نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 72

طيور الحب

طيور الحب

طيور الحب

 

“يمكن أن يحدث أي شيء، ولا يمكن لأحد أن يخمن ما يفكر فيه الآخرون…”

بالطبع، كان فانغ يوان قد خمّن هذا بالفعل. علاوة على ذلك، كان بالفعل متشككًا من الشيخ هان، وحتى الآن، بدا الأمر وكأنه تحدٍ بالنسبة لمن ستكون خطته أفضل. لم يكن هذا بالتأكيد شيئًا سيئًا لفانغ يوان.

برفرفة ردائه، ابتعد فانغ يوان عن قصر لين وتنهد لفترة طويلة.

“يمكن أن يحدث أي شيء، ولا يمكن لأحد أن يخمن ما يفكر فيه الآخرون…”

 

إلى جانبهم كان وو تسونغ وفارسًا روحيًا، ولن يكون من الحكمة مواجهتهم وجهاً لوجه.

على الرغم من أنه لم يستمع إلى خطة الشيخ هان بأكملها، ولكن من نبرته وموقفه، بدا أن طائفة عودة الروح كانت حذرة ضد فانغ يوان، وكانت تحاول تقييد تحركاته.

 

 

“هل من الأفضل لي أن أقاتل في طريقي، أم أنه من الأفضل حرق هذا المكان بأكمله؟”

بالطبع، كان فانغ يوان قد خمّن هذا بالفعل. علاوة على ذلك، كان بالفعل متشككًا من الشيخ هان، وحتى الآن، بدا الأمر وكأنه تحدٍ بالنسبة لمن ستكون خطته أفضل. لم يكن هذا بالتأكيد شيئًا سيئًا لفانغ يوان.

 

 

 

“تم الآن تقليل قوى طائفة عودة الروح، ومن قبيل الصدفة، أصبحت مقاطعة ليويانغ في حالة من الفوضى الآن. يجب أن تكون شي يوتونغ مشغولة بمحاولة تهدئة الوضع في مدينة شاويانغ… هذه أفضل فرصة لي! “

سمع صوت امرأة. “لقد اشتقت اليك!”

ضمن طائفة عودة الروح بأكملها، كانت القوى الداخلية للشيخ (السيدة) يان والشيخ هان هي الأقوى وكلاهما كانا من الفنانين القتاليين في المجالات السماوية الأربعة. ومع ذلك، أصيب كلاهما الآن.

 

 

انطلق فانغ يوان مع النسر الأسود ذو الذيل الحديدي، وبينما كانت الريح تعوي على وجهه، لم يستطع فتح عينيه.

“يبدو… أن تعافي الشيخ هان سيتأخر مرة أخرى…”

“من هذا؟”

فكر فانغ يوان، غارق في التفكير.

بمجرد أن اعتاد على الريح، أطل عينيه وأدرك أنه مرتفع فوق الأرض!

 

سمع صوت امرأة. “لقد اشتقت اليك!”

إلى جانبهم كان وو تسونغ وفارسًا روحيًا، ولن يكون من الحكمة مواجهتهم وجهاً لوجه.

كان الآن فنان قتالي في المجالات السماوية الأربعة ويمكن أن يكون له مكانه خاصة في مقاطعة تشينغ. كيف سيكون أي من التلاميذ ند له؟

 

 

بالطبع، نظرًا لأن الشيخ هان سيظل بحاجة إلى فانغ يوان لشفائه، بينما كان يتعافى فانغ يوان سيظل آمنًا.

“هل من الأفضل لي أن أقاتل في طريقي، أم أنه من الأفضل حرق هذا المكان بأكمله؟”

 

هذا صحيح. كانت مقاطعة تشينغ، أو بالأحرى مقر طائفة عودة الروح، هدفه!

“نصف عام… هيهي…”

كانت طائفة عودة الروح طائفة كبيرة، ومقرها هنا يمكن أن تحكم مقاطعة تشينغ.

هز فانغ يوان رأسه.

 

 

 

مع تقدمه الحالي، من سيعرف ما يمكن أن يحققه في نصف عام؟

المترجم : Dark Night

“من الطريقة التي بدا بها الشيخ هان للتو، يبدو أنه لا توجد مشكلة في تقنية قلب شوان يين، ولكن قد تكون هناك تداعيات في المستقبل… هيهي….طائفة عودة الروح؟! “

 

ضاقت عيون فانغ يوان وتوهج منها ضوء غامض.

 

 

 

بالطبع، نظرًا لأن الشيخ هان سيظل بحاجة إلى فانغ يوان لشفائه، بينما كان يتعافى فانغ يوان سيظل آمنًا.

بعد عودته إلى الوادي، استقر فانغ يوان. تضمن روتينه اليومي التدريب مع يين يانغ اليشم، وزراعة مزرعته الروحية، وشرب الشاي الروحي، واستهلاك الأرز الروحي، وفي بعض الأحيان كان يرسل تشو أريج لإحضار الأخبار ليبقى على اطلاع دائم بالعالم الخارجي.

“بالنسبة لشخص لم يصل بعد إلى القوة الداخلية، هل تجرؤ على تحديي؟”

 

حاول فانغ يوان التستر على نفسه. كان صوته أعمق، وبنقرة من إصبعه، طارت بعض الحجارة بقوة القوة الداخلية نحو التلميذ. عندما أصيب، بصق دما وسقط على الأرض، وسقطت معه التلميذة.

تمت إعادة زرع ارز اليشم المشتعل من قبله عدة مرات، وبدا مختلفًا عن أرز اليشم القرمزي المعتاد، حيث تطلب طريقة مختلفة للنمو.

“غرد! غرد!”

 

من زاوية مختلفة، كان الشعور مختلفًا تمامًا.

“الشيء الجيد هو أن ارز اليشم المشتعل تطور من أرز اليشم القرمزي. يمكنني أن أتبع هذه الطريقة، وربما يتم تسجيلها في كتاب سيدي الذي تركه وراءه… “

حاول فانغ يوان اختصار الوقت.

في مجال علم النبات، كان فانغ يوان بلا شك خبير.

بمجرد أن اعتاد على الريح، أطل عينيه وأدرك أنه مرتفع فوق الأرض!

 

هز فانغ يوان رأسه.

وضع ببطء بعض أحجار الياقوت حول الشتلات، وقام بتغذيتها بالأسمدة الروحية. أخذ فانغ يوان خطوة إلى الوراء وشعر بالارتياح لأنه لاحظ أن ارز اليشم المشتعل نما قليلاً.

” زهرة ثعلب النمس، ستكون مسؤولاً عن حمايته من الآن فصاعدًا، فهمت؟”

 

 

” زهرة ثعلب النمس، ستكون مسؤولاً عن حمايته من الآن فصاعدًا، فهمت؟”

بعد عودته إلى الوادي، استقر فانغ يوان. تضمن روتينه اليومي التدريب مع يين يانغ اليشم، وزراعة مزرعته الروحية، وشرب الشاي الروحي، واستهلاك الأرز الروحي، وفي بعض الأحيان كان يرسل تشو أريج لإحضار الأخبار ليبقى على اطلاع دائم بالعالم الخارجي.

ربت فانغ يوان على رأسه، كما لو كان يأمره، وحدق في السماء.

“من أنت بالضبط؟”

 

كانت لدى فانغ يوان نظرة ماكرة، وفجأة سمع صرخة.

مع غروب الشمس، ملأت أشعة الشمس القرمزية الوادي، مما جعل كل شيء يبدو برتقاليًا.

“الأخت لينغ، أنا ايضا… قواعد الطائفة صارمة، كيف أجرؤ على دخول غرفة نومك؟ لحسن الحظ، تخضع الطائفة لتغيير كبير الآن مع نقص في القوى العاملة، لذلك اختاروني بصفتي المسؤول عن تطبيق القانون. ولهذا أتيحت لي الفرصة لزيارتك… “

 

“الأخت لينغ، أنا ايضا… قواعد الطائفة صارمة، كيف أجرؤ على دخول غرفة نومك؟ لحسن الحظ، تخضع الطائفة لتغيير كبير الآن مع نقص في القوى العاملة، لذلك اختاروني بصفتي المسؤول عن تطبيق القانون. ولهذا أتيحت لي الفرصة لزيارتك… “

“اليوم هو اليوم السادس. سيعود الشيخ هان غدًا ليتوسل إلي لأن أشفيه… “

أومأ النسر الأسود برأسه وأكد لفانغ يوان.

كانت لدى فانغ يوان نظرة ماكرة، وفجأة سمع صرخة.

إلى جانبهم كان وو تسونغ وفارسًا روحيًا، ولن يكون من الحكمة مواجهتهم وجهاً لوجه.

 

 

“غرد! غرد!”

بالطبع، كان فانغ يوان قد خمّن هذا بالفعل. علاوة على ذلك، كان بالفعل متشككًا من الشيخ هان، وحتى الآن، بدا الأمر وكأنه تحدٍ بالنسبة لمن ستكون خطته أفضل. لم يكن هذا بالتأكيد شيئًا سيئًا لفانغ يوان.

جاءت هبوب رياح قوية عندما هبط النسر الأسود ذو الذيل الحديدي، وظهره يواجه فانغ يوان.

كانت لدى فانغ يوان نظرة ماكرة، وفجأة سمع صرخة.

 

كل هذه العوامل يجب أن تكون موجودة قبل أن يصبح هذا ممكناً.

“عمل جيد!”

 

ضحك، صعد على ظهر النسر الأسود ذو الذيل الحديدي، وعانق رقبته وثبت نفسه.

المترجم : Dark Night

 

 

“غرد! غرد!”

علاوة على ذلك، حتى لو تم اكتشافه، أي شيخ يأتي لن يكون ند له أيضًا.

انطلق فانغ يوان مع النسر الأسود ذو الذيل الحديدي، وبينما كانت الريح تعوي على وجهه، لم يستطع فتح عينيه.

انطلق فانغ يوان مع النسر الأسود ذو الذيل الحديدي، وبينما كانت الريح تعوي على وجهه، لم يستطع فتح عينيه.

 

“حسنًا، لدي بعض الأشياء لأطلبها. إذا استطعتم أن تجيبوني بصدق، فسأغادر ولن أؤذيكما. وإلا… هههه… “

بمجرد أن اعتاد على الريح، أطل عينيه وأدرك أنه مرتفع فوق الأرض!

“الأخت لينغ، أنا ايضا… قواعد الطائفة صارمة، كيف أجرؤ على دخول غرفة نومك؟ لحسن الحظ، تخضع الطائفة لتغيير كبير الآن مع نقص في القوى العاملة، لذلك اختاروني بصفتي المسؤول عن تطبيق القانون. ولهذا أتيحت لي الفرصة لزيارتك… “

في السحب البيضاء الرقيقة، ومضت صورة ظلية سوداء. لقد صوب في اتجاه وطار باتجاهه مثل سهم أطلق على لوحة مستهدفة!

حاول فانغ يوان اختصار الوقت.

“هل هذا هو… الشعور بالطيران”

بمجرد أن اعتاد على الريح، أطل عينيه وأدرك أنه مرتفع فوق الأرض!

نظر فانغ يوان إلى الأسفل، ومن خلال السحب الرقيقة، كان يرى مدينة تشينغ بأكملها، كما لو كانت قلعة رملية، وكان الناس مثل النمل.

نظر فانغ يوان إلى التلميذة. كانت ترتدي ثوبًا ورديًا، وكانت بشرتها بيضاء مثل الثلج. كان لديها شامة صغيرة في زاوية فمها وكانت جميلة إلى حد ما.

 

 

من زاوية مختلفة، كان الشعور مختلفًا تمامًا.

 

 

هذا الشعور جعله يشعر وكأنه إله!

هذا الشعور جعله يشعر وكأنه إله!

مع غروب الشمس بالكامل، ارتفع القمر وهبط ظل أسود كبير خارج المدينة.

“ذات يوم… سأصبح هكذا! يجب أن أصل إلى هذا المستوى! “

تقدم بخطوات قليلة إلى الأمام، ودخل فناء كبير. كان مثل حديقة صغيرة.

شد فانغ يوان قبضته وكان مصمما.

“غرد! غرد!”

 

 

كان النسر الأسود ذو الذيل الحديدي سريعًا. في غضون لحظات قليلة، كان قد طار بالفعل عبر مدينة تشينغ.

 

 

 

“غرد! غرد!”

“غرد! غرد!”

مع غروب الشمس بالكامل، ارتفع القمر وهبط ظل أسود كبير خارج المدينة.

مع تقدمه الحالي، من سيعرف ما يمكن أن يحققه في نصف عام؟

 

فانغ يوان كان مثل ذبابة منزلية بلا رأس أدرك أن أكبر عدو في المقر الرئيسي بأكمله كان الترتيب المعقد للداخل.

نظر فانغ يوان إلى المدينة الكبيرة وشعر بالضيق. “أوه، مقاطعة تشينغ… في المرة السابقة التي بذلت فيها الكثير من الجهد لمجرد المجيء إلى هنا، ولكن هذه المرة كان من السهل الوصول إلى هنا على ظهر النسر الأسود ذو الذيل الحديدي. لا يقارن!”

حاول فانغ يوان اختصار الوقت.

هذا صحيح. كانت مقاطعة تشينغ، أو بالأحرى مقر طائفة عودة الروح، هدفه!

بمجرد أن اعتاد على الريح، أطل عينيه وأدرك أنه مرتفع فوق الأرض!

لم يكن فانغ يوان شخصًا لن ينتقم. منذ أن تآمرت طائفة عودة الروح ضده، لم يكن يمانع في خلق المشاكل والارتباك للطائفة.

 

 

“ذات يوم… سأصبح هكذا! يجب أن أصل إلى هذا المستوى! “

وفي خطته، لعب النسر الأسود ذو الذيل الحديدي دورًا كبيرًا.

بالطبع، كان فانغ يوان قد خمّن هذا بالفعل. علاوة على ذلك، كان بالفعل متشككًا من الشيخ هان، وحتى الآن، بدا الأمر وكأنه تحدٍ بالنسبة لمن ستكون خطته أفضل. لم يكن هذا بالتأكيد شيئًا سيئًا لفانغ يوان.

 

كانت طائفة عودة الروح طائفة كبيرة، ومقرها هنا يمكن أن تحكم مقاطعة تشينغ.

“إذا نجحنا، يمكننا العودة إلى الوادي غدًا لإثبات أننا لم نكن هنا… إذا كان تنبؤي غير صحيح وإذا كانت شي يوتونغ قد نصبت كمائن حول الطائفة، فلا يزال بإمكاني الهروب مع النسر الأسود ذو الذيل الحديدي! “

 

قام فانغ يوان بمداعبة ريشه وأطعمه فاكهة الخيزران. “انتظر هنا، وأنتبه لإشاراتي!”

“غرد! غرد!”

 

أومأ النسر الأسود برأسه وأكد لفانغ يوان.

 

 

 

“لقد روّضت هذا الوحش أخيرًا!”

 

الحقيقة هي أنه هذه المرة فقط بعد اختراق بوابة اليين وهزيمة النسر الأسود ذو الذيل الحديدي، سيسمح له النسر بركوبه والطيران معه!

تمت إعادة زرع ارز اليشم المشتعل من قبله عدة مرات، وبدا مختلفًا عن أرز اليشم القرمزي المعتاد، حيث تطلب طريقة مختلفة للنمو.

قبل ذلك، كان النسر الأسود لا يزال فخوراً بنفسه ولم يسمح لفانغ يوان بلمسه.

 

 

كانت لدى فانغ يوان نظرة ماكرة، وفجأة سمع صرخة.

لولا ذلك، لكان فانغ يوان قد أحضره معه في رحلته السابقة إلى مقاطعة ليويانغ.

 

 

كانت الطائفة بأكملها ضخمة، وبناءً على قوتها وحدها، حتى لو كان فنان قتالي لـ المجالات السماوية الأربعة، فإنه لا يمكنه إلحاق الكثير من الضرر، إلا إذا وضع حياته في خطر!

“يتلخص الأمر حقًا في القدر والمهارة لترويض وحش روحي!”

المدقق : Ghost

كان يعلم أن الحظ لعب دورًا أيضًا في ترويض هذا النسر الأسود.

“غرد! غرد!”

 

حاول فانغ يوان اختصار الوقت.

أولاً، كان محظوظًا لامتلاكه زهرة ثعلب النمس للسماح له بالتواصل مع النسر الأسود. خلاف ذلك، لا يمكن أن يتواصل كلاهما.

 

 

 

بعد ذلك، كان محظوظًا بحصوله على فاكهة الخيزران، وهو بالضبط ما أراده النسر الأسود.

إلى جانبهم كان وو تسونغ وفارسًا روحيًا، ولن يكون من الحكمة مواجهتهم وجهاً لوجه.

 

“حسنًا، لدي بعض الأشياء لأطلبها. إذا استطعتم أن تجيبوني بصدق، فسأغادر ولن أؤذيكما. وإلا… هههه… “

علاوة على ذلك، مع هذين العاملين، فإن النسر الأسود لا يزال لا يستمع إليه، حتى أثبت جدارته من خلال التغلب على كلا الوحوش الروحية.

 

 

“حسنًا، لدي بعض الأشياء لأطلبها. إذا استطعتم أن تجيبوني بصدق، فسأغادر ولن أؤذيكما. وإلا… هههه… “

كل هذه العوامل يجب أن تكون موجودة قبل أن يصبح هذا ممكناً.

لم يرغب فانغ يوان في الاستسلام للمصير. “إذا كان الأمر كذلك، فسوف أؤذي السطح فقط، ولن يكون هناك أي ألم!”

 

 

رؤية كيف سيطرت الطائفة على المقاطعة، وحتى لو كانت شي يوتونغ قوية، لم يعرف أحد ما إذا كانت قد روضت أي وحش روحي بمفردها.

في تلك اللحظة، امتلئ الشاب بالعرق البارد.

 

 

 

كانت طائفة عودة الروح طائفة كبيرة، ومقرها هنا يمكن أن تحكم مقاطعة تشينغ.

إلى جانبهم كان وو تسونغ وفارسًا روحيًا، ولن يكون من الحكمة مواجهتهم وجهاً لوجه.

 

“هل من الأفضل لي أن أقاتل في طريقي، أم أنه من الأفضل حرق هذا المكان بأكمله؟”

غير فانغ يوان ملابسه، وارتدى قناعا، واختبأ عن التلاميذ في الدورية ودخل إلى الطائفة.

” زهرة ثعلب النمس، ستكون مسؤولاً عن حمايته من الآن فصاعدًا، فهمت؟”

 

 

كان الآن فنان قتالي في المجالات السماوية الأربعة ويمكن أن يكون له مكانه خاصة في مقاطعة تشينغ. كيف سيكون أي من التلاميذ ند له؟

طيور الحب

علاوة على ذلك، حتى لو تم اكتشافه، أي شيخ يأتي لن يكون ند له أيضًا.

شد فانغ يوان قبضته وكان مصمما.

 

بعد كل شيء، نظرًا لأن هذا الشخص كان هو المسؤول عن تطبيق القانون، يمكنه الاستفادة منه ومساعدة فانغ يوان في مهمته. كان هذا المكان ركنًا ميتًا وسيستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يأتي أي شخص هنا.

“أشباح…”

مع تقدمه الحالي، من سيعرف ما يمكن أن يحققه في نصف عام؟

فانغ يوان كان مثل ذبابة منزلية بلا رأس أدرك أن أكبر عدو في المقر الرئيسي بأكمله كان الترتيب المعقد للداخل.

إلى جانبهم كان وو تسونغ وفارسًا روحيًا، ولن يكون من الحكمة مواجهتهم وجهاً لوجه.

 

لم يكن فانغ يوان شخصًا لن ينتقم. منذ أن تآمرت طائفة عودة الروح ضده، لم يكن يمانع في خلق المشاكل والارتباك للطائفة.

“هل من الأفضل لي أن أقاتل في طريقي، أم أنه من الأفضل حرق هذا المكان بأكمله؟”

فكر فانغ يوان، غارق في التفكير.

لم يرغب فانغ يوان في الاستسلام للمصير. “إذا كان الأمر كذلك، فسوف أؤذي السطح فقط، ولن يكون هناك أي ألم!”

لولا ذلك، لكان فانغ يوان قد أحضره معه في رحلته السابقة إلى مقاطعة ليويانغ.

كانت الطائفة بأكملها ضخمة، وبناءً على قوتها وحدها، حتى لو كان فنان قتالي لـ المجالات السماوية الأربعة، فإنه لا يمكنه إلحاق الكثير من الضرر، إلا إذا وضع حياته في خطر!

مع غروب الشمس بالكامل، ارتفع القمر وهبط ظل أسود كبير خارج المدينة.

“سوف أمسك اللسان أولا!”

حاول فانغ يوان اختصار الوقت.

تقدم بخطوات قليلة إلى الأمام، ودخل فناء كبير. كان مثل حديقة صغيرة.

 

 

 

كانت الليلة هادئة وطارت عدد قليل من اليراعات حوله.

 

 

“نصف عام… هيهي…”

“إيه؟”

“لقد روّضت هذا الوحش أخيرًا!”

نشر فانغ يوان طاقته السحرية مثل شبكة، وفجأة تغير تعبيره وابتسم وهو يقترب من الزاوية.

صاح التلميذ.

 

كانت الطائفة بأكملها ضخمة، وبناءً على قوتها وحدها، حتى لو كان فنان قتالي لـ المجالات السماوية الأربعة، فإنه لا يمكنه إلحاق الكثير من الضرر، إلا إذا وضع حياته في خطر!

“الأخ تيان!”

“اوو…”

سمع صوت امرأة. “لقد اشتقت اليك!”

 

“الأخت لينغ، أنا ايضا… قواعد الطائفة صارمة، كيف أجرؤ على دخول غرفة نومك؟ لحسن الحظ، تخضع الطائفة لتغيير كبير الآن مع نقص في القوى العاملة، لذلك اختاروني بصفتي المسؤول عن تطبيق القانون. ولهذا أتيحت لي الفرصة لزيارتك… “

“من الطريقة التي بدا بها الشيخ هان للتو، يبدو أنه لا توجد مشكلة في تقنية قلب شوان يين، ولكن قد تكون هناك تداعيات في المستقبل… هيهي….طائفة عودة الروح؟! “

سمع صوت عميق وكان مألوفا. “الأخت لينغ، اشتقت إليك كثيرًا… كل يوم لم أراك فيه شعرت وكأنه قد كان مئة سنة…”

كان يعلم أن الحظ لعب دورًا أيضًا في ترويض هذا النسر الأسود.

“اوو…”

“من أنت بالضبط؟”

شعر فانغ يوان وكأنه سيتقيأ عندما سمع هذا، وقال. “ها! من كان يعلم أنني سأواجه طيور حب هنا! “

هذا الشعور جعله يشعر وكأنه إله!

“من هذا؟”

“هل من الأفضل لي أن أقاتل في طريقي، أم أنه من الأفضل حرق هذا المكان بأكمله؟”

صُدم الزوجان اللذان كانا جالسين في الجناح. التلميذ الذكر، دون تفكير، ضرب كفه نحو فانغ يوان.

“يتلخص الأمر حقًا في القدر والمهارة لترويض وحش روحي!”

 

نظر التلميذ الذكر إلى الرجل ذو الملابسة السوداء بصدمة.

“بالنسبة لشخص لم يصل بعد إلى القوة الداخلية، هل تجرؤ على تحديي؟”

“لقد روّضت هذا الوحش أخيرًا!”

حاول فانغ يوان التستر على نفسه. كان صوته أعمق، وبنقرة من إصبعه، طارت بعض الحجارة بقوة القوة الداخلية نحو التلميذ. عندما أصيب، بصق دما وسقط على الأرض، وسقطت معه التلميذة.

المدقق : Ghost

 

“أشباح…”

“من أنت بالضبط؟”

“دع الأخت لينغ تذهب، خذني فقط!”

نظر التلميذ الذكر إلى الرجل ذو الملابسة السوداء بصدمة.

 

 

سمع صوت امرأة. “لقد اشتقت اليك!”

كان بعد كل شيء [فنان قتالي(البوابة الخامسة)]، وكان أحد الرواد بين زملائه التلاميذ، ومع ذلك فقد هُزم بسهولة هنا. كان خصمه قويًا حقًا، وحتى سيده قد لا يكون قادرًا على مجاراته…

 

 

 

“حسنا… كلاكما. هل تريدان العيش أم الموت؟ “

 

حاول فانغ يوان اختصار الوقت.

كانت الليلة هادئة وطارت عدد قليل من اليراعات حوله.

 

في مجال علم النبات، كان فانغ يوان بلا شك خبير.

بعد كل شيء، نظرًا لأن هذا الشخص كان هو المسؤول عن تطبيق القانون، يمكنه الاستفادة منه ومساعدة فانغ يوان في مهمته. كان هذا المكان ركنًا ميتًا وسيستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن يأتي أي شخص هنا.

ضاقت عيون فانغ يوان وتوهج منها ضوء غامض.

 

 

“العيش!”

“الأخت لينغ، أنا ايضا… قواعد الطائفة صارمة، كيف أجرؤ على دخول غرفة نومك؟ لحسن الحظ، تخضع الطائفة لتغيير كبير الآن مع نقص في القوى العاملة، لذلك اختاروني بصفتي المسؤول عن تطبيق القانون. ولهذا أتيحت لي الفرصة لزيارتك… “

لم يكن من الصعب التعامل مع هذين التلميذين، وبعد أن شهدوا مهارة فانغ يوان، لم يكن لديهم خيار آخر.

 

 

 

“حسنًا، لدي بعض الأشياء لأطلبها. إذا استطعتم أن تجيبوني بصدق، فسأغادر ولن أؤذيكما. وإلا… هههه… “

في تلك اللحظة، امتلئ الشاب بالعرق البارد.

نظر فانغ يوان إلى التلميذة. كانت ترتدي ثوبًا ورديًا، وكانت بشرتها بيضاء مثل الثلج. كان لديها شامة صغيرة في زاوية فمها وكانت جميلة إلى حد ما.

بعد عودته إلى الوادي، استقر فانغ يوان. تضمن روتينه اليومي التدريب مع يين يانغ اليشم، وزراعة مزرعته الروحية، وشرب الشاي الروحي، واستهلاك الأرز الروحي، وفي بعض الأحيان كان يرسل تشو أريج لإحضار الأخبار ليبقى على اطلاع دائم بالعالم الخارجي.

 

 

“دع الأخت لينغ تذهب، خذني فقط!”

“نصف عام… هيهي…”

صاح التلميذ.

تمت إعادة زرع ارز اليشم المشتعل من قبله عدة مرات، وبدا مختلفًا عن أرز اليشم القرمزي المعتاد، حيث تطلب طريقة مختلفة للنمو.

 

 

“همم…يجب أن اسأل الآن. يبدو أساسك جيدَا، لذلك يجب أن تكون قد حصلت على التعاليم الحقيقية للطائفة، ومارست دليل قلب عودة الروح، أليس كذلك؟”

“غرد! غرد!”

لمعت عيون فانغ يوان.

“سوف أمسك اللسان أولا!”

 

كانت طائفة عودة الروح طائفة كبيرة، ومقرها هنا يمكن أن تحكم مقاطعة تشينغ.

“هل تريد أن تتعلم سرًا تقنية القوة الداخلية لطائفتنا؟”

 

صُدم الشاب، لكن في تلك اللحظة، ضرب فانغ يوان الأخت لينغ وأغمي عليها. ابتسم وقال: “بعد أن تجيبني سأوقظها، وسأسألُها نفس السؤال، وإذا كان هناك فرق، فسوف…”

لولا ذلك، لكان فانغ يوان قد أحضره معه في رحلته السابقة إلى مقاطعة ليويانغ.

في تلك اللحظة، امتلئ الشاب بالعرق البارد.

 

المترجم : Dark Night

“غرد! غرد!”

المدقق : Ghost

بالطبع، كان فانغ يوان قد خمّن هذا بالفعل. علاوة على ذلك، كان بالفعل متشككًا من الشيخ هان، وحتى الآن، بدا الأمر وكأنه تحدٍ بالنسبة لمن ستكون خطته أفضل. لم يكن هذا بالتأكيد شيئًا سيئًا لفانغ يوان.

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط