حاجة ، أليس كذلك؟” بينسون رد، بعد أن لم يدرك جدية الوضع.

كان التعويذة طلبًا لتفادي الكوارث وكانت مكتوبة في هيرميس. أشار رمزي الغوامض إلى إلهة الليل الدائم وكذلك إمبراطورة من الكوارث والرعب.

علاوة على ذلك، سيبقى له الكثير!

بالإضافة لدلك، أضاف كلاين رقم المسار الذي يتوافق مع الإلهة ، 7 ، والخاصية السحرية.

“هذا ليس شيئًا يمكنك تعلمه فقط لأنك تريد ذلك…”

بالإضافة إلى ذلك ، كان من الضروري نقش القلائد والتمائم على كلا الجانبين ؛ وكان لرموز ومميزات،  وخصائص كل جانب صلة وثيقة مع عالم الغوامض. تلك التي كانت منتشرة بين عامة الناس كانت مليئة بالأخطاء.

في تلك اللحظة ، كان لدى كلاين الكثير من المواد التالفة إلى يمينه. بسبب التدرب المتكرر ، وفقط بعد أن أكد أن لديه ممارسة كافية ، تجرأ على البدء في إنشاء التمائم لبينسون وميليسا.

وبهذه الطريقة ، يمكنه إنشاء بعض التمائم الدفاعية التي يمكن تفعيلها بشكل خاص مع الصوت.

وبينما هدأ ذهنه ، خرجت روحيته من طرف سكين النحت. ظهر الرقم 7 على سطح الأكسيسوارة الفضية.

‘عندما يحين الوقت ، يمكنني استخدام روحانيتي في صنع واحدة أخرى…’ فكر كلاين ، مومئا برأسه عندما بدأ يرتب الطاولة الفوضوية.

كان قد انتهى بالفعل من نحت التعويذ والرموز على الجانب الآخر من الأكسيسوارة. كل ما تبقى كان إنهاء الجانب المتبقي.

كان التعويذة طلبًا لتفادي الكوارث وكانت مكتوبة في هيرميس. أشار رمزي الغوامض إلى إلهة الليل الدائم وكذلك إمبراطورة من الكوارث والرعب.

بعد إنزال السكين ، تجمعت كل الروحية معا بينما شعر كلاين فجأة شعرت بتحرك طاقة غريبة، مهيبة، ومرعبة في جميع أنحاء الغرفة.

كان هذا في تناقض صارخ مع الحالة السيئة التي كان فيها في الأسابيع القليلة الماضية.

سرعان ما اختفت الضجة عندما أصبحت التعويذات على جانبي الإكسسوارة مكتملة، مع رؤية كلاين الروحية. إنبعث منها سواد هادئ.

“إذا، هل نحن بحاجة إلى تأجير هذا المتجر؟” أومأ سكارمين في فهم بينما سأل بقلق.

لقد وضع سكين نحته ومسح بلطف الأكسيسيوارة الفضية التي تم تشكيلها من دائرة وقطعة أفقية. لقد شعر بمسحة من البرودة من السطح عادي الملمس.

ظهر سائل أخضر مسود بفقاقيع أمام عيون بوغدا.

“لقد إنتهت!” وضع بسعادة التميمة النهائية وأخرى أنهها من قبل في جيبه ، لقر خطط لإيجاد فرصة لمنحها لبينسون وميليسا.

“كلاين ، الكاتدرائية المقدسة وافقت على الأمر. أنت الآن عضو رسمي.”

التمائم التي أنشأها المتجاوزون تمتلك مستوى معين من الفعالية. سمحوا لمرتديهم بتجنب الكوارث بشكل غير معروف إلى حد ما ، لكنها لم تكن سخيفة للغاية. علاوة على ذلك ، فإن روحانياتها ستتضاءل شيئًا فشيئًا. ما لم يستخدم شخص ما طقسًا شعائري رفيع المستوى وخلق طاقم صلاة، فإن عامًا كان الحد الأقصى الذي يمكن أن يستخدمها المرء. أما بالنسبة للسحر الشعائري الرفيع المستوى ، فقد كان هناك متطلبات روحانية عالية بشكل مرعب. لم يكن شيئًا يمكن أن يتحمله كلاين في الوقت الحالي.

أجاب كلاين دون تردد ، “حسنا!”

‘عندما يحين الوقت ، يمكنني استخدام روحانيتي في صنع واحدة أخرى…’ فكر كلاين ، مومئا برأسه عندما بدأ يرتب الطاولة الفوضوية.

بالإضافة لدلك، أضاف كلاين رقم المسار الذي يتوافق مع الإلهة ، 7 ، والخاصية السحرية.

لم يصنع واحدة لنفسه في الوقت الحالي ، لأن تميمة من هذا المستوى كان لها تأثيرات محدودة عليه. لذلك ، كان هدفه هو الحصول على فهم أعمق للتعويذات قبل محاولة إقرانها بالسحر الشعائري.

كان هذا راتب شهر تقريبًا!

وبهذه الطريقة ، يمكنه إنشاء بعض التمائم الدفاعية التي يمكن تفعيلها بشكل خاص مع الصوت.

بعد إنزال السكين ، تجمعت كل الروحية معا بينما شعر كلاين فجأة شعرت بتحرك طاقة غريبة، مهيبة، ومرعبة في جميع أنحاء الغرفة.

بعد الانتهاء من كل شيء ، خرج كلاين من المكتب واستعد لتسليم المواد التالفة. كان ذلك عندما رأى القائد دون يمشي بسترته الطويلة السوداء.

“لقد إنتهت!” وضع بسعادة التميمة النهائية وأخرى أنهها من قبل في جيبه ، لقر خطط لإيجاد فرصة لمنحها لبينسون وميليسا.

عيني دون العميقتان والرماديتان مسحته وهو يبتسم.

“إذا، هل نحن بحاجة إلى تأجير هذا المتجر؟” أومأ سكارمين في فهم بينما سأل بقلق.

“كلاين ، الكاتدرائية المقدسة وافقت على الأمر. أنت الآن عضو رسمي.”

انتظر كلاين طول الوصت حتى يوم الأحد، يوم عيد ميلاد سيلينا.

“حقا هذا رائع!” أعرب كلاين عن سعادته.

لقد التزم الصمت لفترة طويلة أثناء تمتمه ، “وفقًا لما قالته الصيدلي، ما زلت بحاجة لشربه لمرتين. بمجرد انتهائي من الشرب ، سأذهب إلى المستشفى لإجراء فحص طبي من الطبيب…”

أومئ دون وقال بابتسامة ، “يمكنك الآن الحصول على أجر تعويض بقيمة ثلاثة جنيهات لهذا الأسبوع. ستتلقى 4.50 جنيهات كل أسبوع تالٍ إلى حين سداد الدفعة المقدمة.”

مثل هذا التفسير جعل بينسون و ميليسا حسودين للغاية. لقد شعروا أن شركة الشوكة السوداء للحماية كانت صاحب عمل مثالي.

“بالمناسبة ، هل ذكرت طقس صقور اللبل؟”

وبينما هدأ ذهنه ، خرجت روحيته من طرف سكين النحت. ظهر الرقم 7 على سطح الأكسيسوارة الفضية.

“يتعين على كل صقر ليل رسمي إتمام المهمة بشكل مستقل. وفقط من خلال القيام بذلك ستكتسب اعتراف شركائك. بالنظر إلى الأداء المتميز الذي أظهرته ، أعتقد أنه يمكنني تكليفك بمهمة عادية بدلاً من ذلك. وعندما يحدث ذلك ، فإنني سوف أقدمك رسميا لجميع صقور الليل في مدينة تينغن. “

بينما كان الرئيس يشاهد بوغدا وهو يغادر ، أدار رأسه فجأة وصاح عند الباب حيث كان هناك كومة من الأعشاب ، “سكارمين، توقف عن شراء الأعشاب من اليوم”.

أجاب كلاين دون تردد ، “حسنا!”

كان كلاين في الأصل مليئًا بالأسئلة. ومع ذلك ، عندما سمع تأكيد ميليسا ، أدرك على الفور ما كان يحدث. لقد إقترب مع ضحكة مكتومة وقال: “بينسون وأنا نتشارك في بنية مماثلة. يمكنه ارتداء برلتي الأخرى.”

ثلاثة جنيهات بالإضافة إلى تعويضه بسبعة جنيهات. الحصول على بدلة جديدة لم يكن مشكلة بعد الآن!

الرائحة النفاذة التي كانت لها رائحة الدم المثيرة للغثيان، تحركت في أرجاء فمه بينما كاد يبصق كل شيء كان قد شربه للتو.

علاوة على ذلك، سيبقى له الكثير!

مد بوغدا يده دون وعي وضغط على الجانب الأيمن من بطنه. ولاحظ أن المنطقة التي كانت تألمه عند أدنى ضغط كانت طبيعية. لقد شعر بالألم العادي من الضغط فقط.

‘حسنًا ، من يعرف متى ستصل مهمتي…’

كان هذا في تناقض صارخ مع الحالة السيئة التي كان فيها في الأسابيع القليلة الماضية.

انتظر كلاين طول الوصت حتى يوم الأحد، يوم عيد ميلاد سيلينا.

كان هذا راتب شهر تقريبًا!

عندما توقفت عربة عديمة السكة أمامه ، نظر إلى الأعشاب في يده. غير قادر على جعل نفسه يعود، دخل العربة بقلب ثقيل.

بينما كان يرتدي بدلة رسمية ويستخدم فرشاة ومنديل لترتيب قبعته الرسمية، نظر كلاين في المرآة قبل أن يمشي إلى الطابق الأول بارتياح.

كان هذا راتب شهر تقريبًا!

في تلك اللحظة ، كانت ميليسا تضبط ملابس بينسون.

“لا تقل لي أنه كان فعال حقًا؟ لقد كان ذلك الدجال يخدعني بوضوح…” كان بوغدا مندهش وفي شك بينما خرج من السرير. لقد تمدد وشعر بصحته تعود إليه.

“هل هناك مشكلة؟” قام بينسون برفع عصاه، يشعر بالنقصقليلا بسبب نظرة أخته.

كان هذا راتب شهر تقريبًا!

شعر أنه لم يكن هناك شيء خاطئ بشأنه عندما فتش نفسه. كان يلبس بشكل لائق بالفعل.

لولا ثقته في آنا وجويس، لما أحضر ذلك الكم من الأموال إلى نادي العرافة!

توقفت ميليسا عن التحديق فيه وقالت بتعبير جاد، “بينسون ، هذه البدلة التي ترتديها قديمة للغاية”.

“سيكون هناك الكثير من السيدات والأنسات الممتازات في مأدبة عيد ميلاد اليوم. أعتقد أنه من خلال الارتداء هكذا، سيكون ذلك شكلًا من أشكال عدم الاحترام لهن.”

“…ما زلت أعتقد أنه دجال…”

كان كلاين في الأصل مليئًا بالأسئلة. ومع ذلك ، عندما سمع تأكيد ميليسا ، أدرك على الفور ما كان يحدث. لقد إقترب مع ضحكة مكتومة وقال: “بينسون وأنا نتشارك في بنية مماثلة. يمكنه ارتداء برلتي الأخرى.”

كان هذا راتب شهر تقريبًا!

كان قد أبلغ بالفعل إخوته حول شراء بدلة جديدة. وأوضح ذلك بعيدًا بالقول أن ملابسه قد مزقة أثناء فحص أشياء معينة. لذلك ، عوضته الشركة بسخاء. بالطبع ، أخفى أنه قد “تمت ترقيته بزيادة أجر”. كان خائفًا من إخافتهم وخطط لإخبارهم بعد نصف عام فقط.

مثل هذا التفسير جعل بينسون و ميليسا حسودين للغاية. لقد شعروا أن شركة الشوكة السوداء للحماية كانت صاحب عمل مثالي.

‘أختي، لماذا تبدين كأم…’ نظر كلاين إلى ميليسا وهو يهز رأسه فجأة بضحكة مريرة.

“ليست هناك حاجة ، أليس كذلك؟” بينسون رد، بعد أن لم يدرك جدية الوضع.

أمسك بسكين نحت وأصدر روحيته. لقد نحت بجدية التعويذات والرموز على الأكسسوارات الفضية.

“لا ، إنه مهم للغاية.” دفع كلاين أكتاف بينسون إلى أعلى الدرج. “بدلتي معلقة على رف الملابس.”

“نعم ، لقد فقد بينسون الكثير بسببنا”.

بعد مشاهدة بينسون يصعد الدرج في حالة ذهول، استدار كلاين وابتسم لميليسا.

“لا تقل لي أنه كان فعال حقًا؟ لقد كان ذلك الدجال يخدعني بوضوح…” كان بوغدا مندهش وفي شك بينما خرج من السرير. لقد تمدد وشعر بصحته تعود إليه.

“هل تأملين أن يستغل بينسون الفرصة التي توفرها مأدبة عيد ميلاد سيلينا لبدء رومانسية جديدة جميلة؟”

“هل هناك مشكلة؟” قام بينسون برفع عصاه، يشعر بالنقصقليلا بسبب نظرة أخته.

كان يقرأ عددًا لا بأس به من الصحف والمجلات مؤخرًا. لقد كان يعلم أن الأرستقراطيين ومآدب الطبقة الوسطى كانت عادة أراضي مواعيد غرامية عمياء.

عيني دون العميقتان والرماديتان مسحته وهو يبتسم.

أومئت ميليسا بجدية.

مثل هذا التفسير جعل بينسون و ميليسا حسودين للغاية. لقد شعروا أن شركة الشوكة السوداء للحماية كانت صاحب عمل مثالي.

“نعم ، لقد فقد بينسون الكثير بسببنا”.

انتظر كلاين طول الوصت حتى يوم الأحد، يوم عيد ميلاد سيلينا.

‘أختي، لماذا تبدين كأم…’ نظر كلاين إلى ميليسا وهو يهز رأسه فجأة بضحكة مريرة.

علاوة على ذلك، سيبقى له الكثير!

في تلك الليلة ، لقد عانى بوغدا من اضطراب في المعدة. ذهب إلى الحمام ست مرات ، وبحلول الوقت الذي اختفى فيه القمر قرمزي، سقط نائما بنعاس.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط