نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 45

تسلل

تسلل

تسلل

 

في الصباح الباكر، ارتدى فانغ يوان ملابس خشنة واعتنى بمزرعته على مهل.

السحر: 2.2

 

 

لا أحد يتخيل أنه يوجد أسفل هذه المزرعة جثتان لفنانين قتاليين تستخدمان كسماد!

لقد كان في دائرة الضوء من قبل. الآن، كل شخص في مدينة تشينغ يعرف عن الطبيب فانغ الذي يمكنه صنع المعجزات وكان ماهرًا للغاية في فنون القتال.

“ماذا عن عائلة غو؟”

بالطبع، شعر فانغ يوان أنه من الأفضل تحسين نفسه لزيادة ثقته بنفسه.

فكر فانغ يوان وهو يحفر الأرض.

 

 

“لا يزال هناك شيء آخر!”

لم يكن الرجلان ند له وهزموا بسهولة. بعد جولة أخرى من الضرب واستخدام النمس لتهديدهم، قالا الرجلان كل شيء.

“الاسم: فانغ يوان

 

 

كانت عائلة غو مختلفة عن عائلة تشانغ المعروفة. كانت عائلة غو غير معروفة نسبيًا باستثناء كونها طاغية في قرية محلية. لقد تمكنوا من إسقاط العديد من أفراد عائلة تشو بسبب قسوتهم ومهاراتهم في فنون القتال… “

“كلب جيد!”

حتى عائلة لين لن تثير مثل هذه الأسرة المسعورة.

بعد أن أدرك، جرب فانغ يوان عدة مرات وتوصل إلى استنتاج مفاده أن ضعف زهرة ثعلب النمس كان يتضاءل ببطء.

 

كان الخدم مرتبكين.

كان فانغ يوان غير سعيد.

 

 

 

“ربما يجب أيضًا أن أحبط الناس من المجيء إلي”

 

اعتقد فانغ يوان.

”مفعم بالحيوية؟ هل تعتقد أن الجميع مثلك، يبحثون دائمًا عن العاهرات في الشارع… بلاكي خاص بي… “

 

وفقًا لمستواه الحالي، كان واثقًا بنسبة 60 ٪ إلى 70 ٪ من اختراق بوابة الصدمة إذا مارس تقنية جلد النسر المخلب الحديدي بما فيه الكفاية!

لقد كان في دائرة الضوء من قبل. الآن، كل شخص في مدينة تشينغ يعرف عن الطبيب فانغ الذي يمكنه صنع المعجزات وكان ماهرًا للغاية في فنون القتال.

 

 

متى أصبح رئيس عائلة غو شديد الغضب وغير المنطقي مطيع وخجول أكثر من الأرنب الصغير؟

تساءل فانغ يوان عما إذا كان سيظل قادرًا على الاهتمام بمجال عمله إذا استمر الناس في زياراته لتعزيز خططهم الخاصة. كما أنه لن يكون قادرًا على الاهتمام بمجال عمله إذا استمرت عائلة غو في التطفل.

“ووش!”

 

“الاسم: فانغ يوان

لم ينتبه فانغ يوان لمثل هذه العائلة الصغيرة حتى لو كان لديهم أفراد يتمتعون بمهارات عالية، لأنها لم تكن مشكلة.

 

 

لم يتسببوا في الكثير من المتاعب عندما كان تشو تونغ مسؤولاً مما أثبت أنهم لا شيئًا.

لم يتسببوا في الكثير من المتاعب عندما كان تشو تونغ مسؤولاً مما أثبت أنهم لا شيئًا.

 

 

بالطبع، شعر فانغ يوان أنه من الأفضل تحسين نفسه لزيادة ثقته بنفسه.

 

رمش فانغ يوان وظهرت لوحة الإحصائيات أمام عينيه:

 

“الاسم: فانغ يوان

سكن غو.

الجوهر: 3.5

 

الروح: 3.4

“تنهد… في مستوى مهارتي الحالي، ما زلت بحاجة إلى مساعدة الأدوات. عندما أتقن مهارة السرعة، لن يكون سور المدينة هذا شيئًا… “

السحر: 2.2

“منذ أن حصلت على القوة الداخلية، فقد حفزت روحي وجوهري على الارتفاع بشكل كبير. هل يمكن أن يكون أساسي المتين هو السبب في الزيادة الهائلة في إحصائياتي؟ “

العمر: 18

 

تدريب: [فنون القتال (البوابة السادسة)]

ربت ظهر زهرة ثعلب النمس، اصبحت عيناه باردتان، “سوف أخرج الليلة. أريدك أن تعتني بالمنزل. اقتل أي متسلل! “

التقنية: [كف الرمل الأسود (الدرجة 5)]، [تقنية جلد النسر المخلب الحديدي (الدرجة 6)]

 

المهارة: [الطب (المستوى 2)]، [علم النبات (المستوى 3)] “

كان يرتدي الزي الأسود ويمتزج بالظلام. على هذا النحو، ذهب دون أن يلاحظه أحد من قبل الجنود النعاس الذين يحرسون البوابة.

“تنهد… في مستوى مهارتي الحالي، ما زلت بحاجة إلى مساعدة الأدوات. عندما أتقن مهارة السرعة، لن يكون سور المدينة هذا شيئًا… “

 

الخادم الآخر استرخى ومازح.

“منذ أن حصلت على القوة الداخلية، فقد حفزت روحي وجوهري على الارتفاع بشكل كبير. هل يمكن أن يكون أساسي المتين هو السبب في الزيادة الهائلة في إحصائياتي؟ “

 

كان يشتبه فانغ يوان بذلك. لن يتمكن أي فنان قتالي عادي في البوابة السادسة من التحسن مثله.

فرك فانغ يوان ذقنه وخمن أنه إما تأثير الأرز والشاي الروحي أو نمو زهرة ثعلب النمس الذي أدى إلى التغيير.

 

في الصباح الباكر، ارتدى فانغ يوان ملابس خشنة واعتنى بمزرعته على مهل.

أما الزيادة في السحر فيمكن أن تُعزى فقط إلى آثار شاي استجواب القلب.

بالنظر إلى معدل النجاح هذا، فإنه سيصدم الكثيرين. حتى وو تسونغ شي يوتونغ لن تستطيع التحدث.

 

كانت بوابة المدينة مغلقة بالفعل. لم يستطع فانغ يوان إلا أن يضحك وهو ينظر إلى سور المدينة الشاهق المتعفن. أخرج حبلًا طويلًا وبضعة مسامير وذهب إلى ركن من سور المدينة.

تقاسم فانغ يوان الشاي مع زهرة ثعلب النمس مرة واحدة في اليوم. في حين أن تأثير الشاي لم يكن كبيرًا كما كان عندما شرب الشاي لأول مرة، إلا أنه كان راضيًا عن الزيادة المستمرة في السحر.

 

 

ربت ظهر زهرة ثعلب النمس، اصبحت عيناه باردتان، “سوف أخرج الليلة. أريدك أن تعتني بالمنزل. اقتل أي متسلل! “

اختراق بوابة الصدمة، البوابة السابعة من 12 بوابة ذهبية، ستختبر الطاقة السحرية لفنان القتالي.

ارتفعت القوة في كلتا يديه واكتسب قوة هائلة. أمسك بالجدار الحجري وبدأ في الصعود. بين الحين والآخر، كان يدق المسامير في السور. كانت هذه المسامير بمثابة موطئ قدم له ليصعد أكثر.

 

 

وفقًا لمستواه الحالي، كان واثقًا بنسبة 60 ٪ إلى 70 ٪ من اختراق بوابة الصدمة إذا مارس تقنية جلد النسر المخلب الحديدي بما فيه الكفاية!

 

بالنظر إلى معدل النجاح هذا، فإنه سيصدم الكثيرين. حتى وو تسونغ شي يوتونغ لن تستطيع التحدث.

 

 

 

“زهرة الثعلب النمس، اذهب واحضر سائل النيران الثابتة!”

 

بعد الكثير من الدراسة، جلب فانغ يوان بعض الخيزران.

 

 

 

تلقى زهرة ثعلب النمس الخيزران واختفى الدخان بنفخة. كان مختلفًا جدًا عن الماضي.

عندما كان في منتصف الطريق، رمى فانغ يوان الحبل. تم تثبيت الحبل على الحجر.

 

بسحب قوي، هبط فانغ يوان بخفة على قمة سور المدينة واختفى في الظلام دون أن يلاحظه أحد.

“لقد زادت قوى زهرة ثعلب النمس بشكل سريع أيضًا. إنه يكاد لا يخاف من مسحوق غاز الرهج الآن… “

وبخه الخادم. ربتَ رأس الكلب الأسود وقال، “دعنا نذهب، لقد انتهت نوبتنا تقريبًا. لنعد إلى غرفتنا ونشرب بعض النبيذ ونتناول بعض اللحوم… “

اندهش فانغ يوان بعد أن شاهد المشهد.

 

 

“ووش!”

كان أحد المكونات الرئيسية لسائل نيران الثابتة هو مسحوق غاز الرهج، الذي اعتاد أن يكون لعنة لـ زهرة ثعلب النمس. بعد إعادة تدريب زهرة ثعلب النمس، لم يعد يخشى مسحوق غاز الرهج ولم يعجبه رائحته.

انتظر فانغ يوان اختفاء صوت الخطوات قبل دخول المنطقة الداخلية للسكن.

 

ارتعش قبل أن يستدير وابتعد بعيدًا عن الصخور.

بعد أن أدرك، جرب فانغ يوان عدة مرات وتوصل إلى استنتاج مفاده أن ضعف زهرة ثعلب النمس كان يتضاءل ببطء.

أما الزيادة في السحر فيمكن أن تُعزى فقط إلى آثار شاي استجواب القلب.

 

تسلق فانغ يوان الجدار وكان مبتهجًا عندما رأى بعض الأضواء.

“هذا صحيح… يجب أن ينمو الوحش الروحي وقد يدخل في النهاية عالم وو تسونغ. كيف يمكن أن يبقى لديه مثل هذا الضعف الكبير؟ “

 

فرك فانغ يوان ذقنه وخمن أنه إما تأثير الأرز والشاي الروحي أو نمو زهرة ثعلب النمس الذي أدى إلى التغيير.

 

 

 

لم تكن هناك معلومات كافية للتوصل إلى نتيجة محددة.

في دراسة فنون القتال، كان هناك قول مأثور حيث تمكن أصحاب المهارات العالية من جعل أعدائهم يرتعبون بمجرد التحديق عليهم دون لمسهم

 

بغض النظر عن مدى حراسة المنزل، كانت جدران المنزل أقل بكثير من سور المدينة. بحث فانغ يوان عن فتحة وقفز فوق الجدار.

“كيكي!”

 

بعد فترة وجيزة، عاد زهرة ثعلب النمس. بدا الأمر متوقعًا في فانغ يوان.

 

 

كان للكلب فرو أسود حريري وعيون محتقنة بالدماء. كانت أسنانه بيضاء وحادة. توقف في مساراته، ونظر إلى المكان الذي هبط فيه فانغ يوان واستدار لينظر إلى الصخور.

“لقد أصبحتَ أكثر كفاءة… أنا أعلم أنا أعلم، ستحصل على الشاي الروحي اليوم…”

 

نظر فانغ يوان إلى زهرة ثعلب النمس وظهرت في ذهنه صورة زهرة ثعلب النمس في أحد الأيام يموت. لم يسعه الا ان يحزن من هذه الفكرة.

 

 

ركض الكلب نحو زاوية الجدار واستنشق الأرض قبل أن يركض نحو الصخور.

“لا يزال هناك شيء آخر!”

“كيكي!”

ربت ظهر زهرة ثعلب النمس، اصبحت عيناه باردتان، “سوف أخرج الليلة. أريدك أن تعتني بالمنزل. اقتل أي متسلل! “

 

 

 

لم تكن هناك معلومات كافية للتوصل إلى نتيجة محددة.

مدينة تشينغ.

“هذا صحيح… يجب أن ينمو الوحش الروحي وقد يدخل في النهاية عالم وو تسونغ. كيف يمكن أن يبقى لديه مثل هذا الضعف الكبير؟ “

 

فكر فانغ يوان وهو يحفر الأرض.

كانت ليلة مظلمة وعاصفة. كان الهلال مغطى بسحابة وكان الأفق رماديًا وضبابيًا.

ارتفعت القوة في كلتا يديه واكتسب قوة هائلة. أمسك بالجدار الحجري وبدأ في الصعود. بين الحين والآخر، كان يدق المسامير في السور. كانت هذه المسامير بمثابة موطئ قدم له ليصعد أكثر.

 

تلقى زهرة ثعلب النمس الخيزران واختفى الدخان بنفخة. كان مختلفًا جدًا عن الماضي.

“يا لها من ليلة مناسبة لقتل شخص!”

أومأ الخادم الآخر برأسه. كلاهما خرجوا.

ركض فانغ يوان. كانت سرعته تضاهي سرعة الحصان السريع وفي وقت قصير وصل إلى مدينة تشينغ.

كان الخدم مرتبكين.

 

متى أصبح رئيس عائلة غو شديد الغضب وغير المنطقي مطيع وخجول أكثر من الأرنب الصغير؟

كانت بوابة المدينة مغلقة بالفعل. لم يستطع فانغ يوان إلا أن يضحك وهو ينظر إلى سور المدينة الشاهق المتعفن. أخرج حبلًا طويلًا وبضعة مسامير وذهب إلى ركن من سور المدينة.

بسحب قوي، هبط فانغ يوان بخفة على قمة سور المدينة واختفى في الظلام دون أن يلاحظه أحد.

 

اندهش فانغ يوان بعد أن شاهد المشهد.

“مخلب النسر!”

تساءل فانغ يوان عما إذا كان سيظل قادرًا على الاهتمام بمجال عمله إذا استمر الناس في زياراته لتعزيز خططهم الخاصة. كما أنه لن يكون قادرًا على الاهتمام بمجال عمله إذا استمرت عائلة غو في التطفل.

ارتفعت القوة في كلتا يديه واكتسب قوة هائلة. أمسك بالجدار الحجري وبدأ في الصعود. بين الحين والآخر، كان يدق المسامير في السور. كانت هذه المسامير بمثابة موطئ قدم له ليصعد أكثر.

“تشق!”

 

عندما اقترب فانغ يوان، أدرك أن الأمن في تلك المنطقة كان أكثر إحكامًا وعرف أنه وصل إلى المكان الصحيح.

عندما كان في منتصف الطريق، رمى فانغ يوان الحبل. تم تثبيت الحبل على الحجر.

“أبي، كنت عاجزًا. لم يعد التلميذ السابع والثامن عشر! “

 

 

“ووش!”

 

بسحب قوي، هبط فانغ يوان بخفة على قمة سور المدينة واختفى في الظلام دون أن يلاحظه أحد.

بالنظر إلى مستواه الحالي، لم يكن فانغ يوان قريبًا من قدرات أولئك الموجودين في الأسطورة. ومع ذلك، كانت طاقته السحرية أعلى من طاقة الشخص العادي وكان في مواجهة وحش بسيط التفكير. وبالتالي، كان قادرًا على التعامل مع كلب الصيد.

 

رأى فانغ يوان الكلب يقترب من مكان اختبائه. ركز قوته الداخلية في عينيه وحدق في الكلب الأسود.

“تنهد… في مستوى مهارتي الحالي، ما زلت بحاجة إلى مساعدة الأدوات. عندما أتقن مهارة السرعة، لن يكون سور المدينة هذا شيئًا… “

فكر فانغ يوان وهو يحفر الأرض.

فكر فانغ يوان وهو ينحدر بسرعة من السور.

عندما كان في منتصف الطريق، رمى فانغ يوان الحبل. تم تثبيت الحبل على الحجر.

 

 

كان يرتدي الزي الأسود ويمتزج بالظلام. على هذا النحو، ذهب دون أن يلاحظه أحد من قبل الجنود النعاس الذين يحرسون البوابة.

 

 

العمر: 18

“عائلة غو… عائلة غو…”

تدريب: [فنون القتال (البوابة السادسة)]

كان يعرف مكان إقامة غو كما كان قد أتى إلى المدينة من قبل. شق طريقه خلسة إلى المكان.

 

 

أومأ الخادم الآخر برأسه. كلاهما خرجوا.

سكن غو.

فكر فانغ يوان وهو ينحدر بسرعة من السور.

 

 

اكتسبت عائلة غو ثروتها مؤخرًا وعلى هذا النحو، لا يزال منزلهم الكبير يحتفظ بالعديد من الخصائص المشابهة لتلك الموجودة في القرى. كان المنزل يخضع لحراسة مشددة من قبل الخدم الذين تم تدريبهم جيدًا. على الرغم من أنه كان منتصف الليل، كانت هناك دوريات مع كلاب الصيد تقوم بدوريات في المنزل.

ركض فانغ يوان. كانت سرعته تضاهي سرعة الحصان السريع وفي وقت قصير وصل إلى مدينة تشينغ.

 

كان أحد الخدم فضوليًا. أطلق المقود وسمح للكلب بالتحرك إلى الأمام.

كانت عائلة غو الأولى في مدينة تشينغ من حيث القوة العسكرية ومهارات الفنون القتالية.

 

 

“ما بك يا بلاكي؟”

لم يكن فانغ يوان متأكدًا مما إذا كان هذا هو سلوك عائلة غو أو إذا كان لدى عائلة غو عدد كبير جدًا من الأعداء لضمان مثل هذا المستوى من الأمان.

 

 

 

بغض النظر عن مدى حراسة المنزل، كانت جدران المنزل أقل بكثير من سور المدينة. بحث فانغ يوان عن فتحة وقفز فوق الجدار.

 

 

“زهرة الثعلب النمس، اذهب واحضر سائل النيران الثابتة!”

“تشق!”

لم يكن الرجلان ند له وهزموا بسهولة. بعد جولة أخرى من الضرب واستخدام النمس لتهديدهم، قالا الرجلان كل شيء.

خلف الجدار كانت توجد مزرعة. سقط فانغ يوان على العشب.

تقاسم فانغ يوان الشاي مع زهرة ثعلب النمس مرة واحدة في اليوم. في حين أن تأثير الشاي لم يكن كبيرًا كما كان عندما شرب الشاي لأول مرة، إلا أنه كان راضيًا عن الزيادة المستمرة في السحر.

 

“هذا صحيح… يجب أن ينمو الوحش الروحي وقد يدخل في النهاية عالم وو تسونغ. كيف يمكن أن يبقى لديه مثل هذا الضعف الكبير؟ “

استدار وركض بسرعة نحو الصخور.

بعد أن أدرك، جرب فانغ يوان عدة مرات وتوصل إلى استنتاج مفاده أن ضعف زهرة ثعلب النمس كان يتضاءل ببطء.

 

كانت ليلة مظلمة وعاصفة. كان الهلال مغطى بسحابة وكان الأفق رماديًا وضبابيًا.

“هو هو!”

”مفعم بالحيوية؟ هل تعتقد أن الجميع مثلك، يبحثون دائمًا عن العاهرات في الشارع… بلاكي خاص بي… “

كان اثنان من الخدم الضخمين يقومون بدوريات في المنطقة مع كلب كبير ليس بعيدًا.

 

 

تقاسم فانغ يوان الشاي مع زهرة ثعلب النمس مرة واحدة في اليوم. في حين أن تأثير الشاي لم يكن كبيرًا كما كان عندما شرب الشاي لأول مرة، إلا أنه كان راضيًا عن الزيادة المستمرة في السحر.

كان للكلب فرو أسود حريري وعيون محتقنة بالدماء. كانت أسنانه بيضاء وحادة. توقف في مساراته، ونظر إلى المكان الذي هبط فيه فانغ يوان واستدار لينظر إلى الصخور.

المهارة: [الطب (المستوى 2)]، [علم النبات (المستوى 3)] “

 

 

“ما بك يا بلاكي؟”

فكر فانغ يوان وهو ينحدر بسرعة من السور.

كان أحد الخدم فضوليًا. أطلق المقود وسمح للكلب بالتحرك إلى الأمام.

“ووو…”

 

نظر الخادمان إلى بعضهما البعض، وكلاهما في حالة تأهب. مد أحدهما يده نحو خصره بينما أمسك الآخر بالجرس.

ركض الكلب نحو زاوية الجدار واستنشق الأرض قبل أن يركض نحو الصخور.

لا أحد يتخيل أنه يوجد أسفل هذه المزرعة جثتان لفنانين قتاليين تستخدمان كسماد!

 

بسحب قوي، هبط فانغ يوان بخفة على قمة سور المدينة واختفى في الظلام دون أن يلاحظه أحد.

نظر الخادمان إلى بعضهما البعض، وكلاهما في حالة تأهب. مد أحدهما يده نحو خصره بينما أمسك الآخر بالجرس.

 

 

 

“كلب جيد!”

“أبي، كنت عاجزًا. لم يعد التلميذ السابع والثامن عشر! “

رأى فانغ يوان الكلب يقترب من مكان اختبائه. ركز قوته الداخلية في عينيه وحدق في الكلب الأسود.

“ما بك يا بلاكي؟”

 

“هل يمكن أن يكون الكلب لا يزال جائعًا؟ أم أنه مفعم بالحيوية؟ “

في دراسة فنون القتال، كان هناك قول مأثور حيث تمكن أصحاب المهارات العالية من جعل أعدائهم يرتعبون بمجرد التحديق عليهم دون لمسهم

العمر: 18

بالنظر إلى مستواه الحالي، لم يكن فانغ يوان قريبًا من قدرات أولئك الموجودين في الأسطورة. ومع ذلك، كانت طاقته السحرية أعلى من طاقة الشخص العادي وكان في مواجهة وحش بسيط التفكير. وبالتالي، كان قادرًا على التعامل مع كلب الصيد.

لم ينتبه فانغ يوان لمثل هذه العائلة الصغيرة حتى لو كان لديهم أفراد يتمتعون بمهارات عالية، لأنها لم تكن مشكلة.

 

“تنهد… في مستوى مهارتي الحالي، ما زلت بحاجة إلى مساعدة الأدوات. عندما أتقن مهارة السرعة، لن يكون سور المدينة هذا شيئًا… “

“ووو…”

 

ارتجف الكلب الأسود حيث شعر بالرعب مثل حصان وحيد في البرية يطارده حيوان مفترس.

 

 

 

ارتعش قبل أن يستدير وابتعد بعيدًا عن الصخور.

 

 

بالنظر إلى معدل النجاح هذا، فإنه سيصدم الكثيرين. حتى وو تسونغ شي يوتونغ لن تستطيع التحدث.

“ماذا دهاك؟”

 

كان الخدم مرتبكين.

 

 

كان أحد المكونات الرئيسية لسائل نيران الثابتة هو مسحوق غاز الرهج، الذي اعتاد أن يكون لعنة لـ زهرة ثعلب النمس. بعد إعادة تدريب زهرة ثعلب النمس، لم يعد يخشى مسحوق غاز الرهج ولم يعجبه رائحته.

“هل يمكن أن يكون الكلب لا يزال جائعًا؟ أم أنه مفعم بالحيوية؟ “

انتظر فانغ يوان اختفاء صوت الخطوات قبل دخول المنطقة الداخلية للسكن.

الخادم الآخر استرخى ومازح.

“كيكي!”

 

رمش فانغ يوان وظهرت لوحة الإحصائيات أمام عينيه:

”مفعم بالحيوية؟ هل تعتقد أن الجميع مثلك، يبحثون دائمًا عن العاهرات في الشارع… بلاكي خاص بي… “

اكتسبت عائلة غو ثروتها مؤخرًا وعلى هذا النحو، لا يزال منزلهم الكبير يحتفظ بالعديد من الخصائص المشابهة لتلك الموجودة في القرى. كان المنزل يخضع لحراسة مشددة من قبل الخدم الذين تم تدريبهم جيدًا. على الرغم من أنه كان منتصف الليل، كانت هناك دوريات مع كلاب الصيد تقوم بدوريات في المنزل.

وبخه الخادم. ربتَ رأس الكلب الأسود وقال، “دعنا نذهب، لقد انتهت نوبتنا تقريبًا. لنعد إلى غرفتنا ونشرب بعض النبيذ ونتناول بعض اللحوم… “

أضاء الضوء البرتقالي المحيط. يمكن رؤية ظلين من داخل الغرفة.

“أنا موافق!”

اختراق بوابة الصدمة، البوابة السابعة من 12 بوابة ذهبية، ستختبر الطاقة السحرية لفنان القتالي.

أومأ الخادم الآخر برأسه. كلاهما خرجوا.

 

 

“ماذا دهاك؟”

انتظر فانغ يوان اختفاء صوت الخطوات قبل دخول المنطقة الداخلية للسكن.

تسلق فانغ يوان الجدار وكان مبتهجًا عندما رأى بعض الأضواء.

 

بعد أن أدرك، جرب فانغ يوان عدة مرات وتوصل إلى استنتاج مفاده أن ضعف زهرة ثعلب النمس كان يتضاءل ببطء.

كان الفناء واسعًا وكان فيه العديد من المباني. تم بناء المسكن مثل المتاهة. لعن فانغ يوان نفسه بصمت لارتكابه خطأ فادحًا لأنه لم يجمع معلومات كافية حول مكان الإقامة.

كان يرتدي الزي الأسود ويمتزج بالظلام. على هذا النحو، ذهب دون أن يلاحظه أحد من قبل الجنود النعاس الذين يحرسون البوابة.

 

ربت ظهر زهرة ثعلب النمس، اصبحت عيناه باردتان، “سوف أخرج الليلة. أريدك أن تعتني بالمنزل. اقتل أي متسلل! “

”معظم المساكن متشابهة. خلف غرفة المعيشة ستكون غرفة النوم الرئيسية… “

 

تسلق فانغ يوان الجدار وكان مبتهجًا عندما رأى بعض الأضواء.

“تنهد… في مستوى مهارتي الحالي، ما زلت بحاجة إلى مساعدة الأدوات. عندما أتقن مهارة السرعة، لن يكون سور المدينة هذا شيئًا… “

 

 

كانت إضاءة المصابيح مكلفة. يمكن للمالك فقط أن يضيء المصابيح لمناقشة الأمور.

 

 

“ماذا دهاك؟”

عندما اقترب فانغ يوان، أدرك أن الأمن في تلك المنطقة كان أكثر إحكامًا وعرف أنه وصل إلى المكان الصحيح.

 

 

مدينة تشينغ.

أضاء الضوء البرتقالي المحيط. يمكن رؤية ظلين من داخل الغرفة.

 

 

“تشق!”

“أبي، كنت عاجزًا. لم يعد التلميذ السابع والثامن عشر! “

 

في غرفة الدراسة، كان رئيس عائلة غو، غو جينغ يتذلل على الأرض.

 

 

 

إذا رأى شخص خارجي هذا المشهد، فسيصاب بالصدمة.

 

 

كانت عائلة غو الأولى في مدينة تشينغ من حيث القوة العسكرية ومهارات الفنون القتالية.

متى أصبح رئيس عائلة غو شديد الغضب وغير المنطقي مطيع وخجول أكثر من الأرنب الصغير؟

لم يكن فانغ يوان متأكدًا مما إذا كان هذا هو سلوك عائلة غو أو إذا كان لدى عائلة غو عدد كبير جدًا من الأعداء لضمان مثل هذا المستوى من الأمان.

“هممم ؟!”

“هذا صحيح… يجب أن ينمو الوحش الروحي وقد يدخل في النهاية عالم وو تسونغ. كيف يمكن أن يبقى لديه مثل هذا الضعف الكبير؟ “

كان يجلس على البساط رجل عجوز بشعر أبيض وعيون براقة. أدار الرجل العجوز رأسه بطريقة مهيبة بحيث بدا وكأن الغرفة ضربها برق. لم يستطع غو جينغ إلا أن يتقلص.

“ووو…”

وبخه الخادم. ربتَ رأس الكلب الأسود وقال، “دعنا نذهب، لقد انتهت نوبتنا تقريبًا. لنعد إلى غرفتنا ونشرب بعض النبيذ ونتناول بعض اللحوم… “

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط