نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 176

رسالة

رسالة

176: رسالة.

‘تبا، ما الذي أفكر به بحق الجحيم !؟’

 

بالنظر إلى ضوء الشموع الوامض على المكتب، كان لدى كلاين فكرة مسلية لسبب محير.

 

 

بالنسبة لكلاين، كان إعداد طقس بسيط بنفس سهولة التنفس. سرعان ما انتهى من إعداد المكونات، وأضاء الشمعة التي تمثل نفسه.

فكرت وأعلنت بحماس، “أنا الآن مهتمة بالبيولوجيا. في الآونة الأخيرة، كنت في إعجاب بسلمندر قوس قزح. هل يمكنك أن تسأل لي وتكتشف أين يمكنني العثور على أحد هذه المخلوقات، أو إذا كان لديهم جثة كاملة تم حفظها؟ “

 

 

بالنظر إلى ضوء الشموع الوامض على المكتب، كان لدى كلاين فكرة مسلية لسبب محير.

 

 

‘هل يعتبر هذا القيام بمرسم شعائري بالشموع في ذكرى نفسي؟’

 

 

 

‘تبا، ما الذي أفكر به بحق الجحيم !؟’

 

 

كانت هناك حقيبة جلدية مربوطة حول جسم الكلب وسط فراءها الذهبي الطويل.

 

 

قام بكبح أفكاره والتقط مسحوق الزهرة المتعفنة السوداء التي تنتمي إلى مجال الموت ورشها على الشمعة. في المقابل، شم نفحة من رائحة تشبه الفورمالديهايد من حياته السابقة.

“يمكنكِ أن تخبري خالتنا العزيزة أن المناطق الساحلية في إمبراطورية بالام مناسبة جدًا للعطلات، ومناسبة بشكل خاص لها، نظرًا لألم المفاصل وتورمها في الشتاء. أدعوها بصدق أن تكون ضيفتي. إذا كان بإمكانك، تعالِ معها، سيكون ذلك أفضل “.

 

مباشرة بعد ذلك، لقد قطر زيت جوهر القمر الكامل، وهو عنصر مفضل من الليل الدائم.

وسط تطقطق شديد، أصبح محيطه هادئًا فجأة، وحدثت موجة سحرية بلا شكل.

 

‘سأخبر شياو أنه طالما أنها تستطيع تعقب نائب الأدميرال إعصار كيلانغوس، سأشتري لها تركيبة جرعة الشريف… لا، هذا ليس ودودًا بما فيه الكفاية. سيجعلها تشعر بعقدة النقص. نعم، سأقول، “شياو، لقد أعددت مكافأتك. طالما أنه يمكنك إكمال المهمة، ستكون أربعمائة وخمسون جنيهًا لك…” تنهد، فيما يتعلق بالمكونات الرئيسية لتركيبة المتخاطر، لقد وجدت سائل العمود الفقري لأرنب فارسان فقط، ما زلت بحاجة إلى الغدة النخامية لسلمندر قوس قزح… لم يعثر عليها أي نن غلاينت، شياو، وفورس…’

وسط تطقطق شديد، أصبح محيطه هادئًا فجأة، وحدثت موجة سحرية بلا شكل.

“أنا لا أهرب عن المنزل. أنا فقط أبحث عن مكاني الخاص في الحياة، ولكن بالتأكيد لا يعتقد شقيقنا ذلك. لقد كان دائمًا شخصًا أنانيًا. بالطبع، لن يكون بخيلًا معك، لأنه لا يمكنك إلا أن تطالبي بجزء صغير من ثروة العائلة، بينما سأكون أكبر منافس له في النضال من أجل الميراث في صفوف النبلاء. بعد كل شيء، والدنا كونت يأخذ نظرة طويلة. لن يتم تقييده بالتأكيد من خلال القاعدة القائلة بأن الأخ الأكبر هو من يرث مرتبة النبلاء.”

 

“على الرغم من مرور أقل من عام، فقد كبرت الفتاة الصغيرة في ذكرياتك. لم أعد أحب الغوامض، لذا لا يتعين عليك البحث عن هذه الأنواع من الأشياء.”

تراجع كلاين خطوة إلى الوراء وتلى بهدوء في هيرميس القديمة، “أنا!”

 

 

 

ثم غير إلى هيرميس، “أستدعي باسمي”.

 

 

 

“الروح التي تتجول حول الذي لا أساس له، مخلوق البعد الأعلى الذي يأمره البشر، الرسول الذي ينتمي إلى دالي سيمون “

 

 

مباشرة بعد ذلك، لقد قطر زيت جوهر القمر الكامل، وهو عنصر مفضل من الليل الدائم.

ووش!

 

 

انحرفت الريح وصبغ ضوء الشموع الخافت ببريق أزرق.

‘يجب أن أقول، هذا السحر رائع جدًا. عملي للغاية أيضًا، ولكن لا يمكن أن ينتشر…’ نظر كلاين في ضوء الشموع الذي عاد إلى طبيعته. هز رأسه وانتهى الطقس.

 

 

تحت إنارته، أنتج الجدار خلف المكتب تموجات شفافة، وظهر وجه مهيف. بخلاف فمه، لم يكن لديه حواجب أو عيون أو أنف.

 

 

وسط تطقطق شديد، أصبح محيطه هادئًا فجأة، وحدثت موجة سحرية بلا شكل.

افترقت شفاهها السميكة، وتم تمديد لسان أحمر طويل. كانت هناك أسنان حادة غير منتظمة مبطنة بفمه. بالإضافة إلى ذلك، كان لحفت اللسان خمسة أصابع رقيقة. كانوا يمتدون ويتراجعون باستمرار، كما لو كانوا في انتظار التسليم.

جلست سوزي على السجادة أمام أودري و مخالبها في الحقيبة الجلدية.

 

‘سأخبر شياو أنه طالما أنها تستطيع تعقب نائب الأدميرال إعصار كيلانغوس، سأشتري لها تركيبة جرعة الشريف… لا، هذا ليس ودودًا بما فيه الكفاية. سيجعلها تشعر بعقدة النقص. نعم، سأقول، “شياو، لقد أعددت مكافأتك. طالما أنه يمكنك إكمال المهمة، ستكون أربعمائة وخمسون جنيهًا لك…” تنهد، فيما يتعلق بالمكونات الرئيسية لتركيبة المتخاطر، لقد وجدت سائل العمود الفقري لأرنب فارسان فقط، ما زلت بحاجة إلى الغدة النخامية لسلمندر قوس قزح… لم يعثر عليها أي نن غلاينت، شياو، وفورس…’

‘هذا رسول دالي؟ مقارنة بالسيد أزيك، إنه مثل الطفل. لا، لا يمكنني تحديد اختلافاتهم بدقة. نعم، أحدهم عملاق بالغ، والآخر طفل رضيع… أتساءل عما إذا كان ذلك بسبب الغرض الغامض، أو إذا كان يدل على قوة السيد أزيك؟ عليّ إعادة تقييم فهمي له. ربما، هو متجاز التسلسلات العليا…’

“أختي العزيزة،”

 

‘تبا، لقد نسيت. في الرسالة، كان يجب أن أسأل السيدة دالي عن أسماء تسلسلات مسار جامع الجثث، التسلسل 4 والتسلسل 3. على الأرجح ينتمي السيد أزيك إلى هذا المسار. بالطبع، ربما لم يتقدم عن طريق الجرعات. نعم، ربما هو جين منقول من أسلافه… سأسأل في المرة القادمة، الرسول ينتظر…’

بالنسبة لكلاين، كان إعداد طقس بسيط بنفس سهولة التنفس. سرعان ما انتهى من إعداد المكونات، وأضاء الشمعة التي تمثل نفسه.

 

“يمكنكِ أن تخبري خالتنا العزيزة أن المناطق الساحلية في إمبراطورية بالام مناسبة جدًا للعطلات، ومناسبة بشكل خاص لها، نظرًا لألم المفاصل وتورمها في الشتاء. أدعوها بصدق أن تكون ضيفتي. إذا كان بإمكانك، تعالِ معها، سيكون ذلك أفضل “.

نظر كلاين في الأمر بجدية لبعض الوقت ومرر الورقة المطوية بدقة في “يد” الرسول. ثم، راقب اليد تمسكها بإحكام.

 

 

 

ووش!

كانت فورس تمسك سيجارة رفيعة بأصابعها وهي تضحك.

 

 

أرجع الرسول لسانه وابتلع الرسالة. عاد الوجه الشفاف والغريب الملتوي إلى الجدار واختفى.

 

 

“تذكرت أنك أحببت الأشياء المتعلقة بالغوامض، لذلك سوف أنظر من أجلك. الثقافة هنا مليئة بالغموض.”

‘يجب أن أقول، هذا السحر رائع جدًا. عملي للغاية أيضًا، ولكن لا يمكن أن ينتشر…’ نظر كلاين في ضوء الشموع الذي عاد إلى طبيعته. هز رأسه وانتهى الطقس.

 

 

 

‘تبا، لقد نسيت. في الرسالة، كان يجب أن أسأل السيدة دالي عن أسماء تسلسلات مسار جامع الجثث، التسلسل 4 والتسلسل 3. على الأرجح ينتمي السيد أزيك إلى هذا المسار. بالطبع، ربما لم يتقدم عن طريق الجرعات. نعم، ربما هو جين منقول من أسلافه… سأسأل في المرة القادمة، الرسول ينتظر…’

 

 

صباح الاثنين. باكلوند، قسم الإمبراطورة.

جمعت فورس شفتيها بإحكام وأومئت بجدية.

 

في ركن مخفي من حديقة البلدية التي بناها الدوق نيغان، كانت شياو ديريشا مع شعرها الأشقر غير المرتب و فورس وال بموقفها المتكاسل ينظرون في المكان أمامهم في حالة ذهول. كانوا للحظات في حيرة من اللغة التي يجب استخدامها في التحية.

 

 

 

نظرت شياو الصغيرة، الذي كان طوله يزيد قليلاً عن متر ونصف، إلى المسترد الذهبي الذي مد لسانه وكان يهز ذيله. صقلت ملابس الفارس المتدرب ووزنت كلماتها قبل أن تقول، “هل أنتِ رسول الأنسة أودري؟

 

 

 

“يا إلهي، لماذا أسأل الكلب بجدية…”

تحت إنارته، أنتج الجدار خلف المكتب تموجات شفافة، وظهر وجه مهيف. بخلاف فمه، لم يكن لديه حواجب أو عيون أو أنف.

 

“أفتقد باكلوند في بعض الأحيان، معظم الوقت أبي، وأمي، وأنتِ. أفتقد الابتسامة التي وضعتها على وجهي خلال تلك السنوات القليلة. لا بد أنكِ أصبحتِ الجوهرة الأكثر إبهارًا في باكلوند، ولكن لسوء الحظ، سأكون قادرًا فقط العودة بعد عامين. المهنة هي فخر الرجل، بينما يعامل الشباب المتميزون في مملكة لوين العالم كمسرحهم “.

كانت فورس تمسك سيجارة رفيعة بأصابعها وهي تضحك.

بالنظر إلى ضوء الشموع الوامض على المكتب، كان لدى كلاين فكرة مسلية لسبب محير.

 

كانت أودري جالسة على أريكة غرفة المعيشة الخاصة بها. كانت تحمل فتاحة رسائل وكانت تحاول فتح الرسالة أمامها.

“ربما هي مخلوق سحري؟”

176: رسالة.

 

شاهد فورس بفضول عندما أصبح تعبيرها فجأة غريبًا.

أجابت شياو بكل جدية: “لم أر قط مخلوقًا سحريًا يشبه الكلب لهذه الدرجة…”

 

 

افترقت شفاهها السميكة، وتم تمديد لسان أحمر طويل. كانت هناك أسنان حادة غير منتظمة مبطنة بفمه. بالإضافة إلى ذلك، كان لحفت اللسان خمسة أصابع رقيقة. كانوا يمتدون ويتراجعون باستمرار، كما لو كانوا في انتظار التسليم.

جلست سوزي وأغلقت فمها. ثم أشارت إلى بطنها بمخلبها.

 

 

ووش!

كانت هناك حقيبة جلدية مربوطة حول جسم الكلب وسط فراءها الذهبي الطويل.

 

 

 

نظرت شياو إلى اليسار واليمين، مع التأكد من عدم وجود أحد يراقب قبل أن تقترب بسرعة. انحنت وأزلت الحقيبة.

 

 

“لم يتم تقديم معلومات إضافية.” عبست شياو لا شعوريا. أخرجت ورقة مطوية بعناية من جيب ملابس الفارس المتدرب.

شاهد فورس بفضول عندما أصبح تعبيرها فجأة غريبًا.

 

 

“إنها مصنوعة من جلد التمساح، ويبدو أنها عمل مصمم الأزياء، السيد سادِيس… إنها في الواقع تستخدم مثل هذه الحقيبة في المعاملة…”

 

 

 

“…وبعبارة أخرى، إنها باهظة الثمن؟” رفعت شياو الحقيبة الجلدية.

 

 

 

جمعت فورس شفتيها بإحكام وأومئت بجدية.

 

 

 

قامت شياو على الفور بخفض سرعتها بطريقة مبالغ فيها. فتحت السحاب بعناية وأخرجت الرسالة بداخلها، كما لو كانت تحمل مزهرية قديمة في يديها.

 

 

ثم غير إلى هيرميس، “أستدعي باسمي”.

بعد أن قرأتها، أرسلت الرسالة إلى فورس.

 

 

 

حرقتها فورس بسيجارتها بعد قراءتها بعناية. شاهدتها تتحول إلى رماد وتتناثر على التربة.

 

 

 

“لم يتم تقديم معلومات إضافية.” عبست شياو لا شعوريا. أخرجت ورقة مطوية بعناية من جيب ملابس الفارس المتدرب.

 

 

 

نظرت إلى سوزي بطريقة مهيبة وأمرت بلا وعي، “هذا هو تقرير التحقيق في الأيام القليلة الماضية. يجب أن تنقلي هذا إلى الآنسة أودري هال مباشرةً”.

 

 

بالنظر إلى ضوء الشموع الوامض على المكتب، كان لدى كلاين فكرة مسلية لسبب محير.

ارتجفت سوزي وجلست مستقيمة، وكان ذيلها يهتز بقوة.

“أعتقد أنك يجب أن تأتي إلى القارة الجنوبية أيضًا. تعالِ إلى المناطق المستعمرة من إمبراطورية بالام. هناك وفرة من أشعة الشمس والهواء النقي وبيئة نظيفة ومأكولات بحرية طازجة ومختلف الثقافات الفريدة وشعب بالام طيبيت ومطيعين. إنهم يشكلون خدم جيدين، وكذلك رائحة الحرية.”

 

بالنظر إلى ضوء الشموع الوامض على المكتب، كان لدى كلاين فكرة مسلية لسبب محير.

أومئت شياو برأسها وحشت كومة الأوراق في الحقيبة الجلدية وربطتها حول سوزي مرة أخرى.

 

 

 

عوت سوزي وهربت بسرعة كبيرة.

 

 

 

 

 

كانت فورس تمسك سيجارة رفيعة بأصابعها وهي تضحك.

في الفيلا الفاخرة لعائلة هال.

 

“ربما هي مخلوق سحري؟”

كانت أودري جالسة على أريكة غرفة المعيشة الخاصة بها. كانت تحمل فتاحة رسائل وكانت تحاول فتح الرسالة أمامها.

“الروح التي تتجول حول الذي لا أساس له، مخلوق البعد الأعلى الذي يأمره البشر، الرسول الذي ينتمي إلى دالي سيمون “

 

 

كانت رسالة بعث بها أحد أشقائها من إمبراطورية بالام في القارة الجنوبية. كان هناك طرد جاء مع الرسالة.

 

 

 

في تلك اللحظة، رأت سوزي تفتح الباب نصف المغلق. اندفع الكلب بسرعة.

“لم أرسل لك الكثير من الهدايا. إنها في الأساس أشياء غنية بتقاليد وأنماط بالام، مثل الحرير الأصفر الفريد، والحلي المليئة بالسمات المتعلقة بعبادة الموت.”

 

صباح الاثنين. باكلوند، قسم الإمبراطورة.

جلست سوزي على السجادة أمام أودري و مخالبها في الحقيبة الجلدية.

“أنتِ حقا رسول ممتاز!” لم تكن أودري بخيلة مع مجاملاتها.

 

 

“أنتِ حقا رسول ممتاز!” لم تكن أودري بخيلة مع مجاملاتها.

 

 

جمعت فورس شفتيها بإحكام وأومئت بجدية.

نظرت سوزي إلى الباب. لقد أثارت اهتزازات في الهواء وقالت بهدوء، “صديقتك جادة للغاية. عندما رأيتها، ذكّرتني بالوقت الذي جاء فيه صياد لتدريبنا.”

“أختي العزيزة،”

 

 

كانت هدية مجانية عندما اشترى الإيرل هال كلاب الصيد.

 

 

 

‘سوزي، لوين خاصتك تصبح أكثر وأكثر طلاقة. هناك عدد قليل من المشاكل في منطقك في استخدام اللغة…’ شاهدت أودري بينما كانت المسترد الذهبي تخلع الحقيبة بنفسها وتسحب بمهارة السحاب.

 

 

 

لقد أعطت سوزي نظرة وفهمت على الفور. وقفت وركضت لإغلاق الباب.

 

“…وبعبارة أخرى، إنها باهظة الثمن؟” رفعت شياو الحقيبة الجلدية.

“…ليس هناك نتيجة حتى الآن، لكننا وجدنا أن بعض المتشردين اختفوا حول منطقة جسر باكلوند. على الرغم من أننا لا نستطيع أن نعرف على وجه اليقين أنه كان كيلانغوس. ربما قام المتشردون فقط بتغيير أنماط حركتهم فجأة…” قلبت أودري من خلال تقرير التحقيق وتساءلت بجدية كيف يجب أن ترد على شياو و فورس.

فكرت وأعلنت بحماس، “أنا الآن مهتمة بالبيولوجيا. في الآونة الأخيرة، كنت في إعجاب بسلمندر قوس قزح. هل يمكنك أن تسأل لي وتكتشف أين يمكنني العثور على أحد هذه المخلوقات، أو إذا كان لديهم جثة كاملة تم حفظها؟ “

 

 

‘سأخبر شياو أنه طالما أنها تستطيع تعقب نائب الأدميرال إعصار كيلانغوس، سأشتري لها تركيبة جرعة الشريف… لا، هذا ليس ودودًا بما فيه الكفاية. سيجعلها تشعر بعقدة النقص. نعم، سأقول، “شياو، لقد أعددت مكافأتك. طالما أنه يمكنك إكمال المهمة، ستكون أربعمائة وخمسون جنيهًا لك…” تنهد، فيما يتعلق بالمكونات الرئيسية لتركيبة المتخاطر، لقد وجدت سائل العمود الفقري لأرنب فارسان فقط، ما زلت بحاجة إلى الغدة النخامية لسلمندر قوس قزح… لم يعثر عليها أي نن غلاينت، شياو، وفورس…’

 

 

 

‘أودري، ابتهجي. على الأقل لقد هضمتِ جرعة المتفرج بالكامل!’

 

 

“أنا لا أهرب عن المنزل. أنا فقط أبحث عن مكاني الخاص في الحياة، ولكن بالتأكيد لا يعتقد شقيقنا ذلك. لقد كان دائمًا شخصًا أنانيًا. بالطبع، لن يكون بخيلًا معك، لأنه لا يمكنك إلا أن تطالبي بجزء صغير من ثروة العائلة، بينما سأكون أكبر منافس له في النضال من أجل الميراث في صفوف النبلاء. بعد كل شيء، والدنا كونت يأخذ نظرة طويلة. لن يتم تقييده بالتأكيد من خلال القاعدة القائلة بأن الأخ الأكبر هو من يرث مرتبة النبلاء.”

‘بمجرد تجميع كل المكونات، ستصبحين متجاوز التسلسل 8!’

“أنتِ حقا رسول ممتاز!” لم تكن أودري بخيلة مع مجاملاتها.

 

ووش!

بعد قراءة الرسالة، التقطت أودري قلمًا وورقة ولوح كتابة. عادت إلى الأريكة، رفعت شفتيها وكتبت بجدية، “عزيزي ألفريد،”

 

أجابت شياو بكل جدية: “لم أر قط مخلوقًا سحريًا يشبه الكلب لهذه الدرجة…”

كبحت أودري أفكارها، والتقطت قلمًا وورقة، وكتبت ردًا سريعًا. أعادت وضعه في الحقيبة الجلدية وعهدت سوزي للقيام برحلة أخرى.

 

 

‘تبا، لقد نسيت. في الرسالة، كان يجب أن أسأل السيدة دالي عن أسماء تسلسلات مسار جامع الجثث، التسلسل 4 والتسلسل 3. على الأرجح ينتمي السيد أزيك إلى هذا المسار. بالطبع، ربما لم يتقدم عن طريق الجرعات. نعم، ربما هو جين منقول من أسلافه… سأسأل في المرة القادمة، الرسول ينتظر…’

شاهدت مستردها الذهبي وهي تفتح الرسالة التي أرسلها شقيقها. قرأتها بابتسامة.

تحت إنارته، أنتج الجدار خلف المكتب تموجات شفافة، وظهر وجه مهيف. بخلاف فمه، لم يكن لديه حواجب أو عيون أو أنف.

 

 

“أختي العزيزة،”

“أنتِ حقا رسول ممتاز!” لم تكن أودري بخيلة مع مجاملاتها.

 

بعد قراءة الرسالة، التقطت أودري قلمًا وورقة ولوح كتابة. عادت إلى الأريكة، رفعت شفتيها وكتبت بجدية، “عزيزي ألفريد،”

“أعتقد أنك يجب أن تأتي إلى القارة الجنوبية أيضًا. تعالِ إلى المناطق المستعمرة من إمبراطورية بالام. هناك وفرة من أشعة الشمس والهواء النقي وبيئة نظيفة ومأكولات بحرية طازجة ومختلف الثقافات الفريدة وشعب بالام طيبيت ومطيعين. إنهم يشكلون خدم جيدين، وكذلك رائحة الحرية.”

قام بكبح أفكاره والتقط مسحوق الزهرة المتعفنة السوداء التي تنتمي إلى مجال الموت ورشها على الشمعة. في المقابل، شم نفحة من رائحة تشبه الفورمالديهايد من حياته السابقة.

 

 

“على العكس من ذلك، فإن باكلوند باردة ورطبة، والهواء سيئ، وهناك دائمًا غبار، وهي دائمًا مظلمة. بالإضافة إلى ذلك، فهي مكتظة بالسكان مما يؤدي إلى جميع أنواع المشاكل. همم، والحفلات المآدب، وصالونات التي لا نهاية لها… إن الأحداث الاجتماعية مملة للغاية وبائسة لدرجة أنني لا أرغب في البقاء لمدة دقيقة، أختي العزيزة، أعتقد أنك تشاركينني نفس الشعور.”

 

 

نظر كلاين في الأمر بجدية لبعض الوقت ومرر الورقة المطوية بدقة في “يد” الرسول. ثم، راقب اليد تمسكها بإحكام.

“أنا لا أهرب عن المنزل. أنا فقط أبحث عن مكاني الخاص في الحياة، ولكن بالتأكيد لا يعتقد شقيقنا ذلك. لقد كان دائمًا شخصًا أنانيًا. بالطبع، لن يكون بخيلًا معك، لأنه لا يمكنك إلا أن تطالبي بجزء صغير من ثروة العائلة، بينما سأكون أكبر منافس له في النضال من أجل الميراث في صفوف النبلاء. بعد كل شيء، والدنا كونت يأخذ نظرة طويلة. لن يتم تقييده بالتأكيد من خلال القاعدة القائلة بأن الأخ الأكبر هو من يرث مرتبة النبلاء.”

 

 

 

“طالما أنه يشعر بضرورة ذلك، فإنه سيفعل أي شيء. تمامًا مثلما باع نصف الأراضي الزراعية والمراعي لدخول الصناعة المصرفية، بغض النظر عن المعارضة القوية.”

 

 

كانت أودري جالسة على أريكة غرفة المعيشة الخاصة بها. كانت تحمل فتاحة رسائل وكانت تحاول فتح الرسالة أمامها.

“أفتقد باكلوند في بعض الأحيان، معظم الوقت أبي، وأمي، وأنتِ. أفتقد الابتسامة التي وضعتها على وجهي خلال تلك السنوات القليلة. لا بد أنكِ أصبحتِ الجوهرة الأكثر إبهارًا في باكلوند، ولكن لسوء الحظ، سأكون قادرًا فقط العودة بعد عامين. المهنة هي فخر الرجل، بينما يعامل الشباب المتميزون في مملكة لوين العالم كمسرحهم “.

 

بعد أن قرأتها، أرسلت الرسالة إلى فورس.

 

 

ووش!

“يمكنكِ أن تخبري خالتنا العزيزة أن المناطق الساحلية في إمبراطورية بالام مناسبة جدًا للعطلات، ومناسبة بشكل خاص لها، نظرًا لألم المفاصل وتورمها في الشتاء. أدعوها بصدق أن تكون ضيفتي. إذا كان بإمكانك، تعالِ معها، سيكون ذلك أفضل “.

ووش!

 

 

 

 

 

“لم أرسل لك الكثير من الهدايا. إنها في الأساس أشياء غنية بتقاليد وأنماط بالام، مثل الحرير الأصفر الفريد، والحلي المليئة بالسمات المتعلقة بعبادة الموت.”

 

 

 

“تذكرت أنك أحببت الأشياء المتعلقة بالغوامض، لذلك سوف أنظر من أجلك. الثقافة هنا مليئة بالغموض.”

كانت أودري جالسة على أريكة غرفة المعيشة الخاصة بها. كانت تحمل فتاحة رسائل وكانت تحاول فتح الرسالة أمامها.

 

جمعت فورس شفتيها بإحكام وأومئت بجدية.

 

 

 

بعد قراءة الرسالة، التقطت أودري قلمًا وورقة ولوح كتابة. عادت إلى الأريكة، رفعت شفتيها وكتبت بجدية، “عزيزي ألفريد،”

 

 

“لم يتم تقديم معلومات إضافية.” عبست شياو لا شعوريا. أخرجت ورقة مطوية بعناية من جيب ملابس الفارس المتدرب.

“على الرغم من مرور أقل من عام، فقد كبرت الفتاة الصغيرة في ذكرياتك. لم أعد أحب الغوامض، لذا لا يتعين عليك البحث عن هذه الأنواع من الأشياء.”

ارتجفت سوزي وجلست مستقيمة، وكان ذيلها يهتز بقوة.

 

جمعت فورس شفتيها بإحكام وأومئت بجدية.

‘لأنها خطيرة للغاية…’ نفخت أودري خديها وأضفت في رأسها.

 

 

 

‘لقد سمعت عن الكثير من المآسي المتعلقة بالأشياء الغامضة عند المشاركة في تجمعات المتجاوزين ومن القصص شياو و فورس التي سردوها.’

كانت فورس تمسك سيجارة رفيعة بأصابعها وهي تضحك.

 

 

فكرت وأعلنت بحماس، “أنا الآن مهتمة بالبيولوجيا. في الآونة الأخيرة، كنت في إعجاب بسلمندر قوس قزح. هل يمكنك أن تسأل لي وتكتشف أين يمكنني العثور على أحد هذه المخلوقات، أو إذا كان لديهم جثة كاملة تم حفظها؟ “

تحت إنارته، أنتج الجدار خلف المكتب تموجات شفافة، وظهر وجه مهيف. بخلاف فمه، لم يكن لديه حواجب أو عيون أو أنف.

كانت هدية مجانية عندما اشترى الإيرل هال كلاب الصيد.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط