نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 34

“من فضلك توقف، هذا فحص روتيني!”

 

البوابة الغربية، مقاطعة تشينغ.

بعد فترة وجيزة، أحضرت مجموعة من أعضاء الطائفة رجلاً عجوزًا على عجل إلى البوابة، ونظروا إلى تشو أريج وقاموا بمواساته، “لا تقلق، لأن طائفة عودة الروح لن تترك القاتل خارج الخطاف!”

 

بعد فترة وجيزة، أحضرت مجموعة من أعضاء الطائفة رجلاً عجوزًا على عجل إلى البوابة، ونظروا إلى تشو أريج وقاموا بمواساته، “لا تقلق، لأن طائفة عودة الروح لن تترك القاتل خارج الخطاف!”

كان العديد من فناني القتال يرتدون أردية طائفة عودة الروح يدققون في العربات التي تمر من البوابة، وقد أولوا اهتمامًا خاصًا للعربات الكبيرة. لم تنجح الرشوة، وخلق المارة فوضى في الجوار.

 

 

 

مرت عربة ثور ببطء، وعندما لاحظ تشو أريج المشهد، أصبح متوترًا بشكل متزايد.

على العكس من ذلك، كان متوتر لأنه لم يكن متأكدًا مما إذا كان لديه ما يكفي من الأشياء الثمينة ليتبادلها مع النباتات الروحية.

 

فانغ يوان سخر، ولف حوله، وتوجه إلى المدينة واختفى.

كان يعتقد أنه لا يستطيع الاختباء من الفحص الصارم، وسيضطر للقتال.

فانغ يوان، كخبير في علم النبات، لديه خبرة شخصية في زراعة النباتات الروحية، ومع هذه التجربة، يمكنه الرد دون تردد.

 

على العكس من ذلك، كان متوتر لأنه لم يكن متأكدًا مما إذا كان لديه ما يكفي من الأشياء الثمينة ليتبادلها مع النباتات الروحية.

لحسن حظه، أدرك أن سونغ تشونغ لم يكن موجودًا، وتنفس الصعداء.

 

 

“حسنا!”

من خلال الخوف من سمعة طائفة عودة الروح، لم يجرؤ الأشخاص الذين يدخلون المقاطعة على العصيان. تم سحب العديد من النساء من عرباتهم، كان حراسهم الشخصيين مضطربين.

 

 

شعر الشيخ شيويه بنبض تشو أريج وبدا فضوليًا.

على الرغم من أن عمليات الفحص كانت بطيئة، إلا أن الطابور كان لا يزال يتحرك، وبعد فترة ليست طويلة جاء دور فانغ يوان.

“مع ذلك، كان هذا خطأ سونغ تشونغ، وإذا تم التعامل معه بشكل مباشر، فقد يوفر لي الكثير من المتاعب…”

 

بعد فترة وجيزة، ظهرت سيدتان صغيرتان، ودعتا فانغ يوان للجلوس وأعدتا الشاي والفواكه.

“هل زوجتك أو ابنتك في العربة؟ أخرجها ودعني أرى! “

 

تقدم عضو منحرف من الطائفة واستعد لفتح الستائر.

 

 

 

“كيكي…”

اندفع العديد من التلاميذ إلى الأمام واستخدموا حبالًا سميكة لربطهم.

نظر فانغ يوان إلى العربة، كما لو كان الأمر برمته مزحة.

 

 

 

“على ماذا تضحك؟”

 

كان يشعر أن عضو الطائفة كان قد أخرج سكينًا بالفعل.

فوجئ فانغ يوان، “هل تملكونها هنا حقًا؟”

 

فانغ يوان سخر، ولف حوله، وتوجه إلى المدينة واختفى.

“أنت مع سونغ تشونغ؟ أنت لا تعرف حتى كيف ستموت، يا لك من أحمق!”

 

هز فانغ يوان رأسه، فتح أصابع يده اليمنى وبسرعة مثل البرق، ضرب.

”كاتشا! تشقق!”

 

“قصر البحار الأربعة؟”

”كاتشا! تشقق!”

 

ثم سمعوا صوت عضو الطائفة وهو ممسك بساعده، والعذاب مكتوب على وجهه، سقط على الأرض.

“من الصعب الحصول على نباتات روحية، بل إن اكتشاف أسرار الأرض الروحية أمر صعب، ولكن يجب أن يكون هناك من يعرفها…”

 

في اللحظة التي اتخذ فيها خطوة، اقترب النادل من فانغ يوان بابتسامة ولم ينظر بازدراء إلى فانغ يوان بسبب ملابسه.

“تقنية مخلب النسر؟”

 

نظر عدد قليل من أعضاء طائفة عودة الروح في المنطقة المجاورة إلى بعضهم البعض، وتحت أمر شاب يرتدي رداءً أخضر، اندفعوا إلى الأمام، “معًا!”

 

“بينغ!”

 

أخذ فانغ يوان نفسًا عميقًا وبدأت بشرته تتحول إلى اللون الأسود المخضر. لم يركض لكنه تقدم بخطوة إلى الأمام للهجوم المضاد.

على العكس من ذلك، كان متوتر لأنه لم يكن متأكدًا مما إذا كان لديه ما يكفي من الأشياء الثمينة ليتبادلها مع النباتات الروحية.

 

 

بعد أن تجنب السيف، لم يشعر بأي ألم عندما سقطت قبضات وركلات على جسده، وحتى بالنسبة للأسلحة الحادة، فإن أكثر ما شعر به هو حكة طفيفة.

يبدو أن الرجل العجوز يقدم نصيحة. “ومع ذلك، يمكن للأراضي الروحية فقط زراعة النباتات الروحية على نطاق واسع، وفي مقاطعة تشينغ بأكملها، تقع الأرض الروحية الوحيدة ضمن طائفة عودة الروح، وكذلك الطوائف الأخرى…”

 

“ستفعل بالطبع، ولكن قبل ذلك، اسمح لي أن أقدم لك شيخ المنطقة، الشيخ هان! لقد انتظرك منذ فترة طويلة بالفعل! “

على العكس من ذلك، سقطت مخالبه على كل أعضاء الطائفة وسقطوا على الأرض، وهم ينوحون من الألم.

 

 

استمع فانغ يوان وكان لديه آمال طفيفة. “أريد شراء بعض النباتات الروحية، هل تبيعونها هنا؟”

تسبب هذا المشهد في مزيد من الفوضى عند البوابة، وجاءت التعزيزات.

 

 

 

“تشو أريج، حان وقتك الآن!”

مرت عربة ثور ببطء، وعندما لاحظ تشو أريج المشهد، أصبح متوترًا بشكل متزايد.

فانغ يوان سخر، ولف حوله، وتوجه إلى المدينة واختفى.

 

 

داخل طائفة عودة الروح، يبدو أن هناك قطعة صغيرة من الأرض الروحية تستخدم خصيصًا لزراعة النباتات الروحية. لذلك، إذا تم تداول بعض النباتات الروحية هنا فلن يكون ذلك مفاجئًا.

“أنا ابن شماس طائفة عودة الروح، تشو تونغ!”

 

برز تشو أريج ورفع رمزًا حديديًا. “مع رمز الطائفة كدليل، أنا هنا للإبلاغ عن الشيخ سونغ، لقتل عائلتي بأكملها المكونة من 73 شخصًا! أتمنى أن تقيم الطائفة العدالة لي! “

لم يكن يريد أن تنتهي الأمور بهذه الطريقة، وبالتالي خلق الفوضى لجذب الانتباه، وغادر.

كانت كلماته الأخيرة عالية ويمكن أن يسمعها الجميع، وقام أعضاء الطائفة بتغيير تعبيرهم بعد سماعه.

 

 

 

على الرغم من أن سونغ تشونغ قد يكون قوياً، إلا أنه لم يستطع فعل ما يريد في مقاطعة تشينغ، والآن بعد أن تحدث تشو أريج، فإن الطائفة ستفعل شيئًا بالتأكيد.

“يا؟!”

 

على الرغم من أن عمليات الفحص كانت بطيئة، إلا أن الطابور كان لا يزال يتحرك، وبعد فترة ليست طويلة جاء دور فانغ يوان.

“هذا هو حقا تشو أريج!”

على الرغم من أن عمليات الفحص كانت بطيئة، إلا أن الطابور كان لا يزال يتحرك، وبعد فترة ليست طويلة جاء دور فانغ يوان.

بعد فترة وجيزة، أحضرت مجموعة من أعضاء الطائفة رجلاً عجوزًا على عجل إلى البوابة، ونظروا إلى تشو أريج وقاموا بمواساته، “لا تقلق، لأن طائفة عودة الروح لن تترك القاتل خارج الخطاف!”

ومن الأمثلة البارزة على ذلك الفنانة القتالية وو تسونغ من طائفة عودة الروح، وهي سيدة معروفة في مقاطعة تشينغ.

حدق في أتباع سونغ تشونغ المرميين على الأرض ولوح بيده. “اقبضوا عليهم!”

نظر إليه فانغ يوان وابتسم وسحب ورقة ذهبية. “اجلبني إلى هناك!”

اندفع العديد من التلاميذ إلى الأمام واستخدموا حبالًا سميكة لربطهم.

“يا؟!”

 

“هل أنت متأكد من أنك تبيع كل أنواع الأشياء؟”

“العم شو، أتمنى أن تحقق العدالة!”

 

سمح تشو أريج لدموعه بالتدفق،

 

 

على الرغم من أن عمليات الفحص كانت بطيئة، إلا أن الطابور كان لا يزال يتحرك، وبعد فترة ليست طويلة جاء دور فانغ يوان.

ومع ذلك، لكن الحقيقة هي انه شعر في أعماقه بثأر شديد…..

 

 

 

كانت الطائفة تعرف ما حدث بالفعل في مدينة تشينغ. كان جميع الشيوخ الآخرين قد تغاضوا عن أفعال أتباع سونغ تشونغ، لكنهم جميعاً لم يفعلوا شيئاً لتضخيم الأمور إلى حد غير عادي، وبالتالي مارسوا الضغوط على قائدة الطائفة.

نظر عدد قليل من أعضاء طائفة عودة الروح في المنطقة المجاورة إلى بعضهم البعض، وتحت أمر شاب يرتدي رداءً أخضر، اندفعوا إلى الأمام، “معًا!”

 

 

ومع ذلك، ظلت قائدة الطائفة هادئة رغم الفوضى.

بالمقارنة مع مدينة تشينغ، كان هناك العديد من فناني القتال المهرة، وحتى النساء هنا تم تجهيزهم بالسكاكين، الأمر الذي جذب انتباه فانغ يوان.

 

 

كأن الطائفة كلها ابتلعتها!

سمح تشو أريج لدموعه بالتدفق،

“أوه، أين المحارب الذي رافقك؟”

كان يشعر أن عضو الطائفة كان قد أخرج سكينًا بالفعل.

شعر الشيخ شيويه بنبض تشو أريج وبدا فضوليًا.

“صحيح، ماذا لديكم هنا؟ يمكننا مناقشة السعر! “

 

 

“الأخ فانغ؟ أعتقد أنه غادر بمفرده… “

“كيكي…”

عرف تشو أريج أن فانغ يوان لا يريد التورط في الأمر ولذا قال، “أين قائدة الطائفة؟ أريد أن أراها على الفور! “

“ولكن إذا قضى المرء الوقت والمال، وبذل كل الجهد لرعاية النباتات الروحية، فقد تكون هناك فرصة ضئيلة في أن تنبت. وإلا فكيف ظهرت النباتات الروحية النادرة في البرية؟ “

“ستفعل بالطبع، ولكن قبل ذلك، اسمح لي أن أقدم لك شيخ المنطقة، الشيخ هان! لقد انتظرك منذ فترة طويلة بالفعل! “

 

أمسك شيويه بذراع تشو أريج، وبقوته، لم يكن لدى تشو أريج فرصة للتجنب، حتى لو لم يكن مصابًا.

 

 

 

“حسنا!”

عرف تشو أريج أن فانغ يوان لا يريد التورط في الأمر ولذا قال، “أين قائدة الطائفة؟ أريد أن أراها على الفور! “

وافق تشو أريج….

أمسك شيويه بذراع تشو أريج، وبقوته، لم يكن لدى تشو أريج فرصة للتجنب، حتى لو لم يكن مصابًا.

كانت الطائفة تعرف ما حدث بالفعل في مدينة تشينغ. كان جميع الشيوخ الآخرين قد تغاضوا عن أفعال أتباع سونغ تشونغ، لكنهم جميعاً لم يفعلوا شيئاً لتضخيم الأمور إلى حد غير عادي، وبالتالي مارسوا الضغوط على قائدة الطائفة.

 

لوح فانغ يوان بيده وبدا ثريًا.

داخل الحشد، شاهد فانغ يوان المشهد وتفرق مع الحشد.

“أنت مع سونغ تشونغ؟ أنت لا تعرف حتى كيف ستموت، يا لك من أحمق!”

 

ومع ذلك، ظلت قائدة الطائفة هادئة رغم الفوضى.

“في الواقع… النزاعات الداخلية لطائفة عودة الروح هي في ذروتها الآن، وقد يتم استخدام تشو أريج من قبل الشيخ!”

“مع ذلك، كان هذا خطأ سونغ تشونغ، وإذا تم التعامل معه بشكل مباشر، فقد يوفر لي الكثير من المتاعب…”

لم يكن يريد أن تنتهي الأمور بهذه الطريقة، وبالتالي خلق الفوضى لجذب الانتباه، وغادر.

البوابة الغربية، مقاطعة تشينغ.

 

 

حتى تشو أريج، نسلهم تلقى مثل هذه المعاملة. ماذا سيحصل كغريب؟

“مم؟”

“مع ذلك، كان هذا خطأ سونغ تشونغ، وإذا تم التعامل معه بشكل مباشر، فقد يوفر لي الكثير من المتاعب…”

 

في زاوية مظلمة، غير فانغ يوان مظهره وسار في شوارع المدينة دون خوف.

كان هناك شك في وجه النادل.

 

 

الفوضى عند البوابة لم تدم لفترة طويلة، وداخل المدينة، لم يعرف الكثير عنها، وبالتالي بقي العمل كالمعتاد.

البوابة الغربية، مقاطعة تشينغ.

 

كانت كلماته الأخيرة عالية ويمكن أن يسمعها الجميع، وقام أعضاء الطائفة بتغيير تعبيرهم بعد سماعه.

بالمقارنة مع مدينة تشينغ، كان هناك العديد من فناني القتال المهرة، وحتى النساء هنا تم تجهيزهم بالسكاكين، الأمر الذي جذب انتباه فانغ يوان.

 

 

 

بالطبع، كان هناك اولئك السيدات الحسناوات اللواتي لم يغادرن منزلهن أبدًا، ولكن إذا التقطن جميع النساء فنون القتال، فسيكون هناك بالتأكيد حفنة من شأنهم أن يمتلكوا إمكانات فنون القتال.

فانغ يوان سخر، ولف حوله، وتوجه إلى المدينة واختفى.

 

كانت الطائفة تعرف ما حدث بالفعل في مدينة تشينغ. كان جميع الشيوخ الآخرين قد تغاضوا عن أفعال أتباع سونغ تشونغ، لكنهم جميعاً لم يفعلوا شيئاً لتضخيم الأمور إلى حد غير عادي، وبالتالي مارسوا الضغوط على قائدة الطائفة.

ومن الأمثلة البارزة على ذلك الفنانة القتالية وو تسونغ من طائفة عودة الروح، وهي سيدة معروفة في مقاطعة تشينغ.

كان من النادر أن يغادر فانغ يوان الوادي، والآن بعد أن وصل إلى المقاطعة، لم يرغب في المغادرة خالي الوفاض.

 

من خلال الخوف من سمعة طائفة عودة الروح، لم يجرؤ الأشخاص الذين يدخلون المقاطعة على العصيان. تم سحب العديد من النساء من عرباتهم، كان حراسهم الشخصيين مضطربين.

“كانت هذه الزيارة إلى المقاطعة في المقام الأول لإرسال هذه القنبلة الموقوتة، تشو أريج هنا، وكذلك لإعادة المزيد من النباتات الروحية والمزيد من المعلومات المتعلقة بالأرض الروحية…”

 

كان من النادر أن يغادر فانغ يوان الوادي، والآن بعد أن وصل إلى المقاطعة، لم يرغب في المغادرة خالي الوفاض.

كأن الطائفة كلها ابتلعتها!

 

شعر الشيخ شيويه بنبض تشو أريج وبدا فضوليًا.

كما أراد أن يكتشف ما حدث لـ سونغ تشونغ.

نظر فانغ يوان إلى العربة، كما لو كان الأمر برمته مزحة.

 

“من الصعب الحصول على نباتات روحية، بل إن اكتشاف أسرار الأرض الروحية أمر صعب، ولكن يجب أن يكون هناك من يعرفها…”

“من الصعب الحصول على نباتات روحية، بل إن اكتشاف أسرار الأرض الروحية أمر صعب، ولكن يجب أن يكون هناك من يعرفها…”

“ستفعل بالطبع، ولكن قبل ذلك، اسمح لي أن أقدم لك شيخ المنطقة، الشيخ هان! لقد انتظرك منذ فترة طويلة بالفعل! “

فحص محيطه، ورأى مبنى ضخمًا وسوقًا في الشارع، مع العديد من الأشخاص حوله، كما لو أن العمل كان مزدهرًا.

 

 

“بينغ!”

“قصر البحار الأربعة؟”

برز تشو أريج ورفع رمزًا حديديًا. “مع رمز الطائفة كدليل، أنا هنا للإبلاغ عن الشيخ سونغ، لقتل عائلتي بأكملها المكونة من 73 شخصًا! أتمنى أن تقيم الطائفة العدالة لي! “

تمتم فانغ يوان قبل دخول المدخل.

 

 

 

“ماذا تريد أيها السيد الشاب؟”

ابتسم النادل وانتقد.

في اللحظة التي اتخذ فيها خطوة، اقترب النادل من فانغ يوان بابتسامة ولم ينظر بازدراء إلى فانغ يوان بسبب ملابسه.

 

 

كان هناك شك في وجه النادل.

“أنا لست من هذا المكان. ماذا تبيع عادة هنا؟ “

 

فحص فانغ يوان المكان وكان مليئًا بالفضول.

حتى تشو أريج، نسلهم تلقى مثل هذه المعاملة. ماذا سيحصل كغريب؟

 

لمعت عيون النادل. “السيد، من هذا الطريق من فضلك!”

“سيدي، لديك ذوق جيد! هنا في قصر البحار الأربعة، نحن أكبر بائعي تجزئة في مقاطعة تشينغ! من المؤن إلى الأدلة وأسلحة فنون القتال، لا يوجد شيء لا نبيعه، ولا شيء لا نشتريه! “

 

أجابه النادل بفخر.

 

 

 

“يا؟!”

فوجئ فانغ يوان، “هل تملكونها هنا حقًا؟”

رفع فانغ يوان حاجبيه وعرف أن النادل لم يكن يكذب. من المحتمل أن يحظى قصر البحار الأربعة بدعم رسمي، أو ربما ينتمون إلى طائفة عودة الروح!

كان من النادر أن يغادر فانغ يوان الوادي، والآن بعد أن وصل إلى المقاطعة، لم يرغب في المغادرة خالي الوفاض.

خلاف ذلك، من غير شعب طائفة عودة الروح، من سوف يجرؤ على قول مثل هذه الكلمات الكبيرة؟

“غرفة 13!”

“هل أنت متأكد من أنك تبيع كل أنواع الأشياء؟”

 

“سيدي، لا بد أنك تمزح. هناك العديد من أنواع الكنوز الموجودة في العالم، وإذا كنت تتحدث عن الكنوز الموجودة في الأساطير، فعندئذٍ لا نملكها حقًا، ولكن داخل مقاطعة تشينغ، إذا لم يكن لدينا، فلا مكان آخر. سوف تحصل عليه! “

فانغ يوان سخر، ولف حوله، وتوجه إلى المدينة واختفى.

ابتسم النادل وانتقد.

داخل الحشد، شاهد فانغ يوان المشهد وتفرق مع الحشد.

 

أحضر النادل فانغ يوان إلى غرفة كبيرة، وانحنى وغادر.

“هذا صحيح…”

نظر فانغ يوان إلى العربة، كما لو كان الأمر برمته مزحة.

استمع فانغ يوان وكان لديه آمال طفيفة. “أريد شراء بعض النباتات الروحية، هل تبيعونها هنا؟”

“هل هذا المستوى من الخدمة مستوى جديد تمامًا؟”

“نباتات روحية؟”

لم يكن يريد أن تنتهي الأمور بهذه الطريقة، وبالتالي خلق الفوضى لجذب الانتباه، وغادر.

سخر النادل، “هذه الأشياء ليست رخيصة!”

هز فانغ يوان رأسه، فتح أصابع يده اليمنى وبسرعة مثل البرق، ضرب.

“مم؟”

في زاوية مظلمة، غير فانغ يوان مظهره وسار في شوارع المدينة دون خوف.

فوجئ فانغ يوان، “هل تملكونها هنا حقًا؟”

 

داخل طائفة عودة الروح، يبدو أن هناك قطعة صغيرة من الأرض الروحية تستخدم خصيصًا لزراعة النباتات الروحية. لذلك، إذا تم تداول بعض النباتات الروحية هنا فلن يكون ذلك مفاجئًا.

 

 

كانت كلماته الأخيرة عالية ويمكن أن يسمعها الجميع، وقام أعضاء الطائفة بتغيير تعبيرهم بعد سماعه.

بعد كل شيء، وضع العم لين يديه على حبوب أرز اليشم القرمزي، لذلك لا ينبغي أن تخيب ظنه في هذا المتجر.

 

 

نظر إليه فانغ يوان وابتسم وسحب ورقة ذهبية. “اجلبني إلى هناك!”

“هل السيد حقا يريد شراء نباتات روحية؟”

 

كان هناك شك في وجه النادل.

 

 

 

“لا تقلق، هل أنت خائف من أنني قد لا أستطيع تحمل تكاليفها؟”

 

نظر إليه فانغ يوان وابتسم وسحب ورقة ذهبية. “اجلبني إلى هناك!”

بعد فترة وجيزة، أحضرت مجموعة من أعضاء الطائفة رجلاً عجوزًا على عجل إلى البوابة، ونظروا إلى تشو أريج وقاموا بمواساته، “لا تقلق، لأن طائفة عودة الروح لن تترك القاتل خارج الخطاف!”

في هذه الرحلة، أحضر فانغ يوان جميع الأشياء الثمينة التي كان بحوزته داخل الوادي، في حالة الطوارئ. بعد كل شيء، فإن شراء النباتات الروحية والمعلومات عن الأراضي الروحية يتطلب منه صرف مبلغ كبير من المال.

 

 

“قصر البحار الأربعة؟”

“حسنا!”

نظر عدد قليل من أعضاء طائفة عودة الروح في المنطقة المجاورة إلى بعضهم البعض، وتحت أمر شاب يرتدي رداءً أخضر، اندفعوا إلى الأمام، “معًا!”

لمعت عيون النادل. “السيد، من هذا الطريق من فضلك!”

 

داخل قصر البحار الأربعة، كان هناك العديد من المقصورات، وبعد المرور عبر ستارة، لم يعد هناك ضجيج من العالم الخارجي.

استمع فانغ يوان وكان لديه آمال طفيفة. “أريد شراء بعض النباتات الروحية، هل تبيعونها هنا؟”

 

 

“غرفة 13!”

في هذه الرحلة، أحضر فانغ يوان جميع الأشياء الثمينة التي كان بحوزته داخل الوادي، في حالة الطوارئ. بعد كل شيء، فإن شراء النباتات الروحية والمعلومات عن الأراضي الروحية يتطلب منه صرف مبلغ كبير من المال.

أحضر النادل فانغ يوان إلى غرفة كبيرة، وانحنى وغادر.

 

 

“أنا لست من هذا المكان. ماذا تبيع عادة هنا؟ “

بعد فترة وجيزة، ظهرت سيدتان صغيرتان، ودعتا فانغ يوان للجلوس وأعدتا الشاي والفواكه.

في زاوية مظلمة، غير فانغ يوان مظهره وسار في شوارع المدينة دون خوف.

 

وجده فانغ يوان مسلي. في هذه اللحظة، رأى رجلاً عجوزًا يدخل الغرفة، يبدو وكأنه وزير. استقبل فانغ يوان وسأل، “أنا العجوز تشيان، مدير قصر البحار الأربعة. هل تبحث عن نباتات روحية؟ “

“هل هذا المستوى من الخدمة مستوى جديد تمامًا؟”

سمح تشو أريج لدموعه بالتدفق،

وجده فانغ يوان مسلي. في هذه اللحظة، رأى رجلاً عجوزًا يدخل الغرفة، يبدو وكأنه وزير. استقبل فانغ يوان وسأل، “أنا العجوز تشيان، مدير قصر البحار الأربعة. هل تبحث عن نباتات روحية؟ “

استمع فانغ يوان وكان لديه آمال طفيفة. “أريد شراء بعض النباتات الروحية، هل تبيعونها هنا؟”

“صحيح، ماذا لديكم هنا؟ يمكننا مناقشة السعر! “

أجابه النادل بفخر.

لوح فانغ يوان بيده وبدا ثريًا.

 

 

فحص فانغ يوان المكان وكان مليئًا بالفضول.

على العكس من ذلك، كان متوتر لأنه لم يكن متأكدًا مما إذا كان لديه ما يكفي من الأشياء الثمينة ليتبادلها مع النباتات الروحية.

بعد فترة وجيزة، ظهرت سيدتان صغيرتان، ودعتا فانغ يوان للجلوس وأعدتا الشاي والفواكه.

 

 

“النباتات الروحية ليست شيئًا نادرًا، وقد باع القصر الكثير منها. لكن هناك القليل فقط ممن تمكنوا من زراعتها، والعديد من العائلات الغنية أصبحت فقيرة بسبب هذا. السيد الشاب، يجب أن تفكر مليًا! “

على الرغم من أن سونغ تشونغ قد يكون قوياً، إلا أنه لم يستطع فعل ما يريد في مقاطعة تشينغ، والآن بعد أن تحدث تشو أريج، فإن الطائفة ستفعل شيئًا بالتأكيد.

يبدو أن الرجل العجوز يقدم نصيحة. “ومع ذلك، يمكن للأراضي الروحية فقط زراعة النباتات الروحية على نطاق واسع، وفي مقاطعة تشينغ بأكملها، تقع الأرض الروحية الوحيدة ضمن طائفة عودة الروح، وكذلك الطوائف الأخرى…”

 

هز رأسه، وأظهرت تعابيره كل شيء.

”كاتشا! تشقق!”

 

 

“ولكن إذا قضى المرء الوقت والمال، وبذل كل الجهد لرعاية النباتات الروحية، فقد تكون هناك فرصة ضئيلة في أن تنبت. وإلا فكيف ظهرت النباتات الروحية النادرة في البرية؟ “

بعد فترة وجيزة، ظهرت سيدتان صغيرتان، ودعتا فانغ يوان للجلوس وأعدتا الشاي والفواكه.

فانغ يوان، كخبير في علم النبات، لديه خبرة شخصية في زراعة النباتات الروحية، ومع هذه التجربة، يمكنه الرد دون تردد.

على الرغم من أن سونغ تشونغ قد يكون قوياً، إلا أنه لم يستطع فعل ما يريد في مقاطعة تشينغ، والآن بعد أن تحدث تشو أريج، فإن الطائفة ستفعل شيئًا بالتأكيد.

“مم؟”

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط