نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Lord of the Mysteries-776

تحضيرات.

تحضيرات.

776: تحضيرات.

 

 

 

 

وفقًا للتجربة التي مر بها في القتال والتحكم في دميته المتحركة، كان لدى كلاين شعور بأن مبدأ الدمية متحركة هو “محاولة الاختباء وراء الكواليس، وتوجيه السيناريو سراً”.

بدون جلسة الشاي، قرر كلاين أن يصلي في كاتدرائية القديس صموئيل، لإظهار تدينه.

 

 

“إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنني محاكاة أي صوت!”

 

 

بالطبع، لم ينس التوقف والإعجاب بالحمام الأبيض في الساحة، مما سمح له بأن يبدو مرتاح وهادئ.

“كم أنت متسامح معي، أيها السيد العظيم. يمكنك طرح سؤالك.” ظهرت الكلمات بدقة على المرآة.

 

 

 

كانت هذه السيدة لا تزال ترتدي ظل عيون أزرق وأحمر للخدود، مما أعطا إحساسًا غريبا بالجمال.

لقددخل الكاتدرائية، ماراً بالجداريات التي أضاءتها الشمس من أعلى ووصل إلى قاعة الصلاة المظلمة والعميقة.

 

 

بعد ذلك، استدار إلى الجانب، وأفسح الطريق، ملامسا أكتافه مع دواين دانتيس.

 

لقددخل الكاتدرائية، ماراً بالجداريات التي أضاءتها الشمس من أعلى ووصل إلى قاعة الصلاة المظلمة والعميقة.

لم يكن هذا المكان مزخرفا بشكل رائع مثل الكنائس الأخرى التي تمتعت بجميع أنواع الأذواق الأنيقة المبهرة التي أحدثت تأثيرًا بصريًا. بدلاً من ذلك، كان الجو لطيفًا وهادئًا، مما سمح للمرء أن يشعر بشعور طبيعي من الهدوء. أما بالنسبة للنور النقي الذي كان يشبه النجوم المتلألئة في الأعلى، فقد امتلأ بوقار القداسة الشديد.

 

 

 

 

 

نزع كلاين قبعته وسلمها لريتشاردسون مع عصاه. ثم سار في الممر.

 

 

 

 

“على الرغم من أنه لن يكون قادرًا على الاستمرار لفترة طويلة، ولا يتناسب مع عاداتي المعتادة، إلا أنه سيكفي للتعامل مع الجميع هنا.”

في هذه اللحظة، وقف شخصان في المقعد الأمامي واستداروا نحو المدخل. كان أحدهم ليونارد ميتشل ذو الشعر الأسود، والعيون الخضراء الذي بدا لطيفًا بشعره غير المرتب.

خارج قاعة الصلاة، تعافى ليونارد أثناء اجتماعه مع زملائه القفازات الحمر في الفريق مع دالي.

 

 

 

 

في نفس اللحظة تقريبًا، رأى ليونارد ميتشل أيضًا الرجل في منتصف العمر ذو السوالف البيضاء والعيون الزرقاء العميقة.

 

 

‘مستحيل، كنت أحاكي عيون القائد العميقة فقط. حتى اللون مختلف، لكن ما زالت السيدة دالي قد وجدتها مألوفة؟ حدس المرأة مرعب حقًا…’ كان لدى كلاين تخمين غامض عندما لاحظ شذوذ دالي القصير.

 

 

‘دواين دانتيس…’ توتر للحظات بينما أظهر جسده علامات تصلب لا يمكن إدراكها.

‘ما لم تكن صديقة الآنسة الساحر جزءًا من هذا، مما يسمح لي بامتلاكها… لن يعمل ذلك أيضًا. أولاً، سوف يكشف عن بعض أسرار نادي التاروت، وثانيًا، قد يكون لدى السيد X الوسائل لاكتشاف الإرواح. بالطبع، يمكن إخفاء آثار هذا باستخدام سلسلة من الأختام بعملة ذهبية، أو الملاك الورقي، أو علبة السيجار الحديدي…’ فكر كلاين لفترة من الوقت قبل أن يقرر طريقة كان بارعًا فيها للغاية في حياته السابقة.

 

وفقًا للتجربة التي مر بها في القتال والتحكم في دميته المتحركة، كان لدى كلاين شعور بأن مبدأ الدمية متحركة هو “محاولة الاختباء وراء الكواليس، وتوجيه السيناريو سراً”.

 

 

أعطى كلاين ليونارد نظرة جانبية بينما أومأ بابتسامة. كان لديه تعبير ودي وغير رسمي.

لقد انتظروا لفترة من الوقت حتى خرج سويست، الذي أصبح مشعوذ أرواح، من جانب آخر. قام بمسحهم وقال، “مهمتنا هذه المرة هي استخدام الأدلة المختلفة المكتشفة من انفجار مقر عصابة الهيكل العظمي الأسود للعثور على جميع الأعضاء الرسميين في الأسقفية المقدسة في باكلوند.”

 

 

 

في المساء، خطا كلاين، الذي طرد ريتشاردسون، أربع خطوات عكس اتجاه عقارب الساعة ودخل فوق الضباب الرمادي. استحضر العالم جيرمان سبارو وجعل شخصيته الضبابية تصلي.

“…”

بدون جلسة الشاي، قرر كلاين أن يصلي في كاتدرائية القديس صموئيل، لإظهار تدينه.

 

‘والسيدة دالي ليست أصغر منه بكثير. يبدو أنها منفتحة للغاية ولا تهتم بالزواج…’ تنهد كلاين بصمت وكبح أفكاره. لقد وجد مقعدًا قريبًا، حنى رأسه وأغلق عينيه للصلاة.

 

 

أجبر ليونارد إبتسامة وهو يومئ بطريقة بطيئة بعض الشيء.

‘ما لم تكن صديقة الآنسة الساحر جزءًا من هذا، مما يسمح لي بامتلاكها… لن يعمل ذلك أيضًا. أولاً، سوف يكشف عن بعض أسرار نادي التاروت، وثانيًا، قد يكون لدى السيد X الوسائل لاكتشاف الإرواح. بالطبع، يمكن إخفاء آثار هذا باستخدام سلسلة من الأختام بعملة ذهبية، أو الملاك الورقي، أو علبة السيجار الحديدي…’ فكر كلاين لفترة من الوقت قبل أن يقرر طريقة كان بارعًا فيها للغاية في حياته السابقة.

 

لقد ظن أنه مع طريقة المرآة السحرية في القيام بالأشياء، هناك فرصة كبيرة أن تقوم بمثل هذا الفعل دون أي تحذير مسبق. في ذلك الوقت، كاد دانيتز أن ينهار بفضل أسئلته.

 

بعد ذلك، استدار إلى الجانب، وأفسح الطريق، ملامسا أكتافه مع دواين دانتيس.

بعد ذلك، استدار إلى الجانب، وأفسح الطريق، ملامسا أكتافه مع دواين دانتيس.

بمجرد أن أنهى خطه الأخير، خفت إضاءة الغرفة فجأة. لقد تحولت مرآة الجسم الكامل أولاً إلى اللون الأسود الغامق قبل ظهور الضوء الفضي. ظهر نص لويني واحد تلو الآخر.

 

 

 

 

جعل هذا كلاين يرى من كان يقف خلفه. كان أيضًا شخصًا يعرفه- دالي التي كانت ترتدي رداءًا أسود لوسيط روحي.

وفقًا للتجربة التي مر بها في القتال والتحكم في دميته المتحركة، كان لدى كلاين شعور بأن مبدأ الدمية متحركة هو “محاولة الاختباء وراء الكواليس، وتوجيه السيناريو سراً”.

 

 

 

 

كانت هذه السيدة لا تزال ترتدي ظل عيون أزرق وأحمر للخدود، مما أعطا إحساسًا غريبا بالجمال.

 

 

 

 

 

نظرت دالي إلى الرجل في منتصف العمر بينما سهى تعبيرها فجأة. لقد أرجعت نظرتها وهي تقترب بصمت من المخرج.

 

 

 

 

 

‘مستحيل، كنت أحاكي عيون القائد العميقة فقط. حتى اللون مختلف، لكن ما زالت السيدة دالي قد وجدتها مألوفة؟ حدس المرأة مرعب حقًا…’ كان لدى كلاين تخمين غامض عندما لاحظ شذوذ دالي القصير.

 

 

‘ما لم تكن صديقة الآنسة الساحر جزءًا من هذا، مما يسمح لي بامتلاكها… لن يعمل ذلك أيضًا. أولاً، سوف يكشف عن بعض أسرار نادي التاروت، وثانيًا، قد يكون لدى السيد X الوسائل لاكتشاف الإرواح. بالطبع، يمكن إخفاء آثار هذا باستخدام سلسلة من الأختام بعملة ذهبية، أو الملاك الورقي، أو علبة السيجار الحديدي…’ فكر كلاين لفترة من الوقت قبل أن يقرر طريقة كان بارعًا فيها للغاية في حياته السابقة.

 

 

منذ زمن بعيد، كرجل غير حساس، لقد ظن أن السيدة دالي كانت تحب القائد سراً؛ وإلا، ما كانت لتتحمل خطر الاندفاع إلى تينغن لجعل كلاين يجد فرصة لتعليم طريقة التمثيل لدون سميث.

 

 

لقد كان قلقًا حقًا من أن يبدأ أروديس في طرح أسئلة محرجة على رئيس الخدم والتر و الخادم الشخصي ريتشاردسون. أسئلة مثل: “هل تخيلت سيدات لا يجب أن يكون لديك أي مشاعر لهن؟” أو “من الذي تفكر فيه في وقت متأخر من الليل عند تلبية احتياجاتك الجسدية؟”

 

لقد انتظروا لفترة من الوقت حتى خرج سويست، الذي أصبح مشعوذ أرواح، من جانب آخر. قام بمسحهم وقال، “مهمتنا هذه المرة هي استخدام الأدلة المختلفة المكتشفة من انفجار مقر عصابة الهيكل العظمي الأسود للعثور على جميع الأعضاء الرسميين في الأسقفية المقدسة في باكلوند.”

أما بالنسبة للقائد، لم يكن كلاين متأكد من أفكاره. فبعد كل شيء، لم يكن دون سميث، في تلك اللحظة، قادرًا على التمييز بين الواقع والحلم كثيرا. كانت ذاكرته السيئة واضحة إلى حد ما، وربما نسي دون قصد أشياء معينة كمنت في أعماق قلبه.

‘سأبدأ التصرف غدًا. سآكل القليل جدًا، وسأنام قبل الثامنة… بهذه الطريقة، لن يزعجني رئيس الخادم والخدم… ولكن إذا كانت هناك حالة طارئة، فماذا أفعل عندما يطرق والتر ورفاقه الباب؟ صنع الوهم للاعب الخفة لا يمكن إلا أن يخدع العيون. إنه ليس ذكاء اصطناعي ما… ذكاء اصطناعي… حسنًا، يمكنني تركيب الوهم على المرآة، وجعله يبدو مثل دواين دانتيس. بعد ذلك، سأطلب من أروديس الإجابة عن بُعد!’ مع وضع هذا في الاعتبار، انفتحت أفكار كلاين فجأة.

 

 

 

 

‘ومع ذلك، غالبًا ما ذكر القائد السيدة دالي، مستخدماً إياها كمثال لتعليمنا. كان يعلم عدد السنوات التي استغرقتها للتقدم ونوع الموهبة التي إمتلكتها والذي بدا وكأنه قد حفظه… نعم، كلما ذكر القائد هذه الأمور، كان سيضيف أحيانًا أنه قضى تسع سنوات في الانتقال من شاعر منتصف الليل إلى كابوس… هـ.. هل يعقل أنه كان يشعر بالقليل من النقص عند مواجهة السيدة دالي؟ النقص…’ تذكر كلاين الماضي بينما سقط مزاجه فجأة.

 

 

 

 

 

لقد أدرك أنه لم يفهم دون سميث حقًا. لم يفهم عدد الأشياء التي كان الرجل يخفيها في الداخل.

حتى أنه فكر في الاستدعاء والاستجابة لنفسه بشكل مباشر، مستخدمًا هويته كالبطل اللص الإمبراطور الأسود لتنفيذ العملية، لكن القيام بذلك سيؤدي إلى فقده القدرة على تغيير مظهره الجسدي. كما أنه سيجعل من الصعب عليه امتلاك الآخرين والتنكر كصديقة فورس للمشاركة في التجمع.

 

 

 

 

‘والسيدة دالي ليست أصغر منه بكثير. يبدو أنها منفتحة للغاية ولا تهتم بالزواج…’ تنهد كلاين بصمت وكبح أفكاره. لقد وجد مقعدًا قريبًا، حنى رأسه وأغلق عينيه للصلاة.

 

 

 

 

 

خارج قاعة الصلاة، تعافى ليونارد أثناء اجتماعه مع زملائه القفازات الحمر في الفريق مع دالي.

 

 

 

 

 

لقد انتظروا لفترة من الوقت حتى خرج سويست، الذي أصبح مشعوذ أرواح، من جانب آخر. قام بمسحهم وقال، “مهمتنا هذه المرة هي استخدام الأدلة المختلفة المكتشفة من انفجار مقر عصابة الهيكل العظمي الأسود للعثور على جميع الأعضاء الرسميين في الأسقفية المقدسة في باكلوند.”

“السيدة دالي هي متجاوز من مسار جامع الجثث. إنها تعرف الكثير عن الأسقفية المقدسة، لذا فقد جعلها جلالته، القديس أنثوني، لمساعدتنا.”

 

التظاهر بالمرض!

 

 

“السيدة دالي هي متجاوز من مسار جامع الجثث. إنها تعرف الكثير عن الأسقفية المقدسة، لذا فقد جعلها جلالته، القديس أنثوني، لمساعدتنا.”

وفقًا للتجربة التي مر بها في القتال والتحكم في دميته المتحركة، كان لدى كلاين شعور بأن مبدأ الدمية متحركة هو “محاولة الاختباء وراء الكواليس، وتوجيه السيناريو سراً”.

 

بدون جلسة الشاي، قرر كلاين أن يصلي في كاتدرائية القديس صموئيل، لإظهار تدينه.

 

 

 

 

 

 

 

في المساء، خطا كلاين، الذي طرد ريتشاردسون، أربع خطوات عكس اتجاه عقارب الساعة ودخل فوق الضباب الرمادي. استحضر العالم جيرمان سبارو وجعل شخصيته الضبابية تصلي.

 

 

 

 

 

“… أرجوا أن تبلغ الأنسة الساحر بأنها بحاجة إلى حجز غرفة في فندق قبل ليلة الجمعة. من الأفضل أن تكون بعيدة عن المكان الذي يعقد فيه السيد X التجمع…’

 

 

 

 

 

“… لتمرر لي الحجر وكتاب التعاويذ في وقت مبكر. أحتاج إلى إجراء بعض الاستعدادات…”

مع بقاء يومين فقط قبل محاولة اغتيال السيد X، كان كلاين بلا شك بحاجة إلى الاستعداد مسبقًا. وكان هناك الكثير من الأشياء التي إحتاج إلى التحضير لها. لم يكن دواين دانتيس قادرًا على فعل كل شيء، لذلك كان عليه الاعتماد على الآنسة الساحر.

 

 

 

 

“… في ليلة الجمعة، عليها أن تمنع صديقتها التي تشارك في تجمع السيد X وأن تقدم لي أيضًا المظهر الخارجي لهذا الشخص عندما يكون متنكرًا…”

لقد أدرك أنه لم يفهم دون سميث حقًا. لم يفهم عدد الأشياء التي كان الرجل يخفيها في الداخل.

 

 

 

تدفق الهواء حول مرآة كامل الجسم فجأة، وظهر الصوت العميق المنتمي لدواين دانتيس:

“… إذا كان هناك أي شيء آخر، فسأبلغها في الوقت المناسب.”

 

 

 

 

مع بقاء يومين فقط قبل محاولة اغتيال السيد X، كان كلاين بلا شك بحاجة إلى الاستعداد مسبقًا. وكان هناك الكثير من الأشياء التي إحتاج إلى التحضير لها. لم يكن دواين دانتيس قادرًا على فعل كل شيء، لذلك كان عليه الاعتماد على الآنسة الساحر.

كانت هذه السيدة لا تزال ترتدي ظل عيون أزرق وأحمر للخدود، مما أعطا إحساسًا غريبا بالجمال.

 

 

 

 

كانت خطته الأولية هي استخدام قوى عديم الوجه لإخفاء نفسه كمشارك في اجتماع السيد X. كان سيدخل مباشرةً باستخدام رمز المرور، ثم يستخدم خططًا مختلفة بناءً على الموقف.

 

 

 

 

لقد أدرك أنه لم يفهم دون سميث حقًا. لم يفهم عدد الأشياء التي كان الرجل يخفيها في الداخل.

وفقًا للتجربة التي مر بها في القتال والتحكم في دميته المتحركة، كان لدى كلاين شعور بأن مبدأ الدمية متحركة هو “محاولة الاختباء وراء الكواليس، وتوجيه السيناريو سراً”.

 

 

“… في ليلة الجمعة، عليها أن تمنع صديقتها التي تشارك في تجمع السيد X وأن تقدم لي أيضًا المظهر الخارجي لهذا الشخص عندما يكون متنكرًا…”

 

 

ما لم يكن ضروريًا، كان على المتحكم في الدمى تجنب الدخول في قتال مباشر مع الآخرين!

 

 

“جيد جدا.” أومأ كلاين برأسه.

 

نزع كلاين قبعته وسلمها لريتشاردسون مع عصاه. ثم سار في الممر.

حاليًا، النقطة الأكثر إزعاجًا هي أن اجتماع السيد X في الثامنة. وفي العادة، في هذا الوقت، من الواضح أن دواين دانتيس لم يكن قد نام. لن يكون قادرًا على الهروب من ملاحظة رئيس خادمه وخدمه والتوجه سرًا إلى القسم الشرقي… بالطبع، على العكس، يمكنه أيضًا إنشاء حجة غياب، ولكن المشكلة هي، ما الطريقة التي يجب أن أستخدمها لخداع الجميع في المنزله… فقط إذا كان لدي شريك عديم الوجه يمكنه أن يقوم بدور دواين دانتيس… يمكن لقلادة الآنسة عدالة أن تفعل ذلك، لكنها ليست في باكلوند…’ استند كلاين إلى كرسيه وهو يفرك صدغيه.

 

 

 

 

 

حتى أنه فكر في الاستدعاء والاستجابة لنفسه بشكل مباشر، مستخدمًا هويته كالبطل اللص الإمبراطور الأسود لتنفيذ العملية، لكن القيام بذلك سيؤدي إلى فقده القدرة على تغيير مظهره الجسدي. كما أنه سيجعل من الصعب عليه امتلاك الآخرين والتنكر كصديقة فورس للمشاركة في التجمع.

 

 

 

 

‘سأبدأ التصرف غدًا. سآكل القليل جدًا، وسأنام قبل الثامنة… بهذه الطريقة، لن يزعجني رئيس الخادم والخدم… ولكن إذا كانت هناك حالة طارئة، فماذا أفعل عندما يطرق والتر ورفاقه الباب؟ صنع الوهم للاعب الخفة لا يمكن إلا أن يخدع العيون. إنه ليس ذكاء اصطناعي ما… ذكاء اصطناعي… حسنًا، يمكنني تركيب الوهم على المرآة، وجعله يبدو مثل دواين دانتيس. بعد ذلك، سأطلب من أروديس الإجابة عن بُعد!’ مع وضع هذا في الاعتبار، انفتحت أفكار كلاين فجأة.

‘ما لم تكن صديقة الآنسة الساحر جزءًا من هذا، مما يسمح لي بامتلاكها… لن يعمل ذلك أيضًا. أولاً، سوف يكشف عن بعض أسرار نادي التاروت، وثانيًا، قد يكون لدى السيد X الوسائل لاكتشاف الإرواح. بالطبع، يمكن إخفاء آثار هذا باستخدام سلسلة من الأختام بعملة ذهبية، أو الملاك الورقي، أو علبة السيجار الحديدي…’ فكر كلاين لفترة من الوقت قبل أن يقرر طريقة كان بارعًا فيها للغاية في حياته السابقة.

 

 

 

 

التظاهر بالمرض!

لقد ظن أنه مع طريقة المرآة السحرية في القيام بالأشياء، هناك فرصة كبيرة أن تقوم بمثل هذا الفعل دون أي تحذير مسبق. في ذلك الوقت، كاد دانيتز أن ينهار بفضل أسئلته.

 

 

 

لقددخل الكاتدرائية، ماراً بالجداريات التي أضاءتها الشمس من أعلى ووصل إلى قاعة الصلاة المظلمة والعميقة.

‘سأبدأ التصرف غدًا. سآكل القليل جدًا، وسأنام قبل الثامنة… بهذه الطريقة، لن يزعجني رئيس الخادم والخدم… ولكن إذا كانت هناك حالة طارئة، فماذا أفعل عندما يطرق والتر ورفاقه الباب؟ صنع الوهم للاعب الخفة لا يمكن إلا أن يخدع العيون. إنه ليس ذكاء اصطناعي ما… ذكاء اصطناعي… حسنًا، يمكنني تركيب الوهم على المرآة، وجعله يبدو مثل دواين دانتيس. بعد ذلك، سأطلب من أروديس الإجابة عن بُعد!’ مع وضع هذا في الاعتبار، انفتحت أفكار كلاين فجأة.

 

 

“لا.”

 

‘يجب أن أقول أن أروديس يمكن أن يكون مفيدًا جدًا في بعض الأحيان…’ بعد تعليق مؤثر، عاد كلاين إلى العالم الحقيقي. مشى إلى المكتب، وأخذ القلم والورقة، وبدأ في رسم صورة تتكون من رموز تنطوي على الإخفاء وبحث الغوامض.

 

 

 

 

 

بمجرد أن أنهى خطه الأخير، خفت إضاءة الغرفة فجأة. لقد تحولت مرآة الجسم الكامل أولاً إلى اللون الأسود الغامق قبل ظهور الضوء الفضي. ظهر نص لويني واحد تلو الآخر.

 

 

‘هناك شيء جديد في كل مرة…’ هز كلاين رأسه في تسلية.

 

 

“سيدي ااعظيم، خادمك المخلص والمتواضع، أروديس، سمع استدعائك. هـ- هل تأخرت؟”

منذ زمن بعيد، كرجل غير حساس، لقد ظن أن السيدة دالي كانت تحب القائد سراً؛ وإلا، ما كانت لتتحمل خطر الاندفاع إلى تينغن لجعل كلاين يجد فرصة لتعليم طريقة التمثيل لدون سميث.

 

أما بالنسبة للقائد، لم يكن كلاين متأكد من أفكاره. فبعد كل شيء، لم يكن دون سميث، في تلك اللحظة، قادرًا على التمييز بين الواقع والحلم كثيرا. كانت ذاكرته السيئة واضحة إلى حد ما، وربما نسي دون قصد أشياء معينة كمنت في أعماق قلبه.

 

 

‘هناك شيء جديد في كل مرة…’ هز كلاين رأسه في تسلية.

 

 

 

 

 

“لا.”

لقددخل الكاتدرائية، ماراً بالجداريات التي أضاءتها الشمس من أعلى ووصل إلى قاعة الصلاة المظلمة والعميقة.

 

 

 

“… إذا كان هناك أي شيء آخر، فسأبلغها في الوقت المناسب.”

“كم أنت متسامح معي، أيها السيد العظيم. يمكنك طرح سؤالك.” ظهرت الكلمات بدقة على المرآة.

 

 

“هـ هذا شرف لي! أنت تعطيني فرصة!” ظهرت الكلمات بسرعة، مظهرةً تمامًا ما يعنيه أن تكون متحمس وسعيد. “هل لي أن أسأل ما هي المهمة؟”

 

‘ما لم تكن صديقة الآنسة الساحر جزءًا من هذا، مما يسمح لي بامتلاكها… لن يعمل ذلك أيضًا. أولاً، سوف يكشف عن بعض أسرار نادي التاروت، وثانيًا، قد يكون لدى السيد X الوسائل لاكتشاف الإرواح. بالطبع، يمكن إخفاء آثار هذا باستخدام سلسلة من الأختام بعملة ذهبية، أو الملاك الورقي، أو علبة السيجار الحديدي…’ فكر كلاين لفترة من الوقت قبل أن يقرر طريقة كان بارعًا فيها للغاية في حياته السابقة.

فكر كلاين للحظة قبل أن يقول، “أخطط للتخلص من أوراكل نظام الشفق، السيد X. هل لديك أي اقتراحات؟”

 

 

 

 

 

تجمدت كلمات مرآة كامل الجسم لبضع ثوانٍ قبل أن تتغير.

 

 

“من الأفضل أن تفعل ذلك بعد يوم الخميس”.

 

التظاهر بالمرض!

“من الأفضل أن تفعل ذلك بعد يوم الخميس”.

 

 

‘يجب أن أقول أن أروديس يمكن أن يكون مفيدًا جدًا في بعض الأحيان…’ بعد تعليق مؤثر، عاد كلاين إلى العالم الحقيقي. مشى إلى المكتب، وأخذ القلم والورقة، وبدأ في رسم صورة تتكون من رموز تنطوي على الإخفاء وبحث الغوامض.

 

 

‘إنه يتماشى مع عرافتي… قد يكون ملاك القدر أوروبوروس أو قديس نظام الشفق قريبًا من السيد X الليلة ويوم الخميس…’ ابتسم كلاين وقال، “أروديس، لدي شيء يتطلب مساعدتك.”

 

 

“من الأفضل أن تفعل ذلك بعد يوم الخميس”.

 

 

“هـ هذا شرف لي! أنت تعطيني فرصة!” ظهرت الكلمات بسرعة، مظهرةً تمامًا ما يعنيه أن تكون متحمس وسعيد. “هل لي أن أسأل ما هي المهمة؟”

 

 

 

 

 

أومأ كلاين برأسه وقال، “ليلة الجمعة هذه، سأستخدم مرآة كأداة لوهمي، وسأغيرها لتبدو مثل هويتي الحالية… إذا حدثت أي حالات طوارئ، فأنت مسؤول عن التحكم في المرآة للرد دون السماح لأي شخص باكتشاف أي تشوهات.”

 

 

 

 

التظاهر بالمرض!

“هل يمكنك فعل ذلك؟”

نظرت دالي إلى الرجل في منتصف العمر بينما سهى تعبيرها فجأة. لقد أرجعت نظرتها وهي تقترب بصمت من المخرج.

 

 

 

 

تدفق الهواء حول مرآة كامل الجسم فجأة، وظهر الصوت العميق المنتمي لدواين دانتيس:

‘ومع ذلك، غالبًا ما ذكر القائد السيدة دالي، مستخدماً إياها كمثال لتعليمنا. كان يعلم عدد السنوات التي استغرقتها للتقدم ونوع الموهبة التي إمتلكتها والذي بدا وكأنه قد حفظه… نعم، كلما ذكر القائد هذه الأمور، كان سيضيف أحيانًا أنه قضى تسع سنوات في الانتقال من شاعر منتصف الليل إلى كابوس… هـ.. هل يعقل أنه كان يشعر بالقليل من النقص عند مواجهة السيدة دالي؟ النقص…’ تذكر كلاين الماضي بينما سقط مزاجه فجأة.

 

 

 

 

“سيدي العظيم، سأبذل قصارى جهدي لإكمال أي شيء تأمر به.”

“على الرغم من أنه لن يكون قادرًا على الاستمرار لفترة طويلة، ولا يتناسب مع عاداتي المعتادة، إلا أنه سيكفي للتعامل مع الجميع هنا.”

 

 

 

“هـ هذا شرف لي! أنت تعطيني فرصة!” ظهرت الكلمات بسرعة، مظهرةً تمامًا ما يعنيه أن تكون متحمس وسعيد. “هل لي أن أسأل ما هي المهمة؟”

“على الرغم من أنه لن يكون قادرًا على الاستمرار لفترة طويلة، ولا يتناسب مع عاداتي المعتادة، إلا أنه سيكفي للتعامل مع الجميع هنا.”

 

 

 

 

 

“إذا كنت ترغب في ذلك، يمكنني محاكاة أي صوت!”

‘مستحيل، كنت أحاكي عيون القائد العميقة فقط. حتى اللون مختلف، لكن ما زالت السيدة دالي قد وجدتها مألوفة؟ حدس المرأة مرعب حقًا…’ كان لدى كلاين تخمين غامض عندما لاحظ شذوذ دالي القصير.

 

 

 

 

‘أنت موهوب أكثر مما توقعت… ليس من السهل أن تكون مرآة هذه الأيام… ومع ذلك، لماذا تبدو تلك العبارة الأخيرة غريبة…’ ارتجفت عضلات وجه كلاين بينما قال، “عند التعامل معهم، قم بإخفاء طبيعة لعبة السؤال والرد. لا تدع الآخرين يلاحظون ذلك.”

في نفس اللحظة تقريبًا، رأى ليونارد ميتشل أيضًا الرجل في منتصف العمر ذو السوالف البيضاء والعيون الزرقاء العميقة.

 

 

 

“… إذا كان هناك أي شيء آخر، فسأبلغها في الوقت المناسب.”

قدم أروديس على الفور جملة جديدة على مرآة كامل الجسم:

 

 

 

 

 

“سوف ألعب هويتك بشكل جيد!”

 

 

 

 

“جيد جدا.” أومأ كلاين برأسه.

“جيد جدا.” أومأ كلاين برأسه.

 

 

 

 

 

لقد كان قلقًا حقًا من أن يبدأ أروديس في طرح أسئلة محرجة على رئيس الخدم والتر و الخادم الشخصي ريتشاردسون. أسئلة مثل: “هل تخيلت سيدات لا يجب أن يكون لديك أي مشاعر لهن؟” أو “من الذي تفكر فيه في وقت متأخر من الليل عند تلبية احتياجاتك الجسدية؟”

776: تحضيرات.

 

 

 

أجبر ليونارد إبتسامة وهو يومئ بطريقة بطيئة بعض الشيء.

لقد ظن أنه مع طريقة المرآة السحرية في القيام بالأشياء، هناك فرصة كبيرة أن تقوم بمثل هذا الفعل دون أي تحذير مسبق. في ذلك الوقت، كاد دانيتز أن ينهار بفضل أسئلته.

 

 

 

 

قدم أروديس على الفور جملة جديدة على مرآة كامل الجسم:

دون مزيد من الحديث، تحول كلاين إلى القول، “سيكون هذا كل شيء لليوم. سأتصل بك مرةً أخرى ليلة الجمعة.”

 

 

 

 

لقد ظن أنه مع طريقة المرآة السحرية في القيام بالأشياء، هناك فرصة كبيرة أن تقوم بمثل هذا الفعل دون أي تحذير مسبق. في ذلك الوقت، كاد دانيتز أن ينهار بفضل أسئلته.

“نعم أيها السيد العظيم. خادمك المتواضع يتطلع بالفعل إلى خدمتك!” استحضر أروديي أولا سطرًا قبل إنتاج رسم يد ملوحة.

 

جعل هذا كلاين يرى من كان يقف خلفه. كان أيضًا شخصًا يعرفه- دالي التي كانت ترتدي رداءًا أسود لوسيط روحي.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط