نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 17

 “كف الرمل الأسود!”

“لماذا!؟ هل ذكريات الماضي تجعلك تتردد في فعل ذلك؟ “

في الوادي، قام شاب بسرعة بمد يده اليمنى وترك بصمة كف واضحة جدًا على لوح مستهدف.

دار فانغ يوان حول عدد قليل من الجثث ووصل إلى القائد الذي كان لا يزال يلهث.

 

 

“لقد تحسنت قوتي مرة أخرى؟ ليس سيئا!”

على الرغم من أن هدف المهمة كان مجرد التحقيق، فسيتعين عليهم اتخاذ إجراء لأنهم كانوا يتعرضون للهجوم.

سحب فانغ يوان كفه وشعر بالإثارة لأن شريط التقدم كان ممتلئًا بأكثر من نصف.

 

 

سحب فانغ يوان كفه وشعر بالإثارة لأن شريط التقدم كان ممتلئًا بأكثر من نصف.

أصبح يعرف نفسه أكثر عندما تدرب. لقد كان مفتونًا تمامًا بالشعور بأنه يزداد قوة بعد كل تدريب.

“ما هذا؟”

 

 

“إذا لم يكن من الصعب تحسين شريط التقدم بفنون القتال مثل علم النبات، لكنت بلغت [كف الرمل الأسود (الدرجة 5)] بسهولة!”

 

“بالطبع، التغذية لها أولوية….”

إذا كان لين بينشو (تأكدت ان لين بينشو هو العم لين) أو أشقاء عائلة تشو، فلن يعني ذلك أي ضرر. ومع ذلك، أظهر هذا الوكيل من طائفة عودة الروح العداء، مما جعل فانغ يوان أكثر حذراً.

كان الظهر. تناول فانغ يوان أرز الكريستال اليشم اللؤلؤي وتنهد أثناء الأكل.

 

 

 

إذا كانت عائلات عادية أخرى، فلن يكون لديهم مخزون وفير من أرز الكريستال اليشم اللؤلؤي مثله.

 

 

“كيف يمكن أن يكون؟ عشر أوراق ذهبية تعادل حياة عشرة قرويين. التعامل مع هذا المراهق هو قطعة حلوى “

أيضا، كيف يمكن للمرء أن يتحمل التدريب الشاق المتكرر لكف الرمل الأسود؟ ما لم يكن المرء موهوبًا بما يكفي لدخول طائفة ما، فسيكون من المستحيل تقريبًا أن يصبح فنانًا قتاليًا قويًا.

 

 

 

“إلى جانب….. ممارسة فنون القتال مفيدة أيضًا للجسم….”

”هذا هو المكان بالتأكيد. لا ينبغي أن يكون خطأ! “

سيكون الجسد المادي للفنان القتالي قويًا مثل الصخرة. مع تقوية أسس تقنياته، سيكون قادرًا على تحقيق أشياء أكبر في المستقبل.

سيكون الجسد المادي للفنان القتالي قويًا مثل الصخرة. مع تقوية أسس تقنياته، سيكون قادرًا على تحقيق أشياء أكبر في المستقبل.

 

“لا يزال هناك حاجة إلى بذل قدر من الجهد لإكمال المهمة مرة واحدة وإلى الأبد!”

شك فانغ يوان في أن السبب وراء تمكنه من إتقان كف الرمل الأسود بسرعة لم يكن بسبب زيادة طاقته السحرية.

 

 

إذا كانت عائلات عادية أخرى، فلن يكون لديهم مخزون وفير من أرز الكريستال اليشم اللؤلؤي مثله.

“قريبًا، يمكن حصاد شجرة شاي السيد وينكسين ويمكن حصاد أرز اليشم القرمزي… على الرغم من أن وو تسونغ يحتاج إلى هذا الأرز الروحي، يجب أن يكون هناك ما يكفي منه!”

“هذا الضجيج يقتلني. انه منتصف الليل. ألا يمكنهم فقط السماح لي بنوم جيد؟ “

شعر فانغ يوان بالأمل.

“لماذا!؟ هل ذكريات الماضي تجعلك تتردد في فعل ذلك؟ “

 

 

تحسنت فنون القتال بشكل أسرع مع وجود النباتات الروحية.

دار فانغ يوان حول عدد قليل من الجثث ووصل إلى القائد الذي كان لا يزال يلهث.

 

لم يصدقوا الشائعات.

كان السبب وراء اندفاع فانغ يوان لإتقان تقنياته هو أن يكون قادرًا على حماية نفسه من أي خطر في المستقبل.

 

 

“ماذا حدث؟”

“الوكيل من طائفة عودة الروح، سونغ تشي قاو ؟!”

حذر الصياد، “احذروا الجميع. من الممكن أن ينتمي هذا النمس المتحول للمراهق… “

إذا كان لين بينشو (تأكدت ان لين بينشو هو العم لين) أو أشقاء عائلة تشو، فلن يعني ذلك أي ضرر. ومع ذلك، أظهر هذا الوكيل من طائفة عودة الروح العداء، مما جعل فانغ يوان أكثر حذراً.

 

 

 

على الرغم انه لم يحمل أي ضغينة تجاه أحد، إلا أنه لم يكن أحمق. لن يسمح لأي شخص بالتجسس عليه بسهولة.

 

 

“كيكي!”

“لا يزال هناك حاجة إلى بذل قدر من الجهد لإكمال المهمة مرة واحدة وإلى الأبد!”

 

اعتمد مستقبله ومهاراته في فنون القتال على هذه النباتات الروحية.

قال الرجل ذو الرداء الأسود بصوت عميق، “من الذي جعل ذلك الطفل المسكين يقف في طريق قطب الوكيل سونغ ؟!”

 

“يوجد مزرعة ونبع. هذا يبدو طبيعيا. دعنا نذهب ونلقي نظرة على الخلف….. “

…….

 

 

 

كان وقت الليل.

 

 

بعد كل شيء، كل ما كان في المزرعة هو شريان الحياة لـ زهرة ثعلب النمس. كيف يمكن للآخرين التجسس على المزرعة؟

ظهرت بعض الظلال في ضواحي الوادي.

أحدهم الذي كان يضحك غير تعبيره فجأة.

 

 

“قال الوكيل سونغ أن هذا هو المكان؟”

حذر الصياد، “احذروا الجميع. من الممكن أن ينتمي هذا النمس المتحول للمراهق… “

فحص الرجل ذو رداء الأسود محيطه ثم شتم، “البيئة هنا قاسية للغاية. فقط الوحش يستطيع أن يعيش في مثل هذه البيئة! “

 

”هذا هو المكان بالتأكيد. لا ينبغي أن يكون خطأ! “

في تلك اللحظة، تناثر الدم في كل مكان….

كان بجانبه صياد يحمل شوكة فولاذية عملاقة وقال: “لقد كنت هنا من قبل للتبادل مع تلميذ السيد وينكسين لجلد الحيوانات والأعشاب…”

 

تنهد بين كلامه.

 

 

…….

“لماذا!؟ هل ذكريات الماضي تجعلك تتردد في فعل ذلك؟ “

في تلك اللحظة، وقف فرو زهرة ثعلب النمس واظهر سلوكًا عدائيًا.

ضحك الرجل ذو الرداء الأسود.

 

 

“لقد تحسنت قوتي مرة أخرى؟ ليس سيئا!”

“كيف يمكن أن يكون؟ عشر أوراق ذهبية تعادل حياة عشرة قرويين. التعامل مع هذا المراهق هو قطعة حلوى “

 

ضحك الصياد وألقى نظرة شريرة. “في رأيي، لماذا نتعب أنفسنا بالتجسس عليه. يجب علينا فقط أن نقتحم المكان ونقتله على الفور. ثم نترك جثته في الغابة ونتركها تتعفن حتى تبقى عظامه فقط! “

 

“أنا أتفق مع ذلك ولكن الوكيل سونغ لن يكون سعيد بذلك. لقد تلقينا تعليمات للسماح للشعب بإدانته. ثم هذا هو الوقت الذي يمكننا فيه اتخاذ إجراء! “

 

قال الرجل ذو الرداء الأسود بصوت عميق، “من الذي جعل ذلك الطفل المسكين يقف في طريق قطب الوكيل سونغ ؟!”

أن يلدغك وحش وتموت دون دفن، فإن طريقة الموت هذه كانت صعبة للغاية على المرء.

“قطب ؟!”

تنهد بين كلامه.

يتألف الناس المحيطون من عدد قليل من القرويين والصيادين الذين يعيشون في الجوار والقراصنة. نظرًا لأن القائد كان يخفي شيئًا، لم يجرؤ أحد على التساؤل أكثر.

دار فانغ يوان حول عدد قليل من الجثث ووصل إلى القائد الذي كان لا يزال يلهث.

 

ضحك الرجل ذو الرداء الأسود.

“هذه هي. مهمتنا اليوم هي فقط التحقيق في الوضع في الوادي وأيضًا معرفة ما إذا كان لدى الصبي أي أجندة خفية! “

أولئك الذين اكتشفوا شيئًا ما كانوا صيادين ولصوصًا متمرسين.

قال القائد، “بالطبع أهم شيء هو عدم ترك أي من آثارنا وراءنا!”

كان وصي الوادي، زهرة ثعلب النمس، الذي انقض عليهم بسرعة مثل ضربة البرق.

“مفهوم!”

 

ضحك القليل منهم بشراسة وتجمعوا في الوادي.

“ماذا حدث، داتشنغ؟”

 

كانت المنطقة المحيطة بهم مظلمة. على الرغم من وجود ضوء قادم من القمر، إلا أن الرؤية كانت ضعيفة جدًا. ومع ذلك، لم يجرؤ هؤلاء على الكشف عن مواقفهم لمنع أي هجوم.

“شبح… هناك شبح!”

 

…….

“هممم.. هذا هو الوادي المنعزل؟ هذا المكان جيد جدًا للعيش فيه….. “

لكنهم لم يتوقعوا ظهور نمس أبيض بدلاً من مراهق!

“يوجد مزرعة ونبع. هذا يبدو طبيعيا. دعنا نذهب ونلقي نظرة على الخلف….. “

 

انقسمت المجموعة ووجدوا المزرعة في الجزء الخلفي من الوادي.

قال القائد، “بالطبع أهم شيء هو عدم ترك أي من آثارنا وراءنا!”

 

في تلك اللحظة، وقف فرو زهرة ثعلب النمس واظهر سلوكًا عدائيًا.

“يبدو أن هناك شيئًا ما وراء الشجيرات!”

 

أولئك الذين اكتشفوا شيئًا ما كانوا صيادين ولصوصًا متمرسين.

“عليك اللعنة!”

 

بالطبع، كان هذا الرجل خائفًا تمامًا. بدأ بالبكاء عندما رأى فانغ يوان يقترب كما لو أنه التقى بمنقذ. “من فضلك اغفر لي يا سيدي! لقد تلقيت تعليمات من سونغ تشي قاو. سأكشف كل شيء! “

“اوه؟”

لم يكن لديهم أي خيار لأن صاحب العمل، سونغ تشي قاو، كان مجرد وكيل. ما مقدار القوة التي يمكن أن يمتلكها؟ الزعيم، الذي كان الرجل ذو الرداء الأسود، كان الوحيد تحت قيادة سونغ تشي قاو هنا. البقية تم توظيفهم جميعا.

تقدم القائد ووجد ممرًا صغيرًا خلف الشجيرات. شعر بسعادة غامرة عندما وجد الطريق وقال، “لنذهب ونلقي نظرة سريعة! كن حذرا. هذا الرجل مليء بالحيل، حتى الحراس الشخصيين من عائلة تشو الذين جاءوا في المرة الأخرى هزموا جميعًا بلحظة… “

على الرغم من أنّه قال ذلك، فإنّ أكبر ثروته ما زالت مزرعته، وكان قلقاً حيال ذلك. ثم اسرع بخطواته وذهب الى الجزء الخلفي من الوادي.

بمنتصف حديثه سمع صوت عض عالي فجأة.

 

 

 

“ماذا حدث؟”

“إنه كبير جدا!”

نظر البعض إلى الأرض فورًا ورأوا وحشًا أسودًا. واستمر الوحش الأسود في عض ساق القائد.

“لنهرب الان!”

 

“اوه؟”

“فخ!”

 

“عليك اللعنة!”

ضحك الرجل ذو الرداء الأسود.

أصبح الوضع برمته فوضويا.

“ما هذا؟”

 

دار فانغ يوان حول عدد قليل من الجثث ووصل إلى القائد الذي كان لا يزال يلهث.

اراد هؤلاء الناس التسلل بهدوء. ألن يتم اكتشافهم الآن إذا بدأوا بالصراخ في منتصف الليل عندما يمكن سماع صراخهم بوضوح في هذا الوادي المنعزل؟

إذا كانت عائلات عادية أخرى، فلن يكون لديهم مخزون وفير من أرز الكريستال اليشم اللؤلؤي مثله.

“هذا غير مقبول….”

 

نظر بعضهم إلى بعض، وامتلأت عيونهم بالغضب.

“إذا لم يكن من الصعب تحسين شريط التقدم بفنون القتال مثل علم النبات، لكنت بلغت [كف الرمل الأسود (الدرجة 5)] بسهولة!”

 

 

على الرغم من أن هدف المهمة كان مجرد التحقيق، فسيتعين عليهم اتخاذ إجراء لأنهم كانوا يتعرضون للهجوم.

اعتمد مستقبله ومهاراته في فنون القتال على هذه النباتات الروحية.

 

“نمس؟”

لم يصدقوا الشائعات.

كانت مخالب زهرة ثعلب النمس ملطخة بالدماء. كان يدور حول القائد وأظهر نظرة بريئة.

 

 

كيف يمكن لمراهق أن يهزم مجموعة بأكملها؟

“لماذا!؟ هل ذكريات الماضي تجعلك تتردد في فعل ذلك؟ “

كان هذا المراهق ماكرًا لأنه كان يعرف مكان وضع الفخاخ. كان على المجموعة أن تكون أكثر حذرة.

انطلاقا مما حدث، تمكن النمس من فهم ما قاله الإنسان! بالإضافة إلى ذلك، مع شكل الجسم والمهارات هذه، فإن هذا النمس هو بالتأكيد وحش روحي.

 

نظر عدد قليل منهم إلى بعضهم البعض ثم هربوا بعيدًا تاركين وراءهم قائدهم.

“همسة!”

“مفهوم!”

“همسة!”

 

لكنهم لم يتوقعوا ظهور نمس أبيض بدلاً من مراهق!

نظر الصياد إلى زهرة ثعلب النمس وحاول ضربه بالشوكة الفولاذية العملاقة.

كان وصي الوادي، زهرة ثعلب النمس، الذي انقض عليهم بسرعة مثل ضربة البرق.

“عليك اللعنة!”

 

“همسة!”

في تلك اللحظة، وقف فرو زهرة ثعلب النمس واظهر سلوكًا عدائيًا.

على الرغم انه لم يحمل أي ضغينة تجاه أحد، إلا أنه لم يكن أحمق. لن يسمح لأي شخص بالتجسس عليه بسهولة.

 

 

بعد كل شيء، كل ما كان في المزرعة هو شريان الحياة لـ زهرة ثعلب النمس. كيف يمكن للآخرين التجسس على المزرعة؟

 

“ما هذا؟”

 

“نمس؟”

“ماذا حدث؟”

“إنه كبير جدا!”

 

حذر الصياد، “احذروا الجميع. من الممكن أن ينتمي هذا النمس المتحول للمراهق… “

 

“هيه… لا شيء يدعو للقلق. إنه مجرد وحش ولا يختلف عن الكلب البري “.

 

 

أخطأ الصياد وشعر بألم حاد في يده اليمنى. ظهر صف من الأسنان الحادة أمام عينيه.

أحدهم الذي كان يضحك غير تعبيره فجأة.

على الرغم من أن هدف المهمة كان مجرد التحقيق، فسيتعين عليهم اتخاذ إجراء لأنهم كانوا يتعرضون للهجوم.

 

كان السبب وراء اندفاع فانغ يوان لإتقان تقنياته هو أن يكون قادرًا على حماية نفسه من أي خطر في المستقبل.

ومض ضوء ساطع أمامه.

 

 

 

“ماذا حدث، داتشنغ؟”

 

نظرًا لأن داتشنغ كان بلا حراك، دفعه أحدهم قليلاً وانقسم جسد داتشنغ إلى نصفين.

كانت مخالب زهرة ثعلب النمس ملطخة بالدماء. كان يدور حول القائد وأظهر نظرة بريئة.

 

هذا المشهد الدموي أخاف الجحيم من الجميع.

لا أحد يعرف متى تم قطعه إلى النصف بواسطة زهرة ثعلب النمس!

 

“شبح… هناك شبح!”

 

هذا المشهد الدموي أخاف الجحيم من الجميع.

 

 

نظر عدد قليل منهم إلى بعضهم البعض ثم هربوا بعيدًا تاركين وراءهم قائدهم.

“هذا النمس ليس طبيعيًا بالتأكيد. إنه وحش روحي ووحش غريب! “

 

أصبحت فروة رأس الصياد مخدرة. تذكر فجأة أسطورة الوحش الروحي.

 

 

 

انطلاقا مما حدث، تمكن النمس من فهم ما قاله الإنسان! بالإضافة إلى ذلك، مع شكل الجسم والمهارات هذه، فإن هذا النمس هو بالتأكيد وحش روحي.

…….

 

“لا… لا تأكلني!”

“لنهرب الان!”

في الوادي، قام شاب بسرعة بمد يده اليمنى وترك بصمة كف واضحة جدًا على لوح مستهدف.

نظر عدد قليل منهم إلى بعضهم البعض ثم هربوا بعيدًا تاركين وراءهم قائدهم.

نظر البعض إلى الأرض فورًا ورأوا وحشًا أسودًا. واستمر الوحش الأسود في عض ساق القائد.

 

كانت المنطقة المحيطة بهم مظلمة. على الرغم من وجود ضوء قادم من القمر، إلا أن الرؤية كانت ضعيفة جدًا. ومع ذلك، لم يجرؤ هؤلاء على الكشف عن مواقفهم لمنع أي هجوم.

لم يكن لديهم أي خيار لأن صاحب العمل، سونغ تشي قاو، كان مجرد وكيل. ما مقدار القوة التي يمكن أن يمتلكها؟ الزعيم، الذي كان الرجل ذو الرداء الأسود، كان الوحيد تحت قيادة سونغ تشي قاو هنا. البقية تم توظيفهم جميعا.

 

 

“عليك اللعنة!”

كان هذا الفريق قادرًا على إكمال المهمة فقط عندما لا تظهر أي مشاكل.

“كيكي!”

 

“الوكيل من طائفة عودة الروح، سونغ تشي قاو ؟!”

“كيكي!”

قال القائد، “بالطبع أهم شيء هو عدم ترك أي من آثارنا وراءنا!”

تباطأ زهرة ثعلب النمس عن قصد وطارد الصياد، كما لو أنه وجد لعبة ليلعب بها.

بمنتصف حديثه سمع صوت عض عالي فجأة.

 

 

“عليك اللعنة!”

أحدهم الذي كان يضحك غير تعبيره فجأة.

نظر الصياد إلى زهرة ثعلب النمس وحاول ضربه بالشوكة الفولاذية العملاقة.

“ما هذا؟”

 

أيضا، كيف يمكن للمرء أن يتحمل التدريب الشاق المتكرر لكف الرمل الأسود؟ ما لم يكن المرء موهوبًا بما يكفي لدخول طائفة ما، فسيكون من المستحيل تقريبًا أن يصبح فنانًا قتاليًا قويًا.

أخطأ الصياد وشعر بألم حاد في يده اليمنى. ظهر صف من الأسنان الحادة أمام عينيه.

“لا… لا تأكلني!”

 

على الرغم من أن هدف المهمة كان مجرد التحقيق، فسيتعين عليهم اتخاذ إجراء لأنهم كانوا يتعرضون للهجوم.

في تلك اللحظة، تناثر الدم في كل مكان….

 

 

 

…….

“عليك اللعنة!”

 

في الوادي، قام شاب بسرعة بمد يده اليمنى وترك بصمة كف واضحة جدًا على لوح مستهدف.

“هذا الضجيج يقتلني. انه منتصف الليل. ألا يمكنهم فقط السماح لي بنوم جيد؟ “

“لا يزال هناك حاجة إلى بذل قدر من الجهد لإكمال المهمة مرة واحدة وإلى الأبد!”

لم يستطع فانغ يوان النوم بسبب سلسلة الصراخ.

 

 

 

انتزع معطفه وتثاءب أثناء خروجه من المنزل. “لصوص؟ لابد أنه كان من الصعب عليهم القدوم إلى هذا المكان المقفر لسرقتي… “

كان السبب وراء اندفاع فانغ يوان لإتقان تقنياته هو أن يكون قادرًا على حماية نفسه من أي خطر في المستقبل.

على الرغم من أنّه قال ذلك، فإنّ أكبر ثروته ما زالت مزرعته، وكان قلقاً حيال ذلك. ثم اسرع بخطواته وذهب الى الجزء الخلفي من الوادي.

 

 

 

“هذا…..”

أصبح الوضع برمته فوضويا.

كان من المروع حقًا رؤية مشهد مليء بالدماء في كل مكان. كان فانغ يوان مذهولًا وغاضبًا أيضًا في نفس الوقت. “ماذا فعلت، زهرة ثعلب النمس؟! متى سأتمكن من إنهاء تنظيف هذه الفوضى التي أحدثتها؟ “

تقدم القائد ووجد ممرًا صغيرًا خلف الشجيرات. شعر بسعادة غامرة عندما وجد الطريق وقال، “لنذهب ونلقي نظرة سريعة! كن حذرا. هذا الرجل مليء بالحيل، حتى الحراس الشخصيين من عائلة تشو الذين جاءوا في المرة الأخرى هزموا جميعًا بلحظة… “

“كيكي!”

لم يصدقوا الشائعات.

كانت مخالب زهرة ثعلب النمس ملطخة بالدماء. كان يدور حول القائد وأظهر نظرة بريئة.

 

 

 

“لا تتصرف ببراءة أمامي. سيكون عليك المساعدة في تنظيف هذه الفوضى غدًا! “

لم يستطع فانغ يوان النوم بسبب سلسلة الصراخ.

دار فانغ يوان حول عدد قليل من الجثث ووصل إلى القائد الذي كان لا يزال يلهث.

هذا المشهد الدموي أخاف الجحيم من الجميع.

 

انتزع معطفه وتثاءب أثناء خروجه من المنزل. “لصوص؟ لابد أنه كان من الصعب عليهم القدوم إلى هذا المكان المقفر لسرقتي… “

هذا الرجل الغير محظوظ قطعت ساقه لكن لم يقتله زهرة ثعلب النمس كان محظوظا بعض الشيء.

كان وصي الوادي، زهرة ثعلب النمس، الذي انقض عليهم بسرعة مثل ضربة البرق.

 

“قال الوكيل سونغ أن هذا هو المكان؟”

“لا… لا تأكلني!”

“قال الوكيل سونغ أن هذا هو المكان؟”

بالطبع، كان هذا الرجل خائفًا تمامًا. بدأ بالبكاء عندما رأى فانغ يوان يقترب كما لو أنه التقى بمنقذ. “من فضلك اغفر لي يا سيدي! لقد تلقيت تعليمات من سونغ تشي قاو. سأكشف كل شيء! “

قال القائد، “بالطبع أهم شيء هو عدم ترك أي من آثارنا وراءنا!”

كان يرثى له!

كان بجانبه صياد يحمل شوكة فولاذية عملاقة وقال: “لقد كنت هنا من قبل للتبادل مع تلميذ السيد وينكسين لجلد الحيوانات والأعشاب…”

أن يلدغك وحش وتموت دون دفن، فإن طريقة الموت هذه كانت صعبة للغاية على المرء.

“هذا غير مقبول….”

نظرًا لأن داتشنغ كان بلا حراك، دفعه أحدهم قليلاً وانقسم جسد داتشنغ إلى نصفين.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط