نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord of the mysteries 222

العمل الأول.

العمل الأول.

222: العمل الأول.

استقام وأمسك بعصاه المرصعة بالفضة باليد التي حملت فرو القط.

 

قرفص كلاين ووجد عدة خيوط من فرو قط أسود في الصندوق.

 

قام بتهدءت نفسه وسأل بتردد، “هل أنت المحقق شرلوك موريارتي؟”

دينغ! دونغ! تم جذب الحبل، مما تسبب في دق جرس الباب والصوت الذي أحدثه صدى باستمرار وأرسل صوته في جميع أنحاء غرفة المعيشة الفسيحة ولكن الفارغة نسبيًا.

ذهل الصبي المراهق عندما استدار بسرعة، وامتلأت عيناه الحمروان اللامعتان بخوف لا يمكن إخفاؤه.

 

“بعد أن فقدت برودي، حدث خطأ في عقل جدتي، لدرجة أنها بدأت في سماع الأشياء. تستمر في إخباري بأنها تسمع برودي المسكين وهو يموء بشكل بائس.”

وقف كلاين، الذي كان جالسًا على الأريكة يقرأ صحيفة لدراسة الفرص الاستثمارية المختلفة. كان يرتدي قميصًا أبيض وسترة سوداء بدون ربطة عنق، تمامًا كما يرتدي المرء في المنزل.

‘إنه هو؟’ عرفه كلاين على الفور على أنه الصبي الذي التقى به في القطار البخاري في اليوم الذي وصل فيه إلى باكلوند. في ذلك الوقت، كان يتم ملاحقته، لكن نضجه وهدوئه في ذلك الوقت تركا انطباعًا عميقًا على كلاين.

 

 

‘أول وظيفة في حياتي المهنية كمحقق؟ لكن لا يمكنني أن أكون في المنزل دائمًا، بانتظار وصول مهمة. نعم… أحتاج إلى تعليق إشعار على الباب، مع قلم حبر، حتى يتمكن العملاء من تدوين وقت زيارتهم القادمة والسماح لي بالاستعداد مقدمًا… ومع ذلك، بالنسبة إلى محقق جديد في هذه المهنة، دون أي الشهرة، فإن القيام بذلك سيكون في الأساس مثل عدم وجود “في المرة القادمة”… تنهد، لا يمكنني إلا أن أواجه مشكلة أداء عرافة في الصباح لمعرفة ما إذا كنت سأحصل على أي وظائف لهذا اليوم. وإذا كان الأمر كذلك، فما هو الوقت المطلوب لوضع الخطط… بالطبع، من الممكن أيضًا أن أفوتني مهام من متجاوزين أقوياء. حسنًا، فليكن، قد يكون ذلك جيد بعد كل شيء…’

 

 

 

مشى إلى الباب، ودون النظر من خلال ثقب الباب، ظهرت صورة الزائرين بالخارج في ذهنه:

“برودي قط أسود جميل ونابض بالحياة. إنه بصحة جيدة للغاية ولديه عيون خضراء جميلة، ويحب أن يأكل صدر الدجاج المطبوخ. ويا إلهة، في الليلة الماضية، هرب هكذا فقط. لا، لا بد أنه ضاع. لقد وضعت الكثير من صدر الدجاج في وعاء، لكنه يرفض العودة لإلقاء نظرة.”

 

 

كان أحدهم سيدة عجوز ترتدي قبعة سوداء. كان ظهرها منحنيًا قليلاً، وكان وجهها مجعدًا بشدة. كان جلدها ذبلًا و شاحبًا، لكن فستانها الداكن كان رسميًا وأنيقًا جدًا.

 

 

 

كانت صدغها أبيض تمامًا، لكن عينيها الزرقاء كانت حية للغاية. كانت تنظر إلى الشاب إلى جانبها، مشيرةً له أن يسحب جرس الباب مرة أخرى.

“نعم، وماذا يمكنني أن أساعدك؟ أنا آسف، أرجوكم أدخلوا. دعزنا نجلس ونتحدث.” أدار كلاين جسده إلى الجانب، مما فتح الطريق لضيوفه بينما أشار إلى منطقة الضيوف.

 

“صباح الخير سيدتي، سيدي. يا له من يوم رائع، على الأقل حتى هذه اللحظة، لقد رأيت الشمس بالفعل لمدة خمس دقائق.”

كان الشاب في العشرينات من عمره، بعيون تشبه عيون السيدة العجوز. في الطقس البارد التدريجي، كان يرتدي معطفًا أسودًا مزدوج جيوب الصدر، وقبعة نصفية، وربطة عنق وكأنه كان على وشك حضور مأدبة، وكان الأمر كما لو أنه لن يخفف مما يتوقعه من نفسه ولو للحظة.

 

 

~~~~~~

بمساعدة حدس مهرج، أدار كلاين المقبض، وفتح الباب، واستقبل زواره بابتسامة قبل أن يدق الجرس مرة أخرى.

 

 

“لم أر السيد زريل منذ ذلك اليوم. أظن أن شيئًا حدث له.”

“صباح الخير سيدتي، سيدي. يا له من يوم رائع، على الأقل حتى هذه اللحظة، لقد رأيت الشمس بالفعل لمدة خمس دقائق.”

“حسنا.” لم يرفض الصبي المراهق.

 

أومأ برأسه وأجاب بهدوء: “ردك ترك انطباعا لي”.

تحدث عن الطقس بطريقة مبالغ فيها قليلاً، وهو حديث صغير كان شائعًا في باكلوند لأكثر من قرن.

 

 

 

“نعم، إنها دائما خجولة ولا تخرج من وراء الضباب والغيوم المظلمة.” أومأت السيدة العجوز برأسها في موافقة.

 

 

ذهل الصبي المراهق عندما استدار بسرعة، وامتلأت عيناه الحمروان اللامعتان بخوف لا يمكن إخفاؤه.

بجانبها، سأل الشاب، “هل أنت المحقق شارلوك موريارتي؟”

“برودي… متى دخلت الخزانة؟ كيف تم حبسك هناك؟” صرخت السيدة دوريس، فوجئت وارتبكت.

 

قاد الصبي المراهق إلى منطقة الضيوف، وأشار إلى الأريكة الطويلة وقال: “من فضلك، اجلس. كيف يمكنني مخاطبتك؟ ما هي الوظيفة التي تحملها لي؟”

“نعم، وماذا يمكنني أن أساعدك؟ أنا آسف، أرجوكم أدخلوا. دعزنا نجلس ونتحدث.” أدار كلاين جسده إلى الجانب، مما فتح الطريق لضيوفه بينما أشار إلى منطقة الضيوف.

 

 

 

“لا، ليست هناك حاجة. لا أريد أن أضيع أي وقت. برودي المسكين ما زال ينتظرني لإنقاذه!” قالت السيدة العجوز بصوت حاد نوعا ما.

 

 

 

“هو؟” لاحظ كلاين الضمير الأكثر أهمية وفجأة كان لديه شعور سيئ.

 

 

 

“””كما تعلمون في الإنجليزية ‘وكما أتوقع في الصينية أيضا’ هناك الضمير it الذي يشير إلى الحيوانات والأشياء”””””

 

 

 

أومأ الشاب ذو الثياب الرسمية بشدة برأسه وقال: “برودي قط مملوك من قبل جدتي السيدة دوريس. اختفى الليلة الماضية، وآمل أن تتمكن من مساعدتنا في العثور عليه. نحن نعيش في نهاية هذا الشارع، وأنا أنا على استعداد لدفع 5 سولي مقابل لذلك. بالطبع، إذا كان بإمكانك إثبات أنك قضيت وقتًا وجهدًا أكثر من ذلك، فسأعوضك عن ذلك. “

 

 

“””كما تعلمون في الإنجليزية ‘وكما أتوقع في الصينية أيضا’ هناك الضمير it الذي يشير إلى الحيوانات والأشياء”””””

‘البحث عن قط؟ السبب وراء تكليفك لي بهذه الوظيفة هو ببساطة بسبب الراحة النابعة من كيف أننا عشنا في نفس الشارع…’ شعر كلاين أن هذه لم تكن مهنة المحقق التي تخيلها.

ثم، سار إلى خزانة قديمة.

 

 

‘يجعلني هذا أبدو مثل المهرج… حسنًا، لا يمكنني رفض أول صفقة تجارية لي. هذه هي وجهة نظر المتنبئ…’ تأمل لبضع ثوان وسأل: “هل يمكنك أن تصفه بالتفصيل؟”

‘ماذا يريد أن يطلب مني…’ بينما تساءل، سار كلاين وابتسم.

 

 

تحدثت الجدة دوريس قبل أن يتمكن الشاب من فتح فمه.

وقف كلاين، الذي كان جالسًا على الأريكة يقرأ صحيفة لدراسة الفرص الاستثمارية المختلفة. كان يرتدي قميصًا أبيض وسترة سوداء بدون ربطة عنق، تمامًا كما يرتدي المرء في المنزل.

 

 

“برودي قط أسود جميل ونابض بالحياة. إنه بصحة جيدة للغاية ولديه عيون خضراء جميلة، ويحب أن يأكل صدر الدجاج المطبوخ. ويا إلهة، في الليلة الماضية، هرب هكذا فقط. لا، لا بد أنه ضاع. لقد وضعت الكثير من صدر الدجاج في وعاء، لكنه يرفض العودة لإلقاء نظرة.”

 

 

 

… انحرفت شفاه كلاين وقالت، “أنا راضٍ جدًا عن وصفك، السيدة دوريس.”

بمساعدة حدس مهرج، أدار كلاين المقبض، وفتح الباب، واستقبل زواره بابتسامة قبل أن يدق الجرس مرة أخرى.

 

“ما زلت متمسكًا بحكمي وأعتزم طلب المساعدة من أحد المحققين الذين لا يعرفهم السيد زريل. حسنًا، هذا يعني أنه سيكون شخصًا لا أعرفه أيضًا. لم يكن لدي أي فكرة عن من يمكنني أن ابحث عنه أيضًا. لذلك، لم أتمكن من البحث إلا في الصحف وانتهى بي الأمر إلى العثور عليك، السيد شارلوك موريارتي “.

“أقبل هذا الطلب. حسنًا، دعونا نذهب إلى منزلكم الآن. أحتاج إلى البحث عن أدلة والعثور على آثار. يجب أن يكون واضحًا أن أساس تفكيري يكمن في التفاصيل.” لم تستشر السيدة دوريس حفيدها عندما أومأت برأسها وقالت: “أنت المحقق الأكثر نشاطًا الذي رأيته على الإطلاق. إنها صفقة!”

 

 

 

ارتدى كلاين معطفه وقبعته، والتقط عصاه، وتبع السيدة دوريس وحفيدها إلى الشارع.

 

 

 

على عكس تينغن، تم إعادة بناء الطرق في أجزاء كثيرة من باكلوند باستخدام الأسمنت أو الأسفلت. حتى خلال هطول الأمطار، كانت الطرق أقل تعكيرًا.

“كيف عرفت أنه كان في الخزانة؟”

 

مشى إلى الباب، ودون النظر من خلال ثقب الباب، ظهرت صورة الزائرين بالخارج في ذهنه:

بينما كانت السيدة العجوز تقود الطريق، اقترب حفيده من كلاين وقال بصوت منخفض، “آمل أن تبذل قصارى جهدك للعثور على برودي. لقد كان أحد أركان حياة جدتي منذ أن توفي جدي ووالدي”.

 

 

تحدث عن الطقس بطريقة مبالغ فيها قليلاً، وهو حديث صغير كان شائعًا في باكلوند لأكثر من قرن.

“بعد أن فقدت برودي، حدث خطأ في عقل جدتي، لدرجة أنها بدأت في سماع الأشياء. تستمر في إخباري بأنها تسمع برودي المسكين وهو يموء بشكل بائس.”

 

 

 

أومأ كلاين على الفور وقال، “سأبذل قصارى جهدي. صحيح، ما زلت لم أحصل على اسمك.”

 

 

 

رد الشاب “يورغن، يورغن كوبر، محامي أول”.

ارتدى كلاين معطفه وقبعته، والتقط عصاه، وتبع السيدة دوريس وحفيدها إلى الشارع.

 

استقام وأمسك بعصاه المرصعة بالفضة باليد التي حملت فرو القط.

وسرعان ما وصلوا إلى 58 شارع مينسك ودخلوا المنزل المظلم.

مشى إلى الباب، ودون النظر من خلال ثقب الباب، ظهرت صورة الزائرين بالخارج في ذهنه:

 

 

“هذا هو وعاء برودي. هذا هو صندوقه المفضل. ينام دائمًا هنا.” كان وجه دوريس المتجعد مليئًا بالقلق والتوقعات.

‘…هذا المستوى من مهارات المراقبة ليس أسوأ من المتفرج… هل يمكن أن يكون قد ولد بقدرة خاصة؟ أم أنه متجاوز؟’ قام كلاين بتفعيل رؤيته الروحية ونظر إلى إيان، لكنه لم يجد أي شيء غريب.

 

تحدثت الجدة دوريس قبل أن يتمكن الشاب من فتح فمه.

قرفص كلاين ووجد عدة خيوط من فرو قط أسود في الصندوق.

قاد الصبي المراهق إلى منطقة الضيوف، وأشار إلى الأريكة الطويلة وقال: “من فضلك، اجلس. كيف يمكنني مخاطبتك؟ ما هي الوظيفة التي تحملها لي؟”

 

 

استقام وأمسك بعصاه المرصعة بالفضة باليد التي حملت فرو القط.

 

 

 

أصبحت نظرة كلاين عميقة بينما تظاهر بملاحظة محيطه عندما قرأ بصمت جملة عرافة.

 

 

 

انزلقت يده سرا من نهاية العصا لكنه لم يتركها بالكامل. جعل الأمر من الصعب على يورغن أو دوريس أن يلاحظوا أن العصا كانت تقف بمفردها.

 

 

 

بعد فترة وجيزة، مالت العصا السوداء المرصعة بالفضة إلى الجانب. سقطت ببطء شديد، مع حركة قليلة جدًا.

 

 

“حسنا.” لم يرفض الصبي المراهق.

أمسك كلاين العصا مرة أخرى، ونظر في ذلك الاتجاه، ولاحظه لأكثر من عشر ثوانٍ.

استقام وأمسك بعصاه المرصعة بالفضة باليد التي حملت فرو القط.

 

 

ثم، سار إلى خزانة قديمة.

قام بتهدءت نفسه وسأل بتردد، “هل أنت المحقق شرلوك موريارتي؟”

 

“ما زلت متمسكًا بحكمي وأعتزم طلب المساعدة من أحد المحققين الذين لا يعرفهم السيد زريل. حسنًا، هذا يعني أنه سيكون شخصًا لا أعرفه أيضًا. لم يكن لدي أي فكرة عن من يمكنني أن ابحث عنه أيضًا. لذلك، لم أتمكن من البحث إلا في الصحف وانتهى بي الأمر إلى العثور عليك، السيد شارلوك موريارتي “.

“أي علامات على هروب برودي؟” سأل يورغن بقلق. كانت السيدة العجوز دوريس تنتظر إجابة أيضا.

أصبحت نظرة كلاين عميقة بينما تظاهر بملاحظة محيطه عندما قرأ بصمت جملة عرافة.

 

انطلق قط أسود، بذيل مرتفع، وركض إلى وعاءه.

دون رد، ركع كلاين وسحب الباب في الجزء السفلي من الخزانة.

 

 

 

مواء!

 

 

دون رد، ركع كلاين وسحب الباب في الجزء السفلي من الخزانة.

انطلق قط أسود، بذيل مرتفع، وركض إلى وعاءه.

 

 

 

“برودي… متى دخلت الخزانة؟ كيف تم حبسك هناك؟” صرخت السيدة دوريس، فوجئت وارتبكت.

 

 

تحدثت الجدة دوريس قبل أن يتمكن الشاب من فتح فمه.

أدار يورغن رأسه على حين غرة ونظر إلى كلاين.

“برودي قط أسود جميل ونابض بالحياة. إنه بصحة جيدة للغاية ولديه عيون خضراء جميلة، ويحب أن يأكل صدر الدجاج المطبوخ. ويا إلهة، في الليلة الماضية، هرب هكذا فقط. لا، لا بد أنه ضاع. لقد وضعت الكثير من صدر الدجاج في وعاء، لكنه يرفض العودة لإلقاء نظرة.”

 

 

“كيف عرفت أنه كان في الخزانة؟”

استقام وأمسك بعصاه المرصعة بالفضة باليد التي حملت فرو القط.

 

 

ابتسم كلاين، وأجاب بصوت عميق: “الاستنتاج، يا سيدي الجيد”.

 

 

استقام وأمسك بعصاه المرصعة بالفضة باليد التي حملت فرو القط.

“لقد فاجأني ذلك لأنني لم أتلقى أي رد من السيد زريل عندما اتصلت به باستخدام الطريقة المتفق عليها.”

 

‘المزيد من الأعمال؟’ عندما نظر كلاين إلى هناك، رأى أن الزائر كان صبيًا في الخامسة عشرة أو السادسة عشرة، يرتدي معطفًا قديمًا وقبعة مستديرة لا تتناسب مع عمره.

بعد الحصول على مكافأة 5 سولي من السيدة دوريس و يورغن، بالإضافة إلى صداقتهما، عاد كلاين إلى 15 شارع مينسك في ظل الطقس القاتم.

 

 

كان الشاب في العشرينات من عمره، بعيون تشبه عيون السيدة العجوز. في الطقس البارد التدريجي، كان يرتدي معطفًا أسودًا مزدوج جيوب الصدر، وقبعة نصفية، وربطة عنق وكأنه كان على وشك حضور مأدبة، وكان الأمر كما لو أنه لن يخفف مما يتوقعه من نفسه ولو للحظة.

حتى قبل أن يقترب، رأى شخصية تتسكع أمام بابه.

رد الشاب “يورغن، يورغن كوبر، محامي أول”.

 

 

‘المزيد من الأعمال؟’ عندما نظر كلاين إلى هناك، رأى أن الزائر كان صبيًا في الخامسة عشرة أو السادسة عشرة، يرتدي معطفًا قديمًا وقبعة مستديرة لا تتناسب مع عمره.

“””كما تعلمون في الإنجليزية ‘وكما أتوقع في الصينية أيضا’ هناك الضمير it الذي يشير إلى الحيوانات والأشياء”””””

 

قام بتهدءت نفسه وسأل بتردد، “هل أنت المحقق شرلوك موريارتي؟”

‘إنه هو؟’ عرفه كلاين على الفور على أنه الصبي الذي التقى به في القطار البخاري في اليوم الذي وصل فيه إلى باكلوند. في ذلك الوقت، كان يتم ملاحقته، لكن نضجه وهدوئه في ذلك الوقت تركا انطباعًا عميقًا على كلاين.

مواء!

 

‘البحث عن قط؟ السبب وراء تكليفك لي بهذه الوظيفة هو ببساطة بسبب الراحة النابعة من كيف أننا عشنا في نفس الشارع…’ شعر كلاين أن هذه لم تكن مهنة المحقق التي تخيلها.

‘ماذا يريد أن يطلب مني…’ بينما تساءل، سار كلاين وابتسم.

“عفوا، هل تبحث عني؟”

 

فصول اليوم, أرجوا أنها أعجبتكم.

“عفوا، هل تبحث عني؟”

 

 

حتى قبل أن يقترب، رأى شخصية تتسكع أمام بابه.

ذهل الصبي المراهق عندما استدار بسرعة، وامتلأت عيناه الحمروان اللامعتان بخوف لا يمكن إخفاؤه.

أصبحت نظرة كلاين عميقة بينما تظاهر بملاحظة محيطه عندما قرأ بصمت جملة عرافة.

 

وقف كلاين، الذي كان جالسًا على الأريكة يقرأ صحيفة لدراسة الفرص الاستثمارية المختلفة. كان يرتدي قميصًا أبيض وسترة سوداء بدون ربطة عنق، تمامًا كما يرتدي المرء في المنزل.

قام بتهدءت نفسه وسأل بتردد، “هل أنت المحقق شرلوك موريارتي؟”

 

 

 

“نعم.” نظر كلاين حوله وقال: “لنتحدث في الداخل”.

“أقبل هذا الطلب. حسنًا، دعونا نذهب إلى منزلكم الآن. أحتاج إلى البحث عن أدلة والعثور على آثار. يجب أن يكون واضحًا أن أساس تفكيري يكمن في التفاصيل.” لم تستشر السيدة دوريس حفيدها عندما أومأت برأسها وقالت: “أنت المحقق الأكثر نشاطًا الذي رأيته على الإطلاق. إنها صفقة!”

 

 

“حسنا.” لم يرفض الصبي المراهق.

 

 

 

في الداخل، لم يقم كلاين بخلع معطفه، لكنه خلع قبعته ووضع عصاه.

أومأ الشاب ذو الثياب الرسمية بشدة برأسه وقال: “برودي قط مملوك من قبل جدتي السيدة دوريس. اختفى الليلة الماضية، وآمل أن تتمكن من مساعدتنا في العثور عليه. نحن نعيش في نهاية هذا الشارع، وأنا أنا على استعداد لدفع 5 سولي مقابل لذلك. بالطبع، إذا كان بإمكانك إثبات أنك قضيت وقتًا وجهدًا أكثر من ذلك، فسأعوضك عن ذلك. “

 

رد الشاب “يورغن، يورغن كوبر، محامي أول”.

قاد الصبي المراهق إلى منطقة الضيوف، وأشار إلى الأريكة الطويلة وقال: “من فضلك، اجلس. كيف يمكنني مخاطبتك؟ ما هي الوظيفة التي تحملها لي؟”

 

 

 

“يمكنك ددعوتي إيان”. قام الصبي المراهق بمسح محيطه وسكت صامتًا لبضع ثوانٍ  “لقد تم تعييني من قبل من قبل محقق آخر، السيد زريل فيكتور لي، الذي ساعدني في جمع بعض الأخبار والمعلومات.”

“هو؟” لاحظ كلاين الضمير الأكثر أهمية وفجأة كان لديه شعور سيئ.

 

 

جلس كلاين، أمسك يديه وقال: “هل للوظيفة علاقة برب عملك السابق؟”

 

 

“نعم”، أومأ إيان بإيماءة جادة. “قبل أيام قليلة، وجدت أنه يتم تتبعي فجأة، من قبل شخص لديه نوايا سيئة؛ لذلك، فكرت في طريقة لفقد تتبعه… آه… أعتقد أنك رأيت هذا المشهد بنفسك، السيد موريارتي. لقد تعرفت عليك كالرجل الذي كان يدرسني في المترو في ذلك اليوم بمجرد أن رأيتك “.

 

 

ابتسم كلاين، وأجاب بصوت عميق: “الاستنتاج، يا سيدي الجيد”.

‘…هذا المستوى من مهارات المراقبة ليس أسوأ من المتفرج… هل يمكن أن يكون قد ولد بقدرة خاصة؟ أم أنه متجاوز؟’ قام كلاين بتفعيل رؤيته الروحية ونظر إلى إيان، لكنه لم يجد أي شيء غريب.

“يمكنك ددعوتي إيان”. قام الصبي المراهق بمسح محيطه وسكت صامتًا لبضع ثوانٍ  “لقد تم تعييني من قبل من قبل محقق آخر، السيد زريل فيكتور لي، الذي ساعدني في جمع بعض الأخبار والمعلومات.”

 

“صباح الخير سيدتي، سيدي. يا له من يوم رائع، على الأقل حتى هذه اللحظة، لقد رأيت الشمس بالفعل لمدة خمس دقائق.”

أومأ برأسه وأجاب بهدوء: “ردك ترك انطباعا لي”.

 

 

 

لم يعزف إيان على الموضوع وتابع: “أظن أن للقائي علاقة ما بالسيد زريل، لذلك ذهبت لزيارته في مكانه. وجدت المكان يبدو طبيعيًا، ولكن كانت هناك العديد من التلميحات التي أشارت أن أحدهم قد اخترق وأطلق كل الآليات الدقيقة.”

 

 

‘يجعلني هذا أبدو مثل المهرج… حسنًا، لا يمكنني رفض أول صفقة تجارية لي. هذه هي وجهة نظر المتنبئ…’ تأمل لبضع ثوان وسأل: “هل يمكنك أن تصفه بالتفصيل؟”

“لم أر السيد زريل منذ ذلك اليوم. أظن أن شيئًا حدث له.”

ابتسم كلاين، وأجاب بصوت عميق: “الاستنتاج، يا سيدي الجيد”.

 

 

“حاولت الاتصال بالشرطة، لكن فترة اختفائه لم تصل بعد إلى العدد المطلوب من الأيام لتقديم الطلب. حاولت الحصول على مساعدة من محققين آخرين عرفتهم، لكنهم جميعاً رفضوني، على أساس أن كانوا قد التقوا للتو السيد زريل في حفلة محقق عرفوه.”

 

 

استقام وأمسك بعصاه المرصعة بالفضة باليد التي حملت فرو القط.

“لقد فاجأني ذلك لأنني لم أتلقى أي رد من السيد زريل عندما اتصلت به باستخدام الطريقة المتفق عليها.”

“هو؟” لاحظ كلاين الضمير الأكثر أهمية وفجأة كان لديه شعور سيئ.

 

دينغ! دونغ! تم جذب الحبل، مما تسبب في دق جرس الباب والصوت الذي أحدثه صدى باستمرار وأرسل صوته في جميع أنحاء غرفة المعيشة الفسيحة ولكن الفارغة نسبيًا.

“ما زلت متمسكًا بحكمي وأعتزم طلب المساعدة من أحد المحققين الذين لا يعرفهم السيد زريل. حسنًا، هذا يعني أنه سيكون شخصًا لا أعرفه أيضًا. لم يكن لدي أي فكرة عن من يمكنني أن ابحث عنه أيضًا. لذلك، لم أتمكن من البحث إلا في الصحف وانتهى بي الأمر إلى العثور عليك، السيد شارلوك موريارتي “.

بجانبها، سأل الشاب، “هل أنت المحقق شارلوك موريارتي؟”

 

حتى قبل أن يقترب، رأى شخصية تتسكع أمام بابه.

~~~~~~

 

 

 

فصول اليوم, أرجوا أنها أعجبتكم.

 

 

“هو؟” لاحظ كلاين الضمير الأكثر أهمية وفجأة كان لديه شعور سيئ.

أراكم غدا إن شاء الله

 

 

 

إستمتعوا~~~~~

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط