نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

Otherworldly Evil Monarch 117

الحياة لا تسير في الإتجاه المعاكس

الحياة لا تسير في الإتجاه المعاكس

117 – الحياة لا تسير في الاتجاه المعاكس

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا سيبيع منزل شانغ باو هذه النفايات  مقابل مبلغ ضخم من المال ، وسيستخدم هذا المال لشراء بعض العناصر الرائعة من مدينة العاصفة الثلجية الفضية. سواء كانت تقنية خالدة عادية ، أو مهارة عسكرية تعزز القوة ، أو نوع نادر من نواة وحوش  شوان ، يمكن القول أن كل هذه العناصر كانت نادرة للغاية في عالم الإنسان ، ومن الصعب جدًا الحصول عليها ، ولكن كان منزل باو  شنغ قادرًا على شرائها من مدينة العاصفة الثلجية الفضية ، وكانوا على استعداد لدفع أي ثمن.

“نعم! إنها منها! ” أومأ مو شيو تونغ برأسه عندما رد. وصل إلى جيب صدره وسحب قطعة من القماش.

كان وجه جون وو يي عاطفيًا إلى حد ما بينما كانت عيناه متلألئتين ، حيث كانت يداه ترتعشان و ببطء فتحتا القماش بعناية ، طبقة تلو الأخرى ، لأنه كان يخشى إزعاج محتوياته …

“أرادتك أن تعطي هذا له؟ لماذا لم أعلم بهذا؟ لماذا لم تخبرني في وقت سابق ؟! ” كان شياو هان غاضبًا فجأة. كانت الأوردة في عينيه تضخ الدماء بشكل واضح وتم تقييد قبضتيه.

وكان منزل شنغ باو شركة تابعة لمدينة العاصفة الثلجية الفضية فقط. كان ما يسمى بـ “منزل شانغ باو” هو الوكيل فقط ، وكانت مدينة العاصفة الثلجية الفضية هي السيد الحقيقي ، ولم يتم إعطاؤهم سوى بقايا الطعام! بمعنى أنه بمجرد أن تتخلص مدينة العاصفة الثلجية الفضية من شيء ما ، سيتم تسليم العنصر إلى منزل شانغ باو للمزاد ، وحتى هذه العناصر جلبت أسعارًا مذهلة.

“كما قلت سابقًا ، أنت تعمل معي. ما هي منزلتك؟ وما هي منزلتها؟ هل تحتاج إلى إبلاغك برغباتها و أفعالها؟ أنت سخيف الآن! ” نظر مو شيو تونغ إلى رفيقه بازدراء.

هذا ، الاسم وحده ، كان غامضًا بما يكفي لترهيب أي شخص! آلاف السنين من التراكم جعلتهم قوة هائلة!

“أخبرتك أن تعطيها لي!” ومض جسد شياو هان نحو مو شيو تونغ ، وحاول انتزاع القماش. مو شيو تونغ على الفور وضع القماش في جيبه. أصبحت أجسادهم غامضة ، وبدأت شرارات من الضوء الأزرق في الظهور من أجسادهم. بدأت الصور الظلية تتحرك بسرعة حيث بدأ الرجلان في الركل واللكم. كانت اصطداماتهم تنتج أصواتًا عالية ، بينما كانت القوة الكامنة لضرباتهم تؤدي إلى حدوث رياح حادة و مضطربة.

الابن الثاني ، جون وو منغ ، برع في القتال و ذكائه المتفوق أطاح بأي جنرال في المعركة! كانت عائلة جون في ذروتها … أعجبت قارة شوان بأكملها ببراعتهم .

كانت سرعتهم شديدة للغاية لدرجة أنه حتى جون وو يي ، خبير شوان السماء ، بالكاد كان بإمكانه التمييز بين الرجلين. ومع ذلك ، هذا لا يعني أن قوة جون وو يي كانت تحت هؤلاء الرجال ، وعلى العكس من ذلك ، الآن ، كان أقوى بكثير منهم. بالنسبة لسبب عدم تمكنه من رؤية تحركاتهم بوضوح ، فقد كان معوقًا في العقد الماضي ولم يصل إلا إلى مستوى شوان السماء بسبب الأعشاب الخمسة في جسده ، وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت قبل تحقق قوته من مستوى شوان السماء الاستقرار.

هذا ، الاسم وحده ، كان غامضًا بما يكفي لترهيب أي شخص! آلاف السنين من التراكم جعلتهم قوة هائلة!

أما بالنسبة لـ جون مو تشي ، على الرغم من أن قوته كانت أقل بكثير من الرجلين ، إلا أن رؤيته كانت حادة بما يكفي لتمييز حركاتهم بوضوح. يمكنه أن يقول بسهولة أنه على الرغم من أن شياو هان كان خبيرًا في شوان السماء ، إلا أن قوته كانت أدنى إلى حد ما من مو شيو تونغ ، و إذا كان لدى الأخير أي أحقاد  ضد رفيقه ، فإن شياو هان كان ليكون  قد مات بالفعل!

* mazino * * 5 5 5 *

ولكن حتى ذلك الحين…..

مدينة العاصفة الثلجية الفضية! عشيرة هان من مدينة العاصفة الثلجية الفضية!

“انفجار!” تم إرسال شياو هان يحلق في الهواء. سعل و إختنق في الهواء وبصق قليلا من الدم. لقد هبط على قدميه ، وفي بعض قفزات ، نأى بنفسه عن الآخرين ، ولكن صوته المليء بالاستياء بدا على مسافة: “مو شيو تونغ ، سأتذكر هذا ، وسوف تدفع ثمن ذلك لاحقًا. جون وو يي ، سأقتلك! “

بعد عودة الاثنين ، حاولوا البقاء معًا ، لكن عائلة شياو هددت بقلب حياة عائلة جون رأساً على عقب. وافقت هان يان ياو على مضض على العودة إلى مدينة العاصفة الثلجية الفضية ، وبمجرد أن غادرت ، لم تعد أبدًا!

زال الدخان والغبار ليكشف شخصية مو شيو تونغ ذات الرداء الأبيض ، واقفة بهدوء ، لكنها كانت تحدق في جون مو تشي بطريقة غريبة. ضحك فجأة: “وو يي ، ابن أخيك هو بالفعل زميل رائع! تمكنت ضرباته في الواقع من إلحاق أضرار جسيمة بشياو هان ، و أخفضت  على ما لا يقل عن عشرين في المئة من قوته القتالية. وإلا لما كنت سأفوز بسهولة اليوم. لو لم أره شخصيًا ، لما كنت لأصدق أبدًا أن الصبي الذي لم يصل حتى إلى مستوى شوان الفضة يمكن أن يصيب خبير شوان السماء في المعركة! “

كانت سرعتهم شديدة للغاية لدرجة أنه حتى جون وو يي ، خبير شوان السماء ، بالكاد كان بإمكانه التمييز بين الرجلين. ومع ذلك ، هذا لا يعني أن قوة جون وو يي كانت تحت هؤلاء الرجال ، وعلى العكس من ذلك ، الآن ، كان أقوى بكثير منهم. بالنسبة لسبب عدم تمكنه من رؤية تحركاتهم بوضوح ، فقد كان معوقًا في العقد الماضي ولم يصل إلا إلى مستوى شوان السماء بسبب الأعشاب الخمسة في جسده ، وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت قبل تحقق قوته من مستوى شوان السماء الاستقرار.

ابتسم جون مو تشي بتواضع وقال: “أعتقد أنه بمجرد إصابة الرجل بهذه الطريقة ، فإن تخفيض القدرة القتالية ليس سوى تأثير جانبي طبيعي. ومع ذلك ، كنت محظوظًا ، لأنه اعتبرني نملة ، ونسي أن النمل يمكن أن يلدغ. وإلا لما كنت سأصيبه “.

“أخبرتك أن تعطيها لي!” ومض جسد شياو هان نحو مو شيو تونغ ، وحاول انتزاع القماش. مو شيو تونغ على الفور وضع القماش في جيبه. أصبحت أجسادهم غامضة ، وبدأت شرارات من الضوء الأزرق في الظهور من أجسادهم. بدأت الصور الظلية تتحرك بسرعة حيث بدأ الرجلان في الركل واللكم. كانت اصطداماتهم تنتج أصواتًا عالية ، بينما كانت القوة الكامنة لضرباتهم تؤدي إلى حدوث رياح حادة و مضطربة.

ابتسم مو شيو تونغ: “ربما كان هذا هو السبب … لم أره يكافح بهذه الطريقة في رفقتنا لأكثر من عشر سنوات ، ولم أتمكن من الإطاحة به بسهولة هكذا من قبل .  من المضحك أن المرة الأولى التي يحدث فيها هذا هو اليوم الذي أقابلك فيه لأول مرة ، أليس كذلك؟ “

تنهد مو شيو تونغ بعمق وقال: “الآنسة تستعد لاقتحام شوان الإله الأعلى …” ارتعد الجسم جون وو يي كله! لكنه لا يزال لا يرفع رأسه. رفض وجهه الانفصال عن المنديل وبدا أن خيوط الشعر هذه أصبحت كونه كله في تلك اللحظة.

ضحك جون مو تشي: “هذا لأنه لم يكن ينظر إليك بإزدراء أبدًا ، لكنه اعتقد أنني كنت صغيرًا جدًا وضعيفًا جدًا لإيذائه.”

وكان منزل شنغ باو شركة تابعة لمدينة العاصفة الثلجية الفضية فقط. كان ما يسمى بـ “منزل شانغ باو” هو الوكيل فقط ، وكانت مدينة العاصفة الثلجية الفضية هي السيد الحقيقي ، ولم يتم إعطاؤهم سوى بقايا الطعام! بمعنى أنه بمجرد أن تتخلص مدينة العاصفة الثلجية الفضية من شيء ما ، سيتم تسليم العنصر إلى منزل شانغ باو للمزاد ، وحتى هذه العناصر جلبت أسعارًا مذهلة.

نظر إليه مو شيو تونغ بعمق وقال بطريقة جادة: “حسنًا ، أعتقد أن هذا هو الحال. لكنني أعلم الآن أنه حتى الأشخاص الضعفاء يمكن أن يكونوا خطرين للغاية ، وسوف أتذكر عدم تجاهل قدراتك “.

كانت كلمات جون وو يي صادقة و نابعة من القلب حين قال : “تهانينا!”

ابتسم جون مو تشي لكنه قرر عدم التعليق عليه وقال: “هذا … أعتقد أن عمي الثالث كان ينتظر بقلق شديد “.

مدينة العاصفة الثلجية الفضية! عشيرة هان من مدينة العاصفة الثلجية الفضية!

ضحك مو شيو تونغ ، ثم أخرج القماش من جيب صدره مرة أخرى وسلمه إلى جون وو يي.

 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

كان جسد جون وو يي يرتجف بشكل ضعيف بينما كانت يديه تمسك بإحكام مقابض كرسيه المتحرك. كان يمسك بشدة لدرجة إصدار الخشب صوت ” طقطقة ” خفيف ثم مد يده ببطء وأخذ قطعة القماش الصغيرة. لقد أمسكها برفق ولكن بثبات بكلتا يديه كما لو كان يحمل في يديه كنزًا ثمينًا جدًا وهشًا.

مو شيو تونغ لم يستدير ، لكنه ابتسم عندما قال: ” شاو تشيان  هي الآن زوجة أخيك ، في المرة القادمة التي أزورك فيها ، سأحضرها معك.”

نظر مو شيو تونغ إلى جون وو يي وحنى رأسه وقال: “إن الآنسة الآن في انتظارك و ستبقى كذلك طوال الوقت!”

مو شيو تونغ لم يستدير ، لكنه ابتسم عندما قال: ” شاو تشيان  هي الآن زوجة أخيك ، في المرة القادمة التي أزورك فيها ، سأحضرها معك.”

إرتفعت نظرة جون وو يي فجأة: “هل تقول أنها ……؟”

مدينة العاصفة الثلجية الفضية!

أومأ مو شيو تونغ بإيماءة خطيرة: “الآنسة لا تزال تتوق لك!”

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا سيبيع منزل شانغ باو هذه النفايات  مقابل مبلغ ضخم من المال ، وسيستخدم هذا المال لشراء بعض العناصر الرائعة من مدينة العاصفة الثلجية الفضية. سواء كانت تقنية خالدة عادية ، أو مهارة عسكرية تعزز القوة ، أو نوع نادر من نواة وحوش  شوان ، يمكن القول أن كل هذه العناصر كانت نادرة للغاية في عالم الإنسان ، ومن الصعب جدًا الحصول عليها ، ولكن كان منزل باو  شنغ قادرًا على شرائها من مدينة العاصفة الثلجية الفضية ، وكانوا على استعداد لدفع أي ثمن.

كان وجه جون وو يي عاطفيًا إلى حد ما بينما كانت عيناه متلألئتين ، حيث كانت يداه ترتعشان و ببطء فتحتا القماش بعناية ، طبقة تلو الأخرى ، لأنه كان يخشى إزعاج محتوياته …

بعد عودة الاثنين ، حاولوا البقاء معًا ، لكن عائلة شياو هددت بقلب حياة عائلة جون رأساً على عقب. وافقت هان يان ياو على مضض على العودة إلى مدينة العاصفة الثلجية الفضية ، وبمجرد أن غادرت ، لم تعد أبدًا!

منديل صغير تكشف ببطء في قطعة القماش. توجد بعض الخيوط من الشعر الأسود النفاث في وسطه …

ارتجف جسد جون وو يي مثل الأوراق الجافة في الريح ، وببطء ، خفض وجهه وضغطه على المنديل …… ضغط رأسه على الشعر في القماش ، ولم يرفع رأسه لفترة طويلة…..

كان هناك تطريز دقيق في أحد أركان المنديل كتب به:

بعد فترة ، ظهر عدد قليل من الرجال الغامضين في تيان شيانغ بحثًا عن جون وو يي. كان جون وو يي مسافرًا إلى الخارج مع هان يان ياو ، لكن هؤلاء الأشخاص هاجموا عائلة جون دون أن يبالوا بأي شيئ ! كان من الواضح أن هؤلاء الرجال لم يكونوا خائفين من عائلة جون ، على الرغم من أنها كانت في ذروتها.

لم ألمس شعري لعشر سنوات ، وكل ليلة أنظر إلى القمر وآمل أن آتي إلى تيان شيانغ ، لكنني أعلم أن الحياة لا تسير في الاتجاه المعاكس!

أومأ مو شيو تونغ بإيماءة خطيرة: “الآنسة لا تزال تتوق لك!”

ارتجف جسد جون وو يي مثل الأوراق الجافة في الريح ، وببطء ، خفض وجهه وضغطه على المنديل …… ضغط رأسه على الشعر في القماش ، ولم يرفع رأسه لفترة طويلة…..

“نعم! إنها منها! ” أومأ مو شيو تونغ برأسه عندما رد. وصل إلى جيب صدره وسحب قطعة من القماش.

تنهد مو شيو تونغ بعمق وقال: “الآنسة تستعد لاقتحام شوان الإله الأعلى …” ارتعد الجسم جون وو يي كله! لكنه لا يزال لا يرفع رأسه. رفض وجهه الانفصال عن المنديل وبدا أن خيوط الشعر هذه أصبحت كونه كله في تلك اللحظة.

 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

وقف مو شيو تونغ بصمت وهدوء لفترة طويلة قبل أن يقول: “الأخ وو يي ، جئت لأوصل لك هذه الهدية ة ، و سأخذ طريقي  الآن. الأخ وو يي ، آمل أن تتمكن من فهم وضع الآنسة ، وأدعو أن تنتهي هذه الأوقات العصيبة يومًا ما … لا تفقد الأمل يا أخي! سيأتي ذلك اليوم! ” ثم طوى يديه واستدار.

مو شيو تونغ لم يستدير ، لكنه ابتسم عندما قال: ” شاو تشيان  هي الآن زوجة أخيك ، في المرة القادمة التي أزورك فيها ، سأحضرها معك.”

لم يرفع جون وو يي رأسه إلا بعد أن سار الرجل عدة أقدام للأمام ، وقال بصوت أجش: “لقد تأثرت كثيرًا ونسيت أخلاقي. أعتذر عن عدم قدرتي على زيارة منزلك ، ولكن يرجى نقل تحياتي إلى الآنسة شاو تشيان “. شاو تشيان كانت عشيقة(حبيبته) مو شيو تونغ.

* mazino * * 5 5 5 *

مو شيو تونغ لم يستدير ، لكنه ابتسم عندما قال: ” شاو تشيان  هي الآن زوجة أخيك ، في المرة القادمة التي أزورك فيها ، سأحضرها معك.”

“انفجار!” تم إرسال شياو هان يحلق في الهواء. سعل و إختنق في الهواء وبصق قليلا من الدم. لقد هبط على قدميه ، وفي بعض قفزات ، نأى بنفسه عن الآخرين ، ولكن صوته المليء بالاستياء بدا على مسافة: “مو شيو تونغ ، سأتذكر هذا ، وسوف تدفع ثمن ذلك لاحقًا. جون وو يي ، سأقتلك! “

كانت كلمات جون وو يي صادقة و نابعة من القلب حين قال : “تهانينا!”

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . * مستويات الشوان : 1-شوان تشي (1-9)= البطل هنا بالمستوى الرابع 2- شوان الفضة (منخفض – متوسط – مرتفع) 3- شوان الذهب (منخفض – متوسط – مرتفع) = لي يوران هنا بالمستوى المنخفظ 4- شوان اليشم (منخفض – متوسط – مرتفع) 5- شوان الأرض (منخفض – متوسط – مرتفع) 6- شوان السماء (منخفض – متوسط – مرتفع)= جده هنا بالمستوى المرتفع + عمه هنا بالمستوى المنخفظ

ابتسم مو شيو تونغ ، وأطلق ضوء أزور مشرق من جسده ، تبعه نسيم الخريف البارد ، ومثل ورقة الشجر ، طار جسده برفق بعيدًا ، وسرعان ما اختفى في الأفق اللامتناهي.

تعرضت عائلة جون لخسائر فادحة في المعركة التي تلت ذلك. قتل هؤلاء الرجال العديد من خبراء عائلة جون حيث لم يكن أي من هؤلاء الرجال الغامضين تحت مستوى شوان الأرض. علاوة على ذلك ، كان لدى هؤلاء العشرات أو نحو ذلك عدة حيل في أكمامهم.

أصبحت المسافة بين السماء والأرض ضبابية عندما بدأت ستائر الليل في الهبوط.

ولكن حتى ذلك الحين…..

ظل جون وو يي جالسًا على كرسيه المتحرك ، بينما كان وجهه لا يزال مضغوطًا على المنديل والشعر الذي كان بداخله. ظل المشهد بلا حراك في الخلفية ، حيث أدت ظلال الليل إلى تعتيم المكان ببطء.

الابن الثاني ، جون وو منغ ، برع في القتال و ذكائه المتفوق أطاح بأي جنرال في المعركة! كانت عائلة جون في ذروتها … أعجبت قارة شوان بأكملها ببراعتهم .

وقف جون مو تشي بهدوء على جانب واحد ولم يصدر أي صوت ، حيث بقي بهدوء ليرافق عمه بفرحه و ألمه و حزنه . لم ينظر الثنائي حتى إلى بعضهم البعض ولكنهم عرفوا مشاعر بعضهم البعض …

من بين الورثة الثلاثة لأسرة جون ، كان الأكبر ، جون وو هوي ، يُعرف باسم “الجنرال الأبيض!” ، يمكنه تغيير مسار أي معركة بموجة من يديه. كان قريبًا بما يكفي من إمبراطور تيان شيانغ للتأثير على قرارات جلالته.

القمر حلقت ببطء في السماء ، وكانت النجوم مشرقة زاهية. ظهر قلب جون وو يي أخيرًا من ذكريات الماضي. كانت السنوات العشر من المعاناة والعذاب التي تحملها قلبه واضحة من الصوت الأجش الذي روى فيه القصة إلى جون مو تشي.

ولكن حتى ذلك الحين…..

قبل اثني عشر عامًا ، كانت عائلة جون في ذروتها ، وكان جون زان تيان لا يقهر . خاف الجميع من سمعته في ساحة المعركة ، ولا أحد يستطيع هزيمته!

ابتسم جون مو تشي بتواضع وقال: “أعتقد أنه بمجرد إصابة الرجل بهذه الطريقة ، فإن تخفيض القدرة القتالية ليس سوى تأثير جانبي طبيعي. ومع ذلك ، كنت محظوظًا ، لأنه اعتبرني نملة ، ونسي أن النمل يمكن أن يلدغ. وإلا لما كنت سأصيبه “.

من بين الورثة الثلاثة لأسرة جون ، كان الأكبر ، جون وو هوي ، يُعرف باسم “الجنرال الأبيض!” ، يمكنه تغيير مسار أي معركة بموجة من يديه. كان قريبًا بما يكفي من إمبراطور تيان شيانغ للتأثير على قرارات جلالته.

كان وجه جون وو يي عاطفيًا إلى حد ما بينما كانت عيناه متلألئتين ، حيث كانت يداه ترتعشان و ببطء فتحتا القماش بعناية ، طبقة تلو الأخرى ، لأنه كان يخشى إزعاج محتوياته …

الابن الثاني ، جون وو منغ ، برع في القتال و ذكائه المتفوق أطاح بأي جنرال في المعركة! كانت عائلة جون في ذروتها … أعجبت قارة شوان بأكملها ببراعتهم .

* mazino * * 5 5 5 *

كان جون وو يي في التاسعة عشرة من عمره فقط وكان في ذروة شبابه. شاب ، وسيم ، موهوب ، استثنائي في فنون الدفاع عن النفس ، مزاج غير عادي و مليئ بالثقة ، جذب الأوهام و المودة لعدد لا يحصى من بنات الوزراء.

الابن الثاني ، جون وو منغ ، برع في القتال و ذكائه المتفوق أطاح بأي جنرال في المعركة! كانت عائلة جون في ذروتها … أعجبت قارة شوان بأكملها ببراعتهم .

غامر جون وو يي في مزاد منزل شانغ باو للترفيه عن نفسه ، كما هو الحال بالنسبة لمزاج الشباب. ولكن داخل المزاد ، واجه فتاة شابة منمقة. تبادل الاثنان بضع كلمات و تركا  انطباعا إيجابيا فيما يتعلق ببعضهما البعض. وسرعان ما تجول الاثنان في أنحاء تيان شيانغ يداً بيد. (بضع كلمات لتصبح حبيبته ؟ علمني يا سينسي أرجوك )

117 – الحياة لا تسير في الاتجاه المعاكس

الطائر الحر جون وو يي و العذراء  هان يان ياو ، غالبًا ما كانوا يسافرون خارج البلد معًا ، و قد تعمق شعورهم تجاه بعضهم البعض بمرور الوقت. في نهاية المطاف ، وقع الاثنان في الحب ، وبطبيعة الحال ، إنتشرت هذه الأخبار.

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . * مستويات الشوان : 1-شوان تشي (1-9)= البطل هنا بالمستوى الرابع 2- شوان الفضة (منخفض – متوسط – مرتفع) 3- شوان الذهب (منخفض – متوسط – مرتفع) = لي يوران هنا بالمستوى المنخفظ 4- شوان اليشم (منخفض – متوسط – مرتفع) 5- شوان الأرض (منخفض – متوسط – مرتفع) 6- شوان السماء (منخفض – متوسط – مرتفع)= جده هنا بالمستوى المرتفع + عمه هنا بالمستوى المنخفظ

بعد فترة ، ظهر عدد قليل من الرجال الغامضين في تيان شيانغ بحثًا عن جون وو يي. كان جون وو يي مسافرًا إلى الخارج مع هان يان ياو ، لكن هؤلاء الأشخاص هاجموا عائلة جون دون أن يبالوا بأي شيئ ! كان من الواضح أن هؤلاء الرجال لم يكونوا خائفين من عائلة جون ، على الرغم من أنها كانت في ذروتها.

كان جون وو يي في التاسعة عشرة من عمره فقط وكان في ذروة شبابه. شاب ، وسيم ، موهوب ، استثنائي في فنون الدفاع عن النفس ، مزاج غير عادي و مليئ بالثقة ، جذب الأوهام و المودة لعدد لا يحصى من بنات الوزراء.

تعرضت عائلة جون لخسائر فادحة في المعركة التي تلت ذلك. قتل هؤلاء الرجال العديد من خبراء عائلة جون حيث لم يكن أي من هؤلاء الرجال الغامضين تحت مستوى شوان الأرض. علاوة على ذلك ، كان لدى هؤلاء العشرات أو نحو ذلك عدة حيل في أكمامهم.

ظل جون وو يي جالسًا على كرسيه المتحرك ، بينما كان وجهه لا يزال مضغوطًا على المنديل والشعر الذي كان بداخله. ظل المشهد بلا حراك في الخلفية ، حيث أدت ظلال الليل إلى تعتيم المكان ببطء.

من الواضح أن جون وو يي صُدم تمامًا عندما اكتشف الحادث عند عودته. أوضحت البكر ، هان يان ياو ، لجون وو يي أن هذه الحادثة سببها و عائلتها . قالت أنها نشأت من مكان غامض ، وأفضل وصف لعائلتها هو أنها واحدة من أقوى العائلات وأكثرها سرية في هذا العالم ، وربما أكثر المنظمات غموضاً!

قبل اثني عشر عامًا ، كانت عائلة جون في ذروتها ، وكان جون زان تيان لا يقهر . خاف الجميع من سمعته في ساحة المعركة ، ولا أحد يستطيع هزيمته!

مدينة العاصفة الثلجية الفضية! عشيرة هان من مدينة العاصفة الثلجية الفضية!

أصبحت المسافة بين السماء والأرض ضبابية عندما بدأت ستائر الليل في الهبوط.

مدينة العاصفة الثلجية الفضية!

* mazino * * 5 5 5 *

هذا ، الاسم وحده ، كان غامضًا بما يكفي لترهيب أي شخص! آلاف السنين من التراكم جعلتهم قوة هائلة!

ابتسم جون مو تشي بتواضع وقال: “أعتقد أنه بمجرد إصابة الرجل بهذه الطريقة ، فإن تخفيض القدرة القتالية ليس سوى تأثير جانبي طبيعي. ومع ذلك ، كنت محظوظًا ، لأنه اعتبرني نملة ، ونسي أن النمل يمكن أن يلدغ. وإلا لما كنت سأصيبه “.

وكان منزل شنغ باو شركة تابعة لمدينة العاصفة الثلجية الفضية فقط. كان ما يسمى بـ “منزل شانغ باو” هو الوكيل فقط ، وكانت مدينة العاصفة الثلجية الفضية هي السيد الحقيقي ، ولم يتم إعطاؤهم سوى بقايا الطعام! بمعنى أنه بمجرد أن تتخلص مدينة العاصفة الثلجية الفضية من شيء ما ، سيتم تسليم العنصر إلى منزل شانغ باو للمزاد ، وحتى هذه العناصر جلبت أسعارًا مذهلة.

سيرفر ديسكورد الموقع – غرفة مخصصة لكل رواية أتمني أن ينال إعجابكم https://discord.gg/vpDyW5e

( * للتذكير منزل شانغ باو هو قاعة الجواهر الرائعة * )

“أخبرتك أن تعطيها لي!” ومض جسد شياو هان نحو مو شيو تونغ ، وحاول انتزاع القماش. مو شيو تونغ على الفور وضع القماش في جيبه. أصبحت أجسادهم غامضة ، وبدأت شرارات من الضوء الأزرق في الظهور من أجسادهم. بدأت الصور الظلية تتحرك بسرعة حيث بدأ الرجلان في الركل واللكم. كانت اصطداماتهم تنتج أصواتًا عالية ، بينما كانت القوة الكامنة لضرباتهم تؤدي إلى حدوث رياح حادة و مضطربة.

أنت تشاهد على موقع ملوك الروايات , KOLNOVEL.COM .. شكرًا

سيبيع منزل شانغ باو هذه النفايات  مقابل مبلغ ضخم من المال ، وسيستخدم هذا المال لشراء بعض العناصر الرائعة من مدينة العاصفة الثلجية الفضية. سواء كانت تقنية خالدة عادية ، أو مهارة عسكرية تعزز القوة ، أو نوع نادر من نواة وحوش  شوان ، يمكن القول أن كل هذه العناصر كانت نادرة للغاية في عالم الإنسان ، ومن الصعب جدًا الحصول عليها ، ولكن كان منزل باو  شنغ قادرًا على شرائها من مدينة العاصفة الثلجية الفضية ، وكانوا على استعداد لدفع أي ثمن.

غامر جون وو يي في مزاد منزل شانغ باو للترفيه عن نفسه ، كما هو الحال بالنسبة لمزاج الشباب. ولكن داخل المزاد ، واجه فتاة شابة منمقة. تبادل الاثنان بضع كلمات و تركا  انطباعا إيجابيا فيما يتعلق ببعضهما البعض. وسرعان ما تجول الاثنان في أنحاء تيان شيانغ يداً بيد. (بضع كلمات لتصبح حبيبته ؟ علمني يا سينسي أرجوك )

كانت هان يان ياو ابنة هان زان ، سيد مدينة العاصفة الثلجية الفضية.

أما بالنسبة لـ جون مو تشي ، على الرغم من أن قوته كانت أقل بكثير من الرجلين ، إلا أن رؤيته كانت حادة بما يكفي لتمييز حركاتهم بوضوح. يمكنه أن يقول بسهولة أنه على الرغم من أن شياو هان كان خبيرًا في شوان السماء ، إلا أن قوته كانت أدنى إلى حد ما من مو شيو تونغ ، و إذا كان لدى الأخير أي أحقاد  ضد رفيقه ، فإن شياو هان كان ليكون  قد مات بالفعل!

بالطبع ، لم يكن أصل هان يان ياو أمرًا سيئًا بالضرورة ، حتى لو كانت هان يان ياو ابنة سيد المدينة  ، كان جون وو يي أيضًا ابن عائلة جون. لم تكن عائلة جون قابلة للمقارنة مع مدينة العاصفة الثلجية الفضية ولكنها كانت لا تزال قوة عظمى في جدارة.

زال الدخان والغبار ليكشف شخصية مو شيو تونغ ذات الرداء الأبيض ، واقفة بهدوء ، لكنها كانت تحدق في جون مو تشي بطريقة غريبة. ضحك فجأة: “وو يي ، ابن أخيك هو بالفعل زميل رائع! تمكنت ضرباته في الواقع من إلحاق أضرار جسيمة بشياو هان ، و أخفضت  على ما لا يقل عن عشرين في المئة من قوته القتالية. وإلا لما كنت سأفوز بسهولة اليوم. لو لم أره شخصيًا ، لما كنت لأصدق أبدًا أن الصبي الذي لم يصل حتى إلى مستوى شوان الفضة يمكن أن يصيب خبير شوان السماء في المعركة! “

لكن المشكلة الأكبر كانت أن هان يان ياو كانت مخطوبة بالفعل لكبير مدينة العاصفة الثلجية الفضية الأكثر نفوذا ، حفيد شياو هوي فنغ ، شياو هان ، و من المقرر أن يتزوج الاثنان عند بلوغ السن المناسب!

مدينة العاصفة الثلجية الفضية!

بعد عودة الاثنين ، حاولوا البقاء معًا ، لكن عائلة شياو هددت بقلب حياة عائلة جون رأساً على عقب. وافقت هان يان ياو على مضض على العودة إلى مدينة العاصفة الثلجية الفضية ، وبمجرد أن غادرت ، لم تعد أبدًا!

وكان منزل شنغ باو شركة تابعة لمدينة العاصفة الثلجية الفضية فقط. كان ما يسمى بـ “منزل شانغ باو” هو الوكيل فقط ، وكانت مدينة العاصفة الثلجية الفضية هي السيد الحقيقي ، ولم يتم إعطاؤهم سوى بقايا الطعام! بمعنى أنه بمجرد أن تتخلص مدينة العاصفة الثلجية الفضية من شيء ما ، سيتم تسليم العنصر إلى منزل شانغ باو للمزاد ، وحتى هذه العناصر جلبت أسعارًا مذهلة.

 . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

الطائر الحر جون وو يي و العذراء  هان يان ياو ، غالبًا ما كانوا يسافرون خارج البلد معًا ، و قد تعمق شعورهم تجاه بعضهم البعض بمرور الوقت. في نهاية المطاف ، وقع الاثنان في الحب ، وبطبيعة الحال ، إنتشرت هذه الأخبار.

* mazino *
* 5 5 5 *

لم ألمس شعري لعشر سنوات ، وكل ليلة أنظر إلى القمر وآمل أن آتي إلى تيان شيانغ ، لكنني أعلم أن الحياة لا تسير في الاتجاه المعاكس!

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
* مستويات الشوان :
1-شوان تشي (1-9)= البطل هنا بالمستوى الرابع
2- شوان الفضة (منخفض – متوسط – مرتفع)
3- شوان الذهب (منخفض – متوسط – مرتفع) = لي يوران هنا بالمستوى المنخفظ
4- شوان اليشم (منخفض – متوسط – مرتفع)
5- شوان الأرض (منخفض – متوسط – مرتفع)
6- شوان السماء (منخفض – متوسط – مرتفع)= جده هنا بالمستوى المرتفع + عمه هنا بالمستوى المنخفظ

من بين الورثة الثلاثة لأسرة جون ، كان الأكبر ، جون وو هوي ، يُعرف باسم “الجنرال الأبيض!” ، يمكنه تغيير مسار أي معركة بموجة من يديه. كان قريبًا بما يكفي من إمبراطور تيان شيانغ للتأثير على قرارات جلالته.

7- شوان الروح (منخفض – متوسط – مرتفع)

وقف جون مو تشي بهدوء على جانب واحد ولم يصدر أي صوت ، حيث بقي بهدوء ليرافق عمه بفرحه و ألمه و حزنه . لم ينظر الثنائي حتى إلى بعضهم البعض ولكنهم عرفوا مشاعر بعضهم البعض …

سيرفر ديسكورد الموقع – غرفة مخصصة لكل رواية
أتمني أن ينال إعجابكم
https://discord.gg/vpDyW5e

نظر مو شيو تونغ إلى جون وو يي وحنى رأسه وقال: “إن الآنسة الآن في انتظارك و ستبقى كذلك طوال الوقت!”

مو شيو تونغ لم يستدير ، لكنه ابتسم عندما قال: ” شاو تشيان  هي الآن زوجة أخيك ، في المرة القادمة التي أزورك فيها ، سأحضرها معك.”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط