نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Lord of The Mysteries 260

تماثيل غريبة.

تماثيل غريبة.

260: تماثيل غريبة.

 

 

المهم فصول اليوم أرجوا أنها أعجبتكم~~

 

 

لقد إعترفت دوائر التاريخ في بلدان القارة الشمالية جميعًا أن الحقبة الرابعة غطيت في الغموض. كان من المستحيل معرفة ما هي حقًا.

تم تحديد هذا على شكل دائري تحت رأس السيدة يشبه البدر.

 

 

تحتوي السجلات التاريخية على العديد من القطع والمبهمات المفقودة لهذه الفترة من التاريخ. كان هناك عدد قليل جدًا من المقابر والمدن القديمة والأدب، التي تم اكتشافها لإنشاء تأكيد فعال.

“هل هذا يعني أن الإمبراطوريات الثلاث قد أخفت اتصالات لا تتغير؟”

 

بعد بضع ثوان، شكل الإشعاع الناري الخطوط العريضة لتمثال ضخم. كان طوله يتراوح بين أربعة وخمسة أمتار تقريبًا وملأ الغرفة بالكامل تقريبًا.

ومع ذلك، هذا لا يعني أنه لم يقم أحد بإجراء الأبحاث ذات الصلة. وتدل ندرتها على أنه لا تزال هناك بعض الآثار والمعلومات التي خلفتها.

ومع ذلك، هذا لا يعني أنه لم يقم أحد بإجراء الأبحاث ذات الصلة. وتدل ندرتها على أنه لا تزال هناك بعض الآثار والمعلومات التي خلفتها.

 

‘لا…. ربما يكون إله شرير آخر يقع في مجال الليل… ومع ذلك، فإن الشعار المقدس المظلم عند الباب لا يختلف عن ذلك الذي يستخدم حاليًا…’

كان كلاين الأصلي مهووسا تجاه تاريخ الحقبة الرابعة. غالبًا ما يقرأ مقالات وكتب المجلات، لذلك حتى الآن، لا زال كلاين يتذكر الكثير من المحتويات.

 

 

“غريب…” تمتم كلاين، بطريقة مخصصة للسيدة حارس شخصي.

سواء كانت إمبراطورية سليمان أو إمبراطورية ثيودور أو إمبراطورية ترونسوست، فقد كان لديهم جميعًا أساليب معمارية متشابهة، وأساليب معمارية تتعارض مع الفطرة السليمة. كانت غير منظمة وغير متكافئة، وتميزوا عن استخدامهم المتكرر للأسود.

 

 

 

كانت أكثر الخصائص شيوعًا هي الشموع المعلقة من السقف وعلامات أنماط الأزهار المقطوعة على الجدران السوداء.

260: تماثيل غريبة.

 

 

كان هذا بالضبط سبب كون رد فعل كلاين الأول هو أن البنية الموجودة تحت الأرض إنتمت إلى الحقبة الرابعة عندما رفع فانوسه. لقد رأى أعمدة معدنية دائرية مع شمعدانات مغمورة في القاع، والتي نزلت من القبة، لتذكره بالعصر الرابع الذي كان محاطًا بالغموض، مما ترك العديد من المؤرخين وعلماء الآثار يندمون على نقص المعرفة لتلك الفترة القديمة.

 

 

‘عائلة ثيودور؟ هل هذا من بقايا سلالة ثيودور في الحقبة الرابعة؟ أي فرد من العائلة المالكة يملك هذا القصر؟ عبس كلاين وقال، “هل تعرفين الشارة الأخرى؟”

‘ذكرت العديد من المقالات الصحفية أن عدد الشموع داخل المباني المختلفة يختلف. على الرغم من أن الإمبراطوريات الثلاثة تجد عدم التماثل جمالية، إلا أنه بدا وكأنه كان لديها قواعد صارمة ودقيقة في كل جانب… ثلاثة على اليسار واثنان على اليمين هو أعلى المعايير التي يمكن للمواطنين العاديين الاستمتاع بها. يعتمد هذا على هيكل المباني والمنازل المتبقية…’ رفع كلاين ذراعه ورفع الفانوس. كان يسير ببطء، يحسب الشموع على كلا الجانبين.

 

 

عند رؤية هذا، كان على كلاين التخلي عن فكرة دراسته في الوقت الحالي وقال، “بعد أن أنشأت أسر ثيودور وترونسوست إمبراطورياتهم الخاصة، حافظوا على النمط الأصلي الذي نشأ من إمبراطورية سليمان، مثل الشموع المقلوبة، علامات الجرجرة، وهكذا دواليك، وهذا لا يتوافق مع المنطق السليم. إذا كنت الإمبراطور، حتى لو اضطررت إلى وراثة أشياء كثيرة، ما زلت سأجري بعض التغييرات لتمييز تفردي.”

كانت القاعة أوسع مما كان يتوقع. كان قد سار لمسافة مائة متر على الأقل قبل أن يرى منصة على ارتفاع نصف متر فوق سطح الأرض. عندها فقط رأى الجدار السميك الذي ميز نهاية القاعة.

بعد بضع ثوان، شكل الإشعاع الناري الخطوط العريضة لتمثال ضخم. كان طوله يتراوح بين أربعة وخمسة أمتار تقريبًا وملأ الغرفة بالكامل تقريبًا.

 

قام كلاين بتمرير العصا إلى يد الفانوس، وألقى قطعة نقدية عشوائياً، وهمس، “يجب أن أبدأ من اليسار”.

’41 شمعدان معكوس على اليسار و 40 شمعدان على اليمين. هـ. هذا مبالغ نوعا ما. أي مستوى من الارستقراطية هو هذا؟ نبولية قوية؟ تنهد، أسر أنتيغونوس وزاراتول جميعهم من الأرستقراطيين في الحقبة الرابعة… وكانوا أيضًا عائلات متجاوزين قوية ومرعبة. يجب أن تكون العائلات النبيلة الأخرى متشابهة تقريبًا…’ ممسكا الفانوس في يده، واصل كلاين إلى الأمام. رأى الدرج على جانب المنصة النصف مرتفعة ورأى الجرجرة على بلاط الحجر الأسود.

 

 

بقيت الآنسة حارس شخصي صامتة لبضع ثوانٍ قبل أن تقول بضع كلمات، “فقط إمبراطور يمكن أن يدعى بالإمبراطور”.

‘هل هذه بقايا الحقبة الرابعة؟’ أومضت الفكرة من خلال عقل كلاين. وبفضل بصره الشديد وضوء الفوانيس، وجد مقعدين من الحديد الأسود أعلى المنصة على ارتفاع نصف متر فوق سطح الأرض. أطلت المقاعد القديمة الضخمة على المقاعد الأخرى بالأسفل.

“دعينا نلقي نظرة إلى الأمام”. اقترح كلاين.

 

 

كان هناك مقعدين!

 

 

 

‘اثنان؟ لماذا اثنان؟ وفقًا للتخطيط، يجب أن يمثل المقعد هنا الشخص الأكثر سلطة وقوة، ولكن هناك اثنان منهم؟ نبلاء أقوياء ذوي قوة متساوية؟ كونت مزدوج، دوق مزدوج، أو أمير مزدوج؟’ بدأ كلاين ببطء يشعر بأن معرفته بالتاريخ كانت غير كافية.

‘نعم، يمكن أن تكون أيضًا طريقة لإعداد طقس غريب ما!’

 

‘عائلة ثيودور؟ هل هذا من بقايا سلالة ثيودور في الحقبة الرابعة؟ أي فرد من العائلة المالكة يملك هذا القصر؟ عبس كلاين وقال، “هل تعرفين الشارة الأخرى؟”

لقد تذكر بوضوح أن العديد من المقالات الصحفية ذكرت أن الإمبراطوريات الثلاث. سليمان ثيودور وترونسوست، لها تسلسل هرمي صارم. وبناءً على هذه النظرية، لم يكن ينبغي أن يكون هناك قادة لهم مكانة متساوية داخل فصيل.

ولكن اليوم، في هذه اللحظة بالذات، في هذه البنية القديمة الغريبة تحت الأرض، رأى تمثالًا يشبه إلهة الليل الدائم.

 

 

“غريب…” تمتم كلاين، بطريقة مخصصة للسيدة حارس شخصي.

 

 

 

“ما الغريب في ذلك؟” فجأة ظهر صوت أثيري من خلفه. في القاعة القديمة الشاسعة والمظلمة والفارغة والصامتة، كان هذا الصوت مخيفًا بشكل استثنائي.

 

 

كان كلاين الأصلي مهووسا تجاه تاريخ الحقبة الرابعة. غالبًا ما يقرأ مقالات وكتب المجلات، لذلك حتى الآن، لا زال كلاين يتذكر الكثير من المحتويات.

ارتعش فم كلاين بينما شرح الخصائص ومعرفة التاريخ والنقاط المحيرة التي لاحظها لها. وأضاف: “التهوية هنا جيدة للغاية. أتساءل ما إذا كانت هناك مداخل أخرى”.

لقد إعترفت دوائر التاريخ في بلدان القارة الشمالية جميعًا أن الحقبة الرابعة غطيت في الغموض. كان من المستحيل معرفة ما هي حقًا.

 

 

استمعت الآنسة حارس شخصي، التي امتزجت في الغالب في الظلام، بصمت بينما أعطت كلاين نظرة خاطفة.

 

 

“كيف تعرف هذا الكم؟”

“كيف تعرف هذا الكم؟”

 

 

“دعينا نلقي نظرة إلى الأمام”. اقترح كلاين.

‘لأنني كنت طالب جامعي في قسم التاريخ…’ لعن كلاين بصمت قبل أن يبتسم.

 

 

مع وجود الفانوس في يده، تابع كلاين بسرعة، واكتشف أن المنصة كانت كبيرة جدًا. كان طولها حوالي الـ40 مترا وعرضها 10 أمتار.

“إذا لم أختار أن أكون محققًا، ربما كنت سأصبح مؤرخًا شابًا مثابراً.”

 

 

‘هل هذا تأكيد لفكرتي؟’ كلاين لم يسأل أي أسئلة أخرى. مع وجود الفانوس في يده، لف حول كرسيي الحديد الأسود الضخمين، لكنه لم يكتشف أي شيء آخر.

لم تستجب الآنسة حارس شخصي، ولم تختفي. بدلاً من ذلك، طفت إلى المنصة أولاً.

مع خلفية سوداء عميقة، كان نصف قمر قرمزي محاط بنقاط ضوئية مشعة.

 

“هاه؟” بدا كلاين في منتهى الدهشة، ملاحظًا أن الآنسة حارس شخصي كانت تشير إلى اليد التي تحمل الصولجان.

مع وجود الفانوس في يده، تابع كلاين بسرعة، واكتشف أن المنصة كانت كبيرة جدًا. كان طولها حوالي الـ40 مترا وعرضها 10 أمتار.

 

 

عند رؤية هذا، كان على كلاين التخلي عن فكرة دراسته في الوقت الحالي وقال، “بعد أن أنشأت أسر ثيودور وترونسوست إمبراطورياتهم الخاصة، حافظوا على النمط الأصلي الذي نشأ من إمبراطورية سليمان، مثل الشموع المقلوبة، علامات الجرجرة، وهكذا دواليك، وهذا لا يتوافق مع المنطق السليم. إذا كنت الإمبراطور، حتى لو اضطررت إلى وراثة أشياء كثيرة، ما زلت سأجري بعض التغييرات لتمييز تفردي.”

“الطراز المعماري فخم ومضخم. ذلك أيضا أحد خصائص الحقبة الرابعة”. قال بشكل عرضي وهو يقترب من المقعدين الهائلين من الحديد الأسود، ثم رفع فانوسه وتفقدهما بعناية.

لم تستجب الآنسة حارس شخصي، ولم تختفي. بدلاً من ذلك، طفت إلى المنصة أولاً.

 

 

“يبدو أنه من المفترض أن يجلس عملاق يبلغ طوله ثلاثة أمتار هنا… هناك شعار على ظهر الكرسي. على هذا الجانب، إنه تاج أسود… على الجانب الآخر، يد تمسك بصولجان… أتساءل ما الذي يرمزون إليه بمفردهم…” قال كلاين لنفسه، ولم يتوقع إجابة من الآنسة حارس شخصي.

أراكم لاحقا إن شاء الله

 

لقد تذكر بوضوح أن العديد من المقالات الصحفية ذكرت أن الإمبراطوريات الثلاث. سليمان ثيودور وترونسوست، لها تسلسل هرمي صارم. وبناءً على هذه النظرية، لم يكن ينبغي أن يكون هناك قادة لهم مكانة متساوية داخل فصيل.

ومع ذلك، قالت السيدة التي كانت تطفو فجأة، “هذا هو شعار عائلة ثيودور”.

 

 

“هاه؟” بدا كلاين في منتهى الدهشة، ملاحظًا أن الآنسة حارس شخصي كانت تشير إلى اليد التي تحمل الصولجان.

أراكم لاحقا إن شاء الله

 

‘هذا…’ انكمش فجأة بؤبؤ كلاين.

‘عائلة ثيودور؟ هل هذا من بقايا سلالة ثيودور في الحقبة الرابعة؟ أي فرد من العائلة المالكة يملك هذا القصر؟ عبس كلاين وقال، “هل تعرفين الشارة الأخرى؟”

 

 

 

‘لتظن أنه تم تصنيفه على أنه متساوي مع أحد أفراد عائلة ثيودور!’

 

 

‘أتساءل مع ما تتوافق الأبواب الستة الأخرى. هل ستكون غريبة وشريرة بنفس القدر…’ لقد فكر بعمق.

هزت الآنسة حارس شخصي رأسها بدون كلمة.

هبطت العملة المعدنية النحاسية وهبطت على راحة يده، وكانت صورة وجهه لأعلى.

 

 

عند رؤية هذا، كان على كلاين التخلي عن فكرة دراسته في الوقت الحالي وقال، “بعد أن أنشأت أسر ثيودور وترونسوست إمبراطورياتهم الخاصة، حافظوا على النمط الأصلي الذي نشأ من إمبراطورية سليمان، مثل الشموع المقلوبة، علامات الجرجرة، وهكذا دواليك، وهذا لا يتوافق مع المنطق السليم. إذا كنت الإمبراطور، حتى لو اضطررت إلى وراثة أشياء كثيرة، ما زلت سأجري بعض التغييرات لتمييز تفردي.”

‘نعم، يمكن أن تكون أيضًا طريقة لإعداد طقس غريب ما!’

 

 

“هل هذا يعني أن الإمبراطوريات الثلاث قد أخفت اتصالات لا تتغير؟”

للوهلة الأولى، شعر كلاين كما لو كان يرى الليل والنجوم.

 

 

خمن أن عائلات، سليمان، ثيودور وترونسوست قد تحكمت في الإمبراطور الأسود، الذي كان مسار المحامي. كانت هناك حاجة لأنماط مماثلة للتمثيل!

 

 

‘لتظن أنه تم تصنيفه على أنه متساوي مع أحد أفراد عائلة ثيودور!’

بقيت الآنسة حارس شخصي صامتة لبضع ثوانٍ قبل أن تقول بضع كلمات، “فقط إمبراطور يمكن أن يدعى بالإمبراطور”.

 

 

‘هل هذا تأكيد لفكرتي؟’ كلاين لم يسأل أي أسئلة أخرى. مع وجود الفانوس في يده، لف حول كرسيي الحديد الأسود الضخمين، لكنه لم يكتشف أي شيء آخر.

 

 

 

“دعينا نلقي نظرة إلى الأمام”. اقترح كلاين.

 

 

‘نعم، يمكن أن تكون أيضًا طريقة لإعداد طقس غريب ما!’

قبل أن ينهي جملته، كانت الآنسة حارس شخصي تطفو بالفعل لنهاية المنصة، لكن الكآبة والبرودة المحيطة بها لم تتغير.

 

 

مع وجود الفانوس في يده، تابع كلاين بسرعة، واكتشف أن المنصة كانت كبيرة جدًا. كان طولها حوالي الـ40 مترا وعرضها 10 أمتار.

على بعد أمتار قليلة، رأى كلاين . بمساعدة توهج الفانوس. سبعة أبواب حجرية ثقيلة سوداء كبيرة في قاعدة القاعة. كانوا مصطفين، اثنان على اليسار، واحد في الوسط، أربعة على اليمين، تماشيًا تمامًا مع سعي الحقبة الرابعة لعدم التماثل.

لم تستجب الآنسة حارس شخصي، ولم تختفي. بدلاً من ذلك، طفت إلى المنصة أولاً.

 

 

قام كلاين بتمرير العصا إلى يد الفانوس، وألقى قطعة نقدية عشوائياً، وهمس، “يجب أن أبدأ من اليسار”.

لم تستجب الآنسة حارس شخصي، ولم تختفي. بدلاً من ذلك، طفت إلى المنصة أولاً.

 

 

دينغ!

“كيف تعرف هذا الكم؟”

 

“إلهة الليل الدائم؟” حمل صوت الآنسة حارس شخصي تلميحًا نادرًا من الحيرة.

هبطت العملة المعدنية النحاسية وهبطت على راحة يده، وكانت صورة وجهه لأعلى.

‘هل يمكن أن تكون الإلهة قد كانت ذات مرة إله شرير؟’

 

كانت أكثر الخصائص شيوعًا هي الشموع المعلقة من السقف وعلامات أنماط الأزهار المقطوعة على الجدران السوداء.

“دعينا نذهب إلى اليسار.” تولى كلاين زمام المبادرة.

‘أتساءل مع ما تتوافق الأبواب الستة الأخرى. هل ستكون غريبة وشريرة بنفس القدر…’ لقد فكر بعمق.

 

 

تابعت الآنسة حارس شخصي بصمت حتى وصلوا إلى الباب في أقصى اليسار قبل أن تقول بشكل أثيري، “إنه نفس الشيء على اليمين”.

’41 شمعدان معكوس على اليسار و 40 شمعدان على اليمين. هـ. هذا مبالغ نوعا ما. أي مستوى من الارستقراطية هو هذا؟ نبولية قوية؟ تنهد، أسر أنتيغونوس وزاراتول جميعهم من الأرستقراطيين في الحقبة الرابعة… وكانوا أيضًا عائلات متجاوزين قوية ومرعبة. يجب أن تكون العائلات النبيلة الأخرى متشابهة تقريبًا…’ ممسكا الفانوس في يده، واصل كلاين إلى الأمام. رأى الدرج على جانب المنصة النصف مرتفعة ورأى الجرجرة على بلاط الحجر الأسود.

 

 

‘وبعبارة أخرى، لم يهم ما إذا كنت قد فعلت العرافة…’ إرتجفت زوايا فم كلاين وهو يرفع الفانوس ويفحص الرموز والأنماط على الباب.

 

 

 

مع خلفية سوداء عميقة، كان نصف قمر قرمزي محاط بنقاط ضوئية مشعة.

سواء كانت إمبراطورية سليمان أو إمبراطورية ثيودور أو إمبراطورية ترونسوست، فقد كان لديهم جميعًا أساليب معمارية متشابهة، وأساليب معمارية تتعارض مع الفطرة السليمة. كانت غير منظمة وغير متكافئة، وتميزوا عن استخدامهم المتكرر للأسود.

 

 

‘هذا…’ انكمش فجأة بؤبؤ كلاين.

 

 

المهم فصول اليوم أرجوا أنها أعجبتكم~~

‘هذا الشعار المقدس المظلم! رمز إلهة الليل الدائم!’

 

 

على ثوب هذه السيدة، كانت هناك بقع متألقة من الإشعاع. كانت قطع من أحجار كريمة مشرقة ومتألقة.

‘خلال الحقبة الرابعة، دعمت كنيسة الليل الدائم أسرة ثيودور؟’ وضع يده بعناية على الباب الحجري.

المهم فصول اليوم أرجوا أنها أعجبتكم~~

 

‘هذا…’ انكمش فجأة بؤبؤ كلاين.

صرير!

 

 

 

فتح الباب الحجري الأسود ببطء وسط أصوات الطحن الخشنة والثقيلة.

 

 

عند رؤية هذا، كان على كلاين التخلي عن فكرة دراسته في الوقت الحالي وقال، “بعد أن أنشأت أسر ثيودور وترونسوست إمبراطورياتهم الخاصة، حافظوا على النمط الأصلي الذي نشأ من إمبراطورية سليمان، مثل الشموع المقلوبة، علامات الجرجرة، وهكذا دواليك، وهذا لا يتوافق مع المنطق السليم. إذا كنت الإمبراطور، حتى لو اضطررت إلى وراثة أشياء كثيرة، ما زلت سأجري بعض التغييرات لتمييز تفردي.”

عندما بدأ الضوء من الفانوس يضيء في الغرفة، بدأ كلاين في رؤية الداخل تدريجيًا.

“دعينا نذهب إلى اليسار.” تولى كلاين زمام المبادرة.

 

 

كان هناك بضعة أمتار من المساحة المفتوحة عند المدخل. مرصوفة أيضًا بالبلاط الحجري الداكن. ومنصة بارتفاع متر تقريبًا.

إستمتعوا~~~~

 

‘لا…. ربما يكون إله شرير آخر يقع في مجال الليل… ومع ذلك، فإن الشعار المقدس المظلم عند الباب لا يختلف عن ذلك الذي يستخدم حاليًا…’

تحرك كلاين بحذر إلى الأمام، ممسكًا الفانوس لإضاءة الغرض على المنصة.

دينغ!

 

 

بعد بضع ثوان، شكل الإشعاع الناري الخطوط العريضة لتمثال ضخم. كان طوله يتراوح بين أربعة وخمسة أمتار تقريبًا وملأ الغرفة بالكامل تقريبًا.

أومأت الأنسة حارس شخصي ببطء.

 

 

لقد كانت سيدة جميلة للغاية مع وجه ضبابي. دعمت يدها اليمنى رأسها وهي تستلقي على المنصة. كانت ترتدي ثوبًا كلاسيكيًا أسود الطبقات لم يكن معقدًا للغاية. كانت هناك دائرة من الأشعة المشعة في الجزء السفلي من رأسها.

 

 

 

على ثوب هذه السيدة، كانت هناك بقع متألقة من الإشعاع. كانت قطع من أحجار كريمة مشرقة ومتألقة.

تحرك كلاين بحذر إلى الأمام، ممسكًا الفانوس لإضاءة الغرض على المنصة.

 

 

للوهلة الأولى، شعر كلاين كما لو كان يرى الليل والنجوم.

 

 

 

تم تحديد هذا على شكل دائري تحت رأس السيدة يشبه البدر.

 

 

‘لأنني كنت طالب جامعي في قسم التاريخ…’ لعن كلاين بصمت قبل أن يبتسم.

‘هذا…’ بدا أن أفكار كلاين قد تجمدت، لكن تخمينًا شق طريقه على الفور من الداخل.

 

 

“دعينا نلقي نظرة إلى الأمام”. اقترح كلاين.

“إلهة الليل الدائم؟” حمل صوت الآنسة حارس شخصي تلميحًا نادرًا من الحيرة.

‘هذا…’ انكمش فجأة بؤبؤ كلاين.

 

 

‘سواء كان الرمز أو الشكل الفعلي، يبدو أنه تمثال للإلهة!’ أخذ تخمين كلاين أخيرًا شكل، وهو يصدوا بشكل عميف في ذهنه.

لقد تذكر بوضوح أن العديد من المقالات الصحفية ذكرت أن الإمبراطوريات الثلاث. سليمان ثيودور وترونسوست، لها تسلسل هرمي صارم. وبناءً على هذه النظرية، لم يكن ينبغي أن يكون هناك قادة لهم مكانة متساوية داخل فصيل.

 

 

تذكر أنه قد سأل القائد دون سميث عن أحد الاختلافات بين إله شرير وإله حقيقي. قيل أن للأول صورة تشبه صورة حياة ذكية، لكن كان للأخير فقط  شعارات مقدسة تتكون من رموز!

‘ذكرت العديد من المقالات الصحفية أن عدد الشموع داخل المباني المختلفة يختلف. على الرغم من أن الإمبراطوريات الثلاثة تجد عدم التماثل جمالية، إلا أنه بدا وكأنه كان لديها قواعد صارمة ودقيقة في كل جانب… ثلاثة على اليسار واثنان على اليمين هو أعلى المعايير التي يمكن للمواطنين العاديين الاستمتاع بها. يعتمد هذا على هيكل المباني والمنازل المتبقية…’ رفع كلاين ذراعه ورفع الفانوس. كان يسير ببطء، يحسب الشموع على كلا الجانبين.

 

 

ولكن اليوم، في هذه اللحظة بالذات، في هذه البنية القديمة الغريبة تحت الأرض، رأى تمثالًا يشبه إلهة الليل الدائم.

 

 

كان كلاين الأصلي مهووسا تجاه تاريخ الحقبة الرابعة. غالبًا ما يقرأ مقالات وكتب المجلات، لذلك حتى الآن، لا زال كلاين يتذكر الكثير من المحتويات.

‘ما الذي يعنيه هذا؟’ مجرد التفكير في الأمر جعل كلاين يرتجف.

 

 

لقد كانت سيدة جميلة للغاية مع وجه ضبابي. دعمت يدها اليمنى رأسها وهي تستلقي على المنصة. كانت ترتدي ثوبًا كلاسيكيًا أسود الطبقات لم يكن معقدًا للغاية. كانت هناك دائرة من الأشعة المشعة في الجزء السفلي من رأسها.

‘هل يمكن أن تكون الإلهة قد كانت ذات مرة إله شرير؟’

 

 

بقيت الآنسة حارس شخصي صامتة لبضع ثوانٍ قبل أن تقول بضع كلمات، “فقط إمبراطور يمكن أن يدعى بالإمبراطور”.

‘لا…. ربما يكون إله شرير آخر يقع في مجال الليل… ومع ذلك، فإن الشعار المقدس المظلم عند الباب لا يختلف عن ذلك الذي يستخدم حاليًا…’

‘هل يمكن أن تكون الإلهة قد كانت ذات مرة إله شرير؟’

 

 

‘أو ربما، امتلاك صورة كائن ذكي ليس طريقة معترف بها للتمييز بين الآلهة الحقيقية والآلهة الشريرة؟ فبعد كل شيء، لم يكن مستوى القائد مرتفعًا بما يكفي، ولم يكن فهمه للوضع بالضرورة دقيقًا بما فيه الكفاية.’

فتح الباب الحجري الأسود ببطء وسط أصوات الطحن الخشنة والثقيلة.

 

‘سواء كان الرمز أو الشكل الفعلي، يبدو أنه تمثال للإلهة!’ أخذ تخمين كلاين أخيرًا شكل، وهو يصدوا بشكل عميف في ذهنه.

كان من الممكن أيضًا أن تكون عائلة ثيودور تكفر عمداً بالإلهة!’

“الطراز المعماري فخم ومضخم. ذلك أيضا أحد خصائص الحقبة الرابعة”. قال بشكل عرضي وهو يقترب من المقعدين الهائلين من الحديد الأسود، ثم رفع فانوسه وتفقدهما بعناية.

 

 

‘نعم، يمكن أن تكون أيضًا طريقة لإعداد طقس غريب ما!’

“يبدو أنه من المفترض أن يجلس عملاق يبلغ طوله ثلاثة أمتار هنا… هناك شعار على ظهر الكرسي. على هذا الجانب، إنه تاج أسود… على الجانب الآخر، يد تمسك بصولجان… أتساءل ما الذي يرمزون إليه بمفردهم…” قال كلاين لنفسه، ولم يتوقع إجابة من الآنسة حارس شخصي.

 

خمن أن عائلات، سليمان، ثيودور وترونسوست قد تحكمت في الإمبراطور الأسود، الذي كان مسار المحامي. كانت هناك حاجة لأنماط مماثلة للتمثيل!

أومضت العديد من الأفكار في ذهن كلاين. لقد تركته يشعر بالحيرة القلق والتوتر. ومع ذلك، فقد شعر أيضًا بشعور غريب لا يمكن وصفه.

كان من الممكن أيضًا أن تكون عائلة ثيودور تكفر عمداً بالإلهة!’

 

 

بعد النظر حوله، أخذ كلاين، الذي لم ير أي شيء آخر، نفسًا عميقًا وقال: “دعينا نذهب إلى الأبواب الأخرى ونلقي نظرة.”

 

 

 

‘أتساءل مع ما تتوافق الأبواب الستة الأخرى. هل ستكون غريبة وشريرة بنفس القدر…’ لقد فكر بعمق.

المهم فصول اليوم أرجوا أنها أعجبتكم~~

 

 

أومأت الأنسة حارس شخصي ببطء.

 

 

 

~~~~~~~~~

‘نعم، يمكن أن تكون أيضًا طريقة لإعداد طقس غريب ما!’

 

 

بعض الأمور عن التاريخية وظهور بعض الأدلة~~

 

 

كان كلاين الأصلي مهووسا تجاه تاريخ الحقبة الرابعة. غالبًا ما يقرأ مقالات وكتب المجلات، لذلك حتى الآن، لا زال كلاين يتذكر الكثير من المحتويات.

المهم فصول اليوم أرجوا أنها أعجبتكم~~

 

 

 

أراكم لاحقا إن شاء الله

كانت القاعة أوسع مما كان يتوقع. كان قد سار لمسافة مائة متر على الأقل قبل أن يرى منصة على ارتفاع نصف متر فوق سطح الأرض. عندها فقط رأى الجدار السميك الذي ميز نهاية القاعة.

 

فتح الباب الحجري الأسود ببطء وسط أصوات الطحن الخشنة والثقيلة.

إستمتعوا~~~~

“إلهة الليل الدائم؟” حمل صوت الآنسة حارس شخصي تلميحًا نادرًا من الحيرة.

‘وبعبارة أخرى، لم يهم ما إذا كنت قد فعلت العرافة…’ إرتجفت زوايا فم كلاين وهو يرفع الفانوس ويفحص الرموز والأنماط على الباب.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط