نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 178

الأفكار التالية.

الأفكار التالية.

178: الأفكار التالية.

 

 

 

 

“لحسن الحظ، ما زلتي عقلانية بما يكفي فيما يتعلق بهذه المسألة.”

“نبلغ الشرطة؟” كررت فورس وال في تفاجئ.

 

 

في تلك اللحظة، بدأت مشاعر أودري المتوترة والقلقة تسترخي – شعرت بالأمان والهدوء.

بالنسبة إلى المتجاوزين، تقديم تقرير للشرطة كان شيء من عالم آخر.

ومن ثم، أوضح ألجر أن نيته كانت فقط الإبلاغ عن النتائج التي توصل إليها.

 

 

تسارعت شياو ذهابًا وإيابًا بينما قامت بشد شعرها الأشقر الخشن.

كاتت شياو حائرة للحظة. نظرت من بعيد إلى شاهد القبر عندما قالت: “أخبرتني أن كلبها الأليف الذي رأيناه في وقت سابق يمشي بنفسه خمس مرات في اليوم على الأقل. حسنًا، المشي التالي يجب أن يكون بعد الغداء”.

 

‘كيلانغوس رجل خطير للغاية… إذا واصلت شياو وفورس التحقيق، فقد ينتهي بهم الأمر في خطر… قد يكشفني ذلك حتى… نعم، يجب أن أمضي قدمًا وفقًا لاقتراحهم. أوه نعم، إنها ساعتان أخريان حتى نادي التاروت. أتساءل ما الذي سيقترحه السيد الأحمق؟ إذا كان لا يزال غير مهتم، سأناقش الأمر مع الرجل المعلق بعناية…’ هدأت أودري نفسها تدريجيًا.

“مشهد وفاة داركهولم مروع ومخيف. طالما أن الشرطة ليست عمياء، فمن المؤكد أنها ستحيل القضية إلى المكلفين بالعقاب، أو صقور الليل، أو قفير الألات، أو الإدارة الخاصة للجيش. عندما يحدث، يمكننا تسريب المزيد من المعلومات وإخبارهم أن القاتل هو كيلانغوس، في تلك المرحلة، ستلاحقه المدينة بأكملها.”

 

 

 

“هدفنا هو فقط البحث عن كيلانغوس، وليس القبض عليه. وبمساعدة العديد من متجاوزين، ستصبح الأمور أبسط وأكثر أمانًا. بمجرد أن يصاب كيلانغوس بالذعر ويخطئ، ستكون فرصتنا للمطالبة بمكافأتنا هه هه، أنا أشير إلى اكتشاف مكان وجوده “.

 

 

لم يكرر طلبه لمساعدة مبارك الأحمق له. كما طرحها من قبل وأعطى الأحمق إجابته، ليست هناك حاجة إلى الرقص على الموضوع. وإلا، قد يثير الإله.

ضحكت شياو بجفاف ونظرت إلى فورس المذهولة.

 

 

أيضا من اليوم سيصبح توقيت إطلاق الفصول في النهار، أي قد يكون من الصباح حتى المساء.

“هل تعتقدين أن الطريقة الوحيدة التي أعلم بها للتعامل مع المشاكل هي من خلال الإنقضاض إليها أولا؟ الفرق بيننا وبين كيلانغوس واسع مثل خليج ديزي.”

 

 

 

أومئت فورس ببطء وقالت: “إن فهمك لنفسك صحيح تمامًا. لقد فعلت الكثير من الأشياء ذات الطبيعة المماثلة. وبالتالي، فإن الخسائر التي عانيتي منها كافية لتتقدمي إلى التسلسل 8.”

~~~~~~~~~~

 

إذا كان الإغراء النهائي كافياً، فقد صدق أن مبارك السيد الأحمق سيظهر بالتأكيد.

“لحسن الحظ، ما زلتي عقلانية بما يكفي فيما يتعلق بهذه المسألة.”

‘إنني أشارك في نادي التاروت الذي لا ينتمي إلى العالم المادي، وأتعامل مع السيد الأحمق الذي يكاد يكون إلهًا. كيلانغوس وأنا على مستويات مختلفة…’ جلست أودري في وضع مستقيم بفخر. رفعت ذقنها قليلًا واستقبلت بمرح، “مساء الخير، السيد الأحمق! مساء الخير، السيد الرجل المعلق! مساء الخير، السيد الشمس!”

 

 

أخفضت شياو رأسها لتنظر إلى شفرتها الثلاثية. فكرت للحظة وقالت: “…يجب أن أكون صريحة. لقد شعرت بوضوح بإقتراب الموت في وقت سابق. كان كيلانغوس بلا شك قريب. كانت تلك هالة شريرة بما يكفي لتدميرنا في أي وقت. وقد أثار ذلك استجابة غريزية فيّ.”

 

 

 

ارتدت فورس سوارها الفضي الذي إحتوى على حجرين متبقيين وفكرت بجدية.

 

 

عند رؤية سوزي تحاول الإسراع للهروب من مطاردة الكلب الأسود، وقفت شياو لتقديم “العدالة”.

“أنا أتفق مع فكرتك. دعينا نبلغ الآنسة أودري أولاً ونقدم تقرير للشرطة بعد ذلك.”

ابتسمت فورس وقالت: “الأمر يشبه متابع متسرع مثير للإشمئزاز ومثابر.”

 

“هدفنا هو فقط البحث عن كيلانغوس، وليس القبض عليه. وبمساعدة العديد من متجاوزين، ستصبح الأمور أبسط وأكثر أمانًا. بمجرد أن يصاب كيلانغوس بالذعر ويخطئ، ستكون فرصتنا للمطالبة بمكافأتنا هه هه، أنا أشير إلى اكتشاف مكان وجوده “.

“نعم، بغض النظر عما إذا كان  داركهولم أو أعوانه هم الذين اكتشفوا آثار كيلانغوس، يمكننا الاستمرار في التحقيق باستخدام هذا النهج ومعرفة نطاق نشاط كيلانغوس ومكان إقامته.”

 

كاتت شياو حائرة للحظة. نظرت من بعيد إلى شاهد القبر عندما قالت: “أخبرتني أن كلبها الأليف الذي رأيناه في وقت سابق يمشي بنفسه خمس مرات في اليوم على الأقل. حسنًا، المشي التالي يجب أن يكون بعد الغداء”.

قامت شياو بتجعيد حاجبيها الأشقرين النحيفين، وقالت: “لكن كيلانغوس بالتأكيد لن يبقى في نفس المكان.”

 

 

 

“حتى كواحد من أدميرالات القراصنة السبعة، حتى لو حصل على مساعدة من قطعة أثرية غامضة، يجب أن يكون كيلانغوس حذراً للغاية في باكلوند.”

 

 

“مشهد وفاة داركهولم مروع ومخيف. طالما أن الشرطة ليست عمياء، فمن المؤكد أنها ستحيل القضية إلى المكلفين بالعقاب، أو صقور الليل، أو قفير الألات، أو الإدارة الخاصة للجيش. عندما يحدث، يمكننا تسريب المزيد من المعلومات وإخبارهم أن القاتل هو كيلانغوس، في تلك المرحلة، ستلاحقه المدينة بأكملها.”

“حتى ناست، ملك البحار الخمسة، واجه ذات مرة كارثة هنا وكاد أن يتم القبض عليه.”

 

 

 

“لا، ما قصدته هو التكهن أو تأكيد الغرض من زيارة كيلانغوس إلى باكلوند استنادًا إلى الدلائل. بمجرد معرفة ما يحاول القيام به، بغض النظر عن كيف سيتنكر أو الحيل التي سيقوم بها، فسوف يكشف نفسه لنا في النهاية. ثم، سيتم إنجاز مهمتنا “. فسرت فورس بالتفصيل “عامين من تجربة كتابة الروايات تخبرني أن الأمور ستصبح بسيطة بمجرد فهم جوهر المسألة.”

 

 

إستمتعوا~~~~~~~~

نظرت شياو إلى صديقتها الأفضل في حالة صدمة. لم تستطع أن تصدق أن المرأة قدمت مثل هذا البيان المنطقي.

“أنا مختلفة عنك. أنا كسولة جدا للتفكير فقط، بينما تفكرين بعضلاتك.” دفعت فورس شفتيها، وحنت رأسها جانبا، وابتسمت.

 

~~~~~~~~~~

“أنا مختلفة عنك. أنا كسولة جدا للتفكير فقط، بينما تفكرين بعضلاتك.” دفعت فورس شفتيها، وحنت رأسها جانبا، وابتسمت.

 

 

 

“إغاظتي لا تجعلك أكثر ذكاءً…” حاولت شياو تنعيم خصلاتها القليلة من الشعر الأشقر الذي كان يبرز. “حسنا، دعينا نذهب إلى قسم الإمبراطورة ونخبر الآنسة أودري عن هذا.”

 

 

أومئت فورس يخفة وقالت: “إذن، ما هي طريقة الاتصال في حالات الطوارئ مع الآنسة أودري؟”

 

 

 

كاتت شياو حائرة للحظة. نظرت من بعيد إلى شاهد القبر عندما قالت: “أخبرتني أن كلبها الأليف الذي رأيناه في وقت سابق يمشي بنفسه خمس مرات في اليوم على الأقل. حسنًا، المشي التالي يجب أن يكون بعد الغداء”.

 

 

“هدفنا هو فقط البحث عن كيلانغوس، وليس القبض عليه. وبمساعدة العديد من متجاوزين، ستصبح الأمور أبسط وأكثر أمانًا. بمجرد أن يصاب كيلانغوس بالذعر ويخطئ، ستكون فرصتنا للمطالبة بمكافأتنا هه هه، أنا أشير إلى اكتشاف مكان وجوده “.

“وبعبارة أخرى، علينا أن نتوخى الحذر في شك خارج قصر الإيرك هال الفاخر؟” ارتجفت زاوية شفاه فورس.

أومئت فورس يخفة وقالت: “إذن، ما هي طريقة الاتصال في حالات الطوارئ مع الآنسة أودري؟”

 

 

نظرت شياو فجأة جانبيا وكشف عن ابتسامة عقيمة، “فورس، أو تفضلين أن نتسلل فقط؟”

بذلك، قادت الطريق. بعد أن خطت خطوات قليلة إلى الأمام، تحدثت مع ظهرها في مواجهة فورس، “حسنًا، سأعوضك عن خسائرك والأضرار في المستقبل. أنا أشير إلى الحجر بالطبع”.

 

 

“لا أعتقد أن ذلك سيكون صعباً عليك. هذا ما تجيدينه.”

توقف لحن جميل ببطء عندما التقطت أودري أحدث المعلومات الذي قدمتها شياو و فورس وقرأتها باستخدام حواجب محبوكة.

 

 

“كونت وراثي لقرون، أحد أكثر أعضاء البرلمان نفوذاً في مجلس اللوردات، أكبر صاحب أسهم في بنك فارفات، رابع أكبر صاحب أسهم في بنك باكلوند، المستشار الخاص لبنك لوين الإمبراطوري، ثالث أكبر صاحب أسهن في بنك سوشيت في جمهورية إنتيس، ثاني أكبر صاحب أسهم في تجمع شركات الفحم والفولاذ الثابت، وما إلى ذلك. هذه هي عناوين والد الأنسة أودري. شياو، استخدمي عقلك؛ كيف يمكن لرجل مثل هذا ألا يوظف أي متجاوزين؟ ألن يكون لديه أي مجموعات ثمينة؟ هذا مختلف عن أولئك الفيسكونتات والبارونات المعوزين! ” ردت فورس في إستياء. “أقسم باسم الإله، إذا تسللت، فسأكتشف ويقبض علي في غضون خمس دقائق.”

فوجئ الكلب الأسود وأخذ على الفور ذيله بين ساقيه.

 

 

أومئت شياو برأسها باستمرار باتفاق.

توقف لحن جميل ببطء عندما التقطت أودري أحدث المعلومات الذي قدمتها شياو و فورس وقرأتها باستخدام حواجب محبوكة.

 

 

“دعينا ننتظر المسترد الذهبي إذا…”

178: الأفكار التالية.

 

بعد يعرف الإله كم من الوقت، رأوا أخيرًا المسترد الذهبي تخرج من حفرة مخفية تحت الجدار. حركت أذنيها ونظرت إلى اليسار واليمين، تبدو حذرة للغاية.

بذلك، قادت الطريق. بعد أن خطت خطوات قليلة إلى الأمام، تحدثت مع ظهرها في مواجهة فورس، “حسنًا، سأعوضك عن خسائرك والأضرار في المستقبل. أنا أشير إلى الحجر بالطبع”.

“لحسن الحظ، ما زلتي عقلانية بما يكفي فيما يتعلق بهذه المسألة.”

 

 

عند الاستماع لذلك، رفعت زاوية شفاه فورس وقالت: “كنت أنقذ نفسي.”

 

 

 

“وشياو، أنت تسيرين بالإتجاه الخاطئ!”

 

 

أخفضت شياو رأسها لتنظر إلى شفرتها الثلاثية. فكرت للحظة وقالت: “…يجب أن أكون صريحة. لقد شعرت بوضوح بإقتراب الموت في وقت سابق. كان كيلانغوس بلا شك قريب. كانت تلك هالة شريرة بما يكفي لتدميرنا في أي وقت. وقد أثار ذلك استجابة غريزية فيّ.”

“يا إلهي، إذا كنت مبتدئة وانتهى بك الأمر لتصبحي مسافرًا في المستقبل، فستكون كارثة!”

 

 

 

“لا أعتقد أن ذلك سيكون صعباً عليك. هذا ما تجيدينه.”

 

 

خارج قصر الإيرل هال الفاخر.

 

 

بذلك، قادت الطريق. بعد أن خطت خطوات قليلة إلى الأمام، تحدثت مع ظهرها في مواجهة فورس، “حسنًا، سأعوضك عن خسائرك والأضرار في المستقبل. أنا أشير إلى الحجر بالطبع”.

اختبأت شياو و فورس خلف شجرة مظلة إنتيس ولاحظوا سرا بناء المبنى المستهدف في صمت، وهم يشاهدون الناس يمشون ذهابا وإيابا.

 

 

 

بعد يعرف الإله كم من الوقت، رأوا أخيرًا المسترد الذهبي تخرج من حفرة مخفية تحت الجدار. حركت أذنيها ونظرت إلى اليسار واليمين، تبدو حذرة للغاية.

ابتسمت فورس وقالت: “الأمر يشبه متابع متسرع مثير للإشمئزاز ومثابر.”

 

“نبلغ الشرطة؟” كررت فورس وال في تفاجئ.

تمامًا عندما بدأت سوزي في المشي بسعادة، ظهر كلب ذكر أسود من لا مكان. إقترب من سوزي وبدأ في الجري حولها في دوائر.

 

 

 

“هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها كلبًا يظهر رد فعل يشبه الإنسان لهذه الدرجة. لأي درجة تكره هذا الكلب الأسود؟” تنهدت شياو.

ارتدت فورس سوارها الفضي الذي إحتوى على حجرين متبقيين وفكرت بجدية.

 

 

كان بإمكانها أن ترى من نظرة سوزي وتعبير وجهها أنه كان هناك كراهية واضحة.

‘كان ذلك قريبًا، كدت أن أقول لهم “شكرًا”…’ فكرت المسترد الذهبي في الفرح.

 

‘ذلك يعمل؟’ وسعت أودري عينيها.

ابتسمت فورس وقالت: “الأمر يشبه متابع متسرع مثير للإشمئزاز ومثابر.”

 

 

مرحبا جميعا، لم أطلق بالأمس لأنني كنت أحاول تحسين جدولي لأنه كان في فوضى حيث كنت أنام في الصباح وأستيقظ في الليل،

عند رؤية سوزي تحاول الإسراع للهروب من مطاردة الكلب الأسود، وقفت شياو لتقديم “العدالة”.

ثلاثة في فترة ما بعد الظهر.

 

 

“حكمي لك هو أن تتركها وحدها!” صاحت شياو بتعبير من الصرامة.

‘نعم، لقد راجعت عدة مرات. هناك 300 جنيه ملقاة في حسابي المصرفي المجهول…’ أضاف كلاين في رأسه بسعادة.

 

 

فوجئ الكلب الأسود وأخذ على الفور ذيله بين ساقيه.

‘إنني أشارك في نادي التاروت الذي لا ينتمي إلى العالم المادي، وأتعامل مع السيد الأحمق الذي يكاد يكون إلهًا. كيلانغوس وأنا على مستويات مختلفة…’ جلست أودري في وضع مستقيم بفخر. رفعت ذقنها قليلًا واستقبلت بمرح، “مساء الخير، السيد الأحمق! مساء الخير، السيد الرجل المعلق! مساء الخير، السيد الشمس!”

 

178: الأفكار التالية.

سوزي أطلقت نفسا من الراحة وتباطأت. نبحت بأدب وهزت ذيلها.

كاتت شياو حائرة للحظة. نظرت من بعيد إلى شاهد القبر عندما قالت: “أخبرتني أن كلبها الأليف الذي رأيناه في وقت سابق يمشي بنفسه خمس مرات في اليوم على الأقل. حسنًا، المشي التالي يجب أن يكون بعد الغداء”.

 

 

‘كان ذلك قريبًا، كدت أن أقول لهم “شكرًا”…’ فكرت المسترد الذهبي في الفرح.

 

 

‘كان من الممكن أن يكون ذلك موقفًا محرجًا للغاية…’

‘كان من الممكن أن يكون ذلك موقفًا محرجًا للغاية…’

 

 

 

“هل تعتقدين أن الطريقة الوحيدة التي أعلم بها للتعامل مع المشاكل هي من خلال الإنقضاض إليها أولا؟ الفرق بيننا وبين كيلانغوس واسع مثل خليج ديزي.”

 

“حكمي لك هو أن تتركها وحدها!” صاحت شياو بتعبير من الصرامة.

توقف لحن جميل ببطء عندما التقطت أودري أحدث المعلومات الذي قدمتها شياو و فورس وقرأتها باستخدام حواجب محبوكة.

“حتى ناست، ملك البحار الخمسة، واجه ذات مرة كارثة هنا وكاد أن يتم القبض عليه.”

 

“لا، ما قصدته هو التكهن أو تأكيد الغرض من زيارة كيلانغوس إلى باكلوند استنادًا إلى الدلائل. بمجرد معرفة ما يحاول القيام به، بغض النظر عن كيف سيتنكر أو الحيل التي سيقوم بها، فسوف يكشف نفسه لنا في النهاية. ثم، سيتم إنجاز مهمتنا “. فسرت فورس بالتفصيل “عامين من تجربة كتابة الروايات تخبرني أن الأمور ستصبح بسيطة بمجرد فهم جوهر المسألة.”

أغلقت غطاء البيانو ووقفت بأناقة. لقد خطت ذهابًا وإيابًا في غرفة البيانو واعتبرت مسار عملها التالي.

 

 

تعافت رؤية أودري من حالة قرمزية وضبابية قبل رؤية الضباب الرمادي غير المحدود الذي لا ينتمي إلى الواقع، القصر النابض الذي بدا وكأنه منزل عملاق، الطاولة البرونزية المرقشة القديمة الطويلة، والأحمق الذي كان غارقًا في طبقة سميكة من الضباب الدائط. وأخيرا، رأت الرجل المعلق والشمس.

‘كيلانغوس رجل خطير للغاية… إذا واصلت شياو وفورس التحقيق، فقد ينتهي بهم الأمر في خطر… قد يكشفني ذلك حتى… نعم، يجب أن أمضي قدمًا وفقًا لاقتراحهم. أوه نعم، إنها ساعتان أخريان حتى نادي التاروت. أتساءل ما الذي سيقترحه السيد الأحمق؟ إذا كان لا يزال غير مهتم، سأناقش الأمر مع الرجل المعلق بعناية…’ هدأت أودري نفسها تدريجيًا.

قامت شياو بتجعيد حاجبيها الأشقرين النحيفين، وقالت: “لكن كيلانغوس بالتأكيد لن يبقى في نفس المكان.”

 

 

كانت هذه هي المرة الأولى التي واجهت، أو ربما تم وصفها بأنها وضعت في مثل هذا الوضع الخطير. كان هناك بالفعل شخص ميت!

~~~~~~~~~~

 

ارتدت فورس سوارها الفضي الذي إحتوى على حجرين متبقيين وفكرت بجدية.

ثلاثة في فترة ما بعد الظهر.

توقف لحن جميل ببطء عندما التقطت أودري أحدث المعلومات الذي قدمتها شياو و فورس وقرأتها باستخدام حواجب محبوكة.

 

أخفضت شياو رأسها لتنظر إلى شفرتها الثلاثية. فكرت للحظة وقالت: “…يجب أن أكون صريحة. لقد شعرت بوضوح بإقتراب الموت في وقت سابق. كان كيلانغوس بلا شك قريب. كانت تلك هالة شريرة بما يكفي لتدميرنا في أي وقت. وقد أثار ذلك استجابة غريزية فيّ.”

تعافت رؤية أودري من حالة قرمزية وضبابية قبل رؤية الضباب الرمادي غير المحدود الذي لا ينتمي إلى الواقع، القصر النابض الذي بدا وكأنه منزل عملاق، الطاولة البرونزية المرقشة القديمة الطويلة، والأحمق الذي كان غارقًا في طبقة سميكة من الضباب الدائط. وأخيرا، رأت الرجل المعلق والشمس.

‘كان يجب أن أطلب الحق في الإبلاغ كذلك. قد أتمكن من الحصول على توجيهات السيد الأحمق من الحين لآخر…’ فكرت بأسف.

 

تعافت رؤية أودري من حالة قرمزية وضبابية قبل رؤية الضباب الرمادي غير المحدود الذي لا ينتمي إلى الواقع، القصر النابض الذي بدا وكأنه منزل عملاق، الطاولة البرونزية المرقشة القديمة الطويلة، والأحمق الذي كان غارقًا في طبقة سميكة من الضباب الدائط. وأخيرا، رأت الرجل المعلق والشمس.

في تلك اللحظة، بدأت مشاعر أودري المتوترة والقلقة تسترخي – شعرت بالأمان والهدوء.

كاتت شياو حائرة للحظة. نظرت من بعيد إلى شاهد القبر عندما قالت: “أخبرتني أن كلبها الأليف الذي رأيناه في وقت سابق يمشي بنفسه خمس مرات في اليوم على الأقل. حسنًا، المشي التالي يجب أن يكون بعد الغداء”.

 

خارج قصر الإيرل هال الفاخر.

‘إنني أشارك في نادي التاروت الذي لا ينتمي إلى العالم المادي، وأتعامل مع السيد الأحمق الذي يكاد يكون إلهًا. كيلانغوس وأنا على مستويات مختلفة…’ جلست أودري في وضع مستقيم بفخر. رفعت ذقنها قليلًا واستقبلت بمرح، “مساء الخير، السيد الأحمق! مساء الخير، السيد الرجل المعلق! مساء الخير، السيد الشمس!”

 

 

 

بعد تحية بعضهم البعض، رأى كلاين أن الآنسة غدالة قد أشارت إلى رغبتها في التحدث. لذلك أومأ بخفة للتعبير عن إذنه.

ابتسم كلاين وقال، “لم أكن اهتماما كبيرا بهذا الأمر. ولكن بما أن مباركي لم يطلب مساعدة إضافية، أعتقد أنه تلقى ذلك بالفعل.”

 

 

“السيد الأحمق المبجل، أتساءل عما إذا كان مباركك قد حصل على تعويض الـ300 جنيه؟” سألت أودري، متخلفة عن رغبتها في التحدث عن كيلانغوس في حين أنها أبدت القلق بشأن مبارك قائدها.

ابتسمت فورس وقالت: “الأمر يشبه متابع متسرع مثير للإشمئزاز ومثابر.”

 

178: الأفكار التالية.

ابتسم كلاين وقال، “لم أكن اهتماما كبيرا بهذا الأمر. ولكن بما أن مباركي لم يطلب مساعدة إضافية، أعتقد أنه تلقى ذلك بالفعل.”

 

 

 

‘نعم، لقد راجعت عدة مرات. هناك 300 جنيه ملقاة في حسابي المصرفي المجهول…’ أضاف كلاين في رأسه بسعادة.

 

 

تسارعت شياو ذهابًا وإيابًا بينما قامت بشد شعرها الأشقر الخشن.

“ذلك رائع!” استرخت أودري ونظرت عبرها. “السيد الرجل المعلق، كان هناك تقدم بشأن كيلانغوس.”

 

 

 

جلس ألجر فجأة بإستقامة. لم يستطع إخفاء حماسه عندما سأل “أين هو؟”

“مشهد وفاة داركهولم مروع ومخيف. طالما أن الشرطة ليست عمياء، فمن المؤكد أنها ستحيل القضية إلى المكلفين بالعقاب، أو صقور الليل، أو قفير الألات، أو الإدارة الخاصة للجيش. عندما يحدث، يمكننا تسريب المزيد من المعلومات وإخبارهم أن القاتل هو كيلانغوس، في تلك المرحلة، ستلاحقه المدينة بأكملها.”

 

 

“لسوء الحظ، لاحظ تحقيقاتنا بعد أن اكتشفنا آثاره مباشرة. لقد قتل أحد الأفراد المتورطين.” كررت أودري النقاط البارزة في قصة شياو و فورس وشرحت خطة المتابعة بالتفصيل.

 

 

“يا إلهي، إذا كنت مبتدئة وانتهى بك الأمر لتصبحي مسافرًا في المستقبل، فستكون كارثة!”

أومأ ألجر بخفة وقال: “سأولي اهتماما وثيقا”.

أومئت شياو برأسها باستمرار باتفاق.

 

 

ثم التفت إلى الجانب ونظر إلى مقعد الشرف على الطاولة البرونزية الطويلة. تحت نظرة الشمس، ديريك، الفارغة، الذي استمع ولكن لم يفهم أي شيء، قال “السيد الأحمق، إذا اكتشفت نية كيلانغوس الحقيقية والغرض المهم والغامض للغاية الذي ينوي الحصول عليه واسمحوا لي أن أقرأ اسمك وأخبرك خلال الطقس”.

 

 

 

لم يكرر طلبه لمساعدة مبارك الأحمق له. كما طرحها من قبل وأعطى الأحمق إجابته، ليست هناك حاجة إلى الرقص على الموضوع. وإلا، قد يثير الإله.

 

 

“أنا مختلفة عنك. أنا كسولة جدا للتفكير فقط، بينما تفكرين بعضلاتك.” دفعت فورس شفتيها، وحنت رأسها جانبا، وابتسمت.

ومن ثم، أوضح ألجر أن نيته كانت فقط الإبلاغ عن النتائج التي توصل إليها.

 

 

 

إذا كان الإغراء النهائي كافياً، فقد صدق أن مبارك السيد الأحمق سيظهر بالتأكيد.

 

 

‘ذلك يعمل؟’ وسعت أودري عينيها.

‘كان من الممكن أن يكون ذلك موقفًا محرجًا للغاية…’

 

 

‘كان يجب أن أطلب الحق في الإبلاغ كذلك. قد أتمكن من الحصول على توجيهات السيد الأحمق من الحين لآخر…’ فكرت بأسف.

 

 

 

تحت نظرة الجميع، استلق كلاين مرة أخرى على كرسيه وأومأ برأس بخفة. أجاب ببطء، “يمكنك”.

 

 

 

~~~~~~~~~~

كاتت شياو حائرة للحظة. نظرت من بعيد إلى شاهد القبر عندما قالت: “أخبرتني أن كلبها الأليف الذي رأيناه في وقت سابق يمشي بنفسه خمس مرات في اليوم على الأقل. حسنًا، المشي التالي يجب أن يكون بعد الغداء”.

 

 

مرحبا جميعا، لم أطلق بالأمس لأنني كنت أحاول تحسين جدولي لأنه كان في فوضى حيث كنت أنام في الصباح وأستيقظ في الليل،

ذلك كل شيئ، وأيضا لم أقم حتى بإنهاء كل الفصول التي أدين لكم بها وقد تم إضافة 4 أخرى????، لا عليكم سأطلق دفعة في نهاية المجلد الأول، أفضل وقت لإطلاقها، ترقبوها~~

 

 

أيضا من اليوم سيصبح توقيت إطلاق الفصول في النهار، أي قد يكون من الصباح حتى المساء.

 

 

 

ذلك كل شيئ، وأيضا لم أقم حتى بإنهاء كل الفصول التي أدين لكم بها وقد تم إضافة 4 أخرى????، لا عليكم سأطلق دفعة في نهاية المجلد الأول، أفضل وقت لإطلاقها، ترقبوها~~

 

 

 

أراكم غدا إن شاء الله

بعد يعرف الإله كم من الوقت، رأوا أخيرًا المسترد الذهبي تخرج من حفرة مخفية تحت الجدار. حركت أذنيها ونظرت إلى اليسار واليمين، تبدو حذرة للغاية.

 

 

إستمتعوا~~~~~~~~

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط