نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 154

مشاركة الخبرة.

مشاركة الخبرة.

154: مشاركة الخبرة.

“الجميع، الجميع!” طرق ليونارد على الباب نصف المغلق وتحدث كما لو كان يقرأ قصيدة، “دعوني أعرض هذا الرجل بجانبي، السيد كلاين موريتي، الذي إستوعب جرعته بالكامل في شهر ونصف!”

 

“أنا لا أعرف ماذا تعني هذه الصدفات، لكني أشعر بعدم الأمان. لهذا السبب أريد أن أعزز نفسي بأفضل طريقة ممكنة.”

 

 

بينما كان ينظر إلى عيني كلاين، أخذ دون نفسًا عميقًا وتراجع. ثم، زفر ببطء بينما كان يتكلم.

 

 

 

“هل أنت متأكد؟”

 

 

“ماذا؟ حقًا؟” صاح كينلي ردا متأخرا ووقف.

كانت هناك تغييرات طفيفة في تعابير وجهه. يبدو أنه مستعد جيدًا للتطبيق الخاص، لكنه لم يكن يتوقع أن يكون قريبًا جدًا.

ثبتت نظرته وبقي هادئًا، على ما يبدو يفكر في ما قاله كلاين.

 

لم يتحدث كلاين معهم ولكنه وجد مكتبًا فارغًا وبدأ في كتابة مسودة للتطبيق الخاص.

‘قائد، لماذا تبدو مرتاحا…’ كلاين لم يخفي ابتسامته بينما قال، “أنا متأكد، قائد. عندما تتقن جرعة كاملة، ستشعر بإحساس خاص وسحري للغاية. لن يكون لديك أي شك في أنك أتقنت الجرعة تمامًا. “

 

 

‘دقيقين للغاية ويدركون تمامًا الحاجة إلى الحفاظ على السرية…’ سرق كلاين نظرة على أشكالهم المتراجعة بينما أثنى عليهم.

“شعور خاص، سحري…” تمتم دون تلك الكلمات بهدوء وربط حاجبيه ببطء.

“تطبيق خاص”.

 

ثبتت نظرته وبقي هادئًا، على ما يبدو يفكر في ما قاله كلاين.

‘هاه، القائد تقدم مرتين بدون هضم الجرعة بالكامل؟ بالطبع، إذا لم يكن يعرف عن “طريقة التمثيل”، فسيكون من الصعب استيعابها بالكامل. لا بد أنه استخدم فترة طويلة من الوقت لكسرها وكان “يمثل” دون وعي لتقليل خطر فقدان السيطرة… القائد المسكين…’ نظر كلاين بهدوء إلى دون سميث، لكنه لم يتحدث أو يقول أي شيء آخر حتى للسماح لدون بالتفكير بعناية.

أمسك فري أوراقه وهو ينظر إلى كلاين. صمت لفترة وقال: “هل أنت متأكد من أنك قد استوعبت الجرعة بالفعل؟”

 

 

بعد دقيقة تقريبًا، عكست عيون دون العميقة شخصية كلاين مرة أخرى. لقد وزن كلماته قبل أن يقول: “ربما سيكون من الأفضل الانتظار لعام آخر”.

ركز على عمله مرة أخرى واستمر في النقر على الآلة الكاتبة.

 

 

‘ما يعنيه القائد هو أن الانتظار لعام آخر سيجعل الأمر أقل وضوحًا. مع المثال الذي حددته لي السيدة دالي، لن يولي كبار المسؤولين الكثير من الاهتمام لي. كحد أقصى، سيتم إدراجي فقط في قائمة للمراقبة،’ فكر كلاين وأجاب بصراحة، “في البداية، كنت أرغب في الانتظار حتى العام المقبل لإرسال طلبي الخاص. فبعد كل شيء، هناك الكثير من الأشياء التي أحتاجها على سبيل المثال، فنون القتال لدي هي فقط على مستوى المبتدئين.”

“ماذا؟ حقًا؟” صاح كينلي ردا متأخرا ووقف.

 

فحصت عيناه الخضراء كلاين باهتمام.

“لكن، قائد، ألا تعتقد أننا شهدنا الكثير من المصادفات في الشهرين الماضيين؟ كنا نلاحق الخاطفين عندما صادقنا دفتر ملاحظات أنتيغونوس في الغرفة المقابلة. شحنة التحفة الأثرية المختومة 2.049 تأخرت، لكن راي بيبر لم يغادر تينغن وحاول هضم الطاقة في المرفأ. ذهبت لحضور مأدبة عيد ميلاد وأثارت حادثة هاناس فنسنت. ذهبت للتحقيق في المكتبة وواجهت أحد أعضاء نظام الشفق…”

‘…هذا الرجل دراماتيكي للغاية…’ شعر كلاين فجأة بالحرج.

 

 

“أنا لا أعرف ماذا تعني هذه الصدفات، لكني أشعر بعدم الأمان. لهذا السبب أريد أن أعزز نفسي بأفضل طريقة ممكنة.”

 

 

 

انتهز كلاين الفرصة للتحدث عن المتلاعب خلف الكواليس. كان شيئًا كان قد خطط لإدراجه في جدوله – دون الكشف عن تفرده، كان سيذكر صقور الليل لجعلهم يبحثون عن المزيد من الدلائل من زوايا مختلفة. ما قاله سابقًا سيؤدي فقط من صقور الليل إلى لاستنتاج أن كلاين كان لديه عقل متميز وكان جيدًا في تنظيم أفكاره.

 

 

“حسنا” رد فري ببرود بإيماءة.

في اللحظة التي قال فيها كلاين كلمة “ولكن”، انحنى جسد دون إلى الأمام. في النهاية، قام جمع أصابعه أمام فمه.

أمسك فري أوراقه وهو ينظر إلى كلاين. صمت لفترة وقال: “هل أنت متأكد من أنك قد استوعبت الجرعة بالفعل؟”

 

‘من المؤكد أن هذا الرجل يستطيع تغيير وجهه بسرعة…’ ابتسم كلاين وأجاب، “أنا أكثر من مستعد لذلك”.

ثبتت نظرته وبقي هادئًا، على ما يبدو يفكر في ما قاله كلاين.

 

 

“هل أنت متأكد؟”

بعد فترة، رفع دون رأسه وقال بصوت رقيق وعميق، “مدرك للغاية… ربما هناك بالفعل شيء يكمن في الظلام.”

“الوسيط الروحي دالي؟” سأل كينلي في رد، على أمل الحصول على تأكيد.

 

 

دون انتظار أن يتحدث كلاين، قال: “يمكنك تقديم الطلب الخاص”.

 

 

ضحك ليونارد وأشار إلى الورقة في يد كلاين كما قال، “هذا هو التطبيق الخاص الذي سيقدمه. التطبيق الخاص للتقدم إلى التسلسل 8!”

“حسنا.” رفع كلاين زاوية شفتيه بينما أجاب.

“لكن، قائد، ألا تعتقد أننا شهدنا الكثير من المصادفات في الشهرين الماضيين؟ كنا نلاحق الخاطفين عندما صادقنا دفتر ملاحظات أنتيغونوس في الغرفة المقابلة. شحنة التحفة الأثرية المختومة 2.049 تأخرت، لكن راي بيبر لم يغادر تينغن وحاول هضم الطاقة في المرفأ. ذهبت لحضور مأدبة عيد ميلاد وأثارت حادثة هاناس فنسنت. ذهبت للتحقيق في المكتبة وواجهت أحد أعضاء نظام الشفق…”

 

نهض بابتسامة ومشى نحو الباب. كما هو متوقع، سمع ملاحظة إضافية مألوفة.

أمسك فري أوراقه وهو ينظر إلى كلاين. صمت لفترة وقال: “هل أنت متأكد من أنك قد استوعبت الجرعة بالفعل؟”

 

‘هضم؟ أخي، أنت تعرف الكثير لحدٍ ما…’ أمسك كلاين طلبه الخاص وسار أمام ليونارد. رفع الحاجب وقال: “نعم”.

“انتظر”. صاح دون لقد وزن كلماته وقال، “راقب اختيارك للكلمات”.

“نعم. لقد قدمت السيدة دالي طلبًا خاصًا من قبل. لقد استخدمت عامين فقط لتصبح وسيط روحي من جامع جثث. وقالت ذات مرة للعجوز نيل أنها تريد أن تكون وسيط روح حقيقي”. أوضح كلاين بالتفصيل “مع الخبرة التي اكتسبتها في نادي العرافة وردود الفعل المقابلة التي تلقيتها، اختتمت تدريجيًا مبادئ المتنبئ الخاصة بي. ثم تابعتها بصرامة وحاولت أن أكون متنبئ حقيقي… عندما فعلت ذلك، أدركت أن السرعة في التي إستوعبت الجرعة أصبحت أسرع “.

 

 

‘لا تقلق يا قائد. أضع أهمية أكبر بكثير في هذا الشأن مما تفعله!’ أومأ كلاين بالاتفاق مع ابتسامة.

 

 

أثناء العملية، فكر في الطلب الذي أرسله. كان هناك فكرة ظهرت في رأسه.

في البداية، اعتقد أن دون سيقترح عليهم تجنب المرور عبر الكاتدرائية المقدسة وبدلاً من ذلك التقدم إلى التسلسل 8 في السر. ثم يمكنهم متابعة الإجراء العادي بعد ثلاث سنوات. ومع ذلك، بعد أن فكر في الأمر، أدرك أنه مستحيل. بغض النظر عما إذا كان من خلال تطبيق خاص أو تطبيق عادي، لا يزال يتعين على الشخص الذي سيتقدم أن يتم التحقيق معه من قبل الكاتدرائية المقدسة ؛ كان الاختلاف الوحيد أن إحدى الطرق كانت بسيطة نسبيًا والأخرى كانت أكثر تعقيدًا.

 

 

‘لأنه يعرف بالفعل عن الهضم، فإنه يفهم بالتأكيد أن تقدمي ليس لديه خطر فقدان السيطرة… همم، هل يشير إلى انتباه كبار المسؤولين في الكنيسة؟’ أوضح كلاين بينما كان يفكر، “ليونارد، هل تتذكر المهمة الأولى التي عملنا عليها معًا؟ كنا نتتبع الخاطفين فقط، لكننا أدركنا أن الغرفة المقابلة لديها أدلة حول دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس …”

إذا كان قد أصبح تسلسل 8 في السر، فإنه يمكن أن يضع صقور ليل مدينة تينغن بأكملهم في مأزق.

بالطبع، للحفاظ على سلامته الشخصية، لم يستطع أن يقولها بشكل مباشر كما فعل مع دون سميث. على الأكثر، كان بإمكانه وصف الفكرة بشكل غامض، بطريقة لا تنبه أي شخص تم إرساله من قبل كبار المسؤولين.

 

بالطبع، للحفاظ على سلامته الشخصية، لم يستطع أن يقولها بشكل مباشر كما فعل مع دون سميث. على الأكثر، كان بإمكانه وصف الفكرة بشكل غامض، بطريقة لا تنبه أي شخص تم إرساله من قبل كبار المسؤولين.

 

 

 

بما من أن كلاين إنتهى من دروس الغوامض، لم يذهب إلى القبو في عجلة من أمره ولكنه سار إلى مكتب الكاتب المجاور بعد مغادرة مكتب القائد.

 

 

 

وجد رجل وامرأة جالسين في المكتب. كان الرجل في الثلاثينات من عمره وكانت المرأة في العشرينات من عمرها. كانا العضوين المضافين حديثا.

“ماذا؟” حتى سيكا ترون، الكاتبة التي لم تكن مشهورة ولم تكاد تبيع أي كتب، قامت بطئطئت رأسها جانبًا كما لو كانت تختبر قدرتها السمعية.

 

أثناء العملية، فكر في الطلب الذي أرسله. كان هناك فكرة ظهرت في رأسه.

فوجئوا عندما دخل كلاين، ثم ابتسموا وأومأوا في التحية. كانوا فضوليين ورهبين من المتجاوزين الذي عملوا معه.

كان يخطط لاغتنام الفرصة اليوم لتذكير زملائه في صقور الليل حول كيفية تقليل مخاطر فقدان السيطرة.

 

كرر ما ذكره لدون مرة أخرى.

لم يتحدث كلاين معهم ولكنه وجد مكتبًا فارغًا وبدأ في كتابة مسودة للتطبيق الخاص.

 

 

 

نظرًا لأنه كان لديه بالفعل مسودة في رأسه، فقد استغرق الأمر حوالي العشر دقائق لإكمال عمله الأولي فقط.

“حسنا.” رفع كلاين زاوية شفتيه بينما أجاب.

 

 

بعد قراءته عدة مرات وتعديل أجزاء منه، جلس أمام الآلة الكاتبة من نسخة أكيرسون 1346 وبدأ بكتابة مسودته على مستند.

أمسك فري أوراقه وهو ينظر إلى كلاين. صمت لفترة وقال: “هل أنت متأكد من أنك قد استوعبت الجرعة بالفعل؟”

 

‘هضم؟ أخي، أنت تعرف الكثير لحدٍ ما…’ أمسك كلاين طلبه الخاص وسار أمام ليونارد. رفع الحاجب وقال: “نعم”.

عند الاستماع إلى النقر على لوحة المفاتيح، تبادل الكاتبان الجديدان نظرة ووقفا في وقت واحد. تركوا المكتب وذهبوا إلى قاعة الاستقبال للدردشة مع روزان، مما سمح لكلاين ببعض الخصوصية.

‘لا تقلق يا قائد. أضع أهمية أكبر بكثير في هذا الشأن مما تفعله!’ أومأ كلاين بالاتفاق مع ابتسامة.

 

 

‘دقيقين للغاية ويدركون تمامًا الحاجة إلى الحفاظ على السرية…’ سرق كلاين نظرة على أشكالهم المتراجعة بينما أثنى عليهم.

 

 

 

ركز على عمله مرة أخرى واستمر في النقر على الآلة الكاتبة.

 

 

 

بينما كان ينهي طلبه الخاص، خرج ليونارد ميتشل من الحمام. نظر حوله بينما كان يلبس قميصه. كان هناك جمال غير مقيد في شعره الفوضوي.

التقط كلاين الورقة ودرسها بسرعة. وأوضح عرضًا “تطبيق خاص للتقدم إلى التسلسل 8.”

 

“نعم.” إستطاع كلاين أن يشعر بقلقه، وأومأ برأسه بثقة. “كان هناك إشارة واضحة.”

“ما هو التقرير الذي تكتبه؟” نظر ليونارد حول مكتب الكاتب وهو إتكئ على إطار الباب بقدمه اليمنى مقلوبة لموازنة نفسه ويداه مقيدتان في جيوبه.

 

 

 

فحصت عيناه الخضراء كلاين باهتمام.

 

 

 

كتب كلاين الكلمة الأخيرة وعلامة الترقيم الأخيرة. ثم أدار رأسه وابتسم.

 

 

“تطبيق خاص”.

“هل أنت متأكد؟”

 

 

“تطبيق خاص؟” سأل ليونارد، في حيرة.

كانت عادةً هادئة وأنيقة، ولكن الآن لديها شغف حارق في عينيها لا يمكن قمعه.

 

“مثلي.”

التقط كلاين الورقة ودرسها بسرعة. وأوضح عرضًا “تطبيق خاص للتقدم إلى التسلسل 8.”

 

 

 

سعال! سعال! سعال! سعل ليونارد فجأة بقوة. هدأ وسأل،

 

 

 

“هل انتهيت بالفعل من هضم الجرعة؟”

‘لأنه يعرف بالفعل عن الهضم، فإنه يفهم بالتأكيد أن تقدمي ليس لديه خطر فقدان السيطرة… همم، هل يشير إلى انتباه كبار المسؤولين في الكنيسة؟’ أوضح كلاين بينما كان يفكر، “ليونارد، هل تتذكر المهمة الأولى التي عملنا عليها معًا؟ كنا نتتبع الخاطفين فقط، لكننا أدركنا أن الغرفة المقابلة لديها أدلة حول دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس …”

 

وجد كلاين كرسي وجلس. خفض صوته وأجاب: “لقد وجدت الإلهام من مقولة باحث الغموض”.

‘هضم؟ أخي، أنت تعرف الكثير لحدٍ ما…’ أمسك كلاين طلبه الخاص وسار أمام ليونارد. رفع الحاجب وقال: “نعم”.

‘هاه، القائد تقدم مرتين بدون هضم الجرعة بالكامل؟ بالطبع، إذا لم يكن يعرف عن “طريقة التمثيل”، فسيكون من الصعب استيعابها بالكامل. لا بد أنه استخدم فترة طويلة من الوقت لكسرها وكان “يمثل” دون وعي لتقليل خطر فقدان السيطرة… القائد المسكين…’ نظر كلاين بهدوء إلى دون سميث، لكنه لم يتحدث أو يقول أي شيء آخر حتى للسماح لدون بالتفكير بعناية.

 

 

ثم نظر في عينيه وأضاف بهدوء مع ضحكة مكتومة، “أتذكر أن أحدهم أخبرني ذات مرة أن هناك بعض الأشخاص المميزين، والأشخاص الذين يمكنهم القيام بأشياء لا يستطيع الآخرون القيام بها.”

 

 

بالطبع، للحفاظ على سلامته الشخصية، لم يستطع أن يقولها بشكل مباشر كما فعل مع دون سميث. على الأكثر، كان بإمكانه وصف الفكرة بشكل غامض، بطريقة لا تنبه أي شخص تم إرساله من قبل كبار المسؤولين.

“مثلي.”

“نعم. لقد قدمت السيدة دالي طلبًا خاصًا من قبل. لقد استخدمت عامين فقط لتصبح وسيط روحي من جامع جثث. وقالت ذات مرة للعجوز نيل أنها تريد أن تكون وسيط روح حقيقي”. أوضح كلاين بالتفصيل “مع الخبرة التي اكتسبتها في نادي العرافة وردود الفعل المقابلة التي تلقيتها، اختتمت تدريجيًا مبادئ المتنبئ الخاصة بي. ثم تابعتها بصرامة وحاولت أن أكون متنبئ حقيقي… عندما فعلت ذلك، أدركت أن السرعة في التي إستوعبت الجرعة أصبحت أسرع “.

 

 

“ومثلك.”

 

 

 

فقد ليونارد فجأةً القدرة على الكلمات. كان بإمكانه فقط تغيير وضعه القائم وإخراج يديه من جيوبه لجمعها أمام صدره.

بينما كان ينهي طلبه الخاص، خرج ليونارد ميتشل من الحمام. نظر حوله بينما كان يلبس قميصه. كان هناك جمال غير مقيد في شعره الفوضوي.

 

 

فتح فمه وأخيراً نظم كلماته. سأل بصوت منخفض، “ألا تعتقد أن الأرض محفوف بالمخاطر للغاية؟”

بعد قراءته عدة مرات وتعديل أجزاء منه، جلس أمام الآلة الكاتبة من نسخة أكيرسون 1346 وبدأ بكتابة مسودته على مستند.

 

وجد كلاين كرسي وجلس. خفض صوته وأجاب: “لقد وجدت الإلهام من مقولة باحث الغموض”.

‘لأنه يعرف بالفعل عن الهضم، فإنه يفهم بالتأكيد أن تقدمي ليس لديه خطر فقدان السيطرة… همم، هل يشير إلى انتباه كبار المسؤولين في الكنيسة؟’ أوضح كلاين بينما كان يفكر، “ليونارد، هل تتذكر المهمة الأولى التي عملنا عليها معًا؟ كنا نتتبع الخاطفين فقط، لكننا أدركنا أن الغرفة المقابلة لديها أدلة حول دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس …”

“الجميع، الجميع!” طرق ليونارد على الباب نصف المغلق وتحدث كما لو كان يقرأ قصيدة، “دعوني أعرض هذا الرجل بجانبي، السيد كلاين موريتي، الذي إستوعب جرعته بالكامل في شهر ونصف!”

 

‘أتساءل أي نوع من الفحص سيكون…’

كرر ما ذكره لدون مرة أخرى.

 

 

نظرًا لأنه كان لديه بالفعل مسودة في رأسه، فقد استغرق الأمر حوالي العشر دقائق لإكمال عمله الأولي فقط.

أصبح تعبير ليونارد ثقيلًا، وأومأ برأسه قليلاً.

 

 

“أنا لا أعرف ماذا تعني هذه الصدفات، لكني أشعر بعدم الأمان. لهذا السبب أريد أن أعزز نفسي بأفضل طريقة ممكنة.”

تمتم لنفسه وقال، “ربما، يجب أن أسرع…”

“انتظر”. صاح دون لقد وزن كلماته وقال، “راقب اختيارك للكلمات”.

 

 

بمجرد أن انتهى، نظر فجأة إلى كلاين وابتسم ابتسامة بينما قال، “ألن تشاطر تجربتك معنا؟ تجربة فهم جرعة سريعة وتجنب خطر فقدان السيطرة!”

“القائد، هذا هو طلبي الخاص.” بعد ذلك، مرر الورقة إلى دون بكلتا يديه.

 

إذا كان قد أصبح تسلسل 8 في السر، فإنه يمكن أن يضع صقور ليل مدينة تينغن بأكملهم في مأزق.

‘من المؤكد أن هذا الرجل يستطيع تغيير وجهه بسرعة…’ ابتسم كلاين وأجاب، “أنا أكثر من مستعد لذلك”.

 

 

كرر ما ذكره لدون مرة أخرى.

كان يخطط لاغتنام الفرصة اليوم لتذكير زملائه في صقور الليل حول كيفية تقليل مخاطر فقدان السيطرة.

“حسنا.” رفع كلاين زاوية شفتيه بينما أجاب.

 

 

بالطبع، للحفاظ على سلامته الشخصية، لم يستطع أن يقولها بشكل مباشر كما فعل مع دون سميث. على الأكثر، كان بإمكانه وصف الفكرة بشكل غامض، بطريقة لا تنبه أي شخص تم إرساله من قبل كبار المسؤولين.

 

 

 

“دعنا نفعل ذلك الآن!” جر ليونارد بفارغ الصبر كلاين إلى غرفة ترفيه صقور الليل.

‘دقيقين للغاية ويدركون تمامًا الحاجة إلى الحفاظ على السرية…’ سرق كلاين نظرة على أشكالهم المتراجعة بينما أثنى عليهم.

 

“مثلي.”

في تلك اللحظة بالذات، بخلاف رويال التي كانت تأخذ نوبتها في بوابة تشانيس، كان هناك فري و كينلي و سيكا ترون يلعبون الورق.

 

 

‘لأنه يعرف بالفعل عن الهضم، فإنه يفهم بالتأكيد أن تقدمي ليس لديه خطر فقدان السيطرة… همم، هل يشير إلى انتباه كبار المسؤولين في الكنيسة؟’ أوضح كلاين بينما كان يفكر، “ليونارد، هل تتذكر المهمة الأولى التي عملنا عليها معًا؟ كنا نتتبع الخاطفين فقط، لكننا أدركنا أن الغرفة المقابلة لديها أدلة حول دفتر ملاحظات عائلة أنتيغونوس …”

“الجميع، الجميع!” طرق ليونارد على الباب نصف المغلق وتحدث كما لو كان يقرأ قصيدة، “دعوني أعرض هذا الرجل بجانبي، السيد كلاين موريتي، الذي إستوعب جرعته بالكامل في شهر ونصف!”

 

 

 

‘…هذا الرجل دراماتيكي للغاية…’ شعر كلاين فجأة بالحرج.

 

 

 

“ماذا؟” حتى سيكا ترون، الكاتبة التي لم تكن مشهورة ولم تكاد تبيع أي كتب، قامت بطئطئت رأسها جانبًا كما لو كانت تختبر قدرتها السمعية.

‘أتساءل أي نوع من الفحص سيكون…’

 

فتح فمه وأخيراً نظم كلماته. سأل بصوت منخفض، “ألا تعتقد أن الأرض محفوف بالمخاطر للغاية؟”

“ليونارد، لا تمزح. أنت تبالغ دائمًا في الأشياء.” غطى كينلي أوراقه بلا حول ولا قوة.

“القائد، هذا هو طلبي الخاص.” بعد ذلك، مرر الورقة إلى دون بكلتا يديه.

 

بعد دقيقة تقريبًا، عكست عيون دون العميقة شخصية كلاين مرة أخرى. لقد وزن كلماته قبل أن يقول: “ربما سيكون من الأفضل الانتظار لعام آخر”.

أمسك فري أوراقه وهو ينظر إلى كلاين. صمت لفترة وقال: “هل أنت متأكد من أنك قد استوعبت الجرعة بالفعل؟”

ثم نظر في عينيه وأضاف بهدوء مع ضحكة مكتومة، “أتذكر أن أحدهم أخبرني ذات مرة أن هناك بعض الأشخاص المميزين، والأشخاص الذين يمكنهم القيام بأشياء لا يستطيع الآخرون القيام بها.”

 

ثبتت نظرته وبقي هادئًا، على ما يبدو يفكر في ما قاله كلاين.

“نعم.” إستطاع كلاين أن يشعر بقلقه، وأومأ برأسه بثقة. “كان هناك إشارة واضحة.”

 

 

 

“ماذا؟ حقًا؟” صاح كينلي ردا متأخرا ووقف.

فحصت عيناه الخضراء كلاين باهتمام.

 

 

ضحك ليونارد وأشار إلى الورقة في يد كلاين كما قال، “هذا هو التطبيق الخاص الذي سيقدمه. التطبيق الخاص للتقدم إلى التسلسل 8!”

التقط كلاين الورقة ودرسها بسرعة. وأوضح عرضًا “تطبيق خاص للتقدم إلى التسلسل 8.”

 

 

“…كيف فعلتها؟” كان لدى سيكا ترون العديد من الأسئلة، لكنها عبرت فقط عن السؤال الذي كان يهمها أكثر بعد أخذ نفس عميق.

 

 

أصبح تعبير ليونارد ثقيلًا، وأومأ برأسه قليلاً.

كانت عادةً هادئة وأنيقة، ولكن الآن لديها شغف حارق في عينيها لا يمكن قمعه.

“حسنا.” رفع كلاين زاوية شفتيه بينما أجاب.

 

 

وجد كلاين كرسي وجلس. خفض صوته وأجاب: “لقد وجدت الإلهام من مقولة باحث الغموض”.

“شعور خاص، سحري…” تمتم دون تلك الكلمات بهدوء وربط حاجبيه ببطء.

 

“ماذا؟ حقًا؟” صاح كينلي ردا متأخرا ووقف.

“افعل ما يحلو لك، ولكن لا تضر؟” استكمل ليونارد.

“نعم. وفقًا لمعلوماتنا السرية، فإن اتباع هذا المبدأ يعطي احتمالية أقل لفقدان السيطرة”. وأوضح كلاين ما تعلمه من العجوز نيل “بعد ذلك، أعطاني مثال السيدة دالي فهما أفضل للعملية.”

 

عند الاستماع إلى النقر على لوحة المفاتيح، تبادل الكاتبان الجديدان نظرة ووقفا في وقت واحد. تركوا المكتب وذهبوا إلى قاعة الاستقبال للدردشة مع روزان، مما سمح لكلاين ببعض الخصوصية.

“نعم. وفقًا لمعلوماتنا السرية، فإن اتباع هذا المبدأ يعطي احتمالية أقل لفقدان السيطرة”. وأوضح كلاين ما تعلمه من العجوز نيل “بعد ذلك، أعطاني مثال السيدة دالي فهما أفضل للعملية.”

نهض بابتسامة ومشى نحو الباب. كما هو متوقع، سمع ملاحظة إضافية مألوفة.

 

 

“الوسيط الروحي دالي؟” سأل كينلي في رد، على أمل الحصول على تأكيد.

 

 

دون انتظار أن يتحدث كلاين، قال: “يمكنك تقديم الطلب الخاص”.

“نعم. لقد قدمت السيدة دالي طلبًا خاصًا من قبل. لقد استخدمت عامين فقط لتصبح وسيط روحي من جامع جثث. وقالت ذات مرة للعجوز نيل أنها تريد أن تكون وسيط روح حقيقي”. أوضح كلاين بالتفصيل “مع الخبرة التي اكتسبتها في نادي العرافة وردود الفعل المقابلة التي تلقيتها، اختتمت تدريجيًا مبادئ المتنبئ الخاصة بي. ثم تابعتها بصرامة وحاولت أن أكون متنبئ حقيقي… عندما فعلت ذلك، أدركت أن السرعة في التي إستوعبت الجرعة أصبحت أسرع “.

فوجئوا عندما دخل كلاين، ثم ابتسموا وأومأوا في التحية. كانوا فضوليين ورهبين من المتجاوزين الذي عملوا معه.

 

‘من المؤكد أن هذا الرجل يستطيع تغيير وجهه بسرعة…’ ابتسم كلاين وأجاب، “أنا أكثر من مستعد لذلك”.

بينما كانوا يستمعون إلى إعادة سرد كلاين، فري، سيكا، والباقون سقطوا في تفكير عميق. حتى ليونارد تظاهر بأنه يفكر.

كانت هناك تغييرات طفيفة في تعابير وجهه. يبدو أنه مستعد جيدًا للتطبيق الخاص، لكنه لم يكن يتوقع أن يكون قريبًا جدًا.

 

 

“أنا ذاهب لتسليم طلبي الخاص.” لوح كلاين بالورقة في يديه. “إذا كان لديكم أي مشاكل، اسألوني بشكل خاص.”

“حسنا.” أخذ كلاين نفسًا عميقًا وأومأ بجدية.

 

“مثلي.”

“حسنا” رد فري ببرود بإيماءة.

انتهز كلاين الفرصة للتحدث عن المتلاعب خلف الكواليس. كان شيئًا كان قد خطط لإدراجه في جدوله – دون الكشف عن تفرده، كان سيذكر صقور الليل لجعلهم يبحثون عن المزيد من الدلائل من زوايا مختلفة. ما قاله سابقًا سيؤدي فقط من صقور الليل إلى لاستنتاج أن كلاين كان لديه عقل متميز وكان جيدًا في تنظيم أفكاره.

 

 

غادر كلاين غرفة الترفيه وطرق باب مكتب القائد مرة أخرى.

عند الاستماع إلى النقر على لوحة المفاتيح، تبادل الكاتبان الجديدان نظرة ووقفا في وقت واحد. تركوا المكتب وذهبوا إلى قاعة الاستقبال للدردشة مع روزان، مما سمح لكلاين ببعض الخصوصية.

 

 

جلس مقابل دون، ثم أخذ قلم وحبر. وقع وختم بصمة إبهامه.

 

 

 

“القائد، هذا هو طلبي الخاص.” بعد ذلك، مرر الورقة إلى دون بكلتا يديه.

‘أتساءل أي نوع من الفحص سيكون…’

 

 

نظر دون من خلاله بعناية ووضع التطبيق.

 

 

 

“سأقدمها إلى الكاتدرائية المقدسة في أقرب وقت ممكن. يجب أن تكون مستعدًا للفحص. ربما الأسبوع القادم أو الأسبوع التالي.”

 

 

“ما هو التقرير الذي تكتبه؟” نظر ليونارد حول مكتب الكاتب وهو إتكئ على إطار الباب بقدمه اليمنى مقلوبة لموازنة نفسه ويداه مقيدتان في جيوبه.

“حسنا.” أخذ كلاين نفسًا عميقًا وأومأ بجدية.

 

 

 

وقف، وخرج من مكتب القائد، وأغلق الباب خلفه.

 

 

 

أثناء العملية، فكر في الطلب الذي أرسله. كان هناك فكرة ظهرت في رأسه.

“الوسيط الروحي دالي؟” سأل كينلي في رد، على أمل الحصول على تأكيد.

 

 

‘أتساءل أي نوع من الفحص سيكون…’

“نعم. لقد قدمت السيدة دالي طلبًا خاصًا من قبل. لقد استخدمت عامين فقط لتصبح وسيط روحي من جامع جثث. وقالت ذات مرة للعجوز نيل أنها تريد أن تكون وسيط روح حقيقي”. أوضح كلاين بالتفصيل “مع الخبرة التي اكتسبتها في نادي العرافة وردود الفعل المقابلة التي تلقيتها، اختتمت تدريجيًا مبادئ المتنبئ الخاصة بي. ثم تابعتها بصرامة وحاولت أن أكون متنبئ حقيقي… عندما فعلت ذلك، أدركت أن السرعة في التي إستوعبت الجرعة أصبحت أسرع “.

نظرًا لأنه كان لديه بالفعل مسودة في رأسه، فقد استغرق الأمر حوالي العشر دقائق لإكمال عمله الأولي فقط.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط