نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Lord of The Mysteries 303

مبتدئ.

مبتدئ.

303: مبتدئ.

 

 

 

 

 

القسم الشمالي، شارع أولكا.

‘كنت أظن أنه كان قد دخل للتو باب الغوامض ولم يتعلم الأساسيات، ولكن الآن، يبدو أنه لم يجد مكان الباب حتى…’

 

 

كابوسكي ريد كان يجلس على كرسي مستلقٍ في غرفة نشاطه، مفقود في التفكير. كان أمامه مدفأة مشتعلة بالفحم.

 

 

‘يمكن لجامعي الجثث لمسار تسلسل الموت رؤية جميع الأشباح والأجساد الروحيه مباشرةً…’

بصفته معلمًا بارزًا في مدرسة عامة، حصل على راتب يزيد عن أربعة جنيهات في الأسبوع، وهو ما كان كافياً لكي يعيش عازب مثله بشكل جيد، لكن الملابس التي كان يرتديها في المنزل تم ترقيعها، وأكواب الشاي على الطاولة بدت بسيطة للغاية.

ارتدى الشكل ملابس صيفية- قميص من الكتان وسروال خفيف. كان وجهه ضبابي وغير واضح.

 

 

من دون خلع شعره المستعار، كان الشيء الأكثر لفتًا للانتباه في كابوسكي هو عظام وجنتيه المرتفعة وصدره المنتفخ- وهو تشوه برز فيه القص إلى الخارج.

‘إنه ليس السيد أزيك، لكن الاحتمالات هي أنه عضو في الأسقفية المقدسة وليس شخصًا ذا تسلسل منخفض…’ غير كلاين الموضوع وسأل، “بصرف النظر عن رقصة الأرواح، هل تعلمت أيضًا طقس الإحياء؟”

 

على ركبته كان هناك كتاب قصائد فيزاك القديمة، لكنه لم يقلب صفحة واحدة حتى بعد مرور بعض الوقت.

على ركبته كان هناك كتاب قصائد فيزاك القديمة، لكنه لم يقلب صفحة واحدة حتى بعد مرور بعض الوقت.

“أعـ أعلم أنني أشتري الجثث سرا والجثث المسروقة من القبور. هذه كلها جرائم يمكن أن تجعلني في السجن لأكثر من عشر سنوات. علاوة على ذلك، بالتأكيد سأعاقب من قبل الكنيسة”. جذب كابوسكي، الذي لم يبدوا في الثلاثين عامًا، نفسا وقال بابتسامة ساذجة، “ولكن طالما أنني لم أسبب الكثير من المتاعب، فإن هؤلاء الأطفال وآبائهم لن يخبروا عني لأنهم فعلوا الشيء نفسه أيضا. حتى لو أرادوا الحصول على عقوبة أخف من خلال مساعدة التحقيق بتسليم أنفسهم، فسيظلون في نهاية المطاف في السجن لبعض الوقت “.

 

“رجل عجوز؟” ضغط كلاين.

كانت عيون كابوسكي غير مركزة بينما كان يحدق عندما سمع فجأة ضحكة خفيفة في أذنه.

أومأ كابوسكي بهدوء وقال: “نعم. لو لا ضيق الوقت، لكنت أردت أن أصبح طالبًا له.”

 

 

“أنا فضولي جدا لماذا لم تركض واخترت البقاء في المنزل. ألست تخشى أن تأتي الشركة من أجلك؟”

ارتدى الشكل ملابس صيفية- قميص من الكتان وسروال خفيف. كان وجهه ضبابي وغير واضح.

 

 

كان الصوت منخفضًا وخفيفا، مثل صبي كان صوته يتصدع أثناء البلوغ.

 

 

“أنقذتنا؟” استرخى كابوسكي قليلاً عندما أدرك أن الدخيل لم يبدو وكأنه يعني أي ضرر. “هل أنت ذلك الشخص في الغابة؟ لقد اعتنيت بالجثة التي أيقظناها؟”

ارتجف كابوسكي وقفز تقريبا من كرسيه الهزاز.

“لقد واجهت وفاة والدي والعديد من الأقارب وكنت مهتمًا جدًا بهذه الأشياء. لذلك، تحدثت معه واكتشفت أنه كان لديه معرفة عميقة وفلسفة رائعة في هذا المجال. وبدا راضيًا عن فضولي. وحتى أنه قام بمعجزة قتل بعوضة وإحيائها”.

 

“هل شعرت بذلك؟ أصبجت أجواء الغرفة باردة! وخفتت مصابيح الغاز أيضًا!”

أدار رأسه فجأة لينظر ورأى أنه كان هناك شخصية جالسة على الأريكة على بعد خطوات قليلة منه!

 

 

 

ارتدى الشكل ملابس صيفية- قميص من الكتان وسروال خفيف. كان وجهه ضبابي وغير واضح.

 

 

 

“من أنت؟ ماذا تفعل هنا؟” سأل كابوسكي على الفور وهو يمسك مسند الذراع.

 

 

حاول الرسول ذو المظهر المرعب لمس كابوسكي مرارًا وتكرارًا، ولكن في النهاية، لم يتلق رسالة وعاد “تحت الأرض” في إستسلامه.

كلاين، الذي استخدم قدرة الوهم، انحنى إلى الخلف، جمع يديه، وقال على مهل، “الليلة الماضية فقط، هيه، يجب أن يكون في وقت سابق من هذا الصباح، أنقذتكم جميعًا.”

 

 

303: مبتدئ.

“أنقذتنا؟” استرخى كابوسكي قليلاً عندما أدرك أن الدخيل لم يبدو وكأنه يعني أي ضرر. “هل أنت ذلك الشخص في الغابة؟ لقد اعتنيت بالجثة التي أيقظناها؟”

 

 

“أعـ أعلم أنني أشتري الجثث سرا والجثث المسروقة من القبور. هذه كلها جرائم يمكن أن تجعلني في السجن لأكثر من عشر سنوات. علاوة على ذلك، بالتأكيد سأعاقب من قبل الكنيسة”. جذب كابوسكي، الذي لم يبدوا في الثلاثين عامًا، نفسا وقال بابتسامة ساذجة، “ولكن طالما أنني لم أسبب الكثير من المتاعب، فإن هؤلاء الأطفال وآبائهم لن يخبروا عني لأنهم فعلوا الشيء نفسه أيضا. حتى لو أرادوا الحصول على عقوبة أخف من خلال مساعدة التحقيق بتسليم أنفسهم، فسيظلون في نهاية المطاف في السجن لبعض الوقت “.

وبينما كان يتحدث، تحرك بشكل محرج، وأظهر خوفًا واضحًا.

 

 

 

‘كان قادرًا على التسلل دون أن أدرك ذلك بينما كنت مستيقظًا. بالتأكيد لن أكون قادرًا على المقاومة…’ هذه الأفكار سرعان ما ظهرت في عقل كابوسكي.

مد مجس يده، لامس ساق كابوسكي وجذب ملابسه من وقت لآخر، وقد بدا نافذ الصبر إلى حد ما. ومع ذلك، لم يستجب كابوسكي على الإطلاق، كما لو أنه لم يلاحظ.

 

“حسنًا…”. أجاب كابوسكي.

“أنتم يا رفاق محظوظون جدًا لأنني مررتُ، وإلا فلن يكون هناك سوى جثث متروكة على الأرض في الغابة – جثث معضوضة.” ضحك كلاين. “أجب على سؤالي السابق، أنا فضولي جدا لماذا بقيت في المنزل. هل تعرف ما الجرائم التي ارتكبتها؟”

 

 

 

من الطريقة التي أجرى بها طقس الإحياء ورد الفعل الذي كان لديه قبل الطقس وبعده، أكد كلاين أن كابوسكي كان مبتدئًا ليس لديه الوسائل لإخفاء عواطفه الحقيقية. لذلك، كان ينوي فقط استخدام رؤيته الروحية والاستجواب للوصول إلى قاع المسألة. على الأكثر، كان سيتحقق من ذلك مع العرافة في النهاية.

 

 

بصفته معلمًا بارزًا في مدرسة عامة، حصل على راتب يزيد عن أربعة جنيهات في الأسبوع، وهو ما كان كافياً لكي يعيش عازب مثله بشكل جيد، لكن الملابس التي كان يرتديها في المنزل تم ترقيعها، وأكواب الشاي على الطاولة بدت بسيطة للغاية.

“أعـ أعلم أنني أشتري الجثث سرا والجثث المسروقة من القبور. هذه كلها جرائم يمكن أن تجعلني في السجن لأكثر من عشر سنوات. علاوة على ذلك، بالتأكيد سأعاقب من قبل الكنيسة”. جذب كابوسكي، الذي لم يبدوا في الثلاثين عامًا، نفسا وقال بابتسامة ساذجة، “ولكن طالما أنني لم أسبب الكثير من المتاعب، فإن هؤلاء الأطفال وآبائهم لن يخبروا عني لأنهم فعلوا الشيء نفسه أيضا. حتى لو أرادوا الحصول على عقوبة أخف من خلال مساعدة التحقيق بتسليم أنفسهم، فسيظلون في نهاية المطاف في السجن لبعض الوقت “.

 

 

 

“هيه”. قدم كابوسكي ضحكة ساخرة من النفس. “لقد أخبر بعض الأطفال والديهم بالفعل من أنا. لقد جعلوا أفراد عصابات يحذرونني من أن أستقيل في غضون أسبوع وأن إبقى بعيداً عن المدرسة. ولقد وافقت.”

من الطريقة التي أجرى بها طقس الإحياء ورد الفعل الذي كان لديه قبل الطقس وبعده، أكد كلاين أن كابوسكي كان مبتدئًا ليس لديه الوسائل لإخفاء عواطفه الحقيقية. لذلك، كان ينوي فقط استخدام رؤيته الروحية والاستجواب للوصول إلى قاع المسألة. على الأكثر، كان سيتحقق من ذلك مع العرافة في النهاية.

 

 

أومأ كلاين رأسه بخفة.

“لقد كان متشردًا، أغمي عليه أمام منزلي بسبب مرض خطير.”

 

مقترنًا بكيفية تصرف كابوسكي باستخدام الصافرة النحاسية لقيادة الزومبي بعد الطقس، كان كلاين مقتنعًا بأنه لم يكن يكذب. تنهد بصمت.

“من الجيد تغيير البيئات. بالطبع، لا تفعل أشياء مماثلة مرة أخرى. فتنكيل الأطفال الجاهلين بارتكاب جرائم هو عمل شنيع”.

‘إنه يتماشى مع ما قاله أدول. إنه لا يكذب…’ سرق كلاين نظرة على ألوان هالة كابوسكي وأخبره بصدق، “أقترح أن تذهب إلى الكاتدرائية على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع للشهرين المقبلين، وتحضر القداس وتستمع إلى الوعظ.”

 

 

“لن أفعل ذلك، مرة أخرى أبدًا. لم أتخيل أبدًا أن الأمر سيكون بهذا الخطورة. رأيت فقط أن لديهم نفس الاهتمامات التي لدي، وهذا هو السبب الذي جعلني أرغب في تعليمهم ودفعهم للبحث عن أسرار الخلود. أما بالنسبة لحفر القبور فقد فعلها الكثير من الأطباء منذ زمن طويل “. تنهد كابوسكي مع بعض الخوف الباقي.

 

 

“إذا كنت لا ترغب في ذلك، يمكنك إعداد قبر لنفسك أولا.”

‘يتطابق لون عواطفه مع حالته الذهنية الحالية… مما يبدوا، لا يبدو أنه عضو في الأسقفية المقدسة…’ فكر كلاين للحظة، ثم سأل بصراحة “من أين تعلمت رقصة الأرواح؟”

 

 

 

“رقصة الأرواح؟ آه، عادة ما أسميها رقصة الموت”. فوجئ كابوسكي في البداية قبل أن يدرك. “رجل عجوز علمني إيها.”

تم ضغط اللوح على التربة التي تم حفرها قبل لحظات فقط. تم حجب القبر غير العميق في بريق القمر القرمزي الذي اخترق بشكل خافت الغيوم.

 

 

“رجل عجوز؟” ضغط كلاين.

 

 

 

لف عقل كابوسكي إلى الوراء بينما تذكر ذكرياته.

 

 

‘كنت أظن أنه كان قد دخل للتو باب الغوامض ولم يتعلم الأساسيات، ولكن الآن، يبدو أنه لم يجد مكان الباب حتى…’

“لقد كان متشردًا، أغمي عليه أمام منزلي بسبب مرض خطير.”

“أنا فضولي جدا لماذا لم تركض واخترت البقاء في المنزل. ألست تخشى أن تأتي الشركة من أجلك؟”

 

 

“في ذلك الوقت، لم أكن أعلم أنه مريض. اعتقدت أنه فقد وعيه ببساطة، لذا ساعدته إلى المنزل. أعطيته منشفة ساخنة ووضعتها عليه.

 

 

 

“بعد أن استيقظ، طلب مني عدم إرساله إلى مستشفى أو عيادة وأن الوفاة لم تكن النهاية.”

 

 

أومأ كلاين بهذه الفكرة، هز رأسه وقال: “لقد أصبحت حقا باردة”.

“لقد واجهت وفاة والدي والعديد من الأقارب وكنت مهتمًا جدًا بهذه الأشياء. لذلك، تحدثت معه واكتشفت أنه كان لديه معرفة عميقة وفلسفة رائعة في هذا المجال. وبدا راضيًا عن فضولي. وحتى أنه قام بمعجزة قتل بعوضة وإحيائها”.

“إذن، تركته يدخل إلى المنزل؟”

 

بعد ذلك، ظهرت جمجمة بثلاث عيون بارزة وغير مركزة من الأرض. حول الجمجمة، كان هناك العديد من المجسات المفصلية السوداء.

‘هذه المقدمة… قرأت ما لا يقل عن عشر روايات مع مقدمات مماثلة في حياتي السابقة. كانوا جميعًا روايات عن جلب جد عجوز، كان على حافة الموت، إلى المنزل بدافع اللطف، فقط ليحصلوا على لقاء محظوظ…’ إرتعش فم كلاين.

‘إنه ليس السيد أزيك، لكن الاحتمالات هي أنه عضو في الأسقفية المقدسة وليس شخصًا ذا تسلسل منخفض…’ غير كلاين الموضوع وسأل، “بصرف النظر عن رقصة الأرواح، هل تعلمت أيضًا طقس الإحياء؟”

 

أثناء حديثه، رأى كلاين، الذي كان قد قام بتفعيل رؤيته الروحية، أنماط المياه تتسرب من الأرض. انتشر الهواء البارد بجانبه، وخفت النار والضوء قليلاً.

“إذن، تركته يدخل إلى المنزل؟”

 

 

 

أومأ كابوسكي بهدوء وقال: “نعم. لو لا ضيق الوقت، لكنت أردت أن أصبح طالبًا له.”

مد مجس يده، لامس ساق كابوسكي وجذب ملابسه من وقت لآخر، وقد بدا نافذ الصبر إلى حد ما. ومع ذلك، لم يستجب كابوسكي على الإطلاق، كما لو أنه لم يلاحظ.

 

 

“خلال تلك الأيام القليلة، علمني الكثير من المعرفة ورقصة الموت. لسوء الحظ، كانت هذه الفترة قصيرة للغاية. وبمجرد بناء الزخم، مات، تاركا وراءه صافرة نحاسية فقط.”

“خلال تلك الأيام القليلة، علمني الكثير من المعرفة ورقصة الموت. لسوء الحظ، كانت هذه الفترة قصيرة للغاية. وبمجرد بناء الزخم، مات، تاركا وراءه صافرة نحاسية فقط.”

 

 

قبل أن ينهي جملته، أخرج كابوسكي صافرة نحاسية رائعة لم تكن قديمة.

‘ثم فكر في سؤال، إذا كنت سأكتب ملاحظة وأسلمها إلى هذا الرسول، أين سيتم تسليمها؟’

 

 

“هذه هي.”

القسم الشمالي، شارع أولكا.

 

 

‘لدي واحدة أيضًا… لكنها على الأرجح من فئة الأسلاف…’ سخر كلاين، وسأل بعناية، “منذ متى كان هذا؟ كيف كان يبدو؟ أين دفنته؟”

 

 

“لقد واجهت وفاة والدي والعديد من الأقارب وكنت مهتمًا جدًا بهذه الأشياء. لذلك، تحدثت معه واكتشفت أنه كان لديه معرفة عميقة وفلسفة رائعة في هذا المجال. وبدا راضيًا عن فضولي. وحتى أنه قام بمعجزة قتل بعوضة وإحيائها”.

“قبل نصف عام. كانت أبرز سماته هي الشيب والبقع الحمراء على جانب وجهه. أخبرني أن أدفنه في الحديقة بالخارج.” قام كابوسكي بحساب التواريخ.

 

“لقد كان متشردًا، أغمي عليه أمام منزلي بسبب مرض خطير.”

‘إنه ليس السيد أزيك، لكن الاحتمالات هي أنه عضو في الأسقفية المقدسة وليس شخصًا ذا تسلسل منخفض…’ غير كلاين الموضوع وسأل، “بصرف النظر عن رقصة الأرواح، هل تعلمت أيضًا طقس الإحياء؟”

 

 

“من أنت؟ ماذا تفعل هنا؟” سأل كابوسكي على الفور وهو يمسك مسند الذراع.

أجاب كابوسكي بصراحة تامة: “لقد تعلمت نصف هذه الطقوس فقط. لقد استخدمت بعض المعرفة المتفرقة والفولكلور لتحسينها ببطء شيئًا فشيئًا”.

“لقد واجهت وفاة والدي والعديد من الأقارب وكنت مهتمًا جدًا بهذه الأشياء. لذلك، تحدثت معه واكتشفت أنه كان لديه معرفة عميقة وفلسفة رائعة في هذا المجال. وبدا راضيًا عن فضولي. وحتى أنه قام بمعجزة قتل بعوضة وإحيائها”.

 

“ماذا بعد؟” ضغط.

‘تحسينه على أساس الفولكلور؟ أوه، تلك القطة السوداء المسكينة، لتباركك الإلهة…’ قاوم كلاين الرغبة في رسم القمر القرمزي على صدره.

نظر كابوسكي دون وعي عندما أطلق فجأة صرخة بائسة، وتراجع بضع خطوات، وسقط على الأرض.

 

 

“ماذا بعد؟” ضغط.

 

 

 

“نعم، وهذه الصافرة النحاسية. أعتقد أنها مفتاح التواصل مع العالم خارج حواسنا.” رفعها كابوسكي نفخها، وتنهد. “في كل مرة أنتهي من نفخها، أشعر أن البيئة المحيطة تصبح باردة. يبدو الأمر كما لو أنه هناك شخص ما يراقبني ويدفعني…”

من دون خلع شعره المستعار، كان الشيء الأكثر لفتًا للانتباه في كابوسكي هو عظام وجنتيه المرتفعة وصدره المنتفخ- وهو تشوه برز فيه القص إلى الخارج.

 

 

أثناء حديثه، رأى كلاين، الذي كان قد قام بتفعيل رؤيته الروحية، أنماط المياه تتسرب من الأرض. انتشر الهواء البارد بجانبه، وخفت النار والضوء قليلاً.

“في ذلك الوقت، لم أكن أعلم أنه مريض. اعتقدت أنه فقد وعيه ببساطة، لذا ساعدته إلى المنزل. أعطيته منشفة ساخنة ووضعتها عليه.

 

 

بعد ذلك، ظهرت جمجمة بثلاث عيون بارزة وغير مركزة من الأرض. حول الجمجمة، كان هناك العديد من المجسات المفصلية السوداء.

أومأ كابوسكي بهدوء وقال: “نعم. لو لا ضيق الوقت، لكنت أردت أن أصبح طالبًا له.”

 

 

مد مجس يده، لامس ساق كابوسكي وجذب ملابسه من وقت لآخر، وقد بدا نافذ الصبر إلى حد ما. ومع ذلك، لم يستجب كابوسكي على الإطلاق، كما لو أنه لم يلاحظ.

“من أنت؟ ماذا تفعل هنا؟” سأل كابوسكي على الفور وهو يمسك مسند الذراع.

 

 

‘هل هذا رسول؟ يتم استخدام الصافرة النحاسية لاستدعاء الرسول المقابل.. ما معنى استدعاؤه دون إعطائها رسالة؟’ ذهل كلاين من رؤية هذا المشهد.

303: مبتدئ.

 

“لقد واجهت وفاة والدي والعديد من الأقارب وكنت مهتمًا جدًا بهذه الأشياء. لذلك، تحدثت معه واكتشفت أنه كان لديه معرفة عميقة وفلسفة رائعة في هذا المجال. وبدا راضيًا عن فضولي. وحتى أنه قام بمعجزة قتل بعوضة وإحيائها”.

في تلك اللحظة، نظر إليه كابوسكي بحماس.

 

 

“إذن، تركته يدخل إلى المنزل؟”

“هل شعرت بذلك؟ أصبجت أجواء الغرفة باردة! وخفتت مصابيح الغاز أيضًا!”

من دون خلع شعره المستعار، كان الشيء الأكثر لفتًا للانتباه في كابوسكي هو عظام وجنتيه المرتفعة وصدره المنتفخ- وهو تشوه برز فيه القص إلى الخارج.

 

 

“أنا لا أكذب! شخص ما يراقبني ويجذبني!”

أومأ كلاين بهذه الفكرة، هز رأسه وقال: “لقد أصبحت حقا باردة”.

 

أومأ كلاين بهذه الفكرة، هز رأسه وقال: “لقد أصبحت حقا باردة”.

حاول الرسول ذو المظهر المرعب لمس كابوسكي مرارًا وتكرارًا، ولكن في النهاية، لم يتلق رسالة وعاد “تحت الأرض” في إستسلامه.

 

 

 

إرتجفت زوايا فم كلاين قليلاً عندما رأى هذا المشهد. همس لنفسه في قلبه، ‘أستعيد ما قلته عنه. إنه ليس مبتدئ، إنه جديد تمامًا.’

 

 

 

‘إنه ليس حتى متجاوز!’

 

 

 

‘كنت أظن أنه كان قد دخل للتو باب الغوامض ولم يتعلم الأساسيات، ولكن الآن، يبدو أنه لم يجد مكان الباب حتى…’

كابوسكي ريد كان يجلس على كرسي مستلقٍ في غرفة نشاطه، مفقود في التفكير. كان أمامه مدفأة مشتعلة بالفحم.

 

أومأ كلاين رأسه بخفة.

‘يمكن لجامعي الجثث لمسار تسلسل الموت رؤية جميع الأشباح والأجساد الروحيه مباشرةً…’

إرتجفت زوايا فم كلاين قليلاً عندما رأى هذا المشهد. همس لنفسه في قلبه، ‘أستعيد ما قلته عنه. إنه ليس مبتدئ، إنه جديد تمامًا.’

 

 

مقترنًا بكيفية تصرف كابوسكي باستخدام الصافرة النحاسية لقيادة الزومبي بعد الطقس، كان كلاين مقتنعًا بأنه لم يكن يكذب. تنهد بصمت.

“من الجيد تغيير البيئات. بالطبع، لا تفعل أشياء مماثلة مرة أخرى. فتنكيل الأطفال الجاهلين بارتكاب جرائم هو عمل شنيع”.

 

 

‘ثم فكر في سؤال، إذا كنت سأكتب ملاحظة وأسلمها إلى هذا الرسول، أين سيتم تسليمها؟’

 

 

في تلك اللحظة، نظر إليه كابوسكي بحماس.

‘عضو حقيقي في الأسقفية؟ عضو مهم ما؟’

فكر كلاين للحظة وقال بنبرة قيادية، “خذني إلى جثة الرجل العجوز”.

 

حاول الرسول ذو المظهر المرعب لمس كابوسكي مرارًا وتكرارًا، ولكن في النهاية، لم يتلق رسالة وعاد “تحت الأرض” في إستسلامه.

أومأ كلاين بهذه الفكرة، هز رأسه وقال: “لقد أصبحت حقا باردة”.

 

 

 

بعد الرد، قام بتغيير الموضوع بسرعة. “هل شعرت بأي شيء غير عادي منذ وفاة الرجل العجوز؟”

 

 

 

“إيه… ليس قبل ذلك، ولكن في الأسبوعين الماضيين، كان لدي شعور عرضي بأن شخصًا ما من حولي يشبه الجثة – النوع الذي يمكن أن يستيقظ”. سأل كابوسكي مع الشعور بالفضول والخوف على حد سواء، “هل هي هلوسة؟”

 

 

“في ذلك الوقت، لم أكن أعلم أنه مريض. اعتقدت أنه فقد وعيه ببساطة، لذا ساعدته إلى المنزل. أعطيته منشفة ساخنة ووضعتها عليه.

‘إنه يتماشى مع ما قاله أدول. إنه لا يكذب…’ سرق كلاين نظرة على ألوان هالة كابوسكي وأخبره بصدق، “أقترح أن تذهب إلى الكاتدرائية على الأقل ثلاث مرات في الأسبوع للشهرين المقبلين، وتحضر القداس وتستمع إلى الوعظ.”

 

 

‘هذه المقدمة… قرأت ما لا يقل عن عشر روايات مع مقدمات مماثلة في حياتي السابقة. كانوا جميعًا روايات عن جلب جد عجوز، كان على حافة الموت، إلى المنزل بدافع اللطف، فقط ليحصلوا على لقاء محظوظ…’ إرتعش فم كلاين.

“إذا كنت لا ترغب في ذلك، يمكنك إعداد قبر لنفسك أولا.”

لف عقل كابوسكي إلى الوراء بينما تذكر ذكرياته.

 

“هيه”. قدم كابوسكي ضحكة ساخرة من النفس. “لقد أخبر بعض الأطفال والديهم بالفعل من أنا. لقد جعلوا أفراد عصابات يحذرونني من أن أستقيل في غضون أسبوع وأن إبقى بعيداً عن المدرسة. ولقد وافقت.”

“حسنًا…”. أجاب كابوسكي.

مقترنًا بكيفية تصرف كابوسكي باستخدام الصافرة النحاسية لقيادة الزومبي بعد الطقس، كان كلاين مقتنعًا بأنه لم يكن يكذب. تنهد بصمت.

 

“من الجيد تغيير البيئات. بالطبع، لا تفعل أشياء مماثلة مرة أخرى. فتنكيل الأطفال الجاهلين بارتكاب جرائم هو عمل شنيع”.

لقد كان يظن أن ذلك كان إشارة لتحسنه!

 

 

 

فكر كلاين للحظة وقال بنبرة قيادية، “خذني إلى جثة الرجل العجوز”.

“بعد أن استيقظ، طلب مني عدم إرساله إلى مستشفى أو عيادة وأن الوفاة لم تكن النهاية.”

 

كانت عيون كابوسكي غير مركزة بينما كان يحدق عندما سمع فجأة ضحكة خفيفة في أذنه.

“آه حسنا.” كان كابوسكي على وشك الرفض، لكنه بعد ذلك أدرك على الفور حقيقة الوضع الذي كان فيه.

أومأ كابوسكي بهدوء وقال: “نعم. لو لا ضيق الوقت، لكنت أردت أن أصبح طالبًا له.”

 

“لقد كان متشردًا، أغمي عليه أمام منزلي بسبب مرض خطير.”

التقط أدواته وقاد كلاين من الباب الخلفي من المطبخ إلى حديقة ذابلة وتوقف أمام شجرة مائلة.

 

 

 

وقف كلاين إلى جانبه وشاهد كابوسكي وهو يحفر بمهارة عبر التراب، وكشف اللوح تحتها.

 

 

كان الصوت منخفضًا وخفيفا، مثل صبي كان صوته يتصدع أثناء البلوغ.

بعد الانتهاء من الطبقة العليا، استخدم كابوسكي أدواته لفتح الألواح.

“نعم، وهذه الصافرة النحاسية. أعتقد أنها مفتاح التواصل مع العالم خارج حواسنا.” رفعها كابوسكي نفخها، وتنهد. “في كل مرة أنتهي من نفخها، أشعر أن البيئة المحيطة تصبح باردة. يبدو الأمر كما لو أنه هناك شخص ما يراقبني ويدفعني…”

 

 

اوف!

بعد ذلك، ظهرت جمجمة بثلاث عيون بارزة وغير مركزة من الأرض. حول الجمجمة، كان هناك العديد من المجسات المفصلية السوداء.

 

بعد ذلك، ظهرت جمجمة بثلاث عيون بارزة وغير مركزة من الأرض. حول الجمجمة، كان هناك العديد من المجسات المفصلية السوداء.

تم ضغط اللوح على التربة التي تم حفرها قبل لحظات فقط. تم حجب القبر غير العميق في بريق القمر القرمزي الذي اخترق بشكل خافت الغيوم.

التقط أدواته وقاد كلاين من الباب الخلفي من المطبخ إلى حديقة ذابلة وتوقف أمام شجرة مائلة.

 

 

نظر كابوسكي دون وعي عندما أطلق فجأة صرخة بائسة، وتراجع بضع خطوات، وسقط على الأرض.

 

 

 

لم يكن هناك جثة متعفنة أو عظام في القبر. كانت الطبقة السفلية مليئة بالريش الأبيض، مصبوغ بالزيت الأصفر!

 

أثناء حديثه، رأى كلاين، الذي كان قد قام بتفعيل رؤيته الروحية، أنماط المياه تتسرب من الأرض. انتشر الهواء البارد بجانبه، وخفت النار والضوء قليلاً.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط