نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Lord of The Mysteries 256

إلتقاء الصيدلي مجددا.

إلتقاء الصيدلي مجددا.

256: إلتقاء الصيدلي مجددا.

“أعرف. لهذا السبب جئت إلى هذا التجمع لمعرفة ما إذا كان بإمكاني شراء أي سلع مفيدة، يمكن إعتباري مثلكم جميعا الأن.” قال كلاين، على ما يبدو عرضي.

 

‘الإيقاع مختلف عن المرة الأخيرة. يتغير الضرب طوال الوقت…’ استمع كلاين بعناية للحظة، ثم رأى لوح الباب الصغير يفتح وزوج من العيون يحدقان.

 

دخل مثل المعتاد، ومضى أمام السكارى الهاتفين حول حلقة الملاكمة، وركب كرسي حانة عندما جاء إلى طاولة البار.

قبل مغادرة المنزل، ألقى كلاين عملة معدنية للاستفسار عما إذا كان من غير المربح بالنسبة له زيارة حانة القلب الشجاع في ذلك اليوم.

“يبدو أنك محظوظ للغاية.”

 

 

بعد تلقي نتيجة سلبية، نظر حوله قبل أن يهمس للهواء، “هل يراقبني شخص ما اليوم؟”

لأنه قد نصحه الصيدلي دون أن يخشى الإساءة إليه، فكر كلاين للحظة وقال، “لو كنت مكانك، كنت سأتخلى عن بقية الأعشاب ولن أذهب إلى هناك مرة أخرى.”

 

 

بعد بضع ثوان من الصمت، بدا صوت الأنسة حارس شخصي الأثيري فجأة من خلفه.

 

 

 

“لا.”

 

 

‘علاوة على ذلك، فإن MI9 كانت تراقبني لبعض الوقت. ذعري، وعجزي، وصراعي من أجل الحفاظ على الذات تم وضعه ليروها. من الواضح أنني لا أستطيع إلحاق أي ضرر كبير بالسفير…’

نظر كلاين إلى الوراء دون وعي، لكنه فشل في العثور على الآنسة حرس شخصي.

 

 

 

عاد انتباهه بسرعة إلى الإجابة التي تلقاها لأنه لم يستطع إلا أن يطلق ضحكة ساخرة في قلبه.

كانت لا تزال نفس غرفة المعيشة، مع وميض شمعة في الضوء الخافت. وجد كلاين مقعدًا بشكل عشوائي وجلس بهدوء.

 

 

‘لا تضعني MI9 حتى على قائمة المشتبه بهم على الإطلاق!’

أعطى كلاين إجابة إيجابية.

 

 

‘بعد التأكد من أن روزاغوا لم يطلبني، وضعوني جانباً.’

 

 

عاد انتباهه بسرعة إلى الإجابة التي تلقاها لأنه لم يستطع إلا أن يطلق ضحكة ساخرة في قلبه.

‘هل يجب أن أشعر بالفخر أو الإهانة؟’

 

 

نظر إليه كاسبر بشكل مثير للريبة. “ألم تبرم صفقة مع ماريك؟”

‘صحيح أن المحقق الذي يشغل بنفسه بالبحث عن القطط ليس لديه أي فرصة للارتباط باغتيال سفير أو التخلص من خبير التسلسل 5…’

مع وضع ذلك في الاعتبار، وضع كلاين قبعته الرسمية، وحمل عصاه السوداء المرصعة بالفضة، وخرج من 15 شارع مينسك. قضى 2 سولي لعربة مستأجرة جلبته إلى حانة القلب الشجاع في شارع البوابة الحديدية في منطقة جسر باكلوند.

 

سامعا محادثتهم، وسع الصيدلي عينيه بينما كان يفحص كلاين. بعد فترة طويلة، قال أخيرًا، “هل لديك تميمة غامضة آخرى تؤثر على الحظ؟ لقد اعتبرتك بالفعل شخصًا ميتًا”.

‘علاوة على ذلك، فإن MI9 كانت تراقبني لبعض الوقت. ذعري، وعجزي، وصراعي من أجل الحفاظ على الذات تم وضعه ليروها. من الواضح أنني لا أستطيع إلحاق أي ضرر كبير بالسفير…’

‘لم تكن قوته منخفضة على الإطلاق. ومع ذلك، مات بالفعل وهو يؤدي المهمة البسيطة المتمثلة في تطهير الوحوش في المجاري…’ عبس كلاوس بشكل مثير للريبة. فجأة فكر في شيء .

 

 

مع وضع ذلك في الاعتبار، وضع كلاين قبعته الرسمية، وحمل عصاه السوداء المرصعة بالفضة، وخرج من 15 شارع مينسك. قضى 2 سولي لعربة مستأجرة جلبته إلى حانة القلب الشجاع في شارع البوابة الحديدية في منطقة جسر باكلوند.

 

 

ثم، حاملا الكأس الخشبي وإرتشف بيرة سوثفيل البيضاء الناعمة والمليئة بالزبد، مشى حول طاولتين من أكثر الطاولات ضجيجا وحيوية والتي كانت رائحتها سيئة أكثر من غيرها وطرق باب غرفة البطاقات 3.

دخل مثل المعتاد، ومضى أمام السكارى الهاتفين حول حلقة الملاكمة، وركب كرسي حانة عندما جاء إلى طاولة البار.

نظر عين الحكمة إلى كلاين وضحك بصوته المسن.

 

 

“كوب واحد من بيرة ساوثفيل.”

‘معلم… يبدو أنه صيدلي مشتبه به… مسار الصيدلي يتم التحكم فيه من قبل كنيسة الأم الأرض ومدرسة الحياة للفكر… مدرسة الحياة للفكر تمرر تعاليمها من خلال الإرشاد…’ تخطى قلب كلاين ضربة وسأل بفضول، ” لماذا تقول هذا؟”

 

 

نظر النادل نحوه وتمتم، “كاسبر في غرفة البطاقات 3.”

“لهذا السبب فإن أفضل خيار هو جذب انتباه الشرطة والسماح للمسؤولين بالتعامل مع هذه المسألة.”

 

“بعد أن علمت أن بإمكاني صنع دواء لتعزيز قدرتي في ذلك المجال، اخترت هذا المسار دون تردد!”

ابتسم كلاين ودفع خمس عملات نحاسية للبنس الواحد للرجل.

“تحتاج فقط إلى دفع جنيه واحد هذه المرة.” تصرف كاسبر وكأنه كان كريمًا جدًا.

 

“لا.”

ثم، حاملا الكأس الخشبي وإرتشف بيرة سوثفيل البيضاء الناعمة والمليئة بالزبد، مشى حول طاولتين من أكثر الطاولات ضجيجا وحيوية والتي كانت رائحتها سيئة أكثر من غيرها وطرق باب غرفة البطاقات 3.

 

 

 

كان كاسبر يلعب بوكر تكساس مع حصص غير محدودة. تم تكديس أكوام من النقود أمامه، وكذلك عملات صفراء تراكمت في كومة مبهرة.

وأضاف كلاين: “لو كنت مكانك، كنت سأبلغ الشرطة بهذا الأمر دون الكشف عن هويتي”.

 

ملاحظًا نظرة كلاين، تاجر أأسلح السوق السوداء مع الندبة الضخمة على وجهه، ارتعد أنفه الأحمر الكبير وقال: “أنا لا أحب استخدام الرقائق لأنها لا تشعر بالواقعية بالنسبة لي. لا يزال قوام النقود ووزن العملات المعدنية هو الذي يتركني في حالة سكر. إنه نفس الشيء مثل النوم مع مرأة! “

ملاحظًا نظرة كلاين، تاجر أأسلح السوق السوداء مع الندبة الضخمة على وجهه، ارتعد أنفه الأحمر الكبير وقال: “أنا لا أحب استخدام الرقائق لأنها لا تشعر بالواقعية بالنسبة لي. لا يزال قوام النقود ووزن العملات المعدنية هو الذي يتركني في حالة سكر. إنه نفس الشيء مثل النوم مع مرأة! “

‘لا تضعني MI9 حتى على قائمة المشتبه بهم على الإطلاق!’

 

 

بعد الانتهاء من هذه الجملة، عبس كاسبر قليلاً.

 

 

“لا.”

“ماذا تفعل هنا مرة أخرى؟”

 

 

 

لم يرد كلاين مباشرة، لكنه أشار بفمه ليتكلم في الخارج.

 

 

 

“اللعنة! كنت سأنظفهم بهذه اليد! هراء، أنا أخرج!” ألقى كاسبر البطاقتين أمامه في منتصف الطاولة، ثم صعد إلى الباب وقال لكلاين، “من الأفضل أن يكون لديك سبب وجيه!”

كان كلاين أول من غادر في المرة السابقة، لذلك لم يكن يعرف ما حدث بعد ذلك. الآن، لاحظ أن هناك خمسة مخارج على الأقل. سيقود خخدا عين الحكمة أشخاصًا مختلفين إلى مخارج مختلفة، محاولين بذل قصارى جهدهم لتفريقهم وإطالت الوقت.

 

 

بعد مغادرة غرفة الورق والذهاب إلى الزاوية، قال كلاين بصوت مكبوت، “أريد أن أعرف متى سيكون هناك تجمع أخر، تمامًا مثل آخر تجمع.”

 

 

 

نظر إليه كاسبر بشكل مثير للريبة. “ألم تبرم صفقة مع ماريك؟”

 

 

 

“لا يتعلق الأمر بتوظيف حراس شخصيين. فيما يتعلق بذلك، هه هه، أنت تعرف… لقد أصبحت مهتمًا جدًا به.” كان كلاين يقول الحقيقة.

 

 

 

تردد كاسبر ثم قال، “سيكون هناك تجمع الليلة. المنظم هو نفس الشخص في المرة الماضية، ولكن سيتعين عليك الانتظار لأكثر من نصف ساعة. سأبلغهم أولاً. لقد أظهرت سمعتك في المرة الأخيرة، لذلك لا أعتقد أنه سيكون هناك الكثير من المشاكل “.

“يمكننا الاستمتاع بنتيجة جيدة دون أي مخاطر. أليس هذا رائعا؟”

 

بعد مغادرة غرفة الورق والذهاب إلى الزاوية، قال كلاين بصوت مكبوت، “أريد أن أعرف متى سيكون هناك تجمع أخر، تمامًا مثل آخر تجمع.”

“لا مشكلة، سأدفع لك.” لمس كلاين العملات في جيبه.

 

 

تنهد الصيدلب وقال: “أخبرني أستاذي أن أختار طريقاً يجعل المرء محظوظاً بما فيه الكفاية، ولكن في النهاية، ما زلت قد أصبحت معد أدوية. ونتيجة لذلك، لم أتمكن من العثور على الدفعة التالية من مكونات الجرعات لهذا التسلسل لمدة عامين كاملين. أنا أحسد حظك “.

“تحتاج فقط إلى دفع جنيه واحد هذه المرة.” تصرف كاسبر وكأنه كان كريمًا جدًا.

علاوة على ذلك، يفضل أن يعتقد أن هذا هو الحال بدلاً من الأمل في حدوث حظ.

 

بعد بضع ثوان من الصمت، بدا صوت الأنسة حارس شخصي الأثيري فجأة من خلفه.

قال كلاين بينما كانت زوايا شفتيه ملتفة: “إنه يستحق ذلك”.

عندما اكتشف جثة زريل، كان قد سمع أصواتًا عميقة في المجاري.

 

بعد الانتهاء من هذه الجملة، عبس كاسبر قليلاً.

بعد أن دفع لكاسبر، وجد مقعدًا وجلس، وشرب بيرة سوثفيل الغنية برائحة الشعير واستمتع بالمنافسة على الحلبة.

نظر إليه كاسبر بشكل مثير للريبة. “ألم تبرم صفقة مع ماريك؟”

 

“بعد أن علمت أن بإمكاني صنع دواء لتعزيز قدرتي في ذلك المجال، اخترت هذا المسار دون تردد!”

“يمكنني أن أهزمهم وأسقطم في نفس الوقت…” توصل كلاين بسرعة إلى هذا الاستنتاج.

 

 

 

بعد حوالي عشر دقائق، عاد كاسبر إلى الطاولة ونظر حوله وقال بصوت منخفض “لقد اتفقوا”.

 

 

قال كلاين بينما كانت زوايا شفتيه ملتفة: “إنه يستحق ذلك”.

“سنتجه إلى هناك بعد نصف ساعة. يا لورد العواصف، آمل أنك لم تنسى هذا القناع.”

 

 

 

أعطى كلاين إجابة إيجابية.

 

 

 

لقد أبطأ شربه عندما بدأ يحتسي، وأخذ نصف ساعة لإنهاء 500 مل من بيرة سوثفيل.

 

 

كان نفس المسار الذي سلكوه في المرة السابقة، وكان نفس المنزل بدون أي ضوء. وضع كلاين القناع الحديدي الذي غطى نصف وجهه فقط، وشاهد كيف طرق كاسبر الباب بإيقاع.

“يمكنني أن أهزمهم وأسقطم في نفس الوقت…” توصل كلاين بسرعة إلى هذا الاستنتاج.

 

كان الثعبان الأسود هو الرجل الذي باعه بقايا المستمع، مما سمح له “بإنشاء” تميمة لغة للسوء “بنجاح”. كان يشتبه في أنه من نظام الشفق.

‘الإيقاع مختلف عن المرة الأخيرة. يتغير الضرب طوال الوقت…’ استمع كلاين بعناية للحظة، ثم رأى لوح الباب الصغير يفتح وزوج من العيون يحدقان.

 

 

‘هذا لأنني كنت متجاوزا رسميا، لذلك ستكون سلسلة أفكاري مختلفة تمامًا عن الهمج أمثالكم…’ ابتسم كلاين وهو يسخر.

بعد العملية التي لا يمكن تمييزها كما كان من قبل، ارتدى رداء بغطاء وأخفى وجهه بالكامل في الظل.

 

 

 

كانت لا تزال نفس غرفة المعيشة، مع وميض شمعة في الضوء الخافت. وجد كلاين مقعدًا بشكل عشوائي وجلس بهدوء.

 

 

 

ولكن على عكس ما سبق، لم يعد يشعر بالقمع أو التوتر ؛ بدلا من ذلك، نظر حولها على مهل.

بعد أكثر من نصف ساعة، لم يبق سوى ثلاثة أعضاء من التجمع. بصرف النظر عن عين الحكمة، كان الاثنان الآخران كلاين والصيدلي المشتبه فيه.

 

“ماذا؟” هتف العديد من أعضاء التجمع

الرياح الباردة التي هبت على الجزء الخلفي من رقبته جعلته على يقين من أن الآنسة حرس شخصي اتبعته دون أن يلاحظ أحد.

 

 

 

‘كما هو متوقع، لا يوجد خبراء التسلسل 5 في هذا التجمع. قد لا يكون هناك حتى التسلسل 6…’ فكر كلاين.

ابتسم كلاين ودفع خمس عملات نحاسية للبنس الواحد للرجل.

 

 

بعد الاستماع إلى المحادثة لفترة من الوقت، رأى الصيدلي المستدير يغير وضعه كما لو كان يريد التحدث.

‘الإيقاع مختلف عن المرة الأخيرة. يتغير الضرب طوال الوقت…’ استمع كلاين بعناية للحظة، ثم رأى لوح الباب الصغير يفتح وزوج من العيون يحدقان.

 

 

كما هو متوقع، قام الصيدلي الذي كشِف نصف وجهه السمين برفع يده بسرعة وقال: “يبدو أن الثعبان الأسود قد مات في المجاري…”

“لا يتعلق الأمر بتوظيف حراس شخصيين. فيما يتعلق بذلك، هه هه، أنت تعرف… لقد أصبحت مهتمًا جدًا به.” كان كلاين يقول الحقيقة.

 

 

“هذه الوحوش لا تزال متفشية.”

‘لم تكن قوته منخفضة على الإطلاق. ومع ذلك، مات بالفعل وهو يؤدي المهمة البسيطة المتمثلة في تطهير الوحوش في المجاري…’ عبس كلاوس بشكل مثير للريبة. فجأة فكر في شيء .

 

 

‘مات الثعبان الأسود؟’ فوجئ كلاين لسماع الأخبار.

جلس الصيدلي فجأة بصدر مستقيم وقال: “هذا اختيار الرجل!”

 

كان الثعبان الأسود هو الرجل الذي باعه بقايا المستمع، مما سمح له “بإنشاء” تميمة لغة للسوء “بنجاح”. كان يشتبه في أنه من نظام الشفق.

كان الثعبان الأسود هو الرجل الذي باعه بقايا المستمع، مما سمح له “بإنشاء” تميمة لغة للسوء “بنجاح”. كان يشتبه في أنه من نظام الشفق.

الرياح الباردة التي هبت على الجزء الخلفي من رقبته جعلته على يقين من أن الآنسة حرس شخصي اتبعته دون أن يلاحظ أحد.

 

‘الإيقاع مختلف عن المرة الأخيرة. يتغير الضرب طوال الوقت…’ استمع كلاين بعناية للحظة، ثم رأى لوح الباب الصغير يفتح وزوج من العيون يحدقان.

‘لم تكن قوته منخفضة على الإطلاق. ومع ذلك، مات بالفعل وهو يؤدي المهمة البسيطة المتمثلة في تطهير الوحوش في المجاري…’ عبس كلاوس بشكل مثير للريبة. فجأة فكر في شيء .

‘كان ذلك في الجزء السفلي من شارع الحديدي الكربوني في القسم الشرقي، بعيدًا جدًا عن منطقة جسر باكلوند، وأتساءل عما إذا كان هناك اتصال…’ لم يكن لدى كلاين أي دافع للتحقق من ذلك.

 

“لا.”

عندما اكتشف جثة زريل، كان قد سمع أصواتًا عميقة في المجاري.

 

 

نظر كلاين إلى الوراء دون وعي، لكنه فشل في العثور على الآنسة حرس شخصي.

في الوقت الذي قاد فيه إيان إلى هناك، كانت أجزاء من جسد زريال قد أكلتها وحوش غريبة.

 

 

بعد الاستماع إلى المحادثة لفترة من الوقت، رأى الصيدلي المستدير يغير وضعه كما لو كان يريد التحدث.

‘كان ذلك في الجزء السفلي من شارع الحديدي الكربوني في القسم الشرقي، بعيدًا جدًا عن منطقة جسر باكلوند، وأتساءل عما إذا كان هناك اتصال…’ لم يكن لدى كلاين أي دافع للتحقق من ذلك.

 

 

لقد أبطأ شربه عندما بدأ يحتسي، وأخذ نصف ساعة لإنهاء 500 مل من بيرة سوثفيل.

انتشرت أخبار وفاة الثعبان الأسود بسرعة في الغرفة المظلمة، وجذبت نفخات الكثيرين. انتشر شعور بالخوف من خلالهم، كما لو كانوا قد اختبروه بأنفسهم.

 

 

 

صفق الصيد على يديه وقال: “فماذا أفعل؟”

 

 

 

اختفت الهمسات فجأة، وملأ الصمت المجمد الغرفة.

لم يعني إكتلاكه لبقايا مستمع أن الثعبان الأسود كان عضوًا في نظام الشفق، بالإشارة إلى الخالق الحقيقي على أنه “كائن عظيم”، تم تأكيد ذلك.

 

 

لأنه قد نصحه الصيدلي دون أن يخشى الإساءة إليه، فكر كلاين للحظة وقال، “لو كنت مكانك، كنت سأتخلى عن بقية الأعشاب ولن أذهب إلى هناك مرة أخرى.”

قال كلاين بينما كانت زوايا شفتيه ملتفة: “إنه يستحق ذلك”.

 

“هذه فكرة عظيمة! نحن خائفون من المتجاوزين الرسميين، ولكن بالمثل، يمكننا الاستفادة منهم. ليس علينا التعامل مع كل شيء بمفردنا.”

“لماذا؟ سينضجون قريبا جدا، والوحوش التي تختبئ في أعماق المجاري عادة لن تخرج”.

 

 

‘هل يجب أن أشعر بالفخر أو الإهانة؟’

سأل الصيدلي بتردد

 

 

 

قال كلاين عن عمد بصوت أجش، “من المحتمل أن يدعم الثعبان الأسود من قبل منظمة. موته سيسبب بالتأكيد تحقيقًا. أعتقد أنك لا تريد التفاعل معهم، أليس كذلك؟”

 

 

 

لم يعني إكتلاكه لبقايا مستمع أن الثعبان الأسود كان عضوًا في نظام الشفق، بالإشارة إلى الخالق الحقيقي على أنه “كائن عظيم”، تم تأكيد ذلك.

الرياح الباردة التي هبت على الجزء الخلفي من رقبته جعلته على يقين من أن الآنسة حرس شخصي اتبعته دون أن يلاحظ أحد.

 

 

علاوة على ذلك، يفضل أن يعتقد أن هذا هو الحال بدلاً من الأمل في حدوث حظ.

وأضاف كلاين: “لو كنت مكانك، كنت سأبلغ الشرطة بهذا الأمر دون الكشف عن هويتي”.

 

 

“بلى.” أومأ الصيدلي بإيماءة طفيفة، على ما يبدو أنه اتخذ قراره.

 

 

 

وأضاف كلاين: “لو كنت مكانك، كنت سأبلغ الشرطة بهذا الأمر دون الكشف عن هويتي”.

تحولت الثواني إلى دقائق، وأخيرًا، رتب عين الحكمة للناس أن يغادروا كل ثلاث دقائق.

 

 

“ماذا؟” هتف العديد من أعضاء التجمع

‘صحيح أن المحقق الذي يشغل بنفسه بالبحث عن القطط ليس لديه أي فرصة للارتباط باغتيال سفير أو التخلص من خبير التسلسل 5…’

 

نظر عين الحكمة إلى كلاين وضحك بصوته المسن.

وأوضح كلاين دون تغيير في النغمة، “بما أن الوحوش في المجاري يمكن أن تقتل الثعبان الأسود، فهذا يعني أنها خطيرة للغاية. وبما أن الجميع يعيشون في باكلوند، إذا تسببت بالفعل في كارثة كبيرة، فمن الصعب ضمان أننا لن تتورط.”

لقد أبطأ شربه عندما بدأ يحتسي، وأخذ نصف ساعة لإنهاء 500 مل من بيرة سوثفيل.

 

‘بعد التأكد من أن روزاغوا لم يطلبني، وضعوني جانباً.’

“لهذا السبب فإن أفضل خيار هو جذب انتباه الشرطة والسماح للمسؤولين بالتعامل مع هذه المسألة.”

‘علاوة على ذلك، فإن MI9 كانت تراقبني لبعض الوقت. ذعري، وعجزي، وصراعي من أجل الحفاظ على الذات تم وضعه ليروها. من الواضح أنني لا أستطيع إلحاق أي ضرر كبير بالسفير…’

 

 

“يمكننا الاستمتاع بنتيجة جيدة دون أي مخاطر. أليس هذا رائعا؟”

بعد تلقي نتيجة سلبية، نظر حوله قبل أن يهمس للهواء، “هل يراقبني شخص ما اليوم؟”

 

ابتسم كلاين ودفع خمس عملات نحاسية للبنس الواحد للرجل.

عندما أنهى جملته، صفق الرجل العجوز، عين الحكمة.

علاوة على ذلك، يفضل أن يعتقد أن هذا هو الحال بدلاً من الأمل في حدوث حظ.

 

قبل مغادرة المنزل، ألقى كلاين عملة معدنية للاستفسار عما إذا كان من غير المربح بالنسبة له زيارة حانة القلب الشجاع في ذلك اليوم.

“هذه فكرة عظيمة! نحن خائفون من المتجاوزين الرسميين، ولكن بالمثل، يمكننا الاستفادة منهم. ليس علينا التعامل مع كل شيء بمفردنا.”

الرياح الباردة التي هبت على الجزء الخلفي من رقبته جعلته على يقين من أن الآنسة حرس شخصي اتبعته دون أن يلاحظ أحد.

 

لم يعني إكتلاكه لبقايا مستمع أن الثعبان الأسود كان عضوًا في نظام الشفق، بالإشارة إلى الخالق الحقيقي على أنه “كائن عظيم”، تم تأكيد ذلك.

‘هذا لأنني كنت متجاوزا رسميا، لذلك ستكون سلسلة أفكاري مختلفة تمامًا عن الهمج أمثالكم…’ ابتسم كلاين وهو يسخر.

بعد بضع ثوان من الصمت، بدا صوت الأنسة حارس شخصي الأثيري فجأة من خلفه.

 

 

بعد التحدث، أصبح متفرجًا مرة أخرى، يستمع إلى الناس الذين يبيعون أو يطلبون أشياء. وبينما كان يراقب الصفقات التي نجحت أو فشلت، لم يجد شيئًا ذا أهمية.

“لهذا السبب فإن أفضل خيار هو جذب انتباه الشرطة والسماح للمسؤولين بالتعامل مع هذه المسألة.”

 

“لهذا السبب فإن أفضل خيار هو جذب انتباه الشرطة والسماح للمسؤولين بالتعامل مع هذه المسألة.”

لم يعلن مؤقتًا عن مكونات التجاوز التي يحتاجها، وخطط لمراقبة دائرة المتجاوزين لعدة مرات أخرى.

 

 

في الوقت الذي قاد فيه إيان إلى هناك، كانت أجزاء من جسد زريال قد أكلتها وحوش غريبة.

تحولت الثواني إلى دقائق، وأخيرًا، رتب عين الحكمة للناس أن يغادروا كل ثلاث دقائق.

مع وضع ذلك في الاعتبار، وضع كلاين قبعته الرسمية، وحمل عصاه السوداء المرصعة بالفضة، وخرج من 15 شارع مينسك. قضى 2 سولي لعربة مستأجرة جلبته إلى حانة القلب الشجاع في شارع البوابة الحديدية في منطقة جسر باكلوند.

 

كان نفس المسار الذي سلكوه في المرة السابقة، وكان نفس المنزل بدون أي ضوء. وضع كلاين القناع الحديدي الذي غطى نصف وجهه فقط، وشاهد كيف طرق كاسبر الباب بإيقاع.

كان كلاين أول من غادر في المرة السابقة، لذلك لم يكن يعرف ما حدث بعد ذلك. الآن، لاحظ أن هناك خمسة مخارج على الأقل. سيقود خخدا عين الحكمة أشخاصًا مختلفين إلى مخارج مختلفة، محاولين بذل قصارى جهدهم لتفريقهم وإطالت الوقت.

“أعرف. لهذا السبب جئت إلى هذا التجمع لمعرفة ما إذا كان بإمكاني شراء أي سلع مفيدة، يمكن إعتباري مثلكم جميعا الأن.” قال كلاين، على ما يبدو عرضي.

 

 

بعد أكثر من نصف ساعة، لم يبق سوى ثلاثة أعضاء من التجمع. بصرف النظر عن عين الحكمة، كان الاثنان الآخران كلاين والصيدلي المشتبه فيه.

“هذه فكرة عظيمة! نحن خائفون من المتجاوزين الرسميين، ولكن بالمثل، يمكننا الاستفادة منهم. ليس علينا التعامل مع كل شيء بمفردنا.”

 

عندما أنهى جملته، صفق الرجل العجوز، عين الحكمة.

نظر عين الحكمة إلى كلاين وضحك بصوته المسن.

 

 

 

“يبدو أنك محظوظ للغاية.”

 

 

لقد أبطأ شربه عندما بدأ يحتسي، وأخذ نصف ساعة لإنهاء 500 مل من بيرة سوثفيل.

‘لقد عرفني على أنني الرجل الذي اشترى القطعة المشؤومة من الثعبان الأسود…’ ابتسم كلاين. “نعم، لقد نجح رهانى.”

 

 

“هذه فكرة عظيمة! نحن خائفون من المتجاوزين الرسميين، ولكن بالمثل، يمكننا الاستفادة منهم. ليس علينا التعامل مع كل شيء بمفردنا.”

سامعا محادثتهم، وسع الصيدلي عينيه بينما كان يفحص كلاين. بعد فترة طويلة، قال أخيرًا، “هل لديك تميمة غامضة آخرى تؤثر على الحظ؟ لقد اعتبرتك بالفعل شخصًا ميتًا”.

كان كاسبر يلعب بوكر تكساس مع حصص غير محدودة. تم تكديس أكوام من النقود أمامه، وكذلك عملات صفراء تراكمت في كومة مبهرة.

 

بعد حوالي عشر دقائق، عاد كاسبر إلى الطاولة ونظر حوله وقال بصوت منخفض “لقد اتفقوا”.

‘أنت مباشر للغاية…’ أجاب كلاين بلباقة، “ربما أنا محظوظ بما فيه الكفاية بنفسي.”

 

 

“لا.”

‘في الواقع، لقد أراد مثل هذا الغرض.’

 

 

 

تنهد عين الحكمة وقال: “الشاب الصغير، لا تراهن دائمًا على حظك، خاصة في أمور مثل هذه. حتى لو كنت قد ربحت عدة مرات في الماضي، فإن خسارة واحدة فقط ستحكم عليك إلى الأبد.”

 

 

 

“أعرف. لهذا السبب جئت إلى هذا التجمع لمعرفة ما إذا كان بإمكاني شراء أي سلع مفيدة، يمكن إعتباري مثلكم جميعا الأن.” قال كلاين، على ما يبدو عرضي.

 

 

‘هذا لأنني كنت متجاوزا رسميا، لذلك ستكون سلسلة أفكاري مختلفة تمامًا عن الهمج أمثالكم…’ ابتسم كلاين وهو يسخر.

“مثل؟” أعطى الصيدلي تنهدًا مبالغًا فيه. “كان يجب أن أستمع إلى معلمي!”

 

 

 

‘معلم… يبدو أنه صيدلي مشتبه به… مسار الصيدلي يتم التحكم فيه من قبل كنيسة الأم الأرض ومدرسة الحياة للفكر… مدرسة الحياة للفكر تمرر تعاليمها من خلال الإرشاد…’ تخطى قلب كلاين ضربة وسأل بفضول، ” لماذا تقول هذا؟”

 

 

“يبدو أنك محظوظ للغاية.”

تنهد الصيدلب وقال: “أخبرني أستاذي أن أختار طريقاً يجعل المرء محظوظاً بما فيه الكفاية، ولكن في النهاية، ما زلت قد أصبحت معد أدوية. ونتيجة لذلك، لم أتمكن من العثور على الدفعة التالية من مكونات الجرعات لهذا التسلسل لمدة عامين كاملين. أنا أحسد حظك “.

 

 

سامعا محادثتهم، وسع الصيدلي عينيه بينما كان يفحص كلاين. بعد فترة طويلة، قال أخيرًا، “هل لديك تميمة غامضة آخرى تؤثر على الحظ؟ لقد اعتبرتك بالفعل شخصًا ميتًا”.

‘يجعل الشخص محظوظًا بما فيه الكفاية… هذا مشابه جدًا لمسار تسلسل الوحش… إنه حقًا من مدرسة الحياة للفكر…’ ابتسم كلاين وقال، “ما سبب اختيارك؟”

 

 

لم يرد كلاين مباشرة، لكنه أشار بفمه ليتكلم في الخارج.

جلس الصيدلي فجأة بصدر مستقيم وقال: “هذا اختيار الرجل!”

 

 

 

“بعد أن علمت أن بإمكاني صنع دواء لتعزيز قدرتي في ذلك المجال، اخترت هذا المسار دون تردد!”

نظر عين الحكمة إلى كلاين وضحك بصوته المسن.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط