نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 160

أخذ الفرصة

أخذ الفرصة

160: أخذ الفرصة

 

 

عندما شعر كلاين بالدفء والنقاء الفريدين، لقد تنفس الصعداء سرًا. كان يعلم أنه قد أكمل أخيرًا الخطوة الأولى والأكثر صعوبة في خطته لسحب قوى الدم الإلهي للشمس المشتعلة الأبدية.

 

 

صباح الثلاثاء.

وأضاف دون أن يقول أي شخص أي شيء آخر،”همم، لن تكون قادرًا على الوصول إلى تدريبك القتالي في فترة ما بعد الظهر. سأرسل شخصًا لإبلاغ غاوين”.

 

أومأ دون في البداية لكنه ظل هادئًا ومترددًا.

بعد الانتهاء من دروس الغوامض، لم يبحث كلاين عن ركن هادئ لقراءة “مقارنة الأسماء القديمة والحديثة” أو “قضايا صقور الليل”، وبدلاً من ذلك بقي في غرفة الاستراحة للعب الورق مع ليونارد وكينلي ورويال.

ثم غادر الثلاثة شركة الشوكة السوداء للحماية وساروا إلى شارع زوتلاند. لقد ساروا نحو العربة التي إنتمت إلى صقور الليل.

 

 

‘أخبرت السيد أزيك لخلق فرصة لي لإخراج الأداة المختومة 3.0782 فقط… سيظل الأمر يعتمد على مهارات الارتجال الخاصة بي لاغتنام الفرصة…’ لم يكن عقل كلاين على أوراقه، لذلك لعب بشكل رهيب. خسر خمسة سولي في ساعة، وشعر بالضغط. خطط للتركيز على اللعبة لاستعادة بعض أمواله.

 

 

في تلك اللحظة، سار رجل في منتصف العمر في ثوب كاهن أسود. رسم قمرًا قرمزيًا على صدره وقال:”امدحوا السيدة. هل أنتم الأصدقاء اللذين أرسلتهم كاتدرائية القديسة سيلينا لمساعدتنا؟”

بعد أن اشترى العديد من المكونات لتمائم الشمس المشتعلة بعد ظهر أمس، خُفضت مخزونه النقدي الخاص إلى أقل من جنيه واحد مرة أخرى. بالإضافة إلى ذلك، كان عليه أن يدفع اثنين سولي كل يوم مقابل رسوم استئجار عربة للبحث عن المنزل بالمدخنة الحمراء.

 

 

كان ليونارد في مقعد السائق بينما كان ينظر حوله وفتح فمه، كما لو كان سيقول قصيدة.

بينما كانوا ينتظرون أن يقوم كينلي بخلط الأوراق، قام بالتقاط العملة المعدنية النحاسية أمامه ولفها بشكل عرضي.

عندما شعر كلاين بالدفء والنقاء الفريدين، لقد تنفس الصعداء سرًا. كان يعلم أنه قد أكمل أخيرًا الخطوة الأولى والأكثر صعوبة في خطته لسحب قوى الدم الإلهي للشمس المشتعلة الأبدية.

 

160: أخذ الفرصة

شعر فجأة بنظرة رويال عليه، وهي نظرة شديدة للغاية.

“آه… ماذا؟” رد كلاين في حيرة.

 

وصلوا أخيرًا إلى بلدة مورس في وقت الغداء تقريبًا.

‘ماذا؟’ ذهل كلاين لأول مرة، ثم نظر إلى العملة المعدنية النحاسية التي كانت على وشك السقوط.

وصلوا أخيرًا إلى بلدة مورس في وقت الغداء تقريبًا.

 

‘ماذا؟’ ذهل كلاين لأول مرة، ثم نظر إلى العملة المعدنية النحاسية التي كانت على وشك السقوط.

‘…هل تخشى أن أقوم بالغش بالعرافة؟ نحن نلعب الورق بيننا فقط، هل يجب أن نكون جادين في هذا الأمر؟’ لقد فهم فجأة وضرب البنس بضحكة جافة.

 

 

 

عندها فقط، طرق دون سميث على الباب ودخل. نظر حوله وقال،”هناك حالة في بلدة مورس. ليونارد، أرجوا أن تتعامل معه.”

 

 

لم يكن هناك أحد وكان الوضع هادئا للغاية. نظر ليونارد فجأة إلى جانب كلاين وقال،”أعتقد أنه من الأفضل أن تتخلى عن أي أحلام غير واقعية.”

‘بلدة مورس؟’ شعر كلاين بذهنه وهو يندفع وهو يتظاهر بالسؤال بفضول:”قائد، أي نوع من الحالات؟”

“وبالتالي؟” توقف دون.

 

‘أخبرت السيد أزيك لخلق فرصة لي لإخراج الأداة المختومة 3.0782 فقط… سيظل الأمر يعتمد على مهارات الارتجال الخاصة بي لاغتنام الفرصة…’ لم يكن عقل كلاين على أوراقه، لذلك لعب بشكل رهيب. خسر خمسة سولي في ساعة، وشعر بالضغط. خطط للتركيز على اللعبة لاستعادة بعض أمواله.

ألقى دون نظرة عابرة وشرح،”في الآونة الأخيرة، كانت هناك بعض الحالات الخارقة في المنطقة. أولاً، سيسمع الناس نحيب عند المشي بالقرب من المقبرة ورؤية الأشكال الغامضة تومض. ثم واجهت أرملة زوجها المتوفى عندما استيقظت لاستخدام الحمام في منتصف الليل، لقد أغمي عليها تقريبًا من الخوف. بالإضافة إلى ذلك، كان هناك رجل مسن يعيش بمفرده. بدأ يسمع خطوات ثقيلة يتردد صداها في المنزل طوال الوقت. ومع ذلك، سيسود الصمت مرة أخرى في اللحظة التي يشعل فيها شمعة أو مصباح غاز. الناس في البلدة مؤمنون بالآلهة، لذلك أبلغ الكاهن المحلي عن الوضع”.

 

 

 

‘لم يصب أحد بأذى، وهو يكاد يكون على مستوى المزحة… يجب أن يكون السيد أزيك…’ كلاين استخدم تعبيرًا ونبرة كان قد تدرب عليها عدة مرات.”القائد، قد يكون هناك رابط سري لهذه الحالات الخارقة للطبيعة لكي تحدث فجأة. في هذه الحالة، يمكن أن توفر العرافة دلائل مهمة. أعتقد أنني أستطيع مساعدة ليونارد.”

 

 

وأضاف دون انتظار رد الكاهن:”دعونا نتناول الغداء في الكنيسة أولاً. ثم سنهتم بهذه الأمور”.

عند سماع ذلك، سقطت عيون ليونارد الخضراء على الفور كلاين. يبدو أنه كان يحاول العثور على أدلة وآثار من وجه كلاين.

كان العديد من سكان المدينة ينتظرون أن ترسل كنيسة الليل الدائم الناس لحل المشكلة. لذلك، عندما رأوا أن الكاهن كان يحيي ثلاثة غرباء، أحاطوا بهم بسرعة بدافع القلق والفضول. بعضهم وقف على أصابع أقدامهم وبعضهم حاول سماع ما يقولونه.

 

 

أومأ دون في البداية لكنه ظل هادئًا ومترددًا.

عندما رأى كلاين رد القائد، أضاف على الفور،”بعض هذه الأشياء قد تتطلب سحر شعائري لتنقيتها”.

 

 

عندما رأى كلاين رد القائد، أضاف على الفور،”بعض هذه الأشياء قد تتطلب سحر شعائري لتنقيتها”.

 

 

بما أن كلاين لم يتقن بعد مهارة قيادة العربة، جلس داخل العربة للساعات الثلاث التالية. فرك التحفة الأثرية المختومة 3.0782 في يده بينما شاهد ليونارد وكينلي يتناوبان على القيادة.

“منطقي.” فكر دون وقال،”ستتوجه أنت وليونارد إلى بلدة مورس إذا.”

كان ليونارد في مقعد السائق بينما كان ينظر حوله وفتح فمه، كما لو كان سيقول قصيدة.

 

 

وأضاف دون أن يقول أي شخص أي شيء آخر،”همم، لن تكون قادرًا على الوصول إلى تدريبك القتالي في فترة ما بعد الظهر. سأرسل شخصًا لإبلاغ غاوين”.

‘حسنا!’ كلاين رفع قبضته في ذهنه بينما كان يبدو قلقًا وجادا من الخارج.

 

“كلا، التحفة الأثرية المختومة 3.0782 تطهر فقط الكيانات الحية بمستوى عالٍ من الذكاء”، أخفض كلاين صوته ردا على ذلك.

‘فووو، الخطوة الأولى إكتملت…’ كلاين تنهد بإرتياح بصمت. قام بسرعة بحمل السولي والبنسات خاصته.

 

 

 

ثم توقف فجأة ونظر إلى دون جانبا. قال بجدية،”قائد، أعتقد أننا يجب أن نستعد للأسوأ. إذا كان هناك روح قوية وراء الأحداث الخارقة، فقد يكون الأمر خطيرًا للغاية بالنسبة لليونارد وأنا فقط، كما أن الأمر يستغرق ساعتين، أه ثلاث ساعات للوصول إلى بلدة مورس، صحيح؟ حتى إذا تمكنا من إرسال برقية لطلب الدعم في الوقت المناسب، فسنظل مضطرين إلى الانتظار لفترة طويلة…”

عندما شعر كلاين بالدفء والنقاء الفريدين، لقد تنفس الصعداء سرًا. كان يعلم أنه قد أكمل أخيرًا الخطوة الأولى والأكثر صعوبة في خطته لسحب قوى الدم الإلهي للشمس المشتعلة الأبدية.

 

 

“وبالتالي؟” توقف دون.

أبقى كلاين رغبته في الضحك وهو يرتدي قبعته، وأخذ عصاه، ونزل من العربة.

 

 

“أريد الحصول على مساعدة زميل آخر.” تظاهر كلاين بالتفكير للحظة وقال،”وفقًا للقواعد، يمكن لمهمة تشمل ثلاثة أو أكثر من صقور الليل التقدم بطلب للحصول على تحفة أثرية مختومة من المستوى الثالث. نعم، 3.0782 هي الأنسب لهذه الوظيفة.”

 

 

“نعم، أيها الكاهن سيور. فلتباركك الإلهة.” وقفز ليونارد من العربة وأجاب مبتسما “نحن هنا لرعاية الأحداث الخارقة الأخيرة”.

عند سماع ذلك، ضحك ليونارد وقال،”بالضبط أسلوبك. كن حذر، مستعد، وبدون أخذ أي مجازفة.”

 

 

 

‘يبدو أنك تشير إلى أنني جبان… أنا شخص نظر مباشرة إلى الشمس المشتعلة الأبدية!’ تظاهر كلاين بأنه لم يسمع ليونارد ونظر بجدية إلى دون سميث.

‘فووو، الخطوة الأولى إكتملت…’ كلاين تنهد بإرتياح بصمت. قام بسرعة بحمل السولي والبنسات خاصته.

 

‘ماذا؟’ ذهل كلاين لأول مرة، ثم نظر إلى العملة المعدنية النحاسية التي كانت على وشك السقوط.

“قائد، ما رأيك؟”

 

 

بعد الانتهاء من دروس الغوامض، لم يبحث كلاين عن ركن هادئ لقراءة “مقارنة الأسماء القديمة والحديثة” أو “قضايا صقور الليل”، وبدلاً من ذلك بقي في غرفة الاستراحة للعب الورق مع ليونارد وكينلي ورويال.

“يجب أن نتوخى عناية إضافية حقًا ضد أي حوادث. كان هناك الكثير من المصادفات مؤخرًا…” أومأ دون بشكل مدروس ونظر إلى زملائه الآخرين.”كينلي، انضم إلى ليونارد وكلاين في رحلتهم إلى بلدة مورس. أوه، اسرع واكتب طلبًا. بعد أن أوقع عليه، استرجع التحفة الأثرية المختومة 3.0782 من بوابة تشانيس.”

وسرعان ما أحضر كينلي ذو البنية الصغيرة شعار الشمس المقدس المتحول إلى أعلى الدرج المتعرج.

 

أصبح تعبير ليونارد جادًا، لكنه ابتسم ثم قال،”أسيفعل، هاه؟ سأنتظرك لتكتشفه إذا.”

“حسناً”، قال كينلي وهو يضع الأوراق في يده.

 

 

 

‘حسنا!’ كلاين رفع قبضته في ذهنه بينما كان يبدو قلقًا وجادا من الخارج.

 

 

 

في تلك اللحظة بالذات، كانت سيكا ترون تراقب هود أوغين في المصح العقلي بينما كان فري في الخدمة في بوابة تشانيس.

 

 

شعر فجأة بنظرة رويال عليه، وهي نظرة شديدة للغاية.

غادر كلاين غرفة الترفيه وارتدى بدلته الرسمية السوداء. أخذ قبعته وعصاه، ثم انتظر مع ليونارد لكينلي في الدرج الذي يصل إلى الطابق السفلي

 

 

“نعم، أيها الكاهن سيور. فلتباركك الإلهة.” وقفز ليونارد من العربة وأجاب مبتسما “نحن هنا لرعاية الأحداث الخارقة الأخيرة”.

لم يكن هناك أحد وكان الوضع هادئا للغاية. نظر ليونارد فجأة إلى جانب كلاين وقال،”أعتقد أنه من الأفضل أن تتخلى عن أي أحلام غير واقعية.”

ارتدى سيور نظرة من الارتباك، حتى أنه بدأ يشك في أن كاتدرائية القديسة سيلينا قد أرسلت مجموعة من المحتالين.

 

 

“آه… ماذا؟” رد كلاين في حيرة.

 

 

بينما كانوا ينتظرون أن يقوم كينلي بخلط الأوراق، قام بالتقاط العملة المعدنية النحاسية أمامه ولفها بشكل عرضي.

سار ليونارد إلى الأمام ووقف بجانب حافة السلالم. نظر في ظلمة الدرج.

“قائد، ما رأيك؟”

 

 

“حتى خلال المهمة، سيكون من المستحيل بالنسبة لك اكتشاف سرّي وفهم تفردي.”

‘حسنا!’ كلاين رفع قبضته في ذهنه بينما كان يبدو قلقًا وجادا من الخارج.

 

في تلك اللحظة، سار رجل في منتصف العمر في ثوب كاهن أسود. رسم قمرًا قرمزيًا على صدره وقال:”امدحوا السيدة. هل أنتم الأصدقاء اللذين أرسلتهم كاتدرائية القديسة سيلينا لمساعدتنا؟”

‘…أخي، هل يمكنك التوقف عن التفكير الظن بنفسك بشدة؟ هل تعتقد أنني تقدمت بطلب لهذه المهمة للتجسس عليك؟ لم يكن لدي حتى مثل هذه الأفكار!’ مستنير، ضحك كلاين.

بعد أن اشترى العديد من المكونات لتمائم الشمس المشتعلة بعد ظهر أمس، خُفضت مخزونه النقدي الخاص إلى أقل من جنيه واحد مرة أخرى. بالإضافة إلى ذلك، كان عليه أن يدفع اثنين سولي كل يوم مقابل رسوم استئجار عربة للبحث عن المنزل بالمدخنة الحمراء.

 

عندما رأى كلاين رد القائد، أضاف على الفور،”بعض هذه الأشياء قد تتطلب سحر شعائري لتنقيتها”.

“كيف يمكنك أن تكون على يقين من أن تفردي لن يساعد في الكشف عن سرك؟”

 

 

لقد كان صقر ليل لفترة أطول من كلاين، لكنه كان بعيدًا عن الخبرة.

أصبح تعبير ليونارد جادًا، لكنه ابتسم ثم قال،”أسيفعل، هاه؟ سأنتظرك لتكتشفه إذا.”

 

 

“كلا، التحفة الأثرية المختومة 3.0782 تطهر فقط الكيانات الحية بمستوى عالٍ من الذكاء”، أخفض كلاين صوته ردا على ذلك.

‘عندما أقوم بجمع مزيد من المعلومات والأغراض، سأذهب إلى العالم فوق الضباب الرمادي لمساعدتك على القيام بعرافة. على الرحب و السعة!’ فكر كلاين ساخرا في رأسه.

 

 

وسرعان ما أحضر كينلي ذو البنية الصغيرة شعار الشمس المقدس المتحول إلى أعلى الدرج المتعرج.

وسرعان ما أحضر كينلي ذو البنية الصغيرة شعار الشمس المقدس المتحول إلى أعلى الدرج المتعرج.

 

 

“أوه، أرى… هاها، لم أقرأ المعلومات جيدًا بما فيه الكفاية.” ضغط كينلي على قبعته الحريرية السوداء وضحك في تنوير.

عندما شعر كلاين بالدفء والنقاء الفريدين، لقد تنفس الصعداء سرًا. كان يعلم أنه قد أكمل أخيرًا الخطوة الأولى والأكثر صعوبة في خطته لسحب قوى الدم الإلهي للشمس المشتعلة الأبدية.

‘ثوم؟ هل تحاول أن تنتن الأرواح حتى الموت؟’ وجد كلاين الأمر سخيف ولكن مضحك بينما شاهد أداء ليونارد.

 

 

ثم غادر الثلاثة شركة الشوكة السوداء للحماية وساروا إلى شارع زوتلاند. لقد ساروا نحو العربة التي إنتمت إلى صقور الليل.

 

 

كان العديد من سكان المدينة ينتظرون أن ترسل كنيسة الليل الدائم الناس لحل المشكلة. لذلك، عندما رأوا أن الكاهن كان يحيي ثلاثة غرباء، أحاطوا بهم بسرعة بدافع القلق والفضول. بعضهم وقف على أصابع أقدامهم وبعضهم حاول سماع ما يقولونه.

“هل التأثير المطهر يزعج الحصان؟” سأل كينلي فجأة بقلق.”لا أريد حصانًا يمكنه فقط أن يثني على الشمس أن يسحب العربة…”

“حتى خلال المهمة، سيكون من المستحيل بالنسبة لك اكتشاف سرّي وفهم تفردي.”

 

“كلا، التحفة الأثرية المختومة 3.0782 تطهر فقط الكيانات الحية بمستوى عالٍ من الذكاء”، أخفض كلاين صوته ردا على ذلك.

لقد كان صقر ليل لفترة أطول من كلاين، لكنه كان بعيدًا عن الخبرة.

‘لم يصب أحد بأذى، وهو يكاد يكون على مستوى المزحة… يجب أن يكون السيد أزيك…’ كلاين استخدم تعبيرًا ونبرة كان قد تدرب عليها عدة مرات.”القائد، قد يكون هناك رابط سري لهذه الحالات الخارقة للطبيعة لكي تحدث فجأة. في هذه الحالة، يمكن أن توفر العرافة دلائل مهمة. أعتقد أنني أستطيع مساعدة ليونارد.”

 

 

“كلا، التحفة الأثرية المختومة 3.0782 تطهر فقط الكيانات الحية بمستوى عالٍ من الذكاء”، أخفض كلاين صوته ردا على ذلك.

 

 

 

‘إذا لم يكن الأمر كذلك، فلن ألدغ من قبل الحشرات…’ وأضاف في رأسه بشكل فارغ.

سار ليونارد إلى الأمام ووقف بجانب حافة السلالم. نظر في ظلمة الدرج.

 

 

“أوه، أرى… هاها، لم أقرأ المعلومات جيدًا بما فيه الكفاية.” ضغط كينلي على قبعته الحريرية السوداء وضحك في تنوير.

وصلوا أخيرًا إلى بلدة مورس في وقت الغداء تقريبًا.

 

 

بما أن كلاين لم يتقن بعد مهارة قيادة العربة، جلس داخل العربة للساعات الثلاث التالية. فرك التحفة الأثرية المختومة 3.0782 في يده بينما شاهد ليونارد وكينلي يتناوبان على القيادة.

 

 

 

وصلوا أخيرًا إلى بلدة مورس في وقت الغداء تقريبًا.

أصبح تعبير ليونارد جادًا، لكنه ابتسم ثم قال،”أسيفعل، هاه؟ سأنتظرك لتكتشفه إذا.”

 

 

“كم هي جميلة…” أشاد كينلي بإخلاص أثناء نزولهم من العربة والنظر إلى حقول القمح الذهبي التي لا حدود لها والتي أحاطت بالمدينة.

وصلوا أخيرًا إلى بلدة مورس في وقت الغداء تقريبًا.

 

 

كانت التواريخ التي تمثل الكوكبة البركانية تقترب من نهايتها، وكانت كوكبة الحصاد الكبير ستحكم حياة الجميع.

 

 

وأضاف دون أن يقول أي شخص أي شيء آخر،”همم، لن تكون قادرًا على الوصول إلى تدريبك القتالي في فترة ما بعد الظهر. سأرسل شخصًا لإبلاغ غاوين”.

كان ليونارد في مقعد السائق بينما كان ينظر حوله وفتح فمه، كما لو كان سيقول قصيدة.

 

 

“كم هي جميلة…” أشاد كينلي بإخلاص أثناء نزولهم من العربة والنظر إلى حقول القمح الذهبي التي لا حدود لها والتي أحاطت بالمدينة.

ولكن في النهاية، دفع جملة واحدة فقط،”كم هو جميل”.

غادر كلاين غرفة الترفيه وارتدى بدلته الرسمية السوداء. أخذ قبعته وعصاه، ثم انتظر مع ليونارد لكينلي في الدرج الذي يصل إلى الطابق السفلي

 

 

أبقى كلاين رغبته في الضحك وهو يرتدي قبعته، وأخذ عصاه، ونزل من العربة.

“حتى خلال المهمة، سيكون من المستحيل بالنسبة لك اكتشاف سرّي وفهم تفردي.”

 

“نعم، أيها الكاهن سيور. فلتباركك الإلهة.” وقفز ليونارد من العربة وأجاب مبتسما “نحن هنا لرعاية الأحداث الخارقة الأخيرة”.

في تلك اللحظة، سار رجل في منتصف العمر في ثوب كاهن أسود. رسم قمرًا قرمزيًا على صدره وقال:”امدحوا السيدة. هل أنتم الأصدقاء اللذين أرسلتهم كاتدرائية القديسة سيلينا لمساعدتنا؟”

 

 

‘حسنا!’ كلاين رفع قبضته في ذهنه بينما كان يبدو قلقًا وجادا من الخارج.

“نعم، أيها الكاهن سيور. فلتباركك الإلهة.” وقفز ليونارد من العربة وأجاب مبتسما “نحن هنا لرعاية الأحداث الخارقة الأخيرة”.

لم يكن هناك أحد وكان الوضع هادئا للغاية. نظر ليونارد فجأة إلى جانب كلاين وقال،”أعتقد أنه من الأفضل أن تتخلى عن أي أحلام غير واقعية.”

 

ثم غادر الثلاثة شركة الشوكة السوداء للحماية وساروا إلى شارع زوتلاند. لقد ساروا نحو العربة التي إنتمت إلى صقور الليل.

“على ما يبدو. على ما يبدو.” رأى سيور ذو الشعر الرمادي وذو العيون الزرقاء العديد من سكان المدينة يقتربون كما أكد بسرعة.

‘فووو، الخطوة الأولى إكتملت…’ كلاين تنهد بإرتياح بصمت. قام بسرعة بحمل السولي والبنسات خاصته.

 

شعر فجأة بنظرة رويال عليه، وهي نظرة شديدة للغاية.

لم تكن مورس كبيرة. بغض النظر عن الاتجاه الذي يختار المرء السفر فيه، يدخل المرء السهول في غضون عشر دقائق. الناس الذين بقوا هناك عرفوا بعضهم البعض، لذلك انتشر ما حدث في وقت سابق.

 

 

“كم هي جميلة…” أشاد كينلي بإخلاص أثناء نزولهم من العربة والنظر إلى حقول القمح الذهبي التي لا حدود لها والتي أحاطت بالمدينة.

كان العديد من سكان المدينة ينتظرون أن ترسل كنيسة الليل الدائم الناس لحل المشكلة. لذلك، عندما رأوا أن الكاهن كان يحيي ثلاثة غرباء، أحاطوا بهم بسرعة بدافع القلق والفضول. بعضهم وقف على أصابع أقدامهم وبعضهم حاول سماع ما يقولونه.

 

 

 

ضحك ليونارد وقال،”يا كاهن، لا تقلق. نحن محترفون. انظروا، لقد أحضرنا الماء المقدس والخناجر الفضية والشعارات المقدسة المظلمة، وكذلك الثوم.”

 

 

 

أخرج الأغراض الموصوفة من الجيوب الداخلية لملابسه كما لو كان يقوم بخدعة سحرية.

“هل التأثير المطهر يزعج الحصان؟” سأل كينلي فجأة بقلق.”لا أريد حصانًا يمكنه فقط أن يثني على الشمس أن يسحب العربة…”

 

 

‘ثوم؟ هل تحاول أن تنتن الأرواح حتى الموت؟’ وجد كلاين الأمر سخيف ولكن مضحك بينما شاهد أداء ليونارد.

 

 

 

ارتدى سيور نظرة من الارتباك، حتى أنه بدأ يشك في أن كاتدرائية القديسة سيلينا قد أرسلت مجموعة من المحتالين.

‘حسنا!’ كلاين رفع قبضته في ذهنه بينما كان يبدو قلقًا وجادا من الخارج.

 

صباح الثلاثاء.

لقد كشف المواطنون الذين أحاطوا بهم عن ابتسامات سعيدة كما لو كانوا في أيد أمينة.

 

 

 

اقترب ليونارد من الكاهن سيور وأوضح بهدوء في أذنه:”إنهم يؤمنون بهذه الأشياء…”

بما أن كلاين لم يتقن بعد مهارة قيادة العربة، جلس داخل العربة للساعات الثلاث التالية. فرك التحفة الأثرية المختومة 3.0782 في يده بينما شاهد ليونارد وكينلي يتناوبان على القيادة.

 

“أريد الحصول على مساعدة زميل آخر.” تظاهر كلاين بالتفكير للحظة وقال،”وفقًا للقواعد، يمكن لمهمة تشمل ثلاثة أو أكثر من صقور الليل التقدم بطلب للحصول على تحفة أثرية مختومة من المستوى الثالث. نعم، 3.0782 هي الأنسب لهذه الوظيفة.”

وأضاف دون انتظار رد الكاهن:”دعونا نتناول الغداء في الكنيسة أولاً. ثم سنهتم بهذه الأمور”.

لقد كان صقر ليل لفترة أطول من كلاين، لكنه كان بعيدًا عن الخبرة.

 

كان ليونارد في مقعد السائق بينما كان ينظر حوله وفتح فمه، كما لو كان سيقول قصيدة.

‘نعم، الغداء مهم جدًا… عندما يتم الاعتناء بهذه الحوادث الخارقة، سيكون الوقت قد حان للتناوب على التعامل مع التحفة الأثرية المختومة 3.0782، وأيضًا فرصة لي لصنع تمائم الشمس المشتعلة… لنأمل أن يسير كل شيء بسلاسة… بالطبع، فإن الحصول على تميمة الشمس المشتعلة أثناء النهار سيحقق أفضل النتائج…’ فكر كلاين، مليئًا بالتوقع.

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط