نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 88

الموت من زئير

الموت من زئير

الموت من زئير

 

 

رجل عجوز عيناه تتألق من الإثارة “إذا كان هذا صحيحًا، فهذا الشيطان مادة من الدرجة الأولى لصنع معدات سحرية! حتى أنه قد يكون قادرًا على صد 99 محنة من الرياح والنار! “

 

 

 

 

“لأن أضيع في العالم، وأدرك أنه كان مجرد حلم … يمكنني فعل أي شيء أريده، لأنني الشيء الوحيد الحقيقي هنا!”

 

 

حمل فانغ يوان الرضيع العنصري وكان لديه مسحة من الإزعاج في عينيه.

 

 

 

 

غادر فانغ يوان بيت الغيمة الخضراء وهو يضحك، والتي كانت ذات يوم تعلق عليه آمالا كبيرة. اختفى ظله ولم يبق من ورائه سوى اللهب المشتعل.

 

 

 

 

 

 

بعد فترة وجيزة من مغادرته، اجتاحت النار الروحية بيت الغيمة الأخضر بأكمله وحولت كل شيء إلى رماد، وشوهدت بعض الأضواء الروحية من الأفق، وانتقلت على الفور تقريبًا إلى المنطقة فوق بيت الغيمة الخضراء.

 

 

 

 

 

 

 

غضب عدد قليل من المتدربين الخالدين رفيعي المستوى بعد مشاهدة هذا المشهد.

 

 

 

 

وبنفس واحد دمر الرضيع العنصري. نظر فانغ يوان إلى التلال الجبلية، بدا فضوليًا.

 

 

”يا لها من شجاعة! يا لها من شجاعة! “

عند رؤية شيطان قادر على قتل العديد من المتدربين ذوي المهارات العالية يقترب، فر تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء مثل قطيع من الطيور، محرجين للغاية؛ لقد فقدوا كبرياء كونهم الطائفة الأولى.

 

 

 

بعد لحظة طويلة، فركت تلميذة ترتدي ثياب وردية عينيها. “الكثير من الشيوخ الذين بمستوى ذوبان السحر، وشيخ الأسلحة السحرية، ماتوا جميعًا بزئير؟”

 

 

ضحك رجل عجوز. “هل تجرؤ على معارضة طائفة الغيمة الخضراء؟ على الرغم من أنك قد تكون شيطانًا قديمًا، إلا أننا سنقضي عليك! “

 

 

شعر فانغ يوان بالبهجة بعد سماعهم ونظر إلى شيخ الأسلحة. “طائفة الغيمة الخضراء تبالغ في نفسها، وتستحق أن تدمر …”

 

 

 

لدخول مرحلة الكارثة، كان المرور عبر 99 محنة من نيران الرياح أمرًا لا بد منه، ولم يكن ذلك مرة واحدة فقط، بل مرة واحدة في كل قرن.

“تسعة أيام من المطر!”

 

 

“تشي لا!”

 

 

 

 

سيدة جميلة رفعت حواجبها، وأرجحت غصن الصفصاف، وشكلت أمطارًا غزيرة، مما أدى إلى إطفاء النار. “استنادًا إلى يو شيونغ، على الرغم من أن الشيطان القديم قد يبدو أنه استخدم الرياح الشيطانية فقط، إلا أنه لا يمكن أن يموت ولا يمكن تدميره لأن جسده قوي للغاية. من الأفضل أن تدعو عددًا قليلاً من الإخوة الكبار المتمرسين في الأختام والمصفوفات للمساعدة! “

 

 

 

 

 

 

ضوء السيف هذا الذي كان لديه القدرة على تقسيم الجبال والأنهار المنفصل سقط على فانغ يوان، لكن ما خرج مجرد شرارة صغيرة.

“هذا صحيح! أنا، متدرب خالد، أنا مالك كل شيء، ما الذي لم اختبره؟ لقد تعاملت وقتلت أكثر من مئة شيطان من خارج الأرض وشياطين قديمة، ولا ينبغي أن تكون هناك مشكلة أخرى! “

 

“هذه المرة، سأقتلع المشكلة من جذورها!”

 

 

 

 

إذا كان فانغ يوان هنا، فسيكون قادرًا على شعور بغضب هؤلاء المتدربين الخالدين!

 

 

 

 

 

 

 

كانت هذه هي الثقة التي حصلوا عليها في العديد من الانتصارات الماضية!

 

 

 

 

على الرغم من أنهم يحتلون مكانة عالية في التسلسل الهرمي لطائفة الغيمة الخضراء، إلا أنهم لا يزالون يعانون من رهاب المحنة التي تهدد الحياة؛ كانوا يجمعون كل الأسلحة السحرية التي يستطيعون جمعها، فقط لزيادة فرصهم في اجتياز المحنة.

 

 

“ما هو أكثر … قوته الغاشمة! لا يمكن تدميره؟ “

 

 

 

 

كان الأمر كما لو أن طائفة الغيمة الخضراء بأكملها مثل وحش روحي مستيقظ، طاروا.

 

 

رجل عجوز عيناه تتألق من الإثارة “إذا كان هذا صحيحًا، فهذا الشيطان مادة من الدرجة الأولى لصنع معدات سحرية! حتى أنه قد يكون قادرًا على صد 99 محنة من الرياح والنار! “

كانت هذه هي الثقة التي حصلوا عليها في العديد من الانتصارات الماضية!

 

 

 

 

 

 

عندما ذكر ذلك، تغيرت حتى تعبيرات هؤلاء الخبراء في تقسيم السحر، والذوبان السحري، واندماج السحر، وكشف جشعهم على وجوههم.

 

 

 

 

 

 

 

لدخول مرحلة الكارثة، كان المرور عبر 99 محنة من نيران الرياح أمرًا لا بد منه، ولم يكن ذلك مرة واحدة فقط، بل مرة واحدة في كل قرن.

 

 

 

 

رجل عجوز عيناه تتألق من الإثارة “إذا كان هذا صحيحًا، فهذا الشيطان مادة من الدرجة الأولى لصنع معدات سحرية! حتى أنه قد يكون قادرًا على صد 99 محنة من الرياح والنار! “

 

بعد أن قتل فانغ يوان الرضيع العنصري، لم يتوقف واستمر في التعدي على الأرض المقدسة لطائفة الغيمة الخضراء. ضرب جرس ذهبي كبير على قمة برج جرس طائفة الغيمة الخضراء 81 مرة، وهز الأرض.

لا بأس إذا نجح المرء بالكاد؛ إذا فشل أحد، فمن المحتمل أن يموت، وهذا ما يخافه المتدربين!

 

 

 

 

 

 

غادر فانغ يوان بيت الغيمة الخضراء وهو يضحك، والتي كانت ذات يوم تعلق عليه آمالا كبيرة. اختفى ظله ولم يبق من ورائه سوى اللهب المشتعل.

على الرغم من أنهم يحتلون مكانة عالية في التسلسل الهرمي لطائفة الغيمة الخضراء، إلا أنهم لا يزالون يعانون من رهاب المحنة التي تهدد الحياة؛ كانوا يجمعون كل الأسلحة السحرية التي يستطيعون جمعها، فقط لزيادة فرصهم في اجتياز المحنة.

على الرغم من ذلك، فإن شيخ الأسلحة الذي تدرب على تقنيات سرية صهر عدة قطع من الأسلحة السحرية الصلبة في جسده، مما جعل جسمه قويًا مثل الفولاذ. حتى لو قفز في جبل من السكاكين أو بحر من اللهب، فسيكون قادرًا على البقاء على قيد الحياة. السقوط من مثل هذا الارتفاع لا يعني شيئًا بالنسبة له!

 

 

 

على الرغم من أن المتدرب في مرحلة الكارثة كان أمامه مباشرة، إلا أنه سحقه بشكل طبيعي دون عناء؛ أراد أن يعلم الجميع أنه على الرغم من أنه كان عظيم، إلا أنه سينزعج من الآفات.

 

“آه! انه قادم!”

بعد سماع ما قاله الشيخ عن 99 محنة، بدأ الجميع يفكرون بأنفسهم.

 

 

 

 

المترجم : Dark Night

 

بغض النظر عن جسدهم أو الأسلحة السحرية، أصبح كل شيء مثل الصمغ عندما لامس الصخور.

….

 

 

لا بأس إذا نجح المرء بالكاد؛ إذا فشل أحد، فمن المحتمل أن يموت، وهذا ما يخافه المتدربين!

 

 

 

 

“الجميع سيعاقب هذا الشيطان!”

 

بعد أن انتهى من كلماته، ألقى قطعة من اليشم الأخضر كان ينبعث منها ضوء روحي.

 

 

 

 

وسط الصراخ.  دفع المتدرب الخالد في مرحلة الرضيع العنصري سيفه. اندمجت هيئة السيف وضوء السيف معًا ليصبحا واحدًا

 

 

لكنه لا يزال عديم الفائدة!

“تشي لا!”

مرعوبًا، فقد شيخ الأسلحة كل قوته السحرية، صرخ وسقط من الجو.

 

 

 

كان الأمر كما لو أن طائفة الغيمة الخضراء بأكملها مثل وحش روحي مستيقظ، طاروا.

 

 

ضوء السيف هذا الذي كان لديه القدرة على تقسيم الجبال والأنهار المنفصل سقط على فانغ يوان، لكن ما خرج مجرد شرارة صغيرة.

 

 

 

 

 

 

بعد فترة وجيزة من مغادرته، اجتاحت النار الروحية بيت الغيمة الأخضر بأكمله وحولت كل شيء إلى رماد، وشوهدت بعض الأضواء الروحية من الأفق، وانتقلت على الفور تقريبًا إلى المنطقة فوق بيت الغيمة الخضراء.

بدون عبوس، ضرب فانغ يوان بمخلبه. تم تدمير الضوء الملون على جسم المتدرب الخالد كما لو كان فقاعة وتم سحب الرضيع العنصري بحجم اليد.

 

 

وبنفس واحد دمر الرضيع العنصري. نظر فانغ يوان إلى التلال الجبلية، بدا فضوليًا.

 

كانت هذه هي الثقة التي حصلوا عليها في العديد من الانتصارات الماضية!

 

 

“آه … جسدي … شيطان!”

 

 

 

 

 

 

 

شهد الرضيع العنصري تدمير جسده، وحتى قوة الرضيع بدت وكأنها تختفي؛ أصبح دمية لا حول لها ولا قوة مع الخوف في عينيه. “هذا مستحيل … كيف أسرت رضيعي المكون من عنصر اولي؟”

 

 

 

 

لم يكن هؤلاء القلة من الشيوخ اغبياء؛ أعدوا أسلحة سحرية وتعويذات روحية للدفاع عن أنفسهم، وعلى هذا النحو، سيظلون قادرين على استخدامها على الفور حتى لو لم يتمكنوا من تركيز قوتهم السحرية.

 

 

كان الرضيع العنصري هو اندماج الجوهر والروح والسحر في ذروتها بعد تحطيم الحبة الذهبية. كان له شكل مرئي ولكنه في الواقع لم يكن مصنوعًا من أي مادة. يمكن أن يمتلك بشكل طبيعي قوى خارقة للطبيعة، ونقل عن بعد، وامتلاك جسد آخر وما إلى ذلك.

 

 

 

 

“اهرب بسرعة!”

 

لكن بالنسبة إلى فانغ يوان، كان الرضيع مثل الطفل الحقيقي؛ لا يستطيع الدفاع عن نفسه. هذه اللحظة امتلئ المتدرب الخالد بالرعب.

 

 

 

 

 

 

 

“إنهم من طائفة الغيمة الخضراء مرة أخرى …”

داخل طائفة الغيمة الخضراء، وقف رجل عجوز يرتدي رداء باللون الأخضر أمام البوابة وبدا جاد؛ كان سيد طائفة الغيمة الخضراء!

 

 

 

وبنفس واحد دمر الرضيع العنصري. نظر فانغ يوان إلى التلال الجبلية، بدا فضوليًا.

 

 

حمل فانغ يوان الرضيع العنصري وكان لديه مسحة من الإزعاج في عينيه.

 

 

 

 

 

 

 

بعد إحراق بيت الغيمة الخضراء، أصبح على الفور العدو المشترك لعالم المتدربين الخالدين وكان يكرهه الجميع. ترك كثيرون آخرون اماكنهم وطاردوه.

نظر إلى رجل في منتصف العمر يبدو أنه يتمتع بمستوى عالٍ من التدريب. “أيضًا، سأحتاج إلى مساعدتك لتسليم هذه الرسالة إلى قاعة السيد الأكبر!”

 

 

 

 

 

رجل عجوز عيناه تتألق من الإثارة “إذا كان هذا صحيحًا، فهذا الشيطان مادة من الدرجة الأولى لصنع معدات سحرية! حتى أنه قد يكون قادرًا على صد 99 محنة من الرياح والنار! “

على الرغم من أن المتدرب في مرحلة الكارثة كان أمامه مباشرة، إلا أنه سحقه بشكل طبيعي دون عناء؛ أراد أن يعلم الجميع أنه على الرغم من أنه كان عظيم، إلا أنه سينزعج من الآفات.

 

 

 

 

 

 

“يا لها من جرأة!”

“هذه المرة، سأقتلع المشكلة من جذورها!”

 

 

 

 

 

 

 

وبنفس واحد دمر الرضيع العنصري. نظر فانغ يوان إلى التلال الجبلية، بدا فضوليًا.

 

 

 

 

 

 

 

كان هذا الجبل المقدس لطائفة الغيمة الخضراء، والتلال الروحية العليا لعنصر السماء بأكمله؛ كان معروفًا حتى في جميع أنحاء العالم.

 

 

 

 

 

 

 

كانت سلسلة التلال الجبلية الرئيسية لطائفة الغيمة الخضراء هنا.

 

 

 

 

 

 

 

“شيطان!”

لم يكن هؤلاء القلة من الشيوخ اغبياء؛ أعدوا أسلحة سحرية وتعويذات روحية للدفاع عن أنفسهم، وعلى هذا النحو، سيظلون قادرين على استخدامها على الفور حتى لو لم يتمكنوا من تركيز قوتهم السحرية.

 

سيدة جميلة رفعت حواجبها، وأرجحت غصن الصفصاف، وشكلت أمطارًا غزيرة، مما أدى إلى إطفاء النار. “استنادًا إلى يو شيونغ، على الرغم من أن الشيطان القديم قد يبدو أنه استخدم الرياح الشيطانية فقط، إلا أنه لا يمكن أن يموت ولا يمكن تدميره لأن جسده قوي للغاية. من الأفضل أن تدعو عددًا قليلاً من الإخوة الكبار المتمرسين في الأختام والمصفوفات للمساعدة! “

 

 

 

 

“الشيطان القديم هنا!”

 

 

“والشيخ الأسلحة أيضا!”

 

 

 

 

بعد أن قتل فانغ يوان الرضيع العنصري، لم يتوقف واستمر في التعدي على الأرض المقدسة لطائفة الغيمة الخضراء. ضرب جرس ذهبي كبير على قمة برج جرس طائفة الغيمة الخضراء 81 مرة، وهز الأرض.

 

 

 

 

 

 

 

كان الأمر كما لو أن طائفة الغيمة الخضراء بأكملها مثل وحش روحي مستيقظ، طاروا.

 

 

 

 

 

 

 

“يا لها من جرأة!”

 

 

 

 

 

 

على الرغم من أن المتدرب في مرحلة الكارثة كان أمامه مباشرة، إلا أنه سحقه بشكل طبيعي دون عناء؛ أراد أن يعلم الجميع أنه على الرغم من أنه كان عظيم، إلا أنه سينزعج من الآفات.

“شيطان صغير، ولكنك تجرؤ على معارضة طائفة الغيمة الخضراء؟”

 

 

 

 

كانت هذه هي الثقة التي حصلوا عليها في العديد من الانتصارات الماضية!

 

 

انطلقت بضع خطوط من الضوء؛ خرجت مجموعة من المتدربين القدامى الغاضبين، وحدقوا في فانغ يوان، كما لو كانوا يريدون ابتلاعه.

 

 

صمت!

 

 

 

 

“آه … إنهم متدربون بمستوى ذوبان السحر!”

 

 

 

 

“هذه المرة، سأقتلع المشكلة من جذورها!”

 

 

“والشيخ الأسلحة أيضا!”

 

 

رجل عجوز عيناه تتألق من الإثارة “إذا كان هذا صحيحًا، فهذا الشيطان مادة من الدرجة الأولى لصنع معدات سحرية! حتى أنه قد يكون قادرًا على صد 99 محنة من الرياح والنار! “

 

 

 

كان الصمت يصم الآذان لدرجة أن عددًا كبيرًا من تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء شاهدوا المشهد في حالة صدمة.

“بوجودهم، يمكن لطائفة الغيمة الخضراء القضاء على هذا الشيطان، وقد نتمكن حتى من صهره في سلاح ثمين!”

 

 

 

 

 

 

 

”يا لها من شجاعة! يا لها من شجاعة! “

 

 

 

 

 

في الخارج، كانت العديد من خطوط الضوء مرئية. كانوا متدربين بمستوى الرياح الشيطانية، والحبة الذهبية، ومرحلة الرضيع العنصري، وكانوا جميعًا مليئين بالثقة.

 

 

 

 

“شيطان!”

 

 

“هل تريدون أن تصهروني؟”

 

 

“الشيطان القديم هنا!”

 

 

 

 

شعر فانغ يوان بالبهجة بعد سماعهم ونظر إلى شيخ الأسلحة. “طائفة الغيمة الخضراء تبالغ في نفسها، وتستحق أن تدمر …”

 

 

كانت هذه هي الثقة التي حصلوا عليها في العديد من الانتصارات الماضية!

 

 

 

سيدة جميلة رفعت حواجبها، وأرجحت غصن الصفصاف، وشكلت أمطارًا غزيرة، مما أدى إلى إطفاء النار. “استنادًا إلى يو شيونغ، على الرغم من أن الشيطان القديم قد يبدو أنه استخدم الرياح الشيطانية فقط، إلا أنه لا يمكن أن يموت ولا يمكن تدميره لأن جسده قوي للغاية. من الأفضل أن تدعو عددًا قليلاً من الإخوة الكبار المتمرسين في الأختام والمصفوفات للمساعدة! “

“تدمر؟”

نظر إلى رجل في منتصف العمر يبدو أنه يتمتع بمستوى عالٍ من التدريب. “أيضًا، سأحتاج إلى مساعدتك لتسليم هذه الرسالة إلى قاعة السيد الأكبر!”

 

 

 

مرعوبًا، فقد شيخ الأسلحة كل قوته السحرية، صرخ وسقط من الجو.

 

 

دهش شيخ الأسلحة، كأنه سمع نكتة كبيرة، وبدأ يضحك بشكل هستيري. طائفة الغيمة الخضراء لديها الكثير من الأسرار الخفية. ليس لدينا فقط أكثر من 10 سادة اجتازوا مرحلة الكارثة، بل لدينا أيضًا حماية الشيوخ في العالم الخالد. أنت مجرد شيطان صغير يعرف تقنية إلهية بسيطة غير قابلة للتدمير، ومع ذلك تجرؤ على قول مثل هذه الكلمات؟ “

 

 

 

 

كانت سلسلة التلال الجبلية الرئيسية لطائفة الغيمة الخضراء هنا.

 

 

وبينما كان يضحك، اشتد تعبير وجهه. “حتى لو كنت غير قابل للتدمير، لا يزال بإمكان طائفة الغيمة الخضراء قمعك أو عزلك. لا تقلق، سأستخرج روحك شخصيًا واستخدم جسدك لإنشاء معدات سحرية!!! “

لدخول مرحلة الكارثة، كان المرور عبر 99 محنة من نيران الرياح أمرًا لا بد منه، ولم يكن ذلك مرة واحدة فقط، بل مرة واحدة في كل قرن.

 

 

 

 

 

“حاضر!”

“حفنة من البلهاء!”

 

 

 

 

 

 

“بوجودهم، يمكن لطائفة الغيمة الخضراء القضاء على هذا الشيطان، وقد نتمكن حتى من صهره في سلاح ثمين!”

ابتسم فانغ يوان. “هل تجرؤ على التباهي أمامي؟ اهدأ!!!”

 

 

 

 

“تشي لا!”

 

 

“قعقعة!!!”

 

 

إذا كان فانغ يوان هنا، فسيكون قادرًا على شعور بغضب هؤلاء المتدربين الخالدين!

 

 

 

 

بعد إدراك عالم الأحلام بأكمله، أصبح أكثر دراية بتغيير البيئة المحيطة.

 

 

….

 

 

 

 

كانت نتيجة ذلك الاهتزاز الغير مرئي جاء من صوته ليبتلع الرجل العجوز.

 

 

 

 

“آه … إنهم متدربون بمستوى ذوبان السحر!”

 

 

مرعوبًا، فقد شيخ الأسلحة كل قوته السحرية، صرخ وسقط من الجو.

بعد سماع ما قاله الشيخ عن 99 محنة، بدأ الجميع يفكرون بأنفسهم.

 

 

 

 

 

 

قابل عدد قليل من الشيوخ بنفس المصير.

 

 

 

 

 

 

“الجميع سيعاقب هذا الشيطان!”

”با!با! “

 

 

 

 

 

 

 

كانت بقع الدم في كل مكان على الأرض.

 

 

صمت!

 

 

 

 

لم يكن هؤلاء القلة من الشيوخ اغبياء؛ أعدوا أسلحة سحرية وتعويذات روحية للدفاع عن أنفسهم، وعلى هذا النحو، سيظلون قادرين على استخدامها على الفور حتى لو لم يتمكنوا من تركيز قوتهم السحرية.

لم يكن هؤلاء القلة من الشيوخ اغبياء؛ أعدوا أسلحة سحرية وتعويذات روحية للدفاع عن أنفسهم، وعلى هذا النحو، سيظلون قادرين على استخدامها على الفور حتى لو لم يتمكنوا من تركيز قوتهم السحرية.

 

 

 

 

 

قابل عدد قليل من الشيوخ بنفس المصير.

على الرغم من ذلك، فإن شيخ الأسلحة الذي تدرب على تقنيات سرية صهر عدة قطع من الأسلحة السحرية الصلبة في جسده، مما جعل جسمه قويًا مثل الفولاذ. حتى لو قفز في جبل من السكاكين أو بحر من اللهب، فسيكون قادرًا على البقاء على قيد الحياة. السقوط من مثل هذا الارتفاع لا يعني شيئًا بالنسبة له!

وبنفس واحد دمر الرضيع العنصري. نظر فانغ يوان إلى التلال الجبلية، بدا فضوليًا.

 

 

 

“هذه المرة، سأقتلع المشكلة من جذورها!”

 

ضوء السيف هذا الذي كان لديه القدرة على تقسيم الجبال والأنهار المنفصل سقط على فانغ يوان، لكن ما خرج مجرد شرارة صغيرة.

لكنه لا يزال عديم الفائدة!

 

 

 

 

 

 

 

بغض النظر عن جسدهم أو الأسلحة السحرية، أصبح كل شيء مثل الصمغ عندما لامس الصخور.

 

 

 

 

 

 

“إنهم من طائفة الغيمة الخضراء مرة أخرى …”

حتى رضيعه العنصري فقد قدرته على ترك أجسادهم. كان بإمكانهم فقط أن يشهدوا أنفسهم وهم يسقطون حتى الموت وسحقوا بأجسادهم المادية!

 

 

 

 

غضب عدد قليل من المتدربين الخالدين رفيعي المستوى بعد مشاهدة هذا المشهد.

 

 

صمت!

 

 

 

 

 

 

 

كان هناك صمت مميت عند بوابة طائفة الغيمة الخضراء.

 

 

 

 

 

 

 

كان الصمت يصم الآذان لدرجة أن عددًا كبيرًا من تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء شاهدوا المشهد في حالة صدمة.

 

 

 

 

 

 

 

“ماذا … ماذا رأيت للتو؟”

الموت من زئير

 

 

 

بغض النظر عن جسدهم أو الأسلحة السحرية، أصبح كل شيء مثل الصمغ عندما لامس الصخور.

 

شهد الرضيع العنصري تدمير جسده، وحتى قوة الرضيع بدت وكأنها تختفي؛ أصبح دمية لا حول لها ولا قوة مع الخوف في عينيه. “هذا مستحيل … كيف أسرت رضيعي المكون من عنصر اولي؟”

بعد لحظة طويلة، فركت تلميذة ترتدي ثياب وردية عينيها. “الكثير من الشيوخ الذين بمستوى ذوبان السحر، وشيخ الأسلحة السحرية، ماتوا جميعًا بزئير؟”

 

 

 

 

 

 

 

هذا صحيح! لكل هؤلاء التلاميذ، كانوا قد شهدوا للتو زئيرًا شيطانيًا؛ ذاب عدد قليل من الشيوخ الذين كانوا جميعًا فخورين قبل أن يسقطوا على الفور من الصدمة وماتوا من الزئير !!!

 

 

“تشي لا!”

 

من خلال التركيز، عرف الرجل في منتصف العمر أن سيد الطائفة لديه القليل من الثقة في الطائفة وكان عليه استخدام حركته الأخيرة؛ للحصول على المساعدة من الشيوخ في مرحلة الكارثة!

 

المترجم : Dark Night

“يبدو أن التأثير ليس سيئًا للغاية! ولدي سيطرة جيدة عليه! “

بعد أن قتل فانغ يوان الرضيع العنصري، لم يتوقف واستمر في التعدي على الأرض المقدسة لطائفة الغيمة الخضراء. ضرب جرس ذهبي كبير على قمة برج جرس طائفة الغيمة الخضراء 81 مرة، وهز الأرض.

 

 

 

 

 

“هذا صحيح! أنا، متدرب خالد، أنا مالك كل شيء، ما الذي لم اختبره؟ لقد تعاملت وقتلت أكثر من مئة شيطان من خارج الأرض وشياطين قديمة، ولا ينبغي أن تكون هناك مشكلة أخرى! “

اقترب فانغ يوان من الجثث الذائبة واقترب من بوابة طائفة الغيمة الخضراء.

 

 

 

 

 

 

 

“آه! انه قادم!”

 

 

 

 

 

 

 

“اهرب بسرعة!”

 

 

بعد هروبهم جميعًا، دق جرس ذو نبرة عالية، واهتزت الأرض.

 

 

 

“النجدة!”

 

 

 

 

داخل طائفة الغيمة الخضراء، وقف رجل عجوز يرتدي رداء باللون الأخضر أمام البوابة وبدا جاد؛ كان سيد طائفة الغيمة الخضراء!

 

 

 

قابل عدد قليل من الشيوخ بنفس المصير.

 

لكن بالنسبة إلى فانغ يوان، كان الرضيع مثل الطفل الحقيقي؛ لا يستطيع الدفاع عن نفسه. هذه اللحظة امتلئ المتدرب الخالد بالرعب.

 

….

عند رؤية شيطان قادر على قتل العديد من المتدربين ذوي المهارات العالية يقترب، فر تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء مثل قطيع من الطيور، محرجين للغاية؛ لقد فقدوا كبرياء كونهم الطائفة الأولى.

 

 

 

 

 

 

“ماذا … ماذا رأيت للتو؟”

“هونغ! هونغ! “

 

 

 

 

 

 

عند رؤية شيطان قادر على قتل العديد من المتدربين ذوي المهارات العالية يقترب، فر تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء مثل قطيع من الطيور، محرجين للغاية؛ لقد فقدوا كبرياء كونهم الطائفة الأولى.

بعد هروبهم جميعًا، دق جرس ذو نبرة عالية، واهتزت الأرض.

 

 

 

 

على الرغم من ذلك، فإن شيخ الأسلحة الذي تدرب على تقنيات سرية صهر عدة قطع من الأسلحة السحرية الصلبة في جسده، مما جعل جسمه قويًا مثل الفولاذ. حتى لو قفز في جبل من السكاكين أو بحر من اللهب، فسيكون قادرًا على البقاء على قيد الحياة. السقوط من مثل هذا الارتفاع لا يعني شيئًا بالنسبة له!

 

 

قفز فانغ يوان ونظر إلى الأسفل. ظهرت طاقة من الجبل المقدس لطائفة الغيمة الخضراء وتجمعت عند بوابة طائفة الغيمة الخضراء لتندمج … اندمجت في شكل تنين أخضر كبير.

 

 

 

 

 

 

 

“يمكن أن يمتص الطاقة الروحية من مائة ميل من الأرض المقدسة بأكملها لتشكيل هذه المجموعة الدفاعية الكبيرة؟”

 

 

كان هذا الجبل المقدس لطائفة الغيمة الخضراء، والتلال الروحية العليا لعنصر السماء بأكمله؛ كان معروفًا حتى في جميع أنحاء العالم.

 

“هذا صحيح! أنا، متدرب خالد، أنا مالك كل شيء، ما الذي لم اختبره؟ لقد تعاملت وقتلت أكثر من مئة شيطان من خارج الأرض وشياطين قديمة، ولا ينبغي أن تكون هناك مشكلة أخرى! “

 

 

نظر فانغ يوان إلى عيني التنين، وشعر أن هناك الكثير من الكراهية فيه؛ لقد كان حقيقيًا مثل تعبير الإنسان، الأمر الذي صدم فانغ يوان قليلاً.

 

 

 

 

 

 

 

“لاختراق هذه المجموعة، يجب على المرء أن يدمر الوريد الروحي والطاقة الأرضية التي يزيد نصف قطرها عن مائة ميل لحمايته … بخلاف تجنيد خالد، أو جمع مجموعة من المتدربين الخالدين في مرحلة الكارثة، لا يوجد خيارات أخرى! “

 

 

 

 

 

 

“آه … جسدي … شيطان!”

أومأ فانغ يوان برأسه وتقدم بضع خطوات للأمام.

 

 

من خلال التركيز، عرف الرجل في منتصف العمر أن سيد الطائفة لديه القليل من الثقة في الطائفة وكان عليه استخدام حركته الأخيرة؛ للحصول على المساعدة من الشيوخ في مرحلة الكارثة!

 

 

 

 

داخل طائفة الغيمة الخضراء، وقف رجل عجوز يرتدي رداء باللون الأخضر أمام البوابة وبدا جاد؛ كان سيد طائفة الغيمة الخضراء!

 

 

 

 

“تسعة أيام من المطر!”

 

 

“هذا الشيطان مكيد للغاية، حتى أنه لا يخاف من مجموعة التنين الأخضر الخالد! يبدو أنني سأضطر إلى إعداد مجموعة ختم روحية! “

 

 

 

 

 

 

“الجميع سيعاقب هذا الشيطان!”

نظر إلى رجل في منتصف العمر يبدو أنه يتمتع بمستوى عالٍ من التدريب. “أيضًا، سأحتاج إلى مساعدتك لتسليم هذه الرسالة إلى قاعة السيد الأكبر!”

 

 

 

 

 

 

 

بعد أن انتهى من كلماته، ألقى قطعة من اليشم الأخضر كان ينبعث منها ضوء روحي.

على الرغم من ذلك، فإن شيخ الأسلحة الذي تدرب على تقنيات سرية صهر عدة قطع من الأسلحة السحرية الصلبة في جسده، مما جعل جسمه قويًا مثل الفولاذ. حتى لو قفز في جبل من السكاكين أو بحر من اللهب، فسيكون قادرًا على البقاء على قيد الحياة. السقوط من مثل هذا الارتفاع لا يعني شيئًا بالنسبة له!

 

 

 

 

 

“حاضر!”

 

 

 

 

 

 

 

من خلال التركيز، عرف الرجل في منتصف العمر أن سيد الطائفة لديه القليل من الثقة في الطائفة وكان عليه استخدام حركته الأخيرة؛ للحصول على المساعدة من الشيوخ في مرحلة الكارثة!

حتى رضيعه العنصري فقد قدرته على ترك أجسادهم. كان بإمكانهم فقط أن يشهدوا أنفسهم وهم يسقطون حتى الموت وسحقوا بأجسادهم المادية!

 

“هونغ! هونغ! “

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

“هذه المرة، سأقتلع المشكلة من جذورها!”

المترجم : Dark Night

كان الرضيع العنصري هو اندماج الجوهر والروح والسحر في ذروتها بعد تحطيم الحبة الذهبية. كان له شكل مرئي ولكنه في الواقع لم يكن مصنوعًا من أي مادة. يمكن أن يمتلك بشكل طبيعي قوى خارقة للطبيعة، ونقل عن بعد، وامتلاك جسد آخر وما إلى ذلك.

 

 

 

 

 

 

 

رجل عجوز عيناه تتألق من الإثارة “إذا كان هذا صحيحًا، فهذا الشيطان مادة من الدرجة الأولى لصنع معدات سحرية! حتى أنه قد يكون قادرًا على صد 99 محنة من الرياح والنار! “

 

 

 

 

 

 

المدقق : Ghost

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط