نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 147

زائر ليلي.

زائر ليلي.

147: زائر ليلي.

 

 

 

 

بعد مرور بعض الوقت، وجد كلاين أخيرًا مقهى يتمتع بجو لائق.

في مكتب المحقق الخاص.

 

 

“السيدة دالي؟”

قال المحقق هنري للسيد الذي أمامه بصوت أجش: “سيدي، لقد اكتمل طلبك”. تنهد الصعداء. “لم تكن هذه مهمة سهلة، ولم تكن صعبة للغاية، لكنها استهلكت قدرًا كبيرًا من مواردنا وطاقتنا. لأكون صادقًا، أنا نادم قليلاً. يؤسفني تحديد سعر منخفض جدًا لهذه المهمة. “

 

 

‘هاي، كيف تتوقع مني أن أدفع ثمن الورق المستخدم في تقرير التحقيق؟ يجب تضمين ذلك في الرسوم بالفعل!’ لمس كلاين الخمسة جنيهات ثمانية سولي التي بقيت له وتمتم في قلبه. لقد سار بسرعة في شارع بشيك.

‘لا، بغض النظر عما تقوله، لن أدفع بنس واحد أكثر حتى!’ أكد كلاين في قلبه. وأشار إلى مجموعة الوثائق الكثيرة على طاولة القهوة وسأل “هل هذا تقرير التحقيق؟”

“رسالة القائد؟” كلاين لم يقترب من المكتب. وبدلاً من ذلك، شعر ببودرة الليل المقدس التي كان يملكها في الجيب الخفي لمعطفه الأسود.

 

 

“نعم.” ضغط هنري على التقرير الذي يحتوي على ستين صفحة على الأقل وتنهد. “هذا هو التقرير الأكثر إثارة للقلق الذي أكملته…”

“السيدة دالي؟”

 

 

لم يكن قد أنهى جملته عندما رأى كلاين يسلم أربعة جنيهات نقدًا. محولا انتباهه إلى تحديد صحة العملات.

 

 

قلب كلاين من خلال الصفحة تلو الأخرى، وكان يكتب أحيانًا ملاحظات على ورق أحضره نعه بقلم حبر.

“هذا هو ما تبقى من الرسوم”. أمسك كلاين بمجموع الملاحظات الكثيفة.

 

 

 

سعل هنري.

‘تعرف دالي بوضوح عن “طريقة التمثيل”…’ لقد أصدر الحكم بهدوء.

 

 

“أنت بالتأكيد رجل محترم يلتزم بوعده. تنهد. لم أتوقع أن يستخدم تقرير التحقيق هذه القطع الورقية العديدة. لقد كان خارج ميزانيتي بالكامل.”

دفع كلاين اثنين سولي على عربة مستأجرة وزار خمسة عشر مبنى مع المداخن الحمراء قبل العشاء. لسوء الحظ، لم يكن أي من المباني هو الذي رآه في حلمه.

 

 

في تلك اللحظة، أخذ كلاين تقرير التحقيق الكثيف ووقف.

 

 

“هذا هو السبب الذي جعلك تبحثين عني؟” كلاين لم يؤكد أو ينفي بيانها.

أعطى إنحناءا طفيفًا وشق طريقه فورًا إلى الباب مع عصا في يده.

 

 

“أتساءل كيف هي باكلوند، مع ألقابها كأرض الأمل وعاصمة العواصم…” تمتم كلاين لنفسه. مد يده ليمسك ستارته، بقصد جذبها.

ترِكت الجملة الأخيرة للمحقق هنري عالقة في حلقه.

 

 

 

‘هاي، كيف تتوقع مني أن أدفع ثمن الورق المستخدم في تقرير التحقيق؟ يجب تضمين ذلك في الرسوم بالفعل!’ لمس كلاين الخمسة جنيهات ثمانية سولي التي بقيت له وتمتم في قلبه. لقد سار بسرعة في شارع بشيك.

قلب كلاين من خلال الصفحة تلو الأخرى، وكان يكتب أحيانًا ملاحظات على ورق أحضره نعه بقلم حبر.

 

سعل هنري.

قام بفحص المناطق المحيطة وأكد أن لا أحد كان يهتم به قبل مغادرته المكان. وجد فرصة لإزالة قناعه.

 

 

 

لم يكن كلاين ينوي العودة إلى المنزل على الفور. أراد البحث عن مقهى وتنظيم تقرير التحقيق. أراد العثور على المنازل التي تغير فيها المستأجرين بعد عرافة المدخنة الحمراء. يمكنه بعد ذلك إجراء بحثه قبل العشاء.

“هذا لأنه كان لدي أنتِ كقدوة”.

 

قال الوجه الشفاف بوتيرة مناسبة “هه هه، ألن تغلق الغرفة؟ أنا شخصياً لا أمانع سوء فهم أخيك وأختك…”

كان هناك العديد من المقاهي في المنطقة، ولكن لم يفي أي منها بمعايير كلاين. منذ أن أصبح البخار والآلات رمزًا للعصر، ازداد عدد المقاهي التي خففت من ديكورها وأصبحت شيئًا مثل المطاعم الرخيصة. قدموا المرطبات والقهوة والخبز والأطباق مثل البازلاء وحساء الضأن إلى العمال المشغولين. وهكذا، لم يعد السيدات والسادة المحترمون يذهبون إلى المقاهي لمناقشة الأمور. لم يعودوا ينظرون إلى هذه الإجراءات على أنها رمزية لوضعهم. بدأت النوادي المختلفة في الظهور واستبدال المقاهي كمكان للتواصل الاجتماعي.

 

 

‘دعونا نأمل أن يعرف المستأجرون الجدد كيف يبدو المستأجرون السابقون… ولكن بما أن الشخص وراء الكواليس يمكنه التحكم في مصيري دون أن يلاحظ أحد، إلى درجة جعل الصدفة تبدو طبيعية جدًا، فسيكون لديه بالتأكيد طريقة لإزالة أي آثار ربما يكون قد تركه وراءه… تنهد، لا أستطيع أن أصلي إلا للإلهة وآمل أن يترك وراءه نوعًا من الأدلة…’ تنهد كلاين. رفع نفسه ووضع قبعته. ثم أمسك بعصاه والتقرير قبل مغادرة المقهى.

بعد مرور بعض الوقت، وجد كلاين أخيرًا مقهى يتمتع بجو لائق.

 

بعد ذلك ببضع دقائق، ربت بدلته وضغط على قبعته قبل أن يخرج مفتاحه ويدخل إلى المنزل بابتسامة.

جلس في زاوية منعزلة وأخذ رشفة من قهوة ساوثفيل التي كلفت بنس واحد قبل أن يفتح تقرير التحقيق.

~~~~~~~~

 

 

“في القسم الشمالي بمدينة تينغن، القسم الجنوبي، القسم الشرقي، القسم الغربي، الإندوس الذهبي، قسم الميناء، وقسم الجامعة، هناك ما مجموعه 1179 مبنى تحتوي على مدخنة حمراء داكنة… على طول ضواحي مدينة تينغن، هناك ما مجموعه 546 مبنى مع المدخنة الحمراء التي وصفها الطالب. وهذا لا يشمل المباني في البلدات أو القرى البعيدة نسبيًا على الرغم من أنها تقع تحت ولاية تينغن “.

 

 

‘يمكن أن يتواصل؟’ كان لكلاين بالفعل مسدسه في متناول يده بينما كان يستهدف.

“فيما يلي العناوين وسجلات المستأجرين لكل مبنى من هذه المباني. وفقًا للطلب، تم تسجيل الأنشطة خلال الأشهر الثلاثة الماضية بمزيد من التفاصيل.”

‘تعرف دالي بوضوح عن “طريقة التمثيل”…’ لقد أصدر الحكم بهدوء.

 

 

إستمتعوا~~~~~~~

 

 

قلب كلاين من خلال الصفحة تلو الأخرى، وكان يكتب أحيانًا ملاحظات على ورق أحضره نعه بقلم حبر.

لم يكن بحاجة إلى عرافة للحصول على إجابة إذا كانت هذه التحقيقات ستثبت خطورتها.

 

 

أخيرًا، عندما وجد نوع المدخنة الحمراء التي شاهدها، أدرك أن هناك تغييرًا في المستأجرين في خمسة وعشرين مبنى.

 

 

 

‘هذا ليس كثيرًا. يجب أن أحاول إنهاء تحقيقاتي في غضون يومين. فبعد كل شيء، رأيت تلك المدخنة الحمراء وأجزاء من المنزل في حلمي. سيكون لدي إحساس روحي بشعور من الألفة عندما أرى هذه العلامات مرة أخرى. سأؤكد الهدف بهذه الطريقة. وبعبارة أخرى، أنا آلة تحقيق حية…’ أومأ كلاين. قام بتقسيم المباني بناءً على موقعها وخطط للتحقيق في خمسة عشر منها في ذلك اليوم.

“هذا لأنه كان لدي أنتِ كقدوة”.

 

 

لم يكن بحاجة إلى عرافة للحصول على إجابة إذا كانت هذه التحقيقات ستثبت خطورتها.

 

 

 

نظرًا لوجود تغيير في المستأجرين، فهذا يعني أن العقل المدبر وراء المصادفات قد غادر بالفعل!

 

 

ووش!

‘دعونا نأمل أن يعرف المستأجرون الجدد كيف يبدو المستأجرون السابقون… ولكن بما أن الشخص وراء الكواليس يمكنه التحكم في مصيري دون أن يلاحظ أحد، إلى درجة جعل الصدفة تبدو طبيعية جدًا، فسيكون لديه بالتأكيد طريقة لإزالة أي آثار ربما يكون قد تركه وراءه… تنهد، لا أستطيع أن أصلي إلا للإلهة وآمل أن يترك وراءه نوعًا من الأدلة…’ تنهد كلاين. رفع نفسه ووضع قبعته. ثم أمسك بعصاه والتقرير قبل مغادرة المقهى.

“أنت بالتأكيد رجل محترم يلتزم بوعده. تنهد. لم أتوقع أن يستخدم تقرير التحقيق هذه القطع الورقية العديدة. لقد كان خارج ميزانيتي بالكامل.”

 

‘يمكن أن يتواصل؟’ كان لكلاين بالفعل مسدسه في متناول يده بينما كان يستهدف.

دفع كلاين اثنين سولي على عربة مستأجرة وزار خمسة عشر مبنى مع المداخن الحمراء قبل العشاء. لسوء الحظ، لم يكن أي من المباني هو الذي رآه في حلمه.

 

 

‘سيكون الأمر مزعجًا للغاية إذا أسفر تحقيق الغد عن نفس النتيجة. ربما لا يزال يعيش في المنزل مع المدخنة الحمراء حتى بعد أن رأيته في العرافة. هذا يمكن أن يقول أنه واثق للغاية ولا يخشى تحقيقي. تماما، قد لا يكون خائفا حتى من صقور ليل تينغن. أو ربما لا يعرف أنه كشف. هذا يعني أن القوة التي قاومة تكهني كانت قوة لا تنتمي إليه…’ وقف كلاين أمام شارع دافوديل 2 وحلل الاحتمالات المختلفة.

جلس في زاوية منعزلة وأخذ رشفة من قهوة ساوثفيل التي كلفت بنس واحد قبل أن يفتح تقرير التحقيق.

 

‘هذا ليس كثيرًا. يجب أن أحاول إنهاء تحقيقاتي في غضون يومين. فبعد كل شيء، رأيت تلك المدخنة الحمراء وأجزاء من المنزل في حلمي. سيكون لدي إحساس روحي بشعور من الألفة عندما أرى هذه العلامات مرة أخرى. سأؤكد الهدف بهذه الطريقة. وبعبارة أخرى، أنا آلة تحقيق حية…’ أومأ كلاين. قام بتقسيم المباني بناءً على موقعها وخطط للتحقيق في خمسة عشر منها في ذلك اليوم.

بعد ذلك ببضع دقائق، ربت بدلته وضغط على قبعته قبل أن يخرج مفتاحه ويدخل إلى المنزل بابتسامة.

 

 

كان هناك العديد من المقاهي في المنطقة، ولكن لم يفي أي منها بمعايير كلاين. منذ أن أصبح البخار والآلات رمزًا للعصر، ازداد عدد المقاهي التي خففت من ديكورها وأصبحت شيئًا مثل المطاعم الرخيصة. قدموا المرطبات والقهوة والخبز والأطباق مثل البازلاء وحساء الضأن إلى العمال المشغولين. وهكذا، لم يعد السيدات والسادة المحترمون يذهبون إلى المقاهي لمناقشة الأمور. لم يعودوا ينظرون إلى هذه الإجراءات على أنها رمزية لوضعهم. بدأت النوادي المختلفة في الظهور واستبدال المقاهي كمكان للتواصل الاجتماعي.

كان ينوي تحضير شواء بلحم الضأن والعسل لبينسون وميليسا في تلك الليلة.

 

 

 

بعد ذلك ببضع دقائق، ربت بدلته وضغط على قبعته قبل أن يخرج مفتاحه ويدخل إلى المنزل بابتسامة.

 

 

في الساعة الحادية عشرة مساءً، تبادل الأشقاء لبعضهم البعض ليلة سعيدة وعادوا إلى غرفهم.

 

 

 

أغلق كلاين باب غرفته ووقف أمام مكتبه. نظر خارج النافذة مع ضوء مصباح الغاز الخاص به. في تلك اللحظة، كانت الشوارع غارقة في الظلام، مع القليل من مصابيح الشوارع تضيء الطريق. كانت النجوم تنتشر على الشاشة التي كانت سماء الليل. كان هناك العديد من النجوم، لم تكن مرئية بوضوح.

 

 

 

“أتساءل كيف هي باكلوند، مع ألقابها كأرض الأمل وعاصمة العواصم…” تمتم كلاين لنفسه. مد يده ليمسك ستارته، بقصد جذبها.

 

 

 

ووش!

كان هناك العديد من المقاهي في المنطقة، ولكن لم يفي أي منها بمعايير كلاين. منذ أن أصبح البخار والآلات رمزًا للعصر، ازداد عدد المقاهي التي خففت من ديكورها وأصبحت شيئًا مثل المطاعم الرخيصة. قدموا المرطبات والقهوة والخبز والأطباق مثل البازلاء وحساء الضأن إلى العمال المشغولين. وهكذا، لم يعد السيدات والسادة المحترمون يذهبون إلى المقاهي لمناقشة الأمور. لم يعودوا ينظرون إلى هذه الإجراءات على أنها رمزية لوضعهم. بدأت النوادي المختلفة في الظهور واستبدال المقاهي كمكان للتواصل الاجتماعي.

 

إستمتعوا~~~~~~~

في تلك اللحظة، هبت عليه ريح شريرة دون سابق إنذار. تحول ضوء مصباحه إلى اللون الأخضر الداكن.

‘هذا ليس كثيرًا. يجب أن أحاول إنهاء تحقيقاتي في غضون يومين. فبعد كل شيء، رأيت تلك المدخنة الحمراء وأجزاء من المنزل في حلمي. سيكون لدي إحساس روحي بشعور من الألفة عندما أرى هذه العلامات مرة أخرى. سأؤكد الهدف بهذه الطريقة. وبعبارة أخرى، أنا آلة تحقيق حية…’ أومأ كلاين. قام بتقسيم المباني بناءً على موقعها وخطط للتحقيق في خمسة عشر منها في ذلك اليوم.

 

 

أخذ كلاين من دون وعي خطوات قليلة إلى الوراء. غرائزه المهنية جعلته ينقر على الضرس الأيسر مرتين. في الوقت نفسه، انحنى نحو السرير وحاول الوصول إلى مسدسه تحت وسادته.

“أعتقد أنه يجب أن نكون صادقين مع بعضنا البعض. أعلم أنك قد استنتجت طريقة التمثيل، وتعلم أيضًا أنني قد فهمت طريقة التمثيل أيضًا. تنهد. ولكن ما يجعلني غير سعيدة هو أنني استخدمت ما يقرب من السنتين لفهمها – حتى الآن، كنت مجرد متجاوز لمدة شهر ونصف. “

 

 

في رؤيته، برز وجه فجأة من الجدار فوق المكتب وتحت مصباح الغاز. كان وجهًا شفافًا بدون عيون أو أنف. كل ما كان لديه فم!

 

 

دفع كلاين اثنين سولي على عربة مستأجرة وزار خمسة عشر مبنى مع المداخن الحمراء قبل العشاء. لسوء الحظ، لم يكن أي من المباني هو الذي رآه في حلمه.

“لا تطلق النار”. تكلم الوجه ذو الفم.

 

 

 

‘يمكن أن يتواصل؟’ كان لكلاين بالفعل مسدسه في متناول يده بينما كان يستهدف.

في رؤيته، برز وجه فجأة من الجدار فوق المكتب وتحت مصباح الغاز. كان وجهًا شفافًا بدون عيون أو أنف. كل ما كان لديه فم!

 

 

“ماذا تريد؟” سأل بصوت عميق.

 

 

 

ضاحك الوجه.

 

 

 

“أنا دالي”.

‘لا، بغض النظر عما تقوله، لن أدفع بنس واحد أكثر حتى!’ أكد كلاين في قلبه. وأشار إلى مجموعة الوثائق الكثيرة على طاولة القهوة وسأل “هل هذا تقرير التحقيق؟”

 

“ماذا تريد؟” سأل بصوت عميق.

‘دالي؟ الوسيط الروحي دالي؟ الوسيط الروحي دالي التي تم إرسالها إلى أبرشية باكلوند؟’ رفع كلاين حاجبيه في شك.

في الساعة الحادية عشرة مساءً، تبادل الأشقاء لبعضهم البعض ليلة سعيدة وعادوا إلى غرفهم.

 

“أنت بالتأكيد رجل محترم يلتزم بوعده. تنهد. لم أتوقع أن يستخدم تقرير التحقيق هذه القطع الورقية العديدة. لقد كان خارج ميزانيتي بالكامل.”

“السيدة دالي؟”

‘لا، بغض النظر عما تقوله، لن أدفع بنس واحد أكثر حتى!’ أكد كلاين في قلبه. وأشار إلى مجموعة الوثائق الكثيرة على طاولة القهوة وسأل “هل هذا تقرير التحقيق؟”

 

‘سيكون الأمر مزعجًا للغاية إذا أسفر تحقيق الغد عن نفس النتيجة. ربما لا يزال يعيش في المنزل مع المدخنة الحمراء حتى بعد أن رأيته في العرافة. هذا يمكن أن يقول أنه واثق للغاية ولا يخشى تحقيقي. تماما، قد لا يكون خائفا حتى من صقور ليل تينغن. أو ربما لا يعرف أنه كشف. هذا يعني أن القوة التي قاومة تكهني كانت قوة لا تنتمي إليه…’ وقف كلاين أمام شارع دافوديل 2 وحلل الاحتمالات المختلفة.

“أعلم أن هذه الطريقة لزيارتك وقحة بعض الشيء. كان يجب أن أحذرك حتى تتمكن من اتخاذ الاستعدادات اللازمة. ولكن ليس من المناسب بالنسبة لي أن أقابلك الآن، ولذا، يمكنني فقط التواصل معك باستخدام هذا الرجل الصغير “. ضحك الوجه الشفاف.

‘هذا هو السبب… إنها بالفعل السيدة دالي…’ كلاين تنفس الصعداء، ودفع مسحوق الليل المقدس إلى الجيب الداخلي. ثم سار إلى المكتب وأخرج الخنجر الفضي الذي استخدمه في الطقوس الشعائرية.

 

 

‘على الرغم من أن الصوت مختلف ومضطرب، فإن طريقة الكلام هي بالفعل أسلوب السيدة دالي. إن قدرات وسيط روحي رائعة بالتأكيد…’ فكر كلاين بتمني. لم يخفض مسدسه بينما سأل، “سيدتي، عن ماذا تريدين أن تتحدثي معي؟”

بعد ذلك ببضع دقائق، ربت بدلته وضغط على قبعته قبل أن يخرج مفتاحه ويدخل إلى المنزل بابتسامة.

 

 

“إذا كنت مكانك، كنت سأغلق غرفة النوم أولاً بالروحانية. وإلا، قد يعتقد أفراد عائلتك أنك مجنون.” قال الوجه الشفاف ساخرا، “هه هه، لا داعي لأن تكون حذرا جدا. لقد عدت إلى تينغن سرا بسبب رسالة دون. أنت تعلم أن صقور الليل لا يمكنه مغادرة المنطقة التي تم تكليفهم بها حسب الرغبة”.

 

 

سكت كلاين لفترة من الوقت بعد سماع دالي. ثم ابتسم بصدق.

“رسالة القائد؟” كلاين لم يقترب من المكتب. وبدلاً من ذلك، شعر ببودرة الليل المقدس التي كان يملكها في الجيب الخفي لمعطفه الأسود.

 

 

في تلك اللحظة، أخذ كلاين تقرير التحقيق الكثيف ووقف.

“أنا و دون كلانا من المتجاوزين اللذين بدؤا مع صقور ليل تينغن. لقد حافظنا دائمًا على علاقة جيدة. الخميس الماضي، نعم، الخميس، أرسل لي رسالة وذكرك. قال أنك تحاكي مبدأ باحث الغموض، توصلت إلى مجموعة من القواعد للمتنبئ، وادعيت أنها كانت فعالة في مساعدتك في فهم جرعتك. ومنذ ذلك الحين، لم تعد تسمع أصواتًا وترى الرؤى التي لا يجب عليك فعلها. قال دون أنه كان مشابه لما فعلت.”

 

 

 

قال الوجه الشفاف بوتيرة مناسبة “هه هه، ألن تغلق الغرفة؟ أنا شخصياً لا أمانع سوء فهم أخيك وأختك…”

 

 

في الساعة الحادية عشرة مساءً، تبادل الأشقاء لبعضهم البعض ليلة سعيدة وعادوا إلى غرفهم.

‘هذا هو السبب… إنها بالفعل السيدة دالي…’ كلاين تنفس الصعداء، ودفع مسحوق الليل المقدس إلى الجيب الداخلي. ثم سار إلى المكتب وأخرج الخنجر الفضي الذي استخدمه في الطقوس الشعائرية.

‘هاي، كيف تتوقع مني أن أدفع ثمن الورق المستخدم في تقرير التحقيق؟ يجب تضمين ذلك في الرسوم بالفعل!’ لمس كلاين الخمسة جنيهات ثمانية سولي التي بقيت له وتمتم في قلبه. لقد سار بسرعة في شارع بشيك.

 

 

بنى بسرعة جدارًا من الروحانية قبل أن يتحول إلى الوجه البارز.

 

 

 

“السيدة دالي، ما الذي تحدث عنه القائد في الرسالة؟”

“نعم.”

 

 

“لقد عبر فقط عن ارتباكه وقال إنه يبدو أنه قد فهم شيئًا – ومع ذلك، لم يستطع وصفه بوضوح. كان يأمل في الحصول على رأيي في هذا الأمر”. قالت دالي بمساعدة الوجه عريم العيون “وعندما قرأت الرسالة هذا الصباح، علمت أنك لست جاهلًا كما تدعي أنك. هيهي، السيد موريتي، أعتقد أنك استنتجت ‘طريقة التمثيل’! “

“هذا هو ما تبقى من الرسوم”. أمسك كلاين بمجموع الملاحظات الكثيفة.

 

لم يكن قد أنهى جملته عندما رأى كلاين يسلم أربعة جنيهات نقدًا. محولا انتباهه إلى تحديد صحة العملات.

“هذا هو السبب الذي جعلك تبحثين عني؟” كلاين لم يؤكد أو ينفي بيانها.

 

 

 

‘تعرف دالي بوضوح عن “طريقة التمثيل”…’ لقد أصدر الحكم بهدوء.

‘لا، بغض النظر عما تقوله، لن أدفع بنس واحد أكثر حتى!’ أكد كلاين في قلبه. وأشار إلى مجموعة الوثائق الكثيرة على طاولة القهوة وسأل “هل هذا تقرير التحقيق؟”

 

 

كشف وجه دالي الشفاف عن ابتسامة طفيفة.

 

 

“لا تطلق النار”. تكلم الوجه ذو الفم.

“نعم.”

 

 

 

“أعتقد أنه يجب أن نكون صادقين مع بعضنا البعض. أعلم أنك قد استنتجت طريقة التمثيل، وتعلم أيضًا أنني قد فهمت طريقة التمثيل أيضًا. تنهد. ولكن ما يجعلني غير سعيدة هو أنني استخدمت ما يقرب من السنتين لفهمها – حتى الآن، كنت مجرد متجاوز لمدة شهر ونصف. “

 

 

 

سكت كلاين لفترة من الوقت بعد سماع دالي. ثم ابتسم بصدق.

“أنت بالتأكيد رجل محترم يلتزم بوعده. تنهد. لم أتوقع أن يستخدم تقرير التحقيق هذه القطع الورقية العديدة. لقد كان خارج ميزانيتي بالكامل.”

 

أراد أن يقول أنه كان “يقف على أكتاف العمالقة”، لكنه قرر في النهاية عدم منح الإمبراطور روزيل فرصة للظهور في المحادثة.

“هذا لأنه كان لدي أنتِ كقدوة”.

 

 

 

أراد أن يقول أنه كان “يقف على أكتاف العمالقة”، لكنه قرر في النهاية عدم منح الإمبراطور روزيل فرصة للظهور في المحادثة.

 

 

لم يكن كلاين ينوي العودة إلى المنزل على الفور. أراد البحث عن مقهى وتنظيم تقرير التحقيق. أراد العثور على المنازل التي تغير فيها المستأجرين بعد عرافة المدخنة الحمراء. يمكنه بعد ذلك إجراء بحثه قبل العشاء.

~~~~~~~~

‘هذا ليس كثيرًا. يجب أن أحاول إنهاء تحقيقاتي في غضون يومين. فبعد كل شيء، رأيت تلك المدخنة الحمراء وأجزاء من المنزل في حلمي. سيكون لدي إحساس روحي بشعور من الألفة عندما أرى هذه العلامات مرة أخرى. سأؤكد الهدف بهذه الطريقة. وبعبارة أخرى، أنا آلة تحقيق حية…’ أومأ كلاين. قام بتقسيم المباني بناءً على موقعها وخطط للتحقيق في خمسة عشر منها في ذلك اليوم.

 

 

فصول اليوم، أرجوا أنها أعجبتكم،

“أنا دالي”.

 

قلب كلاين من خلال الصفحة تلو الأخرى، وكان يكتب أحيانًا ملاحظات على ورق أحضره نعه بقلم حبر.

إراكم غدا إن شاء الله

 

 

“نعم.” ضغط هنري على التقرير الذي يحتوي على ستين صفحة على الأقل وتنهد. “هذا هو التقرير الأكثر إثارة للقلق الذي أكملته…”

إستمتعوا~~~~~~~

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط