نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 173

التحول إلى زومبي.

التحول إلى زومبي.

173: التحول إلى زومبي.

نظر تول حوله وقدم له بحماس إلى حد ما، “السيدة شارون هي الأرملة الأجمل في مدينة تينغن. إنها السيدة الأكثر طلبًا في الأماكن الاجتماعية. كانت الزوجة الثانية لبارون خوي، لكنها للأسف أصبحت أرملة.”

 

 

 

 

قبل أن يتمكن كلاين من التوصل إلى أي أفكار جديدة، رأى ماينارد الجامد يرفع يديه. انحرفت جثته إلى اليسار وسط صوت الرياح العاتية!

“زهرة النوم، عشب ينتمي إلى القمر الأحمر، أرجوا منح قوتم لتعويذتي!”

 

فتح الباب بصرير ورأى كلاين المفتش تولي، الذي كان يحرس في الخارج، ولم يسمح لأي شخص بالاقتراب.

في الماضي، كانت ردود أفعاله الباهتة في مثل هذه المواقف المفاجئة وغير المتوقعة تجعل من الصعب عليه تجنب ذلك. حتى لو كان قد لاحظ الهجوم مسبقًا، كان عليه أن يبتعد لتجنب الجثة سريعة الحركة.

 

 

 

ولكن الآن، استطاع كلاين أن يتفاعل غريزيا تقريبا. لقد ضرب الأرض بحذاءه الجلدي اللامع، لقد قفز قطريًا على الكرسي عالي الظهر.

“زهرة النوم، عشب ينتمي إلى القمر الأحمر، أرجوا منح قوتم لتعويذتي!”

 

توقف الزومبي ماينارد عند هذا الحد، وكانت عيناه تحدقان على الأرض. يقطر لعابه على السجادة.

بما أنه لم يمر سوى يوم واحد على تقدمه، كان لا يزال يعتاد على قوته وخفة الحركة والسرعة. قفز عن غير قصد عالياً في الهواء وسقط على الجزء العلوي من الكرسي عالي الظهر!

“أدعوا لكي تنظري إلى حارسك الموثوق”

 

 

كانت حافة ضيقة. شد قلب كلاين حيث كان يتحكم في جسده بسرعة وعدل مركز ثقله.

ألقى تولي نظرة واحدة فقط قبل أن يهتف “السيدة شارون!”

 

 

لقد تذبذب للحظة وتمكن بشكل مدهش من استقرار نفسه، مثل القطة السوداء التي تتباهى بتوازنها واتزانها.

 

 

تنهد كلاين بالنظر إلى العلامة الواضحة على الجثة التي خلفتها ضربة العصا. قام بتغطية الجثة بقطعة قماش بيضاء وتظاهر بعدم الملاحظة.

بينما كان يرتعش، رفرف ذراعه اليسرى، وأرجح عصاه في أضلاع الزومبي أثناء قفزه نحوه. تسببت الضربة في فقدان توازنه وهو يتداعى ويسقط على السجادة.

 

 

 

كان كلاين واقفا على رأس الكرسي بينما إستشعر مسدسه من خلال رفع ذراعه اليمنى. حاول سحبه من الحافظة حتى يتمكن من توصيل رصاصة صيد شياطين فضية إلى الزومبي أمامه.

في الوقت نفسه، سمع صوت تكسر الكرسي.

 

 

ولكن في تلك اللحظة، تساءل فجأة عن العواقب.

‘الصافرة النحاسية هذه جعلت ماينارد زومبي؟ هذا أمر معقول للغاية. حتى لو لم يكن السيد أزيك سليل الموت، فإنه بالتأكيد على صلة معينة بالموت. من المنطقي أن تؤدي الأشياء التي يحملها معه إلى مثل هذا التأثير…’ أومأ كلاين برأسه في تفكير. أخرج بنسًا من النحاس وأجرى عرافة سريعة حول استنتاجه.

 

ظهرت لهيب أزرق بارد لف اللوحة المثلثة. انتشرت هالة سوداء هادئة ولطيفة بسرعة، تخلصت من قلق وهيجان الروح.

إذا كان سيفجر حفرة في جثة عضو البرلمان ماينارد، فكيف سيشرح سبب الوفاة لعائلة المتوفى أو أعضاء البرلمان الذين كانوا يركزون على الأمر؟

 

 

في أعقاب ذلك، أغلق المنطقة المحيطة بجدار روحي بمساعدة مسحوق الليل المقدس، الذي شمل المذبح والزومبي ماينارد النائم.

‘كل ما فعلته هو التحقق من جثته؟’

“من الناحية النظرية، نعم، ولكن يجب أن تنتظر تشريح الجثة.” قام كلاين بتسليم الصورة إلى المفتش تولي.

 

“لا أستطيع أن أعطيك إجابة على ذلك. حتى أنني لا أعرف ما هي المشكلة. يجب أن تعرف أنه في مجالنا، الأشياء غير المبررة هي أمر شائع”. قال كلاين، ثم نظر إلى الصورة في يده، “عندما كنت أقوم بطقس الوساطة، رأيت مشهد وفاة ماينارد. كان ينخرط في بعض الأنشطة التي يجب القيام بها فقط بين الزوج والزوجة مع هذه المرأة. وفي ذروة فرحته، أمسك صدره حيث القلب”.

بينما كان يفكر، مد كلاين يده إلى جيب زي الشرطة الخاص به وتحسس للوحة مثلثة.

 

 

‘تميمة القداس…’ اتخذ قراره بسرعة. أخرج التميمة الفضية دون تردد وأطلق صيحة منخفضة بهيرميس، “قرمزي!”

 

 

 

بينما ترددت التعويذة داخل الغرفة، بدأت التميمه في إطلاق هالة سلمية. سرعان ما غرس كلاين روحانيته في التميمة وقذفها إلى الزومبي ماينارد الذي كان يكافح من أجل النهوض.

 

 

في الماضي، كانت ردود أفعاله الباهتة في مثل هذه المواقف المفاجئة وغير المتوقعة تجعل من الصعب عليه تجنب ذلك. حتى لو كان قد لاحظ الهجوم مسبقًا، كان عليه أن يبتعد لتجنب الجثة سريعة الحركة.

ظهرت لهيب أزرق بارد لف اللوحة المثلثة. انتشرت هالة سوداء هادئة ولطيفة بسرعة، تخلصت من قلق وهيجان الروح.

 

 

تنهد كلاين بالنظر إلى العلامة الواضحة على الجثة التي خلفتها ضربة العصا. قام بتغطية الجثة بقطعة قماش بيضاء وتظاهر بعدم الملاحظة.

توقف الزومبي ماينارد عند هذا الحد، وكانت عيناه تحدقان على الأرض. يقطر لعابه على السجادة.

 

 

 

تنفس كلاين الصعداء، وخطط لإخراج المواد ووضع طقس لتنقية الكائن المدنس، ولكن فجأة، ترك ماينارد مرة أخرى أنين، وركزت عيناه الفارغتان على الجيب الأيسر لزي شرطة كلاين مرة أخرى.

“أيضا، ضربت عضو البرلمان ماينارد بعصا قبل التطهير. سيكون عليك التعامل معها والتفكير في تفسير.”

 

 

‘تبا…’ قفز كلاين من أعلى الكرسي إلى حافة نافذة الطويله.

‘الصافرة النحاسية هذه جعلت ماينارد زومبي؟ هذا أمر معقول للغاية. حتى لو لم يكن السيد أزيك سليل الموت، فإنه بالتأكيد على صلة معينة بالموت. من المنطقي أن تؤدي الأشياء التي يحملها معه إلى مثل هذا التأثير…’ أومأ كلاين برأسه في تفكير. أخرج بنسًا من النحاس وأجرى عرافة سريعة حول استنتاجه.

 

 

في الوقت نفسه، سمع صوت تكسر الكرسي.

 

 

“هل هذا مرتبط بسبب وفاته؟” سأل تولي، تعبيره صارم.

لم يكن لدى كلاين خيار سوى إخراج صفيحة فضية مستطيلة.

انتشرت قوة لطيفة، وجلبت معها التعب الذي أثر على كل كائن حي. كان الزومبي ماينارد قد دعم نفسه للتو باستخدام الكرسي عندما إهتز. أغمض عينيه، وسقط على ظهره مع بللوووب.

 

كان الأمر كما لو أن نسيم منتصف الليل انفجر داخل جدار الروحانية. بدأ الحجاب الرقيق من البخار الأسود بالتصاعد من الزومبي ماينارد.

تميمية النوم!

“أصلي أن تطهري الكيان النجس بقربي، السيد المحترم المدعو جون ماينارد من قبل.”

 

ألقى تولي نظرة واحدة فقط قبل أن يهتف “السيدة شارون!”

لم تكن الأشياء الحية فقط هي التي يمكن وضعها في نوم عميق. كان الموتى في حالة نوم أبدي ولن يستيقظوا إلا في ظروف غير عادية!

أضاء لهب أحمر داكن عينيه بينما كان صوت انفجار خفيف يتردد في أرجاء الغرفة.

 

“يشاع أنها هي وإبنها من روجها، البارون خوي الحالي، على علاقة “ودية” مع العديد من النبلاء وكبار موظفي الخدمة المدنية في باكلوند. إنها سيدة قوية. لتظن أنها كانت وعضو البرلمان ماينارد على علاقة كهذه… هيهي…”

في بعض الكتب عن الغوامض، كان هناك مثل هذا الوصف فيما يتعلق بالزومبي: ينامون في النهار ويستيقظون في الليل.

 

 

ولكن في تلك اللحظة، تساءل فجأة عن العواقب.

“قرمزي!”

 

 

“لماذا جدي جدا؟” قال كلاين، يلقي يديه. “لسبب غير مؤكد، أصبح عضو البرلمان ماينارد زومبي. حسنًا – نوع الأشياء التي ستحدث في قصص الأشباح. لحسن الحظ، لم أكن قد غادرت بعد، لذلك استخدمت السحر الشعائري لتنقية التدنيس، مما سمح له بمن أن يعود إلى سباته الخالد “.

تلى كلاين مرة أخرى التعويذة في هيرميس. كان ينوي تجاهل العواقب وإطلاق النار على الجثة بمسدسه إذا فشل هذا مرة أخرى.

بعد رؤية النتائج، خفت مخاوفه. أنهى الطقس وبدد جدار الروحانية.

 

 

المشاكل التي جاءت لاحقًا لن تهم إذ مات!

“أصلي أن تطهري الكيان النجس بقربي، السيد المحترم المدعو جون ماينارد من قبل.”

 

تلى كلاين مرة أخرى التعويذة في هيرميس. كان ينوي تجاهل العواقب وإطلاق النار على الجثة بمسدسه إذا فشل هذا مرة أخرى.

عندما شعر أن اللوحة المستطيلة الفضية في راحة يده كانت تصبح باردة، حقن كلاين روحانيته فيها وألقى التميمة.

 

 

 

أضاء لهب أحمر داكن عينيه بينما كان صوت انفجار خفيف يتردد في أرجاء الغرفة.

“أدعوا من أجل نعمتك المحبة.”

 

 

انتشرت قوة لطيفة، وجلبت معها التعب الذي أثر على كل كائن حي. كان الزومبي ماينارد قد دعم نفسه للتو باستخدام الكرسي عندما إهتز. أغمض عينيه، وسقط على ظهره مع بللوووب.

 

 

في بعض الكتب عن الغوامض، كان هناك مثل هذا الوصف فيما يتعلق بالزومبي: ينامون في النهار ويستيقظون في الليل.

مع ما حدث للتو، لم يجرؤ كلاين على الاسترخاء. أخرج على الفور مستخلص أمانثا فانيليا الليل المقطرة، زهرة النوم، والبابونج، بالإضافة إلى لحاء شجرة دراغوا، وزيت جوهر القمر الكامل المصنوع من زهور القمر. أقام بسرعة مذبح تضحية.

كانت صافرة نحاسية منحوتة بالعديد من الأنماط الغامضة. كانت الصافرة النحاسية المستخدمة لاستدعاء رسول أزيك.

 

“لا أستطيع أن أعطيك إجابة على ذلك. حتى أنني لا أعرف ما هي المشكلة. يجب أن تعرف أنه في مجالنا، الأشياء غير المبررة هي أمر شائع”. قال كلاين، ثم نظر إلى الصورة في يده، “عندما كنت أقوم بطقس الوساطة، رأيت مشهد وفاة ماينارد. كان ينخرط في بعض الأنشطة التي يجب القيام بها فقط بين الزوج والزوجة مع هذه المرأة. وفي ذروة فرحته، أمسك صدره حيث القلب”.

في أعقاب ذلك، أغلق المنطقة المحيطة بجدار روحي بمساعدة مسحوق الليل المقدس، الذي شمل المذبح والزومبي ماينارد النائم.

 

 

 

بعد أن قرأ بصمت التعويذ وأضاء الثلاث شموع المقابلة، قام بتقطير بضع قطرات من خلاصة الزيت العطري ونثر مساحيق مختلفة على اللهب. ثم أخذ كلاين خطوة إلى الوراء ونظر بحذر إلى الزومبي ماينارد. ثم تلى في هيرميس،

‘تبا…’ قفز كلاين من أعلى الكرسي إلى حافة نافذة الطويله.

 

“لا تمزح بهذه الطريقة…” نظر تولي إلى الغرفة بغضب.

“إلهة الليل الدائم، أنبل من النجوم وأكثر أبدية من الأبدية.”

 

 

 

“أدعوا من أجل نعمتك المحبة.”

 

 

 

“أدعوا لكي تنظري إلى حارسك الموثوق”

 

 

إذا كان سيفجر حفرة في جثة عضو البرلمان ماينارد، فكيف سيشرح سبب الوفاة لعائلة المتوفى أو أعضاء البرلمان الذين كانوا يركزون على الأمر؟

“أدعوا من أجل قوة القرمزي.”

“لا تمزح بهذه الطريقة…” نظر تولي إلى الغرفة بغضب.

 

 

“أصلي من أجل قوة النوم والصمت،

 

 

 

“أصلي أن تطهري الكيان النجس بقربي، السيد المحترم المدعو جون ماينارد من قبل.”

 

 

بينما كان يرتعش، رفرف ذراعه اليسرى، وأرجح عصاه في أضلاع الزومبي أثناء قفزه نحوه. تسببت الضربة في فقدان توازنه وهو يتداعى ويسقط على السجادة.

“تقصد أن… هذا هو سبب وفاته؟” أعطه تولي نظرة “دفع دفع”، “غمزة غمزة”.

 

كان بإمكانه أن يسمع بشكل ضعيف ما كان يحدث في الغرفة.

“زهرة القمر، عشب ينتمي إلى القمر الأحمر، أرجوا منح قوتك لتعويذتي!

في بعض الكتب عن الغوامض، كان هناك مثل هذا الوصف فيما يتعلق بالزومبي: ينامون في النهار ويستيقظون في الليل.

 

 

“زهرة النوم، عشب ينتمي إلى القمر الأحمر، أرجوا منح قوتم لتعويذتي!”

“هل هذا مرتبط بسبب وفاته؟” سأل تولي، تعبيره صارم.

 

 

 

 

قبل أن يتمكن كلاين من التوصل إلى أي أفكار جديدة، رأى ماينارد الجامد يرفع يديه. انحرفت جثته إلى اليسار وسط صوت الرياح العاتية!

كان الأمر كما لو أن نسيم منتصف الليل انفجر داخل جدار الروحانية. بدأ الحجاب الرقيق من البخار الأسود بالتصاعد من الزومبي ماينارد.

 

 

‘هذا يعني نعم. لتظن أن السيد أزيك لم يذكرني بالحذر من أن هذه الأشياء يمكن أن تحدث… حسنًا… إنه مصاب بفقدان الذاكرة، لذلك ليس من غير المألوف نسيان هذا. إلى جانب ذلك، ربما لم يكن للصافرة النحاسية آثار سلبية عندما كانت عليه. هناك احتمال كبير أنه تم قمعها. لا يجب أن آخذ الصافرة النحاسية هذه معي عندما أكون في المقابر أو القلاع القديمة، الأماكن المعرضة للتملك. وإلا، سأجد فقط مشكلة لنفسي وأطلب الموت بجنون…’ أخذ كلاين بصمت ملاحظة عقلية. ثم حمل ماينارد العاري إلى السرير دون بذل الكثير من الجهد.

عندما استقر كل شيء، استخدم كلاين رؤيته الروحية والعرافة للتأكيد مرارًا وتكرارًا أن الزومبي لن “يستيقظ” مرة أخرى.

“زهرة النوم، عشب ينتمي إلى القمر الأحمر، أرجوا منح قوتم لتعويذتي!”

 

“الجزء التالي غير مدرج في وصف وظيفتي. كيف تستجوب السيدة شارون ليس من شأني.”

بعد رؤية النتائج، خفت مخاوفه. أنهى الطقس وبدد جدار الروحانية.

‘الصافرة النحاسية هذه جعلت ماينارد زومبي؟ هذا أمر معقول للغاية. حتى لو لم يكن السيد أزيك سليل الموت، فإنه بالتأكيد على صلة معينة بالموت. من المنطقي أن تؤدي الأشياء التي يحملها معه إلى مثل هذا التأثير…’ أومأ كلاين برأسه في تفكير. أخرج بنسًا من النحاس وأجرى عرافة سريعة حول استنتاجه.

 

بينما كان يرتعش، رفرف ذراعه اليسرى، وأرجح عصاه في أضلاع الزومبي أثناء قفزه نحوه. تسببت الضربة في فقدان توازنه وهو يتداعى ويسقط على السجادة.

“لماذا قد يعود فجأةً إلى الحياة؟” وقف كلاين أمام ماينارد، الذي كان على السجادة. حواجبه مجعدة وهو ينظر إلى الجثة.

 

 

 

بالنسبة إلى متجاوز ذوا حساسية روحية عالية، كانت هناك علامات واضحة لتلاحظ ما إذ كانت الجثة ستعود إلى الحياة أم لا، ناهيك عن كلاين، الذي كان متنبئ. غالبًا ما كان لديه هاجس لأمور مماثلة، ولكن ما حدث الآن فاجأه تمامًا.

“أيضا، ضربت عضو البرلمان ماينارد بعصا قبل التطهير. سيكون عليك التعامل معها والتفكير في تفسير.”

 

 

‘إلا إذا كان هناك تأثير أكثر غموضاً في اللعب… تمامًا مثل ما حدث مع المهرج ذو البدلة.’ استرجع كلاين المشهد في رأسه واستشعر المشكلة بخفة:

بالنسبة إلى متجاوز ذوا حساسية روحية عالية، كانت هناك علامات واضحة لتلاحظ ما إذ كانت الجثة ستعود إلى الحياة أم لا، ناهيك عن كلاين، الذي كان متنبئ. غالبًا ما كان لديه هاجس لأمور مماثلة، ولكن ما حدث الآن فاجأه تمامًا.

 

ولكن الآن، استطاع كلاين أن يتفاعل غريزيا تقريبا. لقد ضرب الأرض بحذاءه الجلدي اللامع، لقد قفز قطريًا على الكرسي عالي الظهر.

كان الزومبي ماينارد يحاول مهاجمة الجيب الأيسر لزي الشرطة الخاص به!

‘الجيب الأيسر؟’ نقل كلاين عصاه السوداء إلى كفه الأيمن، ثم مد يده إلى الجيب بيده اليسرى. أخرج الصافرة النحاسية القديمة التي كانت في الداخل.

 

إذا كان سيفجر حفرة في جثة عضو البرلمان ماينارد، فكيف سيشرح سبب الوفاة لعائلة المتوفى أو أعضاء البرلمان الذين كانوا يركزون على الأمر؟

‘الجيب الأيسر؟’ نقل كلاين عصاه السوداء إلى كفه الأيمن، ثم مد يده إلى الجيب بيده اليسرى. أخرج الصافرة النحاسية القديمة التي كانت في الداخل.

كان الزومبي ماينارد يحاول مهاجمة الجيب الأيسر لزي الشرطة الخاص به!

 

 

كانت صافرة نحاسية منحوتة بالعديد من الأنماط الغامضة. كانت الصافرة النحاسية المستخدمة لاستدعاء رسول أزيك.

 

 

‘الصافرة النحاسية هذه جعلت ماينارد زومبي؟ هذا أمر معقول للغاية. حتى لو لم يكن السيد أزيك سليل الموت، فإنه بالتأكيد على صلة معينة بالموت. من المنطقي أن تؤدي الأشياء التي يحملها معه إلى مثل هذا التأثير…’ أومأ كلاين برأسه في تفكير. أخرج بنسًا من النحاس وأجرى عرافة سريعة حول استنتاجه.

 

 

“أيضا، ضربت عضو البرلمان ماينارد بعصا قبل التطهير. سيكون عليك التعامل معها والتفكير في تفسير.”

كان في مكان الحادث، يحمل الأشياء ذات الصلة، وكان لديه معلومات وافرة، حصل بسرعة على نتيجة. رأى البنس النحاسي يسقط في راحة يده، الصورة مواجهة للأعلى.

كان الزومبي ماينارد يحاول مهاجمة الجيب الأيسر لزي الشرطة الخاص به!

 

 

‘هذا يعني نعم. لتظن أن السيد أزيك لم يذكرني بالحذر من أن هذه الأشياء يمكن أن تحدث… حسنًا… إنه مصاب بفقدان الذاكرة، لذلك ليس من غير المألوف نسيان هذا. إلى جانب ذلك، ربما لم يكن للصافرة النحاسية آثار سلبية عندما كانت عليه. هناك احتمال كبير أنه تم قمعها. لا يجب أن آخذ الصافرة النحاسية هذه معي عندما أكون في المقابر أو القلاع القديمة، الأماكن المعرضة للتملك. وإلا، سأجد فقط مشكلة لنفسي وأطلب الموت بجنون…’ أخذ كلاين بصمت ملاحظة عقلية. ثم حمل ماينارد العاري إلى السرير دون بذل الكثير من الجهد.

بما أنه لم يمر سوى يوم واحد على تقدمه، كان لا يزال يعتاد على قوته وخفة الحركة والسرعة. قفز عن غير قصد عالياً في الهواء وسقط على الجزء العلوي من الكرسي عالي الظهر!

 

 

تنهد كلاين بالنظر إلى العلامة الواضحة على الجثة التي خلفتها ضربة العصا. قام بتغطية الجثة بقطعة قماش بيضاء وتظاهر بعدم الملاحظة.

 

 

“ما الذي حدث للتو؟” سأل تولي في شك وقلق.

‘سأترك هذه المشكلة لقسم الشرطة للتعامل عليها! أوه، والتميمتان اللتان استخدمتهما للتو يمكن اعتبارهما نفقات متعلقة بالمهمة، حتى أتمكن من الحصول على تعويض…’ كان يعتقد أنه كان مستعد. ثم أخذ الصورة وفتح الباب.

 

 

 

فتح الباب بصرير ورأى كلاين المفتش تولي، الذي كان يحرس في الخارج، ولم يسمح لأي شخص بالاقتراب.

تنفس كلاين الصعداء، وخطط لإخراج المواد ووضع طقس لتنقية الكائن المدنس، ولكن فجأة، ترك ماينارد مرة أخرى أنين، وركزت عيناه الفارغتان على الجيب الأيسر لزي شرطة كلاين مرة أخرى.

 

 

“ما الذي حدث للتو؟” سأل تولي في شك وقلق.

 

 

 

كان بإمكانه أن يسمع بشكل ضعيف ما كان يحدث في الغرفة.

بينما ترددت التعويذة داخل الغرفة، بدأت التميمه في إطلاق هالة سلمية. سرعان ما غرس كلاين روحانيته في التميمة وقذفها إلى الزومبي ماينارد الذي كان يكافح من أجل النهوض.

 

‘سأترك هذه المشكلة لقسم الشرطة للتعامل عليها! أوه، والتميمتان اللتان استخدمتهما للتو يمكن اعتبارهما نفقات متعلقة بالمهمة، حتى أتمكن من الحصول على تعويض…’ كان يعتقد أنه كان مستعد. ثم أخذ الصورة وفتح الباب.

ابتسم كلاين وقال عمدا بقليل من المبالغة،

 

 

 

“عاد عضو البرلمان ماينارد إلى الحياة وحاول أن يعانقني بشغف.”

 

 

في بعض الكتب عن الغوامض، كان هناك مثل هذا الوصف فيما يتعلق بالزومبي: ينامون في النهار ويستيقظون في الليل.

“لا تمزح بهذه الطريقة…” نظر تولي إلى الغرفة بغضب.

 

 

 

“لماذا جدي جدا؟” قال كلاين، يلقي يديه. “لسبب غير مؤكد، أصبح عضو البرلمان ماينارد زومبي. حسنًا – نوع الأشياء التي ستحدث في قصص الأشباح. لحسن الحظ، لم أكن قد غادرت بعد، لذلك استخدمت السحر الشعائري لتنقية التدنيس، مما سمح له بمن أن يعود إلى سباته الخالد “.

 

 

 

“هل هذا مرتبط بسبب وفاته؟” سأل تولي، تعبيره صارم.

 

 

 

“لا أستطيع أن أعطيك إجابة على ذلك. حتى أنني لا أعرف ما هي المشكلة. يجب أن تعرف أنه في مجالنا، الأشياء غير المبررة هي أمر شائع”. قال كلاين، ثم نظر إلى الصورة في يده، “عندما كنت أقوم بطقس الوساطة، رأيت مشهد وفاة ماينارد. كان ينخرط في بعض الأنشطة التي يجب القيام بها فقط بين الزوج والزوجة مع هذه المرأة. وفي ذروة فرحته، أمسك صدره حيث القلب”.

 

 

 

“تقصد أن… هذا هو سبب وفاته؟” أعطه تولي نظرة “دفع دفع”، “غمزة غمزة”.

قبل أن يتمكن كلاين من التوصل إلى أي أفكار جديدة، رأى ماينارد الجامد يرفع يديه. انحرفت جثته إلى اليسار وسط صوت الرياح العاتية!

 

“أدعوا لكي تنظري إلى حارسك الموثوق”

“من الناحية النظرية، نعم، ولكن يجب أن تنتظر تشريح الجثة.” قام كلاين بتسليم الصورة إلى المفتش تولي.

كان كلاين واقفا على رأس الكرسي بينما إستشعر مسدسه من خلال رفع ذراعه اليمنى. حاول سحبه من الحافظة حتى يتمكن من توصيل رصاصة صيد شياطين فضية إلى الزومبي أمامه.

 

بينما كان يرتعش، رفرف ذراعه اليسرى، وأرجح عصاه في أضلاع الزومبي أثناء قفزه نحوه. تسببت الضربة في فقدان توازنه وهو يتداعى ويسقط على السجادة.

ألقى تولي نظرة واحدة فقط قبل أن يهتف “السيدة شارون!”

 

 

 

نظر إليه كلاين، حائر.

 

 

كان في مكان الحادث، يحمل الأشياء ذات الصلة، وكان لديه معلومات وافرة، حصل بسرعة على نتيجة. رأى البنس النحاسي يسقط في راحة يده، الصورة مواجهة للأعلى.

“هل هي مشهورة جدا؟”

 

 

 

‘نعم، انطلاقا من مظهرها وشكلها، يجب أن تكون مشهورة…’ سخر في قلبه.

كان كلاين واقفا على رأس الكرسي بينما إستشعر مسدسه من خلال رفع ذراعه اليمنى. حاول سحبه من الحافظة حتى يتمكن من توصيل رصاصة صيد شياطين فضية إلى الزومبي أمامه.

 

نظر إليه كلاين، حائر.

نظر تول حوله وقدم له بحماس إلى حد ما، “السيدة شارون هي الأرملة الأجمل في مدينة تينغن. إنها السيدة الأكثر طلبًا في الأماكن الاجتماعية. كانت الزوجة الثانية لبارون خوي، لكنها للأسف أصبحت أرملة.”

 

 

 

“لقد رحب بها الكثير من التجار والأثرياء الجدد، شخص يمكن دعوته إلى كل من حفلات حزب المحافظين والحزب الجديد.”

 

 

كانت حافة ضيقة. شد قلب كلاين حيث كان يتحكم في جسده بسرعة وعدل مركز ثقله.

“يشاع أنها هي وإبنها من روجها، البارون خوي الحالي، على علاقة “ودية” مع العديد من النبلاء وكبار موظفي الخدمة المدنية في باكلوند. إنها سيدة قوية. لتظن أنها كانت وعضو البرلمان ماينارد على علاقة كهذه… هيهي…”

‘تميمة القداس…’ اتخذ قراره بسرعة. أخرج التميمة الفضية دون تردد وأطلق صيحة منخفضة بهيرميس، “قرمزي!”

 

 

‘ببساطة، إنها اجتماعية استثنائية…’ اختتم كلاين سراً. استدار وأشار إلى الغرفة.

 

 

“إلهة الليل الدائم، أنبل من النجوم وأكثر أبدية من الأبدية.”

“الجزء التالي غير مدرج في وصف وظيفتي. كيف تستجوب السيدة شارون ليس من شأني.”

 

 

في أعقاب ذلك، أغلق المنطقة المحيطة بجدار روحي بمساعدة مسحوق الليل المقدس، الذي شمل المذبح والزومبي ماينارد النائم.

“أيضا، ضربت عضو البرلمان ماينارد بعصا قبل التطهير. سيكون عليك التعامل معها والتفكير في تفسير.”

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط