نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 29

غطى ضباب كثيف الجبل الأخضر الشاسع.

“للأسف عظام النمر…”

 

إلى ذلك، باستثناء الشاي الروحي والأرز الروحي، كيف يمكن تسميتها قطعة من اللحم إذا لم تكن صالحة للأكل؟

في الغابة، كان فانغ يوان وزهرة ثعلب النمس يركضان بسرعة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

 

 

“مزيج سم ثعبان ذيل اللؤلؤ وكف الرمل الأسود هو مزيج مثالي حقًا!”

جاء إلى الغابة للبحث عن الأسمدة الروحية، والتي كانت ضرورية لتدريب تقنياته. وهكذا، كان يسارع للعثور عليها.

“هناك بالفعل العديد من الوحوش في هذه الغابة!”

 

ثم تنهد. “على الرغم من أنني ضربته بكف الرمل الأسود، إلا أن السم المغلف في كف الرمل الأسود هو الذي قتل النمر. هل يجب أن أسميها سم كف الرمل بدلاً من ذلك؟ “

وصلوا إلى جبل الروح النقي بحلول الظهيرة.

نهض فانغ يوان وبدا مصمما. “أرض روحية؟”

 

لقد ألقى نظرة جادة.

“تعال، دعنا نأكل!”

ضرب فانغ يوان جمجمة النمر بقوة كبيرة، مما تسبب في انقلابه على الأرض.

نظر فانغ يوان إلى السماء ولم ير سوى ضوء خافت من الشمس حيث كانت تغطيها الأشجار المحيطة.

 

 

كان الشاي التأملي الهدية الثمينة الوحيدة منه.

لقد نفد أرز اليشم القرمزي الروحي. لذلك كان عليه أن يمزج كرات الأرز العادية مع أرز اليشم القرمزي. كان هذا إلى حد ما معذبا له لأنه كان من الصعب إرضاءه بشأن طعامه.

دون أن يغمض عينه، هاجم فانغ يوان النمر بسهولة بكفه اليمنى. “كف الرمل الأسود!”

 

نظر فانغ يوان إلى السماء ولم ير سوى ضوء خافت من الشمس حيث كانت تغطيها الأشجار المحيطة.

وبالمثل، كان نمس زهرة ثعلب النمس في ازدراء عندما أدرك أن كرات الأرز لم تكن أرز اليشم القرمزي. ذهب الى شجيرة قريبة وعاد جالبا دجاجة بعد فترة قصيرة.

واصل فانغ يوان بإلقاء نظرة جادة.

 

 

“أنت حقًا صعب الإرضاء!”

“كيكي!”

سخر فانغ يوان من زهرة ثعلب النمس ثم أزال أمعاء الدجاج. ذهب إلى النهر ليغسل الدم من الدجاج وملئها ببعض الملح الذي أحضره. ثم لف الدجاجة بالأوراق وبدأ في تحميصها على النار.

واصل فانغ يوان بإلقاء نظرة جادة.

 

دون أن يغمض عينه، هاجم فانغ يوان النمر بسهولة بكفه اليمنى. “كف الرمل الأسود!”

لم يمض وقت طويل على إعداد دجاجة مشوية طازجة.

عندما أزال الأوراق الملفوفة، استطاع أن يشم رائحة قوية.

 

 

عندما أزال الأوراق الملفوفة، استطاع أن يشم رائحة قوية.

“هذا الضباب.. هناك شيء خاطئ!”

 

كان زئير مدوي قادم من الأمام. قفز نمر عملاق ذو جبهه بيضاء من الأشجار.

“أوه….. يذوب في الفم ولا يصبح دهنيًا على الإطلاق. طعمها طازج جدا… “

تشكلت الأرض الروحية بإرادة السماء وخلقت بتجمع الطاقة الأرضية. كانت مليئة بجميع أنواع النباتات الروحية والكثير من الوحوش الروحية. إنها قطعة ممتازة من الأرض الخصبة والمقدسة، وكنز دفين!

ظهر هذا الطبق أيضًا في أحلامه. صنع فانغ يوان هذا الطبق عشوائياً على الفور وقد أحببه زهرة ثعلب النمس حقًا. جعل هذا زهرة ثعلب النمس يغري للحصول على دجاجة أخرى.

ظهر هذا الطبق أيضًا في أحلامه. صنع فانغ يوان هذا الطبق عشوائياً على الفور وقد أحببه زهرة ثعلب النمس حقًا. جعل هذا زهرة ثعلب النمس يغري للحصول على دجاجة أخرى.

 

 

“الاحلام تتحقق…..”

 

أدرك فانغ يوان أن ما كان يحلم به قد تحقق في الحياة الواقعية. كانت حياته في عالم الأحلام مشابهة جدًا لحياته في الحياة الواقعية.

وبالمثل، كان نمس زهرة ثعلب النمس في ازدراء عندما أدرك أن كرات الأرز لم تكن أرز اليشم القرمزي. ذهب الى شجيرة قريبة وعاد جالبا دجاجة بعد فترة قصيرة.

 

 

“أو …… في اللغة العامية للعالم الآخر، هذا شكل من أشكال” الاختراق “، والفرق الوحيد هو أن أنا الحالي هو مزيج من الذكريات / الجانبين، مع أجزاء متساوية من كلا العالمين…….

ارتجف فانغ يوان وظهر مشهد أمام عينيه.

 

لقد خمّن أن المكان العميق في هذا الضباب ربما كان مصدر الطفرات التي كانت تحدث في جميع أنحاء جبل الروح النقي. تم تشكيل أشياء مثل السماد الروحي والوحوش الروحية والمياه الروحية بسبب ذلك المكان!

أصبح واضحا وفهم الوضع. “حاليًا، أنا فانغ يوان!”

“أنت حقًا صعب الإرضاء!”

…….

 

 

كان زئير مدوي قادم من الأمام. قفز نمر عملاق ذو جبهه بيضاء من الأشجار.

“لنذهب!”

إذا ذهب إلى العمق بضع خطوات، فلن يتمكن من رؤية أصابعه. شعر فانغ يوان بشعور كبير بالتعب. ثقلت جفونه وبدأ يغمض عينيه دون وعي.

واصل فانغ يوان التقدم مع زهرة ثعلب النمس بعد الانتهاء من الغداء.

 

 

 

كان جبل الروح النقي عميقًا بالفعل. كان هناك العديد من الطيور والوحوش النادرة، حيث تشكل الفهود والنمور والذئاب وابن آوى الغالبية. لم يجرؤ الكثير من الصيادين وجامعي الأعشاب القدامى على الوصول إلى هذا العمق.

ارتجف فانغ يوان وظهر مشهد أمام عينيه.

 

 

“هدير!”

فهم فانغ يوان فجأة ما حدث. “هل القوة السحرية الغامضة هنا تستهدف البشر فقط؟ أم لأن عقول الوحوش طاهرة وهذا هو سبب عدم تأثرها؟ “

كان زئير مدوي قادم من الأمام. قفز نمر عملاق ذو جبهه بيضاء من الأشجار.

كانت مياه الينابيع صافية وحلوة. برد الماء جسده.

 

كان جبل الروح النقي عميقًا بالفعل. كان هناك العديد من الطيور والوحوش النادرة، حيث تشكل الفهود والنمور والذئاب وابن آوى الغالبية. لم يجرؤ الكثير من الصيادين وجامعي الأعشاب القدامى على الوصول إلى هذا العمق.

“هناك بالفعل العديد من الوحوش في هذه الغابة!”

ظهرت سلسلة من ذكرياته. ثم أدرك فانغ يوان أنه لم يعد نعسانًا بعد الآن. في الواقع، كان أكثر يقظة من ذي قبل.

دون أن يغمض عينه، هاجم فانغ يوان النمر بسهولة بكفه اليمنى. “كف الرمل الأسود!”

واصل فانغ يوان التقدم مع زهرة ثعلب النمس بعد الانتهاء من الغداء.

أعطى [كف الرمل الأسود(الدرجة 5)] تأثيرًا نهائيًا من القوة التي أنتجها. ومع ذلك، لم يكن لكل من الذراعين وكفيه أي تغييرات، باستثناء الدائرة السوداء التي ستظهر على اليد عند تحول.

ماذا عن الذيل؟

 

ظهر هذا الطبق أيضًا في أحلامه. صنع فانغ يوان هذا الطبق عشوائياً على الفور وقد أحببه زهرة ثعلب النمس حقًا. جعل هذا زهرة ثعلب النمس يغري للحصول على دجاجة أخرى.

“بوم!”

 

ضرب فانغ يوان جمجمة النمر بقوة كبيرة، مما تسبب في انقلابه على الأرض.

نظر فانغ يوان إلى السماء ولم ير سوى ضوء خافت من الشمس حيث كانت تغطيها الأشجار المحيطة.

 

كان جبل الروح النقي عميقًا بالفعل. كان هناك العديد من الطيور والوحوش النادرة، حيث تشكل الفهود والنمور والذئاب وابن آوى الغالبية. لم يجرؤ الكثير من الصيادين وجامعي الأعشاب القدامى على الوصول إلى هذا العمق.

كان لهذا النمر العملاق جلد سميك. تدحرج على الأرض وتمكن من الوقوف خلف فانغ يوان. ثم استخدم ذيله كسوط حديدي وجلد ظهره.

 

 

“بياك!”

هذا الجبل الروح النقي به بالتأكيد شيء!

تمزقت ملابس فانغ يوان إلى أشلاء.

“هناك مرة أخرى!”

 

سخر فانغ يوان من زهرة ثعلب النمس ثم أزال أمعاء الدجاج. ذهب إلى النهر ليغسل الدم من الدجاج وملئها ببعض الملح الذي أحضره. ثم لف الدجاجة بالأوراق وبدأ في تحميصها على النار.

“هممم؟ هذا النمر ليس طبيعيا بالتأكيد. على الرغم من أنه ليس وحشًا روحيًا، إلا أنه لا يختلف كثيرًا عن ثعبان ذيل اللؤلؤ المتحور سابقًا… “

كان من الطبيعي أن تكون قمة الجبل بها ضباب على مدار السنة، لكن هذا الضباب الأبيض كان شديد القوة.

فوجئ فانغ يوان بأنه كان قادرًا على النجاة من كف الرمل الأسود على الرغم من علمه أن جمجمته كانت أقوى جزء في الجسم.

…….

 

“هناك بالفعل العديد من الوحوش في هذه الغابة!”

ماذا عن الذيل؟

أصبح واضحا وفهم الوضع. “حاليًا، أنا فانغ يوان!”

كان لدى فانغ يوان الجلد الحديدي للدفاع وأصبح هذا النمر أضعف. لم يكن له نظير.

 

 

“كيكي!”

لمس ظهره ولم يشعر بأي ألم. من منظور زهرة ثعلب النمس، يمكن رؤية كف حمراء باهتة على ظهره.

أصبح التعب أقوى. أغلق فانغ يوان وفتح عينيه. هز رأسه وصر أسنانه، “اللعنة… .. هناك شيء خطأ في الضباب!”

 

في الغابة، كان فانغ يوان وزهرة ثعلب النمس يركضان بسرعة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

“هدير!”

 

أدرك النمر العملاق أن فانغ يوان كان قوياً للغاية وقرر الهرب.

“لقد كان الأمر صعبًا عليك!”

 

كان فانغ يوان مرتبكًا. ثم سمع ضجيج من قبل زهرة ثعلب النمس وكان يبتعد عنه.

ومع ذلك، بعد فترة وجيزة من هروبه، أصبح مثل سكير وسقط على الأرض، مع تدفق دم داكن اللون.

“بوم!”

 

كان لهذا النمر العملاق جلد سميك. تدحرج على الأرض وتمكن من الوقوف خلف فانغ يوان. ثم استخدم ذيله كسوط حديدي وجلد ظهره.

“مزيج سم ثعبان ذيل اللؤلؤ وكف الرمل الأسود هو مزيج مثالي حقًا!”

 

ثم تنهد. “على الرغم من أنني ضربته بكف الرمل الأسود، إلا أن السم المغلف في كف الرمل الأسود هو الذي قتل النمر. هل يجب أن أسميها سم كف الرمل بدلاً من ذلك؟ “

ماذا عن الذيل؟

“للأسف عظام النمر…”

“بوم!”

في تلك اللحظة، تم تسميم النمر حتى الموت وتلف جسده بشدة. ندم فانغ يوان قليلاً بعد رؤية حالة النمر.

أجبر نفسه على الجلوس القرفصاء واستدعاء قوته الداخلية لمواجهة الضباب.

 

واصل فانغ يوان التقدم مع زهرة ثعلب النمس بعد الانتهاء من الغداء.

“كيكي!”

“رئيس!”

مر زهرة ثعلب النمس بفخر ونظر الى جثة النمر ازدراء.

لمعت عيون فانغ يوان وسأل نمس زهرة ثعلب النمس، “من أين جلبت مياه الينابيع هذه؟”

 

ظهر هذا الطبق أيضًا في أحلامه. صنع فانغ يوان هذا الطبق عشوائياً على الفور وقد أحببه زهرة ثعلب النمس حقًا. جعل هذا زهرة ثعلب النمس يغري للحصول على دجاجة أخرى.

إلى ذلك، باستثناء الشاي الروحي والأرز الروحي، كيف يمكن تسميتها قطعة من اللحم إذا لم تكن صالحة للأكل؟

“بياك!”

“ومع ذلك.. .. هناك بالتأكيد شيء مختلف في هذا الجبل!”

“بوم!”

واصل فانغ يوان بإلقاء نظرة جادة.

“هدير!”

 

لمس ظهره ولم يشعر بأي ألم. من منظور زهرة ثعلب النمس، يمكن رؤية كف حمراء باهتة على ظهره.

من زهرة ثعلب النمس، إلى ثعبان ذيل اللؤلؤ ثم النمر العملاق. أظهر هذا شيئًا واحدًا.

“بحق الجحيم، كيف نجح زهرة ثعلب النمس في العبور هنا سابقًا إذا كنت كذلك الآن؟”

 

 

هذا الجبل الروح النقي به بالتأكيد شيء!

 

أو ربما كان بسبب تأثير شيء غامض موجود هنا.

“بحق الجحيم، كيف نجح زهرة ثعلب النمس في العبور هنا سابقًا إذا كنت كذلك الآن؟”

 

“هدير!”

قد يكون المكان الذي يجلبه زهرة ثعلب النمس فانغ يوان إليه قد يكون مرتبط بهذا التأثير. قد تكون هناك فرصة لهم لمقابلة المالك!

ماذا عن الذيل؟

“كيكي!”

ظهرت سلسلة من ذكرياته. ثم أدرك فانغ يوان أنه لم يعد نعسانًا بعد الآن. في الواقع، كان أكثر يقظة من ذي قبل.

أثناء توغلهم في عمق الجبل، أصبح زهرة ثعلب النمس أكثر حماسًا. كان أيضًا في حالة تأهب واستخدم مخالبه للإشارة إلى فانغ يوان.

“بياك!”

 

 

“نحن على وشك الوصول إلى وجهتنا؟”

“كيكي!”

نظر فانغ يوان إلى السماء. كانت الشمس تغرب وسيصبح المكان مظلمًا قريبًا.

 

 

 

“لدينا القليل من الوقت المتبقي. دعنا نذهب ونلقي نظرة سريعة! “

 

صر فانغ يوان أسنانه وذهب إلى الأدغال مع زهرة ثعلب النمس.

لقد خمّن أن المكان العميق في هذا الضباب ربما كان مصدر الطفرات التي كانت تحدث في جميع أنحاء جبل الروح النقي. تم تشكيل أشياء مثل السماد الروحي والوحوش الروحية والمياه الروحية بسبب ذلك المكان!

 

إذا ذهب إلى العمق بضع خطوات، فلن يتمكن من رؤية أصابعه. شعر فانغ يوان بشعور كبير بالتعب. ثقلت جفونه وبدأ يغمض عينيه دون وعي.

“هوو”

ارتجف فانغ يوان وظهر مشهد أمام عينيه.

بدأت المنطقة المحيطة تتلاشى فجأة، مما أدى إلى ضعف الرؤية.

ضرب فانغ يوان جمجمة النمر بقوة كبيرة، مما تسبب في انقلابه على الأرض.

 

“أو …… في اللغة العامية للعالم الآخر، هذا شكل من أشكال” الاختراق “، والفرق الوحيد هو أن أنا الحالي هو مزيج من الذكريات / الجانبين، مع أجزاء متساوية من كلا العالمين…….

“هذا الضباب.. هناك شيء خاطئ!”

من زهرة ثعلب النمس، إلى ثعبان ذيل اللؤلؤ ثم النمر العملاق. أظهر هذا شيئًا واحدًا.

كان من الطبيعي أن تكون قمة الجبل بها ضباب على مدار السنة، لكن هذا الضباب الأبيض كان شديد القوة.

ارتجف فانغ يوان وظهر مشهد أمام عينيه.

 

“رئيس!”

إذا ذهب إلى العمق بضع خطوات، فلن يتمكن من رؤية أصابعه. شعر فانغ يوان بشعور كبير بالتعب. ثقلت جفونه وبدأ يغمض عينيه دون وعي.

 

 

“بياك!”

“نم نم…..”

وقف زهرة ثعلب النمس في وضع مستقيم وأشار إلى الأمام بمخالبه.

كان يسمع صوتًا هامسًا في أذنيه وأستيقظ.

“هل انت بخير؟”

 

عادة، كانت قوته من دانتيان قادرة على الدفاع ضد أي تهديدات. هذه المرة، بدا أن قوته كانت عديمة الفائدة عند التعامل مع مثل هذه القوة العظيمة من الضباب.

“انتظر لحظة…. لا ينبغي أن أنام. إذا نمت، سينتهي كل شيء… “

“نم نم…..”

كان لدى فانغ يوان الطاقة السحرية التي تفوق الإنسان العادي وقد أثبتت فعاليتها. ومع ذلك، فقد سمحت لـ فانغ يوان فقط بالبقاء في حالة تأهب.

كان لهذا النمر العملاق جلد سميك. تدحرج على الأرض وتمكن من الوقوف خلف فانغ يوان. ثم استخدم ذيله كسوط حديدي وجلد ظهره.

 

“رئيس!”

على الرغم من أنه كان على دراية بمحيطه، إلا أنه لم يتمكن من تحريك أطرافه، مما جعل من المستحيل عليه التراجع.

 

 

كانت مياه الينابيع صافية وحلوة. برد الماء جسده.

“بحق الجحيم، كيف نجح زهرة ثعلب النمس في العبور هنا سابقًا إذا كنت كذلك الآن؟”

 

كان فانغ يوان مرتبكًا. ثم سمع ضجيج من قبل زهرة ثعلب النمس وكان يبتعد عنه.

أثناء توغلهم في عمق الجبل، أصبح زهرة ثعلب النمس أكثر حماسًا. كان أيضًا في حالة تأهب واستخدم مخالبه للإشارة إلى فانغ يوان.

 

 

“نام! النوم… بمجرد أن تنام، سيكون كل شيء على ما يرام…. “

مر زهرة ثعلب النمس بفخر ونظر الى جثة النمر ازدراء.

أصبح التعب أقوى. أغلق فانغ يوان وفتح عينيه. هز رأسه وصر أسنانه، “اللعنة… .. هناك شيء خطأ في الضباب!”

ماذا عن الذيل؟

أجبر نفسه على الجلوس القرفصاء واستدعاء قوته الداخلية لمواجهة الضباب.

 

 

 

عادة، كانت قوته من دانتيان قادرة على الدفاع ضد أي تهديدات. هذه المرة، بدا أن قوته كانت عديمة الفائدة عند التعامل مع مثل هذه القوة العظيمة من الضباب.

“هناك بالفعل العديد من الوحوش في هذه الغابة!”

 

 

“اذهب إلى النوم…. اذهب للنوم…..”

أدرك النمر العملاق أن فانغ يوان كان قوياً للغاية وقرر الهرب.

أصبح الهمس بجانب أذنه غير واضح.

فوجئ فانغ يوان بأنه كان قادرًا على النجاة من كف الرمل الأسود على الرغم من علمه أن جمجمته كانت أقوى جزء في الجسم.

 

 

ارتجف فانغ يوان وظهر مشهد أمام عينيه.

 

 

سخر فانغ يوان من زهرة ثعلب النمس ثم أزال أمعاء الدجاج. ذهب إلى النهر ليغسل الدم من الدجاج وملئها ببعض الملح الذي أحضره. ثم لف الدجاجة بالأوراق وبدأ في تحميصها على النار.

كان شيخ ذو شعر أبيض يرتدي ملابس بيضاء يجلس بجانب مياه الينابيع ويتذوق الشاي. “الشاي التأملي يقوم على أساس الثقة والاحترام، والابتعاد عن القدر، وكبح النوايا الشريرة، وتبسيط الأمور. فقط بهذه الأشياء سيكون لديك نظرة حقيقية، وسلام، وتكون على طريق متابعة الداو “.

 

 

 

“رجل القلب سيد جسده وسيد الآلهة. يجلس ساكنًا ليحقق الحكمة، وستؤدي أدنى حركة إلى سقوطه. في أرض الفنتازيا الحقيقة الوحيدة هي: من يستطيع أن يفهم الباطل في الوعود الحلوة؟ لقد حلموا بأحلام كبيرة وخضعوا لأحداث متعددة قبل أن يدركوا أن هناك المزيد في الحياة وأن قلوبهم قد تغيرت. من كان يدرك أنه كان مجرد حلم كبير… “

نهض فانغ يوان وبدا مصمما. “أرض روحية؟”

…….

“هذه المياه…”

 

 

“رئيس!”

واصل فانغ يوان التقدم مع زهرة ثعلب النمس بعد الانتهاء من الغداء.

ظهرت سلسلة من ذكرياته. ثم أدرك فانغ يوان أنه لم يعد نعسانًا بعد الآن. في الواقع، كان أكثر يقظة من ذي قبل.

 

 

لمعت عيون فانغ يوان وسأل نمس زهرة ثعلب النمس، “من أين جلبت مياه الينابيع هذه؟”

يمكنه الآن تأكيد أن السيد وينكسين لم يكن شخصًا عاديًا!

شرب فانغ يوان رشفة واحدة فقط وشعر أنه أفضل من ذي قبل.

لم يقم السيد وينكسين بتمرير أي شيء له حقًا.

تشكلت الأرض الروحية بإرادة السماء وخلقت بتجمع الطاقة الأرضية. كانت مليئة بجميع أنواع النباتات الروحية والكثير من الوحوش الروحية. إنها قطعة ممتازة من الأرض الخصبة والمقدسة، وكنز دفين!

 

أو ربما كان بسبب تأثير شيء غامض موجود هنا.

كان الشاي التأملي الهدية الثمينة الوحيدة منه.

 

 

“نام! النوم… بمجرد أن تنام، سيكون كل شيء على ما يرام…. “

“كيكي!”

في تلك اللحظة، تم تسميم النمر حتى الموت وتلف جسده بشدة. ندم فانغ يوان قليلاً بعد رؤية حالة النمر.

“كيكي!”

عادة، كانت قوته من دانتيان قادرة على الدفاع ضد أي تهديدات. هذه المرة، بدا أن قوته كانت عديمة الفائدة عند التعامل مع مثل هذه القوة العظيمة من الضباب.

في تلك اللحظة، عندما نظر فانغ يوان إلى الضباب الأبيض، لم يكن مختلفًا عن أي ضباب جبلي آخر. كان زهرة ثعلب النمس بجانبه ينفد صبره أثناء الانتظار. حتى أنه جرّ ورقة طويلة جدًا واحتوت الورقة على ماء ينبوع بارد.

 

 

 

“هل انت بخير؟”

“كيكي!”

فهم فانغ يوان فجأة ما حدث. “هل القوة السحرية الغامضة هنا تستهدف البشر فقط؟ أم لأن عقول الوحوش طاهرة وهذا هو سبب عدم تأثرها؟ “

“هوو”

من الواضح، أن زهرة ثعلب النمس قد مر هنا عدة مرات بالفعل ولكن لم يكن لديه نفس تجربة فانغ يوان. إذا لم يكن الأمر كذلك، فلن يجلب فانغ يوان إلى هذا المكان.

“أنت حقًا صعب الإرضاء!”

 

 

“لقد كان الأمر صعبًا عليك!”

نهض فانغ يوان وبدا مصمما. “أرض روحية؟”

بعد فهم هذه النقطة، لم يجعل فانغ يوان الأمور صعبة على زهرة ثعلب النمس وشرب مياه الينابيع مباشرة من الورقة.

“اذهب إلى النوم…. اذهب للنوم…..”

 

 

“هذه المياه…”

 

كانت مياه الينابيع صافية وحلوة. برد الماء جسده.

كان يسمع صوتًا هامسًا في أذنيه وأستيقظ.

 

إلى ذلك، باستثناء الشاي الروحي والأرز الروحي، كيف يمكن تسميتها قطعة من اللحم إذا لم تكن صالحة للأكل؟

شرب فانغ يوان رشفة واحدة فقط وشعر أنه أفضل من ذي قبل.

غطى ضباب كثيف الجبل الأخضر الشاسع.

 

 

“مياه الينابيع جيدة!”

عادة، كانت قوته من دانتيان قادرة على الدفاع ضد أي تهديدات. هذه المرة، بدا أن قوته كانت عديمة الفائدة عند التعامل مع مثل هذه القوة العظيمة من الضباب.

بدأ يمدح الماء.

“بوم!”

 

 

كان فانغ يوان قد شرب قبل أنواع عديدة من مياه الينابيع لكن مياه الينابيع هذه كانت نادرة.

“هناك بالفعل العديد من الوحوش في هذه الغابة!”

 

وقف زهرة ثعلب النمس في وضع مستقيم وأشار إلى الأمام بمخالبه.

“كلا، هذه ليست مياه نبع عادية. إنه بالتأكيد ماء روحي! “

 

لمعت عيون فانغ يوان وسأل نمس زهرة ثعلب النمس، “من أين جلبت مياه الينابيع هذه؟”

 

“كيكي!”

 

وقف زهرة ثعلب النمس في وضع مستقيم وأشار إلى الأمام بمخالبه.

أدرك فانغ يوان أن ما كان يحلم به قد تحقق في الحياة الواقعية. كانت حياته في عالم الأحلام مشابهة جدًا لحياته في الحياة الواقعية.

 

“مزيج سم ثعبان ذيل اللؤلؤ وكف الرمل الأسود هو مزيج مثالي حقًا!”

“هناك مرة أخرى!”

شرب فانغ يوان رشفة واحدة فقط وشعر أنه أفضل من ذي قبل.

لقد ألقى نظرة جادة.

 

 

لم يقم السيد وينكسين بتمرير أي شيء له حقًا.

لقد خمّن أن المكان العميق في هذا الضباب ربما كان مصدر الطفرات التي كانت تحدث في جميع أنحاء جبل الروح النقي. تم تشكيل أشياء مثل السماد الروحي والوحوش الروحية والمياه الروحية بسبب ذلك المكان!

 

“يبدو أنني يجب أن أذهب وأزور هذا المكان…”

“بوم!”

نهض فانغ يوان وبدا مصمما. “أرض روحية؟”

في الغابة، كان فانغ يوان وزهرة ثعلب النمس يركضان بسرعة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة.

تشكلت الأرض الروحية بإرادة السماء وخلقت بتجمع الطاقة الأرضية. كانت مليئة بجميع أنواع النباتات الروحية والكثير من الوحوش الروحية. إنها قطعة ممتازة من الأرض الخصبة والمقدسة، وكنز دفين!

“كلا، هذه ليست مياه نبع عادية. إنه بالتأكيد ماء روحي! “

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط