نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 128

الأحمق الفقير.

الأحمق الفقير.

128: الأحمق الفقير.

 

 

عندما لمس الأوراق التي تبلغ قيمتها سبعة جنيهات في جيبه وفكر في موقف الأنسة عدالة تجاه ألف جنيه، تنهد.

 

وسرعان ما فتح باب القسم وخرج زبون يرتدي زي عامل ميناء رمادي المزرق. أبقى رأسه منخفضًا وغادر في عجلة من أمره.

بعد تناول الغداء، استراح كلاين لمدة نصف ساعة فقط قبل أن يهرع إلى نادي الرماية للتدريب مع مسدسه. لم يجرؤ على الاسترخاء، ولو قليلا.

 

 

128: الأحمق الفقير.

بعد ممارسة مهاراته في الرماية يومًا بعد يوم وإنفاق أكثر من ألف رصاصة، كان في النهاية يطلق النار بشكل جيد بما يكفي للحصول على موافقة دون سميث الأساسية. كان جيدًا جدًا في إطلاق النار على الأهداف الثابتة

 

 

 

.

 

 

 

بعد أن تدرب لفترة من الوقت، وضع مسدسه وأوقف عربة عامة بالقرب من منزل مدرسه القتالي، غاوين. ثم سار لمدة عشر دقائق قبل وصوله إلى الباب.

صمت لبضع ثوان قبل أن يضيف بصوت مر بتجربة تقلبات الحياة، “لقد تم القضاء عليهم… يجب التركيز على البنادق. حتى القتال هو مجرد مكمل.”

 

وفقًا للعجوز نيلا، كانت الغرفة على اليسار مخصصة للقروض والسداد، بينما كانت الغرفة على اليمين لبيع وشراء العناصر الثمينة، بما في ذلك مكونات المتجاوزين.

لقد غير إلى بدلة تدريب الفارس التي تركت لتجف في الشمس. بعد الجري، تخطي الحبل، رفع الأثقال، القرفصاء، وتمارين أخرى، ناهيك عن تدريب القدمين واللكم، كان مغطى بالعرق وشعر بالإرهاق.

بعد التقيؤ تقريبًا من الإرهاق ، استحم كلاين، وغيّر الملابس، وقام بتوديع غاوين الصامت. أخذ العربة العامة وغادر.

 

في تلك اللحظة، كانت الشمس قد بدأت بالفعل في الانزلاق تحت الأفق. تم تلطيخ جميع المنازل تدريجيا ببريق الشفق. كانت مباريات الملاكمة ومرهنة الفئران مع الكلاب ترتفع بالفعل في حانة التنين الشرير.

“خذ استراحة لمدة خمسة عشر دقيقة.” جعله شعر غوين الأبيض الأشقر وخطوط الوجه العميقة يبدو صعبًا وقاسيًا. أخرج ساعته الجيبّة وقلبها مفتوحة للنظر في الوقت.

قلب الرجل العجوز إلى أحدث صفحات دفتر الملاحظات، وإختلسة نظرة إلى كلاين، وأخذ رشفة من نبيذ العسل قبل أن يقول، “تكلف أنسجة دماغ شبح الماء من ثلاثة إلى خمسة عشر جنيه اعتمادًا على مدى سلامتها. كريستال النجم 150 جنيه لكل 50 غرام. 200 جنيه لعشب ملكة النحل. 170 جنيه للضفدع مرقط أسود بالغ… 280 جنيه للورود ذات الوجه البشري، ولكن هناك واحدة فقط…”

 

أظلق العجوز نيل صوت تسك على الفور. “جئت في وقت مبكر حقا.”

منذ أن بدأوا التدريب لأول مرة، حافظ على صمته. تحدث فقط إلى كلاين عندما كانت هناك حاجة لتغيير أساليب التدريب أو لتصحيح أحد أخطاء كلاين كلما بدء.

 

 

أغلق عينيه بإحكام، وكانت التجاعيد على وجهه عميقة وواضحة.

كلاين لهث في الهواء، لكنه لم يجرؤ على الراحة على الفور. لقد سار ذهابًا وإيابًا ببطء. كانت أكثر ردود الفعل المباشرة لتدريبه القتالي أنه كان أسمر. تحول جلده إلى البرونز تحت الشمس.

كان شعر سوين البني فوضويًا، وكانت هناك رائحة قوية من الكحول في أنفاسه. أجاب بصوت منخفض: “لقد فقد عضو من المكلفين بالعقاب السيطرة في مكان قريب. علينا أن ننهيه قبل أن يؤذي أيا من عامة الناس!”

 

‘مخزوني الخاص من المال فيه فقط خمسة جنيهات وعشرة سولي باقية. باستثناء الدفعة النهائية للمُحقق، ما زلت أمتلك جنيهات وعشرة سولي…’ بعد أن قام كلاين بصمت بالحسابات المتعلقة بوضعه المالي، شعر بالعجز.

وضع غاوين ساعة جيبه ووقف بجوار حقل التدريب الخام خلف منزله. جمع ذراعيه وهو يشاهد كلاين يبرد. كان هادئا مثل تمثال من الرخام.

“ألم يقل العجوز نيل أن أديميسول نجى فقط لأن رئيس حانة التنين الشرير يطعمه؟” سأل كلاين نفسه بفضول.

 

عندما رأى عيني غاوين تصبح أكثر وضوحًا فجأة، أصبح كلاين متعجرفًا وتابع: “لم يتم التخلص من الأسلحة الأخرى أيضًا. إنها تحتاج فقط إلى بعض التحسينات لتكون أكثر قابلية للحمل…”

“المعلم، إلى جانب القتال بالقبضات، هل تعلمني كيفية استخدام السيف المستقيم والسيف العريض القاطع والرمح؟” سأل كلاين بشكل استباقي. كان في مزاج جيد، لأنه كان قد هضم جرعة المتنبئ.

أغلق عينيه بإحكام، وكانت التجاعيد على وجهه عميقة وواضحة.

 

 

لقد رأى أسلحة مثل السيف المستقيم والقاطع في غرفة جمع غاوين من قبل. كان هناك أيضا درع صدر ودرع كامل الجسم. كان يعلم أن غاوين لم يكن جيدًا في القتال يدًا ليد فقط.

 

 

“حصلت على كل شيء؟” استقبله العجوز نيل مع ضحكة مكتومة.

غاصًا في ضوء الشمس، رمى غاوين نظرته إلى كلاين. أخفض صوته وأجاب: “من غير المفيد بالنسبة لك أن تتعلم أيًا من تلك الأسلحة. لقد تراجعت كل هذه الأسلحة في الماضي، ومكانها الوحيد في المتاحف أو المجموعات الخاصة لهواة الجمع…”

 

 

 

صمت لبضع ثوان قبل أن يضيف بصوت مر بتجربة تقلبات الحياة، “لقد تم القضاء عليهم… يجب التركيز على البنادق. حتى القتال هو مجرد مكمل.”

 

 

 

نظر كلاين إلى معلمه الجامد وضحك بينما كان يتحدث.

في الطريق، حافظ كلاين على تركيزع في ماله الصغير الذي كان يحمله معه. أجبر نفسه على البقاء في حالة تأهب ووصل إلى وجهته بصعوبة كبيرة.

 

أظلق العجوز نيل صوت تسك على الفور. “جئت في وقت مبكر حقا.”

“لا أعتقد ذلك.”

 

 

 

قال غاوين وهو يعض على أسنانه “كل وزير وكل عضو في البرلمان وكل جنرال وكل واحد منهم يعتقد ذلك”

بالطبع، كان يعرف جيدًا أنه كان يعمل فقط منذ أكثر من شهر بقليل. إذا تم تمديد الفترة الزمنية إلى عام، كان يجب أن يكون قادرًا على توفير أكثر من مائة جنيه.

 

بالنظر إلى كلاين يركض نحو الجانب الآخر من مجال التدريب، قام غاوين فجأة بفتح ذراعيه وغطى وجهه بيد واحدة.

.

بعد عشر دقائق أخرى، جاء دوره أخيرًا.

 

 

توقف كلاين وتصرف وكأنه محارب حقيقي للوحة المفاتيح. أجاب بكل سهولة وطلاقة، “لا، لقد انسحبوا فقط من الخطوط الأمامية لساحة المعركة. لا يزال لديهم استخداماتهم في مكان آخر.”

 

 

 

“لماذا يجب استخدام القتال ضد الأسلحة النارية؟ يمكن استخدامهما معًا. أعتقد أن الشخص الأكثر مرونة، والأسرع في التحرك، والأسرع في الرد يمكنه استخدام الأسلحة بطريقة أكثر فعالية.”

بعد التقيؤ تقريبًا من الإرهاق ، استحم كلاين، وغيّر الملابس، وقام بتوديع غاوين الصامت. أخذ العربة العامة وغادر.

 

 

عندما رأى عيني غاوين تصبح أكثر وضوحًا فجأة، أصبح كلاين متعجرفًا وتابع: “لم يتم التخلص من الأسلحة الأخرى أيضًا. إنها تحتاج فقط إلى بعض التحسينات لتكون أكثر قابلية للحمل…”

 

 

128: الأحمق الفقير.

“… يمكننا تشكيل فرقة ذات قدرة عالية على المناورة. مجموعة مصممة للف الخطوط الأمامية وشن هجوم من خلف العدو والقتال حتى نهايته. في مثل هذا الهجوم المفاجئ على نطاق صغير، محارب لديه مهارات قتال يد ليد رائعة وألافة بأنواع مختلفة من الأسلحة يمكن أن يلعب دورًا مهمًا. يمكنك تخيل مثل هذا المشهد…”

سرق كلاين نظرة على رد فعل الرجل. لقد شعر بالراحة في رأسه وهو ينظف حلقه وقال بطريقة مقيدة، “يا أستاذ، ما رأيك في خطتي؟ هل هناك أي إمكانية لتحقيق ذلك؟”

 

بالنظر إلى كلاين يركض نحو الجانب الآخر من مجال التدريب، قام غاوين فجأة بفتح ذراعيه وغطى وجهه بيد واحدة.

أعطى كلاين توضيحا كاملاً لقدرته على معرفة القليل من كل شيء. قام بخلط ومواءمة جميع التكتيكات القتالية التي كانت لدى القوات الخاصة على الأرض ووصفها لمعلمه.

 

 

“ألم يقل العجوز نيل أن أديميسول نجى فقط لأن رئيس حانة التنين الشرير يطعمه؟” سأل كلاين نفسه بفضول.

لم يكن متأكدًا متى أصبح تنفس غاوين أثقل. وقف هناك دون أن يتحرك بوصة، على ما يبروا غير راغب في كسر المشاهد التي تخيلها.

 

 

 

سرق كلاين نظرة على رد فعل الرجل. لقد شعر بالراحة في رأسه وهو ينظف حلقه وقال بطريقة مقيدة، “يا أستاذ، ما رأيك في خطتي؟ هل هناك أي إمكانية لتحقيق ذلك؟”

 

 

أعطى كلاين توضيحا كاملاً لقدرته على معرفة القليل من كل شيء. قام بخلط ومواءمة جميع التكتيكات القتالية التي كانت لدى القوات الخاصة على الأرض ووصفها لمعلمه.

ارتجف جسد غاوين كما لو أنه استيقظ للتو من حلم. نظر بعمق في عيني كلاين وقال، “استراحزك تقوم بعمل جيد. كرر مجموعة التمارين الكاملة عشر مرات.”

 

 

عندما لمس الأوراق التي تبلغ قيمتها سبعة جنيهات في جيبه وفكر في موقف الأنسة عدالة تجاه ألف جنيه، تنهد.

‘هاه؟’ بدا كلاين ضائعًا.

‘هاه؟’ بدا كلاين ضائعًا.

 

وفقًا للعجوز نيلا، كانت الغرفة على اليسار مخصصة للقروض والسداد، بينما كانت الغرفة على اليمين لبيع وشراء العناصر الثمينة، بما في ذلك مكونات المتجاوزين.

بعد فترة وجيزة، بدأ يركض وعاد إلى الواقع. هدير في قلبه، ‘عشرة مجموعات؟ معلم، لا!’

 

 

 

‘أنا لا أريد أن أحتفل بهضمي الكامل لجرعة المتنبئ هكذا!’

غاصًا في ضوء الشمس، رمى غاوين نظرته إلى كلاين. أخفض صوته وأجاب: “من غير المفيد بالنسبة لك أن تتعلم أيًا من تلك الأسلحة. لقد تراجعت كل هذه الأسلحة في الماضي، ومكانها الوحيد في المتاحف أو المجموعات الخاصة لهواة الجمع…”

 

في الطريق، حافظ كلاين على تركيزع في ماله الصغير الذي كان يحمله معه. أجبر نفسه على البقاء في حالة تأهب ووصل إلى وجهته بصعوبة كبيرة.

‘مهلا، ألم تحصل على أي إلهام على الإطلاق؟…’

 

 

عندما فتح الباب لدخول الغرفة على اليمين، أدرك كلاين أن هناك جدارا قاسمًا يفصله إلى مساحتين، في الداخل والخارج. كان هناك ثلاثة عملاء آخرين ينتظرون في الخارج.

بالنظر إلى كلاين يركض نحو الجانب الآخر من مجال التدريب، قام غاوين فجأة بفتح ذراعيه وغطى وجهه بيد واحدة.

‘أنا على الأرجح أفقر رئيس بين جميع المنظمات السرية…’ هذا لم يؤدي إلا إلى إصراره على الحصول على المكونات داخليًا من صقور الليل أو من خلال التبادلات مع العدالة أو الرجل المعلق.

 

 

أغلق عينيه بإحكام، وكانت التجاعيد على وجهه عميقة وواضحة.

 

 

نظر كلاين إلى معلمه الجامد وضحك بينما كان يتحدث.

“أود أن أعرف ما هي مكونات المتجاوزين لديكم، وبأي أسعار يتم بيعها”.

 

“خذ استراحة لمدة خمسة عشر دقيقة.” جعله شعر غوين الأبيض الأشقر وخطوط الوجه العميقة يبدو صعبًا وقاسيًا. أخرج ساعته الجيبّة وقلبها مفتوحة للنظر في الوقت.

بعد التقيؤ تقريبًا من الإرهاق ، استحم كلاين، وغيّر الملابس، وقام بتوديع غاوين الصامت. أخذ العربة العامة وغادر.

 

 

 

لم يعد إلى المنزل مباشرة لكنه توجه إلى حانة التنين الشرير بالقرب من الميناء. كان يخطط للاستفسار عن سعر مكونات المتجاوزين وشراء عناصر لصنع التمائم.

لم يعد إلى المنزل مباشرة لكنه توجه إلى حانة التنين الشرير بالقرب من الميناء. كان يخطط للاستفسار عن سعر مكونات المتجاوزين وشراء عناصر لصنع التمائم.

 

 

في الطريق، حافظ كلاين على تركيزع في ماله الصغير الذي كان يحمله معه. أجبر نفسه على البقاء في حالة تأهب ووصل إلى وجهته بصعوبة كبيرة.

 

 

غاصًا في ضوء الشمس، رمى غاوين نظرته إلى كلاين. أخفض صوته وأجاب: “من غير المفيد بالنسبة لك أن تتعلم أيًا من تلك الأسلحة. لقد تراجعت كل هذه الأسلحة في الماضي، ومكانها الوحيد في المتاحف أو المجموعات الخاصة لهواة الجمع…”

“أحتاج إلى توفير أربعة جنيهات للمال المتبقي الذي أدين به لشركة التحقيق. لا يمكنني استخدام سوى ثلاثة جنيهات وخمسة سولي الليلة…” لمس الأوراق الورقية في جيبه قبل الإمساك بعصاه ونزول العربة.

 

 

عندما فتح الباب لدخول الغرفة على اليمين، أدرك كلاين أن هناك جدارا قاسمًا يفصله إلى مساحتين، في الداخل والخارج. كان هناك ثلاثة عملاء آخرين ينتظرون في الخارج.

في تلك اللحظة، كانت الشمس قد بدأت بالفعل في الانزلاق تحت الأفق. تم تلطيخ جميع المنازل تدريجيا ببريق الشفق. كانت مباريات الملاكمة ومرهنة الفئران مع الكلاب ترتفع بالفعل في حانة التنين الشرير.

“المعلم، إلى جانب القتال بالقبضات، هل تعلمني كيفية استخدام السيف المستقيم والسيف العريض القاطع والرمح؟” سأل كلاين بشكل استباقي. كان في مزاج جيد، لأنه كان قد هضم جرعة المتنبئ.

 

“… يمكننا تشكيل فرقة ذات قدرة عالية على المناورة. مجموعة مصممة للف الخطوط الأمامية وشن هجوم من خلف العدو والقتال حتى نهايته. في مثل هذا الهجوم المفاجئ على نطاق صغير، محارب لديه مهارات قتال يد ليد رائعة وألافة بأنواع مختلفة من الأسلحة يمكن أن يلعب دورًا مهمًا. يمكنك تخيل مثل هذا المشهد…”

بعد المرور عبر غرفة البلياردو والعديد من الغرف، دخل كلاين أخيرًا إلى السوق تحت الأرض.

 

 

بعد أن تدرب لفترة من الوقت، وضع مسدسه وأوقف عربة عامة بالقرب من منزل مدرسه القتالي، غاوين. ثم سار لمدة عشر دقائق قبل وصوله إلى الباب.

نظر إلى اليسار واليمين، لكنه لم ير الوحش أديميسول الذي كان دائمًا نشطًا هناك.

 

 

بعد ممارسة مهاراته في الرماية يومًا بعد يوم وإنفاق أكثر من ألف رصاصة، كان في النهاية يطلق النار بشكل جيد بما يكفي للحصول على موافقة دون سميث الأساسية. كان جيدًا جدًا في إطلاق النار على الأهداف الثابتة

“ألم يقل العجوز نيل أن أديميسول نجى فقط لأن رئيس حانة التنين الشرير يطعمه؟” سأل كلاين نفسه بفضول.

وضع غاوين ساعة جيبه ووقف بجوار حقل التدريب الخام خلف منزله. جمع ذراعيه وهو يشاهد كلاين يبرد. كان هادئا مثل تمثال من الرخام.

 

كان شعر سوين البني فوضويًا، وكانت هناك رائحة قوية من الكحول في أنفاسه. أجاب بصوت منخفض: “لقد فقد عضو من المكلفين بالعقاب السيطرة في مكان قريب. علينا أن ننهيه قبل أن يؤذي أيا من عامة الناس!”

بصفته صقر ليل، ظل يقظًا لأمور من كهذه. اقترب من الرجل القوي الذي يحرس الباب وسأل: “أين أديميسول؟”

 

 

 

رد الرجل القوي بابتسامة: “ليس لدي أي فكرة عن مكان نومه. لقد كان هكذا مؤخرًا. إنه يرقد في رعشات ويهتف ‘موت، موت، كلهم جثث، على الجميع أن يموت’ “.

عندما لمس الأوراق التي تبلغ قيمتها سبعة جنيهات في جيبه وفكر في موقف الأنسة عدالة تجاه ألف جنيه، تنهد.

 

 

‘ما هو المشهد الذي رآه هذه المرة؟ ما الذي دفعه؟’ قام كلاين بتجعيد حاجبيه قليلاً وطلب مزيدًا من التفاصيل. أراد أن يعرف أين ينام أديميسول، لكن الحارس لم يعرف أيضًا.

فتح الباب ودخل الغرفة المضاءة بمصباح كيروسين.

 

بعد المرور عبر غرفة البلياردو والعديد من الغرف، دخل كلاين أخيرًا إلى السوق تحت الأرض.

‘عندما انتهي، سأبحث عنه من خلال العرافة لمعرفة ما مر به…’ بعد ملاحظة هذا، سار كلاين نحو إحدى الغرفتين في نهاية سوق التبادل.

 

 

 

وفقًا للعجوز نيلا، كانت الغرفة على اليسار مخصصة للقروض والسداد، بينما كانت الغرفة على اليمين لبيع وشراء العناصر الثمينة، بما في ذلك مكونات المتجاوزين.

لقد غير إلى بدلة تدريب الفارس التي تركت لتجف في الشمس. بعد الجري، تخطي الحبل، رفع الأثقال، القرفصاء، وتمارين أخرى، ناهيك عن تدريب القدمين واللكم، كان مغطى بالعرق وشعر بالإرهاق.

 

قلب الرجل العجوز إلى أحدث صفحات دفتر الملاحظات، وإختلسة نظرة إلى كلاين، وأخذ رشفة من نبيذ العسل قبل أن يقول، “تكلف أنسجة دماغ شبح الماء من ثلاثة إلى خمسة عشر جنيه اعتمادًا على مدى سلامتها. كريستال النجم 150 جنيه لكل 50 غرام. 200 جنيه لعشب ملكة النحل. 170 جنيه للضفدع مرقط أسود بالغ… 280 جنيه للورود ذات الوجه البشري، ولكن هناك واحدة فقط…”

عندما فتح الباب لدخول الغرفة على اليمين، أدرك كلاين أن هناك جدارا قاسمًا يفصله إلى مساحتين، في الداخل والخارج. كان هناك ثلاثة عملاء آخرين ينتظرون في الخارج.

وفقًا للعجوز نيلا، كانت الغرفة على اليسار مخصصة للقروض والسداد، بينما كانت الغرفة على اليمين لبيع وشراء العناصر الثمينة، بما في ذلك مكونات المتجاوزين.

 

 

قام بخفض قبعته الحريرية ووضعه في وإنتظر خلف العملاء الثلاثة. انحنى جسده إلى الأمام ودعم نفسه بالعصا بينما كان ينتظر بصمت.

 

 

 

وسرعان ما فتح باب القسم وخرج زبون يرتدي زي عامل ميناء رمادي المزرق. أبقى رأسه منخفضًا وغادر في عجلة من أمره.

 

 

 

قام كلاين بالنقر بخفة على الضرس الأيسر مرتين ونظر إلى الرجل برؤيته الروحية. ثم نظر إلى العملاء الثلاثة الآخرين. لم يكن هناك أي خطأ معهم باستثناء الأمراض البسيطة المعتادة التي يعاني منها الناس.

‘ما هو المشهد الذي رآه هذه المرة؟ ما الذي دفعه؟’ قام كلاين بتجعيد حاجبيه قليلاً وطلب مزيدًا من التفاصيل. أراد أن يعرف أين ينام أديميسول، لكن الحارس لم يعرف أيضًا.

 

عندما لمس الأوراق التي تبلغ قيمتها سبعة جنيهات في جيبه وفكر في موقف الأنسة عدالة تجاه ألف جنيه، تنهد.

بعد عشر دقائق أخرى، جاء دوره أخيرًا.

128: الأحمق الفقير.

 

دون انتظار أن يطرح الشيخ أي أسئلة أخرى، استدار بسرعة لفتح الباب وخرج.

فتح الباب ودخل الغرفة المضاءة بمصباح كيروسين.

 

 

 

أغلق الباب وشغل المقعد الخاص بالعميل. نظر إلى الرجل العجوز وهو يرتدي قبعة شعر سوداء مقابله.

 

 

 

“أود أن أعرف ما هي مكونات المتجاوزين لديكم، وبأي أسعار يتم بيعها”.

عندما فتح الباب لدخول الغرفة على اليمين، أدرك كلاين أن هناك جدارا قاسمًا يفصله إلى مساحتين، في الداخل والخارج. كان هناك ثلاثة عملاء آخرين ينتظرون في الخارج.

 

بعد ممارسة مهاراته في الرماية يومًا بعد يوم وإنفاق أكثر من ألف رصاصة، كان في النهاية يطلق النار بشكل جيد بما يكفي للحصول على موافقة دون سميث الأساسية. كان جيدًا جدًا في إطلاق النار على الأهداف الثابتة

كانت عضلات خد الشيخ متدلية وكانت التجاعيد في زاوية عينيه عميقة، لكن جسده كان جيد البنية. لم يجد طلب كلاين غريبًا لأن العديد من العملاء لم يكونوا على استعداد لإعلام شخص آخر بما يريدون شراءه قبل تأكيد البائع لهم أنه كان متاحًا. بشكل عام، كانوا يرغبون في تقديم جميع الخيارات.

 

 

 

قلب الرجل العجوز إلى أحدث صفحات دفتر الملاحظات، وإختلسة نظرة إلى كلاين، وأخذ رشفة من نبيذ العسل قبل أن يقول، “تكلف أنسجة دماغ شبح الماء من ثلاثة إلى خمسة عشر جنيه اعتمادًا على مدى سلامتها. كريستال النجم 150 جنيه لكل 50 غرام. 200 جنيه لعشب ملكة النحل. 170 جنيه للضفدع مرقط أسود بالغ… 280 جنيه للورود ذات الوجه البشري، ولكن هناك واحدة فقط…”

 

 

 

سيطر كلاين على استجابته العاطفية. بعد أن استمع إلى مقدمة الرجل العجوز، فوجئ بأن مكانًا تجاريًا تحت الأرض مثل هذا يحتوي على أقل من ثلاثين من مكونات المتجاوزين.

وضع غاوين ساعة جيبه ووقف بجوار حقل التدريب الخام خلف منزله. جمع ذراعيه وهو يشاهد كلاين يبرد. كان هادئا مثل تمثال من الرخام.

 

بالنظر إلى كلاين يركض نحو الجانب الآخر من مجال التدريب، قام غاوين فجأة بفتح ذراعيه وغطى وجهه بيد واحدة.

عندما لمس الأوراق التي تبلغ قيمتها سبعة جنيهات في جيبه وفكر في موقف الأنسة عدالة تجاه ألف جنيه، تنهد.

 

 

 

“لسوء الحظ، لا يوجد شيء أريده.”

 

 

منذ أن بدأوا التدريب لأول مرة، حافظ على صمته. تحدث فقط إلى كلاين عندما كانت هناك حاجة لتغيير أساليب التدريب أو لتصحيح أحد أخطاء كلاين كلما بدء.

دون انتظار أن يطرح الشيخ أي أسئلة أخرى، استدار بسرعة لفتح الباب وخرج.

 

 

 

عاد إلى السوق تحت الأرض ونظر حول المكان بشكل فارغ. وقف هناك لفترة وتنهد بابتسامة مريرة.

 

 

128: الأحمق الفقير.

‘أنا على الأرجح أفقر رئيس بين جميع المنظمات السرية…’ هذا لم يؤدي إلا إلى إصراره على الحصول على المكونات داخليًا من صقور الليل أو من خلال التبادلات مع العدالة أو الرجل المعلق.

 

 

لم يكن متأكدًا متى أصبح تنفس غاوين أثقل. وقف هناك دون أن يتحرك بوصة، على ما يبروا غير راغب في كسر المشاهد التي تخيلها.

بعد الدوران في السوق تحت الأرض مرتين، اختار كلاين شراء المكونات لصنع التمائم، مثل قطعة فضية منتهية جزئيًا، مساحيق عشبية مطلوبة للطقوس، والمعادن الطبيعية. لقد أنفق جنيها واحدا وخمسة عشر سولي في المجموع.

 

 

سيطر كلاين على استجابته العاطفية. بعد أن استمع إلى مقدمة الرجل العجوز، فوجئ بأن مكانًا تجاريًا تحت الأرض مثل هذا يحتوي على أقل من ثلاثين من مكونات المتجاوزين.

‘مخزوني الخاص من المال فيه فقط خمسة جنيهات وعشرة سولي باقية. باستثناء الدفعة النهائية للمُحقق، ما زلت أمتلك جنيهات وعشرة سولي…’ بعد أن قام كلاين بصمت بالحسابات المتعلقة بوضعه المالي، شعر بالعجز.

سيطر كلاين على استجابته العاطفية. بعد أن استمع إلى مقدمة الرجل العجوز، فوجئ بأن مكانًا تجاريًا تحت الأرض مثل هذا يحتوي على أقل من ثلاثين من مكونات المتجاوزين.

 

نظر كلاين إلى معلمه الجامد وضحك بينما كان يتحدث.

بالطبع، كان يعرف جيدًا أنه كان يعمل فقط منذ أكثر من شهر بقليل. إذا تم تمديد الفترة الزمنية إلى عام، كان يجب أن يكون قادرًا على توفير أكثر من مائة جنيه.

بالنظر إلى كلاين يركض نحو الجانب الآخر من مجال التدريب، قام غاوين فجأة بفتح ذراعيه وغطى وجهه بيد واحدة.

 

 

“في أسبوعين آخرين، سأخبر بينسون وميليسا بأنني حصلت على زيادة تصل إلى ثلاثة جنيهات. يمكننا استئجار خادمة، ولكن لن يكون لدي مخزون خاص من المال بعد الآن…” فكر كلاين بينما مشى نحو مخرج السوق تحت الأرض.

“خذ استراحة لمدة خمسة عشر دقيقة.” جعله شعر غوين الأبيض الأشقر وخطوط الوجه العميقة يبدو صعبًا وقاسيًا. أخرج ساعته الجيبّة وقلبها مفتوحة للنظر في الوقت.

 

قال غاوين وهو يعض على أسنانه “كل وزير وكل عضو في البرلمان وكل جنرال وكل واحد منهم يعتقد ذلك”

في ذلك الوقت، رأى العجوز نيل في رداءه الأسود الكلاسيكي يدخل ببطء.

“لماذا يجب استخدام القتال ضد الأسلحة النارية؟ يمكن استخدامهما معًا. أعتقد أن الشخص الأكثر مرونة، والأسرع في التحرك، والأسرع في الرد يمكنه استخدام الأسلحة بطريقة أكثر فعالية.”

 

 

“حصلت على كل شيء؟” استقبله العجوز نيل مع ضحكة مكتومة.

صمت لبضع ثوان قبل أن يضيف بصوت مر بتجربة تقلبات الحياة، “لقد تم القضاء عليهم… يجب التركيز على البنادق. حتى القتال هو مجرد مكمل.”

 

كان شعر سوين البني فوضويًا، وكانت هناك رائحة قوية من الكحول في أنفاسه. أجاب بصوت منخفض: “لقد فقد عضو من المكلفين بالعقاب السيطرة في مكان قريب. علينا أن ننهيه قبل أن يؤذي أيا من عامة الناس!”

“نعم”. أجاب كلاين بصراحة.

أعطى كلاين توضيحا كاملاً لقدرته على معرفة القليل من كل شيء. قام بخلط ومواءمة جميع التكتيكات القتالية التي كانت لدى القوات الخاصة على الأرض ووصفها لمعلمه.

 

بعد عشر دقائق أخرى، جاء دوره أخيرًا.

أظلق العجوز نيل صوت تسك على الفور. “جئت في وقت مبكر حقا.”

دون انتظار أن يطرح الشيخ أي أسئلة أخرى، استدار بسرعة لفتح الباب وخرج.

 

 

“هذا لأنني ما زلت جائعًا، لكنك تناولت العشاء بالفعل.” تحدث كلاين بشكل عرضي مع العجوز نيل.

.

 

“في أسبوعين آخرين، سأخبر بينسون وميليسا بأنني حصلت على زيادة تصل إلى ثلاثة جنيهات. يمكننا استئجار خادمة، ولكن لن يكون لدي مخزون خاص من المال بعد الآن…” فكر كلاين بينما مشى نحو مخرج السوق تحت الأرض.

بعد فترة، دخل رئيس حانة التنين الشرير، سوين، وهو يرتدي زي ضابط البحرية الخاص به. اقترب من الاثنين بوجه من الجدية وأخفض صوته.

رد الرجل القوي بابتسامة: “ليس لدي أي فكرة عن مكان نومه. لقد كان هكذا مؤخرًا. إنه يرقد في رعشات ويهتف ‘موت، موت، كلهم جثث، على الجميع أن يموت’ “.

 

 

“انا بحاجة الى مساعدتكم.”

 

 

غاصًا في ضوء الشمس، رمى غاوين نظرته إلى كلاين. أخفض صوته وأجاب: “من غير المفيد بالنسبة لك أن تتعلم أيًا من تلك الأسلحة. لقد تراجعت كل هذه الأسلحة في الماضي، ومكانها الوحيد في المتاحف أو المجموعات الخاصة لهواة الجمع…”

“ما الذي حدث؟” أصبح العجوز نيل فجأة جديًا، ولم يستطع كلاين إلا أن يشعر بشد في أوتار قلبه.

‘عندما انتهي، سأبحث عنه من خلال العرافة لمعرفة ما مر به…’ بعد ملاحظة هذا، سار كلاين نحو إحدى الغرفتين في نهاية سوق التبادل.

 

‘عندما انتهي، سأبحث عنه من خلال العرافة لمعرفة ما مر به…’ بعد ملاحظة هذا، سار كلاين نحو إحدى الغرفتين في نهاية سوق التبادل.

كان شعر سوين البني فوضويًا، وكانت هناك رائحة قوية من الكحول في أنفاسه. أجاب بصوت منخفض: “لقد فقد عضو من المكلفين بالعقاب السيطرة في مكان قريب. علينا أن ننهيه قبل أن يؤذي أيا من عامة الناس!”

 

بعد فترة، دخل رئيس حانة التنين الشرير، سوين، وهو يرتدي زي ضابط البحرية الخاص به. اقترب من الاثنين بوجه من الجدية وأخفض صوته.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط