نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 98

السيد أزيك.

السيد أزيك.

98: السيد أزيك.

‘ثالثًا، كانوا يحترمون ويخافون ظلمة الليل. ومن ثم، أطلقوا على إلههم حاكمة الليل الدائم، أم السماء.’

 

في مواجهة سؤال أخته، كان كل ما يمكن أن يفعله كلاين هو الرد بابتسامة نادمة، “ألم العضلات”.

 

“شكرا لك.” أومأ كلاين بامتنان.

في مواجهة سؤال أخته، كان كل ما يمكن أن يفعله كلاين هو الرد بابتسامة نادمة، “ألم العضلات”.

سأل كلاين، وهو في حيرة من أمره: “صباح الخير سيد أزيك، أين مرشدي؟ لقد حددنا موعدًا برسالة للقاء هنا في الساعة العاشرة”.

 

 

كان يعتقد في الأصل أنه من خلال استهلاك جرعة التسلسل، سيتم تعزيز بنيته باعتباره متجاوز، لكن الواقع القاسي أخبره أن نقاط إحصائيات المتنبئ تم تخصيصها جميعًا لروحانيته وعقله وحدسه وتفسيره. لم تساعده في التكيف مع التدريب القتالي بسرعة.

 

 

 

أما بالنسبة لكلاين الأصلي، فقد ركز على دراسته في وقت مبكر وعانى من سوء التغذية. هذا أدى به إلى امتلاك لياقة بدنية أقل من المتوسط. حقيقة أنه كان يعاني من “الآثار بعد” من التمرين كانت متوقعة.

“أنا لا أفهم لماذا أنت فجأة مهتم بهذا الأمر.” تنهد أزيك وقال: “كلاين، عندما كنت أدرس في جامعة باكلوند، كنت قد جربت بعض العرافة وقمت ببعض البحث في ذلك. حسنًا، لقد اكتشفت أنه هناك عدم إتزان… في مصيرك.”

 

أجاب كلاين بتأكيد كبير “هذا صحيح”.

“ألم العضلات؟ أتذكر أنك عدت بعد العشاء الليلة الماضية ولم تفعل أي شيء آخر… هل الكحول يسبب ألم العضلات؟” استفسرت ميليسا بمظهر فضولي.

 

 

‘بدلة رسمية، سترة سوداء، قميص أبيض، ربطة عنق سوداء، بنطلون داكن اللون، أحذية جلدية بدون أزرار… كل شيء يبدو عاديًا…’

‘هل يسبب الكحول آلام العضلات… أختي، هذا السؤال… لا يسعني إلا أن أفكر في أفكار غير لائقة…’ ضحك كلاين بجفاف وقال: “لا، هذا لا علاقة له بالكحول. كان ذلك من بعد ظهر أمس. انضممت إلى تدريب القتال الخاص بالشركة.”

 

 

‘يمكنني أن أؤكد أن حلمي يتعلق بالبقايا القديمة في القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس… يجب أن تكون هذه أمة الليل الدائم التي تمت الإشارة إليها في دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس…’ أومأ كلاين قليلاً وأغلق الكتاب.

“قتال؟” كانت ميليسا أكثر دهشة.

وقفت ميليسا هناك ونظرت لبضع ثوان. هزت رأسها فجأة ولحقت بكلاين.

 

 

نظم كلاين أفكاره وقال، “حسنًا، هذا ما حدث. فكرت في الأمر وأعتقد أنه كمستشار تاريخ وآثار لشركة حماية، من المستحيل بالنسبة لي البقاء في المكتب أو مستودع الميناء إلى الأبد. ربما سيأتي يوم يجب أن أرافقهم إلى القرى أو القلعات القديمة، إلى موقع بعض الآثار، قد يتطلب مني ذلك التسلق، وعبور الأنهار، والمشي كثيرًا، وسأضطر إلى تحمل جميع أنواع الاختبارات التي تطرحها الطبيعة، لذلك يجب أن أمتلك جسدًا صحيًا بما فيه الكفاية “.

ابتسمت ميليسا.

 

لقد وقفت كما لو كانت تدعم شخصًا ما.

“إذن انضممت إلى تدريب القتال لتعزيز قدرتك على التحمل؟” بد وكأن ميليسا قد فهمت نية شقيقها.

 

 

“ألم العضلات؟ أتذكر أنك عدت بعد العشاء الليلة الماضية ولم تفعل أي شيء آخر… هل الكحول يسبب ألم العضلات؟” استفسرت ميليسا بمظهر فضولي.

أجاب كلاين بتأكيد كبير “هذا صحيح”.

في مواجهة سؤال أخته، كان كل ما يمكن أن يفعله كلاين هو الرد بابتسامة نادمة، “ألم العضلات”.

 

 

قالت ميليسا مع عبوس، “لكن هذا ليس محترم… ألا تحافظ دائمًا على معايير أستاذ؟ يتطلب الأستاذ فقط القدرة على قراءة الوثائق التاريخية، والتفكير في الأسئلة الصعبة، والحفاظ على مظهر مهذب ومحترم.”

“شكرا على الاطراء.” قبله كلاين بهدوء وسأل، “السيد أزيك، هل استطاع مرشدي العثور على كتاب دراسة آثار قمة هورناكيس الرئيسية في مكتبة المدرسة؟ “

 

“كما قال الإمبراطور روزيل ذات مرة، صدفة واحدة ستلتقى من قبل أي شخص، مرتين لا تزال طبيعية. والثلاث مرات هو متى يجب على المرء أن يفكر في العوامل الداخلية التي تؤثر على تلك الصدف.”

“بالطبع، أنا لا أقول أن هذه ليست كلها أشياء جيدة. أفضل الرجال الذين يمكنهم حل المشاكل بمفردهم، بغض النظر عما إذ كان هذا الحل يتطلب العضلة أو المخ.”

أوتش، أوتش… لقد حبس أنفاسه، وشد جسده، ووقف هناك لمدة سبع أو ثماني ثوانٍ جيدة.

 

 

ابتسمت ميليسا.

 

 

 

ابتسم كلاين وقال، “لا، لا، لا، ميليسا. تعريفك للأستاذ يحتوي على اعتقاد خاطئ. يمكن للأستاذ الحقيقي التواصل مع الناس بلطف وأدب، ولكن يمكنه أيضًا تعليم الشخص الآخر باستخدام مبادئ الفيزياء من خلال رفع العصا لإقناع شخص ما عندما يكون هناك عقبة في التواصل “.

 

 

توقف كلاين عن الكتابة وألقى بصره على رسم توضيحي.

“مبادئ الفيزياء…” كانت ميليسا في حيرة للحظة، لكنها سرعان ما فهمت ما يقوله شقيقها. كانت فجأة غير قادرة على الرد.

‘بدلة رسمية، سترة سوداء، قميص أبيض، ربطة عنق سوداء، بنطلون داكن اللون، أحذية جلدية بدون أزرار… كل شيء يبدو عاديًا…’

 

 

لم يقل كلاين أي شيء أكثر من ذلك، لكنه وسع مشيته بصعوبة كبيرة أثناء توجهه إلى الحمام.

 

 

 

وقفت ميليسا هناك ونظرت لبضع ثوان. هزت رأسها فجأة ولحقت بكلاين.

 

 

 

“هل تحتاج مساعدتي؟”

“هل تحتاج مساعدتي؟”

 

 

لقد وقفت كما لو كانت تدعم شخصًا ما.

 

 

 

“لا، ليست هناك حاجة لذلك. كنت أدعي ذلك توا.” شعر كلاين بالذل. فجأة وقف بإستقامة ومشي بشكل طبيعي.

 

 

 

بمشاهدة شقيقها وهو يمشي بثبات إلى الحمام ويغلق الباب، رفعت ميليسا شفتيها وتمتمت، “كلاين يزداد مكرا أكثر وأكثر… حتى أنني صدقت أن وجع عضلاته كان حقاً بتلك الجدية…”

 

 

دق الغرفة ودخل، لكنه صدم عندما رأى أن الرجل الجالس في مقعد معلمه هو الأكاديمي، أزيك.

في الحمام، وقف كلاين خلف الباب المغلق بإحكام، ووجهه يتلوى فجأة من الألم.

قالت ميليسا مع عبوس، “لكن هذا ليس محترم… ألا تحافظ دائمًا على معايير أستاذ؟ يتطلب الأستاذ فقط القدرة على قراءة الوثائق التاريخية، والتفكير في الأسئلة الصعبة، والحفاظ على مظهر مهذب ومحترم.”

 

“لا، ليست هناك حاجة لذلك. كنت أدعي ذلك توا.” شعر كلاين بالذل. فجأة وقف بإستقامة ومشي بشكل طبيعي.

أوتش، أوتش… لقد حبس أنفاسه، وشد جسده، ووقف هناك لمدة سبع أو ثماني ثوانٍ جيدة.

 

 

‘لسوء الحظ، لا أستطيع أن أرى الجسد الأثيري والإسقاط النجمي للشخص سوى فوق الضباب الرمادي…’ فكر كلاين بعناية بينما نقر على مقطبه مرة أخرى أثناء وقوفه.

عندما ذهب أخيرًا إلى الطابق السفلي بجهد كبير، وتناول وجبة الإفطار، وودع بينسون وميليسا للخارج، بدأ وجعه أخيرًا في التراجع.

 

 

 

بعد الاستراحة لبعض الوقت، أخذ كلاين عصاه، وارتدى قبعته، وغادر المنزل، ومشى نحو محطة النقل العام.

 

 

في الصورة، كان للقصر السامي جدار منهار ومتضخم بالأعشاب. اتبع أسلوب عظمة في تصميمه.

‘رابعاً، أغرب جزء هو أن الباحثين لم يعثروا على أي قبور في المنطقة بأكملها، وهو ما أشار في البداية إلى أن الناس لم يكونوا بحاجة إلى الدفن. لأنهم لم يموتوا. ومع ذلك، فإن ذلك يتعارض مع محتويات جداريات الحائط. في جداريات الحائط، صدق الناس في الأمة أن الموت ليس النهاية. كانوا يعتقدون أن المتوفين من عائلاتهم سيحمونهم في الليل. وبالتالي، سيبقون أفراد أسرهم المتوفين في المنزل، على السرير، إلى جانبهم، لمدة ثلاثة أيام كاملة.’

 

 

خلال فصل الصيف، كان لدى جامعة خوي أشجار ذات أوراق شجر توفر الظل، ممتلئة بالطيور والزهور الفاخرة. كانت سلمية وهادئة.

 

 

بمشاهدة شقيقها وهو يمشي بثبات إلى الحمام ويغلق الباب، رفعت ميليسا شفتيها وتمتمت، “كلاين يزداد مكرا أكثر وأكثر… حتى أنني صدقت أن وجع عضلاته كان حقاً بتلك الجدية…”

ماشيًا على طول النهر، اتخذ كلاين منعطفًا نحو قسم التاريخ. بعد ذلك، وجد المبنى المكون من ثلاثة طوابق والذي أظهر عمره وحدد موقع مكتب معلمه، كوهين كوينتين.

 

 

“إذن انضممت إلى تدريب القتال لتعزيز قدرتك على التحمل؟” بد وكأن ميليسا قد فهمت نية شقيقها.

دق الغرفة ودخل، لكنه صدم عندما رأى أن الرجل الجالس في مقعد معلمه هو الأكاديمي، أزيك.

أضاف ثلاث مكعبات من السكر وملعقة صغيرة من الحليب قبل الاستمرار في قراءة كتابه.

 

 

سأل كلاين، وهو في حيرة من أمره: “صباح الخير سيد أزيك، أين مرشدي؟ لقد حددنا موعدًا برسالة للقاء هنا في الساعة العاشرة”.

 

 

 

ابتسم أزيك، الذي كان أفضل صديق لكوهين كوينتين وكثيرا ما كان تناقش مع معلمه فيما يتعلق بالمواضيع الأكاديمية، وقال: “لقر تلقى كوهين إجتماع في اللحظة الأخيرة وذهب إلى جامعة تينغن. طلب ​​مني أن أنتظرك هنا”.

‘أليس هذا مساويًا في الأساس لقول لا شيء… السيد أزيك غريب جدًا… إنه يلعب دجالًا أمام دجال مثلي…’ كلاينه زفر، لقد إغتنم اللحظة التي وقف فيها أزيك، وقام بنقر مقطبه وتفعيل رؤيته الروحية

 

 

كان لديه جلد برونزي، متوسط ​​الطول والبنية، شعر أسود، عيون بنية، وملامح وجه لطيفة. كونه في حضوره جلب شعورًا لا يوصف، كما لو كان بإمكانك أن ترى في أعين الرجل أنه مر بتقلبات الحياة. تحت أذنه اليمنى كانت شامة صغيرة لن يلاحظها أحد ما لم يتم فحصه عن كثب.

خلال فصل الصيف، كان لدى جامعة خوي أشجار ذات أوراق شجر توفر الظل، ممتلئة بالطيور والزهور الفاخرة. كانت سلمية وهادئة.

 

 

بعد أن قال السبب، عبس أزيك فجأة بينما درس كلاين بعناية.

 

 

دق الغرفة ودخل، لكنه صدم عندما رأى أن الرجل الجالس في مقعد معلمه هو الأكاديمي، أزيك.

شعر كلاين بالارتباك بسبب التدقيق المفاجئ، نظر كلاين في ملابسه. “هل قمت بخطئ في الآداب؟”

‘في البقايا القديمة على القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس والمنطقة المحيطة بها، تم الحفاظ على كل ترتيب وزخرفة بشكل جيد. حتى الجداريات لم يكن لديها أي علامات على الضرر. قبل اكتشافها، لم يكن هناك أي إزعاج على الإطلاق… تم ترتيب الطاولة بأدوات المائدة، وكانت هناك بقع جافة من التعفن على أطباق الطعام… في بعض الغرف، كانت هناك زجاجات نصف مملوءة بالكحول تحولت تقريبًا إلى الماء العادي…’

 

 

‘بدلة رسمية، سترة سوداء، قميص أبيض، ربطة عنق سوداء، بنطلون داكن اللون، أحذية جلدية بدون أزرار… كل شيء يبدو عاديًا…’

ابتسمت ميليسا.

 

 

خففت حواجب أزيك وضحك بهدوء.

ابتسم كلاين وقال، “لا، لا، لا، ميليسا. تعريفك للأستاذ يحتوي على اعتقاد خاطئ. يمكن للأستاذ الحقيقي التواصل مع الناس بلطف وأدب، ولكن يمكنه أيضًا تعليم الشخص الآخر باستخدام مبادئ الفيزياء من خلال رفع العصا لإقناع شخص ما عندما يكون هناك عقبة في التواصل “.

 

 

“لا تمانعني. لاحظت فجأة أنك أكثر نشاطًا من ذي قبل. أنت تبدو كرجل محترم أكثر الآن.”

بينما انغمس في الكتاب، أدرك فجأة أنة كات هناك كوب من القهوة الغنية والعطرة بجانبه.

 

أضاف ثلاث مكعبات من السكر وملعقة صغيرة من الحليب قبل الاستمرار في قراءة كتابه.

“شكرا على الاطراء.” قبله كلاين بهدوء وسأل، “السيد أزيك، هل استطاع مرشدي العثور على كتاب دراسة آثار قمة هورناكيس الرئيسية في مكتبة المدرسة؟ “

خففت حواجب أزيك وضحك بهدوء.

 

 

“لقد وجدها بمساعدتي”. قال ازيك مبتسما بلطف ثم فتح الدرج وأخرج كتابًا بغلاف رمادي. “لم تعد طالبًا بجامعة خوي بعد الآن. يمكنك قراءته هنا، ولكن لا يمكنك أخذه إلى المنزل.”

أومأ أزيك قليلاً.

 

 

“حسنا.” أخذ كلاين بسعادة الدراسة الأكاديمية، بلمحة من الخوف.

 

 

بمشاهدة شقيقها وهو يمشي بثبات إلى الحمام ويغلق الباب، رفعت ميليسا شفتيها وتمتمت، “كلاين يزداد مكرا أكثر وأكثر… حتى أنني صدقت أن وجع عضلاته كان حقاً بتلك الجدية…”

كان تصميم الكتاب يتماشى تمامًا مع الاتجاهات الحالية. استخدم الورق المقوى كغلاف مقوى وتم رسمه بصورة كرسمة تجىيدية للقمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس.

 

 

كان لديه جلد برونزي، متوسط ​​الطول والبنية، شعر أسود، عيون بنية، وملامح وجه لطيفة. كونه في حضوره جلب شعورًا لا يوصف، كما لو كان بإمكانك أن ترى في أعين الرجل أنه مر بتقلبات الحياة. تحت أذنه اليمنى كانت شامة صغيرة لن يلاحظها أحد ما لم يتم فحصه عن كثب.

ألقى كلاين نظرة ووجد مقعدا. قام بفتح الكتاب وبدأ في القراءة بعناية، سطرا بسطر.

‘أيضا، لم يهرب راي بيبر من تينغن في عجلة من أمره؛ بدلاً من ذلك، وجد مكانًا لهضم القوة التي يمنحها دفتر الملاحظات، مما سمح لـ2.049 بتعقبه بسهولة. يبدو أن هذا ضد الفطرة السليمة. على الرغم من أن أيور هارسون قد أعطى تفسيراً معقولاً، كان لدي دائمًا شعور مزعج أنه كان صدفة كبيرة إلى حد ما…’

 

في مواجهة سؤال أخته، كان كل ما يمكن أن يفعله كلاين هو الرد بابتسامة نادمة، “ألم العضلات”.

بينما انغمس في الكتاب، أدرك فجأة أنة كات هناك كوب من القهوة الغنية والعطرة بجانبه.

 

 

 

“ساعد نفسك بالسكر والحليب.” وضع أزيك الصحن الفضي وأشار إلى برطمان الحليب ووعاء السكر.

 

 

 

“شكرا لك.” أومأ كلاين بامتنان.

لم يقل كلاين أي شيء أكثر من ذلك، لكنه وسع مشيته بصعوبة كبيرة أثناء توجهه إلى الحمام.

 

“حسنا.” أخذ كلاين بسعادة الدراسة الأكاديمية، بلمحة من الخوف.

أضاف ثلاث مكعبات من السكر وملعقة صغيرة من الحليب قبل الاستمرار في قراءة كتابه.

 

 

 

لم يكن الكتاب، “دراسة آثار قمة هورناكيس الرئيسية” كتابًا سميكًا للغاية. أنهى كلاين قراءته عندما كان الوقت ظهرًا تقريبًا. وأحاط علما ببعض النقاط الجديرة بالملاحظة.

في الحمام، وقف كلاين خلف الباب المغلق بإحكام، ووجهه يتلوى فجأة من الألم.

 

 

‘أولاً، من الواضح أن المستوطنين في القمة الرئيسية لجبل هورناكيس والمنطقة المحيطة بها كانوا حضارة متقدمة، كانوا موجودين كجزء من دولة قديمة.’

‘كان الأسلوبان متطابقين. كان الاختلاف الوحيد هو أن الذي حلم به كان في القمة وكان أكثر روعة. كما أنة كان فيه كرسي ضخم- مقعد شرف- يبدو أنه ليس مجلس إنسان. اليرقات الشفافة التي لا تعد ولا تحصى تجمعت معًا وإلتفت ببطء تحت الكرسي.’

 

“إلى حد ما. ألقي نظرة، لقد كتبت العديد من صفحات الملاحظات.” أشار كلاين إلى الطاولة وابتسم.

‘ثانيًا، من جدارياتهم، يبدو منظورهم للحياة مشابه لمنظور البشر. أستطيع الآن أن أفترض أنهم بشر.’

“قتال؟” كانت ميليسا أكثر دهشة.

 

‘يمكنني أن أؤكد أن حلمي يتعلق بالبقايا القديمة في القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس… يجب أن تكون هذه أمة الليل الدائم التي تمت الإشارة إليها في دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس…’ أومأ كلاين قليلاً وأغلق الكتاب.

‘ثالثًا، كانوا يحترمون ويخافون ظلمة الليل. ومن ثم، أطلقوا على إلههم حاكمة الليل الدائم، أم السماء.’

 

 

‘أم السماء، أم السماء هو لقب كبير، في حين يتداخل حاكمة الليل الدائم بشكل واضح مع آلهة الليل الدائم… هل هذا تناقض في جذوره؟’

‘رابعاً، أغرب جزء هو أن الباحثين لم يعثروا على أي قبور في المنطقة بأكملها، وهو ما أشار في البداية إلى أن الناس لم يكونوا بحاجة إلى الدفن. لأنهم لم يموتوا. ومع ذلك، فإن ذلك يتعارض مع محتويات جداريات الحائط. في جداريات الحائط، صدق الناس في الأمة أن الموت ليس النهاية. كانوا يعتقدون أن المتوفين من عائلاتهم سيحمونهم في الليل. وبالتالي، سيبقون أفراد أسرهم المتوفين في المنزل، على السرير، إلى جانبهم، لمدة ثلاثة أيام كاملة.’

في الحمام، وقف كلاين خلف الباب المغلق بإحكام، ووجهه يتلوى فجأة من الألم.

 

“مبادئ الفيزياء…” كانت ميليسا في حيرة للحظة، لكنها سرعان ما فهمت ما يقوله شقيقها. كانت فجأة غير قادرة على الرد.

‘لا يوجد شيء أبعد من ذلك بالنسبة للجداريات لأنها لا تنطوي على دفن.’

 

 

 

أخذ كلاين رشفة أخرى من القهوة واستمر في كتابة “أفكاره اللاحقة” في دفتر ملاحظاته.

أخذ كلاين رشفة أخرى من القهوة واستمر في كتابة “أفكاره اللاحقة” في دفتر ملاحظاته.

 

عندما نظر إليه، ظهرت هالة أزيك أمام عينيه وبدا كل شيء طبيعيًا إلى حد ما.

‘أم السماء، أم السماء هو لقب كبير، في حين يتداخل حاكمة الليل الدائم بشكل واضح مع آلهة الليل الدائم… هل هذا تناقض في جذوره؟’

لم يقل كلاين أي شيء أكثر من ذلك، لكنه وسع مشيته بصعوبة كبيرة أثناء توجهه إلى الحمام.

 

 

‘في البقايا القديمة على القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس والمنطقة المحيطة بها، تم الحفاظ على كل ترتيب وزخرفة بشكل جيد. حتى الجداريات لم يكن لديها أي علامات على الضرر. قبل اكتشافها، لم يكن هناك أي إزعاج على الإطلاق… تم ترتيب الطاولة بأدوات المائدة، وكانت هناك بقع جافة من التعفن على أطباق الطعام… في بعض الغرف، كانت هناك زجاجات نصف مملوءة بالكحول تحولت تقريبًا إلى الماء العادي…’

“كيف هو غير متزن؟”

 

 

‘ما الذي حدث لشعب الامة؟ بدا أنهم تركوا منازلهم في عجلة من أمرهم، دون أخذ أي شيء معهم، ولم يعودوا أبدًا.’

 

 

في الحمام، وقف كلاين خلف الباب المغلق بإحكام، ووجهه يتلوى فجأة من الألم.

‘بالنظر إلى عدم وجود مدافن، هذا يجعل الأمر أكثر غرابة.’

98: السيد أزيك.

 

 

‘كما ذكر المؤلف، السيد جوزيف، أنه عندما اكتشف البقايا لأول مرة، حتى أنه كان له الإعتقاد بأن الأشخاص المقيمين هناك اختفوا فجأة.’

 

 

 

توقف كلاين عن الكتابة وألقى بصره على رسم توضيحي.

 

 

أومأ أزيك قليلاً.

في الزيارة الثالثة لجون جوزيف إلى القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس، استخدم نموذج كاميرا جديدًا لالتقاط صورة أحادية اللون.

 

 

“ساعد نفسك بالسكر والحليب.” وضع أزيك الصحن الفضي وأشار إلى برطمان الحليب ووعاء السكر.

في الصورة، كان للقصر السامي جدار منهار ومتضخم بالأعشاب. اتبع أسلوب عظمة في تصميمه.

‘أم السماء، أم السماء هو لقب كبير، في حين يتداخل حاكمة الليل الدائم بشكل واضح مع آلهة الليل الدائم… هل هذا تناقض في جذوره؟’

 

 

عندما قلب الصورة، كانت فكرة كلاين الأولي هي القصر الذي شاهده في حلمه.

“حسنا.” أخذ كلاين بسعادة الدراسة الأكاديمية، بلمحة من الخوف.

 

 

‘كان الأسلوبان متطابقين. كان الاختلاف الوحيد هو أن الذي حلم به كان في القمة وكان أكثر روعة. كما أنة كان فيه كرسي ضخم- مقعد شرف- يبدو أنه ليس مجلس إنسان. اليرقات الشفافة التي لا تعد ولا تحصى تجمعت معًا وإلتفت ببطء تحت الكرسي.’

 

 

“قتال؟” كانت ميليسا أكثر دهشة.

‘يمكنني أن أؤكد أن حلمي يتعلق بالبقايا القديمة في القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس… يجب أن تكون هذه أمة الليل الدائم التي تمت الإشارة إليها في دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس…’ أومأ كلاين قليلاً وأغلق الكتاب.

توقف كلاين عن الكتابة وألقى بصره على رسم توضيحي.

 

 

في تلك اللحظة، لمس أزيك، الذي كان يجلس مقابله، الشامة غير الواضحة تحت أذنه اليمنى وقال، “كيف تم ذلك؟ هل وجدت أي شيء؟”

 

 

“قتال؟” كانت ميليسا أكثر دهشة.

“إلى حد ما. ألقي نظرة، لقد كتبت العديد من صفحات الملاحظات.” أشار كلاين إلى الطاولة وابتسم.

‘أم السماء، أم السماء هو لقب كبير، في حين يتداخل حاكمة الليل الدائم بشكل واضح مع آلهة الليل الدائم… هل هذا تناقض في جذوره؟’

 

سأل كلاين، وهو في حيرة من أمره: “صباح الخير سيد أزيك، أين مرشدي؟ لقد حددنا موعدًا برسالة للقاء هنا في الساعة العاشرة”.

“أنا لا أفهم لماذا أنت فجأة مهتم بهذا الأمر.” تنهد أزيك وقال: “كلاين، عندما كنت أدرس في جامعة باكلوند، كنت قد جربت بعض العرافة وقمت ببعض البحث في ذلك. حسنًا، لقد اكتشفت أنه هناك عدم إتزان… في مصيرك.”

ألقى كلاين نظرة ووجد مقعدا. قام بفتح الكتاب وبدأ في القراءة بعناية، سطرا بسطر.

 

‘إذا كنا نتحدث عن المصادفات، فإن الأمر الأوضح كان عندما كنا نبحث عن الخاطفين. لقد تمكنا في الحقيقة من العثور على أدلة بخصوص دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس الذي فقد لعدة أيام في الغرفة المقابلة للخاطفين.’

‘ماذا؟ عرافة؟ هل تتحدث معي عن العرافة؟’ كمتنبئ، نظر كلاين إلى أزيك الأكاديمي في تسلي.

 

 

 

“كيف هو غير متزن؟”

‘كما ذكر المؤلف، السيد جوزيف، أنه عندما اكتشف البقايا لأول مرة، حتى أنه كان له الإعتقاد بأن الأشخاص المقيمين هناك اختفوا فجأة.’

 

 

فكر أزيك للحظة.

 

 

عندما نظر إليه، ظهرت هالة أزيك أمام عينيه وبدا كل شيء طبيعيًا إلى حد ما.

“هل واجهت العديد من المصادفات الغريبة في الشهرين الماضيين؟”

 

 

أجاب كلاين بتأكيد كبير “هذا صحيح”.

“الصدف؟” بما أنه مدين للسيد أزيك، لم يجادل كلاين في سؤاله بل بدأ يفكر دون وعي.

 

 

‘إذا كنا نتحدث عن المصادفات، فإن الأمر الأوضح كان عندما كنا نبحث عن الخاطفين. لقد تمكنا في الحقيقة من العثور على أدلة بخصوص دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس الذي فقد لعدة أيام في الغرفة المقابلة للخاطفين.’

 

 

 

‘أيضا، لم يهرب راي بيبر من تينغن في عجلة من أمره؛ بدلاً من ذلك، وجد مكانًا لهضم القوة التي يمنحها دفتر الملاحظات، مما سمح لـ2.049 بتعقبه بسهولة. يبدو أن هذا ضد الفطرة السليمة. على الرغم من أن أيور هارسون قد أعطى تفسيراً معقولاً، كان لدي دائمًا شعور مزعج أنه كان صدفة كبيرة إلى حد ما…’

ابتسم أزيك، الذي كان أفضل صديق لكوهين كوينتين وكثيرا ما كان تناقش مع معلمه فيما يتعلق بالمواضيع الأكاديمية، وقال: “لقر تلقى كوهين إجتماع في اللحظة الأخيرة وذهب إلى جامعة تينغن. طلب ​​مني أن أنتظرك هنا”.

 

 

‘أوه، لقد إختلصتت سيلينا نظرة على التعويذات السرية لهاناس فينسنت، لكنها امتنعت حتى مأدبة عشاء عيد الميلاد لتجربتها، وصدفتُ اكتشافها، وهي مصادفة أيضًا. وإلا، لم يكن هاناس فينسنت الوحيد الذي سيموت فجأة…’

 

 

 

فكر كلاين في الأمر بجدية لبضع دقائقٍ وقال: “هناك ثلاثة. ليس قليلا جدا ولا كثيرًا جدا. علاوة على ذلك، لم يكن هناك شيء يشير إلى مشاركة شخص وتوجيهه.”

بعد الاستراحة لبعض الوقت، أخذ كلاين عصاه، وارتدى قبعته، وغادر المنزل، ومشى نحو محطة النقل العام.

 

شعر كلاين بالارتباك بسبب التدقيق المفاجئ، نظر كلاين في ملابسه. “هل قمت بخطئ في الآداب؟”

أومأ أزيك قليلاً.

 

 

في الزيارة الثالثة لجون جوزيف إلى القمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس، استخدم نموذج كاميرا جديدًا لالتقاط صورة أحادية اللون.

“كما قال الإمبراطور روزيل ذات مرة، صدفة واحدة ستلتقى من قبل أي شخص، مرتين لا تزال طبيعية. والثلاث مرات هو متى يجب على المرء أن يفكر في العوامل الداخلية التي تؤثر على تلك الصدف.”

 

 

أومأ أزيك قليلاً.

“هل يمكنك إخباري بأي شيء آخر؟” سأل كلاين.

 

 

 

ضحك أزيك وهز رأسه.

‘ماذا؟ عرافة؟ هل تتحدث معي عن العرافة؟’ كمتنبئ، نظر كلاين إلى أزيك الأكاديمي في تسلي.

 

‘إذا كنا نتحدث عن المصادفات، فإن الأمر الأوضح كان عندما كنا نبحث عن الخاطفين. لقد تمكنا في الحقيقة من العثور على أدلة بخصوص دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس الذي فقد لعدة أيام في الغرفة المقابلة للخاطفين.’

“ليس بإمكاني إلا أن أرى أنت هناك بعض عدم التناغم، ولكن لا شيء آخر. عليك أن تفهم أنني لست متنبئا حقيقيًا “.

 

 

“شكرا على الاطراء.” قبله كلاين بهدوء وسأل، “السيد أزيك، هل استطاع مرشدي العثور على كتاب دراسة آثار قمة هورناكيس الرئيسية في مكتبة المدرسة؟ “

‘أليس هذا مساويًا في الأساس لقول لا شيء… السيد أزيك غريب جدًا… إنه يلعب دجالًا أمام دجال مثلي…’ كلاينه زفر، لقد إغتنم اللحظة التي وقف فيها أزيك، وقام بنقر مقطبه وتفعيل رؤيته الروحية

توقف كلاين عن الكتابة وألقى بصره على رسم توضيحي.

 

فكر كلاين في الأمر بجدية لبضع دقائقٍ وقال: “هناك ثلاثة. ليس قليلا جدا ولا كثيرًا جدا. علاوة على ذلك، لم يكن هناك شيء يشير إلى مشاركة شخص وتوجيهه.”

عندما نظر إليه، ظهرت هالة أزيك أمام عينيه وبدا كل شيء طبيعيًا إلى حد ما.

 

 

كان تصميم الكتاب يتماشى تمامًا مع الاتجاهات الحالية. استخدم الورق المقوى كغلاف مقوى وتم رسمه بصورة كرسمة تجىيدية للقمة الرئيسية لسلسلة جبال هورناكيس.

‘لسوء الحظ، لا أستطيع أن أرى الجسد الأثيري والإسقاط النجمي للشخص سوى فوق الضباب الرمادي…’ فكر كلاين بعناية بينما نقر على مقطبه مرة أخرى أثناء وقوفه.

أجاب كلاين بتأكيد كبير “هذا صحيح”.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط