نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Lord of The Mysteries 305

تبادلات المحققين.

تبادلات المحققين.

305: تبادلات المحققين.

عند هذه النقطة، قدم إزنغارد كلاين إلى المحققين الحاضرين، “هذا هو السيد شارلوك موريارتي، محقق ممتاز”.

 

 

 

على الرغم من أن لديّ الآن لحية، ونظارة، وتغيير في تصفيفة الشعر، وقلة صقور الليل الذين رأوني بضع مرات فقط لن يتعرفوا علي، ماذا لو كانت السيدة دالي؟ ومع ذلك، ليس من الصحيح أيضًا رفض الطلب لأن هذا لن يكون له معنى. سيبدو الأمر غريبًا ومريبًا… علاوة على ذلك، آمل أن أمسك بهذا الشيطان في أقرب وقت ممكن. خلاف ذلك، لا أعرف عدد الفتيات البريئات اللواتي سيتم قتلهن…’ تردد كلاين لبضع ثوانٍ، ثم ابتسم.

‘2،000 جنيه؟ هذا يكفي لدفع كل صائدي المكافآت والمحققين الخاصين في باكلوند إلى الجنون! هذا ليس مثل نائب الأدميرال إعصار كيلانغوس الذي كان في البحر لفترات طويلة وكان لديه مجموعة من المرؤوسين. إنها مكافأة يمكن لمسها بسهولة إذا مددت يدك…’

 

 

 

‘حسنًا، قرصان ذو براعة قتالية تقارن بالتسلسل 5 كان يساوي 10.000 جنيه ذهبي، ويجب أن يكون قاتل متسلسل من التسلسل 6 بقيمة 3000 إلى 4000 جنيه ليكون معقولًا… هل من المحتمل أن يكون صقور الليل، المكلفين بالعقاب قد أساءوا الحكم على القاتل المتسلسل على أنه في التسلسل 7، بدلاً من شبه خبير على وشك التقدم إلى التسلسل 5؟’

“إذا قبضنا على المجرم وحصلنا على المكافأة، سأوزع المكافآت وفقًا لمساهمة الجميع بطريقة معقولة. ثق بي، لدي بعض المصداقية في هذا العمل.”

 

“ربما هذه ليست مصادفة. لقد قرأت عنها في مجلة من قبل. هناك ظاهرة نفسية تسمى التزامن. مجرد التفكير في الأمر يمكن أن يحدث ذلك. هاها، هذه مزحة.”

‘من المحتمل جدًا أن تكون الطقوس التي ذكرها الشمس قديمة نوعًا ما. ربما بعد الكارثة، نادرا ما ظهرت مرة أخرى، والكنائس العظيمة القليلة والجيش ليس لديهم أي معلومات بخصوص هذا… هناك مشكلة كامنة. قيل أن كنيسة الإلهة، كنيسة إله البخار والآلات، وكذلك عائلة أوغسطس المالكة قد نشؤا من حقبة الكارثة. من المنطقي إذا لم يكونوا على دراية بالماضي، لكن كنيسة العواصف أصرت دائمًا على أنها واحدة من الأقدم… هل يمكن أن يشير هذا العصر إلى فترة من الزمن بعد تراجع الشياطين مرة أخرى إلى الهاوية؟’

 

 

 

بعد سماع كلمات إزنغارد ستانتون، كان أول ما ظهر في عقل كلاين هو تقييم مقدار المكافأة، ثم سمح لعقله بالتجول وأقام العديد من الروابط.

 

 

“لقد قرأت للتو المعلومات واكتشفت أن الشرطة لم تبدأ في التحقيق في القضية على أساس هوية الضحية.ْ

“ما هو رأيك؟” لاحظ إزنغارد أن شارلوك موريارتي بدا مشتتًا وضغط عليه.

‘بهذه الطريقة، حتى لو لم تستغرق عملية هضم جرعة التسلسل 7 سنوات لإكمالها، إلى جانب التسلسل 6، ستكون عشرون سنة حدًا معقولًا. فبعد كل شيء، إذا كان أحدهم كبيرا جدًا، بغض النظر عما إذا كان الشخص قد هضم الجرعة أم لا، فإن التقدم إلى التسلسل التالي سيكون خطيرًا جدًا. مع تقدم الطقوس، يصبح الشخص مجنونًا بشكل متزايد، تاركًا وراءه أدلة واضحة.’

 

ضغط ستيوارت نفسه للجانب، وفتج نصف مقعده، وقال مع تربيت:

‘رأيي؟’ كان كلاين في حيرة من أمره.

 

 

من المؤكد أن المحقق الخاص العادي كان سيوافق، سواء بسبب المكافأة أو بسبب المحقق المعروف أمامه. ستوفر له صداقة مع إزنغارد فوائد كبيرة في دوائر المباحث.

من المؤكد أن المحقق الخاص العادي كان سيوافق، سواء بسبب المكافأة أو بسبب المحقق المعروف أمامه. ستوفر له صداقة مع إزنغارد فوائد كبيرة في دوائر المباحث.

‘كانت هذه هي المتابعة التي ستوفر أفضل الدلائل!’

 

بعد أن سكب مساعد لكل منهم كوبًا من القهوة أو الشاي ووزع المعلومات، جلس إزنغارد على كرسي متراجع الظهر، أخرج غليونه، وفركه ببطء.

كانت المشكلة، مع ذلك، أن كلاين لم يكن محققًا خاصا عاديًا. كان يشعر بالقلق من أنه سيصطدم بصقور الليل الذين كانوا مسؤولين عن التحقيق.

 

 

 

على الرغم من أن لديّ الآن لحية، ونظارة، وتغيير في تصفيفة الشعر، وقلة صقور الليل الذين رأوني بضع مرات فقط لن يتعرفوا علي، ماذا لو كانت السيدة دالي؟ ومع ذلك، ليس من الصحيح أيضًا رفض الطلب لأن هذا لن يكون له معنى. سيبدو الأمر غريبًا ومريبًا… علاوة على ذلك، آمل أن أمسك بهذا الشيطان في أقرب وقت ممكن. خلاف ذلك، لا أعرف عدد الفتيات البريئات اللواتي سيتم قتلهن…’ تردد كلاين لبضع ثوانٍ، ثم ابتسم.

 

 

نظر بعناية حوله وتعرف على المحققة كاسلانا، التي كانت تحمي أدول، ومساعدتها ليديا.

“لقد تناولت مؤخرا قضية مزعجة للغاية. أخشى أنه ليس لدي الكثير من وقت الفراغ.”

“لدي سبب للاعتقاد بأنه قام بمثل هذه القضايا من قبل!

 

“لا على الإطلاق. دعني أستخدم الحمام أولاً وأغير الملابس”. في هذه اللحظة، أعاد كلاين فجأة اكتشاف الشعور بكونه صقر ليل مرة أخرى- إيقاف الشر، والحفاظ على النظام، وحماية الناس.

قبل أن يتمكن إزنغارد ستانتون من التحدث، أضاف: “يمكنني المشاركة في المناقشة والمساعدة في البحث في المعلومات وتحليل الدلائل، لكنني لا أعتقد أنني سأجري أي تحقيقات محددة”.

بعد أن سكب مساعد لكل منهم كوبًا من القهوة أو الشاي ووزع المعلومات، جلس إزنغارد على كرسي متراجع الظهر، أخرج غليونه، وفركه ببطء.

 

 

‘سأقوم بالعرافة في وقت لاحق. إذا كانت هناك مشكلة، فسوف أمتنع عن مشاركة رأيي وأكون متفرجًا بحتًا…’ بينما تحدث، صاغ كلاين خطة بسرعة.

 

 

وضع إزنغارد غليونه على أنفه، استنشق رائحته، وقال بعناية، “هل تعتقد أن هذه ليست سلسلة الجرائم الأولى للقاتل؟”

فكر إزنغارد وهو يمسك بالعصا السوداء في يده للحظة وقال، “لا مشكلة.

بعد أن سكب مساعد لكل منهم كوبًا من القهوة أو الشاي ووزع المعلومات، جلس إزنغارد على كرسي متراجع الظهر، أخرج غليونه، وفركه ببطء.

 

بعد سماع كلمات إزنغارد ستانتون، كان أول ما ظهر في عقل كلاين هو تقييم مقدار المكافأة، ثم سمح لعقله بالتجول وأقام العديد من الروابط.

“لقد جمعت أكثر من اثني عشر محققًا ولدي عدد كافٍ من الأشخاص لإجراء التحقيق. أكثر ما يعجبني فيك هو مهاراتك المنطقية والتحليلية الممتازة. بدون العديد من الموارد مثلي، تمكنت في الواقع من الوصول إلى ميناء شرقي بالام والذهب إلى نقابة الميناء.”

‘كانت هذه هي المتابعة التي ستوفر أفضل الدلائل!’

 

 

“إذا قبضنا على المجرم وحصلنا على المكافأة، سأوزع المكافآت وفقًا لمساهمة الجميع بطريقة معقولة. ثق بي، لدي بعض المصداقية في هذا العمل.”

“لقد قرأت للتو المعلومات واكتشفت أن الشرطة لم تبدأ في التحقيق في القضية على أساس هوية الضحية.ْ

 

 

“حسنا، آمل في شراكة رائعة.” مد كلاين يده اليمنى وهزها، وشعر بالدفء الجاف لكف إزنغارد.

 

 

 

لم يكن من السهل على رجل في منتصف العمر في الأربعينيات أو الخمسينيات من عمره أن يحافظ على هذا الدفء في أواخر الخريف في باكلوند. وقد زاد هذا من شكوك كلاين بأن إزنغارد كان متجاوز.

 

 

 

“نفس الشيئ.” ابتسم إزنغارد وأومأ.

 

 

نظر كلاين حوله ورأى حوالي الستة عشر محققًا، شغلوا كل المقاعد المتاحة في غرفة النشاط.

في تلك اللحظة، أدرك كلاين أنه كان غير مهذب إلى حد ما، لذلك ابتسم وقال، “آسف، نسيت أن أدعوك، دعنا نتحدث عن هذا حول القهوة والشاي؟”

“ربما هذه ليست مصادفة. لقد قرأت عنها في مجلة من قبل. هناك ظاهرة نفسية تسمى التزامن. مجرد التفكير في الأمر يمكن أن يحدث ذلك. هاها، هذه مزحة.”

 

كانت المشكلة، مع ذلك، أن كلاين لم يكن محققًا خاصا عاديًا. كان يشعر بالقلق من أنه سيصطدم بصقور الليل الذين كانوا مسؤولين عن التحقيق.

“شكرا لك على العرض. لقد رتبت بالفعل أن يأتي المحققون إلى منزلي في التاسعة صباحا لمناقشة القضية. مساعدي ينتظرهم هناك.” قام إزنغارد بإخراج أعجوبة من الجمال الميكانيكي- ساعة جيب فضية ذات نقوش معقدة – فتحها، وقال، “نحن بحاجة إلى التوجه إلى هناك لمقابلتهم. هل ستكون هذه مشكلة؟”

كان هذا هو منطقه بناءً على المعلومات التي قدمها الشمس.

 

“ما هو رأيك؟” لاحظ إزنغارد أن شارلوك موريارتي بدا مشتتًا وضغط عليه.

“لا على الإطلاق. دعني أستخدم الحمام أولاً وأغير الملابس”. في هذه اللحظة، أعاد كلاين فجأة اكتشاف الشعور بكونه صقر ليل مرة أخرى- إيقاف الشر، والحفاظ على النظام، وحماية الناس.

‘من المحتمل جدًا أن تكون الطقوس التي ذكرها الشمس قديمة نوعًا ما. ربما بعد الكارثة، نادرا ما ظهرت مرة أخرى، والكنائس العظيمة القليلة والجيش ليس لديهم أي معلومات بخصوص هذا… هناك مشكلة كامنة. قيل أن كنيسة الإلهة، كنيسة إله البخار والآلات، وكذلك عائلة أوغسطس المالكة قد نشؤا من حقبة الكارثة. من المنطقي إذا لم يكونوا على دراية بالماضي، لكن كنيسة العواصف أصرت دائمًا على أنها واحدة من الأقدم… هل يمكن أن يشير هذا العصر إلى فترة من الزمن بعد تراجع الشياطين مرة أخرى إلى الهاوية؟’

 

بابتسامة على وجهه، أجاب بشكل غامض: “كان جوهر التحقيق هو تحديد أن موت سيبر قد تم على يد قاتل مقلد. كانت هذه النقطة كلها بفضل الصحفي مايك جوزيف. بعد تأكيد ذلك، باستخدام الدلائل حول مسار سيبر من الوردة الذهبيه، مع أدلة أخرى، كان لدى تخمين مطابق، لذلك أخفيت نفسي كمراسل لأجري التحقيقات “.

في الحمام، ذهب كلاين فوق الضباب الرمادي وتلقى إجابة مقبولة من خلال العرافة. عاد بسرعة إلى العالم الحقيقي، ووضع معطفه وقبعته، أخذ عصاه، وتبع إزنغارد في عربة مستأجرة حيث جلس بجانبه.

 

 

بعد سماع كلمات إزنغارد ستانتون، كان أول ما ظهر في عقل كلاين هو تقييم مقدار المكافأة، ثم سمح لعقله بالتجول وأقام العديد من الروابط.

نظر إزنغارد إليه وسأل بينما كان يبدو في تفكير، “أنا فضولي للغاية حول كيف تمكنت من اكتشاف أن وفاة سيبر كانت مرتبطة بنقابة الميناء في ميناء شرق بالام؟”

 

 

“شكرا لك على العرض. لقد رتبت بالفعل أن يأتي المحققون إلى منزلي في التاسعة صباحا لمناقشة القضية. مساعدي ينتظرهم هناك.” قام إزنغارد بإخراج أعجوبة من الجمال الميكانيكي- ساعة جيب فضية ذات نقوش معقدة – فتحها، وقال، “نحن بحاجة إلى التوجه إلى هناك لمقابلتهم. هل ستكون هذه مشكلة؟”

‘لم أكتشف ذلك… إنه سوء تفاهم…’ درس كلاين السؤال جديًا لتلفيق كذبة.

 

 

“إذا قبضنا على المجرم وحصلنا على المكافأة، سأوزع المكافآت وفقًا لمساهمة الجميع بطريقة معقولة. ثق بي، لدي بعض المصداقية في هذا العمل.”

بابتسامة على وجهه، أجاب بشكل غامض: “كان جوهر التحقيق هو تحديد أن موت سيبر قد تم على يد قاتل مقلد. كانت هذه النقطة كلها بفضل الصحفي مايك جوزيف. بعد تأكيد ذلك، باستخدام الدلائل حول مسار سيبر من الوردة الذهبيه، مع أدلة أخرى، كان لدى تخمين مطابق، لذلك أخفيت نفسي كمراسل لأجري التحقيقات “.

 

 

رفع ستيوارت، الذي كان وجهه نحيفًا وشاربه صغيرًا، يده وتحدث أولاً.

أومأ إزنغارد قليلاً، ودون إضاعة المزيد من الوقت في هذا الموضوع، ذهب لتقديم سرد أكثر تفصيلاً عن جرائم القتل التسلسلي أكثر مما وصفته الصحيفة، خاصة آخر حالة.

عند هذه النقطة، قدم إزنغارد كلاين إلى المحققين الحاضرين، “هذا هو السيد شارلوك موريارتي، محقق ممتاز”.

 

‘سأقوم بالعرافة في وقت لاحق. إذا كانت هناك مشكلة، فسوف أمتنع عن مشاركة رأيي وأكون متفرجًا بحتًا…’ بينما تحدث، صاغ كلاين خطة بسرعة.

طار الوقت مع تقدم المناقشة والتبادل. وصلت عربة النقل إلى مبنى قديم قليلاً في قسم هيلستون.

‘على الأرجح تعرّف ذلك المجرم على الضحية بالعين المجردة…’ تمتم كلاين لنفسه.

 

سامعا إجابته، تهامس المحققون لبعضهم البعض في مناقشة. بعد صمت قصير من إزنغارد، مدح بصدق، “فكرة رائعة!”

لم تكن إضاءة المنزل جيدة جدًا. على الرغم من عدم وجود الكثير من الضباب في باكلوند اليوم، إلا أنها ظلت قاتمة إلى حد ما. قاد إزنغارد ستانتون كلاين من خلال غرفة المعيشة الفسيحة إلى غرفة النشاط حيث تم إشعال الموقد.

أومضت العديد من الأفكار في ذهن كلاين، لكنه أومأ وأجاب: “طريقة عمل ذلك المجرم لا تجعله يبدو وكأنه مبتدئ.”

 

 

نظر كلاين حوله ورأى حوالي الستة عشر محققًا، شغلوا كل المقاعد المتاحة في غرفة النشاط.

“لقد جمعت أكثر من اثني عشر محققًا ولدي عدد كافٍ من الأشخاص لإجراء التحقيق. أكثر ما يعجبني فيك هو مهاراتك المنطقية والتحليلية الممتازة. بدون العديد من الموارد مثلي، تمكنت في الواقع من الوصول إلى ميناء شرقي بالام والذهب إلى نقابة الميناء.”

 

“لا أعتقد أن أيًا منكم لن يكون على دراية بسلسلة جرائم القتل التسلسلي الأخيرة هذه. هل لديكم أي أفكار حول هذه القضية؟ تحدثوا بصراحة حتى نتمكن من الدخول في مناقشة حولها.”

“شارلوك؟” بدا صوت مندهش. بدا وكأنه مألوف للغاية مع كلاين.

‘سأقوم بالعرافة في وقت لاحق. إذا كانت هناك مشكلة، فسوف أمتنع عن مشاركة رأيي وأكون متفرجًا بحتًا…’ بينما تحدث، صاغ كلاين خطة بسرعة.

 

 

‘من هذا؟’ بدا كلاين متفاجئًا وأدرك أن المحقق ستيوارت، الذي كان قد ودعه بالأمس فقط، كان موجودًا هناك بالفعل.

 

 

سامعا إجابته، تهامس المحققون لبعضهم البعض في مناقشة. بعد صمت قصير من إزنغارد، مدح بصدق، “فكرة رائعة!”

نظر بعناية حوله وتعرف على المحققة كاسلانا، التي كانت تحمي أدول، ومساعدتها ليديا.

وضع إزنغارد غليونه على أنفه، استنشق رائحته، وقال بعناية، “هل تعتقد أن هذه ليست سلسلة الجرائم الأولى للقاتل؟”

 

ضغط ستيوارت نفسه للجانب، وفتج نصف مقعده، وقال مع تربيت:

“يالها من صدفة.” انحرفت زوايا فم كلاين إلى ابتسامة بينما اقترب من ستيوارت.

 

 

بتأييده، نظرت كاسلانا والآخرون إلى كلاين بثقة أكبر بكثير من ذي قبل، معتقدين أنه محقق خاص بارز.

ضغط ستيوارت نفسه للجانب، وفتج نصف مقعده، وقال مع تربيت:

“لقد قرأت للتو المعلومات واكتشفت أن الشرطة لم تبدأ في التحقيق في القضية على أساس هوية الضحية.ْ

 

 

“ربما هذه ليست مصادفة. لقد قرأت عنها في مجلة من قبل. هناك ظاهرة نفسية تسمى التزامن. مجرد التفكير في الأمر يمكن أن يحدث ذلك. هاها، هذه مزحة.”

 

 

عند هذه النقطة، قدم إزنغارد كلاين إلى المحققين الحاضرين، “هذا هو السيد شارلوك موريارتي، محقق ممتاز”.

 

 

 

بتأييده، نظرت كاسلانا والآخرون إلى كلاين بثقة أكبر بكثير من ذي قبل، معتقدين أنه محقق خاص بارز.

 

 

عندما انتهى التبادل تقريبا، رفع يده فجأة وقال، “أريد معلومات عن جرائم القتل التسلسلي التي لم تحل في العشرين سنة الماضية الممتدة عبر باكلوند وحتى المملكة بأكملها”.

أومأ كلاين برأسه، وجلس بجانب ستيوارت، وسأل بشكل عرضي، “هل انتهت مهمتكم؟”

 

 

 

“نعم، لقد تحسن وضع أدول، وبدا أن شيئًا ما حدث لتلك “الصحبة السيئة” خاصته، وهم غير قادرين على تهديده أكثر من ذلك، لذلك فقدنا وظائفنا”. ضحك ستيوارت وقال، “كنت أخطط للراحة لبضعة أيام، لكن السيد ستانتون استدعاني، لذلك جئت لإلقاء نظرة. في الواقع، هذا جيد أيضًا، لأنني في الحقيقة لا أحب أن خذ القضايا الغريبة والمخيفة. أوه، مخيفة كما هو الحال في العناصر ذات الخوارق. بالمقارنة مع تلك، أنا أكثر استعدادًا لتحمل قضايا القتل! “

طار الوقت مع تقدم المناقشة والتبادل. وصلت عربة النقل إلى مبنى قديم قليلاً في قسم هيلستون.

 

كان هذا هو منطقه بناءً على المعلومات التي قدمها الشمس.

بعد أن سكب مساعد لكل منهم كوبًا من القهوة أو الشاي ووزع المعلومات، جلس إزنغارد على كرسي متراجع الظهر، أخرج غليونه، وفركه ببطء.

“شكرا لك على العرض. لقد رتبت بالفعل أن يأتي المحققون إلى منزلي في التاسعة صباحا لمناقشة القضية. مساعدي ينتظرهم هناك.” قام إزنغارد بإخراج أعجوبة من الجمال الميكانيكي- ساعة جيب فضية ذات نقوش معقدة – فتحها، وقال، “نحن بحاجة إلى التوجه إلى هناك لمقابلتهم. هل ستكون هذه مشكلة؟”

 

 

“لا أعتقد أن أيًا منكم لن يكون على دراية بسلسلة جرائم القتل التسلسلي الأخيرة هذه. هل لديكم أي أفكار حول هذه القضية؟ تحدثوا بصراحة حتى نتمكن من الدخول في مناقشة حولها.”

 

 

 

رفع ستيوارت، الذي كان وجهه نحيفًا وشاربه صغيرًا، يده وتحدث أولاً.

قبل أن يتمكن إزنغارد ستانتون من التحدث، أضاف: “يمكنني المشاركة في المناقشة والمساعدة في البحث في المعلومات وتحليل الدلائل، لكنني لا أعتقد أنني سأجري أي تحقيقات محددة”.

 

 

“لقد قرأت للتو المعلومات واكتشفت أن الشرطة لم تبدأ في التحقيق في القضية على أساس هوية الضحية.ْ

بعد أن سكب مساعد لكل منهم كوبًا من القهوة أو الشاي ووزع المعلومات، جلس إزنغارد على كرسي متراجع الظهر، أخرج غليونه، وفركه ببطء.

 

 

“لا أعتقد أن المجرم كان سيستطيع أن يكتشف بعينيه إذا كانت الضحية فتاة شوارع. لا بد أنه كان على اتصال بهم. هذا دليل مهم للغاية، لكن الشرطة لم ترى ذلك بالفعل! هذا لا يصدق!””

‘رأيي؟’ كان كلاين في حيرة من أمره.

 

‘رأيي؟’ كان كلاين في حيرة من أمره.

‘على الأرجح تعرّف ذلك المجرم على الضحية بالعين المجردة…’ تمتم كلاين لنفسه.

 

 

 

ردد غالبية المحققين الخاصين شكوك ستيوارت. فقط كاسلانا، إزنغارد، وعدد قليل من الآخرين ظلوا صامتين.

 

 

 

“هذا اتجاه مهم للغاية. ستيوارت، احصل على عدد قليل من الأصدقاء لمواصلة هذا الخط من التحقيق.” عندما هدأت المناقشة، أعطى إزنغارد تعليقًا بهدوء.

 

 

على الرغم من أن لديّ الآن لحية، ونظارة، وتغيير في تصفيفة الشعر، وقلة صقور الليل الذين رأوني بضع مرات فقط لن يتعرفوا علي، ماذا لو كانت السيدة دالي؟ ومع ذلك، ليس من الصحيح أيضًا رفض الطلب لأن هذا لن يكون له معنى. سيبدو الأمر غريبًا ومريبًا… علاوة على ذلك، آمل أن أمسك بهذا الشيطان في أقرب وقت ممكن. خلاف ذلك، لا أعرف عدد الفتيات البريئات اللواتي سيتم قتلهن…’ تردد كلاين لبضع ثوانٍ، ثم ابتسم.

في الوقت الذي تلا ذلك، جادل المحققون، رفعوا صوتهم للرد، وقفوا في بعض الأحيان من أجل التحرك لجمع أفكارهم. خلال هذا الوقت كله، استمع كلاين دون تعليق.

عندما انتهى التبادل تقريبا، رفع يده فجأة وقال، “أريد معلومات عن جرائم القتل التسلسلي التي لم تحل في العشرين سنة الماضية الممتدة عبر باكلوند وحتى المملكة بأكملها”.

 

‘عندما أنهى قضية القتل التسلسلي لأول مرة، كانت هناك فرصة كبيرة لعدم توخي الحذر!’

عندما انتهى التبادل تقريبا، رفع يده فجأة وقال، “أريد معلومات عن جرائم القتل التسلسلي التي لم تحل في العشرين سنة الماضية الممتدة عبر باكلوند وحتى المملكة بأكملها”.

 

 

 

صمتت الغرفة فجأة لبضع ثوانٍ، ولم يتمكن معظم المحققين الخاصين من فهم نوايا وأفكار كلاين.

“شكرا لك على العرض. لقد رتبت بالفعل أن يأتي المحققون إلى منزلي في التاسعة صباحا لمناقشة القضية. مساعدي ينتظرهم هناك.” قام إزنغارد بإخراج أعجوبة من الجمال الميكانيكي- ساعة جيب فضية ذات نقوش معقدة – فتحها، وقال، “نحن بحاجة إلى التوجه إلى هناك لمقابلتهم. هل ستكون هذه مشكلة؟”

 

“لقد تناولت مؤخرا قضية مزعجة للغاية. أخشى أنه ليس لدي الكثير من وقت الفراغ.”

وضع إزنغارد غليونه على أنفه، استنشق رائحته، وقال بعناية، “هل تعتقد أن هذه ليست سلسلة الجرائم الأولى للقاتل؟”

 

 

 

“أنت تشتبه في أنه ارتكب جرائم مماثلة من قبل، حتى لو كانت طريقة العمل مختلفة؟”

بعد أن سكب مساعد لكل منهم كوبًا من القهوة أو الشاي ووزع المعلومات، جلس إزنغارد على كرسي متراجع الظهر، أخرج غليونه، وفركه ببطء.

 

‘حسنًا، قرصان ذو براعة قتالية تقارن بالتسلسل 5 كان يساوي 10.000 جنيه ذهبي، ويجب أن يكون قاتل متسلسل من التسلسل 6 بقيمة 3000 إلى 4000 جنيه ليكون معقولًا… هل من المحتمل أن يكون صقور الليل، المكلفين بالعقاب قد أساءوا الحكم على القاتل المتسلسل على أنه في التسلسل 7، بدلاً من شبه خبير على وشك التقدم إلى التسلسل 5؟’

‘إنه ليس شكًا، لكنه شبه مؤكد…’ رد كلاين في قلبه.

“لقد جمعت أكثر من اثني عشر محققًا ولدي عدد كافٍ من الأشخاص لإجراء التحقيق. أكثر ما يعجبني فيك هو مهاراتك المنطقية والتحليلية الممتازة. بدون العديد من الموارد مثلي، تمكنت في الواقع من الوصول إلى ميناء شرقي بالام والذهب إلى نقابة الميناء.”

 

وضع إزنغارد غليونه على أنفه، استنشق رائحته، وقال بعناية، “هل تعتقد أن هذه ليست سلسلة الجرائم الأولى للقاتل؟”

كان هذا هو منطقه بناءً على المعلومات التي قدمها الشمس.

ردد غالبية المحققين الخاصين شكوك ستيوارت. فقط كاسلانا، إزنغارد، وعدد قليل من الآخرين ظلوا صامتين.

 

 

‘بما أن القاتل كان يعمل بجد للتقدم من التسلسل 6 إلى التسلسل 5، فماذا فعل في التسلسل 7 كقاتل متسلسل؟’

في تلك اللحظة، أدرك كلاين أنه كان غير مهذب إلى حد ما، لذلك ابتسم وقال، “آسف، نسيت أن أدعوك، دعنا نتحدث عن هذا حول القهوة والشاي؟”

 

نظر كلاين حوله ورأى حوالي الستة عشر محققًا، شغلوا كل المقاعد المتاحة في غرفة النشاط.

إذا لم يرتكب جرائم مماثلة، لكان من الصعب عليه هضم الجرعة. حتى مع تراكم الوقت، حيث كانت هناك فرصة كبيرة لفقدان السيطرة عند التقدم من التسلسل 7 إلى التسلسل 6. علاوة على ذلك، كان هناك خطر كبير لفقدان متجاوزي مسار الهاوية للسيطرة.

بعد سماع كلمات إزنغارد ستانتون، كان أول ما ظهر في عقل كلاين هو تقييم مقدار المكافأة، ثم سمح لعقله بالتجول وأقام العديد من الروابط.

 

“أنت تشتبه في أنه ارتكب جرائم مماثلة من قبل، حتى لو كانت طريقة العمل مختلفة؟”

ومن ثم، قرر كلاين، أنه بغض النظر عما إذا كان القاتل يعرف “طريقة التمثيل”، فلا بد أنه ارتكب جرائم قتل متسلسلة خلال وقته باعتباره تسلسل 7 لأسباب مختلفة.

 

 

نظر إزنغارد إليه وسأل بينما كان يبدو في تفكير، “أنا فضولي للغاية حول كيف تمكنت من اكتشاف أن وفاة سيبر كانت مرتبطة بنقابة الميناء في ميناء شرق بالام؟”

‘بهذه الطريقة، حتى لو لم تستغرق عملية هضم جرعة التسلسل 7 سنوات لإكمالها، إلى جانب التسلسل 6، ستكون عشرون سنة حدًا معقولًا. فبعد كل شيء، إذا كان أحدهم كبيرا جدًا، بغض النظر عما إذا كان الشخص قد هضم الجرعة أم لا، فإن التقدم إلى التسلسل التالي سيكون خطيرًا جدًا. مع تقدم الطقوس، يصبح الشخص مجنونًا بشكل متزايد، تاركًا وراءه أدلة واضحة.’

لم تكن إضاءة المنزل جيدة جدًا. على الرغم من عدم وجود الكثير من الضباب في باكلوند اليوم، إلا أنها ظلت قاتمة إلى حد ما. قاد إزنغارد ستانتون كلاين من خلال غرفة المعيشة الفسيحة إلى غرفة النشاط حيث تم إشعال الموقد.

 

من المؤكد أن المحقق الخاص العادي كان سيوافق، سواء بسبب المكافأة أو بسبب المحقق المعروف أمامه. ستوفر له صداقة مع إزنغارد فوائد كبيرة في دوائر المباحث.

‘في المرحلة الحالية، القاتل هادئ ولديه القدرة على التدخل في العرافة والتتبع. لم تكن هناك أي ثغرات تقريبًا، ولكن ربما لم يكن هو نفسه خلال الأيام الأولى مع قلة الخبرة!’

 

 

 

‘عندما أنهى قضية القتل التسلسلي لأول مرة، كانت هناك فرصة كبيرة لعدم توخي الحذر!’

إذا لم يرتكب جرائم مماثلة، لكان من الصعب عليه هضم الجرعة. حتى مع تراكم الوقت، حيث كانت هناك فرصة كبيرة لفقدان السيطرة عند التقدم من التسلسل 7 إلى التسلسل 6. علاوة على ذلك، كان هناك خطر كبير لفقدان متجاوزي مسار الهاوية للسيطرة.

 

 

‘كانت هذه هي المتابعة التي ستوفر أفضل الدلائل!’

 

 

 

أومضت العديد من الأفكار في ذهن كلاين، لكنه أومأ وأجاب: “طريقة عمل ذلك المجرم لا تجعله يبدو وكأنه مبتدئ.”

ردد غالبية المحققين الخاصين شكوك ستيوارت. فقط كاسلانا، إزنغارد، وعدد قليل من الآخرين ظلوا صامتين.

 

305: تبادلات المحققين.

“لدي سبب للاعتقاد بأنه قام بمثل هذه القضايا من قبل!

 

 

 

“من خلال الجمع بين الماضي والحاضر، من المرجح أن نفهم جوهر المشكلة.”

 

 

“ربما هذه ليست مصادفة. لقد قرأت عنها في مجلة من قبل. هناك ظاهرة نفسية تسمى التزامن. مجرد التفكير في الأمر يمكن أن يحدث ذلك. هاها، هذه مزحة.”

سامعا إجابته، تهامس المحققون لبعضهم البعض في مناقشة. بعد صمت قصير من إزنغارد، مدح بصدق، “فكرة رائعة!”

 

بعد أن سكب مساعد لكل منهم كوبًا من القهوة أو الشاي ووزع المعلومات، جلس إزنغارد على كرسي متراجع الظهر، أخرج غليونه، وفركه ببطء.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط