نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

lord-of-the-mysteries 247

القصة كاملة.

القصة كاملة.

247: القصة الكاملة.

“مخطوطته؟ هل تتضمن المخطوطة محركات اختلاف من الجيل الثالث؟” سأل كلاين في محاولة لأخذ معلومات.

 

 

 

بينما كان يستمع، استخدم وصف إيان للوضع بأكمله وانعكاساته في الأيام القليلة الماضية وأكد أنه ارتكب خطأين.

كان الشكل في المرآة واضحًا، ولكن كان الأمر كما لو أن المرأة في الثوب الملكي الأسود لم تظهر أبدًا.

 

 

 

قام كلاين بتفعيل رؤيته الروحية سراً، لكنه لم يجد أي شيء.

 

 

 

‘هل استأجرت شبحًا كحارس شخصي لي توا؟ إنها أغرب من شبحة… على الأقل، يمكن للمرء أن يرى الأشباح بالرؤية الروحية…’ لمس كلاين صافرة أزيك النحاسية في جيبه، ولم يشعر بشيء سوى قشعريرة البرد. كما كان من قبل، لم يكن لديها أي تغييرات إضافية.

 

 

 

‘إنها لا تتأثر بالصافرة النحاسية… يبدو أنها ليست مخلوق غير ميت… ومع ذلك، لا يمكنني التأكد. في ذلك الوقت، دفنت الصافرة النحاسية معي، لكن الجثث المحيطة بي لم تتصرف بشكل غير طبيعي… هل كان ذلك لأن أولئك المدفونين في المقبرة قد تعرضوا للمباركه من قبل الكهنة والأساقفة؟ متى تعمل ومتى لا تعمل… عندما ينتهي هذا العمل مع السفير، وإذا كنت ما زلت على قيد الحياة، سأذهب إلى المقبرة وأحاول معرفة نطاق تأثيرها وحدوده. لا يمكنني دائمًا حمل قنبلة موقوتة مثل هذه معي…’ غسل كلاين وجهه وخرج من الحمام.

سقط إيان في حالة ذهول عندما سمع ذلك. لقد استغرقه الأمر بعض الوقت قبل أن يقبض قبضتيه في غضب، محاولاً بجد أن يؤلف نفسه بينما قال، “لم أفكر في ذلك. أنت حقاً محقق ممتاز…”

 

 

بمجرد أن التقط الصحيفة في غرفة المعيشة وكان سيقرأها في غرفة المعيشة أو غرفة النوم، سمع رنين جرس الباب.

كان القمر القرمزي واضحًا في السماء. أضاءت مصابيح الغاز الأنيقة على جانبي الشارع الطريق المبتل. وقف صبي يرتدي معطفا قديما هناك. كانت عيناه حمراء زاهية عميقة وبعيدة.

 

 

توتر عقل كلاين عندما سمع أصوات الرنين. ارتدى معطفه، مع جميع أنواع المواد فيه، ومشى نحو الباب بحذر.

 

 

“آسف لتوريطك في هذا. في الواقع، لا تحتاج إلى إخفاء أي شيء عني.”

كان يعلم بوضوح أن الخطر كان يقترب في الأيام القليلة القادمة!

‘عندما اكتشفت أن مسألة إيان أعمق مما بدت، ما زلت قد قبلت الطلب. لم تكن هذه مشكلة لأنني شعرت فقط أنها تنطوي على عصابات، وسيكون هناك، على الأكثر، واحد أو اثنين من المتجاوزين الذين لا يجرؤون على كشف أنفسهم. لكن العرافة كانت تفتقر إلى المعلومات الكافية وانتهت بالفشل… كان هذا في حدود ما كان يمكنني حله بنفسي، وعادة ما تحدث، لن تكون هناك أي مشكلة. يمكنني حتى أن أغتنم الفرصة للتواصل مع متجاوزي باكلوند.’

 

 

بعد الوقوف خلف الباب والانتظار للحظة، ظهر المشهد بشكل طبيعي في ذهن كلاين.

سقط إيان في حالة ذهول عندما سمع ذلك. لقد استغرقه الأمر بعض الوقت قبل أن يقبض قبضتيه في غضب، محاولاً بجد أن يؤلف نفسه بينما قال، “لم أفكر في ذلك. أنت حقاً محقق ممتاز…”

 

‘في مثل هذه الأوقات فقط تبدو مثل مراهق في الخامسة عشرة أو السادسة عشرة من العمر…’ تمامًا كما كان كلاين يتأمل في ذلك، فكر فجأة في مشكلة في ما قاله إيان للتو.

كان القمر القرمزي واضحًا في السماء. أضاءت مصابيح الغاز الأنيقة على جانبي الشارع الطريق المبتل. وقف صبي يرتدي معطفا قديما هناك. كانت عيناه حمراء زاهية عميقة وبعيدة.

“عندما أبلغت المحقق زريل بذلك، كان سعيدًا جدًا وأمرني بمتابعة هذا التقدم بينما أبلغه رئيسه على الفور.

 

بينما كان يستمع، استخدم وصف إيان للوضع بأكمله وانعكاساته في الأيام القليلة الماضية وأكد أنه ارتكب خطأين.

‘إيان رايت؟ لماذا ظهر؟ أليس هذا ما رأيته في عرافة حلمي؟ هل هذه مقدمة الخطر؟’ فتح كلاين الباب وأخذ خطوتين حذرتين إلى الوراء.

ومع ذلك، بعد التأكد من أن السفير لديه متجاوز تسلسلات المتوسطة لمسار المتنبئ، أصبح الوضع غريبًا للغاية. مع مثل هذا الوسظي القوي، كان من المستحيل عدم اكتشاف السن المزيف.

 

 

“أيها المحقق موريارتي ،” خلع إيان قبعته البنيّة، انحنى، وقال بصوت منخفض، “جئت لأعتذر. يؤسفني أن أشركك في مثل هذه المسألة الخطيرة.”

 

 

“لقد استغرقت بعض الوقت لتحديد مكان المخطوطة، لكنني كنت خائف من الخطر، لذلك لم أسرقها مباشرة. قررت العودة إلى المحقق زريل، وبعد ذلك، حدث الأمر كما قلت لك. تم اختراق منزل المحقق زريل بينما لم يتم ترميم العديد من الفخاخ الصغيرة، ولم يستجب لطلب الاتصال الخاص بي. حاولت عصابة زمانجر إمساكي…”

قام كلاين بتجعيد حاجبيه وسأل: “ما كان عليك فعله هو التوجه إلى مركز الشرطة”.

“مخطوطته؟ هل تتضمن المخطوطة محركات اختلاف من الجيل الثالث؟” سأل كلاين في محاولة لأخذ معلومات.

 

بمجرد أن التقط الصحيفة في غرفة المعيشة وكان سيقرأها في غرفة المعيشة أو غرفة النوم، سمع رنين جرس الباب.

نظر إيان حوله وحنى رأسه.

 

 

 

“لقد خرجت للتو من MI9.”

 

 

“عندما أبلغت المحقق زريل بذلك، كان سعيدًا جدًا وأمرني بمتابعة هذا التقدم بينما أبلغه رئيسه على الفور.

‘آه؟ هل هذا هو اسم الإدارة العسكرية الخاصة؟’ تقدم كلاين جانبا، وأشار إلى غرفة المعيشة وقال، “ربما يمكننا أن نتحادث.”

 

 

 

‘يجب أن أعرف على الأقل ما الذي وضعني في هذا الموقف…’ تنهد داخليًا.

‘بمجرد حل هذه المسألة تمامًا، فإن الكشف عن هويتي بصفتي متجاوز لن تكون بتلك الخطورة. سيعتقدون فقط أنني حصلت على جرعة أثناء العثور على حارس شخصي ولن يشكوا في أصولي. بالطبع، سيتعين علي التعود على ارتداء النظارات والشارب في المستقبل حتى يعتاد الناس من حولي على صورتي الجديدة. في المستقبل عندما يسألون عني، سيفكرون فقط في هذه الصورة الجديدة.’

 

‘لن أتمكن من حل هذا الخطر الكامن إلا إذا مات السفير أو مساعده أو تحول الانتباه إلى التحقيق في وفاته. مساعده ليس لديه مكانة رسمية، لذلك لا يمكنه التفاعل مع المسؤولين لأجل متجاوز التسلسل 9 أو 8 فقط، لأجل شخص مجهول مكانه، ليس هناك سبب للذهاب من خلال جهد للإبلاغ عني.’

لم يقف إيان في الأداب حيث تبع كلاين لغرفة المعيشة وجلس في نفس المكان الذي جلس فيه في المرة الأخيرة.

 

 

‘تنهد، كل شيء نشأ من إغفال صغير في البداية. لقد تخيلت فقط أنه في مدينة بها أكثر من 5 ملايين شخص وقليل من الناس يعرفونني بينما كنت أتجنب عمدا صقور الليل، أنه لم يكن هناك حاجة لي أن أتنكر كل يوم، لأنه سيكون من الأسهل على الآخرين ملاحظة شيء خاطئ. ومع ذلك، بسبب هذا الخطأ الصغير، كان علي أن أدفع أكثر من 10000 جنيه من الذهب مثل السعر دون أي ضمان لحلها…’

كان على وشك أن يفتح فمه عندما أضاف كلاين فجأة، “إذا كان ما تخطط لقوله سيضعني في خطر أكبر، فلا داعي لإخباري بذلك.”

 

 

للحظة، ترك كلاين في حيرة.

“لا، كل شيء سينتهي قريبًا.” كان إيان يتمتع بهدوء يتجاوز عمره.

 

 

“لهذا السبب أيضًا، تم الكشف عن مقتل زريل وقتله عندما حصل على دليل للمخطوطة، وكذلك لماذا تعرضت لكمين.”

كان كلاين مرتاحًا وسُئل بدافع الفضول، “إذن، ما الذي حدث بالضبط؟”

 

 

 

قبل أن يتمكن من إنهاء جملته، رأى شخصية تظهر من أجزاء النافذة الطويلة عبر الغرفة: فستان ملكي أسود وشعر طويل مربوط في تسريحة كعكة وعينين زرقوان وملامح رقيقة ووجه شاحب. كانت المرأة هي التي حيت كلاين من قبل في المرآة.

إلى جانب وصف إيان، كان الجواب واضحًا.

 

“حان الوقت لي لأن أرحل. سأحتاج إلى الاختفاء لفترة من الوقت، وإلا فقد يتم رمي في السجن.” وضع إيان قبعته ودع وغادر.

وبدا أن هذه المرأة وجدت كرسيًا خلفيًا وهميًا وجلست. دعم كفها الأيسر كوعها الأيمن بينما كانت يدها اليمنى تدعم وجهها، متظاهرة بالاستماع بانتباه بينما تبدوا بلا تعبير.

‘ليس هناك فرصة لنسيان مثل هذه الأمور فجأة أو التفكير في أنها لا شيء من قبل الآخرين. كان علي التخطيط مسبقًا لأسوأ سيناريو مقدمًا، وإذا تفاعلت فقط عندما اتخذ السفير إجراءً، فسيكون الوقت متأخرًا بالتأكيد. سواء كان ذلك اغتيالًا، أو العثور على حارس شخصي، أو شراء أشياء، فستتطلب جميعها وقتًا.’

 

 

للحظة، ترك كلاين في حيرة.

 

 

 

قال إيان، الذي كان صامتًا لبضع ثوان، بهدوء، “في الواقع، المحقق زريل هو جاسوس لإمبراطورية فيزاك. لقد تبنى العديد من الأطفال المتشردين وعلمهم كيفية جمع المعلومات الاستخبارية. أنا واحد منهم.”

 

 

 

‘هكذا هو الأمر… لقد شاركت في مؤامرة ضخمة للتجسس..’. كلاين شعر فجأة بالاستنارة.

 

 

 

نظر إيان إلى طاولة القهوة وتابع: “لدينا ميزة العمر، وغالبًا ما يتم تجاهلها من قبل الآخرين، مما يسمح لنا بجمع الكثير من المعلومات المفيدة. قبل أسبوعين، عثرت على أدلة تتعلق بمخطوطة هيلموسوين”.

كان القمر القرمزي واضحًا في السماء. أضاءت مصابيح الغاز الأنيقة على جانبي الشارع الطريق المبتل. وقف صبي يرتدي معطفا قديما هناك. كانت عيناه حمراء زاهية عميقة وبعيدة.

 

 

“هيلموسوين؟” وجد كلاين الاسم مألوفا.

 

 

 

نظر إليه إيان وشرح له، “توراني فون هيلموسوين، أعظم عالم بعد الإمبراطور روزيل، عالم رياضيات، ميكانيكي، ووالد محرك الإختلاف من الجيل الثاني.”

 

 

 

‘إنه هو!’ تذكر كلاين فجأة المعلومات ذات الصلة.

 

 

“أخبرني المحقق زريل أنه، داخل نقش الأسنان المزيفة، كانت هناك طريقة للاتصال برئيسه بشكل عاجل. كانت طريقة لم يكن يعرفها حتى هو وكان سيزيلها فقط في حالة وقوع حادث. “

لم يكن عالما عظيما فحسب، بل كان عالما مجنونا أيضا. كان يعتقد أن العيب المتأصل في وجود البشر لا يمكن إصلاحه إلا من خلال الآلات. لقد أحب أكل السكر كما لو كان مصدر الطاقة الخاص به. اختفى بشكل غامض أثناء بحثه عن محرك اختلاف من الجيل الثالث، وكان شخصية مهمة كانت كل دولة تحاول العثور عليها.

247: القصة الكاملة.

 

 

“مخطوطته؟ هل تتضمن المخطوطة محركات اختلاف من الجيل الثالث؟” سأل كلاين في محاولة لأخذ معلومات.

 

 

 

كان محرك الاختلاف جهازًا ميكانيكيًا للحوسبة. يمكن أن يحسن بشكل فعال كفاءة البحث العلمي والمشاريع المختلفة. في رأي كلاين، كان جهاز كمبيوتر بديل في عصر البخار. بالطبع، يمكن أن يفعل فقط الحساب في الوقت الحاضر.

 

 

بينما كان يستمع، استخدم وصف إيان للوضع بأكمله وانعكاساته في الأيام القليلة الماضية وأكد أنه ارتكب خطأين.

هز إيان رأسه.

 

 

“لقد كشفت عن مكان المخطوطة للـMI9 وكل شيء آخر. كما ذكرت مأزقك عرضيا. لم يشكوا في الكذب، ولم يرسلوا أي شخص لمراقبتي. ذهبوا جميعًا للتنافس على المخطوطات ولكن مع هذا النوع من الضغط لا يمكن لأحد أن يكذب “.

“لست متأكدًا. لم أرى ذلك بالفعل. ربما كان فيها بعض الأفكار ذات الصلة.”

 

 

نظر إليه إيان وشرح له، “توراني فون هيلموسوين، أعظم عالم بعد الإمبراطور روزيل، عالم رياضيات، ميكانيكي، ووالد محرك الإختلاف من الجيل الثاني.”

توقف للحظة ثم تابع سرد ما حدث.

كان يعلم بوضوح أن الخطر كان يقترب في الأيام القليلة القادمة!

 

‘أدى هذا إلى عدم تمكني من الفرار بعد أن كشفت هويتي بصفتي متجاوز للسفير. حتى عندما مثلت دور المرعوب والخائف، مما جعل MI9 وقسم الشرطة يعتقدون أن رحلتي ستكون طبيعية فقط، لم أجرؤ على الفرار. كنت أخشى أنه عندما فشل السفير في إيجاد هدف للانتقام، فإنه سيبلغ المسؤولين عني. ووفقًا لتجربتي كصقر ليل، فإن معظم المنفذين الرسميين مثل صقور الليل والمكلفين بالعقاب و وقفير الألات لديهم عداء تجاه المتجاوز غير المنتمين. بالتأكيد لن يتجاهلوني لمجرد أنني ذو تسلسل منخفض وسيبدأ التحقيق.’

“عندما أبلغت المحقق زريل بذلك، كان سعيدًا جدًا وأمرني بمتابعة هذا التقدم بينما أبلغه رئيسه على الفور.

لم يكن ترك الجسد في مكان بعيد ويصعب العثور عليه مثل الفخ.

 

بعد قول هذا، وقف إيان وأعطى إنحناءا عميقًا.

“لقد استغرقت بعض الوقت لتحديد مكان المخطوطة، لكنني كنت خائف من الخطر، لذلك لم أسرقها مباشرة. قررت العودة إلى المحقق زريل، وبعد ذلك، حدث الأمر كما قلت لك. تم اختراق منزل المحقق زريل بينما لم يتم ترميم العديد من الفخاخ الصغيرة، ولم يستجب لطلب الاتصال الخاص بي. حاولت عصابة زمانجر إمساكي…”

 

 

 

“بمساعدتك، أكدت وفاة المحقق زريل. أخذت الأسنان الزائفة من جثته. أوه، حدث ذلك بعد انفصالنا.”

 

 

“أخبرني المحقق زريل أنه، داخل نقش الأسنان المزيفة، كانت هناك طريقة للاتصال برئيسه بشكل عاجل. كانت طريقة لم يكن يعرفها حتى هو وكان سيزيلها فقط في حالة وقوع حادث. “

“أخبرني المحقق زريل أنه، داخل نقش الأسنان المزيفة، كانت هناك طريقة للاتصال برئيسه بشكل عاجل. كانت طريقة لم يكن يعرفها حتى هو وكان سيزيلها فقط في حالة وقوع حادث. “

“لا، كل شيء سينتهي قريبًا.” كان إيان يتمتع بهدوء يتجاوز عمره.

 

لم يكن عالما عظيما فحسب، بل كان عالما مجنونا أيضا. كان يعتقد أن العيب المتأصل في وجود البشر لا يمكن إصلاحه إلا من خلال الآلات. لقد أحب أكل السكر كما لو كان مصدر الطاقة الخاص به. اختفى بشكل غامض أثناء بحثه عن محرك اختلاف من الجيل الثالث، وكان شخصية مهمة كانت كل دولة تحاول العثور عليها.

أومأ كلاين قليلا وقال: “إذن هل أرسلت برقية؟”

 

 

“أخبرني المحقق زريل أنه، داخل نقش الأسنان المزيفة، كانت هناك طريقة للاتصال برئيسه بشكل عاجل. كانت طريقة لم يكن يعرفها حتى هو وكان سيزيلها فقط في حالة وقوع حادث. “

ظهرت نظرة نادرة للمفاجأة عبر وجه إيان وهو يسأل، “هل قال لك أفراد MI9 ذلك؟”

سقط إيان في حالة ذهول عندما سمع ذلك. لقد استغرقه الأمر بعض الوقت قبل أن يقبض قبضتيه في غضب، محاولاً بجد أن يؤلف نفسه بينما قال، “لم أفكر في ذلك. أنت حقاً محقق ممتاز…”

 

بعد قول هذا، وقف إيان وأعطى إنحناءا عميقًا.

“لا، حدث أن رأك صديق لي في شارع باكاردي.” إختلق كلاين عذرًا عرضيا.

‘إيان رايت؟ لماذا ظهر؟ أليس هذا ما رأيته في عرافة حلمي؟ هل هذه مقدمة الخطر؟’ فتح كلاين الباب وأخذ خطوتين حذرتين إلى الوراء.

 

‘هذا كله بسبب قلة خبرتي. هذه هي المرة الأولى في حياتيا المجموعتين أنني كنت فيها هاربًا.’

“أنا أرى.” أومأ إيان باكتئاب. “اتصلت برئيس المحقق زريل في باكلوند عبر البرقية ورتبت الوقت والمكان وطريقة الاجتماع، ولكن سرعان ما عثرت علي عصابة زمانجر. لا، على وجه الدقة، كان ضابط استخبارات لجمهورية إنتيس، هذا ما قاله لي الناس من MI9.ْ

 

 

أومأ كلاين برأسه وقال: “هل فكرت يومًا في احتمال أن يكون لزعيم زريل خونة من حوله، خائن انشق إلى المخابرات الاستخباراتية لإنتيس؟”

“لحسن الحظ، وصلت MI9 في الوقت المناسب، وخاض كلا الجانبين معركة فوضوية. انتهزت هذه الفرصة للهروب.”

“حان الوقت لي لأن أرحل. سأحتاج إلى الاختفاء لفترة من الوقت، وإلا فقد يتم رمي في السجن.” وضع إيان قبعته ودع وغادر.

 

نظر إيان حوله وحنى رأسه.

“ومع ذلك، عندما التقيت برئيس المحقق زريل بعد ظهر اليوم، تعرضت لكمين مرة أخرى من قبل ضباط مخابرات إنتيس. لسوء الحظ، تم القبض علي من قبلهم، وكنت خائف للغاية من الموت، لذلك أخبرتهم بكل ما أعرفه. لم يفوا بوعدهم وكانوا لا يزالون يريدون قتلي. وفي تلك اللحظة، وجدني الـMI9 أخيرًا “.

‘مقارنةً بالعثور على السيد أزيك للمساعدة أو التعرض للإتتباه بسبب 0.08 مرة أخرى، بالإضافة إلى ملاحقتي من قبل متجاوزي التسلسلات العليا، فإن اغتيال السفير هو الخيار الأبسط نسبيًا… حتى لو فشل، يمكنني تحمل واحد فقط من النتيجتين…’

 

إلى جانب وصف إيان، كان الجواب واضحًا.

‘في مثل هذه الأوقات فقط تبدو مثل مراهق في الخامسة عشرة أو السادسة عشرة من العمر…’ تمامًا كما كان كلاين يتأمل في ذلك، فكر فجأة في مشكلة في ما قاله إيان للتو.

‘في مثل هذه الأوقات فقط تبدو مثل مراهق في الخامسة عشرة أو السادسة عشرة من العمر…’ تمامًا كما كان كلاين يتأمل في ذلك، فكر فجأة في مشكلة في ما قاله إيان للتو.

 

‘إنه هو!’ تذكر كلاين فجأة المعلومات ذات الصلة.

حينها عندما اكتشف أن شيئًا مهمًا تم تركه على جثة زريل وأن إيان قد أخذه بنجاح، لقد قام بتجاهل الأمر، معتقدًا أن المتجاوز يفتقر إلى المهارة، وأن المتجاوز قد فاته شيء لأن الوساطة قدمت القليل من المعلومات المفيدة.

 

 

“أيها المحقق موريارتي ،” خلع إيان قبعته البنيّة، انحنى، وقال بصوت منخفض، “جئت لأعتذر. يؤسفني أن أشركك في مثل هذه المسألة الخطيرة.”

ومع ذلك، بعد التأكد من أن السفير لديه متجاوز تسلسلات المتوسطة لمسار المتنبئ، أصبح الوضع غريبًا للغاية. مع مثل هذا الوسظي القوي، كان من المستحيل عدم اكتشاف السن المزيف.

 

 

“عندما أبلغت المحقق زريل بذلك، كان سعيدًا جدًا وأمرني بمتابعة هذا التقدم بينما أبلغه رئيسه على الفور.

لم يكن ترك الجسد في مكان بعيد ويصعب العثور عليه مثل الفخ.

‘إنها لا تتأثر بالصافرة النحاسية… يبدو أنها ليست مخلوق غير ميت… ومع ذلك، لا يمكنني التأكد. في ذلك الوقت، دفنت الصافرة النحاسية معي، لكن الجثث المحيطة بي لم تتصرف بشكل غير طبيعي… هل كان ذلك لأن أولئك المدفونين في المقبرة قد تعرضوا للمباركه من قبل الكهنة والأساقفة؟ متى تعمل ومتى لا تعمل… عندما ينتهي هذا العمل مع السفير، وإذا كنت ما زلت على قيد الحياة، سأذهب إلى المقبرة وأحاول معرفة نطاق تأثيرها وحدوده. لا يمكنني دائمًا حمل قنبلة موقوتة مثل هذه معي…’ غسل كلاين وجهه وخرج من الحمام.

 

 

إلى جانب وصف إيان، كان الجواب واضحًا.

“اسمحوا لي أن أعتذر مرة أخرى.”

 

 

أومأ كلاين برأسه وقال: “هل فكرت يومًا في احتمال أن يكون لزعيم زريل خونة من حوله، خائن انشق إلى المخابرات الاستخباراتية لإنتيس؟”

 

 

‘إنها لا تتأثر بالصافرة النحاسية… يبدو أنها ليست مخلوق غير ميت… ومع ذلك، لا يمكنني التأكد. في ذلك الوقت، دفنت الصافرة النحاسية معي، لكن الجثث المحيطة بي لم تتصرف بشكل غير طبيعي… هل كان ذلك لأن أولئك المدفونين في المقبرة قد تعرضوا للمباركه من قبل الكهنة والأساقفة؟ متى تعمل ومتى لا تعمل… عندما ينتهي هذا العمل مع السفير، وإذا كنت ما زلت على قيد الحياة، سأذهب إلى المقبرة وأحاول معرفة نطاق تأثيرها وحدوده. لا يمكنني دائمًا حمل قنبلة موقوتة مثل هذه معي…’ غسل كلاين وجهه وخرج من الحمام.

“لهذا السبب أيضًا، تم الكشف عن مقتل زريل وقتله عندما حصل على دليل للمخطوطة، وكذلك لماذا تعرضت لكمين.”

‘أحد الأخطاء التي ارتكبتها هو أنني لم أتخبط أو أكشف أي شيء عن إيان عندما جاء إلي ميرسول. اعتقدت فقط أنه من عصابة، وأنت هناك بعض المتجاوزين في تلك العصابة. من كان ليظن أن ذلك سيشمل شخصية مثل سفير انتيس ؛ والأكثر من ذلك، لم أتوقع أبدًا أن يكون ميرسول متهورًا جدًا. بعد فشله في مهمته، لم يهددني أو يخِيفني أو يواصل خيارات أخرى. بدلا من ذلك، جاء مباشرة لقتلي حتى يمكن من تنفيذ الوساطة. حتى أنه لم يعطيني الفرصة للندم على قراري. ونتيجة لذلك، ساء وضعي.’

 

“آسف لتوريطك في هذا. في الواقع، لا تحتاج إلى إخفاء أي شيء عني.”

‘كان ذلك لأن سفير إنتيس كان لديه معلومات حول رئيس زريل وهذا هو السبب في أنه لم ينتبه كثيرًا لطريقة الاتصال العاجلة المدرجة داخل السن!’

 

 

 

‘تقرير زريل لرئيسه أدى مباشرة إلى وفاته!’

 

 

‘بعد العثور على جثة زريل والتأكيد على أن المسألة عميقة، كان يجب أن أفكر في حساسية هويتي وأنقذ نفسي بشكل حاسم من هذه الحالة. كان يجب أن أترك إيان يتعامل مع الأمور اللاحقة بنفسه. لن يكون هذا مشكلة وسيكون اختيارًا دقيقًا إلى حد ما.’

سقط إيان في حالة ذهول عندما سمع ذلك. لقد استغرقه الأمر بعض الوقت قبل أن يقبض قبضتيه في غضب، محاولاً بجد أن يؤلف نفسه بينما قال، “لم أفكر في ذلك. أنت حقاً محقق ممتاز…”

‘هل استأجرت شبحًا كحارس شخصي لي توا؟ إنها أغرب من شبحة… على الأقل، يمكن للمرء أن يرى الأشباح بالرؤية الروحية…’ لمس كلاين صافرة أزيك النحاسية في جيبه، ولم يشعر بشيء سوى قشعريرة البرد. كما كان من قبل، لم يكن لديها أي تغييرات إضافية.

 

“لا، كل شيء سينتهي قريبًا.” كان إيان يتمتع بهدوء يتجاوز عمره.

لقد أطلق نفسا بهدوء وغير الموضوع.

قام كلاين بتفعيل رؤيته الروحية سراً، لكنه لم يجد أي شيء.

 

 

“لقد كشفت عن مكان المخطوطة للـMI9 وكل شيء آخر. كما ذكرت مأزقك عرضيا. لم يشكوا في الكذب، ولم يرسلوا أي شخص لمراقبتي. ذهبوا جميعًا للتنافس على المخطوطات ولكن مع هذا النوع من الضغط لا يمكن لأحد أن يكذب “.

لم يكن ترك الجسد في مكان بعيد ويصعب العثور عليه مثل الفخ.

 

“لهذا السبب أيضًا، تم الكشف عن مقتل زريل وقتله عندما حصل على دليل للمخطوطة، وكذلك لماذا تعرضت لكمين.”

بعد قول هذا، وقف إيان وأعطى إنحناءا عميقًا.

 

 

إلى جانب وصف إيان، كان الجواب واضحًا.

“اسمحوا لي أن أعتذر مرة أخرى.”

كان كلاين مرتاحًا وسُئل بدافع الفضول، “إذن، ما الذي حدث بالضبط؟”

 

 

“آسف لتوريطك في هذا. في الواقع، لا تحتاج إلى إخفاء أي شيء عني.”

 

 

 

بعد أن فهم الوضع بأكمله، ابتسم كلاين وقال، “لا، كانت المشكلة الرئيسية في هذا الأمر هي أنني ارتكبت خطأ جعل الأمر ينتهي بي في وضعي الحالي.”

 

 

“بمساعدتك، أكدت وفاة المحقق زريل. أخذت الأسنان الزائفة من جثته. أوه، حدث ذلك بعد انفصالنا.”

بينما كان يستمع، استخدم وصف إيان للوضع بأكمله وانعكاساته في الأيام القليلة الماضية وأكد أنه ارتكب خطأين.

 

 

 

‘عندما اكتشفت أن مسألة إيان أعمق مما بدت، ما زلت قد قبلت الطلب. لم تكن هذه مشكلة لأنني شعرت فقط أنها تنطوي على عصابات، وسيكون هناك، على الأكثر، واحد أو اثنين من المتجاوزين الذين لا يجرؤون على كشف أنفسهم. لكن العرافة كانت تفتقر إلى المعلومات الكافية وانتهت بالفشل… كان هذا في حدود ما كان يمكنني حله بنفسي، وعادة ما تحدث، لن تكون هناك أي مشكلة. يمكنني حتى أن أغتنم الفرصة للتواصل مع متجاوزي باكلوند.’

“آسف لتوريطك في هذا. في الواقع، لا تحتاج إلى إخفاء أي شيء عني.”

 

كان الشكل في المرآة واضحًا، ولكن كان الأمر كما لو أن المرأة في الثوب الملكي الأسود لم تظهر أبدًا.

‘بعد العثور على جثة زريل والتأكيد على أن المسألة عميقة، كان يجب أن أفكر في حساسية هويتي وأنقذ نفسي بشكل حاسم من هذه الحالة. كان يجب أن أترك إيان يتعامل مع الأمور اللاحقة بنفسه. لن يكون هذا مشكلة وسيكون اختيارًا دقيقًا إلى حد ما.’

 

 

 

‘أحد الأخطاء التي ارتكبتها هو أنني لم أتخبط أو أكشف أي شيء عن إيان عندما جاء إلي ميرسول. اعتقدت فقط أنه من عصابة، وأنت هناك بعض المتجاوزين في تلك العصابة. من كان ليظن أن ذلك سيشمل شخصية مثل سفير انتيس ؛ والأكثر من ذلك، لم أتوقع أبدًا أن يكون ميرسول متهورًا جدًا. بعد فشله في مهمته، لم يهددني أو يخِيفني أو يواصل خيارات أخرى. بدلا من ذلك، جاء مباشرة لقتلي حتى يمكن من تنفيذ الوساطة. حتى أنه لم يعطيني الفرصة للندم على قراري. ونتيجة لذلك، ساء وضعي.’

بمجرد أن التقط الصحيفة في غرفة المعيشة وكان سيقرأها في غرفة المعيشة أو غرفة النوم، سمع رنين جرس الباب.

 

نظر إليه إيان وشرح له، “توراني فون هيلموسوين، أعظم عالم بعد الإمبراطور روزيل، عالم رياضيات، ميكانيكي، ووالد محرك الإختلاف من الجيل الثاني.”

‘لذلك، هذا ليس موضوعيًا جدًا أو خطأ فادحًا.’

“أنا أرى.” أومأ إيان باكتئاب. “اتصلت برئيس المحقق زريل في باكلوند عبر البرقية ورتبت الوقت والمكان وطريقة الاجتماع، ولكن سرعان ما عثرت علي عصابة زمانجر. لا، على وجه الدقة، كان ضابط استخبارات لجمهورية إنتيس، هذا ما قاله لي الناس من MI9.ْ

 

‘بعد العثور على جثة زريل والتأكيد على أن المسألة عميقة، كان يجب أن أفكر في حساسية هويتي وأنقذ نفسي بشكل حاسم من هذه الحالة. كان يجب أن أترك إيان يتعامل مع الأمور اللاحقة بنفسه. لن يكون هذا مشكلة وسيكون اختيارًا دقيقًا إلى حد ما.’

‘الخطأ الوحيد الذي جعلني في وضع سلبي كهذا كان خطأ صغيرًا ارتكبته منذ البداية. كنت قد استأجرت المنزل وقبلت المهمة بصفتي شارلوك موريارتي دون ارتداء قناع!’

 

 

‘تنهد، كل شيء نشأ من إغفال صغير في البداية. لقد تخيلت فقط أنه في مدينة بها أكثر من 5 ملايين شخص وقليل من الناس يعرفونني بينما كنت أتجنب عمدا صقور الليل، أنه لم يكن هناك حاجة لي أن أتنكر كل يوم، لأنه سيكون من الأسهل على الآخرين ملاحظة شيء خاطئ. ومع ذلك، بسبب هذا الخطأ الصغير، كان علي أن أدفع أكثر من 10000 جنيه من الذهب مثل السعر دون أي ضمان لحلها…’

‘أدى هذا إلى عدم تمكني من الفرار بعد أن كشفت هويتي بصفتي متجاوز للسفير. حتى عندما مثلت دور المرعوب والخائف، مما جعل MI9 وقسم الشرطة يعتقدون أن رحلتي ستكون طبيعية فقط، لم أجرؤ على الفرار. كنت أخشى أنه عندما فشل السفير في إيجاد هدف للانتقام، فإنه سيبلغ المسؤولين عني. ووفقًا لتجربتي كصقر ليل، فإن معظم المنفذين الرسميين مثل صقور الليل والمكلفين بالعقاب و وقفير الألات لديهم عداء تجاه المتجاوز غير المنتمين. بالتأكيد لن يتجاهلوني لمجرد أنني ذو تسلسل منخفض وسيبدأ التحقيق.’

 

 

 

‘في الوقت المناسب، سيكون مظهري دليلاً واضحًا. بعد ذلك، سيتم ملاحقتي من قبل متجاوزي التسلسلات العليا لكنيسة الإلهة لأنني بعثت من جديد على الرغم من مشاركتي في تحفة أثرية مختومة من الدرجة 0.’

 

 

“عندما أبلغت المحقق زريل بذلك، كان سعيدًا جدًا وأمرني بمتابعة هذا التقدم بينما أبلغه رئيسه على الفور.

‘ليس هناك فرصة لنسيان مثل هذه الأمور فجأة أو التفكير في أنها لا شيء من قبل الآخرين. كان علي التخطيط مسبقًا لأسوأ سيناريو مقدمًا، وإذا تفاعلت فقط عندما اتخذ السفير إجراءً، فسيكون الوقت متأخرًا بالتأكيد. سواء كان ذلك اغتيالًا، أو العثور على حارس شخصي، أو شراء أشياء، فستتطلب جميعها وقتًا.’

بعد التفكير في الأمر برمته، أصبحت ضحكة كلاين أكثر وضوحًا، مما جعل إيان يشعر بالغربة.

 

 

‘لن أتمكن من حل هذا الخطر الكامن إلا إذا مات السفير أو مساعده أو تحول الانتباه إلى التحقيق في وفاته. مساعده ليس لديه مكانة رسمية، لذلك لا يمكنه التفاعل مع المسؤولين لأجل متجاوز التسلسل 9 أو 8 فقط، لأجل شخص مجهول مكانه، ليس هناك سبب للذهاب من خلال جهد للإبلاغ عني.’

 

 

“أنا أرى.” أومأ إيان باكتئاب. “اتصلت برئيس المحقق زريل في باكلوند عبر البرقية ورتبت الوقت والمكان وطريقة الاجتماع، ولكن سرعان ما عثرت علي عصابة زمانجر. لا، على وجه الدقة، كان ضابط استخبارات لجمهورية إنتيس، هذا ما قاله لي الناس من MI9.ْ

‘بالطبع موته هو أفضل نتيجة، فلن يكون هناك أي خطر كامن.’

 

 

 

‘مقارنةً بالعثور على السيد أزيك للمساعدة أو التعرض للإتتباه بسبب 0.08 مرة أخرى، بالإضافة إلى ملاحقتي من قبل متجاوزي التسلسلات العليا، فإن اغتيال السفير هو الخيار الأبسط نسبيًا… حتى لو فشل، يمكنني تحمل واحد فقط من النتيجتين…’

“لقد كشفت عن مكان المخطوطة للـMI9 وكل شيء آخر. كما ذكرت مأزقك عرضيا. لم يشكوا في الكذب، ولم يرسلوا أي شخص لمراقبتي. ذهبوا جميعًا للتنافس على المخطوطات ولكن مع هذا النوع من الضغط لا يمكن لأحد أن يكذب “.

 

 

‘تنهد، كل شيء نشأ من إغفال صغير في البداية. لقد تخيلت فقط أنه في مدينة بها أكثر من 5 ملايين شخص وقليل من الناس يعرفونني بينما كنت أتجنب عمدا صقور الليل، أنه لم يكن هناك حاجة لي أن أتنكر كل يوم، لأنه سيكون من الأسهل على الآخرين ملاحظة شيء خاطئ. ومع ذلك، بسبب هذا الخطأ الصغير، كان علي أن أدفع أكثر من 10000 جنيه من الذهب مثل السعر دون أي ضمان لحلها…’

 

 

‘مقارنةً بالعثور على السيد أزيك للمساعدة أو التعرض للإتتباه بسبب 0.08 مرة أخرى، بالإضافة إلى ملاحقتي من قبل متجاوزي التسلسلات العليا، فإن اغتيال السفير هو الخيار الأبسط نسبيًا… حتى لو فشل، يمكنني تحمل واحد فقط من النتيجتين…’

‘أنا حقًا مثل المهرج، مع خطأ واحد أدى إلى رد فعل متسلسل، فقط ليؤدي إلى محاولة يائسة لتحقيق التوازن بين نفسي لإرضاء الجمهور…’

“أنا أرى.” أومأ إيان باكتئاب. “اتصلت برئيس المحقق زريل في باكلوند عبر البرقية ورتبت الوقت والمكان وطريقة الاجتماع، ولكن سرعان ما عثرت علي عصابة زمانجر. لا، على وجه الدقة، كان ضابط استخبارات لجمهورية إنتيس، هذا ما قاله لي الناس من MI9.ْ

 

 

‘هذا كله بسبب قلة خبرتي. هذه هي المرة الأولى في حياتيا المجموعتين أنني كنت فيها هاربًا.’

للحظة، ترك كلاين في حيرة.

 

“بمساعدتك، أكدت وفاة المحقق زريل. أخذت الأسنان الزائفة من جثته. أوه، حدث ذلك بعد انفصالنا.”

‘بمجرد حل هذه المسألة تمامًا، فإن الكشف عن هويتي بصفتي متجاوز لن تكون بتلك الخطورة. سيعتقدون فقط أنني حصلت على جرعة أثناء العثور على حارس شخصي ولن يشكوا في أصولي. بالطبع، سيتعين علي التعود على ارتداء النظارات والشارب في المستقبل حتى يعتاد الناس من حولي على صورتي الجديدة. في المستقبل عندما يسألون عني، سيفكرون فقط في هذه الصورة الجديدة.’

‘إنها لا تتأثر بالصافرة النحاسية… يبدو أنها ليست مخلوق غير ميت… ومع ذلك، لا يمكنني التأكد. في ذلك الوقت، دفنت الصافرة النحاسية معي، لكن الجثث المحيطة بي لم تتصرف بشكل غير طبيعي… هل كان ذلك لأن أولئك المدفونين في المقبرة قد تعرضوا للمباركه من قبل الكهنة والأساقفة؟ متى تعمل ومتى لا تعمل… عندما ينتهي هذا العمل مع السفير، وإذا كنت ما زلت على قيد الحياة، سأذهب إلى المقبرة وأحاول معرفة نطاق تأثيرها وحدوده. لا يمكنني دائمًا حمل قنبلة موقوتة مثل هذه معي…’ غسل كلاين وجهه وخرج من الحمام.

 

بينما كان يستمع، استخدم وصف إيان للوضع بأكمله وانعكاساته في الأيام القليلة الماضية وأكد أنه ارتكب خطأين.

بعد التفكير في الأمر برمته، أصبحت ضحكة كلاين أكثر وضوحًا، مما جعل إيان يشعر بالغربة.

كان محرك الاختلاف جهازًا ميكانيكيًا للحوسبة. يمكن أن يحسن بشكل فعال كفاءة البحث العلمي والمشاريع المختلفة. في رأي كلاين، كان جهاز كمبيوتر بديل في عصر البخار. بالطبع، يمكن أن يفعل فقط الحساب في الوقت الحاضر.

 

 

“حان الوقت لي لأن أرحل. سأحتاج إلى الاختفاء لفترة من الوقت، وإلا فقد يتم رمي في السجن.” وضع إيان قبعته ودع وغادر.

 

 

“بمساعدتك، أكدت وفاة المحقق زريل. أخذت الأسنان الزائفة من جثته. أوه، حدث ذلك بعد انفصالنا.”

كلاين لم يمنعه، وراقبه يختفي في ضوء القمر القرمزي، بينما اختفت المرأة من النافذة الطويلة دون أن يدرك ذلك.

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط