نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Lord of the Mysteries-785

إكتشاف تريسي.

إكتشاف تريسي.

785: إكتشاف تريسي.

بالنسبة لشيطانة شهوة، فإن الأشخاص الذين اعتادوا الانغماس في رغباتهم كانوا فريسة طبيعية.

 

 

 

 

100 شارع بوكلوند، في زاوية الحديقة في سكن بورتلاند مومنت.

“بعد ذلك، حمل كل من دواين ورفاقه بنادق صيد مزدوجة الفوهات ووقفوا حراسا طوال الليل. لقد غادروا المدينة بشكل محموم بعد شروق الشمس.”

 

فكر كلاين لمدة ثانيتين وجعل سينور يعطي ابتسامة ساخرة من النفس.

 

 

تناثر النمل والديدان العديدة التي كانت تتجمع هناك ببطء مع تلاشي الإحساس بالبرد المخيف.

لقد قرر بالفعل إرسال سينور أسفل المجاري لفحص المنطقة للتأكد من حالة تريسي. لم يكن يريد أن تسبب تلك الشيطانة أي مشكلة.

 

 

 

ابتسمت تريسي.

‘ليس لدى هذا الشخص الذي يتمتع بقوى غير عادية أي خبرة على الأرجح…’ مع تحقيق هدفها، أومأت هازل بشكل غير ملحوظ قبل أن تستدير بخفة وتتجول في الحديقة.

 

 

هز كلاين رأسه بابتسامة.

 

 

لم تكن في عجلة من أمرها للعودة بينما إستمتعت بضوء القمر القرمزي والهواء البارد ورائحة الأزهار الباهتة.

 

 

 

 

 

بعد فترة طويلة، أوقفت هازل نزهتها، غادرت الحديقة، ودخلت الصالة في الطابق الأول.

 

 

أخفضت تريسي رأسها ونظرت إلى أصابع قدميها قبل الضحك.

 

فكر كلاين لمدة ثانيتين وجعل سينور يعطي ابتسامة ساخرة من النفس.

في هذه اللحظة، وماعدا الضيوف الذين كانوا لا يزالون يلعبون تكساس هولدم، كان العديد من السيدات والسادة قد ودعوا. بعد لحظات من عثور هازل على والدتها، السيدة ريانا، رأت والدها، عضو البرلمان ماخت، وعدد قليل من السادة الآخرين يتجولون وهم يتحدثون بتعابير حيوية

“هل الأشباح موجودة حقًا؟”

 

‘بالطبع إنه الحقيقي! يجب أن تسألي عما إذا كان حياً أم ميتاً…’ مع إثارة اهتمامه، جعل كلاين سينور يسأل، “لماذا قد تقولين ذلك؟”

 

‘حدس النهاب أو شيء ما على هازل؟’ لم يجعل كلاين سينور يواصل الحديث عن الموضوع حيث ضغط بيده على صدره وانحنى بابتسامة.

“هل أنت مستعدة للعودة إلى المنزل؟ عليك زيارة ضيف مهم للغاية صباح الغد.” وبينما أشارت ريانا لابنتها لكي تقترب، اتجهت نحو زوجها وحيّت الآخرين بابتسامة.

 

 

‘لقد تعافت بالفعل وغادرت؟’ فكر كلاين وهو يجعل الدمية المتحركة تتقدم للأمام، وتوقف في المكان الذي كانت تجلس فيه تريسي سابقًا.

 

 

أومأ ماخت برأسه وقال، “كنت سأحب تجربة سيجار بورتلاند آخر إذا لم يكن الأمر كذلك.”

 

 

 

 

 

اجتاحت ريانا نظرتها إلى ويليس ودواين دانتيس ورفاقه، وسألت بشكل عابر، “أيها السادة، ما الذي تحدثتم عنه؟ يبدو ممتعًا.”

 

 

 

 

 

أدار ماخت جسده إلى الجانب وقال بابتسامة، “قال دواين إنه واجه الأشباح عندما كان في القارة الجنوبية.”

 

 

“استيقظ هو ورفاقه فجأة في منتصف الليل ووجدوا أنفسهم عاجزين عن فتح أعينهم، كانت أجسادهم ثقيلة كأن أحدهم كان يضغط عليهم.”

 

 

“استيقظ هو ورفاقه فجأة في منتصف الليل ووجدوا أنفسهم عاجزين عن فتح أعينهم، كانت أجسادهم ثقيلة كأن أحدهم كان يضغط عليهم.”

‘لقد مرت أيام. أتساءل إلى أي مدى تعافت الشيطانة، تريسي، وما إذا كانت قد غادرت أم لا… لحسن الحظ، بعد أن أُخيفت هازل من قبلي، لم تجرؤ على الاقتراب من فتحة الصرف…’ مسحت نظرة كلاين مصابيح الشارع السوداء الحديدية لقد هز رأسه قليلا.

 

 

 

 

“لقد استخدموا قدرًا كبيرًا من القوة قبل الهروب من هذه الحالة وتركوا أسرتهم. ومع ذلك، اكتشفوا أن غرفهم كانت شديدة البرودة. قد لا تعرفين هذا، لكن طقس شرقي بالام حار في معظم الأوقات.

 

 

مسحت نظرة تريسي على وجه الروح وقالت، “يُقال إن أدميرال الدم هو شخص ينغمس في رغباته، وليس لديه مقاومة تجاه الإناث والذكور الجميلين.”

 

 

“بعد ذلك، حمل كل من دواين ورفاقه بنادق صيد مزدوجة الفوهات ووقفوا حراسا طوال الليل. لقد غادروا المدينة بشكل محموم بعد شروق الشمس.”

 

 

 

 

 

بعد سماع ذلك، نظرت السيدة ريانا إلى دواين دانتيس باهتمام شديد.

‘لقد مرت أيام. أتساءل إلى أي مدى تعافت الشيطانة، تريسي، وما إذا كانت قد غادرت أم لا… لحسن الحظ، بعد أن أُخيفت هازل من قبلي، لم تجرؤ على الاقتراب من فتحة الصرف…’ مسحت نظرة كلاين مصابيح الشارع السوداء الحديدية لقد هز رأسه قليلا.

 

“بما من أنكِ تعافيتِ، يمكنني أن أشعر بالراحة.”

 

“هل هذا صحيح؟”

“هل هذا صحيح؟”

 

 

 

 

قبل الوصول إلى الطريق المسدود، استطاع سينور، الذي كان لديه رؤية ليلية، أن يرى المنطقة خالية.

“هل الأشباح موجودة حقًا؟”

“لقد استخدموا قدرًا كبيرًا من القوة قبل الهروب من هذه الحالة وتركوا أسرتهم. ومع ذلك، اكتشفوا أن غرفهم كانت شديدة البرودة. قد لا تعرفين هذا، لكن طقس شرقي بالام حار في معظم الأوقات.

 

 

 

 

هز كلاين رأسه بابتسامة.

قبل الوصول إلى الطريق المسدود، استطاع سينور، الذي كان لديه رؤية ليلية، أن يرى المنطقة خالية.

 

في الوقت نفسه، رأت الخبز المحمص في فمها يسقط إلى الأرض.

 

 

“لست متأكدًا من ذلك. ربما كنت أنا ورفاقي قد مررنا للتو بمغامرة مروعة ولم تكن أجسادنا وعقولنا في أفضل الظروف. ربما أدى ذلك إلى جميع أنواع المشاكل.”

 

 

“لقد استخدموا قدرًا كبيرًا من القوة قبل الهروب من هذه الحالة وتركوا أسرتهم. ومع ذلك، اكتشفوا أن غرفهم كانت شديدة البرودة. قد لا تعرفين هذا، لكن طقس شرقي بالام حار في معظم الأوقات.

 

 

القصص التي رواها كانت مأخوذة من إحدى تجارب أندرسون. عندما كان الصياد الأقوى في بحر الضباب يستكشف معبدًا في الغابة البدائية، صادف شبحًا، مما أدى إلى هرب كبير في الليل.

 

 

هز كلاين رأسه بابتسامة.

 

 

‘أشباح…’ أدارت هازل رأسها لتنظر نحو الحديقة حيث إنحنت زوايا فمها قليلاً قبل أن تمسك نفسها.

 

 

 

 

 

لم تقل كلمة واحدة بينما استمعت بهدوء إلى والديها وهم يودعون الباقي قبل العودة إلى المنزل معًا.

 

 

“ليس سيئًا. سأرحل غدًا.”

 

 

في وقت متأخر من الليل، سارت هازل، التي كانت قد ارتدت رداء النوم، إلى الشرفة ووقفت خلف فجوة في الستائر. نظرت نحو فتحة الصرف في شارع بوكلوند.

اكتشف أن المكان كان مرتب. لم تكن الأرض غير موحلة ورطبة فحسب، بل اختفت الطحالب على الجدران والزاوية.

 

 

 

 

بينما نظرت إليها، أصبح وجهها شاحبًا تدريجيًا كما لو كانت تتذكر تجربة مليئة بالألم والرعب.

تمامًا بينما أومضت هذه الفكرة في عقله، ظهرت خطوات خفيفة في أذن الروح.

 

‘أشباح…’ أدارت هازل رأسها لتنظر نحو الحديقة حيث إنحنت زوايا فمها قليلاً قبل أن تمسك نفسها.

 

 

لقد أجبرت نفسها على سحب نظرتها، وأخذت نفسين عميقين، واستدارت لتتجه نحو سريرها.

 

 

“أعتقد أن أدميرال الدم الحقيقي كان سيضيف شرط القيام بشيء لا أريده في الاتفاقية.”

 

 

خلال هذه العملية، عضت بلطف على شفتها وتمتمت بصمت، ‘لقد كان ذلك على الأرجح روح… بالتأكيد…’

 

 

 

 

 

‘أحتاج إلى أغراض أو تميمة في مجال الشمس…’

وخزت تريسي حواجبها وقالت، “أسترغب في إراحت نفسك حيث تنام؟”

 

 

 

لم تكن في عجلة من أمرها للعودة بينما إستمتعت بضوء القمر القرمزي والهواء البارد ورائحة الأزهار الباهتة.

بينما كانت هازل تنظر إلى فتحة الصرف، كان كلاين يفعل الشيء نفسه أيضًا.

في هذه اللحظة، وماعدا الضيوف الذين كانوا لا يزالون يلعبون تكساس هولدم، كان العديد من السيدات والسادة قد ودعوا. بعد لحظات من عثور هازل على والدتها، السيدة ريانا، رأت والدها، عضو البرلمان ماخت، وعدد قليل من السادة الآخرين يتجولون وهم يتحدثون بتعابير حيوية

 

 

 

 

‘لقد مرت أيام. أتساءل إلى أي مدى تعافت الشيطانة، تريسي، وما إذا كانت قد غادرت أم لا… لحسن الحظ، بعد أن أُخيفت هازل من قبلي، لم تجرؤ على الاقتراب من فتحة الصرف…’ مسحت نظرة كلاين مصابيح الشارع السوداء الحديدية لقد هز رأسه قليلا.

‘ليس لدى هذا الشخص الذي يتمتع بقوى غير عادية أي خبرة على الأرجح…’ مع تحقيق هدفها، أومأت هازل بشكل غير ملحوظ قبل أن تستدير بخفة وتتجول في الحديقة.

 

استيقظت فورس بشكل طبيعي في صباح يوم الأحد بينما نهضت لتغتسل. وبينما كانت تمضغ قطعة خبز محمصة طازجة، استرجعت كومة من الأغراض من صندوق بريدها.

 

 

لقد فتح علبة السيجار الحديدية وجعل دمية الروح المتحركة تظهر داخل مرآة كامل الجسم.

‘حسنًا، ظهور أدميرال الدم سينور بين الحين والآخر من شأنه أن يفي بإعداد الشخصية التي قمت بإنشائها سابقًا. لا يعيش في مكان قريب، ولأن المجاري تحتوي على سر، فإنه غالبًا ما يتجول باحثًا عنه…’ بينما كان كلاين يفكر، جعل الدمية المتحركة في القبعة المثلثة القديمة تقفز على سطح مصباح الشارع قبل المرور عبر غطاء فتحة الصرف في شكل الروح، مقتربا بسرعة من المفترق المخفي حيث اختبأت تريسي.

 

 

 

 

لقد قرر بالفعل إرسال سينور أسفل المجاري لفحص المنطقة للتأكد من حالة تريسي. لم يكن يريد أن تسبب تلك الشيطانة أي مشكلة.

“أخشى أن أجد نفسي تائهًا بسبب المتعة وينتهي بي الأمر بمن أن يتم التحكم بي.”

 

 

 

 

علاوة على ذلك، كانت المجاري قريبة جدًا من هويته على أنها دواين دانتيس. لم يرغب كلاين في بقاء تريسي في الجوار بعد الآن، متمنيا لها أن تتعافى قريبًا وتتحرك. هذا من شأنه أن يدفعها إلى مغادرة شارع بوكلوند.

 

 

 

 

مسحت نظرة تريسي على وجه الروح وقالت، “يُقال إن أدميرال الدم هو شخص ينغمس في رغباته، وليس لديه مقاومة تجاه الإناث والذكور الجميلين.”

‘حسنًا، ظهور أدميرال الدم سينور بين الحين والآخر من شأنه أن يفي بإعداد الشخصية التي قمت بإنشائها سابقًا. لا يعيش في مكان قريب، ولأن المجاري تحتوي على سر، فإنه غالبًا ما يتجول باحثًا عنه…’ بينما كان كلاين يفكر، جعل الدمية المتحركة في القبعة المثلثة القديمة تقفز على سطح مصباح الشارع قبل المرور عبر غطاء فتحة الصرف في شكل الروح، مقتربا بسرعة من المفترق المخفي حيث اختبأت تريسي.

 

 

 

 

 

قبل الوصول إلى الطريق المسدود، استطاع سينور، الذي كان لديه رؤية ليلية، أن يرى المنطقة خالية.

لم يستمر سينور في الحديث عن الموضوع بينما قال، “يبدو أنكِ تعافيتِ تقريبًا”.

 

وخزت تريسي حواجبها وقالت، “أسترغب في إراحت نفسك حيث تنام؟”

 

 

‘لقد تعافت بالفعل وغادرت؟’ فكر كلاين وهو يجعل الدمية المتحركة تتقدم للأمام، وتوقف في المكان الذي كانت تجلس فيه تريسي سابقًا.

 

 

بينما كانت تسير إلى طاولة القهوة عليها فنجان من القهوة، قلبت بشكل عرضي بين الأغراض واكتشفت رسالة الرد التي كانت تتطلع إليها.

 

 

اكتشف أن المكان كان مرتب. لم تكن الأرض غير موحلة ورطبة فحسب، بل اختفت الطحالب على الجدران والزاوية.

 

 

 

 

 

‘لا يوجد أي بقايا طعام أيضًا… أصبح هذا الزميل مصابًا برهاب الجراثيم بعد أن أصبح امرأة؟ لا، ربما كان كذلك في البداية…’ مع رؤية سينور، قام كلاين بمسح المنطقة وقرر إما أن تريسي لم تغادر، أو أنها لم تغادر منذ أكثر من يوم؛ وإلا لكان من المستحيل الحفاظ على نظافة المكان.

“ومع ذلك، لا أرى أي شرارات رغبة عندما تواجهني.”

 

 

 

 

تمامًا بينما أومضت هذه الفكرة في عقله، ظهرت خطوات خفيفة في أذن الروح.

 

 

 

 

‘أحتاج إلى أغراض أو تميمة في مجال الشمس…’

تحت سيطرته، استعاد سينور خطواته ولم يتفاجأ برؤية تريسي في ثوبها الأسود.

‘لقد تعافت بالفعل وغادرت؟’ فكر كلاين وهو يجعل الدمية المتحركة تتقدم للأمام، وتوقف في المكان الذي كانت تجلس فيه تريسي سابقًا.

 

‘فبعد كل شيء، لقد رتبوا لك لتكوني بجانب الأمير إديساك…’ أضاف كلاين بصمت.

 

“هل الأشباح موجودة حقًا؟”

كان شعر الشيطانة الأسود الفاتن متدلي، على عكس قريناتها في سنها الذين كان لديهن تسريحات شعر مختلفة. كانت بسيطة وأنيقة.

 

 

 

 

 

مزضوع مع وجهها الشاحب الذي كان قد تعافى إستعاد للتو بعض حمرته، بدت مثل زهرة حالمة تتفتح في صمت في الليل.

‘أشباح…’ أدارت هازل رأسها لتنظر نحو الحديقة حيث إنحنت زوايا فمها قليلاً قبل أن تمسك نفسها.

 

 

 

“أعتقد أنه لديه علاقة بتلك بتلك الفتاة، صحيح…”

‘كما هو متوقع من شيطانة… لحسن الحظ، هناك دمية متحركة بيننا؛ وإلا، فسوف ينتهي بي الأمر بالتحديق فيها… هههه، لن يتم إغراء شخص ميت! مهما كان مدى جاذبية شيطانة، فلا توجد فرصع لجعلها لميت يتسلق من القبر مثل الزومبي…’ سخر كلاين بينما نظر إلى تريسي التي كان لديه تعبير فارغ ولكنه كانت حذرة سرًا، مطلقةً الخيوط غير المرئية.

 

 

‘بالطبع إنه الحقيقي! يجب أن تسألي عما إذا كان حياً أم ميتاً…’ مع إثارة اهتمامه، جعل كلاين سينور يسأل، “لماذا قد تقولين ذلك؟”

 

 

“أين ذهبتِ؟”

 

 

 

 

 

وخزت تريسي حواجبها وقالت، “أسترغب في إراحت نفسك حيث تنام؟”

 

 

 

 

“لم يكن هناك شيء على الإطلاق. ربما فقط مسار معين، أو شخص لديه غرض معين، يمكنه العثور على الدلائل.”

‘آه… اعتقدت أن الشيطانات لن تحتاجنا إلى استخدام الحمام…’ أعطى كلاين تعليقًا ساخرا من النفس وجعل سينور يضحك.

 

 

 

 

 

“هل تشيرين إلى التبول والتغوط؟”

785: إكتشاف تريسي.

 

وخزت تريسي حواجبها وقالت، “أسترغب في إراحت نفسك حيث تنام؟”

 

“أعتقد أنه لديه علاقة بتلك بتلك الفتاة، صحيح…”

لقد تعمد جعل الدمية المتحركة تقول مثل هذه الكلمات، لأنه تطابق مع شخصية أدميرال الدم، قرصنة بذيئ.

 

 

 

 

 

عبست تريسي بشكل لا يمكن تمييزه وقالت، “هل يوجد شيء آخر؟”

مسحت نظرة تريسي على وجه الروح وقالت، “يُقال إن أدميرال الدم هو شخص ينغمس في رغباته، وليس لديه مقاومة تجاه الإناث والذكور الجميلين.”

 

 

 

 

لم يستمر سينور في الحديث عن الموضوع بينما قال، “يبدو أنكِ تعافيتِ تقريبًا”.

‘ليس لدى هذا الشخص الذي يتمتع بقوى غير عادية أي خبرة على الأرجح…’ مع تحقيق هدفها، أومأت هازل بشكل غير ملحوظ قبل أن تستدير بخفة وتتجول في الحديقة.

 

 

 

مسحت نظرة تريسي على وجه الروح وقالت، “يُقال إن أدميرال الدم هو شخص ينغمس في رغباته، وليس لديه مقاومة تجاه الإناث والذكور الجميلين.”

ابتسمت تريسي.

مسحت نظرة تريسي على وجه الروح وقالت، “يُقال إن أدميرال الدم هو شخص ينغمس في رغباته، وليس لديه مقاومة تجاه الإناث والذكور الجميلين.”

 

 

 

في هذه اللحظة، وماعدا الضيوف الذين كانوا لا يزالون يلعبون تكساس هولدم، كان العديد من السيدات والسادة قد ودعوا. بعد لحظات من عثور هازل على والدتها، السيدة ريانا، رأت والدها، عضو البرلمان ماخت، وعدد قليل من السادة الآخرين يتجولون وهم يتحدثون بتعابير حيوية

“ليس سيئًا. سأرحل غدًا.”

“إنه أيضًا سبب وجودك هنا؟”

 

 

 

 

توقفت مؤقتًا بينما أضاقت عينيها النحيفتين قليلاً.

 

 

 

 

تمامًا بينما أومضت هذه الفكرة في عقله، ظهرت خطوات خفيفة في أذن الروح.

“لأكون صريحة، أشك في أنك أدميرال الدم الحقيقي في بعض الأحيان.”

 

 

 

 

 

‘بالطبع إنه الحقيقي! يجب أن تسألي عما إذا كان حياً أم ميتاً…’ مع إثارة اهتمامه، جعل كلاين سينور يسأل، “لماذا قد تقولين ذلك؟”

 

 

 

 

 

مسحت نظرة تريسي على وجه الروح وقالت، “يُقال إن أدميرال الدم هو شخص ينغمس في رغباته، وليس لديه مقاومة تجاه الإناث والذكور الجميلين.”

 

 

 

 

 

“ومع ذلك، لا أرى أي شرارات رغبة عندما تواجهني.”

‘ليس لدى هذا الشخص الذي يتمتع بقوى غير عادية أي خبرة على الأرجح…’ مع تحقيق هدفها، أومأت هازل بشكل غير ملحوظ قبل أن تستدير بخفة وتتجول في الحديقة.

 

 

 

 

“أعتقد أن أدميرال الدم الحقيقي كان سيضيف شرط القيام بشيء لا أريده في الاتفاقية.”

قبل الوصول إلى الطريق المسدود، استطاع سينور، الذي كان لديه رؤية ليلية، أن يرى المنطقة خالية.

 

 

 

‘أشباح…’ أدارت هازل رأسها لتنظر نحو الحديقة حيث إنحنت زوايا فمها قليلاً قبل أن تمسك نفسها.

فكر كلاين لمدة ثانيتين وجعل سينور يعطي ابتسامة ساخرة من النفس.

 

 

تحت سيطرته، استعاد سينور خطواته ولم يتفاجأ برؤية تريسي في ثوبها الأسود.

 

 

“أخشى أن أجد نفسي تائهًا بسبب المتعة وينتهي بي الأمر بمن أن يتم التحكم بي.”

 

 

 

 

 

تغير تعبير تريسي على الفور. كان هذا بالفعل أحد الأسباب التي دفعها إلى إثارة الموضوع.

 

 

في الوقت نفسه، رأت الخبز المحمص في فمها يسقط إلى الأرض.

 

‘حسنًا، ظهور أدميرال الدم سينور بين الحين والآخر من شأنه أن يفي بإعداد الشخصية التي قمت بإنشائها سابقًا. لا يعيش في مكان قريب، ولأن المجاري تحتوي على سر، فإنه غالبًا ما يتجول باحثًا عنه…’ بينما كان كلاين يفكر، جعل الدمية المتحركة في القبعة المثلثة القديمة تقفز على سطح مصباح الشارع قبل المرور عبر غطاء فتحة الصرف في شكل الروح، مقتربا بسرعة من المفترق المخفي حيث اختبأت تريسي.

بالنسبة لشيطانة شهوة، فإن الأشخاص الذين اعتادوا الانغماس في رغباتهم كانوا فريسة طبيعية.

‘لقد تعافت بالفعل وغادرت؟’ فكر كلاين وهو يجعل الدمية المتحركة تتقدم للأمام، وتوقف في المكان الذي كانت تجلس فيه تريسي سابقًا.

 

“… معلمي موجود بالفعل في باكلوند؟” قرأت فورس الرسالة بسرعة وهي تتمتم في مفاجأة.

 

 

تجاهل كلاين الموضوع بفاعلية وجعل الدمية المتحركة تقول، “ستبحثين عن الهدف غدًا؟

بينما كانت تسير إلى طاولة القهوة عليها فنجان من القهوة، قلبت بشكل عرضي بين الأغراض واكتشفت رسالة الرد التي كانت تتطلع إليها.

 

‘ليس لدى هذا الشخص الذي يتمتع بقوى غير عادية أي خبرة على الأرجح…’ مع تحقيق هدفها، أومأت هازل بشكل غير ملحوظ قبل أن تستدير بخفة وتتجول في الحديقة.

 

تغير تعبير تريسي على الفور. كان هذا بالفعل أحد الأسباب التي دفعها إلى إثارة الموضوع.

“من الواضح أن قائد الحرس الملكي يعرفك ويعرف كيف تبدين”

 

 

 

 

 

‘فبعد كل شيء، لقد رتبوا لك لتكوني بجانب الأمير إديساك…’ أضاف كلاين بصمت.

 

 

 

 

 

أخفضت تريسي رأسها ونظرت إلى أصابع قدميها قبل الضحك.

 

 

‘لا يوجد أي بقايا طعام أيضًا… أصبح هذا الزميل مصابًا برهاب الجراثيم بعد أن أصبح امرأة؟ لا، ربما كان كذلك في البداية…’ مع رؤية سينور، قام كلاين بمسح المنطقة وقرر إما أن تريسي لم تغادر، أو أنها لم تغادر منذ أكثر من يوم؛ وإلا لكان من المستحيل الحفاظ على نظافة المكان.

 

“هل الأشباح موجودة حقًا؟”

“استرخي، لدي خطة مثالية.”

لقد فتح علبة السيجار الحديدية وجعل دمية الروح المتحركة تظهر داخل مرآة كامل الجسم.

 

 

 

 

وبينما كانت تتحدث، أدارت جسدها جانبًا ونظرت بعمق في المجاري.

“بما من أنكِ تعافيتِ، يمكنني أن أشعر بالراحة.”

 

 

 

 

“إذا انطلقت من هنا، في نهاية الإنقسام السادس الأيسر يوجد ممر مخفي. به علامات على نشاط بشري مطول. هيه هيه، اكتشفته أثناء التجول في الأيام القليلة الماضية.”

 

 

 

 

“إنه أيضًا سبب وجودك هنا؟”

“أعتقد أنه لديه علاقة بتلك بتلك الفتاة، صحيح…”

 

 

‘لقد تعافت بالفعل وغادرت؟’ فكر كلاين وهو يجعل الدمية المتحركة تتقدم للأمام، وتوقف في المكان الذي كانت تجلس فيه تريسي سابقًا.

 

 

“إنه أيضًا سبب وجودك هنا؟”

هز كلاين رأسه بابتسامة.

 

 

 

 

‘ممر خفي؟’ لم يؤكد كلاين ذلك أو ينفيه. لقد جعل سينور يبتسم ويقول، “هل اكتشفتِ شيئًا؟”

“لست متأكدًا من ذلك. ربما كنت أنا ورفاقي قد مررنا للتو بمغامرة مروعة ولم تكن أجسادنا وعقولنا في أفضل الظروف. ربما أدى ذلك إلى جميع أنواع المشاكل.”

 

 

 

 

هزت تريسي رأسها.

 

 

 

 

“استيقظ هو ورفاقه فجأة في منتصف الليل ووجدوا أنفسهم عاجزين عن فتح أعينهم، كانت أجسادهم ثقيلة كأن أحدهم كان يضغط عليهم.”

“لم يكن هناك شيء على الإطلاق. ربما فقط مسار معين، أو شخص لديه غرض معين، يمكنه العثور على الدلائل.”

 

 

‘ممر خفي؟’ لم يؤكد كلاين ذلك أو ينفيه. لقد جعل سينور يبتسم ويقول، “هل اكتشفتِ شيئًا؟”

 

 

‘حدس النهاب أو شيء ما على هازل؟’ لم يجعل كلاين سينور يواصل الحديث عن الموضوع حيث ضغط بيده على صدره وانحنى بابتسامة.

 

 

‘أشباح…’ أدارت هازل رأسها لتنظر نحو الحديقة حيث إنحنت زوايا فمها قليلاً قبل أن تمسك نفسها.

 

“لست متأكدًا من ذلك. ربما كنت أنا ورفاقي قد مررنا للتو بمغامرة مروعة ولم تكن أجسادنا وعقولنا في أفضل الظروف. ربما أدى ذلك إلى جميع أنواع المشاكل.”

“بما من أنكِ تعافيتِ، يمكنني أن أشعر بالراحة.”

 

 

 

 

 

في اللحظة التي قال فيها ذلك، اختفى فجأة.

لم تقل كلمة واحدة بينما استمعت بهدوء إلى والديها وهم يودعون الباقي قبل العودة إلى المنزل معًا.

 

 

 

استيقظت فورس بشكل طبيعي في صباح يوم الأحد بينما نهضت لتغتسل. وبينما كانت تمضغ قطعة خبز محمصة طازجة، استرجعت كومة من الأغراض من صندوق بريدها.

ركزت تريسي عينيها في تحديق، لكن دون جدوى. فقط عندما ضرب النسيم الخيوط غير المرئية التي أطلقتها، أرجعت نظرتها، مؤكدةً أن أدميرال الدم قد غادر بالفعل.

 

 

785: إكتشاف تريسي.

 

 

في تلك اللحظة، أعاد كلاين الشبح إلى فتحة الصرف دون محاولة استكشاف البقعة التي ذكرتها تريسي.

أخفضت تريسي رأسها ونظرت إلى أصابع قدميها قبل الضحك.

 

فكر كلاين لمدة ثانيتين وجعل سينور يعطي ابتسامة ساخرة من النفس.

 

 

كانت هناك ثلاثة أسباب لقراره. أولاً، تجاوزت المائة متر. ثانيًا، كان يشك في أنه لن يجد أي شيء لأنه لم يكن من مسار النهاب، ولم يكن لديه الأغراض المقابلة. ثالثًا، كانت تريسي لا تزال موجودة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استيقظت فورس بشكل طبيعي في صباح يوم الأحد بينما نهضت لتغتسل. وبينما كانت تمضغ قطعة خبز محمصة طازجة، استرجعت كومة من الأغراض من صندوق بريدها.

أخفضت تريسي رأسها ونظرت إلى أصابع قدميها قبل الضحك.

 

785: إكتشاف تريسي.

 

‘ممر خفي؟’ لم يؤكد كلاين ذلك أو ينفيه. لقد جعل سينور يبتسم ويقول، “هل اكتشفتِ شيئًا؟”

بينما كانت تسير إلى طاولة القهوة عليها فنجان من القهوة، قلبت بشكل عرضي بين الأغراض واكتشفت رسالة الرد التي كانت تتطلع إليها.

 

 

 

 

 

رمت فورس الصحف، والفواتير، والرسائل الأخرى، لقد فتحت المغلف.

 

 

لقد فتح علبة السيجار الحديدية وجعل دمية الروح المتحركة تظهر داخل مرآة كامل الجسم.

 

هز كلاين رأسه بابتسامة.

“… معلمي موجود بالفعل في باكلوند؟” قرأت فورس الرسالة بسرعة وهي تتمتم في مفاجأة.

 

 

علاوة على ذلك، كانت المجاري قريبة جدًا من هويته على أنها دواين دانتيس. لم يرغب كلاين في بقاء تريسي في الجوار بعد الآن، متمنيا لها أن تتعافى قريبًا وتتحرك. هذا من شأنه أن يدفعها إلى مغادرة شارع بوكلوند.

 

في الوقت نفسه، رأت الخبز المحمص في فمها يسقط إلى الأرض.

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط