نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Lord of the Mysteries-794

إستثمار قصير الأمد.

إستثمار قصير الأمد.

794: إستثمار قصير الأمد.

 

 

إملين وايت الذي كان قد غير إلى ملابس عامل رمادية مائلة إلى اللون الأزرق، وارتد قبعة، واختبأت في زقاق منطقة جسر باكلوند بينما كان يراقب الفقراء الذين تجولوا ذهابًا وإيابًا.

 

 

‘شخصٌ آخر يبيع؟’ درس كلاين هذه الكلمات دون أن يسأل على الفور. بعد أن وضع الخادم الصينية الفضية المكونة من ثلاث طبقات لشاي المساء وغادر، قال بابتسامة: “سيدتي، لماذا لا تشترينها بنفسك؟”

 

 

أثناء سيره، أدرك إملين مشكلة.

 

وبالمثل مد يده واختار شطيرة لحم ديك رومي عالي الجودة في قاع الصينية ذات الطبقات الثلاث. بينما أكل، فكر لمدة عشر ثوانٍ وقال، “الأسهم التي حصلت عليها لاحقًا يمكن أيضًا رهنها، أليس كذلك؟”

“حتى الشخص الكفيف يعرف أن لوين ستولي المزيد من الاهتمام للتلوث البيئي في المستقبل. لذلك، فإن شركة كويم، التي تتعامل مع فحم أنثراسايت والفحم عالي الجودة، لديها مستقبل واعد بالتأكيد. أن تبلغ قيمتها نصف مليون أو حتى مليون جنيه لن يكون خيالًا، بالطبع، الفرضية هي أنه يمكن لإدارة الشركة مواكبة التوسع المقابل.”

 

 

 

 

بنظرة من الازدراء، جاء إملين إلى الحائط، وأغمض عينيه، وبدأ ينثر الأوساخ على ملابسه وسرواله.

“في مثل هذه الحالة، يعتبر الاستحواذ على أسهم شركة كويم عملاً مربحًا بالتأكيد. لو كنت مكانك، كنت سأقبل ذلك بنفسي، مهما كان مقدار الديون التي سأحملها على نفسي.”

لقد كاد أن يغمى عليه من الرائحة الكريهة التي إنبعثت من الحمام. لقد تطلب الأمر منه مجهودًا كبيرًا لتركيز نظرته على الغرفة.

 

‘عندما يحين الوقت، هناك فرصة لسحب المال، لكن يمكنني أن أنسى حول الأسهم… هذا النوع من الاستثمار، الذي يسمح لي باسترداد استثماري بسرعة، يلبي متطلباتي… قد أكسب بعض الشيء…’ فكر كلاين في الأمر للحظة قبل أن يبتسم بدفئ.

 

 

استخدمت ماري إصبعين لحمل شطيرة خيار من الصينية الفضية السفلية، وأخذت عضة صغيرة، ومضغتها ببطء قبل أن تبتلعها.

قام إملين بتحريك أذنيه للاستماع لبعض الوقت قبل أن يتوقف عن قرص أنفه في حيرة.

 

 

 

شعرت السيدة ماري على الفور بالارتياح. عندما كانت على وشك قول شيء ما، سمعت صوت دواين دانتيس الجذاب يتواصل:

مع هذا كفاصل، قامت أخيرًا بتنظيم كلماتها.

 

 

بنظرة من الازدراء، جاء إملين إلى الحائط، وأغمض عينيه، وبدأ ينثر الأوساخ على ملابسه وسرواله.

 

 

“منذ إقرار قانون إصلاح ااتلوث الجوي، تطورت شركة كويم بشكل سريع. وبدأت وجوه ممسكي اإسهم تتغير. كما تعلم، غالبًا ما يكون لدى الأشخاص الذين يتطلعون إلى المال حكمة تجارية جيدة. وخلفهم، عادةً ما يكون هناك بعض الشخصيات القوية في اللعب.”

 

 

 

 

 

“لو لم أكن عضوة في المجلس الوطني لتلوث الجو، واستخدمت هذا للتعرف على عدد لا بأس به من النبلاء والمسؤولين الحكوميين رفيعي المستوى، أعتقد أنني لن أتمكن من تحمل الضغط، وسوف ينتهي بي الأمر ببيع أسهمي بسعر جيد نسبيًا، وبعد ذلك سأترك المسرح مع ربح جيد إلى حد كبير.”

“أولاً، يجب أن تكون قد جلبت قدرًا كبيرًا من المال إلى باكلوند. لن تحتاج إلى جمع الأموال من خلال وسائل مختلفة. ثانيًا، لقد أتيت للتو إلى باكلوند، لذا فأنت لا تشارك بعمق مع الطرف الآخر أو في جوانب أخرى. هذا يعني أيضًا أنني لست خائفة من انتهاكك شروط الاتفاقية. حتى إذا اخترت التعامل معهم، فسيتعين عليك التفكير فيما إذا كان الأمر يستحق انتهاك القانون من أجله. ثالثًا، على الرغم من أننا لقد التقينا مرة واحدة فقط، أعتقد أنك رجل نبيل موثوق ذو معرفة”.

 

 

 

 

“ولكن حتى مع ذلك، فإن معظم الأسهم ستتركز بسرعة، وسأفقد مكانتي بسرعة بصفتي أكبر حامل أسهم، وأفقد السيطرة على اتجاه الشركة.”

 

 

أخبرته حاسة شمه أنه لم يكن هناك أي شخص في الداخل، ولم توجد جثث.

 

 

“هذا شيء ورثته عن والدي. لا أريد أن تصبح لعبة لشخص آخر. أتمنى أن تتطور ببطء لتصبح أكبر مورد أنثراسايت وفحم عالي الجودة إلى باكلوند، أو حتى مملكة لوين بأكملها. هيه هيه، ليس الأمر أنني لم أجرب حلولاً أخرى. لقد رهنت أسهمي وباعت ممتلكاتي، واستثمرت مبلغًا كبيرًا من السيولة فيها، ممتصتا 15٪ من الأسهم سراً، وكذلك طلبت من أصدقائي اللذين يمكنني الوثوق بهم لمساعدتي. لقد حصلت على إجمالي 10٪ من الأسهم، ومع الـ20٪ التي إمتلكتها أصلاً، لدي 45٪ إجمالاً.ْ”

على الرغم من أنه لم يكن لديه أي خبرة في التنكر، إلا أنه كان لديه عيون وعقل. كانت مجرد ملاحظة قصيرة كافية بالنسبة له لاكتشاف مشاكل ملابسه.

 

“ومع ذلك، فأنا حذر إلى حد ما فيما يتعلق بأي استثمارات أقوم بها.”

 

“مساعدة سيدة في حل المشاكل هو شيء يجب أن أفعله”.

“الوضع الحالي هو أن ملك أسهم ثانوي قرر فجأةً تصفية الـ3٪ خاصته، وأنا وأصدقائي لا نملك المال مؤقتًا للحصول عليها”.

 

 

 

 

 

‘هذه حرب تجارية…’ كانت هذه أولى لكلاين الذي اعتاد التعامل مع المتجاوزين. ووجدها جديدة ولكنها أيضًا غير مألوفة.

 

 

 

 

 

وبالمثل مد يده واختار شطيرة لحم ديك رومي عالي الجودة في قاع الصينية ذات الطبقات الثلاث. بينما أكل، فكر لمدة عشر ثوانٍ وقال، “الأسهم التي حصلت عليها لاحقًا يمكن أيضًا رهنها، أليس كذلك؟”

 

 

‘إن مدحك يجعلني أشعر بالحرج قليلاً… ومع ذلك، هذا يعني أيضًا أن أدائي التمثيلي بصفتي دواين دانتيس فعال. على الأقل، يعلم الجميع أنه رجل نبيل في منتصف العمر يتمتع بالبصيرة والكفاءة، ولديه الكثير من المال الذي لا يملك مكانًا لاستثماره… همم، بالنظر إلى المبلغ الأصلي البالغ 16493 جنيهًا و 5000 جنيه للآنسة الساحرـ لا 6000 جنيه، بالإضافة إلى الـ48 جنيها التي قدمها السيد X، لدي إجمالي 22991 جنيها و 5 عملات ذهبية. حتى لو قمت بخصم الـ5،987 جنيه التي أدين بها للآنسة رسول، فسأعتبر قطبًا حقيقيًا… الكثير من الأشخاص الذين يمتلكون أصولًا تبلغ قيمتها مائة ألف جنيه قد لا يمتلكون هذا القدر من السيولة…’ سأل بابتسامة: “سيدتي، ماذا تريدين مني أن أفعل؟”

 

 

قالت ماري وهي تنهي الطعام في يدها “لن يكون هناك وقت كافٍ. لقد قدم الطرف الآخر عرضًا بالفعل، ويمكن إغلاق الصفقة في أي وقت”.

 

 

 

 

 

انحنى كلاين مرةً أخرى إلى أريكته بطريقة مريحة.

 

 

“لا يزال هذا على مقبول.”

 

 

“لماذا أتيتِ إلي؟”

 

 

 

 

 

عندما سمعت ماري هذا السؤال، تنهدت قليلاً.

 

 

‘إن مدحك يجعلني أشعر بالحرج قليلاً… ومع ذلك، هذا يعني أيضًا أن أدائي التمثيلي بصفتي دواين دانتيس فعال. على الأقل، يعلم الجميع أنه رجل نبيل في منتصف العمر يتمتع بالبصيرة والكفاءة، ولديه الكثير من المال الذي لا يملك مكانًا لاستثماره… همم، بالنظر إلى المبلغ الأصلي البالغ 16493 جنيهًا و 5000 جنيه للآنسة الساحرـ لا 6000 جنيه، بالإضافة إلى الـ48 جنيها التي قدمها السيد X، لدي إجمالي 22991 جنيها و 5 عملات ذهبية. حتى لو قمت بخصم الـ5،987 جنيه التي أدين بها للآنسة رسول، فسأعتبر قطبًا حقيقيًا… الكثير من الأشخاص الذين يمتلكون أصولًا تبلغ قيمتها مائة ألف جنيه قد لا يمتلكون هذا القدر من السيولة…’ سأل بابتسامة: “سيدتي، ماذا تريدين مني أن أفعل؟”

 

“مساعدة سيدة في حل المشاكل هو شيء يجب أن أفعله”.

“أولاً، يجب أن تكون قد جلبت قدرًا كبيرًا من المال إلى باكلوند. لن تحتاج إلى جمع الأموال من خلال وسائل مختلفة. ثانيًا، لقد أتيت للتو إلى باكلوند، لذا فأنت لا تشارك بعمق مع الطرف الآخر أو في جوانب أخرى. هذا يعني أيضًا أنني لست خائفة من انتهاكك شروط الاتفاقية. حتى إذا اخترت التعامل معهم، فسيتعين عليك التفكير فيما إذا كان الأمر يستحق انتهاك القانون من أجله. ثالثًا، على الرغم من أننا لقد التقينا مرة واحدة فقط، أعتقد أنك رجل نبيل موثوق ذو معرفة”.

 

 

 

 

 

‘إن مدحك يجعلني أشعر بالحرج قليلاً… ومع ذلك، هذا يعني أيضًا أن أدائي التمثيلي بصفتي دواين دانتيس فعال. على الأقل، يعلم الجميع أنه رجل نبيل في منتصف العمر يتمتع بالبصيرة والكفاءة، ولديه الكثير من المال الذي لا يملك مكانًا لاستثماره… همم، بالنظر إلى المبلغ الأصلي البالغ 16493 جنيهًا و 5000 جنيه للآنسة الساحرـ لا 6000 جنيه، بالإضافة إلى الـ48 جنيها التي قدمها السيد X، لدي إجمالي 22991 جنيها و 5 عملات ذهبية. حتى لو قمت بخصم الـ5،987 جنيه التي أدين بها للآنسة رسول، فسأعتبر قطبًا حقيقيًا… الكثير من الأشخاص الذين يمتلكون أصولًا تبلغ قيمتها مائة ألف جنيه قد لا يمتلكون هذا القدر من السيولة…’ سأل بابتسامة: “سيدتي، ماذا تريدين مني أن أفعل؟”

 

 

 

 

 

شربت ماري بعض الشاي وقالت بأذب “استحوذ على الـ3٪ من الأسهم. ولكن قبل ذلك سأوقع عقدين معك. العقد الأول ينص على أنني سأشتري الأسهم منك بقوة خلال ثلاثة أشهر وأشتريها بأعلى سعر خلال هذه الفترة الزمنية. سوف أتحمل الضريبة المقابلة. ينص العقد الثاني على أن نعمل بشكل جماعي…”

 

 

 

 

 

“بالإضافة إلى ذلك، سأجعلك عضوًا في مجلس إدارة شركة كويم. ستستمتع بالامتيازات المقابلة أثناء مراقبة تطور الشركة. سيساعدك هذا على الاندماج بشكل أفضل في المجتمع الراقي.”

“لا يزال هذا على مقبول.”

 

 

 

 

‘يبدو وكأنه فوز أكيد. إنه يعادل تقديمي للقرض، وستقوم السيدة ماري بسداد مبلغ معين من الفائدة والموارد الاجتماعية… وبالمقارنة مع اتفاقية ديون، سأحتفظ بأسهم شركة ممتازة. إنه أكثر أمانًا؛ فبعد كل شيء، نحن نعتبر غرباء… بالطبع، هذا في ظل فرضية أن شركة كويم نفسها على ما يرام. همم، هذا أيضًا هو السبب في أنها تجعلني مخرج…’ حللت كلاين الشروط التي اقترحتها السيدة ماري وشعر ببطء بإغرائها.

 

 

“ولكن حتى مع ذلك، فإن معظم الأسهم ستتركز بسرعة، وسأفقد مكانتي بسرعة بصفتي أكبر حامل أسهم، وأفقد السيطرة على اتجاه الشركة.”

 

“في مثل هذه الحالة، يعتبر الاستحواذ على أسهم شركة كويم عملاً مربحًا بالتأكيد. لو كنت مكانك، كنت سأقبل ذلك بنفسي، مهما كان مقدار الديون التي سأحملها على نفسي.”

من وجهة نظره، احتاج دواين دانتيس إلى بعض الاستثمارات. وإلا سيبدو مشبوهًا. إذا، كان اختيار نوع الاستثمار مشكلة مهمة إلى حد ما لأنه كان لا بد من اعتبار أن دواين دانتيس قد يضطر إلى التخلي عن كل شيء وترك باكلوند بسبب فشل عمليته أو نجاحها.

بعد ما يقرب من ساعة من العمل الشاق، وصل أخيرًا إلى شارع الحجر الكلسي. كانت الشوارع ضيقة والمباني على الجانبين متقاربة. حتى في النهار، بدت مظلمة. في الليل، كان ينبعث منها إحساس مرعب بالغرابة والظلام. لكن بالنسبة لسانغوين، لم تكن هذه البيئة سيئة. كانت المشكلة الوحيدة هي الأوساخ والفوضى.

 

 

 

‘دواين دانتيس غني بالفعل…’ فكرت ماري بينما قالت، “دواين، هل يمكنني دعوتك لزيارة شركة كويم غدًا؟”

‘عندما يحين الوقت، هناك فرصة لسحب المال، لكن يمكنني أن أنسى حول الأسهم… هذا النوع من الاستثمار، الذي يسمح لي باسترداد استثماري بسرعة، يلبي متطلباتي… قد أكسب بعض الشيء…’ فكر كلاين في الأمر للحظة قبل أن يبتسم بدفئ.

 

 

 

 

وبالمثل مد يده واختار شطيرة لحم ديك رومي عالي الجودة في قاع الصينية ذات الطبقات الثلاث. بينما أكل، فكر لمدة عشر ثوانٍ وقال، “الأسهم التي حصلت عليها لاحقًا يمكن أيضًا رهنها، أليس كذلك؟”

“مساعدة سيدة في حل المشاكل هو شيء يجب أن أفعله”.

 

 

مع هذا كفاصل، قامت أخيرًا بتنظيم كلماتها.

 

 

شعرت السيدة ماري على الفور بالارتياح. عندما كانت على وشك قول شيء ما، سمعت صوت دواين دانتيس الجذاب يتواصل:

“هذا شيء ورثته عن والدي. لا أريد أن تصبح لعبة لشخص آخر. أتمنى أن تتطور ببطء لتصبح أكبر مورد أنثراسايت وفحم عالي الجودة إلى باكلوند، أو حتى مملكة لوين بأكملها. هيه هيه، ليس الأمر أنني لم أجرب حلولاً أخرى. لقد رهنت أسهمي وباعت ممتلكاتي، واستثمرت مبلغًا كبيرًا من السيولة فيها، ممتصتا 15٪ من الأسهم سراً، وكذلك طلبت من أصدقائي اللذين يمكنني الوثوق بهم لمساعدتي. لقد حصلت على إجمالي 10٪ من الأسهم، ومع الـ20٪ التي إمتلكتها أصلاً، لدي 45٪ إجمالاً.ْ”

 

 

 

 

“ومع ذلك، فأنا حذر إلى حد ما فيما يتعلق بأي استثمارات أقوم بها.”

 

 

عندما سمعت ماري هذا السؤال، تنهدت قليلاً.

 

مع هذا كفاصل، قامت أخيرًا بتنظيم كلماتها.

“سأعين محامًا وفريق محاسبة للتحقيق في وضع شركة كويم. سأحاول الوصول إلى نتيجة في أسرع وقت ممكن، وإذا لم تكن هناك أية مشاكل، فيمكننا بدء تعاوننا.”

 

 

أخبرته حاسة شمه أنه لم يكن هناك أي شخص في الداخل، ولم توجد جثث.

 

 

‘ماعدا ذلك، سأقوم أيضًا بالعرافة…’ أضاف كلاين داخليًا بصمت.

 

 

 

 

“في مثل هذه الحالة، يعتبر الاستحواذ على أسهم شركة كويم عملاً مربحًا بالتأكيد. لو كنت مكانك، كنت سأقبل ذلك بنفسي، مهما كان مقدار الديون التي سأحملها على نفسي.”

“قطعا.” ابتسمت السيدة ماري وقالت: “سأتحمل تكاليف هذه النفقات.”

“الوضع الحالي هو أن ملك أسهم ثانوي قرر فجأةً تصفية الـ3٪ خاصته، وأنا وأصدقائي لا نملك المال مؤقتًا للحصول عليها”.

 

 

 

 

لم يرفض كلاين العرض بينما أومأ برأسه وقال، “كم ستكلف الـ3٪ من الأسهم؟”

 

 

لم يكن لديه أي فكرة عن مكان وجود شارع الحجر الكلسي أو شارع حوت بيلوغا في القسم الشرقي، في حين أن معظم لافتات الشوارع كانت قد تضررت بالفعل.

 

في هذه اللحظة، أدرك أن امتلاك حاسة شم غير عادية لم يكن بالضرورة شيئًا جيدًا.

“التقييم الحالي هو 9600 جنيه لكن المساهم يعتقد أن شركة كويم لها مستقبل واعد فلا يمكن أن تقل عن 12 ألف جنيه”. أعطته ماري التفاصيل الدقيقة.

 

 

لم يكن قلقًا إذا كان واحدا ضد واحد. ولكن إذا كان واحد ضد اثنين، فإنه لا زال خائفًا بعض الشيء مع رحلات ليمانو. فبعد كل شيء، كان الاثنان مصاصي دماء اصطناعيين بقوة كبيرة إلى حد ما!

 

 

فووو… استخدم كلاين أسلوب هادئ ومرتاح للابتسام.

لم يرفض كلاين العرض بينما أومأ برأسه وقال، “كم ستكلف الـ3٪ من الأسهم؟”

 

 

 

 

“لا يزال هذا على مقبول.”

لم يرفض كلاين العرض بينما أومأ برأسه وقال، “كم ستكلف الـ3٪ من الأسهم؟”

 

 

 

‘رائحة الفحم… رائحة الطين المتعفن… رائحة البـ البول…ى لا شعوريًا مد إملين راحة يده بعيدًا عن نفسه وهو يغطي فمه بيده الأخرى. لقد كاد يتقيأ.

‘دواين دانتيس غني بالفعل…’ فكرت ماري بينما قالت، “دواين، هل يمكنني دعوتك لزيارة شركة كويم غدًا؟”

 

 

 

 

 

“هذا بالضبط ما أتمناه”.

 

 

على الرغم من أنه لم يكن لديه أي خبرة في التنكر، إلا أنه كان لديه عيون وعقل. كانت مجرد ملاحظة قصيرة كافية بالنسبة له لاكتشاف مشاكل ملابسه.

أجاب كلاين بابتسامة

 

 

 

في الوقت نفسه، لم يسعه إلا التفكير في شيء ما. كان مالك العقار السابق، زوج ستلين سامر، لا يزال على الأرجح عاملا في شركة كويم.

 

 

 

 

 

‘وجه مألوف آخر، لكن ليس لدواين دانتيس…’ شعر كلاين بالحزن لسبب محير.

 

 

“بالإضافة إلى ذلك، سأجعلك عضوًا في مجلس إدارة شركة كويم. ستستمتع بالامتيازات المقابلة أثناء مراقبة تطور الشركة. سيساعدك هذا على الاندماج بشكل أفضل في المجتمع الراقي.”

 

 

مع هذا كفاصل، قامت أخيرًا بتنظيم كلماتها.

 

‘شخصٌ آخر يبيع؟’ درس كلاين هذه الكلمات دون أن يسأل على الفور. بعد أن وضع الخادم الصينية الفضية المكونة من ثلاث طبقات لشاي المساء وغادر، قال بابتسامة: “سيدتي، لماذا لا تشترينها بنفسك؟”

 

 

8 مساءا. كان لا يزال هناك حشود من الناس تدخل القسم الشرقي من الشوارع الأخرى. من الواضح أن التعب كتن يلون وجوههم.

مع هذا التنكر، حنى ظهره، وانزلق إلى الحشد، وسرعان ما دخل القسم الشرقي دون جذب أي اهتمام.

 

 

 

“هذا شيء ورثته عن والدي. لا أريد أن تصبح لعبة لشخص آخر. أتمنى أن تتطور ببطء لتصبح أكبر مورد أنثراسايت وفحم عالي الجودة إلى باكلوند، أو حتى مملكة لوين بأكملها. هيه هيه، ليس الأمر أنني لم أجرب حلولاً أخرى. لقد رهنت أسهمي وباعت ممتلكاتي، واستثمرت مبلغًا كبيرًا من السيولة فيها، ممتصتا 15٪ من الأسهم سراً، وكذلك طلبت من أصدقائي اللذين يمكنني الوثوق بهم لمساعدتي. لقد حصلت على إجمالي 10٪ من الأسهم، ومع الـ20٪ التي إمتلكتها أصلاً، لدي 45٪ إجمالاً.ْ”

واستمر هذا حتى العاشرة تقريبًا.

‘إن محاولة اغتيال أمر مزعج حقًا…’ تمتم إملين بينما بدأ يسأل عن الاتجاهات.

 

لم يتوقع أبدًا أن يكون صيده غير ناجح.

 

 

إملين وايت الذي كان قد غير إلى ملابس عامل رمادية مائلة إلى اللون الأزرق، وارتد قبعة، واختبأت في زقاق منطقة جسر باكلوند بينما كان يراقب الفقراء الذين تجولوا ذهابًا وإيابًا.

“أولاً، يجب أن تكون قد جلبت قدرًا كبيرًا من المال إلى باكلوند. لن تحتاج إلى جمع الأموال من خلال وسائل مختلفة. ثانيًا، لقد أتيت للتو إلى باكلوند، لذا فأنت لا تشارك بعمق مع الطرف الآخر أو في جوانب أخرى. هذا يعني أيضًا أنني لست خائفة من انتهاكك شروط الاتفاقية. حتى إذا اخترت التعامل معهم، فسيتعين عليك التفكير فيما إذا كان الأمر يستحق انتهاك القانون من أجله. ثالثًا، على الرغم من أننا لقد التقينا مرة واحدة فقط، أعتقد أنك رجل نبيل موثوق ذو معرفة”.

 

‘شخصان… هناك شخصان في الغرفة! أرغوس ليس بالمنزل لأنه جاء إلى غاليس كيفين… إثنان…’ تجمد تعبير إملين فجأةً.

 

 

على الرغم من أنه لم يكن لديه أي خبرة في التنكر، إلا أنه كان لديه عيون وعقل. كانت مجرد ملاحظة قصيرة كافية بالنسبة له لاكتشاف مشاكل ملابسه.

 

 

 

 

لم يكن لديه أي فكرة عن مكان وجود شارع الحجر الكلسي أو شارع حوت بيلوغا في القسم الشرقي، في حين أن معظم لافتات الشوارع كانت قد تضررت بالفعل.

كانت النقطة الأهم هي أن ملابس العمل التي اشتراها في فترة ما بعد الظهيرة، مقارنةً بالفقراء الذين إرتدوا ملابس ممزقة، كانت جديدة ونظيفة للغاية، وجذبت انتباه الآخرين بسهولة.

 

 

 

 

 

فكر إملين للحظة، وعاد إلى الزقاق المظلم، ومد أصابعه. باستخدام ما رآه، بدأ بتمزيق المناطق التي تتضرر بسهولة.

 

 

‘دواين دانتيس غني بالفعل…’ فكرت ماري بينما قالت، “دواين، هل يمكنني دعوتك لزيارة شركة كويم غدًا؟”

 

“مساعدة سيدة في حل المشاكل هو شيء يجب أن أفعله”.

ثم لاحظ محيطه حيث تشوهت عضلات وجهه تدريجيًا إلى تجهم.

 

 

 

 

 

بنظرة من الازدراء، جاء إملين إلى الحائط، وأغمض عينيه، وبدأ ينثر الأوساخ على ملابسه وسرواله.

 

 

لقد كاد أن يغمى عليه من الرائحة الكريهة التي إنبعثت من الحمام. لقد تطلب الأمر منه مجهودًا كبيرًا لتركيز نظرته على الغرفة.

 

 

‘رائحة الفحم… رائحة الطين المتعفن… رائحة البـ البول…ى لا شعوريًا مد إملين راحة يده بعيدًا عن نفسه وهو يغطي فمه بيده الأخرى. لقد كاد يتقيأ.

 

 

 

 

 

في هذه اللحظة، أدرك أن امتلاك حاسة شم غير عادية لم يكن بالضرورة شيئًا جيدًا.

 

 

 

 

في تلك اللحظة، أمسك إملين برائحة شخص آخر. كانت متطابقة جدًا مع شقة أرغوس في شارع الحجر الكلسي.

بعد بضع دقائق من التعذيب المروع، أنهى إملين أخيرًا تنكره. حتى وجهه الوسيم كان ملطخ بالفحم.

مع هذا التنكر، حنى ظهره، وانزلق إلى الحشد، وسرعان ما دخل القسم الشرقي دون جذب أي اهتمام.

 

 

 

مع هذا كفاصل، قامت أخيرًا بتنظيم كلماتها.

مع هذا التنكر، حنى ظهره، وانزلق إلى الحشد، وسرعان ما دخل القسم الشرقي دون جذب أي اهتمام.

 

 

لم يرفض كلاين العرض بينما أومأ برأسه وقال، “كم ستكلف الـ3٪ من الأسهم؟”

 

 

أثناء سيره، أدرك إملين مشكلة.

 

 

‘عندما يحين الوقت، هناك فرصة لسحب المال، لكن يمكنني أن أنسى حول الأسهم… هذا النوع من الاستثمار، الذي يسمح لي باسترداد استثماري بسرعة، يلبي متطلباتي… قد أكسب بعض الشيء…’ فكر كلاين في الأمر للحظة قبل أن يبتسم بدفئ.

 

 

لم يكن مألوف بالطرق على الإطلاق!

مع هذا التنكر، حنى ظهره، وانزلق إلى الحشد، وسرعان ما دخل القسم الشرقي دون جذب أي اهتمام.

 

 

 

لم يتوقع أبدًا أن يكون صيده غير ناجح.

لم يكن لديه أي فكرة عن مكان وجود شارع الحجر الكلسي أو شارع حوت بيلوغا في القسم الشرقي، في حين أن معظم لافتات الشوارع كانت قد تضررت بالفعل.

“أولاً، يجب أن تكون قد جلبت قدرًا كبيرًا من المال إلى باكلوند. لن تحتاج إلى جمع الأموال من خلال وسائل مختلفة. ثانيًا، لقد أتيت للتو إلى باكلوند، لذا فأنت لا تشارك بعمق مع الطرف الآخر أو في جوانب أخرى. هذا يعني أيضًا أنني لست خائفة من انتهاكك شروط الاتفاقية. حتى إذا اخترت التعامل معهم، فسيتعين عليك التفكير فيما إذا كان الأمر يستحق انتهاك القانون من أجله. ثالثًا، على الرغم من أننا لقد التقينا مرة واحدة فقط، أعتقد أنك رجل نبيل موثوق ذو معرفة”.

 

 

 

 

‘إن محاولة اغتيال أمر مزعج حقًا…’ تمتم إملين بينما بدأ يسأل عن الاتجاهات.

 

 

 

 

 

بعد ما يقرب من ساعة من العمل الشاق، وصل أخيرًا إلى شارع الحجر الكلسي. كانت الشوارع ضيقة والمباني على الجانبين متقاربة. حتى في النهار، بدت مظلمة. في الليل، كان ينبعث منها إحساس مرعب بالغرابة والظلام. لكن بالنسبة لسانغوين، لم تكن هذه البيئة سيئة. كانت المشكلة الوحيدة هي الأوساخ والفوضى.

“بالإضافة إلى ذلك، سأجعلك عضوًا في مجلس إدارة شركة كويم. ستستمتع بالامتيازات المقابلة أثناء مراقبة تطور الشركة. سيساعدك هذا على الاندماج بشكل أفضل في المجتمع الراقي.”

 

بعد بضع دقائق من التعذيب المروع، أنهى إملين أخيرًا تنكره. حتى وجهه الوسيم كان ملطخ بالفحم.

 

 

بعد رش الدواء الذي أزال رائحته، دخل إملين إلى العمارات في الوحدة 6، وذهب إلى الطابق الثالث، واقترب من الحمام العام وأنفه مقروص قبل الوقوف خارج غرفة أرغوس مؤمن القمر البدائي.

‘عندما يحين الوقت، هناك فرصة لسحب المال، لكن يمكنني أن أنسى حول الأسهم… هذا النوع من الاستثمار، الذي يسمح لي باسترداد استثماري بسرعة، يلبي متطلباتي… قد أكسب بعض الشيء…’ فكر كلاين في الأمر للحظة قبل أن يبتسم بدفئ.

 

 

 

في تلك اللحظة، أمسك إملين برائحة شخص آخر. كانت متطابقة جدًا مع شقة أرغوس في شارع الحجر الكلسي.

قام إملين بتحريك أذنيه للاستماع لبعض الوقت قبل أن يتوقف عن قرص أنفه في حيرة.

 

 

“في مثل هذه الحالة، يعتبر الاستحواذ على أسهم شركة كويم عملاً مربحًا بالتأكيد. لو كنت مكانك، كنت سأقبل ذلك بنفسي، مهما كان مقدار الديون التي سأحملها على نفسي.”

 

‘عندما يحين الوقت، هناك فرصة لسحب المال، لكن يمكنني أن أنسى حول الأسهم… هذا النوع من الاستثمار، الذي يسمح لي باسترداد استثماري بسرعة، يلبي متطلباتي… قد أكسب بعض الشيء…’ فكر كلاين في الأمر للحظة قبل أن يبتسم بدفئ.

لقد كاد أن يغمى عليه من الرائحة الكريهة التي إنبعثت من الحمام. لقد تطلب الأمر منه مجهودًا كبيرًا لتركيز نظرته على الغرفة.

 

 

 

 

 

أخبرته حاسة شمه أنه لم يكن هناك أي شخص في الداخل، ولم توجد جثث.

 

 

 

 

 

‘إنتقل؟ أم أنه لم يعد؟’ تمتم إملين بصمت في ذهول.

“قطعا.” ابتسمت السيدة ماري وقالت: “سأتحمل تكاليف هذه النفقات.”

 

 

 

هذه المرة، كان سعيدًا لاكتشاف أنه قد كان هناك شخص ما في المنزل. كان غاليس كيفن في المنزل.

لم يتوقع أبدًا أن يكون صيده غير ناجح.

 

 

 

 

 

بعد كبح جماح مشاعره، غادر إملين العمارة واندفع إلى 19 شارع حوت بيلوغا.

‘وجه مألوف آخر، لكن ليس لدواين دانتيس…’ شعر كلاين بالحزن لسبب محير.

 

 

 

 

هذه المرة، كان سعيدًا لاكتشاف أنه قد كان هناك شخص ما في المنزل. كان غاليس كيفن في المنزل.

شربت ماري بعض الشاي وقالت بأذب “استحوذ على الـ3٪ من الأسهم. ولكن قبل ذلك سأوقع عقدين معك. العقد الأول ينص على أنني سأشتري الأسهم منك بقوة خلال ثلاثة أشهر وأشتريها بأعلى سعر خلال هذه الفترة الزمنية. سوف أتحمل الضريبة المقابلة. ينص العقد الثاني على أن نعمل بشكل جماعي…”

 

‘يبدو وكأنه فوز أكيد. إنه يعادل تقديمي للقرض، وستقوم السيدة ماري بسداد مبلغ معين من الفائدة والموارد الاجتماعية… وبالمقارنة مع اتفاقية ديون، سأحتفظ بأسهم شركة ممتازة. إنه أكثر أمانًا؛ فبعد كل شيء، نحن نعتبر غرباء… بالطبع، هذا في ظل فرضية أن شركة كويم نفسها على ما يرام. همم، هذا أيضًا هو السبب في أنها تجعلني مخرج…’ حللت كلاين الشروط التي اقترحتها السيدة ماري وشعر ببطء بإغرائها.

 

“قطعا.” ابتسمت السيدة ماري وقالت: “سأتحمل تكاليف هذه النفقات.”

في تلك اللحظة، أمسك إملين برائحة شخص آخر. كانت متطابقة جدًا مع شقة أرغوس في شارع الحجر الكلسي.

على الرغم من أنه لم يكن لديه أي خبرة في التنكر، إلا أنه كان لديه عيون وعقل. كانت مجرد ملاحظة قصيرة كافية بالنسبة له لاكتشاف مشاكل ملابسه.

 

بعد رش الدواء الذي أزال رائحته، دخل إملين إلى العمارات في الوحدة 6، وذهب إلى الطابق الثالث، واقترب من الحمام العام وأنفه مقروص قبل الوقوف خارج غرفة أرغوس مؤمن القمر البدائي.

 

في الوقت نفسه، لم يسعه إلا التفكير في شيء ما. كان مالك العقار السابق، زوج ستلين سامر، لا يزال على الأرجح عاملا في شركة كويم.

‘شخصان… هناك شخصان في الغرفة! أرغوس ليس بالمنزل لأنه جاء إلى غاليس كيفين… إثنان…’ تجمد تعبير إملين فجأةً.

 

 

 

 

 

لم يكن قلقًا إذا كان واحدا ضد واحد. ولكن إذا كان واحد ضد اثنين، فإنه لا زال خائفًا بعض الشيء مع رحلات ليمانو. فبعد كل شيء، كان الاثنان مصاصي دماء اصطناعيين بقوة كبيرة إلى حد ما!

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط