نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 82

الحل

الحل

 “هذا…..”

 

 

 

 

 

 

 

نظر الباقون إلى فانغ يوان وكانوا عاجزين عن الكلام.

 

 

 

 

 

 

 

كان فانغ يوان قادرًا على اكتشاف مثل هذا السر الكبير لفنان قتالي (البوابة العاشرة)] بمجرد النظر إليه لأول مرة، بل وجعله يهرب من الحرج؟

 

 

 

 

يبدو أن فانغ يوان من الوادي قد أصبح أقوى تأثيرا في مدينة تشينغ.

 

ومع ذلك، لم يكن يتوقع مقابلة مثل هذا الفتى الماكر الذي لم يشكك حتى في مهاراته الطبية، ولكن أخلاقياته الطبية!

ألا يجب أن يكون هذا النوع من المهارة الطبية في ذروة مرحلة “الفحص” في طرق التشخيص الأربعة؟

 

 

 

 

 

 

 

من بين جميع المتفرجين، كان الشيخ هان هو الأكثر إحراجًا.

 

 

 

 

 

 

 

تردد قلبه سابقًا في نفس الوقت الذي ظهر فيه فانغ يوان، مما جعله يشعر بالحرج الشديد من نفسه أمام فانغ يوان.

 

 

 

 

 

 

 

‘بدون قتال، كان قادرًا على هزيمة عدوه ببضع جمل فقط. يا لها من إمكانات!’

 

 

 

 

 

 

 

أصبح الشيخ هان خائفًا بعض الشيء عندما فكر في هذا الأمر. كما كان يفكر، استجوب فانغ يوان العجوز كرين. “هل أنت أيضًا طبيب؟”

 

 

 

 

 

 

كان تشو أريج سعيدًا لأنه كان يعلم أنه كان أقرب إلى فانغ يوان الآن، مما جعل الشيخ هان يحسده.

“صحيح. العجوز كرين طبيب معروف ومحترم في محافظة الجبل المنعزل! “

 

 

“كلكم!!”

 

 

 

 

كان اه دا، نيابة عن العجوز كرين، يحاول التلميح إلى فانغ يوان أن فانغ يوان كان مجرد شاب ولا يزال يعتبر صغيرًا عند مقارنته بـ العجوز كرين.

اعتقد العجوز كرين أنه يمكن أن يحرج فانغ يوان. لم يكن يعلم أنه سيخسر حتى قبل بدء القتال. بالإضافة إلى ذلك، فقد شوهت سمعته وكان محرجًا للغاية. سيكون من الصعب عليه مقابلة أي شخص الآن!

 

 

 

 

 

 

“يا! إذن هل لي أن أسألك، العجوز كرين، إذا لاحظت وجود تشوهات في جسد هو يوكسو؟ “

 

 

 

 

 

 

 

استمر فانغ يوان في الضغط عليه بأسئلته، حيث وصل إلى ذروته.

 

 

مع العلم أن مهمتهم كانت فاشلة، لم يقل تشانغ شينغ الكثير وأمر آه دا وآه إير بحمل العجوز كرين الذي أغمي عليه. غادروا وهم محرجين.

 

 

 

 

“حسنا…..”

 

 

 

 

 

 

 

تردد العجوز كرين في إجابته.

 

 

 

 

 

 

 

إذا قال إنه لم يلاحظ التشوهات، ألن يعترف بأن مهاراته الطبية كانت أدنى من مهارات فانغ يوان؟

حتى لو تعافى تمامًا من إصاباته، فقد كان لا يزال شيخًا من طائفة عودة الروح وكان من الخطير استفزاز [فنان قتالي آخر (البوابة الحادية عشرة)].

 

 

 

 

 

 

ولكن إذا تمكن من اكتشاف التشوهات ولكنه أخفاها عن قصد، فسيكون الأمر أكثر فظاعة.

 

 

 

 

 

 

 

“نظرًا لأنك طبيب معروف، يجب أن تكون حساسًا جدًا لهذه التفاصيل ويجب أن تكون قد اكتشفتها بالفعل، أليس كذلك؟ لماذا لا تزال تتسكع مع مثل هذا الشخص الشرير؟ أين أخلاقياتك الطبية؟ إلى أين ذهبت؟ “

 

 

 

 

 

 

 

كان فانغ يوان قاسيًا في اختيار كلماته. “الأخلاق الطبية هي الأهم بالنسبة للطبيب! إذا كان الطبيب موهوبًا ولكن ليس لديه أخلاقيات مهنة الطب، فلن تجلب الا المعاناة للآخرين حتى لو كنت أعظم طبيب في العالم! “

 

 

 

 

 

 

 

“أنت…..”

 

 

 

 

 

 

 

كان العجوز كرين، الذي كان يبدو سابقًا كطبيب متفوق بلحيته الطويلة، يحمر خجلاً؛ كانت أصابعه ترتجف.

 

 

 

 

المدقق : Ghost

 

 

في الواقع، كان الغرض من زيارته هو إحراج فانغ يوان.

لم يهاجمهم فانغ يوان لفظيًا فحسب، بل استخدم أيضًا طريقة مخادعة أيضًا.

 

 

 

تردد قلبه سابقًا في نفس الوقت الذي ظهر فيه فانغ يوان، مما جعله يشعر بالحرج الشديد من نفسه أمام فانغ يوان.

 

 

ومع ذلك، لم يكن يتوقع مقابلة مثل هذا الفتى الماكر الذي لم يشكك حتى في مهاراته الطبية، ولكن أخلاقياته الطبية!

 

 

 

 

 

 

 

في الواقع، كان هذا ما أراد فانغ يوان تحقيقه.

 

 

 

 

 

 

 

لم يكن لدى فانغ يوان ما يخشاه حتى لو شككوا في المهارات الطبية لبعضهم البعض. ومع ذلك، لماذا عليه اتباع خطة عدوه لوضع مهاراتهم الطبية ضد بعضهم البعض؟

 

 

اعتقد العجوز كرين أنه يمكن أن يحرج فانغ يوان. لم يكن يعلم أنه سيخسر حتى قبل بدء القتال. بالإضافة إلى ذلك، فقد شوهت سمعته وكان محرجًا للغاية. سيكون من الصعب عليه مقابلة أي شخص الآن!

 

 

 

 

لم يتمكنوا من إلقاء اللوم على فانغ يوان لتشويه سمعتهم لأنهم كانوا من استفز فانغ يوان أولاً!

كان اه دا، نيابة عن العجوز كرين، يحاول التلميح إلى فانغ يوان أن فانغ يوان كان مجرد شاب ولا يزال يعتبر صغيرًا عند مقارنته بـ العجوز كرين.

 

 

 

 

 

إذا انتشرت أخبار الخدم المطلوبين في منزل فانغ يوان، فلن تتردد العائلات الكبيرة في مدينة تشينغ في إرسال أطفالهم هنا كخدم.

“وبالنسبة للشيخ هان، هل وافقت على مساعدته؟ هل تمانع إذا سألتك ماذا فعلت؟ كيف تجرؤ على التباهي دون خجل؟ كيف يمكنك التعامل مع حياة المريض باستخفاف؟ يجب أن يحظى الأطباء بالعناية والاهتمام بمرضاهم تمامًا مثل رعاية الآباء لأطفالهم. أين رعايتك واهتمامك بالشيخ هان؟ أو ربما لم يكن لديك في المقام الأول؟ “

 

 

 

 

 

 

 

عند سماع ما قاله فانغ يوان، كان الشيخ هان أكثر إحراجًا هذه المرة.

 

 

 

 

 

 

 

كان خائفًا أكثر من إحراجه في الواقع.

 

 

 

 

 

 

 

في الواقع، نظر العجوز كرين ببساطة إلى الشيخ هان وقدّر أن الشيخ هان يمكن أن يتعافى تمامًا تحت علاجه في 3 أشهر. ما مدى ثقته في تقديره؟ بعد كل شيء، لم يتمكن أي طبيب في الطائفة من علاج الشيخ هان وشي يوتونغ حتى أنها كان عليها طلب المساعدة من سيد الخيمياء.

 

 

 

 

استمر فانغ يوان في الضغط عليه بأسئلته، حيث وصل إلى ذروته.

 

“يا؟ هذا سيء!”

“الطبيب فانغ، لا تغضب!”

 

 

 

 

 

 

 

كانت حياته لا تزال أهم من كبريائه.

 

 

 

 

 

 

 

كان سميك البشرة وأجاب: “كنت أعرف مبدأ الإخلاص لواحد. كيف يمكنني أن أطلب من شخص آخر أن يعالجني في منتصف العلاج أثناء علاجي من قبلك؟ ناهيك عما إذا كانت المهارات الطبية لـ العجوز كرين جيدة أم لا، حتى لو كان طبيباً عظيم، ما زلت أرغب في أن أتعالج من قِبَلك, الطبيب فانغ! “

 

 

 

 

 

 

سحب تشانغ شينغ سيفه ورفع صوته.

“أنتم….”

 

 

 

 

 

 

 

“كلكم!!”

 

 

 

 

 

 

ارتعدت جفون الشيخ هان عند سماع ما قاله فانغ يوان.

كانت كلماته قاسية للغاية، مما جعل العجوز كرين غاضبًا وغير قادر على الكلام. وفجأة بصق الدم وأغمي عليه.

كبح فانغ يوان تعابيره وقال، “لقد كان من حسن الحظ أن لدي بضعة أفدنة من أرز اليشم القرمزي تمكنت من النمو. يجب أن أشكر طائفتك على إعطائي هدية لزراعتها!

 

إذا أراد فنان قتالي اختراق للوصول إلى البوابة السادسة، يجب على المرء أن يراكم جوهره وروحه وخاصة طاقته السحرية. عندما يخترق المرء البوابات العليا، فإن متطلباته من الطاقة السحرية ستكون أيضًا أعلى…

 

في الواقع، من المحتمل أن يكون أدنى من العجوز كرين إذا قارن المرء خبراته ومهاراته الطبية.

 

……..

“يا؟ هذا سيء!”

 

 

 

 

 

 

 

رأى فانغ يوان ما حدث لـ العجوز كرين وهز رأسه. “أخلاقياتك الطبية وتسامحك ليسوا جيدين، كيف يمكنك حتى أن تصبح طبيب؟ حتى أنا أشعر بالخجل منك! “

 

 

 

 

 

 

 

ارتعدت جفون الشيخ هان عند سماع ما قاله فانغ يوان.

 

 

 

 

 

 

 

اعتقد العجوز كرين أنه يمكن أن يحرج فانغ يوان. لم يكن يعلم أنه سيخسر حتى قبل بدء القتال. بالإضافة إلى ذلك، فقد شوهت سمعته وكان محرجًا للغاية. سيكون من الصعب عليه مقابلة أي شخص الآن!

 

 

“يكفي!”

 

 

 

عرف فانغ يوان بوضوح أن تراكم طاقته الداخلية لدى تشو أريج قد وصل إلى مستوى الذروة لـ [فنان القتالي(البوابة الخامسة)]. ومع ذلك، كان تشو أريج لا يزال شابًا، وكانت طاقته السحرية منخفضة قليلاً. ومن ثم، فقد علق عند البوابة الخامسة. لم يكن يريد المخاطرة بإحداث اختراق لأنه سيتعرض لإصابة خطيرة إذا فشل.

“يكفي!”

 

 

 

 

وسع الشيخ هان عينيه.

 

 

سحب تشانغ شينغ سيفه ورفع صوته.

“تُعرف البوابة السادسة أيضًا باسم بوابة الألم. سيكون اختراق هذه البوابة هو اللحظة الحاسمة للعديد من فناني القتال. بمجرد تحقيق هذا الاختراق، ستتحول طاقتك الداخلية إلى قوة داخلية! “

 

تغير تعبير الشيخ هان ولاحظ محيط الوادي بعناية. ثم هز رأسه وفكر، “لا… ربما تكون الأرض هنا خصبة للغاية، لكن من المدهش أن تزرع مثل هذه الكمية الجيدة من الأرز الروحي هنا!”

 

كان يستهلك الأرز الروحي يوميًا ووصلت طاقته الداخلية إلى ذروتها. ومع ذلك، لم يكن يعرف ما ينقصه، وبالتالي لم يستطع تحقيق اختراق.

 

 

“لن نناقش أكثر بشأن أخلاقيات الطب للعجوز كرين. يؤسفني أننا تسببنا في الكثير من الإزعاج والمتاعب في هذه الزيارة. سنغادر! “

لم يكن لدى فانغ يوان ما يخشاه حتى لو شككوا في المهارات الطبية لبعضهم البعض. ومع ذلك، لماذا عليه اتباع خطة عدوه لوضع مهاراتهم الطبية ضد بعضهم البعض؟

 

“هذا مستحيل! غير ممكن!!!”

 

من بين جميع المتفرجين، كان الشيخ هان هو الأكثر إحراجًا.

 

 

مع العلم أن مهمتهم كانت فاشلة، لم يقل تشانغ شينغ الكثير وأمر آه دا وآه إير بحمل العجوز كرين الذي أغمي عليه. غادروا وهم محرجين.

 

 

 

 

 

 

 

“تشانغ شينغ هو فنان قتالي معروف في مقاطعة سانغ شوي. لقد أتقن تقنية سيف الفوضى التاسع وهو أيضًا في البوابة الحادية عشرة… “

 

 

 

 

 

 

 

قال الشيخ هان عندما رأى المجموعة تغادر.

 

 

 

 

 

 

 

“يا؟ هل تقترح أنه كان يجب علي مهاجمتهم؟ أنا طبيب ولست مقاتل… “

لم يهاجمهم فانغ يوان لفظيًا فحسب، بل استخدم أيضًا طريقة مخادعة أيضًا.

 

 

 

“وبالنسبة للشيخ هان، هل وافقت على مساعدته؟ هل تمانع إذا سألتك ماذا فعلت؟ كيف تجرؤ على التباهي دون خجل؟ كيف يمكنك التعامل مع حياة المريض باستخفاف؟ يجب أن يحظى الأطباء بالعناية والاهتمام بمرضاهم تمامًا مثل رعاية الآباء لأطفالهم. أين رعايتك واهتمامك بالشيخ هان؟ أو ربما لم يكن لديك في المقام الأول؟ “

 

كان فانغ يوان ينتهز هذه الفرصة للكشف عن جزء من الوادي من أجل إزالة شكوك بعض الناس.

ربت فانغ يوان على صدره وتصرف كما لو كان خائفًا جدًا منهم. “الشيخ هان، أنت أيضًا فنان قتالي في البوابة الحادية عشرة. سأترك الأمر لك لمساعدتي وإيجاد فرصة لإذلالهم؟ “

 

 

 

 

 

 

 

هز الشيخ هان رأسه بابتسامة قوية عندما سمع طلب فانغ يوان.

 

 

 

 

 

 

عرف فانغ يوان بوضوح أن تراكم طاقته الداخلية لدى تشو أريج قد وصل إلى مستوى الذروة لـ [فنان القتالي(البوابة الخامسة)]. ومع ذلك، كان تشو أريج لا يزال شابًا، وكانت طاقته السحرية منخفضة قليلاً. ومن ثم، فقد علق عند البوابة الخامسة. لم يكن يريد المخاطرة بإحداث اختراق لأنه سيتعرض لإصابة خطيرة إذا فشل.

حتى لو تعافى تمامًا من إصاباته، فقد كان لا يزال شيخًا من طائفة عودة الروح وكان من الخطير استفزاز [فنان قتالي آخر (البوابة الحادية عشرة)].

 

 

 

 

“الطبيب فانغ، لا تغضب!”

 

 

كان يشعر فقط أن فانغ يوان كان غامض جدًا بحيث لا يمكن فهمه.

 

 

 

 

“صحيح. العجوز كرين طبيب معروف ومحترم في محافظة الجبل المنعزل! “

 

 

ضحك فانغ يوان وعزّى تشو أريج ببضع كلمات.

 

 

كان تشو أريج سعيدًا لأنه كان يعلم أنه كان أقرب إلى فانغ يوان الآن، مما جعل الشيخ هان يحسده.

 

 

 

 

في الواقع، من المحتمل أن يكون أدنى من العجوز كرين إذا قارن المرء خبراته ومهاراته الطبية.

 

 

 

 

 

 

 

ومع ذلك، ساعدته طاقة فانغ يوان السحرية الصادمة. علاوة على ذلك، كان [فنانًا قتاليًا (البوابة الحادية عشرة)] وكان على دراية كبيرة بـ يين ويانغ. وبالتالي، لم يستطع هو يوكسو إخفاء سره عن فانغ يوان.

 

 

 

 

 

 

 

لم يهاجمهم فانغ يوان لفظيًا فحسب، بل استخدم أيضًا طريقة مخادعة أيضًا.

 

 

 

 

 

 

 

“داو الفرسان الروحيين مثير للإعجاب حقًا. مع القليل من التأثير من سيد الأحلام وبعض الدمج مع دليل سحر الدم، في بعض المواقف، يكون أكثر فائدة من فنان القتالي العاشر.

 

 

من بين جميع المتفرجين، كان الشيخ هان هو الأكثر إحراجًا.

 

 

 

 

أومأ فانغ يوان برأسه وكان راضيا عن الطريقة التي تعامل بها مع الموقف.

 

 

 

 

 

 

 

“بما أن كلاكما موجودان هنا بالفعل، فلماذا لا تأتيان وتتناولان بعض الشاي!”

 

 

كان خائفًا أكثر من إحراجه في الواقع.

 

 

 

“أو ربما الأرض الروحية هنا؟”

بدون كلمة أخرى، عاد إلى الوادي. “أيضًا، تشو أريج، أنا أفتقر إلى عدد قليل من الخدم هنا. الرجاء مساعدتي في العثور على البعض! “

كان العجوز كرين، الذي كان يبدو سابقًا كطبيب متفوق بلحيته الطويلة، يحمر خجلاً؛ كانت أصابعه ترتجف.

 

 

 

 

 

 

“كيف لي أن أعصي أوامرك ؟!”

لسوء حظه، لم يضف فانغ يوان أي سماد روحي. حتى لو أعاد الشيخ هان بضع عينات من التربة لاختبارها، لم يستطع إلا أن يستنتج أن التربة كانت طبيعية وخصبة.

 

 

 

 

 

من بين جميع المتفرجين، كان الشيخ هان هو الأكثر إحراجًا.

كان تشو أريج سعيدًا لأنه كان يعلم أنه كان أقرب إلى فانغ يوان الآن، مما جعل الشيخ هان يحسده.

 

 

كانت كلماته قاسية للغاية، مما جعل العجوز كرين غاضبًا وغير قادر على الكلام. وفجأة بصق الدم وأغمي عليه.

 

 

 

 

إذا انتشرت أخبار الخدم المطلوبين في منزل فانغ يوان، فلن تتردد العائلات الكبيرة في مدينة تشينغ في إرسال أطفالهم هنا كخدم.

 

 

تغير تعبير الشيخ هان عندما سمع ما قاله فانغ يوان.

 

“نباتات روحية؟”

 

 

يبدو أن فانغ يوان من الوادي قد أصبح أقوى تأثيرا في مدينة تشينغ.

 

 

“نعم سيدي!”

 

تغير تعبير الشيخ هان عندما سمع ما قاله فانغ يوان.

 

 

“من بين هؤلاء الخدم، من الأفضل أن يكون هناك بعض المزارعين الذين لديهم خبرة في رعاية النباتات الروحية!”

 

 

 

 

 

 

 

لم يعد هناك المزيد من الأسرار في الوادي. كان هناك بضعة أفدنة من أرز اليشم القرمزي ونبات الخيزران. لم يتبق الكثير ليتم الكشف عنه حيث أظهر فانغ يوان بالفعل قدراته.

 

 

 

*أفدنة, فدان: قطعة من الأرض الزراعية*

وسع الشيخ هان عينيه.

 

بدون كلمة أخرى، عاد إلى الوادي. “أيضًا، تشو أريج، أنا أفتقر إلى عدد قليل من الخدم هنا. الرجاء مساعدتي في العثور على البعض! “

 

 

 

 

“نباتات روحية؟”

 

 

ضحك فانغ يوان وعزّى تشو أريج ببضع كلمات.

 

 

 

عندما رأى الشيخ هان أن الأفدنة القليلة من أرز اليشم القرمزي المزروعة هنا كانت في حالة أفضل مقارنة بتلك التي نمت في الطائفة، لم يستطع تصديق ما رأته عينيه.

تغير تعبير الشيخ هان عندما سمع ما قاله فانغ يوان.

 

 

 

 

 

 

 

كبح فانغ يوان تعابيره وقال، “لقد كان من حسن الحظ أن لدي بضعة أفدنة من أرز اليشم القرمزي تمكنت من النمو. يجب أن أشكر طائفتك على إعطائي هدية لزراعتها!

 

 

لم يهاجمهم فانغ يوان لفظيًا فحسب، بل استخدم أيضًا طريقة مخادعة أيضًا.

 

 

 

 

”أرز اليشم القرمزي؟ وبضعة أفدنة منها؟ “

 

 

 

 

 

 

 

وسع الشيخ هان عينيه.

 

 

 

 

 

 

ارتعدت جفون الشيخ هان عند سماع ما قاله فانغ يوان.

كان صحيحًا أن أرز اليشم القرمزي نشأ من طائفة عودة الروح وقد زرعه العديد من العائلات في المقاطعة. كان من الصعب زرعه بكميات صغيرة لأنها يمكن أن تستنفد الموارد البشرية والمادية بسهولة. يجب تغيير الأرض المستخدمة لزراعة النبات الروحي كل بضع سنوات لأن زراعة النباتات الروحية ستجعل قطعة الأرض عقيمة في غضون بضع سنوات.

قال الشيخ هان عندما رأى المجموعة تغادر.

 

 

 

 

 

 

كيف إذن تمكن فانغ يوان من زراعة بضعة أفدنة من أرز اليشم القرمزي؟

 

 

 

 

 

 

 

“أو ربما الأرض الروحية هنا؟”

 

 

 

 

 

 

 

تغير تعبير الشيخ هان ولاحظ محيط الوادي بعناية. ثم هز رأسه وفكر، “لا… ربما تكون الأرض هنا خصبة للغاية، لكن من المدهش أن تزرع مثل هذه الكمية الجيدة من الأرز الروحي هنا!”

“الطبيب فانغ، لا تغضب!”

 

مع العلم أن مهمتهم كانت فاشلة، لم يقل تشانغ شينغ الكثير وأمر آه دا وآه إير بحمل العجوز كرين الذي أغمي عليه. غادروا وهم محرجين.

 

كانت كلماته قاسية للغاية، مما جعل العجوز كرين غاضبًا وغير قادر على الكلام. وفجأة بصق الدم وأغمي عليه.

 

 

“أو ربما لدى فانغ يوان طريقة سرية خاصة لزراعة الأرز الروحي؟”

 

 

 

 

 

 

“نظرًا لأنك طبيب معروف، يجب أن تكون حساسًا جدًا لهذه التفاصيل ويجب أن تكون قد اكتشفتها بالفعل، أليس كذلك؟ لماذا لا تزال تتسكع مع مثل هذا الشخص الشرير؟ أين أخلاقياتك الطبية؟ إلى أين ذهبت؟ “

نمت شكوك الشيخ هان في فانغ يوان وألقى نظرة خاطفة على فانغ يوان. ثم خطرت فكرة في ذهنه. ’يا لها من مصادفة أنه يفتح الوادي ويوظف الخدم. إنه وقت جيد بالنسبة لي للتحقيق!’

 

 

كانت كلماته قاسية للغاية، مما جعل العجوز كرين غاضبًا وغير قادر على الكلام. وفجأة بصق الدم وأغمي عليه.

 

 

 

“أنت…..”

كان هذا أحد أغراض فانغ يوان.

 

 

“الطبيب فانغ، لا تغضب!”

 

 

 

 

لقد أغلق الوادي بعيدًا عن الجمهور حتى يحاول الآخرون تخمين أسراره.

 

 

 

 

رأى فانغ يوان ما حدث لـ العجوز كرين وهز رأسه. “أخلاقياتك الطبية وتسامحك ليسوا جيدين، كيف يمكنك حتى أن تصبح طبيب؟ حتى أنا أشعر بالخجل منك! “

 

 

كان فانغ يوان ينتهز هذه الفرصة للكشف عن جزء من الوادي من أجل إزالة شكوك بعض الناس.

ضحك فانغ يوان وعزّى تشو أريج ببضع كلمات.

 

 

 

 

 

 

كان هناك فرق كبير بين الموهبة الصغيرة التي يمكن أن تصبح قوية فجأة والأخرى التي لديها خلفية فقيرة لكنها نهضت لتصبح قوية من خلال تناول الأرز الروحي كل يوم.

 

 

 

 

 

 

 

لقد أراد تحويل الانتباه إلى الوادي حتى يتغاضوا عن الأسرار في جبل الروح النقي.

“يا؟ هذا سيء!”

 

قال الشيخ هان عندما رأى المجموعة تغادر.

 

 

 

 

عندما رأى الشيخ هان أن الأفدنة القليلة من أرز اليشم القرمزي المزروعة هنا كانت في حالة أفضل مقارنة بتلك التي نمت في الطائفة، لم يستطع تصديق ما رأته عينيه.

 

 

“من بين هؤلاء الخدم، من الأفضل أن يكون هناك بعض المزارعين الذين لديهم خبرة في رعاية النباتات الروحية!”

 

 

 

 

“هذا مستحيل! غير ممكن!!!”

 

 

 

 

 

 

 

جلس قرفصاء ونظر إلى الأرض الخصبة وكأنه يريد تذوقها.

كان يستهلك الأرز الروحي يوميًا ووصلت طاقته الداخلية إلى ذروتها. ومع ذلك، لم يكن يعرف ما ينقصه، وبالتالي لم يستطع تحقيق اختراق.

 

 

 

 

 

 

لسوء حظه، لم يضف فانغ يوان أي سماد روحي. حتى لو أعاد الشيخ هان بضع عينات من التربة لاختبارها، لم يستطع إلا أن يستنتج أن التربة كانت طبيعية وخصبة.

“نعم سيدي!”

 

 

 

 

 

 

بعد أن طرد الشيخ هان المصدوم بعيدًا، طلب فانغ يوان من تشو أريج البقاء في الخلف.

 

 

 

 

تغير تعبير الشيخ هان ولاحظ محيط الوادي بعناية. ثم هز رأسه وفكر، “لا… ربما تكون الأرض هنا خصبة للغاية، لكن من المدهش أن تزرع مثل هذه الكمية الجيدة من الأرز الروحي هنا!”

 

 

“نعم سيدي!”

*أفدنة, فدان: قطعة من الأرض الزراعية*

 

 

 

 

 

 

بدون وجود أي غرباء، أصبح تشو أريج صلبًا قليلاً.

‘بدون قتال، كان قادرًا على هزيمة عدوه ببضع جمل فقط. يا لها من إمكانات!’

 

 

 

نظر فانغ يوان إلى تشو أريج وقال، “إذا كنت ترغب في إعادة بناء اسم عائلة تشو وسمعتها، فإن كونك فنانًا قتاليًا في البوابة الخامسة لا يكفي!”

 

 

“لقد قمت بعمل جيد اليوم!”

 

 

 

 

 

 

 

جلس فانغ يوان بينما كان يعقد ركبتيه وأومأ برأسه. “ومع ذلك، فإن مستوى تدريبك….. منخفض!”

 

 

 

 

 

 

 

“هذا لأنني غير قادر!”

 

 

 

 

 

 

 

أحمر تشو أريج خجل.

كان العجوز كرين، الذي كان يبدو سابقًا كطبيب متفوق بلحيته الطويلة، يحمر خجلاً؛ كانت أصابعه ترتجف.

 

ألا يجب أن يكون هذا النوع من المهارة الطبية في ذروة مرحلة “الفحص” في طرق التشخيص الأربعة؟

 

 

 

عرف فانغ يوان بوضوح أن تراكم طاقته الداخلية لدى تشو أريج قد وصل إلى مستوى الذروة لـ [فنان القتالي(البوابة الخامسة)]. ومع ذلك، كان تشو أريج لا يزال شابًا، وكانت طاقته السحرية منخفضة قليلاً. ومن ثم، فقد علق عند البوابة الخامسة. لم يكن يريد المخاطرة بإحداث اختراق لأنه سيتعرض لإصابة خطيرة إذا فشل.

كان يستهلك الأرز الروحي يوميًا ووصلت طاقته الداخلية إلى ذروتها. ومع ذلك، لم يكن يعرف ما ينقصه، وبالتالي لم يستطع تحقيق اختراق.

 

 

 

 

 

 

 

“تُعرف البوابة السادسة أيضًا باسم بوابة الألم. سيكون اختراق هذه البوابة هو اللحظة الحاسمة للعديد من فناني القتال. بمجرد تحقيق هذا الاختراق، ستتحول طاقتك الداخلية إلى قوة داخلية! “

 

 

 

 

 

 

 

نظر فانغ يوان إلى تشو أريج وقال، “إذا كنت ترغب في إعادة بناء اسم عائلة تشو وسمعتها، فإن كونك فنانًا قتاليًا في البوابة الخامسة لا يكفي!”

 

 

 

 

 

 

 “هذا…..”

كان الوضع الحالي في مدينة تشينغ مختلفًا عن ذي قبل. لن يكون الفنان القتالي قادرًا على التحكم في الموقف بمفرده. وبالمثل، لم يكن تشو أريج قادرًا على التعامل مع الموقف بمفرده.

أومأ فانغ يوان برأسه وكان راضيا عن الطريقة التي تعامل بها مع الموقف.

 

 

 

 

 

 

بينما كان مضطربًا، ذهل عندما قدم له فانغ يوان فنجان من الشاي. “اشربه!”

 

 

 

 

 

 

 

……..

ألا يجب أن يكون هذا النوع من المهارة الطبية في ذروة مرحلة “الفحص” في طرق التشخيص الأربعة؟

 

 

 

المدقق : Ghost

 

 

إذا أراد فنان قتالي اختراق للوصول إلى البوابة السادسة، يجب على المرء أن يراكم جوهره وروحه وخاصة طاقته السحرية. عندما يخترق المرء البوابات العليا، فإن متطلباته من الطاقة السحرية ستكون أيضًا أعلى…

 

 

 

 

 

 

 

عرف فانغ يوان بوضوح أن تراكم طاقته الداخلية لدى تشو أريج قد وصل إلى مستوى الذروة لـ [فنان القتالي(البوابة الخامسة)]. ومع ذلك، كان تشو أريج لا يزال شابًا، وكانت طاقته السحرية منخفضة قليلاً. ومن ثم، فقد علق عند البوابة الخامسة. لم يكن يريد المخاطرة بإحداث اختراق لأنه سيتعرض لإصابة خطيرة إذا فشل.

يبدو أن فانغ يوان من الوادي قد أصبح أقوى تأثيرا في مدينة تشينغ.

 

 

 

 

 

 

فنجان شاي لفانغ يوان سيحل مشاكله.

 

 

بعد أن طرد الشيخ هان المصدوم بعيدًا، طلب فانغ يوان من تشو أريج البقاء في الخلف.

 

 

 

 

أيضًا، كان تشو أريج عالقًا عند البوابة الخامسة لفترة طويلة وقد يكون هناك احتمال أن يحقق اختراقًا بالصدفة. مع هذا الفنجان من الشاي الذي يمكن أن يستخدمه فانغ يوان ضد تشو أريج، لن يقول تشو أريج كلمة واحدة.

 

 

 

 

‘بدون قتال، كان قادرًا على هزيمة عدوه ببضع جمل فقط. يا لها من إمكانات!’

 

 

 

 

 

 

المترجم : Dark Night

نظر الباقون إلى فانغ يوان وكانوا عاجزين عن الكلام.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المدقق : Ghost

 

لقد أغلق الوادي بعيدًا عن الجمهور حتى يحاول الآخرون تخمين أسراره.

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط