نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 179

إمدحوا الأحمق.

إمدحوا الأحمق.

179: إمدحوا الأحمق.

‘ليس هناك فائدة من معرفتي في الوقت الحاضر… الرجل المعلق سيسأل بالتأكيد عن شيء يتعلق بنائب الأدميرال إعصار، ولا يمكنني الانجرار عميقًا في هذه المسألة…’ لقد شعرت فجأةً بالرغبة في مدح ذكائها.

تنفس ألجر الصعداء عندما سمع إجابة الأحمق. قام بخفض رأسه وقال بتواضع: “اسمحوا لي أن أشكرك مقدمًا”.

سمح كلاين للفرح بتلوين لهجته، بينما قال بإيماءة خفيفة، “جيد جدًا”.

‘هذا لأنني أشعر بالفضول أيضًا… فضولي حول الغرض الذي يبحث عنه كيلانغوس. أريد أن أعرف عن الغرض الذي يمكن أن يسمح للتسلسل 6 مبارك رياح أن يكون لديه قوة التسلسل 4… أنا فضولي أيضًا بشأن ما سيفعله أدميرال قرصان في باكلوند…’ ابتسم كلاين، مع الحفاظ على وضعه العميق.

“إذا كيف يمكنك أن تكون على يقين من أنه سيكون هناك مكونات بديلة؟” لم تفهم أودري.

‘ليس الأمر كما لو أنني وعدت بتقديم المساعدة بعد سماع صلاتك!’ أكد في قلبه.

‘أنا مهتم أيضًا بتلك الجزر البدائية…’ استمع كلاين بصمت إلى محادثتهم.

ولكن الآن، كان أكثر ثقة من ذي قبل. الآن، كان لديه حلفاء حقيقيون والسيد أزيك الغامض الذي كان حاليًا في باكلوند.

‘أي نوع من الكتب الدراسية يناقش مخلوق خارق للطبيعة؟ يا لا الحسد… لا يمكنني الحصول على معلومات كهذه إلا في تجمع متجاوزين، من خلال الحديث الشفهي، أو من خلال قطعة ورق مجعدة. لا يوجد نظام قائم، وبحثي عن المعرفة يفتقر إلى التنظيم… سأجد طريقة للتبادل مع كتب الشمس في المستقبل! أوه، كان مهتمًا بتركيبة جرعة الشاعر الملحمي…’ فكرت أودري، حسودة قليلاً.

إذا كان ضروري للغاية، كان كلاين على استعداد لاستخدام الصافرة النحاسية للحصول على مساعدة أزيك. بالطبع، بالتأكيد لن يذكر نادي التاروت. ربما سيقول أنه حصل على معلومات من مصدر عشوائي.

في ظل هذه الظروف، كان ألجر واثقًا من قدرته على جمع صفحات من مذكرات الإمبراطور روزيل باسم البحث. فبعد كل شيء، كانت غير مفهومة في الوقت الحاضر.

لا تزال هناك مشكلتان موجودتان في هذا الأمر. أولاً، اقتصر كلاين فقط على علاقة تعاونية مع أزيك. لم يكن بالضرورة أن يقدم أزيك المساعدة ما لم يكن مهتمًا بما يفعله كيلانغوس أو الغرض الغامض الذي كان يسعى إليه.

وأضاف دون انتظار حديث أودري “لكن ذلك تحت فرضية العثور على كيلانغوس. عندما يحين الوقت، ستكون الغدة النخامية الكاملة لسلمندر قوس قزح معادلة للتعويض الإضافي الذي أدين لك به. الأنسة عدالة، قد لا تعرفين، لكن هذه المخلوقات انقرضت تقريبًا، ولا يمكننا العثور إلا على آثار لها في الجزر البدائية في بحر الضباب أو البحر الهائج أو بحر سونيا. ليس لدى العديد من الأشخاص إحداثيات لهذه الجزر. إذ كنت مهتمة، فيمكننا إبرام صفقة، لأنني واحد من القلائل الذين يعرفون كيفية الوصول إلى هناك “.

ثانيًا، لم يكن كلاين متأكدًا من مدى قوة أزيك. حتى لو كان قد افترض أن أزيك كان متجاوز تسلسلات عليا، كان عليه أن يفكر في حقيقة أن فقدان ذاكرته ربما أضعف قدراته. فبعد كل شيء، عادة ما تكون المعرفة متساوية مع القوة، ونقص المعرفة سيقلل بالتأكيد من قوة أزيك.

كان كلاين فضولي بشأن الأسرار التي تحملها كلمات ألجر. لسوء الحظ، لم تختار الأنسة عدالة، التي كانت أفضل مساعِد طوال هذا الوقت، المضي قدمًا في الصفقة.

إذا كان هذا هو الحال، فإن كلاين لم يستطيع أن يضمن أن أزيك يمكنه التعامل مع كيلانغوس، خاصة مع حمل ذلك الأخير للجوع الزاحف. كان كلاين يخشى أن يعرض أزيك للخطر لذا لم يكن على استعداد لإزعاج أزيك ما لم يكن مضطرًا لذلك.

“ليست لدي. لأكون صريحًا، لقد رأيت هذا المخلوق فقط في الكتب المدرسية.” سمع الشمس، ديريك، المصطلح مترجمة إليه تلقائيًا باسم دارك الجحيم.

‘الآن بعد أن فكرت في الأمر، يمكن استدعاء رسول السيد أزيك المرعب بصافرة برونزية… لا، ذلك الشيء لا يبدو مثل رسول على الإطلاق ؛ يمكن أن يأخذ دور رئيس شرير! لذا، حتى لو لم يتمكن السيد أزيك من التغلب على كيلانغوس المعزز بالجوع الزاحف، فيجب أن يكون قادرًا على الدفاع عن نفسه بسهولة وأن يكون لديه ما يكفي من القوة المتبقية لإنقاذ الرجل المعلق، الأنسة عدالة وشركائها…’ غير كلاين موقفه بينما كان يفكر، مستمرا في الميل على ظهر كرسيه. وضع ساقه اليمنى على يساره.

بعد نهاية مناقشات المعاملات، نظر كلاين حوله، ثم التفت إلى الشمس. سأل بلهجة لطيفة، “هل ما زالت مدينة الفضة تؤمن بالآلهة؟”

نظر الرجل المعلق ألجر إلى الأحمق وتحدث مرة أخرى، “أنا على وشك تلقي مجموعة من الصفحات من مذكرات الإمبراطور روزيل. أعتقد أنه يمكنني تقديمها لك في التجمع القادم، أو التجمع بعد ذلك.”

وأضاف دون انتظار حديث أودري “لكن ذلك تحت فرضية العثور على كيلانغوس. عندما يحين الوقت، ستكون الغدة النخامية الكاملة لسلمندر قوس قزح معادلة للتعويض الإضافي الذي أدين لك به. الأنسة عدالة، قد لا تعرفين، لكن هذه المخلوقات انقرضت تقريبًا، ولا يمكننا العثور إلا على آثار لها في الجزر البدائية في بحر الضباب أو البحر الهائج أو بحر سونيا. ليس لدى العديد من الأشخاص إحداثيات لهذه الجزر. إذ كنت مهتمة، فيمكننا إبرام صفقة، لأنني واحد من القلائل الذين يعرفون كيفية الوصول إلى هناك “.

وفقًا لترتيب كنيسة العواصف، كان ميناء بريتز خاضعًا لولاية أبرشية باكلوند. وهكذا، يمكن لألجر أن يدخل العاصمة وينتظر أن يظهر نائب الأدميرال كيلانغوس نفسه تحت ستار الإبلاغ عن رحلته السابقة.

ولكن الآن، كان أكثر ثقة من ذي قبل. الآن، كان لديه حلفاء حقيقيون والسيد أزيك الغامض الذي كان حاليًا في باكلوند.

كانت باكلوند المقر الرئيسي لكنيسة لورد العواصف حتى نهاية الحقبة الأخيرة، بعد أن حولوا مذبحهم المقدس إلى جزيرة باسوا فقط بعد إنشاء مملكة لوين. بغض النظر، كان وضع كنيسة العواصف في باكلوند في المرتبة الثانية بعد مقر الكنائس السبع الكبرى. يمكن للمرء أن يتصور المعلومات التي أمسكتها كنيسة لورد العواصف.

‘الآن بعد أن فكرت في الأمر، يمكن استدعاء رسول السيد أزيك المرعب بصافرة برونزية… لا، ذلك الشيء لا يبدو مثل رسول على الإطلاق ؛ يمكن أن يأخذ دور رئيس شرير! لذا، حتى لو لم يتمكن السيد أزيك من التغلب على كيلانغوس المعزز بالجوع الزاحف، فيجب أن يكون قادرًا على الدفاع عن نفسه بسهولة وأن يكون لديه ما يكفي من القوة المتبقية لإنقاذ الرجل المعلق، الأنسة عدالة وشركائها…’ غير كلاين موقفه بينما كان يفكر، مستمرا في الميل على ظهر كرسيه. وضع ساقه اليمنى على يساره.

في ظل هذه الظروف، كان ألجر واثقًا من قدرته على جمع صفحات من مذكرات الإمبراطور روزيل باسم البحث. فبعد كل شيء، كانت غير مفهومة في الوقت الحاضر.

“ليست لدي. لأكون صريحًا، لقد رأيت هذا المخلوق فقط في الكتب المدرسية.” سمع الشمس، ديريك، المصطلح مترجمة إليه تلقائيًا باسم دارك الجحيم.

سمح كلاين للفرح بتلوين لهجته، بينما قال بإيماءة خفيفة، “جيد جدًا”.

كان كلاين فضولي بشأن الأسرار التي تحملها كلمات ألجر. لسوء الحظ، لم تختار الأنسة عدالة، التي كانت أفضل مساعِد طوال هذا الوقت، المضي قدمًا في الصفقة.

ما كان يشعر به حقًا الآن هو مزيج من الفرح والقلق. كان سعيدًا لأنه سيتمكن من رؤية عدة صفحات من مذكرات الإمبراطور روزيل قريبًا. قد تحتوي على الكثير من المعلومات المفيدة، لكنه كان قلقًا أيضًا مما كان عليه أن يعطيه للرجل المعلق في المقابل. فبعد كل شيء، لم يعرف أحد ما إذ كان الرجل المعلق سيهتم بمحتويات اليوميات، أو إذا كان المحتوى ذو قيمة كافية.

كان لدى كلاين بالفعل فكرة عن كيفية قيامه بذلك مع الحفاظ على صورته بشكل فعال.

‘حتى المتنبئ غير قادر على تحديد ذلك مقدما… هل يجب علي حقا أن أجعل ‘نباركي’ يساعده؟’ كلاين أعطى تنهيدة صامتة.

وأضاف دون انتظار حديث أودري “لكن ذلك تحت فرضية العثور على كيلانغوس. عندما يحين الوقت، ستكون الغدة النخامية الكاملة لسلمندر قوس قزح معادلة للتعويض الإضافي الذي أدين لك به. الأنسة عدالة، قد لا تعرفين، لكن هذه المخلوقات انقرضت تقريبًا، ولا يمكننا العثور إلا على آثار لها في الجزر البدائية في بحر الضباب أو البحر الهائج أو بحر سونيا. ليس لدى العديد من الأشخاص إحداثيات لهذه الجزر. إذ كنت مهتمة، فيمكننا إبرام صفقة، لأنني واحد من القلائل الذين يعرفون كيفية الوصول إلى هناك “.

تحدثت أودري هال بسرعة عندما رأت المحادثة بين الرجل المعلق و الأحمق.

“إذا كيف يمكنك أن تكون على يقين من أنه سيكون هناك مكونات بديلة؟” لم تفهم أودري.

“السيد الأحمق المبجل، هل لي أن أقرأ اسمك وأخبرك باستخدام طقس إذ تلقيت أي معلومات مفيدة ومستعجلة؟”

تنفس ألجر الصعداء عندما سمع إجابة الأحمق. قام بخفض رأسه وقال بتواضع: “اسمحوا لي أن أشكرك مقدمًا”.

‘مستعجلة… انظر، اختيار الأنسة عدالة للكلمات محسن للغاية. بالمقارنة معها، أنت مبتذل للغاية، أياا الرجل المعلق!’ أومأ كلاين قليلا، قائلا عبر الضباب، “يمكنك”.

‘مستعجلة… انظر، اختيار الأنسة عدالة للكلمات محسن للغاية. بالمقارنة معها، أنت مبتذل للغاية، أياا الرجل المعلق!’ أومأ كلاين قليلا، قائلا عبر الضباب، “يمكنك”.

‘عظيم!’ رفعت أودري قبضتها.

كانت باكلوند المقر الرئيسي لكنيسة لورد العواصف حتى نهاية الحقبة الأخيرة، بعد أن حولوا مذبحهم المقدس إلى جزيرة باسوا فقط بعد إنشاء مملكة لوين. بغض النظر، كان وضع كنيسة العواصف في باكلوند في المرتبة الثانية بعد مقر الكنائس السبع الكبرى. يمكن للمرء أن يتصور المعلومات التي أمسكتها كنيسة لورد العواصف.

في الوقت نفسه، التفت كلاين لإلقاء نظرة على الشمس، ديريك بيرغ، الذي كان يستمع بصمت إلى محادثاتهم. تحدث، وكانت لهجته سلمية، “الشيء نفسه ينطبق عليك أيضًا”.

توصل إلى ثلاث طرق بعد النظر المستمر: أولاً، كان سيسأل المرشد الروحي دالي، التي كانت ماهرة في السحر الشعائري بينما كانت أيضًا شماسًا. ولكن هذا قد يثير الشك منها؛ وهكذا، لم يكن بإمكان كلاين إلا أن ينتظر الفرصة بصبر فقط. ثانيًا، يمكنه أن يسأل السيد أزيك، لكن كلاين لم يستطيع أن يضمن أنه سيكون قادرًا على تذكر المعرفة في هذا المجال. ثالثًا، كان سيستخدم طريق غير مباشرة لسؤال الشمس، الذي عاش في مدينة الفضة.

“نعم أيها السيد الأحمق.” أخفض ديريك رأسه.

“لا، سيكون هناك بالتأكيد مواد بديلة.” لقد أعطى ألجر إجابة محددة.

كان القصر المهيب صامتًا لبضع ثوانٍ قبل أن تتحدث أودري، “أحتاج إلى الغدة النخامية الكاملة لسلمندر ققوس قزح”.

“نعم أيها السيد الأحمق.” أخفض ديريك رأسه.

‘أحد المكونات الرئيسية لجرعة التخاطر؟’ أومأ ألجر الرجل المعلق برأسه قليلاً بينما لو كان يفكر.

تحدثت أودري هال بسرعة عندما رأت المحادثة بين الرجل المعلق و الأحمق.

“ليست لدي. لأكون صريحًا، لقد رأيت هذا المخلوق فقط في الكتب المدرسية.” سمع الشمس، ديريك، المصطلح مترجمة إليه تلقائيًا باسم دارك الجحيم.

وأضاف دون انتظار حديث أودري “لكن ذلك تحت فرضية العثور على كيلانغوس. عندما يحين الوقت، ستكون الغدة النخامية الكاملة لسلمندر قوس قزح معادلة للتعويض الإضافي الذي أدين لك به. الأنسة عدالة، قد لا تعرفين، لكن هذه المخلوقات انقرضت تقريبًا، ولا يمكننا العثور إلا على آثار لها في الجزر البدائية في بحر الضباب أو البحر الهائج أو بحر سونيا. ليس لدى العديد من الأشخاص إحداثيات لهذه الجزر. إذ كنت مهتمة، فيمكننا إبرام صفقة، لأنني واحد من القلائل الذين يعرفون كيفية الوصول إلى هناك “.

‘أي نوع من الكتب الدراسية يناقش مخلوق خارق للطبيعة؟ يا لا الحسد… لا يمكنني الحصول على معلومات كهذه إلا في تجمع متجاوزين، من خلال الحديث الشفهي، أو من خلال قطعة ورق مجعدة. لا يوجد نظام قائم، وبحثي عن المعرفة يفتقر إلى التنظيم… سأجد طريقة للتبادل مع كتب الشمس في المستقبل! أوه، كان مهتمًا بتركيبة جرعة الشاعر الملحمي…’ فكرت أودري، حسودة قليلاً.

ولكن الآن، كان أكثر ثقة من ذي قبل. الآن، كان لديه حلفاء حقيقيون والسيد أزيك الغامض الذي كان حاليًا في باكلوند.

في تلك اللحظة، نظر ألجر إلى الأحمق، ثم أرجع نظرته. ثم نظر في أمامه وقال في تفكير: “قد يكون لدي طريقة للحصول على الغدة النخامية الكاملة لسلمندر قوس قزح”.

“أعتقد أنني سأنتظر.” عبست أودري وتنهدت. كما رفضت فكرة سؤال السيد الأحمق.

وأضاف دون انتظار حديث أودري “لكن ذلك تحت فرضية العثور على كيلانغوس. عندما يحين الوقت، ستكون الغدة النخامية الكاملة لسلمندر قوس قزح معادلة للتعويض الإضافي الذي أدين لك به. الأنسة عدالة، قد لا تعرفين، لكن هذه المخلوقات انقرضت تقريبًا، ولا يمكننا العثور إلا على آثار لها في الجزر البدائية في بحر الضباب أو البحر الهائج أو بحر سونيا. ليس لدى العديد من الأشخاص إحداثيات لهذه الجزر. إذ كنت مهتمة، فيمكننا إبرام صفقة، لأنني واحد من القلائل الذين يعرفون كيفية الوصول إلى هناك “.

توصل إلى ثلاث طرق بعد النظر المستمر: أولاً، كان سيسأل المرشد الروحي دالي، التي كانت ماهرة في السحر الشعائري بينما كانت أيضًا شماسًا. ولكن هذا قد يثير الشك منها؛ وهكذا، لم يكن بإمكان كلاين إلا أن ينتظر الفرصة بصبر فقط. ثانيًا، يمكنه أن يسأل السيد أزيك، لكن كلاين لم يستطيع أن يضمن أنه سيكون قادرًا على تذكر المعرفة في هذا المجال. ثالثًا، كان سيستخدم طريق غير مباشرة لسؤال الشمس، الذي عاش في مدينة الفضة.

‘أنا مهتم أيضًا بتلك الجزر البدائية…’ استمع كلاين بصمت إلى محادثتهم.

“السيد الأحمق المبجل، هل لي أن أقرأ اسمك وأخبرك باستخدام طقس إذ تلقيت أي معلومات مفيدة ومستعجلة؟”

بالتفكير في انقراض سلمندر قوس قزح، تذكر فجأة النكتة التي إختلقها مع العجوز نيل – جمعية حماية التنانين والعمالقة. لقد تنهد في قلبه.

كل ما يسأله سيكون مرتبطًا بالآلهة!

شعرت أودري بسعادة غامرة بعد سماع ذلك. قاومت عواطفها بينما قالت: “حلمت ذات مرة أن أذهب في رحلة بحث عن هذه الجزر البدائية لأخذ التاريخ”.

‘حتى المتنبئ غير قادر على تحديد ذلك مقدما… هل يجب علي حقا أن أجعل ‘نباركي’ يساعده؟’ كلاين أعطى تنهيدة صامتة.

‘يا إلهي، نادي التاروت قوي جدًا ورائع جدًا! أن يكون قادرة على تجنيد عضو لديه إحداثيات الجزر البدائية! إمدحوا السيد الأحمق!’ لم تستطع أودري الحفاظ على حالة المتفرج الخاصة بها حيث تسللت ابتسامة على وجهها.

إذا كان هذا هو الحال، فإن كلاين لم يستطيع أن يضمن أن أزيك يمكنه التعامل مع كيلانغوس، خاصة مع حمل ذلك الأخير للجوع الزاحف. كان كلاين يخشى أن يعرض أزيك للخطر لذا لم يكن على استعداد لإزعاج أزيك ما لم يكن مضطرًا لذلك.

‘جزر بدائية؟’ تجمد كلاين للحظة، ثم فكر في صفحة من مذكرات الإمبراطور روزيل التي شاهدها، تلك التي وصف فيها الإمبراطور نفسه بأنه ملك القراصنة!

نظر الرجل المعلق ألجر إلى الأحمق وتحدث مرة أخرى، “أنا على وشك تلقي مجموعة من الصفحات من مذكرات الإمبراطور روزيل. أعتقد أنه يمكنني تقديمها لك في التجمع القادم، أو التجمع بعد ذلك.”

قال أنه اكتشف جزيرة غير مسماة مع العديد من المخلوقات الخارقة للطبيعة عندما كان هو وفرسان نهاية العالم الأربعة خاصته يجتازون الضباب على طريق بحري غير آمن.

بالتفكير في انقراض سلمندر قوس قزح، تذكر فجأة النكتة التي إختلقها مع العجوز نيل – جمعية حماية التنانين والعمالقة. لقد تنهد في قلبه.

‘هل يمكن أن تكون هذه ما يسمى بالجزيرة البدائية؟ كم هو مؤسف، لم يضمن الإمبراطور العظيم أي إحداثيات في مذكراته. ربما ستكون المعلومات في بعض الصفحات المستقبلية، ولكن حتى الآن، لم أتلقى أي صفحات من مذكراته بترتيب زمني…’ كان كلاين مليئًا بالندم والتوقع.

هز ألجر رأسه، مجيبا دون الكشف عن بعض الحقائق العميقة، “لا أعرف. ربما يعلم أعضاء علماء النفس الكيميائيون”.

تم إرباك الشمس ديريك بالفعل بمصطلحات “بحر الضباب” و “البحر الهائج” و “بحر سونيا” و “جزيرة بدائية” وما إلى ذلك.

بعد أن جمعت نفسها لبضع ثوان، سألت أودري بفضول: “هل يعني الانقراض القريب لسلمندر قوس قزح أن مسار المشاهد سينقطع قريبًا؟”

لقد كان أكثر وأكثر يقينا بأن الأنسة عدالة والسيد الرجل المعلق قد إنتميا إلى عالم مختلف من الذي كان فيه.

“إذا كيف يمكنك أن تكون على يقين من أنه سيكون هناك مكونات بديلة؟” لم تفهم أودري.

بعد أن جمعت نفسها لبضع ثوان، سألت أودري بفضول: “هل يعني الانقراض القريب لسلمندر قوس قزح أن مسار المشاهد سينقطع قريبًا؟”

‘أنا مهتم أيضًا بتلك الجزر البدائية…’ استمع كلاين بصمت إلى محادثتهم.

“لا، سيكون هناك بالتأكيد مواد بديلة.” لقد أعطى ألجر إجابة محددة.

ضحك ألجر وقال “ستفهمين في الوقت المناسب. أم لديك شيء لتستبدليه بالمعلومات الآن؟”

“ما هي المواد البديلة الموجودة؟” أشرقت عيني أودري بينما سألت.

توصل إلى ثلاث طرق بعد النظر المستمر: أولاً، كان سيسأل المرشد الروحي دالي، التي كانت ماهرة في السحر الشعائري بينما كانت أيضًا شماسًا. ولكن هذا قد يثير الشك منها؛ وهكذا، لم يكن بإمكان كلاين إلا أن ينتظر الفرصة بصبر فقط. ثانيًا، يمكنه أن يسأل السيد أزيك، لكن كلاين لم يستطيع أن يضمن أنه سيكون قادرًا على تذكر المعرفة في هذا المجال. ثالثًا، كان سيستخدم طريق غير مباشرة لسؤال الشمس، الذي عاش في مدينة الفضة.

هز ألجر رأسه، مجيبا دون الكشف عن بعض الحقائق العميقة، “لا أعرف. ربما يعلم أعضاء علماء النفس الكيميائيون”.

“إذا كيف يمكنك أن تكون على يقين من أنه سيكون هناك مكونات بديلة؟” لم تفهم أودري.

بالتفكير في انقراض سلمندر قوس قزح، تذكر فجأة النكتة التي إختلقها مع العجوز نيل – جمعية حماية التنانين والعمالقة. لقد تنهد في قلبه.

ضحك ألجر وقال “ستفهمين في الوقت المناسب. أم لديك شيء لتستبدليه بالمعلومات الآن؟”

‘ليس الأمر كما لو أنني وعدت بتقديم المساعدة بعد سماع صلاتك!’ أكد في قلبه.

“أعتقد أنني سأنتظر.” عبست أودري وتنهدت. كما رفضت فكرة سؤال السيد الأحمق.

‘ليس الأمر كما لو أنني وعدت بتقديم المساعدة بعد سماع صلاتك!’ أكد في قلبه.

‘ليس هناك فائدة من معرفتي في الوقت الحاضر… الرجل المعلق سيسأل بالتأكيد عن شيء يتعلق بنائب الأدميرال إعصار، ولا يمكنني الانجرار عميقًا في هذه المسألة…’ لقد شعرت فجأةً بالرغبة في مدح ذكائها.

كان القصر المهيب صامتًا لبضع ثوانٍ قبل أن تتحدث أودري، “أحتاج إلى الغدة النخامية الكاملة لسلمندر ققوس قزح”.

ولكن ما لم تتوقعه أبدًا هو أن السيد الأحمق كان يشعر بخيبة أمل كبيرة في تلك اللحظة.

“السيد الأحمق المبجل، هل لي أن أقرأ اسمك وأخبرك باستخدام طقس إذ تلقيت أي معلومات مفيدة ومستعجلة؟”

كان كلاين فضولي بشأن الأسرار التي تحملها كلمات ألجر. لسوء الحظ، لم تختار الأنسة عدالة، التي كانت أفضل مساعِد طوال هذا الوقت، المضي قدمًا في الصفقة.

وفقًا لترتيب كنيسة العواصف، كان ميناء بريتز خاضعًا لولاية أبرشية باكلوند. وهكذا، يمكن لألجر أن يدخل العاصمة وينتظر أن يظهر نائب الأدميرال كيلانغوس نفسه تحت ستار الإبلاغ عن رحلته السابقة.

بغض النظر عن الطريقة التي اختاروا بها إجراء المعاملة، لا يمكن إخفاء محتويات الصفقة عن مالك الضباب!

ثانيًا، لم يكن كلاين متأكدًا من مدى قوة أزيك. حتى لو كان قد افترض أن أزيك كان متجاوز تسلسلات عليا، كان عليه أن يفكر في حقيقة أن فقدان ذاكرته ربما أضعف قدراته. فبعد كل شيء، عادة ما تكون المعرفة متساوية مع القوة، ونقص المعرفة سيقلل بالتأكيد من قوة أزيك.

‘حسنًا، حتى إذا كان سلمندر قوس قزح يقترب من الانقراض، فإن علماء النفس الكيميائيون لا يزالون يعطون تراكيبًا مع المكونات الرئيسية بدلاً من توفير بديل. هل يعني هذا أن علماء النفس الكيميائيون يمتلكون إحداثيات بعض الجزر البدائية؟ أم يمكن أن يعملوا مع منظمة لديها إحداثيات؟’ تساءل كلاين.

ضحك ألجر وقال “ستفهمين في الوقت المناسب. أم لديك شيء لتستبدليه بالمعلومات الآن؟”

بعد نهاية مناقشات المعاملات، نظر كلاين حوله، ثم التفت إلى الشمس. سأل بلهجة لطيفة، “هل ما زالت مدينة الفضة تؤمن بالآلهة؟”

‘هذا لأنني أشعر بالفضول أيضًا… فضولي حول الغرض الذي يبحث عنه كيلانغوس. أريد أن أعرف عن الغرض الذي يمكن أن يسمح للتسلسل 6 مبارك رياح أن يكون لديه قوة التسلسل 4… أنا فضولي أيضًا بشأن ما سيفعله أدميرال قرصان في باكلوند…’ ابتسم كلاين، مع الحفاظ على وضعه العميق.

كان كلاين مجرد عضو رسمي في صقور الليل ولم يكن لديه إمكانية وصول إلى معرفة الغوامض الأعمق. مثال على ذلك هو طقس التضحية. وهكذا، من أجل تحسين فهمه لأداء التضحية المخصصة لنفسه، لنقل الأشياء إلى الفضاء الغامض فوق الضباب الرمادي، كتسلسل 8، احتاج كلاين إلى تعلمه في أقرب وقت ممكن من مصادر أخرى.

‘حتى المتنبئ غير قادر على تحديد ذلك مقدما… هل يجب علي حقا أن أجعل ‘نباركي’ يساعده؟’ كلاين أعطى تنهيدة صامتة.

توصل إلى ثلاث طرق بعد النظر المستمر: أولاً، كان سيسأل المرشد الروحي دالي، التي كانت ماهرة في السحر الشعائري بينما كانت أيضًا شماسًا. ولكن هذا قد يثير الشك منها؛ وهكذا، لم يكن بإمكان كلاين إلا أن ينتظر الفرصة بصبر فقط. ثانيًا، يمكنه أن يسأل السيد أزيك، لكن كلاين لم يستطيع أن يضمن أنه سيكون قادرًا على تذكر المعرفة في هذا المجال. ثالثًا، كان سيستخدم طريق غير مباشرة لسؤال الشمس، الذي عاش في مدينة الفضة.

‘عظيم!’ رفعت أودري قبضتها.

كان لدى كلاين بالفعل فكرة عن كيفية قيامه بذلك مع الحفاظ على صورته بشكل فعال.

في الوقت نفسه، التفت كلاين لإلقاء نظرة على الشمس، ديريك بيرغ، الذي كان يستمع بصمت إلى محادثاتهم. تحدث، وكانت لهجته سلمية، “الشيء نفسه ينطبق عليك أيضًا”.

كل ما يسأله سيكون مرتبطًا بالآلهة!

توصل إلى ثلاث طرق بعد النظر المستمر: أولاً، كان سيسأل المرشد الروحي دالي، التي كانت ماهرة في السحر الشعائري بينما كانت أيضًا شماسًا. ولكن هذا قد يثير الشك منها؛ وهكذا، لم يكن بإمكان كلاين إلا أن ينتظر الفرصة بصبر فقط. ثانيًا، يمكنه أن يسأل السيد أزيك، لكن كلاين لم يستطيع أن يضمن أنه سيكون قادرًا على تذكر المعرفة في هذا المجال. ثالثًا، كان سيستخدم طريق غير مباشرة لسؤال الشمس، الذي عاش في مدينة الفضة.

رد ديريك بلهجة محترمة، “ما زلنا نؤمن باللورد الذي خلق كل شيء، الإله كامل العلم وكامل القدرة.”

قال أنه اكتشف جزيرة غير مسماة مع العديد من المخلوقات الخارقة للطبيعة عندما كان هو وفرسان نهاية العالم الأربعة خاصته يجتازون الضباب على طريق بحري غير آمن.

تم إرباك الشمس ديريك بالفعل بمصطلحات “بحر الضباب” و “البحر الهائج” و “بحر سونيا” و “جزيرة بدائية” وما إلى ذلك.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط