نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 68

لهب اليشم

لهب اليشم

لهب اليشم

 

“على الرغم من أنني لا أستطيع تعلم تقنية سحر الدم، إلا أن وصف استخدامات الطاقة السحرية لا يزال مفيدًا، ربما يمكنني الاستفادة منها…”

على الرغم من أنه لم يستطع ممارسة تقنية تدريب التلميذ الروحي، إلا أنه استطاع تكييفها مع تدريبه الخاص لتسريع تقدمه.

بعد الكشف عن أسرار اليشم، ركز طاقته على فهم تقنية سحر الدم.

 

 

بعد هطول أمطار غزيرة، بدأت شتلات أرز اليشم القرمزي تنبت بقوة في صفوف مرتبة.

بناءً على تنبؤاته والنقوش على اليشم، كان فانغ يوان متأكدًا من أن تقنية سحر الدم لم تكن تقنية منتشرة على نطاق واسع بين مجتمع الفرسان الروحيين؛ كانت مجرد تقنية لأولئك الذين أرادوا تحسين مهاراتهم بسرعة من خلال وسائل أخرى ممكنة.

ترك فانغ يوان، الذي كان جالسًا على الأرض، تنهيدة طويلة.

 

بالمقارنة مع البوابات الذهبية الاثني عشر، فإن طريقة تدريب الفرسان الروحيين تتكون فقط من خطوة واحدة. إذا لم يكن لدى المرء إمكانات هائلة، فسيكون ذلك مستحيلًا.

“في هذه اللفيفة اعادة السحر المركز، هناك خطوتان فقط. الأول هو أن يركز المرء على عنصر الدم ويصبح تلميذًا روحيًا. ستكون الخطوة الثانية هي الاختراق وتصبح فارسًا روحيًا… “

 

التفكير في وصف اللفيفة، هز فانغ يوان رأسه.

 

 

إذا انتشر هذا الخبر، فستكون مقاطعة تشينغ بأكملها في حالة صدمة!

بالمقارنة مع البوابات الذهبية الاثني عشر، فإن طريقة تدريب الفرسان الروحيين تتكون فقط من خطوة واحدة. إذا لم يكن لدى المرء إمكانات هائلة، فسيكون ذلك مستحيلًا.

“ومع ذلك، بالنسبة لعناصر القوة… فهي ذات مستوى أعلى من القوة الداخلية. يطلق عليه أحيانًا القوة الروحية للسماء والأرض، وإمكاناته هائلة ولا يمكن فهمها… “

 

 

“بالنسبة لأساليب تدريب القوة العنصرية، قد يكون بعضها مناسبًا لي…”

قد لا يتمكن حتى من حصاد وعاء من ارز اليشم المشتعل! لذلك، كانت الأولوية الآن بالنسبة له هو تركيز جهوده للسماح لها بالنمو، وإعادة زراعة كل المحصول وبعد عدة مواسم، عندها فقط سيبدأ في استهلاكه.

بمجرد أن يدمج الفنان القتالي اليين واليانغ، ثم يخترق بوابة الأرض والسماء، سيشكل قوة عنصرية.

تطلبت هذه البوابة اندماج اليين واليانغ لإنتاج بذور القوة العنصرية. هذا من شأنه أن يلبي مطلبًا كبيرًا لاختراق بوابة الأرض.

 

 

كان وصف تقنية سحر الدم لتسخير القوة العنصرية وثيق الصلة تمامًا ويمكن اتباعها حتى نقطة الانطلاق.

 

 

 

بعد كل شيء، كان لدى فانغ يوان ما يكفي من الطاقة السحرية، يمكن مقارنته بطاقة التلميذ الروحي.

لم يكن الوحشان الروحانيان أغبياء وكانا يعلمان أنهما لا ينبغي أن يعرضان منافعهما للخطر على المدى الطويل فقط من أجل الرضا على المدى القصير.

 

 

لم تكن تقنية سحر الدم شيئًا مناسبًا له، وإذا لم يكن يائسًا بدرجة كافية، فلن يحاول تعلمها.

في ذهنه، كان لديه خطة مجنونة.

 

“ومع ذلك، بالنسبة لعناصر القوة… فهي ذات مستوى أعلى من القوة الداخلية. يطلق عليه أحيانًا القوة الروحية للسماء والأرض، وإمكاناته هائلة ولا يمكن فهمها… “

 

شهد فانغ يوان معركة بين وو تسونغ وتلميذ روحي وكان يتطلع بشدة للوصول إلى مستوى جديد تمامًا كما رآه.

 

 

إن مقارنة أرز اليشم القرمزي بها يشبه مقارنة مقلة عين السمكة باللؤلؤ. كانوا على مستوى مختلف تماما.

“بناءً على إمكاناتي، يجب أن أتمكن من البدء في تجميع قوتي الأولية!”

لن تنمو إذا تم زرعها هنا. في النهاية، كان ارز اليشم المشتعل أفضل قليلاً من أرز اليشم القرمزي.

كان هذا هو الاستنتاج الأخير الذي وصل إليه بعد أن قرأ عن تقنية سحر الدم واستناداً إلى خبرته في فنون القتال.

ارتبطت أفكاره بفاكهة الخيزران التي كان يحملها بين يديه طوال الوقت.

 

 

على الرغم من أنه لم يستطع ممارسة تقنية تدريب التلميذ الروحي، إلا أنه استطاع تكييفها مع تدريبه الخاص لتسريع تقدمه.

صر فانغ يوان أسنانه ونظر حوله. “حسنًا… نظرًا لمحيط الوادي، من المستحيل زراعة أرز اليشم المشتعل على نطاق واسع!”

 

ترك فانغ يوان، الذي كان جالسًا على الأرض، تنهيدة طويلة.

بعد كل شيء، يمكن لتقنية جلد مخلب النسر الحديدي اختراق 12 بوابة فقط، لكن اختراق وو تسونغ كان مستحيلاً.

 

 

التفكير في وصف اللفيفة، هز فانغ يوان رأسه.

بالإضافة إلى ذلك، كان دليل قلب عودة الروح الذي كان لفانغ يوان غير مكتمل أيضًا، وكانت الأجزاء المهمة مفقودة.

 

 

“هل من الممكن ذلك…”

كان عليه أن يخطط لمستقبله.

إذا انتشر هذا الخبر، فستكون مقاطعة تشينغ بأكملها في حالة صدمة!

 

 

“بالطبع، يجب ألا أتجاهل الشاي التأملي الخاص بي… وخاصة تنمية العقل.”

 

القوة الوحيدة المفيدة هي القوة التي يمكن للمرء التحكم فيها. لم يرغب فانغ يوان في فقدان السيطرة على عقله، خاصة عند التورط في هذا النوع من التقنيات السحرية. على الرغم من أنه كان يتكيف فقط معها، إلا أنه كان لا يزال يتعين عليه اتخاذ الاحتياطات.

بعد تناول وجبة جيدة من أرز اليشم القرمزي، استدعى فانغ يوان زهرة ثعلب النمس والنسر الأسود ذو الذيل الحديدي. “هناك شيء واحد يجب أن تلاحظاه. لا تؤذيا الخيزران الروحي، الشاي الروحي، الأرز الروحي، خاصة أرز اليشم المشتعل! تذكرا، إذا كنتم تريدان أن تتذوقاها في المستقبل، فأنتم بحاجة إلى الاستماع إلي! “

بعد تناول وجبة جيدة من أرز اليشم القرمزي، استدعى فانغ يوان زهرة ثعلب النمس والنسر الأسود ذو الذيل الحديدي. “هناك شيء واحد يجب أن تلاحظاه. لا تؤذيا الخيزران الروحي، الشاي الروحي، الأرز الروحي، خاصة أرز اليشم المشتعل! تذكرا، إذا كنتم تريدان أن تتذوقاها في المستقبل، فأنتم بحاجة إلى الاستماع إلي! “

 

بمجرد أن يدمج الفنان القتالي اليين واليانغ، ثم يخترق بوابة الأرض والسماء، سيشكل قوة عنصرية.

خصص الأيام القليلة التالية لفهم تقنية سحر الدم.

إن مقارنة أرز اليشم القرمزي بها يشبه مقارنة مقلة عين السمكة باللؤلؤ. كانوا على مستوى مختلف تماما.

 

كان مختلف عن فاكهة الخيزران والأدوية الروحية الأخرى. كان هذا أكثر اعتدالًا في الطاقة السحرية ويمكن إنتاجه بكميات كبيرة واستهلاكه يوميًا!

كانت هذه التقنية تقنية فارس روحي تتطلب فهمًا عميقًا لها. على الرغم من أنه كان يتكيف معها فقط، كان عليه أن يفهم التقنية بأكملها، مما أدى به حتى إلى التضحية بنومه ووجباته، مما أظهر مدى اهتمامه لفهم هذه التقنية.

ترك فانغ يوان، الذي كان جالسًا على الأرض، تنهيدة طويلة.

 

تمتم فانغ يوان في نفسه، ووقف، وشعر بالقوة الجديدة داخله عندما أومأ برأسه. “البوابة التاسعة، اُختُرِقَت!”

“البوابات الذهبية الـ 12 هي مجرد عملية لتسخير الطاقة الأولية. بالنسبة لفنان القتال ذو الإمكانات المتوسطة، كان عليه أن يأخذها خطوة بخطوة. أما بالنسبة للفرسان الروحيين الذين لديهم إمكانات أعلى، فسوف ينتهي بهم الأمر في النهاية على نفس المسار… نظريًا، إذا سخرت طاقتي الأولية، فيمكنني أن أصبح على الفور وو تسونغ! يا للأسف… تضحية 3 ين و 7 يانغ كما هو موصوف في تقنية سحر الدم مليئة بالآثار، وقد تظهر مشاكل أخرى، لا يمكنني ممارستها… “

 

بينما كان يتدرب كان يفكر في هذه المشكلة.

ارتبطت أفكاره بفاكهة الخيزران التي كان يحملها بين يديه طوال الوقت.

 

 

“حتى الآن جمعت ما يكفي من اليين، وأحتاج فقط إلى الانتظار حتى اللحظة المناسبة لاختراق البوابة التاسعة وأصبح فنان قتالي في المجالات السماوية الأربعة…”

بعد تناول وجبة جيدة من أرز اليشم القرمزي، استدعى فانغ يوان زهرة ثعلب النمس والنسر الأسود ذو الذيل الحديدي. “هناك شيء واحد يجب أن تلاحظاه. لا تؤذيا الخيزران الروحي، الشاي الروحي، الأرز الروحي، خاصة أرز اليشم المشتعل! تذكرا، إذا كنتم تريدان أن تتذوقاها في المستقبل، فأنتم بحاجة إلى الاستماع إلي! “

إذا انتشر هذا الخبر، فستكون مقاطعة تشينغ بأكملها في حالة صدمة!

 

بعد كل شيء، ما هو المفهوم الكامل للمجالات السماوية الأربعة؟ ضمن طائفة عودة الروح أو طائفة الأشباح الخمسة، سيكون ضمن الخمسة الأوائل! لم يعد أغلب فناني القتال ند له!

كانت هناك بقعة معينة بدت فارغة وكأن النبات الروحي قد ذبل.

إذا علمت مقاطعة الجبل المنعزل بذلك، فسيكونون يعتبرون فانغ يوان الشاب الأكثر موهبة في عالم فنون القتال. لن يتم النظر حتى الى لين هوانغ أو لين ليو.

كانت هناك بقعة معينة بدت فارغة وكأن النبات الروحي قد ذبل.

 

 

حتى على هذا النحو، لم يهتم فانغ يوان كثيرًا.

كان وصف تقنية سحر الدم لتسخير القوة العنصرية وثيق الصلة تمامًا ويمكن اتباعها حتى نقطة الانطلاق.

 

بعد هذه الأشهر القليلة من التدريب، عرف أن أساسه أصبح مستقر. على الرغم من أنه لم يشعر بشيء، إلا أنه كان يعلم أنه في المرة السابقة التي أكل فيها الخيزران الروحي، تحسنت طاقته الأساسية.

في ذهنه، كان لديه خطة مجنونة.

بعد فترة طويلة من الفحص، وقف فانغ يوان، وجرف الأوساخ بعيدًا ونظر حوله إلى النباتات الذابلة، وبدا عاجزًا. “بعد التطور، سوف يمتص النبات الروحي الطاقة الروحية من محيطه. فشل كل من أرز اليشم القرمزي وعشب الزمرد في البقاء… “

 

بعد فترة طويلة من الفحص، وقف فانغ يوان، وجرف الأوساخ بعيدًا ونظر حوله إلى النباتات الذابلة، وبدا عاجزًا. “بعد التطور، سوف يمتص النبات الروحي الطاقة الروحية من محيطه. فشل كل من أرز اليشم القرمزي وعشب الزمرد في البقاء… “

“ما هو الشيء الرائع في اختراق البوابة التاسعة؟ البوابة العاشرة، بوابة اليانغ، والبوابة الحادية عشرة، بوابة الأرض، كلها في الواقع مسارات لتسخير القوة العنصرية، أو ينبغي أن أقول، البذور لقوة العناصر! على الرغم من أنه ليس لدي أي نية لتعلم تقنية سحر الدم، بمساعدة يين يانغ اليشم لدمج اليين واليانغ، سيكون من الممكن الحصول على القوة الأساسية والوصول إلى المستوى التالي، بوابة الأرض! “

كانت هناك بقعة معينة بدت فارغة وكأن النبات الروحي قد ذبل.

كانت عيون فانغ يوان مليئة بالعاطفة.

كانت هذه التقنية تقنية فارس روحي تتطلب فهمًا عميقًا لها. على الرغم من أنه كان يتكيف معها فقط، كان عليه أن يفهم التقنية بأكملها، مما أدى به حتى إلى التضحية بنومه ووجباته، مما أظهر مدى اهتمامه لفهم هذه التقنية.

 

 

كان تسخير طاقته الأولية واختراق مستوى وو تسونغ خطوة كبيرة جدًا. علاوة على ذلك، كان لديه القليل من المعلومات وأساس افتراضاته بالكامل على ما هو مكتوب في دليل تقنية سحر الدم، لم يكن مقتنعًا.

كانت هناك بقعة معينة بدت فارغة وكأن النبات الروحي قد ذبل.

 

تمتم فانغ يوان في نفسه، ووقف، وشعر بالقوة الجديدة داخله عندما أومأ برأسه. “البوابة التاسعة، اُختُرِقَت!”

سيكون الأمر مختلفًا عند بوابة الأرض!

“صحيح… إنه نبات روحي تطور بسمة خاصة! ارتفع المستوى! “

تطلبت هذه البوابة اندماج اليين واليانغ لإنتاج بذور القوة العنصرية. هذا من شأنه أن يلبي مطلبًا كبيرًا لاختراق بوابة الأرض.

 

 

 

مع يين يانغ اليشم، كان لديه معرفة كافية بـ اليين واليانغ.

وميض أبيض رشيق مثل سهم انطلق، وشعر من حوله بالبرد، مما أدى إلى خفض درجة الحرارة في الغرفة بأكملها.

 

 

الأهم من ذلك أنه كان لديه إرشادات من تقنية سحر الدم، ولم يكن لديه أي مخاوف بشأن تسخير قوته الأولية، فما هو الاهتمام الذي قد يكون لديه في تسخير بذور القوة العنصرية؟

 

“إذا نجحت الخطة، يمكنني اختراق البوابة العاشرة وبوابة الأرض واحدة تلو الأخرى!”

“بناءً على إمكاناتي، يجب أن أتمكن من البدء في تجميع قوتي الأولية!”

“إذا كان تخميني صحيحًا، فإن اختراق بوابة السماء هو في الواقع اختراق لسيطرة قصر العقل! ستزداد الطاقة السحرية للفرد، وعندما يصل الفنان القتالي إلى هذه المرحلة، حتى لو فقد التركيز، فسوف يتعافى في أي وقت. ستتاح له الفرصة لاقتحام وو تسونغ و ستتاح له الفرصة لتسخير قوة العناصر… هذه ليست مشكلة بالنسبة لي! “

“بعد دمج اليين الخاص بي، هل سيكون هناك أي تغييرات في لوحة الإحصائيات الخاصة بي؟”

تنفس فانغ يوان الصعداء.

 

 

بمجرد أن يدمج الفنان القتالي اليين واليانغ، ثم يخترق بوابة الأرض والسماء، سيشكل قوة عنصرية.

بالنسبة له، كان فهم البوابات الذهبية الاثني عشر بسيطًا مثل قلب يده للنظر في بصمات أصابعه، ولم يكن لديه شكوك أخرى.

كانت هناك بقعة معينة بدت فارغة وكأن النبات الروحي قد ذبل.

 

“كاتشا!”

“إيه؟”

 

ذهل للحظة ونظر إلى المزرعة.

 

 

 

بعد هطول أمطار غزيرة، بدأت شتلات أرز اليشم القرمزي تنبت بقوة في صفوف مرتبة.

 

 

“حتى الآن جمعت ما يكفي من اليين، وأحتاج فقط إلى الانتظار حتى اللحظة المناسبة لاختراق البوابة التاسعة وأصبح فنان قتالي في المجالات السماوية الأربعة…”

كانت هناك بقعة معينة بدت فارغة وكأن النبات الروحي قد ذبل.

“صحيح… إنه نبات روحي تطور بسمة خاصة! ارتفع المستوى! “

 

“صحيح… إنه نبات روحي تطور بسمة خاصة! ارتفع المستوى! “

ليس فقط أرز اليشم القرمزي، ولكن حتى عشب الزمرد كان لديه علامات الذبول.

عند البوابة الثامنة، امتلأ بطنه باليين، وكانت هذه فرصة مثالية للاختراق!

 

تنفس فانغ يوان الصعداء.

“هل من الممكن ذلك…”

بعد فترة طويلة من الفحص، وقف فانغ يوان، وجرف الأوساخ بعيدًا ونظر حوله إلى النباتات الذابلة، وبدا عاجزًا. “بعد التطور، سوف يمتص النبات الروحي الطاقة الروحية من محيطه. فشل كل من أرز اليشم القرمزي وعشب الزمرد في البقاء… “

لم يكن يشعر فانغ يوان بخيبة أمل؛ بدلاً من ذلك، كان متحمسًا حيال ذلك لأنه اندفع إلى الأمام للفحص عن قرب.

“ومع ذلك، بالنسبة لعناصر القوة… فهي ذات مستوى أعلى من القوة الداخلية. يطلق عليه أحيانًا القوة الروحية للسماء والأرض، وإمكاناته هائلة ولا يمكن فهمها… “

 

 

في الواقع، في منتصف البقعة القاحلة كانت شتلات شبيهة باللهب تبرز، لافتة للنظر للغاية.

“في هذه اللفيفة اعادة السحر المركز، هناك خطوتان فقط. الأول هو أن يركز المرء على عنصر الدم ويصبح تلميذًا روحيًا. ستكون الخطوة الثانية هي الاختراق وتصبح فارسًا روحيًا… “

 

إذا انتشر هذا الخبر، فستكون مقاطعة تشينغ بأكملها في حالة صدمة!

قام فانغ يوان بفحصها بشكل أكبر وأدرك أنها كانت أقصر من الشتلات المتوسطة. كان لونها برتقاليًا غامقًا، وفي الوسط خط ذهبي. كان اللون نابضًا بالحياة مثل اللهب.

ابتسم فانغ يوان عندما رأى الشتلات أمامه، وبعد فترة ليست بالطويلة، لم يعد بإمكانه احتواء ضحكته وبدأ يضحك بقوة.

 

كان مختلف عن فاكهة الخيزران والأدوية الروحية الأخرى. كان هذا أكثر اعتدالًا في الطاقة السحرية ويمكن إنتاجه بكميات كبيرة واستهلاكه يوميًا!

إن مقارنة أرز اليشم القرمزي بها يشبه مقارنة مقلة عين السمكة باللؤلؤ. كانوا على مستوى مختلف تماما.

كان أرز اليشم القرمزي نباتًا روحيًا في البداية، وماذا يستلزم بعد التطور في المرة الثانية؟ تطلع فانغ يوان إلى ذلك.

 

دون أن يدري، نظر نحو التلال الجبلية لجبل الروح النقي.

“هاها…”

لهب اليشم

ابتسم فانغ يوان عندما رأى الشتلات أمامه، وبعد فترة ليست بالطويلة، لم يعد بإمكانه احتواء ضحكته وبدأ يضحك بقوة.

حتى على هذا النحو، لم يهتم فانغ يوان كثيرًا.

 

لم يكن يشعر فانغ يوان بخيبة أمل؛ بدلاً من ذلك، كان متحمسًا حيال ذلك لأنه اندفع إلى الأمام للفحص عن قرب.

“صحيح… إنه نبات روحي تطور بسمة خاصة! ارتفع المستوى! “

“أزيز!”

كان أرز اليشم القرمزي نباتًا روحيًا في البداية، وماذا يستلزم بعد التطور في المرة الثانية؟ تطلع فانغ يوان إلى ذلك.

لم يكن يشعر فانغ يوان بخيبة أمل؛ بدلاً من ذلك، كان متحمسًا حيال ذلك لأنه اندفع إلى الأمام للفحص عن قرب.

 

ترك فانغ يوان، الذي كان جالسًا على الأرض، تنهيدة طويلة.

بعد كل شيء، كان هذا لا يزال الأرز الروحي!

 

كان مختلف عن فاكهة الخيزران والأدوية الروحية الأخرى. كان هذا أكثر اعتدالًا في الطاقة السحرية ويمكن إنتاجه بكميات كبيرة واستهلاكه يوميًا!

خصص الأيام القليلة التالية لفهم تقنية سحر الدم.

سيكون هذا كنزًا لا يقدر بثمن لتلك الطوائف الكبيرة!

“في هذه اللفيفة اعادة السحر المركز، هناك خطوتان فقط. الأول هو أن يركز المرء على عنصر الدم ويصبح تلميذًا روحيًا. ستكون الخطوة الثانية هي الاختراق وتصبح فارسًا روحيًا… “

“حسنًا، هذه الشتلة تطورت من أرز اليشم القرمزي وهي أفضل منها، سأسميها” أرز اليشم المشتعل “!”

“هاها…”

بعد فترة طويلة من الفحص، وقف فانغ يوان، وجرف الأوساخ بعيدًا ونظر حوله إلى النباتات الذابلة، وبدا عاجزًا. “بعد التطور، سوف يمتص النبات الروحي الطاقة الروحية من محيطه. فشل كل من أرز اليشم القرمزي وعشب الزمرد في البقاء… “

كان هذا هو الاستنتاج الأخير الذي وصل إليه بعد أن قرأ عن تقنية سحر الدم واستناداً إلى خبرته في فنون القتال.

ارتبطت أفكاره بفاكهة الخيزران التي كان يحملها بين يديه طوال الوقت.

 

“إذا كان تخميني صحيحًا، فإن اختراق بوابة السماء هو في الواقع اختراق لسيطرة قصر العقل! ستزداد الطاقة السحرية للفرد، وعندما يصل الفنان القتالي إلى هذه المرحلة، حتى لو فقد التركيز، فسوف يتعافى في أي وقت. ستتاح له الفرصة لاقتحام وو تسونغ و ستتاح له الفرصة لتسخير قوة العناصر… هذه ليست مشكلة بالنسبة لي! “

لن تنمو إذا تم زرعها هنا. في النهاية، كان ارز اليشم المشتعل أفضل قليلاً من أرز اليشم القرمزي.

 

 

كان هذا هو الاستنتاج الأخير الذي وصل إليه بعد أن قرأ عن تقنية سحر الدم واستناداً إلى خبرته في فنون القتال.

ما جعل فانغ يوان عاجزًا عن الكلام هو حقيقة أن واحدًا فقط من العديد قد تطور!

“صحيح… إنه نبات روحي تطور بسمة خاصة! ارتفع المستوى! “

كم عدد الحبوب التي وضعها؟ وكم عدد الدُفعات التي زرعها بالفعل؟

 

قد لا يتمكن حتى من حصاد وعاء من ارز اليشم المشتعل! لذلك، كانت الأولوية الآن بالنسبة له هو تركيز جهوده للسماح لها بالنمو، وإعادة زراعة كل المحصول وبعد عدة مواسم، عندها فقط سيبدأ في استهلاكه.

تمتم فانغ يوان في نفسه، ووقف، وشعر بالقوة الجديدة داخله عندما أومأ برأسه. “البوابة التاسعة، اُختُرِقَت!”

 

سيكون الأمر مختلفًا عند بوابة الأرض!

“في النهاية، سيكون ذلك مكسبًا، فقط أن البداية ستكون مزعجة بعض الشيء…”

 

صر فانغ يوان أسنانه ونظر حوله. “حسنًا… نظرًا لمحيط الوادي، من المستحيل زراعة أرز اليشم المشتعل على نطاق واسع!”

 

دون أن يدري، نظر نحو التلال الجبلية لجبل الروح النقي.

“حسنًا، هذه الشتلة تطورت من أرز اليشم القرمزي وهي أفضل منها، سأسميها” أرز اليشم المشتعل “!”

 

 

….

 

بالإضافة إلى ذلك، كان دليل قلب عودة الروح الذي كان لفانغ يوان غير مكتمل أيضًا، وكانت الأجزاء المهمة مفقودة.

“أريد التأمل واختراق البوابة، لن أكون قلقًا للغاية إذا كنتما تحرسان الوادي!”

بعد كل شيء، ما هو المفهوم الكامل للمجالات السماوية الأربعة؟ ضمن طائفة عودة الروح أو طائفة الأشباح الخمسة، سيكون ضمن الخمسة الأوائل! لم يعد أغلب فناني القتال ند له!

بعد تناول وجبة جيدة من أرز اليشم القرمزي، استدعى فانغ يوان زهرة ثعلب النمس والنسر الأسود ذو الذيل الحديدي. “هناك شيء واحد يجب أن تلاحظاه. لا تؤذيا الخيزران الروحي، الشاي الروحي، الأرز الروحي، خاصة أرز اليشم المشتعل! تذكرا، إذا كنتم تريدان أن تتذوقاها في المستقبل، فأنتم بحاجة إلى الاستماع إلي! “

صر فانغ يوان أسنانه ونظر حوله. “حسنًا… نظرًا لمحيط الوادي، من المستحيل زراعة أرز اليشم المشتعل على نطاق واسع!”

كان من النادر أن يكون عنيفًا مع الوحشين الروحيين.

 

 

بالإضافة إلى ذلك، كان دليل قلب عودة الروح الذي كان لفانغ يوان غير مكتمل أيضًا، وكانت الأجزاء المهمة مفقودة.

لم يكن الوحشان الروحانيان أغبياء وكانا يعلمان أنهما لا ينبغي أن يعرضان منافعهما للخطر على المدى الطويل فقط من أجل الرضا على المدى القصير.

“بناءً على إمكاناتي، يجب أن أتمكن من البدء في تجميع قوتي الأولية!”

 

 

أغلق فانغ يوان الستائر وصفى عقله.

كان من النادر أن يكون عنيفًا مع الوحشين الروحيين.

 

“بالطبع، يجب ألا أتجاهل الشاي التأملي الخاص بي… وخاصة تنمية العقل.”

كانت هذه هي الحالة الذهنية التي حققها خلال سنوات من التدريب بشرب الشاي التأملي. في غضون ثوان، تم مسح كل الأفكار الفوضوية واستعاد السلام في ذهنه.

ترك فانغ يوان، الذي كان جالسًا على الأرض، تنهيدة طويلة.

 

“ومع ذلك، بالنسبة لعناصر القوة… فهي ذات مستوى أعلى من القوة الداخلية. يطلق عليه أحيانًا القوة الروحية للسماء والأرض، وإمكاناته هائلة ولا يمكن فهمها… “

بعد هذه الأشهر القليلة من التدريب، عرف أن أساسه أصبح مستقر. على الرغم من أنه لم يشعر بشيء، إلا أنه كان يعلم أنه في المرة السابقة التي أكل فيها الخيزران الروحي، تحسنت طاقته الأساسية.

بناءً على تنبؤاته والنقوش على اليشم، كان فانغ يوان متأكدًا من أن تقنية سحر الدم لم تكن تقنية منتشرة على نطاق واسع بين مجتمع الفرسان الروحيين؛ كانت مجرد تقنية لأولئك الذين أرادوا تحسين مهاراتهم بسرعة من خلال وسائل أخرى ممكنة.

 

 

عند البوابة الثامنة، امتلأ بطنه باليين، وكانت هذه فرصة مثالية للاختراق!

بينما كان يتدرب كان يفكر في هذه المشكلة.

جلس فانغ يوان وهو يحاول أن يشعر بالشعور الروحي. داخل جسده، كانت طاقة اليين تدور بداخله، حيث بدأت تندمج مع قوته الداخلية. لقد كانوا الآن كيانًا واحدًا.

قد لا يتمكن حتى من حصاد وعاء من ارز اليشم المشتعل! لذلك، كانت الأولوية الآن بالنسبة له هو تركيز جهوده للسماح لها بالنمو، وإعادة زراعة كل المحصول وبعد عدة مواسم، عندها فقط سيبدأ في استهلاكه.

بعد فترة طويلة من الفحص، وقف فانغ يوان، وجرف الأوساخ بعيدًا ونظر حوله إلى النباتات الذابلة، وبدا عاجزًا. “بعد التطور، سوف يمتص النبات الروحي الطاقة الروحية من محيطه. فشل كل من أرز اليشم القرمزي وعشب الزمرد في البقاء… “

 

تطلبت هذه البوابة اندماج اليين واليانغ لإنتاج بذور القوة العنصرية. هذا من شأنه أن يلبي مطلبًا كبيرًا لاختراق بوابة الأرض.

دون أن يدري، كان الفجر وضوء الشمس يظهر من خلال ستائره.

ذهل للحظة ونظر إلى المزرعة.

 

“أزيز!”

“كاتشا!”

خصص الأيام القليلة التالية لفهم تقنية سحر الدم.

ترك فانغ يوان، الذي كان جالسًا على الأرض، تنهيدة طويلة.

كان هذا هو الاستنتاج الأخير الذي وصل إليه بعد أن قرأ عن تقنية سحر الدم واستناداً إلى خبرته في فنون القتال.

 

 

“أزيز!”

 

وميض أبيض رشيق مثل سهم انطلق، وشعر من حوله بالبرد، مما أدى إلى خفض درجة الحرارة في الغرفة بأكملها.

القوة الوحيدة المفيدة هي القوة التي يمكن للمرء التحكم فيها. لم يرغب فانغ يوان في فقدان السيطرة على عقله، خاصة عند التورط في هذا النوع من التقنيات السحرية. على الرغم من أنه كان يتكيف فقط معها، إلا أنه كان لا يزال يتعين عليه اتخاذ الاحتياطات.

 

تمتم فانغ يوان في نفسه، ووقف، وشعر بالقوة الجديدة داخله عندما أومأ برأسه. “البوابة التاسعة، اُختُرِقَت!”

“بعد دمج اليين الخاص بي، هل سيكون هناك أي تغييرات في لوحة الإحصائيات الخاصة بي؟”

“صحيح… إنه نبات روحي تطور بسمة خاصة! ارتفع المستوى! “

تمتم فانغ يوان في نفسه، ووقف، وشعر بالقوة الجديدة داخله عندما أومأ برأسه. “البوابة التاسعة، اُختُرِقَت!”

لم تكن تقنية سحر الدم شيئًا مناسبًا له، وإذا لم يكن يائسًا بدرجة كافية، فلن يحاول تعلمها.

كانت عيون فانغ يوان مليئة بالعاطفة.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط