نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 136

كلاين المصدوم.

كلاين المصدوم.

136: كلاين المصدوم.

 

 

 

 

‘لا يمكنني تأكيد ما إذا كانت الصورة هي صورة البارون لامود الأول… أتساءل عما إذا كانت المدينة لديها السجلات التاريخية الدقيقة للقلعة القديمة…’

‘هذا لا يمكن أن يكون صحيحا… كيف يمكن للسيد أزيك أن يكون الأول في ما يسمى بخط البارونات، البارون لامود؟ هذه شخصية عاشت قبل أربعة عشر أو خمسة عشر مائة سنة! مستحيل، كيف يمكنني التأكد من أن الشخص الموجود في الصورة هو البارون لامود الأول؟’ نظر كلاين في اللوحة الزيتية، وكان عقله يهتز في الارتباك. كان الأمر وكأن كل من حوله أصبح وحوشًا أو حلمًا حيث كان بالعالم كله مليئ بالآلهة.

أمسك كلاين جلد الماعز، وتلا البيان سبع مرات بصمت، وانحنى للخلف للدخول في نوم عميق.

 

كان الشاب لا يزال يرتدي الملابس السوداء التي كانت تختلف عن ملابس بلدان القارة الشمالية. كانت ملامح وجهه ضبابية ومشوهة، لكن كلاين كان بإمكانه أن يرى شعره البني المصفر.

نظر إلى الأعلى ونظر إلى الرجل الأشقر في منتصف العمر. مد يده ليأخذ مسدسه من حافظة الإبط وقال بصوت عميق: “هذه ليست تحفة عتيقة. إذا لم توضح الوضع، فسوف أقبض عليك واتهمك بالاحتيال!”

بدمجه مع النتيجة السابقة من عرافة البندول، قرر عدم الإبلاغ عن استنتاجه للقائد، ولكن فقط ذكر أن سكان المدينة قد أخذوا صورة لأول بارون لامود، وأن الصورة تبدو كمدرس التاريخ في جامعة خوي. لم يكن كلاين متأكدًا من أن دون لن يسمع عنها في مكان آخر، لذلك كان عليه على الأقل ذكر ذلك.

 

 

لم يهتم إذا كان الإعتقال يقع تحت إدارة الشرطة. كان هدفه الوحيد هو تهديد الرجل للحصول على المعلومات!

 

 

التقط القلم وكتب بجدية: “يجب أن أخبر دون سميث عن السيد أزيك”.

في الوقت نفسه، نقر كلاين على ضرست الأيسر مرتين لتفعيل رؤيته الروحية. ثم نظر إلى تغيرات لون هدفه العاطفية.

أخذ كلاين مقعد الشرف وأظهر أمامه ورقع جلد ماعز بنية وقلم حبر أسود.

 

 

قفز الرجل الأشقر في خوف وقال بصوت مذعور ومكتوم، “لا، لست متأكدًا مما إذا كانت قطعة أثرية أيضًا. لا، سمعت أنها قطعة أثرية، لكنني لا أعرف الكثير عن هذه الأشياء. حقا ليس لدي فكرة، حتى أنني لا أعرف الكثير من الكلمات، نعـ… الكلمات “.

 

 

 

كانت عيناه تندفعان بقلق، على ما يبدو على وشك البكاء طلبًا للمساعدة.

 

 

ثم توقف عن التفكير أكثر وخطط لترك العالم فوق الضباب الرمادي. في ذلك الوقت، لاحظ أن النجم القرمزي الذي كان صامتًا طوال الوقت كان يتلألأ بالضوء الخافت مرة أخرى.

عندها فقط، رأى كلاين يعدل أسطوانة مسدسه ومطرقته. بدا وكأنه سيطلق النار على مشتبه به قاوم.

 

 

نظر إلى الأعلى ونظر إلى الرجل الأشقر في منتصف العمر. مد يده ليأخذ مسدسه من حافظة الإبط وقال بصوت عميق: “هذه ليست تحفة عتيقة. إذا لم توضح الوضع، فسوف أقبض عليك واتهمك بالاحتيال!”

فجأة وقف مستقيماً وتوقف عن النظر حوله.

 

 

بدأ كلاين يميل نحو تخمينه الأخير. ومع ذلك، لم يستطع مؤقتًا القضاء على إمكانية إعادة الميلاد.

“من أين حصلت على اللوحة الزيتية؟” سأل كلاين بشدة.

 

 

‘لا يمكنني الاعتماد فقط على العرافة للتحقق من ذلك. لا بد لي من البحث عن آثار الحياة التي عاشها السيد أزيك، آثار لم تكن لديه في الطفولة، ولكن بدءت مباشرةً كشخص بالغ!’

ارتجفت شفاه الرجل الأشقر بينما قال بابتسامة عريضة “أيها الضابط، هذا ما وجده جدي في القلعة القديمة قبل أكثر من أربعين عامًا. انهار جدار خارجي وغرفة في الطابق الثاني، وكشفت عن هذه الأغراض والأشياء التي لم يتمكن الناس من العثور عليها في الماضي. كان أحدها اللوحة الزيتية. لا، لا، لا، ليس هذه اللوحة الزيتية. اللوحة الزيتية الأصلية ممزقة ولا يمكن الحفاظ عليها. لذلك وجد جدي شخصًا لوضع نسخة من اللوحة. مم، تلك التي رأيتها للتو، لم أكذب عليك. يمكن اعتبار لوحة زيتية منذ أربعين عامًا بمثابة قطعة أثرية…”

 

 

ثم كانت هناك يد إمتدت وسحبته من بحر الدم. كان مالك اليد أزيك بجلده البرونزي والشامة الصغيرة بالقرب من أذنه.

“هل أنت متأكد من أن هذه صورة البارون لامود الأول؟” دفع كلاين الزناد وتأكد من أن نظرة الرجل لم تتحرك بوصة واحدة.

 

 

 

ضحك الرجل الأشقر وقال: “لست متأكدًا، لكنني خمنت ذلك”.

‘لا يمكنني الاعتماد فقط على العرافة للتحقق من ذلك. لا بد لي من البحث عن آثار الحياة التي عاشها السيد أزيك، آثار لم تكن لديه في الطفولة، ولكن بدءت مباشرةً كشخص بالغ!’

 

 

“السبب؟” كلاين ضحك تقريبا على عم خجل الرجل.

 

 

 

“لأنه لم يكن هناك أي توقيع على اللوحة الزيتية”. رد الرجل الأشقر بجدية لمرة “تمامًا كما يطلق علي الرمادي المحتال، والدي يُدعى رمادي الشعر المجعد، وكان جدي فقط هو الرمادي الحقيقي.”

‘هذا غير صحيح. متى كان هناك مصاصوا دماء ذوي بشرة برونزية…’

 

‘حسنًا، هناك احتمال آخر.  مثل الرجل في الصورة هو السيد أزيك والسيد أزيك هو هو!’

زفير كلاين بصمت وسأل، “أين جدك؟”

 

 

مدد كلاين روحانيته باهتمام ورأى الشاب الذي تحدث جوتون مرة أخرى. لقد رآه يركع أمام كرة بلورية نقية.

أجاب الرجل الأشقر بصدق: “في المقبرة، دفن هناك منذ ما يقرب العقدين. إلى جانبه والدي الذي دفن قبل ثلاث سنوات”.

 

 

 

بعد أن طرح كلاين بعض الأسئلة من زوايا مختلفة، قام بتعديل الأسطوانة أمام الرجل الأشقر وأعادها إلى حافظة الإبط.

‘إلى جانب الشعر، يبدو أنه مطابق تقريبًا للسيد أزيك. هل هذا ما نسميه إعادة الميلاد؟’

 

 

أبعد هوية الشرطة خاصته واستدار بسترته الطويلة السوداء قبل أن يسير نحو الفندق مع وضع يديه في جيوبه. كان يسير بهدوء على طول الشارع تحت الضوء الخافت الذي كان يلمع من المنازل التي تصطف على جانبي الشارع.

كان يسير ذهابًا وإيابًا حول مصباح شارع غاز تالف وحاول دمج معرفته من عالم المعلومات الزائدة. وفقا لتخميناته السابقة، قام باستنتاج آخر.

 

اتخذ كلاين القرار وعاد إلى الفندق بسرعة.

‘لا يمكنني تأكيد ما إذا كانت الصورة هي صورة البارون لامود الأول… أتساءل عما إذا كانت المدينة لديها السجلات التاريخية الدقيقة للقلعة القديمة…’

 

 

 

‘بغض النظر، يجب أن يكون الرجل في الصورة شخصًا من الماضي، على الأقل منذ ألف عام…’

ارتجفت شفاه الرجل الأشقر بينما قال بابتسامة عريضة “أيها الضابط، هذا ما وجده جدي في القلعة القديمة قبل أكثر من أربعين عامًا. انهار جدار خارجي وغرفة في الطابق الثاني، وكشفت عن هذه الأغراض والأشياء التي لم يتمكن الناس من العثور عليها في الماضي. كان أحدها اللوحة الزيتية. لا، لا، لا، ليس هذه اللوحة الزيتية. اللوحة الزيتية الأصلية ممزقة ولا يمكن الحفاظ عليها. لذلك وجد جدي شخصًا لوضع نسخة من اللوحة. مم، تلك التي رأيتها للتو، لم أكذب عليك. يمكن اعتبار لوحة زيتية منذ أربعين عامًا بمثابة قطعة أثرية…”

 

‘المعنى الرمزي للحلم السابق هو أنني إذا أخفيت الأمور ذات الصلة بالسيد أزيك، فسوف أتلقى مساعدته عندما أكون في خطر في المستقبل. هيه، الخطر ربما يكون قد حدث لأنني ساعدت في الحفاظ على السر… ماذا يعني المشهد الأخير؟ سأستكشف ضريح مع السيد أزيك؟ نعم، ربما يكون للضريح معنا رمزي أخر…’ قام كلاين بتثبيت يديه معًا ودعم ذقنه بينما قام بتفسير محتويات عرافة الحلم.

‘إلى جانب الشعر، يبدو أنه مطابق تقريبًا للسيد أزيك. هل هذا ما نسميه إعادة الميلاد؟’

ثم، أخذ قلادة التوباز من كمه الأيسر وقام بعمل عرافة البندول الروحية.

 

 

‘ولكن أيضا، عندما تخلى السيد أزيك عن منصبه في جامعات أخرى في باكلوند وجاء إلى تينغن، ربما كان مدفوعًا بالغريزة…’

 

 

 

‘حسنًا، هناك احتمال آخر.  مثل الرجل في الصورة هو السيد أزيك والسيد أزيك هو هو!’

عندها فقط، رأى كلاين يعدل أسطوانة مسدسه ومطرقته. بدا وكأنه سيطلق النار على مشتبه به قاوم.

 

‘إذا كان السيد أزيك متجاوز عاش لمدة ألف عام، فإن قدرته ستكون أقوى بكثير مما تصورت…’

بعد أن فكر في هذا، شعر كلاين بهزة. تعثر تقريبا على الخطوات المقبلة.

 

 

انحرف كلاين إلى جانبه للاستماع. اعتمد على جوتن خاصته ذات مستوى المبتدئين وبالكاد فهم ما يقوله الشاب.

كان يسير ذهابًا وإيابًا حول مصباح شارع غاز تالف وحاول دمج معرفته من عالم المعلومات الزائدة. وفقا لتخميناته السابقة، قام باستنتاج آخر.

 

 

 

‘قد يكون السيد أزيك أصبح خالدًا لبعض الأسباب، مثل كونه مصاص دماء. هل يمكن أن يكون هذا هو سبب بقائه لهذه الفترة الطويلة؟’

أدت عرافة البندول الروحية إلى دوران البندول عكس اتجاه عقارب الساعة، مما يعني أنه لا يجب أن يخبره!

 

‘ظهرت في مذكرات روزيل أيضا! حتى أنه أرسل أسطولًا للبحث عنها، لكنه كان غير مثمر…’ أضاق كلاين عينيه وتساءل عما إذا كان قد خمن بشكل صحيح.

‘هذا غير صحيح. متى كان هناك مصاصوا دماء ذوي بشرة برونزية…’

وهكذا، غيّر بيان عرافة إلى: “نتيجة إخفاء الأمور المتعلقة بالسيد أزيك من صقور الليل”.

 

‘نصحني بدافع اللطف. ومع ذلك، سيكون من الصعب القول ما إذا كان سيبقى لطيفًا عندما أجد أدلة حول ماضيه.’

‘بالإضافة إلى ذلك، عندما تصافحت مع السيد أزيك، شعرت بوضوح بدرجة حرارة جسده والدم الحي الذي يتدفق داخله.’

 

 

 

‘على الرغم من أنه لا يحب حرارة الجنوب، إلا أنه لا يخاف من الشمس. تنافس ذات مرة في مسابقة تجديف مع المعلمين الآخرين تحت أشعة الشمس الحارقة…’

التقط القلم وكتب بجدية: “يجب أن أخبر دون سميث عن السيد أزيك”.

 

زفير كلاين بصمت وسأل، “أين جدك؟”

‘همم، هناك احتمال آخر. جرعة السيد أزيك أو بعض العوامل الأخرى منحته حياة طويلة، وثمنها هو فقدان الذاكرة! يا رجل، مع الأخذ في الاعتبار أحلامه المختلفة، هل يمكنني افتراض أنه يفقد ذاكرته كجزء من دورة؟ كل عقود قليلة، سينسى ماضيه ويكتسب حياة جديدة. اذا، أحلامه هي الحياة التي عاشها من قبل… هيه، أعتقد أنني قرأت شيئًا كهذا من قبل في رواية…’

 

 

 

‘لا يمكنني الاعتماد فقط على العرافة للتحقق من ذلك. لا بد لي من البحث عن آثار الحياة التي عاشها السيد أزيك، آثار لم تكن لديه في الطفولة، ولكن بدءت مباشرةً كشخص بالغ!’

 

 

 

بدأ كلاين يميل نحو تخمينه الأخير. ومع ذلك، لم يستطع مؤقتًا القضاء على إمكانية إعادة الميلاد.

ارتجفت شفاه الرجل الأشقر بينما قال بابتسامة عريضة “أيها الضابط، هذا ما وجده جدي في القلعة القديمة قبل أكثر من أربعين عامًا. انهار جدار خارجي وغرفة في الطابق الثاني، وكشفت عن هذه الأغراض والأشياء التي لم يتمكن الناس من العثور عليها في الماضي. كان أحدها اللوحة الزيتية. لا، لا، لا، ليس هذه اللوحة الزيتية. اللوحة الزيتية الأصلية ممزقة ولا يمكن الحفاظ عليها. لذلك وجد جدي شخصًا لوضع نسخة من اللوحة. مم، تلك التي رأيتها للتو، لم أكذب عليك. يمكن اعتبار لوحة زيتية منذ أربعين عامًا بمثابة قطعة أثرية…”

 

ثم، أخذ قلادة التوباز من كمه الأيسر وقام بعمل عرافة البندول الروحية.

كبح جماح أفكاره الفوضوية ونظر بعناية ما إذا كان يجب عليه إبلاغ القائد دون عن ذلك.

 

 

 

‘إذا كان السيد أزيك متجاوز عاش لمدة ألف عام، فإن قدرته ستكون أقوى بكثير مما تصورت…’

بإخفاء قلادة التوباز، فكر كلاين في الأمر وقرر أن يحاول محاولة التكهن بالحلم، فقط للتأكد.

 

‘قد يكون السيد أزيك أصبح خالدًا لبعض الأسباب، مثل كونه مصاص دماء. هل يمكن أن يكون هذا هو سبب بقائه لهذه الفترة الطويلة؟’

‘نصحني بدافع اللطف. ومع ذلك، سيكون من الصعب القول ما إذا كان سيبقى لطيفًا عندما أجد أدلة حول ماضيه.’

عندها فقط، رأى كلاين يعدل أسطوانة مسدسه ومطرقته. بدا وكأنه سيطلق النار على مشتبه به قاوم.

 

 

‘لكن السيد أزيك كان لطيفاً معي طوال هذا الوقت. إشراك صقور الليل سيؤدي إلى إمكانية غير تافهة لإيذائه…’

‘قد يكون السيد أزيك أصبح خالدًا لبعض الأسباب، مثل كونه مصاص دماء. هل يمكن أن يكون هذا هو سبب بقائه لهذه الفترة الطويلة؟’

 

 

‘تنهد. يبدو أنه يجب عليّ أن أقوم بعرافة بشأن هذه المسألة في العالم فوق الضباب الرمادي. هذا هو الخيار الأنسب لمتنبئ!’

 

 

“أيها الإله العظيم، أرجوك اسمح لنا، شعب الظلام أن نتحرر من لعنة مصيرنا.”

اتخذ كلاين القرار وعاد إلى الفندق بسرعة.

كانت عيناه تندفعان بقلق، على ما يبدو على وشك البكاء طلبًا للمساعدة.

 

‘إلى جانب الشعر، يبدو أنه مطابق تقريبًا للسيد أزيك. هل هذا ما نسميه إعادة الميلاد؟’

نظرًا لأن دون و فري لم يعودوا بعد، فقد استغل الفرصة للحصول على غرفة أخرى بتكلفة واحد سولي.

 

 

‘أرض الألهة المنبوذة!’

بعد دخوله الغرفة، قام كلاين بعمل جدار روحاني بمساعدة مسحوق الليل المقدس. ثم، اتخذ أربع خطوات عكس اتجاه عقارب الساعة، وذهب في الهذيان المجنون، ووصل فوق الضباب الرمادي.

كان الشاب لا يزال يرتدي الملابس السوداء التي كانت تختلف عن ملابس بلدان القارة الشمالية. كانت ملامح وجهه ضبابية ومشوهة، لكن كلاين كان بإمكانه أن يرى شعره البني المصفر.

 

 

كان القصر النابض طويلًا وصامتًا بينما بقيت الطاولة البرونزية القديمة واثنان وعشرون كرسيًا مرتفعةً كما هي.

بعد أن طرح كلاين بعض الأسئلة من زوايا مختلفة، قام بتعديل الأسطوانة أمام الرجل الأشقر وأعادها إلى حافظة الإبط.

 

 

أخذ كلاين مقعد الشرف وأظهر أمامه ورقع جلد ماعز بنية وقلم حبر أسود.

“أيها الإله العظيم، أرجوك اسمح لنا، شعب الظلام أن نتحرر من لعنة مصيرنا.”

 

عندها فقط، رأى كلاين يعدل أسطوانة مسدسه ومطرقته. بدا وكأنه سيطلق النار على مشتبه به قاوم.

التقط القلم وكتب بجدية: “يجب أن أخبر دون سميث عن السيد أزيك”.

‘إذا كان السيد أزيك متجاوز عاش لمدة ألف عام، فإن قدرته ستكون أقوى بكثير مما تصورت…’

 

بالطبع، كان دون غير مألوف مع أزيك ولم يكن يعرف بأحلامه الغريبة والمعادة، لذلك سيجد صعوبة في ربطها. حتى أن كلاين اشتبه في أن القائد لن يتذكر تمامًا شكل أزيك.

ثم، أخذ قلادة التوباز من كمه الأيسر وقام بعمل عرافة البندول الروحية.

 

 

 

أدت عرافة البندول الروحية إلى دوران البندول عكس اتجاه عقارب الساعة، مما يعني أنه لا يجب أن يخبره!

 

 

 

بإخفاء قلادة التوباز، فكر كلاين في الأمر وقرر أن يحاول محاولة التكهن بالحلم، فقط للتأكد.

‘ولكن أيضا، عندما تخلى السيد أزيك عن منصبه في جامعات أخرى في باكلوند وجاء إلى تينغن، ربما كان مدفوعًا بالغريزة…’

 

‘لا يمكنني الاعتماد فقط على العرافة للتحقق من ذلك. لا بد لي من البحث عن آثار الحياة التي عاشها السيد أزيك، آثار لم تكن لديه في الطفولة، ولكن بدءت مباشرةً كشخص بالغ!’

وهكذا، غيّر بيان عرافة إلى: “نتيجة إخفاء الأمور المتعلقة بالسيد أزيك من صقور الليل”.

عندها فقط، رأى كلاين يعدل أسطوانة مسدسه ومطرقته. بدا وكأنه سيطلق النار على مشتبه به قاوم.

 

 

أمسك كلاين جلد الماعز، وتلا البيان سبع مرات بصمت، وانحنى للخلف للدخول في نوم عميق.

فجأة وقف مستقيماً وتوقف عن النظر حوله.

 

نقر على حافة الطاولة البرونزية الطويلة بأصابعه. بعد ثلاث نقرات، توصل إلى قرار. مد يده اليمنى ولمس النجم القرمزي الوهمي.

رأى نفسه في العالم الوهمى والباهت والبعيد. رأى أنه كان يعاني بينما يغرق في بحر من الدماء.

 

 

بالطبع، كان دون غير مألوف مع أزيك ولم يكن يعرف بأحلامه الغريبة والمعادة، لذلك سيجد صعوبة في ربطها. حتى أن كلاين اشتبه في أن القائد لن يتذكر تمامًا شكل أزيك.

ثم كانت هناك يد إمتدت وسحبته من بحر الدم. كان مالك اليد أزيك بجلده البرونزي والشامة الصغيرة بالقرب من أذنه.

 

 

اتخذ كلاين القرار وعاد إلى الفندق بسرعة.

تحطمت الصورة وأعيد تنظيمها. رأى كلاين أنه كان في ضريح مظلم وكئيب. فتحت التوابيت المحيطة واحدة تلو الأخرى.

وهكذا، غيّر بيان عرافة إلى: “نتيجة إخفاء الأمور المتعلقة بالسيد أزيك من صقور الليل”.

 

نظرًا لأن دون و فري لم يعودوا بعد، فقد استغل الفرصة للحصول على غرفة أخرى بتكلفة واحد سولي.

وقف أزيك إلى جواره، ينظر كما لو كان يبحث عن شيء ما.

 

 

لم يهتم إذا كان الإعتقال يقع تحت إدارة الشرطة. كان هدفه الوحيد هو تهديد الرجل للحصول على المعلومات!

في ذلك الوقت فقط، خرج كلاين من الحلم في لحظة ورأى الضباب الوهمي والرمادي وغير المحدود.

التقط القلم وكتب بجدية: “يجب أن أخبر دون سميث عن السيد أزيك”.

 

 

‘المعنى الرمزي للحلم السابق هو أنني إذا أخفيت الأمور ذات الصلة بالسيد أزيك، فسوف أتلقى مساعدته عندما أكون في خطر في المستقبل. هيه، الخطر ربما يكون قد حدث لأنني ساعدت في الحفاظ على السر… ماذا يعني المشهد الأخير؟ سأستكشف ضريح مع السيد أزيك؟ نعم، ربما يكون للضريح معنا رمزي أخر…’ قام كلاين بتثبيت يديه معًا ودعم ذقنه بينما قام بتفسير محتويات عرافة الحلم.

 

 

أبعد هوية الشرطة خاصته واستدار بسترته الطويلة السوداء قبل أن يسير نحو الفندق مع وضع يديه في جيوبه. كان يسير بهدوء على طول الشارع تحت الضوء الخافت الذي كان يلمع من المنازل التي تصطف على جانبي الشارع.

بدمجه مع النتيجة السابقة من عرافة البندول، قرر عدم الإبلاغ عن استنتاجه للقائد، ولكن فقط ذكر أن سكان المدينة قد أخذوا صورة لأول بارون لامود، وأن الصورة تبدو كمدرس التاريخ في جامعة خوي. لم يكن كلاين متأكدًا من أن دون لن يسمع عنها في مكان آخر، لذلك كان عليه على الأقل ذكر ذلك.

 

بالطبع، كان دون غير مألوف مع أزيك ولم يكن يعرف بأحلامه الغريبة والمعادة، لذلك سيجد صعوبة في ربطها. حتى أن كلاين اشتبه في أن القائد لن يتذكر تمامًا شكل أزيك.

 

 

 

ثم توقف عن التفكير أكثر وخطط لترك العالم فوق الضباب الرمادي. في ذلك الوقت، لاحظ أن النجم القرمزي الذي كان صامتًا طوال الوقت كان يتلألأ بالضوء الخافت مرة أخرى.

 

 

نظرًا لأن دون و فري لم يعودوا بعد، فقد استغل الفرصة للحصول على غرفة أخرى بتكلفة واحد سولي.

مدد كلاين روحانيته باهتمام ورأى الشاب الذي تحدث جوتون مرة أخرى. لقد رآه يركع أمام كرة بلورية نقية.

بالطبع، كان دون غير مألوف مع أزيك ولم يكن يعرف بأحلامه الغريبة والمعادة، لذلك سيجد صعوبة في ربطها. حتى أن كلاين اشتبه في أن القائد لن يتذكر تمامًا شكل أزيك.

 

بعد أن فكر في هذا، شعر كلاين بهزة. تعثر تقريبا على الخطوات المقبلة.

كان الشاب لا يزال يرتدي الملابس السوداء التي كانت تختلف عن ملابس بلدان القارة الشمالية. كانت ملامح وجهه ضبابية ومشوهة، لكن كلاين كان بإمكانه أن يرى شعره البني المصفر.

 

 

‘إلى جانب الشعر، يبدو أنه مطابق تقريبًا للسيد أزيك. هل هذا ما نسميه إعادة الميلاد؟’

ركع هناك وصلى بألم غير عادي في لهجته.

أجاب الرجل الأشقر بصدق: “في المقبرة، دفن هناك منذ ما يقرب العقدين. إلى جانبه والدي الذي دفن قبل ثلاث سنوات”.

 

‘إذا كان السيد أزيك متجاوز عاش لمدة ألف عام، فإن قدرته ستكون أقوى بكثير مما تصورت…’

انحرف كلاين إلى جانبه للاستماع. اعتمد على جوتن خاصته ذات مستوى المبتدئين وبالكاد فهم ما يقوله الشاب.

 

 

 

“أيها الإله العظيم، أرجوك انظري إلى هذه الأرض التي نبذتها.”

 

 

‘المعنى الرمزي للحلم السابق هو أنني إذا أخفيت الأمور ذات الصلة بالسيد أزيك، فسوف أتلقى مساعدته عندما أكون في خطر في المستقبل. هيه، الخطر ربما يكون قد حدث لأنني ساعدت في الحفاظ على السر… ماذا يعني المشهد الأخير؟ سأستكشف ضريح مع السيد أزيك؟ نعم، ربما يكون للضريح معنا رمزي أخر…’ قام كلاين بتثبيت يديه معًا ودعم ذقنه بينما قام بتفسير محتويات عرافة الحلم.

“أيها الإله العظيم، أرجوك اسمح لنا، شعب الظلام أن نتحرر من لعنة مصيرنا.”

 

 

بعد أن فكر في هذا، شعر كلاين بهزة. تعثر تقريبا على الخطوات المقبلة.

“أنا على استعداد لتكريس حياتي لك، باستخدام دمي لإرضائك.”

‘قد يكون السيد أزيك أصبح خالدًا لبعض الأسباب، مثل كونه مصاص دماء. هل يمكن أن يكون هذا هو سبب بقائه لهذه الفترة الطويلة؟’

 

~~~

اتخذ كلاين القرار وعاد إلى الفندق بسرعة.

 

 

‘أرض تم نبذها… شعب الظلام… إله عظيم…’ غمغم كلاين الكلمات الرئيسية القليلة وفكر فجأة في مكان ذكره الرجل المعلق مرة واحدة.

 

 

إنضمام عضو جديد~~

‘أرض الألهة المنبوذة!’

 

 

ضحك الرجل الأشقر وقال: “لست متأكدًا، لكنني خمنت ذلك”.

‘ظهرت في مذكرات روزيل أيضا! حتى أنه أرسل أسطولًا للبحث عنها، لكنه كان غير مثمر…’ أضاق كلاين عينيه وتساءل عما إذا كان قد خمن بشكل صحيح.

أمسك كلاين جلد الماعز، وتلا البيان سبع مرات بصمت، وانحنى للخلف للدخول في نوم عميق.

 

 

نقر على حافة الطاولة البرونزية الطويلة بأصابعه. بعد ثلاث نقرات، توصل إلى قرار. مد يده اليمنى ولمس النجم القرمزي الوهمي.

‘بالإضافة إلى ذلك، عندما تصافحت مع السيد أزيك، شعرت بوضوح بدرجة حرارة جسده والدم الحي الذي يتدفق داخله.’

 

 

انفجرت سحابة القرمزي على الفور، وتدفق الضوء كالماء.

ضحك الرجل الأشقر وقال: “لست متأكدًا، لكنني خمنت ذلك”.

 

إنضمام عضو جديد~~

~~~

كان الشاب لا يزال يرتدي الملابس السوداء التي كانت تختلف عن ملابس بلدان القارة الشمالية. كانت ملامح وجهه ضبابية ومشوهة، لكن كلاين كان بإمكانه أن يرى شعره البني المصفر.

 

نظرًا لأن دون و فري لم يعودوا بعد، فقد استغل الفرصة للحصول على غرفة أخرى بتكلفة واحد سولي.

إنضمام عضو جديد~~

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط