نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Lord of The Mysteries 298

قضية أخرى.

قضية أخرى.

298: قضية أخرى.

 

 

“لكن هذا لا يؤثر علي على الإطلاق. نعم، لا يؤثر علي على الإطلاق. انظري إلي، انظري إلى مدى نشاطي الآن!ّ

 

 

رفرفت رموش فورس بضع مرات قبل أن تفتح عينيها ببطء، فقط لتجد نفسها مستلقية على أرضية غرفة المعيشة. عبر النافذة، رأت أن القمر الساطع كان معلقًا في السماء مثل قرص قرمزي. بدا وكأن الضوء الرقيق والمعتّم عادة قد تحول إلى ضوء دموي غني.

 

 

 

‘أنا لم أمت، لم أفقد السيطرة… لم يكن ذلك حلما توا… لقد تم إنقاذي حقا من قبل السيد الأحمق الغامض والقوي…’ عندما جلست فورس وفحصت نفسها، رأت أنه لا يوجد شيء غير عادي عن بقية جسدها باستثناء أن شعرها نما ليصبح أطول وأكثر كثافة

 

 

 

‘لكن حياتي مختلفة تمامًا عما كانت عليه من قبل… لا أعرف ما إذا كان هذا جيدًا أم سيئًا.’ جلست فورس على الأرض تعانق ركبتيها بينما كانت حائرة في أفكارها، عقلها يتجول في بعض الأحيان، وفي أخرى ستكون قلقة، حزينة أو مرتبكة.

 

 

على الرغم من أن باكلوند كانت باردة في أكتوبر، كانت جبهته تتقطر عرقًا.

 

 

فوق الضباب الرمادي، نظر كلاين إلى الكرسي الذي كان يحمل رمز باب من طبقات على ظهره. لقد تمتم لنفسه في تفكير، ‘أتساءل ما هو نوع المعلومات الواردة في ذلك الهذيان…’

 

 

‘مرة أخرى؟’ قلب كلاين بسرعة من خلال الصفحات الأولى للصحف الأخرى وشاهد العديد من العناوين المماثلة:

‘عندما تكون في التسلسل 7 أو التسلسل 6، يجب أن تكون قادرة على مقاومة الآثار السلبية وسماع محتوى الهذيان.’

‘بهذه الطريقة، يمكنني تحديد ما إذا كان السيد باب…’

 

 

‘إذا لم تستوعب طريقة التمثيل، فيمكنني السماح للأنسة عدالة والآخرين بمساعدتي في تعليمها. لقد أقسمت تحت تحفة أثرية مقدسة للإلهة أنني لن أذكر أي شيء يتعلق بطريقة التمثيل للأشخاص الذين ليسوا على علم بها.’

فوق الضباب الرمادي، نظر كلاين إلى الكرسي الذي كان يحمل رمز باب من طبقات على ظهره. لقد تمتم لنفسه في تفكير، ‘أتساءل ما هو نوع المعلومات الواردة في ذلك الهذيان…’

 

كانت عيناه صغيرة من كميات اللحم الغزيرة على وجهه. كانت بشرته خشنة لكنها بيضاء للغاية. كان لديه عصا رجل محترم في يده، وقبعة طويلة وكبيرة على رأسه.

‘…عندما أتقدم إلى التسلسل 5 وأصبح متحكم في الدمى، ربما يمكنني استخدام طقوس مقابلة وتفرد هذه المساحة الغامضة للتحكم بها عن بُعد ورؤية ما تراه مباشرة وسماع ما تسمعه.’

 

 

 

‘بهذه الطريقة، يمكنني تحديد ما إذا كان السيد باب…’

رفرفت رموش فورس بضع مرات قبل أن تفتح عينيها ببطء، فقط لتجد نفسها مستلقية على أرضية غرفة المعيشة. عبر النافذة، رأت أن القمر الساطع كان معلقًا في السماء مثل قرص قرمزي. بدا وكأن الضوء الرقيق والمعتّم عادة قد تحول إلى ضوء دموي غني.

 

 

‘قد يكون هذا الرجل الذي شهد تاريخ العصر الرابع أكبر من السيد أزيك الذي عاش حياوات متعددة.’

 

 

استخدم كلاين توا دمية ورقية إضافية لاختبار قدراته وأكد أن كل شيء على ما يرام.

‘أتساءل ما هو تسلسل قوته ومستواه. 2؟ أو حتى 1؟’

 

 

 

بعد بعض الاعتبار، شعر أن روحانيته أصبحت غير مستقرة، لذلك نزل بسرعة إلى الضباب الرمادي وعاد إلى العالم الحقيقي.

 

 

 

كان هذا حدثًا شائعًا بعد التقدم الأخير ؛ لذلك، تخلى كلاين عن الخروج، ودخل بصبر التأمل في المنزل، ساجبا ومطلقا روحانيته.

 

 

‘تنهد، إذا لم يكن لحقيقة أن يدي أصبحت بارعة، لكنت قد فشلت اليوم على الأرجح…’

“مساء الخير. الجو حار جدا حقا.” أخذ الرجل السمين في منتصف العمر منديلًا ومسح العرق عن جبهته.

 

‘لكن حياتي مختلفة تمامًا عما كانت عليه من قبل… لا أعرف ما إذا كان هذا جيدًا أم سيئًا.’ جلست فورس على الأرض تعانق ركبتيها بينما كانت حائرة في أفكارها، عقلها يتجول في بعض الأحيان، وفي أخرى ستكون قلقة، حزينة أو مرتبكة.

في الساعات الأولى من الصباح، أخذت فورس أول مترو بخاري إلى قسم القديس جورج قبل أن تأخذ عربة عامة إلى الشقة المكونة من غرفتي نوم حيث عاشت مع شيو.

كانت عيناه صغيرة من كميات اللحم الغزيرة على وجهه. كانت بشرته خشنة لكنها بيضاء للغاية. كان لديه عصا رجل محترم في يده، وقبعة طويلة وكبيرة على رأسه.

 

‘أتساءل ما هو تسلسل قوته ومستواه. 2؟ أو حتى 1؟’

عندما فتحت باب، فوجئت عندما وجدت شيو، التي كانت تنام عادةً في وقت متأخر، تحمص بعض الخبز.

 

 

 

“إن الظهور المفاجئ لقمر دم الليلة الماضية أعطاني الأرق، لذلك استيقظت مبكرًا جدًا. فورس، هل أنتِ بخير؟ هل أصبح ذلك الهذيان الغريب أقوى؟” سألت شيو، وهي تنظر بقلق.

 

 

‘لكن حياتي مختلفة تمامًا عما كانت عليه من قبل… لا أعرف ما إذا كان هذا جيدًا أم سيئًا.’ جلست فورس على الأرض تعانق ركبتيها بينما كانت حائرة في أفكارها، عقلها يتجول في بعض الأحيان، وفي أخرى ستكون قلقة، حزينة أو مرتبكة.

أصبحت رؤية فورس ضبابية فجأة. أدارت رأسها إلى الجانب، أجبرت ابتسامة، وقالت بالنبرة المواجهة المعتادة، “ماذا حدث لدماغك؟ ألم أقل ذلك من قبل؟ سوف يصبح الهذيان أقوى بالتأكيد خلال قمر الدم!”

 

 

 

“لكن هذا لا يؤثر علي على الإطلاق. نعم، لا يؤثر علي على الإطلاق. انظري إلي، انظري إلى مدى نشاطي الآن!ّ

‘أمم…تكلفإن مكونات التجاوز للتسلسل 6 حوالي 1500 جنيه لكل منتا. هذا غالٍ جدا!’

 

بالعودة إلى الأرض، عندما كان ضعيفًا، كان يحلم في كثير من الأحيان حول كونه شخصًا يدعم العدالة ويعاقب الشر. ولكن الآن، كمتجاوز التسلسل 7، شعر كلاين بالأسف على أحلامه السابقة بسبب اختياره عدم كونه بطلاً.

“مهلا، حمصي قطعة من الخبز لي أيضا!”

“نعم… المكافأة هي 10 جنيهات، وإذا واجهت خطرًا، فسأضيف المزيد. ستشعر بالرضا بالتأكيد”.

 

 

“اعتقدت أنكِ لا تحبين أكله بهذه الطريقة؟” قامت شيو بترتيب شعرها القصير الأشقر وتمتمت بهدوء.

 

 

نظر كلاين فيه، ثنى أصابعه وابتسم.

أصبحت رؤية فورس ضبابية فجأة. أدارت رأسها إلى الجانب، أجبرت ابتسامة، وقالت بالنبرة المواجهة المعتادة، “ماذا حدث لدماغك؟ ألم أقل ذلك من قبل؟ سوف يصبح الهذيان أقوى بالتأكيد خلال قمر الدم!”

 

 

بعد اتخاذ خطوته الأولى في الانتقام وتحقيق التقدم، نام كلاين طوال الليل. ذهب على مهل لشراء معكرونة فينابوتر لتناول الإفطار، إلى جانب فطيرة ديسي وكوب من الشاي المثلج الحلو.

 

 

بصراحة، كان لديه الرغبة في القبض على القاتل.

بعد الاستمتاع بالطعام الشهي في ارتياح، وضع شوكته وسكينه والتقط الصحيفة. كان في مزاج مريح للغاية بينما بدأ في القراءة.

 

 

 

كشف مسح سريع أن عناوين أوقات توسك قرأت ما يلي:

 

 

 

“ليلة قمر الدم، الشيطان القاتل يضرب مرة أخرى!”

 

 

‘تنهد، إذا لم يكن لحقيقة أن يدي أصبحت بارعة، لكنت قد فشلت اليوم على الأرجح…’

‘مرة أخرى؟’ قلب كلاين بسرعة من خلال الصفحات الأولى للصحف الأخرى وشاهد العديد من العناوين المماثلة:

 

 

“مهلا، حمصي قطعة من الخبز لي أيضا!”

“القضية الحادية عشرة الحقيقية! الشرطة عاجزة!”

‘أمم…تكلفإن مكونات التجاوز للتسلسل 6 حوالي 1500 جنيه لكل منتا. هذا غالٍ جدا!’

 

 

“لقد قام الشيطان القاتل ذو الدم البارد مرة أخرى استهزاءًا واضحًا من الشرطة!”

كان هذا حدثًا شائعًا بعد التقدم الأخير ؛ لذلك، تخلى كلاين عن الخروج، ودخل بصبر التأمل في المنزل، ساجبا ومطلقا روحانيته.

 

 

“جو الذعر ينتشر من خلال باكلوند!”

 

 

 

‘هذا… يجب أن يكون كل من صقور الليل والمكلفين بالعقاب يعانون من الصداع، أليس كذلك؟’ تنهد كلاين في قلبه.

“ما هو بالضبط؟” أخذ كلاين قرشًا نحاسيا ودحرجه ببراعة حول أطراف أصابعه.

 

بصراحة، كان لديه الرغبة في القبض على القاتل.

بصراحة، كان لديه الرغبة في القبض على القاتل.

298: قضية أخرى.

 

 

بالعودة إلى الأرض، عندما كان ضعيفًا، كان يحلم في كثير من الأحيان حول كونه شخصًا يدعم العدالة ويعاقب الشر. ولكن الآن، كمتجاوز التسلسل 7، شعر كلاين بالأسف على أحلامه السابقة بسبب اختياره عدم كونه بطلاً.

 

 

 

‘تنهد، يا للأسف. تلقت هذه القضية بالفعل مستوى عال من الاهتمام. إذا انضممت، ألا يعني ذلك أنني أنتظر الكشف عن هويتي؟ لا يزال يتعين علي أن أكون عقلانيًا… علاوة على ذلك، وفقًا للشمس، من المحتمل جدًا أن يتقدم الجاني من التسلسل 6 إلى التسلسل 5. على الرغم من أنني لن أخاف منه، قد لا أتمكن من الإمساك به حتى مع اكتساب تعاويذ جديدة وقدرات شبيهة للتعاويذ. إنه أمر محفوف بالمخاطر تمامًا…’ بعد التفكير في الأمر، لا زال كلاين قد إختار اتباع أعمق معتقداته وأن يبقى عاديًا.

 

 

كان يعتقد أنه مع قوة الكنائس القليلة- إذا استمر القاتل في ارتكاب الجرائم – فهناك فرصة كبيرة للقبض عليه!

بجانبه كان هناك خادمين في معاطف حمراء زاهية، يدعمونه من كلا الجانبين.

 

“إن الظهور المفاجئ لقمر دم الليلة الماضية أعطاني الأرق، لذلك استيقظت مبكرًا جدًا. فورس، هل أنتِ بخير؟ هل أصبح ذلك الهذيان الغريب أقوى؟” سألت شيو، وهي تنظر بقلق.

بعد التقليب عبر الأخبار، نظر كلاين في صحيفة باكلوند الصباحيه ووجد أن الإعلان عن شراء شركة إيرنست للبضائع قد ظهر مرة أخرى في الصفحة الخامسة.

بعد الاستمتاع بالطعام الشهي في ارتياح، وضع شوكته وسكينه والتقط الصحيفة. كان في مزاج مريح للغاية بينما بدأ في القراءة.

 

 

‘سيكون هناك تجمع ليلة الغد في الساعة الثامنة. يمكنني بيع بلورة نخاع ينبوع الآلف إلى الصيدلي ثم…’ تمتم كلاين وهو يحفظ أول أربعة أرقام من السعر المدرج.

‘تنهد، إذا لم يكن لحقيقة أن يدي أصبحت بارعة، لكنت قد فشلت اليوم على الأرجح…’

 

 

بعد نصف ساعة، أنهى قراءة الجريدة السميكة أمامه وبدأ في التفكير بجدية في خططه المستقبلية.

 

 

رفرفت رموش فورس بضع مرات قبل أن تفتح عينيها ببطء، فقط لتجد نفسها مستلقية على أرضية غرفة المعيشة. عبر النافذة، رأت أن القمر الساطع كان معلقًا في السماء مثل قرص قرمزي. بدا وكأن الضوء الرقيق والمعتّم عادة قد تحول إلى ضوء دموي غني.

‘الخطة طويلة المدى هي التقدم إلى تسلسل أعلى، أن أصبح خبيرًا نصف إله قبل أن أخطط لانتقامي من إنس زانغويل.’

 

 

‘بهذه الطريقة، يمكنني تحديد ما إذا كان السيد باب…’

‘الخطة متوسطة المدى هي إيجاد طريقة التمثيل للاعب الخفة. سوف ألخص ببطء المبادئ المقابلة للملاحظة، وذلك لهضم الجرعة شيئا فشيئا. خلال هذه العملية، سأبدأ بحثي عن خاصية ظل بشري البشرة، وشعر ناغا أعماق البحار ودم صياد الألف وجه وغدته النخامية المتحولة، بالإضافة إلى وسائل إزالة إفساد إله شرير من شيء.’

‘عمل؟ يجب أن ينتهي الإعلان الذي نشرته تقريبًا من فترة تسجيله…’ مرتديًا قميصًا منظف وسترة دافئة رقيقة، جاء كلاين إلى باب وأمسك بالمقبض.

 

عندما اقترب الظهيرة، قام بوضع المقص ونظر إلى الدمى الورقية الثلاثة أمامه. تنهد وتمتم لنفسه، ‘ربما تكون هذه هي المرة الأولى في حياتي التي قمت فيها بالحرف اليدوية على محمل الجد’

‘أمم…تكلفإن مكونات التجاوز للتسلسل 6 حوالي 1500 جنيه لكل منتا. هذا غالٍ جدا!’

 

 

 

‘بالإضافة إلى ذلك، أحتاج إلى الحصول على غرض غوامض يركز على الهجوم أو السيطرة. على الرغم من أن لعب الخفة قوي جدًا، يتم استخدام معظم قوى المتجاوز خاصته في الحفاظ على الحياة والهروب. في بيئة مصابلة، أقوى هجوم هو مسدس مخصص. النعمة الوحيدة هي كيف يمكنه مفاجئة الآخرين، ويفتقر أيضًا إلى وسائل السيطرة على العدو.’

 

 

 

‘الخطة قصيرة المدى، الخطة قصيرة المدى… هاه، سوف أقوم بتقطيع بعض الدمى الورقية وإعداد الاستعدادات لقواي. سأزور السيرك بعد الظهر كطريقة للاسترخاء وللتسلية. يمكنني محاولة إيجاد إلهام “للتمثيل” من خلال مراقبة لاعبي الخقه العاديين. نعم، رأيت في الصحف أن هناك عدد قليل من الأسراك الدائمة في باكلوند…’

“أنت المحقق شارلوك موريارتي؟ لدي شيء أود أن أوكله إليك.” أجبر الرجل في منتصف العمر ابتسامة وقال: “نسيت أن أقدم نفسي. أنا روغو كولومان، رجل أعمال في المجوهرات”.

 

 

بعد الانتهاء من أفكاره، قام كلاين بترتيب أطباقه على الفور، قام بتنظيف سكينه وشوكة، وكرس نفسه ليكون مشغولًا في التحضير.

‘عندما تكون في التسلسل 7 أو التسلسل 6، يجب أن تكون قادرة على مقاومة الآثار السلبية وسماع محتوى الهذيان.’

 

‘بالإضافة إلى ذلك، أحتاج إلى الحصول على غرض غوامض يركز على الهجوم أو السيطرة. على الرغم من أن لعب الخفة قوي جدًا، يتم استخدام معظم قوى المتجاوز خاصته في الحفاظ على الحياة والهروب. في بيئة مصابلة، أقوى هجوم هو مسدس مخصص. النعمة الوحيدة هي كيف يمكنه مفاجئة الآخرين، ويفتقر أيضًا إلى وسائل السيطرة على العدو.’

عندما اقترب الظهيرة، قام بوضع المقص ونظر إلى الدمى الورقية الثلاثة أمامه. تنهد وتمتم لنفسه، ‘ربما تكون هذه هي المرة الأولى في حياتي التي قمت فيها بالحرف اليدوية على محمل الجد’

“نعم… المكافأة هي 10 جنيهات، وإذا واجهت خطرًا، فسأضيف المزيد. ستشعر بالرضا بالتأكيد”.

 

 

‘لحسن الحظ، هو فقط قطع بعض الدمى الورقية وليس الزهور أو التطريز. إنها جيدة طالما أنها على شكل شخص!’

“لكن أحد المحققين تعرض فجأة لحادث في المنزل ولن يتمكن من العودة إلا بعد ظهر الغد. لذلك، يمكنني فقط تعيين محقق آخر في اللحظة الأخيرة.”

 

“لقد اختلف مؤخرا مع هؤلاء الأصدقاء السيئين. ونتيجة لذلك، انهار فجأة واستمر في الصراخ بأن هؤلاء الناس يريدون قتله.”

‘تنهد، إذا لم يكن لحقيقة أن يدي أصبحت بارعة، لكنت قد فشلت اليوم على الأرجح…’

 

 

بعد بعض الاعتبار، شعر أن روحانيته أصبحت غير مستقرة، لذلك نزل بسرعة إلى الضباب الرمادي وعاد إلى العالم الحقيقي.

استخدم كلاين توا دمية ورقية إضافية لاختبار قدراته وأكد أن كل شيء على ما يرام.

رفرفت رموش فورس بضع مرات قبل أن تفتح عينيها ببطء، فقط لتجد نفسها مستلقية على أرضية غرفة المعيشة. عبر النافذة، رأت أن القمر الساطع كان معلقًا في السماء مثل قرص قرمزي. بدا وكأن الضوء الرقيق والمعتّم عادة قد تحول إلى ضوء دموي غني.

 

بينما كان يتحدث، هبت رياح باردة، مما تسبب في ارتعاش الخادمين بجانبه.

طاويا الدمى الورقية ومخفيها في كومة من العملات. وضعهم كلاين في جيبه.

 

 

دخل روغو كولومان بخطوات ثقيلة وجلس على الأريكة، مما تسبب في أن يبعث الأثاث القديم أنين مقاوم.

تمامًا عندما كان على وشك الخروج والاستمتاع بتناول وجبة في مطعم أفضل قليلاً قبل التوجه إلى أقرب سيرك لمشاهدة الأداء، رن جرس باب فجأة، وصدى الصوت اللطيف الرقيق في الهواء.

“لقد قام الشيطان القاتل ذو الدم البارد مرة أخرى استهزاءًا واضحًا من الشرطة!”

 

‘عمل؟ يجب أن ينتهي الإعلان الذي نشرته تقريبًا من فترة تسجيله…’ مرتديًا قميصًا منظف وسترة دافئة رقيقة، جاء كلاين إلى باب وأمسك بالمقبض.

 

298: قضية أخرى.

في الوقت نفسه، ظهرت صورة الزائر في ذهنه.

 

 

 

كان رجلا في الأربعينيات من عمره. كان سمينًا إلى حد ما، وبدا أنه يواجه صعوبة حتى في الوقوف.

بعد نصف ساعة، أنهى قراءة الجريدة السميكة أمامه وبدأ في التفكير بجدية في خططه المستقبلية.

 

“القضية الحادية عشرة الحقيقية! الشرطة عاجزة!”

كانت عيناه صغيرة من كميات اللحم الغزيرة على وجهه. كانت بشرته خشنة لكنها بيضاء للغاية. كان لديه عصا رجل محترم في يده، وقبعة طويلة وكبيرة على رأسه.

بعد الانتهاء من أفكاره، قام كلاين بترتيب أطباقه على الفور، قام بتنظيف سكينه وشوكة، وكرس نفسه ليكون مشغولًا في التحضير.

 

كانت عيناه صغيرة من كميات اللحم الغزيرة على وجهه. كانت بشرته خشنة لكنها بيضاء للغاية. كان لديه عصا رجل محترم في يده، وقبعة طويلة وكبيرة على رأسه.

على الرغم من أن باكلوند كانت باردة في أكتوبر، كانت جبهته تتقطر عرقًا.

بعد الانتهاء من أفكاره، قام كلاين بترتيب أطباقه على الفور، قام بتنظيف سكينه وشوكة، وكرس نفسه ليكون مشغولًا في التحضير.

 

أصبحت رؤية فورس ضبابية فجأة. أدارت رأسها إلى الجانب، أجبرت ابتسامة، وقالت بالنبرة المواجهة المعتادة، “ماذا حدث لدماغك؟ ألم أقل ذلك من قبل؟ سوف يصبح الهذيان أقوى بالتأكيد خلال قمر الدم!”

بجانبه كان هناك خادمين في معاطف حمراء زاهية، يدعمونه من كلا الجانبين.

 

 

 

‘أنا لا أعرفه…’ تمتم كلاين، وقبل أن يستجيب إدراكه الروحي، فتح باب.

‘الخطة طويلة المدى هي التقدم إلى تسلسل أعلى، أن أصبح خبيرًا نصف إله قبل أن أخطط لانتقامي من إنس زانغويل.’

 

“أنا آسف، يمكنني أن أوظفك ليوم واحد فقط.”

“مساء الخير. الجو حار جدا حقا.” أخذ الرجل السمين في منتصف العمر منديلًا ومسح العرق عن جبهته.

 

 

 

بينما كان يتحدث، هبت رياح باردة، مما تسبب في ارتعاش الخادمين بجانبه.

بعد بعض الاعتبار، شعر أن روحانيته أصبحت غير مستقرة، لذلك نزل بسرعة إلى الضباب الرمادي وعاد إلى العالم الحقيقي.

 

 

“مساء الخير. هل يمكنني مساعدتك في أي شيء؟” سأل كلاين بأدب.

 

 

بصراحة، كان لديه الرغبة في القبض على القاتل.

“أنت المحقق شارلوك موريارتي؟ لدي شيء أود أن أوكله إليك.” أجبر الرجل في منتصف العمر ابتسامة وقال: “نسيت أن أقدم نفسي. أنا روغو كولومان، رجل أعمال في المجوهرات”.

على الرغم من أن باكلوند كانت باردة في أكتوبر، كانت جبهته تتقطر عرقًا.

 

بعد اتخاذ خطوته الأولى في الانتقام وتحقيق التقدم، نام كلاين طوال الليل. ذهب على مهل لشراء معكرونة فينابوتر لتناول الإفطار، إلى جانب فطيرة ديسي وكوب من الشاي المثلج الحلو.

“من فضلك تعال.” ابتسم كلاين وفتح الطريق.

 

 

دخل روغو كولومان بخطوات ثقيلة وجلس على الأريكة، مما تسبب في أن يبعث الأثاث القديم أنين مقاوم.

في الوقت نفسه، ظهرت صورة الزائر في ذهنه.

 

“حتى بعد ظهر الغد؟ هل وجدت حلاً؟ لماذا لا تتصل بالشرطة؟” سأل كلاين بلا تعجل.

“ما هو بالضبط؟” أخذ كلاين قرشًا نحاسيا ودحرجه ببراعة حول أطراف أصابعه.

بعد اتخاذ خطوته الأولى في الانتقام وتحقيق التقدم، نام كلاين طوال الليل. ذهب على مهل لشراء معكرونة فينابوتر لتناول الإفطار، إلى جانب فطيرة ديسي وكوب من الشاي المثلج الحلو.

 

 

تنهد روغو وقال: “أتمنى لك حماية ابني حتى بعد ظهر الغد. لقد أساء إلى بعض المجانين”.

 

 

 

“حتى بعد ظهر الغد؟ هل وجدت حلاً؟ لماذا لا تتصل بالشرطة؟” سأل كلاين بلا تعجل.

 

 

كان رجلا في الأربعينيات من عمره. كان سمينًا إلى حد ما، وبدا أنه يواجه صعوبة حتى في الوقوف.

بقي روغو صامتًا لمدة ثانيتين قبل أن يقول، “لقد إنضم أدول إلى بعض الرفقة السيئة وقادوا به للقيام بأشياء سيئة، أه ليست أي شيئ جاد جدا، ولكن أشياء ستقوده إلى السجن، ما لم يكن محتوما لا نريد الاتصال بالشرطة.”

‘الخطة طويلة المدى هي التقدم إلى تسلسل أعلى، أن أصبح خبيرًا نصف إله قبل أن أخطط لانتقامي من إنس زانغويل.’

 

كان يعتقد أنه مع قوة الكنائس القليلة- إذا استمر القاتل في ارتكاب الجرائم – فهناك فرصة كبيرة للقبض عليه!

“لقد اختلف مؤخرا مع هؤلاء الأصدقاء السيئين. ونتيجة لذلك، انهار فجأة واستمر في الصراخ بأن هؤلاء الناس يريدون قتله.”

 

 

“كنت قلق للغاية، لذلك استأجرت ستة من كبار الحراس الشخصيين من شركة حماية لمتابعة المراقبة في الخارج. ثم، استأجرت أربعة محققين خاصين آخرين للقيام بمناوبة لمراقبة أدول، حتى لو كان نائماً.”

 

 

‘مرة أخرى؟’ قلب كلاين بسرعة من خلال الصفحات الأولى للصحف الأخرى وشاهد العديد من العناوين المماثلة:

“لكن أحد المحققين تعرض فجأة لحادث في المنزل ولن يتمكن من العودة إلا بعد ظهر الغد. لذلك، يمكنني فقط تعيين محقق آخر في اللحظة الأخيرة.”

 

 

‘قد يكون هذا الرجل الذي شهد تاريخ العصر الرابع أكبر من السيد أزيك الذي عاش حياوات متعددة.’

“أنا آسف، يمكنني أن أوظفك ليوم واحد فقط.”

‘لكن حياتي مختلفة تمامًا عما كانت عليه من قبل… لا أعرف ما إذا كان هذا جيدًا أم سيئًا.’ جلست فورس على الأرض تعانق ركبتيها بينما كانت حائرة في أفكارها، عقلها يتجول في بعض الأحيان، وفي أخرى ستكون قلقة، حزينة أو مرتبكة.

 

 

“نعم… المكافأة هي 10 جنيهات، وإذا واجهت خطرًا، فسأضيف المزيد. ستشعر بالرضا بالتأكيد”.

 

 

عندما فتحت باب، فوجئت عندما وجدت شيو، التي كانت تنام عادةً في وقت متأخر، تحمص بعض الخبز.

‘هل هذا صحيح… 10 جنيهات ليوم واحد. وهذا يعادل راتب السيد سامر من المنزل المجاور لمدة أسبوع…’ كان كلاين قادرًا على معرفة من لون عواطف الآخر أنه لا يكذب.

 

 

‘الخطة قصيرة المدى، الخطة قصيرة المدى… هاه، سوف أقوم بتقطيع بعض الدمى الورقية وإعداد الاستعدادات لقواي. سأزور السيرك بعد الظهر كطريقة للاسترخاء وللتسلية. يمكنني محاولة إيجاد إلهام “للتمثيل” من خلال مراقبة لاعبي الخقه العاديين. نعم، رأيت في الصحف أن هناك عدد قليل من الأسراك الدائمة في باكلوند…’

أثناء الصمت القصير في غرفة المعيشة، استمر في تقليب الفلس النحاسي بين أصابعه وثووود، سقط في راحة يده.

 

 

كانت عيناه صغيرة من كميات اللحم الغزيرة على وجهه. كانت بشرته خشنة لكنها بيضاء للغاية. كان لديه عصا رجل محترم في يده، وقبعة طويلة وكبيرة على رأسه.

نظر كلاين فيه، ثنى أصابعه وابتسم.

 

 

“مساء الخير. الجو حار جدا حقا.” أخذ الرجل السمين في منتصف العمر منديلًا ومسح العرق عن جبهته.

“صفقة.”

 

“من فضلك تعال.” ابتسم كلاين وفتح الطريق.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط