نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 164

تعساء بائسين

تعساء بائسين

164: تعساء بائسين

المياه الدامية التي خرجت من خلال الفجوة تحت الباب نزلت على الدرج باتجاه المسار الحجري وعلى تربة الحديقة.

 

رفع دون زاوية شفتيه بقوة وقال: “نعم، إنها فكرة رائعة. أيها العجوز نيل، دعنا ندخل. ربما يمكننا مساعدتك.”

 

 

انعكس لون الدم الطازج في عيني كلاين حيث تم تثبيتهما بقوة على السائل المتدفق.

 

 

 

في ذلك الوقت، كان هناك سعال خفيف من داخل المنزل. تحدث العجوز نيل بصوت خشن، “دون، لماذا أنت هنا؟”

عند ذكر الحكيم المخفي، بدا وكأن العجوز نيل قداستيقظ أخيرًا. نظر حوله بشكل فارغ ولاحظ كل شيء.

 

لقد نظر للأمام وللأعلى، فقط ليدرك أن أرضية غرفة المعيشة، السقف، المائدة المستديرة، البيانو، والكراسي كانت كلها مغطاة في نفس السائل المثير للاشمئزاز واللزج.

كانت عيون دون الرمادية عميقة للغاية. رد صوته الناعم بهدوء، “سمعت أنك مريض، لذلك جئنا للزيارة.”

 

 

في الرؤية الضبابية لكلاين ورويال، أخفض دون رأسه قبل رفعه مرة أخرى. “العجوز نيل، أنت تسيء فهم شيء ما. نحن هنا لزيارتك. أنت زميلنا في الفريق. أنت مريض، ولست جيدًا. نحن بحاجة بالتأكيد لزيارتك. افتح الباب. دعنا نراك حتى نكون على يقين. إذا كنت بخير حقًا، فسنعود على الفور. كما تعلم، هناك العديد من المهام مؤخرًا. علينا مراقبة المصح بينما نعتني بالعديد من الحوادث المفاجئة الأخرى. “

كان هناك صمت مفاجئ في المنزل. بعد بضع ثوان، صرخ العجوز نيل بغضب ورعب، “لا! أنت تكذب!”

نظر دون إلى جثة العجوز نيل وتمتم بشدة، “نحن حماة، ولكن أيضًا حفنة من التعساء البائسين اللذين يقاتلون باستمرار ضد الأخطار والجنون”

 

 

دون انتظار أن يقول كلاين ورفاقه كلمة واحدة، أصبحت لهجته ضعيفة فجأة.

ثم، أومضت عيون العجوز نيل الأربعة ذات المظهر البارد مع وهج داكن وسقطت على دون. أصبح تعبيره باردًا فجأة.

 

 

“نعم، أعرف أن حالتي ليست صحيحة تمامًا.”

“دون، انظر. أنا بخير حقاً”. قال العجوز نيل بابتسامة مشرقة “رويال، كلاين، تعتقدان ذلك أيضًا، أليس كذلك؟”

 

نظر دون إلى جثة العجوز نيل وتمتم بشدة، “نحن حماة، ولكن أيضًا حفنة من التعساء البائسين اللذين يقاتلون باستمرار ضد الأخطار والجنون”

‘العجوز نيل…’ أغلق كلاين عينيه، لكن السائل الدموي الذي كان يتسرب عبر فجوة الباب لم يتوقف.

المياه الدامية التي خرجت من خلال الفجوة تحت الباب نزلت على الدرج باتجاه المسار الحجري وعلى تربة الحديقة.

 

 

ثم، رفع العجوز نيل صوته وقال: “طوال هذا الوقت، لم أؤذي أحداً قط، ولم أفكر في إيذاء أي شخص! لم أقم أبداً. بخيانة أسرار صقور الليل، واحد ولا واحد! على الأكثر. على الأكثر، لقد قدمت مطالبات بإرجاع تكاليف لا تستحق. أنا لم أرتكب أي شر! “

فقد العجوز نيل برودته وكراهيته ورغبته وكل التعبيرات الأخرى. أصبح هادئًا وسلميًا.

 

 

“كلاين!” صرخ فجأة كما يفعل عادةٍ. “لقد أخبرتك عن مبدأ باحث الغموض ،” افعل كما تريد، ولكن لا تضر. ” ما زلت أعيش بهذا القول. أفضل أن أكون صبوراً . أفضل أن أتحمل بدلاً من القيام بأشياء تضر بالآخرين…”

 

 

 

بذلك، ناشد بصدق، في خوف، “دون، رويال، كلاين، إرجعوا. عودوا. انتظروا حتى الغد. بحلول الغد، سأعود إلى وضعي الطبيعي. أقسم. أقسم بالإلهة، لن أؤذي أحدا. حقا!”

 

تردد العجوز نيل للحظة قبل أن يقول، “لا يوجد شيء جاد حقًا بشأن حالتي، حقًا. سأتعافى بحلول الغد.”

أغلق دون عينيه وسأل بلطف شديد، “ما الذي تنوي القيام به؟ ما الذي كنت تحاول القيام به كل هذا الوقت؟”

دون انتظار رد دون والآخرين، كشف العجوز نيل فجأة عن ابتسامة، واحدة من التذلل والخوف والجبن.

 

في ذلك الوقت، كان هناك سعال خفيف من داخل المنزل. تحدث العجوز نيل بصوت خشن، “دون، لماذا أنت هنا؟”

“أنا؟” كان العجوز نيل مرتبكًا في البداية قبل وصفه بنبرة مفعمة بالأمل، “أحاول إحياء سيليست. دون، لقد وجدت طريقة، أنا على الطريق الصحيح!”

لم يسارع كلاين لمسدسه. بدلا من ذلك، مد يده في جيبه وخطط لاستخدام تميمة النوم خاصته.

 

“العجوز نيل، لقد عرفنا بعضنا البعض منذ حوالي الخمسة عشر عامًا الآن، أليس كذلك؟ لقد عملنا معًا على عدد لا يحصى من المهام. أنا مهتم حقًا وقلق بشأنك. يجب أن أراك بعيني قبل أن أكون مرتاحا” قال دون بلطف.

“يجب أن تكون قد سمعت عن ذلك. في ذلك الوقت، أخطأت أثناء السحر الشعائري لعلاج مرضها، لذلك فشلت. لقد فشلت في إنقاذها. أعرف الآن أن ذلك بسبب أنني لم أتقن فنون الغوامض بعد. الآن، لدي الآن ما يكفي من المعرفة والخبرة لإكمال كل شيء! من المؤسف أنني لم أستوحي من شعار باحث الغموض و دالي. فاتتني أفضل فرصة. إذا كنت من ذوي التسلسل العالي، كل هذا سيصبح سهل للغاية “. وبينما كان يتحدث، بدا صوت العجوز نيل يبكي: “لا، لا يمكنني أن أستسلم مرة أخرى… دون، ارجع. ارجع، أرجوك. أنا أتوسل إليك”.

بدأ الدم اللزج الذي غطى السقف والأرضية والجدران بالهبوط، مثل عملاق يفتح فمه لابتلاع كلاين وشركائه. أصبح رأس العجوز نيل ضبابيًا مثل الصور المتداخلة.

 

 

عض كلاين أسنانه بينما سمع القائد يسأل عاطفياً، “كيف تخطط لإحياء سيليست؟”

ثم رأى أن السجادة في الردهة كانت حمراء ولزجة ومغطاة بالدم والشعر.

 

 

أصبح العجوز نيل على الفور متحمسًا للغاية.

 

 

نظر كلاين في كل شيء أمامه . أصبحت “جثة” العجوز نيلة كرة من اللحم الفاسد. رأى أنه كان هناك زوج من العيون، قرمزية وشفافة تمامًا، ولكنه متألمة بشكل لا يصدق وسط الدم واللحم.

“سأستخدم طريقة” الحياة الخيميائية “لإنشاء جسد خالد لها. دون، قد لا تعرف ذلك، لكن متجاوزي التسلسل 4 من كنيسة الأم الأرض جيدين في هذا. التسلسل المقابل في مسار العلّامة بالكاد يمكنهم أن يفعلوا ذلك أيضًا، نعم، سأكمله بمساعدة الإله.”

 

 

تم تعليق رأس العجوز نيل في الهواء، متصلاً بالسقف بواسطة سائل كثيف. كان لكل من جبهته وخديه زوج من العيون. كانت عيون باردة وقاسية بلا رموش.

“ثم، سأستدعي روحها من عالم الأرواح وأصلي من أجل مساعدة الإله على الجمع بين روحها وجسدها معًا.”

 

 

 

“أليست فكرة عظيمة؟”

“كلاين!” صرخ فجأة كما يفعل عادةٍ. “لقد أخبرتك عن مبدأ باحث الغموض ،” افعل كما تريد، ولكن لا تضر. ” ما زلت أعيش بهذا القول. أفضل أن أكون صبوراً . أفضل أن أتحمل بدلاً من القيام بأشياء تضر بالآخرين…”

 

 

رفع دون زاوية شفتيه بقوة وقال: “نعم، إنها فكرة رائعة. أيها العجوز نيل، دعنا ندخل. ربما يمكننا مساعدتك.”

بذلك، ناشد بصدق، في خوف، “دون، رويال، كلاين، إرجعوا. عودوا. انتظروا حتى الغد. بحلول الغد، سأعود إلى وضعي الطبيعي. أقسم. أقسم بالإلهة، لن أؤذي أحدا. حقا!”

 

 

“…دون، هل ما زلت غير مستعد لمسامحتي؟” ناشد العجوز نيل، “عد، فقط فكعد. سأعود إلى طبيعتي غدًا، حقًا. دون، أقسم أنني لن أسرق أبدًا حبوب القهوة مرة أخرى. كلاين، رويال، أقسم أنني لن أجعلكما تساعدانني مع ادعاءاتي غير المستحقة! حقًا! “

“أليست فكرة عظيمة؟”

 

فقد العجوز نيل برودته وكراهيته ورغبته وكل التعبيرات الأخرى. أصبح هادئًا وسلميًا.

في الرؤية الضبابية لكلاين ورويال، أخفض دون رأسه قبل رفعه مرة أخرى. “العجوز نيل، أنت تسيء فهم شيء ما. نحن هنا لزيارتك. أنت زميلنا في الفريق. أنت مريض، ولست جيدًا. نحن بحاجة بالتأكيد لزيارتك. افتح الباب. دعنا نراك حتى نكون على يقين. إذا كنت بخير حقًا، فسنعود على الفور. كما تعلم، هناك العديد من المهام مؤخرًا. علينا مراقبة المصح بينما نعتني بالعديد من الحوادث المفاجئة الأخرى. “

عندها فقط، شعر كلاين بشيء وهمي أمام عينيه.

 

 

تردد العجوز نيل للحظة قبل أن يقول، “لا يوجد شيء جاد حقًا بشأن حالتي، حقًا. سأتعافى بحلول الغد.”

 

 

توقف صوت العجوز نيل. بعد أكثر من عشر ثوانٍ، استمر في خوف وفقدان واضح، “إنه الحكيم المخفي …”

المياه الدامية التي خرجت من خلال الفجوة تحت الباب نزلت على الدرج باتجاه المسار الحجري وعلى تربة الحديقة.

 

 

 

“العجوز نيل، لقد عرفنا بعضنا البعض منذ حوالي الخمسة عشر عامًا الآن، أليس كذلك؟ لقد عملنا معًا على عدد لا يحصى من المهام. أنا مهتم حقًا وقلق بشأنك. يجب أن أراك بعيني قبل أن أكون مرتاحا” قال دون بلطف.

مع صرير، فتح الباب ببطء. مسح كلاين عينيه بسرعة وسمح لبصره بالعودة إلى طبيعته.

 

 

“… حسنا ،” العجوز نيل عبس. “حقا لا يوجد شيء خاطئ معي.”

“العجوز نيل، لقد عرفنا بعضنا البعض منذ حوالي الخمسة عشر عامًا الآن، أليس كذلك؟ لقد عملنا معًا على عدد لا يحصى من المهام. أنا مهتم حقًا وقلق بشأنك. يجب أن أراك بعيني قبل أن أكون مرتاحا” قال دون بلطف.

 

“سأستخدم طريقة” الحياة الخيميائية “لإنشاء جسد خالد لها. دون، قد لا تعرف ذلك، لكن متجاوزي التسلسل 4 من كنيسة الأم الأرض جيدين في هذا. التسلسل المقابل في مسار العلّامة بالكاد يمكنهم أن يفعلوا ذلك أيضًا، نعم، سأكمله بمساعدة الإله.”

مع صرير، فتح الباب ببطء. مسح كلاين عينيه بسرعة وسمح لبصره بالعودة إلى طبيعته.

 

 

 

ثم رأى أن السجادة في الردهة كانت حمراء ولزجة ومغطاة بالدم والشعر.

“نعم، أعرف أن حالتي ليست صحيحة تمامًا.”

 

“دعوني أذهب. سأذهب إلى أعماق الجبال ولن أعود مرة أخرى. لن أؤذي أحداً. سأحاول طقوسي بهدوء، حقًا. دعوني أذهب، أرجوكم. أتوسل إليكم”.

لقد نظر للأمام وللأعلى، فقط ليدرك أن أرضية غرفة المعيشة، السقف، المائدة المستديرة، البيانو، والكراسي كانت كلها مغطاة في نفس السائل المثير للاشمئزاز واللزج.

 

 

 

تم تعليق رأس العجوز نيل في الهواء، متصلاً بالسقف بواسطة سائل كثيف. كان لكل من جبهته وخديه زوج من العيون. كانت عيون باردة وقاسية بلا رموش.

 

 

اختفت العيون الأربع الزائدة. كانت التجاعيد في زوايا عينيه وفمه لا تزال عميقة، وشعره لا يزال أبيض، وكانت عيناه القرمزيتان لا تزالان عكرتين، تمامًا مثلما التقى به كلاين لأول مرة.

كانت مفاتيح البيانو ترقص بمفردها، وتعزف نغمة جميل.

 

“سأستخدم طريقة” الحياة الخيميائية “لإنشاء جسد خالد لها. دون، قد لا تعرف ذلك، لكن متجاوزي التسلسل 4 من كنيسة الأم الأرض جيدين في هذا. التسلسل المقابل في مسار العلّامة بالكاد يمكنهم أن يفعلوا ذلك أيضًا، نعم، سأكمله بمساعدة الإله.”

“دون، انظر. أنا بخير حقاً”. قال العجوز نيل بابتسامة مشرقة “رويال، كلاين، تعتقدان ذلك أيضًا، أليس كذلك؟”

 

 

عند ذكر الحكيم المخفي، بدا وكأن العجوز نيل قداستيقظ أخيرًا. نظر حوله بشكل فارغ ولاحظ كل شيء.

في اللحظة التي فتح فيها فمه، رأى كلاين نفس السائل الكثيف والشعر والدموي يتدفق داخله.

 

 

“سأستخدم طريقة” الحياة الخيميائية “لإنشاء جسد خالد لها. دون، قد لا تعرف ذلك، لكن متجاوزي التسلسل 4 من كنيسة الأم الأرض جيدين في هذا. التسلسل المقابل في مسار العلّامة بالكاد يمكنهم أن يفعلوا ذلك أيضًا، نعم، سأكمله بمساعدة الإله.”

لمعت عيون دون الرمادية وهو يتحدث وكأن كل شيء كان طبيعي.

“كلاين!” صرخ فجأة كما يفعل عادةٍ. “لقد أخبرتك عن مبدأ باحث الغموض ،” افعل كما تريد، ولكن لا تضر. ” ما زلت أعيش بهذا القول. أفضل أن أكون صبوراً . أفضل أن أتحمل بدلاً من القيام بأشياء تضر بالآخرين…”

 

لم يكن معروفًا متى ألقى دون التحفة الأثرية المختومة 3.0611 في الدم.

“العجوز نيل، من أين تعلمت طقوس الحياة الخيميائية والإحياء؟”

تردد التوسل الوهمي في أذن كلاين، وارتعدت يده اليمنى التي كانت تمسك المسدس. وجد صعوبة في سحب الزناد.

 

 

أجاب العجوز نيل بحماس، “سمعت ذلك. جربت الجزء الأول، وأكدت صحته! إنها هدية من الإله! واصل وصفها في أذني. وظل يصف، إنه . إنه…”

أغلق دون عينيه وسأل بلطف شديد، “ما الذي تنوي القيام به؟ ما الذي كنت تحاول القيام به كل هذا الوقت؟”

 

ثم، كشف العجوز نيل عن نظرة خوف شديد. كان يكافح، حاربت رغبته القوية في العيش ضد آثار التحفة الأثرية المختومة 3.0611.

توقف صوت العجوز نيل. بعد أكثر من عشر ثوانٍ، استمر في خوف وفقدان واضح، “إنه الحكيم المخفي …”

ثم، كشف العجوز نيل عن نظرة خوف شديد. كان يكافح، حاربت رغبته القوية في العيش ضد آثار التحفة الأثرية المختومة 3.0611.

 

‘الحكيم المخفي؟ أليس هذا الإله غير المجسم الذي يؤمن به نظام الناسك موسى؟ الإله الذي إستفاق يجلب الشر والفساد… إن نظام الناسك موسى لديه تسلسل باحث الغموض الكامل…’ قلب كلاين تحرك بينما جاءت إليه العديد من الأفكار.

“كلاين، هل تتذكر كيف علمتك الغوامض كل يوم؟ هل تتذكر عندما تحدثنا عن كيفية تقديم مطالبات بالتعويض؟ هل تتذكر كيف صنعت لك القهوة المطحونة يدويًا؟ هل تتذكر عندما قاتلنا ضد المكلف بالعقاب الهائج؟ “

 

 

عند ذكر الحكيم المخفي، بدا وكأن العجوز نيل قداستيقظ أخيرًا. نظر حوله بشكل فارغ ولاحظ كل شيء.

“كلاين، هل تتذكر كيف علمتك الغوامض كل يوم؟ هل تتذكر عندما تحدثنا عن كيفية تقديم مطالبات بالتعويض؟ هل تتذكر كيف صنعت لك القهوة المطحونة يدويًا؟ هل تتذكر عندما قاتلنا ضد المكلف بالعقاب الهائج؟ “

 

 

في الصمت الذي لا يوصف، نظرت عيونه الستة نحو دون، وقال بابتسامة مريرة، “لقد اتضح . اتضح أنني أصبحت بالفعل وحشًا…”

 

 

‘الحكيم المخفي؟ أليس هذا الإله غير المجسم الذي يؤمن به نظام الناسك موسى؟ الإله الذي إستفاق يجلب الشر والفساد… إن نظام الناسك موسى لديه تسلسل باحث الغموض الكامل…’ قلب كلاين تحرك بينما جاءت إليه العديد من الأفكار.

دون انتظار رد دون والآخرين، كشف العجوز نيل فجأة عن ابتسامة، واحدة من التذلل والخوف والجبن.

“… حسنا ،” العجوز نيل عبس. “حقا لا يوجد شيء خاطئ معي.”

 

بذلك، ناشد بصدق، في خوف، “دون، رويال، كلاين، إرجعوا. عودوا. انتظروا حتى الغد. بحلول الغد، سأعود إلى وضعي الطبيعي. أقسم. أقسم بالإلهة، لن أؤذي أحدا. حقا!”

“دعوني أذهب. سأذهب إلى أعماق الجبال ولن أعود مرة أخرى. لن أؤذي أحداً. سأحاول طقوسي بهدوء، حقًا. دعوني أذهب، أرجوكم. أتوسل إليكم”.

 

 

 

عندها فقط، شعر كلاين بشيء وهمي أمام عينيه.

 

 

 

ثم، أومضت عيون العجوز نيل الأربعة ذات المظهر البارد مع وهج داكن وسقطت على دون. أصبح تعبيره باردًا فجأة.

 

 

“نعم، أعرف أن حالتي ليست صحيحة تمامًا.”

“أنت تسحبني إلى حلم!

 

 

 

“لا، إنه غير مجدي! يمكن لعيني الرؤية من خلال كل ذلك!”

ثم، كشف العجوز نيل عن نظرة خوف شديد. كان يكافح، حاربت رغبته القوية في العيش ضد آثار التحفة الأثرية المختومة 3.0611.

 

أغلق دون عينيه وسأل بلطف شديد، “ما الذي تنوي القيام به؟ ما الذي كنت تحاول القيام به كل هذا الوقت؟”

بدأ الدم اللزج الذي غطى السقف والأرضية والجدران بالهبوط، مثل عملاق يفتح فمه لابتلاع كلاين وشركائه. أصبح رأس العجوز نيل ضبابيًا مثل الصور المتداخلة.

 

 

 

لم يسارع كلاين لمسدسه. بدلا من ذلك، مد يده في جيبه وخطط لاستخدام تميمة النوم خاصته.

أصبح العجوز نيل على الفور متحمسًا للغاية.

 

 

وفجأة هدأ كل شيء أمامه. تحول السائل اللزج الدموي فجأة إلى هدوء مثل بحيرة ثابتة.

 

 

بدأ الدم اللزج الذي غطى السقف والأرضية والجدران بالهبوط، مثل عملاق يفتح فمه لابتلاع كلاين وشركائه. أصبح رأس العجوز نيل ضبابيًا مثل الصور المتداخلة.

فقد العجوز نيل برودته وكراهيته ورغبته وكل التعبيرات الأخرى. أصبح هادئًا وسلميًا.

“دون، انظر. أنا بخير حقاً”. قال العجوز نيل بابتسامة مشرقة “رويال، كلاين، تعتقدان ذلك أيضًا، أليس كذلك؟”

 

اختفت العيون الأربع الزائدة. كانت التجاعيد في زوايا عينيه وفمه لا تزال عميقة، وشعره لا يزال أبيض، وكانت عيناه القرمزيتان لا تزالان عكرتين، تمامًا مثلما التقى به كلاين لأول مرة.

لم يكن معروفًا متى ألقى دون التحفة الأثرية المختومة 3.0611 في الدم.

 

 

 

سقطت العيون الأربعة الخالية من الرموش على جبهة نيل وخدوده مغلقة ببطء، على ما يبدو أنها فقدت الرغبة في البقاء مفتوحة.

لمعت عيون دون الرمادية وهو يتحدث وكأن كل شيء كان طبيعي.

 

 

أي مخلوق حي يتلامس مع خصلات الشعر المهدئة سوف يتحول إلى سلام ويفقد كل الدافع حتى نهاية حياته.

 

 

تردد التوسل الوهمي في أذن كلاين، وارتعدت يده اليمنى التي كانت تمسك المسدس. وجد صعوبة في سحب الزناد.

قام كل من دون و كلاين و رويال بسحب أسلحتهم في نفس الوقت واستهدفوا رأس العجوز نيل.

كانت عيون دون الرمادية عميقة للغاية. رد صوته الناعم بهدوء، “سمعت أنك مريض، لذلك جئنا للزيارة.”

 

شاهد كلاين بينما كشف الوجه المألوف وغير الطبيعي عن تعبير ميئوس منه. رأى تمزق جمجمة الرجل مفتوحة، الأحمر والأبيض يتدفقان في كل الاتجاهات.

ثم، كشف العجوز نيل عن نظرة خوف شديد. كان يكافح، حاربت رغبته القوية في العيش ضد آثار التحفة الأثرية المختومة 3.0611.

تم تعليق رأس العجوز نيل في الهواء، متصلاً بالسقف بواسطة سائل كثيف. كان لكل من جبهته وخديه زوج من العيون. كانت عيون باردة وقاسية بلا رموش.

 

 

اختفت العيون الأربع الزائدة. كانت التجاعيد في زوايا عينيه وفمه لا تزال عميقة، وشعره لا يزال أبيض، وكانت عيناه القرمزيتان لا تزالان عكرتين، تمامًا مثلما التقى به كلاين لأول مرة.

‘الحكيم المخفي؟ أليس هذا الإله غير المجسم الذي يؤمن به نظام الناسك موسى؟ الإله الذي إستفاق يجلب الشر والفساد… إن نظام الناسك موسى لديه تسلسل باحث الغموض الكامل…’ قلب كلاين تحرك بينما جاءت إليه العديد من الأفكار.

 

لمعت عيون دون الرمادية وهو يتحدث وكأن كل شيء كان طبيعي.

“دن، هل تتذكر الوقت الذي أنقذتك فيه…”

كان هناك صمت مفاجئ في المنزل. بعد بضع ثوان، صرخ العجوز نيل بغضب ورعب، “لا! أنت تكذب!”

 

لمعت عيون دون الرمادية وهو يتحدث وكأن كل شيء كان طبيعي.

“رويال، هل تتذكرين عندما ساعدتك على تخليص حياة عائلتك…”

 

 

 

“كلاين، هل تتذكر كيف علمتك الغوامض كل يوم؟ هل تتذكر عندما تحدثنا عن كيفية تقديم مطالبات بالتعويض؟ هل تتذكر كيف صنعت لك القهوة المطحونة يدويًا؟ هل تتذكر عندما قاتلنا ضد المكلف بالعقاب الهائج؟ “

 

 

 

“نعم، أعرف أن حالتي ليست صحيحة تمامًا.”

 

“لا، إنه غير مجدي! يمكن لعيني الرؤية من خلال كل ذلك!”

تردد التوسل الوهمي في أذن كلاين، وارتعدت يده اليمنى التي كانت تمسك المسدس. وجد صعوبة في سحب الزناد.

 

بانغ! بانغ!

كانت مفاتيح البيانو ترقص بمفردها، وتعزف نغمة جميل.

 

ثم، رفع العجوز نيل صوته وقال: “طوال هذا الوقت، لم أؤذي أحداً قط، ولم أفكر في إيذاء أي شخص! لم أقم أبداً. بخيانة أسرار صقور الليل، واحد ولا واحد! على الأكثر. على الأكثر، لقد قدمت مطالبات بإرجاع تكاليف لا تستحق. أنا لم أرتكب أي شر! “

طارت رصاصتا اصيد شياطين فضيتان واخترقتا رأس العجوز نيل الواحدة تلو الآخرى.

 

 

164: تعساء بائسين

شاهد كلاين بينما كشف الوجه المألوف وغير الطبيعي عن تعبير ميئوس منه. رأى تمزق جمجمة الرجل مفتوحة، الأحمر والأبيض يتدفقان في كل الاتجاهات.

 

 

 

بدأ الدم اللزج الذي غلف محيطه بالانكماش وهو يتدفق مرةً أخرى إلى رأس العجوز نيل المكسور الذي سقط على الأرض. قام دون ورويال بخفض أسلحتهما في وقت واحد، وكان كل شيء صامتًا.

 

 

 

نظر كلاين في كل شيء أمامه . أصبحت “جثة” العجوز نيلة كرة من اللحم الفاسد. رأى أنه كان هناك زوج من العيون، قرمزية وشفافة تمامًا، ولكنه متألمة بشكل لا يصدق وسط الدم واللحم.

عندها فقط، شعر كلاين بشيء وهمي أمام عينيه.

 

“كلاين، هل تتذكر كيف علمتك الغوامض كل يوم؟ هل تتذكر عندما تحدثنا عن كيفية تقديم مطالبات بالتعويض؟ هل تتذكر كيف صنعت لك القهوة المطحونة يدويًا؟ هل تتذكر عندما قاتلنا ضد المكلف بالعقاب الهائج؟ “

شعر أن كل ما حدث كان مجرد حلم ووجد أنه من المستحيل أن يؤمن بتسلسل الأحداث وكيف انتهى.

“سأستخدم طريقة” الحياة الخيميائية “لإنشاء جسد خالد لها. دون، قد لا تعرف ذلك، لكن متجاوزي التسلسل 4 من كنيسة الأم الأرض جيدين في هذا. التسلسل المقابل في مسار العلّامة بالكاد يمكنهم أن يفعلوا ذلك أيضًا، نعم، سأكمله بمساعدة الإله.”

 

 

وقف مذهولاً بينما رأى دون يأخذ خطوتين إلى الأمام، بنيته محنية.

 

 

نظر دون إلى جثة العجوز نيل وتمتم بشدة، “نحن حماة، ولكن أيضًا حفنة من التعساء البائسين اللذين يقاتلون باستمرار ضد الأخطار والجنون”

تردد التوسل الوهمي في أذن كلاين، وارتعدت يده اليمنى التي كانت تمسك المسدس. وجد صعوبة في سحب الزناد.

—-
تلميح للحدث: بروفيسور اللفائف

“أنا؟” كان العجوز نيل مرتبكًا في البداية قبل وصفه بنبرة مفعمة بالأمل، “أحاول إحياء سيليست. دون، لقد وجدت طريقة، أنا على الطريق الصحيح!”

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط