نظرًا لتوقف عرض الإعلانات على الموقع بسبب حظره من شركات الإعلانات ، فإننا نعتمد الآن بشكل كامل على دعم قرائنا الكرام لتغطية تكاليف تشغيل الموقع وتوجيه الفائض نحو دعم المترجمين. للمساهمة ودعم الموقع عن طريق الباي بال , يمكنك النقر على الرابط التالي
paypal.me/IbrahimShazly
هذا المحتوى ترفيهي فقط ولايمت لديننا بأي صلة. لا تجعلوا القراءة تلهيكم عن صلواتكم و واجباتكم.

carefree path of dreams 90

اسم مخيف

اسم مخيف

اسم مخيف

 

 

لوح فانغ يوان بيده بلطف.

 

 

 

أطلقت السيدة العجوز صرخة عندما رأت عين الاله تنزل على المصفوفة التي تشبه المتاهة.

“السيد الأكبر…”

 

 

 

 

 

 

 

يمكن أن يرى سيد طائفة الغيمة الخضراء أن جسد المعلم الأكبر قد انهار تحت برق عين الاله. حتى الطاقة السحرية للسيد الأكبر بدأت في التبدد. لم يعد بإمكان سيد الطائفة التحمل وركع على الأرض. تدحرجت الدموع على خديه.

“عالمك الخالد… هو أيضًا جزء من حلمي!”

 

 

 

 

 

 

“السيد الأكبر…”

 

 

 

 

 

 

“هونغ لونغ!”

رثى تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء. حتى أن البعض منهم ركع.

 

 

 

 

 

 

 

كانت محنة الرياح والنار الـ99 مخيفة حقًا!

 

 

 

 

“كيف سيكون قادرًا على أداء نفس الحركة في عالم البشر؟”

 

“في الحلم!!!”

بدأ بعض التلاميذ ضعاف القلوب في الشك عندما فكروا في الاضطرار إلى الخضوع للمحنة 99 بعد مرحلة الكارثة.

كانت محنة الرياح والنار الـ99 مخيفة حقًا!

 

 

 

“السيد…. السيد الأكبر!”

 

 

”هونغ لونغ! هونغ لونغ! “

 

 

 

 

 

 

جفل سيد الطائفة، “كيف لا يزال بإمكانك البقاء على قيد الحياة؟”

بعد فقدان الهدف، تراجعت غيوم العاصفة وظهرت الأشعة الذهبية مرة أخرى.

تحولت السماء إلى اللون الأسود.

 

 

 

“كيف سيكون قادرًا على أداء نفس الحركة في عالم البشر؟”

 

 

“ضحى السيد الأكبر بنفسه حتى تتمكن طائفة الغيمة الخضراء من البقاء. لا تنسوا هذا أبدا! “

“هونغ لونغ!”

 

نظر الإخوة الثلاثة إلى بعضهم البعض قبل أن يلتفتوا لمواجهة فانغ يوان الذي كان يخرج من المصفوفة.

 

أشاد سيد الطائفة، “لن يكن هذا الشيطان قادرًا على تدمير مصفوفة التنين الأخضر الخالد بسهولة إذا تم إنشاؤها من قبل الثلاثة منكم!”

 

 

وقف سيد الطائفة ومسح دموعه عندما أشار شيخ بجانبه إلى العاصفة، وامتلأ وجهه بالحزن، وقال، “هذا… هذا الشيطان… حي!”

 

 

 

 

 

 

 

“ماذا؟”

هدر الرعد ورقص البرق عبر السماء. بدأت عين الاله تتشكل، كما لو كان الإله يراقب البشر. اهتزت السماء.

 

 

 

بعد فقدان الهدف، تراجعت غيوم العاصفة وظهرت الأشعة الذهبية مرة أخرى.

 

 

صُدم سيد الطائفة.

بصفتها عضوًا رفيع المستوى في طائفة السحاب الأخضر، فقد شاهدت لوحة السيد الأكبر.

 

كان تعبير سيد الطائفة قاتلاً وهو ينظر إلى الشاب أمامه.

 

 

 

 

كان يرى صورة ظلية في العاصفة.

 

 

 

 

“مفهوم!”

 

 

“محنة الرياح والنار الـ99 ليست قوية!”

 

 

 

 

 

 

 

نفض فانغ يوان الغبار من كتفيه ووقف. نظر إلى سيد الطائفة ببرود وقال، “يبدو أنها كانت إرادة السماء لكم جميعًا أن تصبحوا تجربتي…”

 

 

 

 

 

 

 

“هونغ لونغ!”

لم يبذل فانغ يوان أي جهد لتفادي اليد العملاقة وبدلاً من ذلك أمسك اليد وسحبها!

 

نظر إلى السماء حيث تجمعت غيوم العاصفة السوداء. أحاطت عشرات من عيون الاله بالإخوة هوانغ. ضرب البرق الأخوة هوانغ الثلاثة وتم تحويلهم إلى رماد.

 

 

 

 

لقد اتخذ خطوة تسببت في اهتزاز طائفة الغيمة الخضراء بأكملها.

 

 

 

 

 

 

 

ارتجفت الأرض ووصل على الفور إلى مرحلة الرضيع العنصري.

 

 

كان فانغ يوان شخصًا واحدًا فقط!

 

نظر إلى السماء حيث تجمعت غيوم العاصفة السوداء. أحاطت عشرات من عيون الاله بالإخوة هوانغ. ضرب البرق الأخوة هوانغ الثلاثة وتم تحويلهم إلى رماد.

 

 

“وحش!”

 

 

 

 

ارتجفت الأرض ووصل على الفور إلى مرحلة الرضيع العنصري.

 

رثى تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء. حتى أن البعض منهم ركع.

جفل سيد الطائفة، “كيف لا يزال بإمكانك البقاء على قيد الحياة؟”

 

 

على الرغم من أن التلاميذ في مرحلة الرياح الشيطانية وما دونها يمتلكون القدرة على إطلاق البرق إلى حد معين، إلا أنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك لهذه المحنة التي كانت في مستوى أعلى. بالنسبة لهؤلاء التلاميذ، كان الموت مؤكدًا لهم!

 

“إنه السيد الأكبر!”

 

”يا لها من مصفوفة جيدة. إنها حقًا رائعة! “

في رأيه، كان قد قرر بالفعل التغلب على هذه اللعنة بأي ثمن بمساعدة البر الرئيسي تشيان يوان… لا! بمساعدة المتدربين الخالد في عالم تشيان يوان!

 

 

”كاتشا! كاتشا! “

 

 

 

 

كان فانغ يوان شخصًا واحدًا فقط!

 

 

 

 

 

 

“وحش!”

“هونغ لونغ!”

 

 

 

 

 

 

 

هزت هزة أخرى الأرض.

 

 

 

 

 

 

“غير ممكن!”

من أنقاض طائفة الغيمة الخضراء، ظهرت عشرات من أشعة الضوء، كل منهم بدا وكأنه وحش وصل إلى مرحلة الكارثة.

 

 

 

 

 

 

 

“حتى هذا الشبح العجوز مات!”

 

 

 

 

 

 

 

نظرت سيدة عجوز إلى فانغ يوان وارتجفت، “تقنيات الوهم لا فائدة منها أيضًا!”

 

 

“السيد الأكبر…”

 

لقد اتخذ خطوة تسببت في اهتزاز طائفة الغيمة الخضراء بأكملها.

 

 

“اتركوه لنا نحن الإخوة الثلاثة!”

 

“هممم؟ خالد؟”

 

أشاد سيد الطائفة، “لن يكن هذا الشيطان قادرًا على تدمير مصفوفة التنين الأخضر الخالد بسهولة إذا تم إنشاؤها من قبل الثلاثة منكم!”

 

اسم مخيف

تقدم ثلاثة شيوخ يرتدون أردية صفراء، متشابهين مع بعضهم البعض، إلى الأمام. “مهاراتنا أكثر فائدة في تأخيره!”

ضربت القوة الهائلة لعيون الاله بلا رحمة المصفوفة.

 

 

 

 

 

“ليس سيئًا، الأخوة هوانغ الثلاثة هم اسياد المصفوفات. عندما يعملون معًا، لن يكون تأخير الوقت مشكلة… لا يمكننا ترك إرث طائفة الغيمة الخضراء ينهار في جيلنا. إذا لم يكن كذلك، فكيف سنكون قادرين على مواجهة أسيادنا في العالم الخالد؟ “

كان فانغ يوان راضيًا عن قدرته على التحكم في المحن، “أنا قادر على التلاعب بالسماء والأرض. الآن، لست بعيدًا عن التحكم في عالم الأحلام… “

 

 

 

 

 

 

بدت الوحوش القديمة على استعداد للتضحية بأنفسهم من أجل الطائفة، “إذا لم تسر الأمور على ما يرام، نحتاج إلى فتح البوابة الخالدة والحصول على مساعدة السادة في العالم الخالد حتى لو كان ذلك يعني التضحية بأنفسنا!”

 

 

 

 

 

 

 

“بوم!”

 

 

 

 

ضربت القوة الهائلة لعيون الاله بلا رحمة المصفوفة.

 

“اتركوه لنا نحن الإخوة الثلاثة!”

جلب الأخوان هوانغ العديد من الأسلحة السحرية التي جعلت الأرض تتفاعل بصوت عالٍ.

 

 

 

 

 

 

صاحت السيدة العجوز، “من هو مهمل لدرجة أن يكشف عن هالة مستوى الكارثة؟”

ظهر ضباب أبيض وبدأ في تشكيل متاهة، طبقات من طبقات وحاصر فانغ يوان في قلب المتاهة. يبدو أن الإخوة الثلاثة كانوا يعرفون جيدًا أنه ليس من الواقعي هزيمة فانغ يوان.

 

 

 

 

تم تدمير طائفة الغيمة الخضراء بواسطة شيطان مع موت العديد من شيوخ في مرحلة الكارثة. حتى الوريث وقع في يد ذلك الشيطان!

 

 

كان ذلك كافيا لحبسه في المتاهة. لم يجرؤوا على طلب المزيد.

 

 

لقد أدرك الآن أن السبب وراء تمكنه من الخضوع للتدريب باعتباره سيد الأحلام بشكل أسرع بكثير من الآخرين يرجع إلى حقيقة أن السيد وينكسين قد ساعده في تطوير أساس قوي.

 

“غير ممكن!”

 

 

”يا لها من مصفوفة جيدة. إنها حقًا رائعة! “

 

 

 

 

 

 

أشاد سيد الطائفة، “لن يكن هذا الشيطان قادرًا على تدمير مصفوفة التنين الأخضر الخالد بسهولة إذا تم إنشاؤها من قبل الثلاثة منكم!”

 

 

كان ذلك حينها عندما أظلمت السماء وظهرت السحب الداكنة المشؤومة.

 

 

 

أطلقت السيدة العجوز صرخة عندما رأت عين الاله تنزل على المصفوفة التي تشبه المتاهة.

“عجل!”

 

 

أطلقت السيدة العجوز صرخة عندما رأت عين الاله تنزل على المصفوفة التي تشبه المتاهة.

 

 

 

 

صرخت السيدة العجوز، “لا تضيع جهد السيد الأكبر!”

أصيب السادة القدامى المتبقون وتلاميذ طائفة الغيمة الخضراء بالصدمة. تمتمت السيدة العجوز، “السيطرة على المحن… هل هذا ممكن؟ كيف يمكن لشخص يخالف كل القواعد أن يُسمح له بالوجود في هذا العالم؟ “

 

الألوان الوحيدة التي يمكن رؤيتها كانت من البرق.

 

تم تدمير طائفة الغيمة الخضراء بواسطة شيطان مع موت العديد من شيوخ في مرحلة الكارثة. حتى الوريث وقع في يد ذلك الشيطان!

 

“مفهوم!”

 

 

 

 

كان فانغ يوان شخصًا واحدًا فقط!

 

“حتى هذا الشبح العجوز مات!”

ثبّت سيد الطائفة قبضتيه. سحب أكمامه وبدأ في إبعاد التلاميذ.

 

 

 

 

 

 

 

كان ذلك حينها عندما أظلمت السماء وظهرت السحب الداكنة المشؤومة.

“هونغ لونغ!”

 

 

 

 

 

 

“ماذا حدث؟”

 

 

 

 

 

 

 

صاحت السيدة العجوز، “من هو مهمل لدرجة أن يكشف عن هالة مستوى الكارثة؟”

 

 

 

 

“السيد…. السيد الأكبر!”

 

“الأخ الثالث ؟!”

”كاتشا! كاتشا! “

“السيد…. السيد الأكبر!”

 

 

 

 

 

 

هدر الرعد ورقص البرق عبر السماء. بدأت عين الاله تتشكل، كما لو كان الإله يراقب البشر. اهتزت السماء.

 

 

لم يبذل فانغ يوان أي جهد لتفادي اليد العملاقة وبدلاً من ذلك أمسك اليد وسحبها!

 

 

 

 

“غير ممكن!”

 

 

 

 

 

 

 

أطلقت السيدة العجوز صرخة عندما رأت عين الاله تنزل على المصفوفة التي تشبه المتاهة.

 

 

 

“محنة الرياح والنار الـ99 ليست قوية!”

 

 

”هونغ لونغ! هونغ لونغ! “

“الأخ الأكبر؟!”

 

 

 

“وحش!”

 

 

ضربت القوة الهائلة لعيون الاله بلا رحمة المصفوفة.

هزت هزة أخرى الأرض.

 

 

 

 

 

 

اهتزت المصفوفة بأكملها عندما ضربها البرق الأول.

سيضرب البرق أي شخص طالما أنهم تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء. حتى بعد أن ضربهم 99 محنة رياح والنار، تكررت الدورة نفسها حتى مات جميع التلاميذ.

 

 

 

”كاتشا! كاتشا! “

 

 

تبعه الثاني والثالث… تسبب البرق في تحطم الموصوفة بأكملها، وكشف عن وجوه الأخوة هوانغ.

 

 

 

 

 

 

 

“الأخ الأكبر؟!”

 

 

 

 

“هونغ لونغ!”

 

 

“الأخ الثاني؟!”

 

 

“اتركوه لنا نحن الإخوة الثلاثة!”

 

 

 

 

“الأخ الثالث ؟!”

 

 

 

 

“القدرة على إعادة بناء العالم، وإدراك ذاتي، وحتى القدرة على التلاعب بالعالم بسرعة… ما حققته في أقل من شهر تفوق كثيرًا على التلاميذ العاديين الذين تدربوا لعدة سنوات أو حتى عقود…”

 

 

نظر الإخوة الثلاثة إلى بعضهم البعض قبل أن يلتفتوا لمواجهة فانغ يوان الذي كان يخرج من المصفوفة.

 

 

أشاد سيد الطائفة، “لن يكن هذا الشيطان قادرًا على تدمير مصفوفة التنين الأخضر الخالد بسهولة إذا تم إنشاؤها من قبل الثلاثة منكم!”

 

“ضحى السيد الأكبر بنفسه حتى تتمكن طائفة الغيمة الخضراء من البقاء. لا تنسوا هذا أبدا! “

 

 

“على الرغم من أنه يمكن كسر هذه المجموعة بوسائل تقليدية أخرى، إلا أنني قد اختبرت أيضًا قدراتي بعد اكتساب هذه القوة الجديدة من البرق…”

 

 

”هونغ لونغ! هونغ لونغ! “

 

 

 

 

ابتسم فانغ يوان، “حان الوقت لإنهاء هذا!”

 

 

 

 

 

 

سيضرب البرق أي شخص طالما أنهم تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء. حتى بعد أن ضربهم 99 محنة رياح والنار، تكررت الدورة نفسها حتى مات جميع التلاميذ.

نظر إلى السماء حيث تجمعت غيوم العاصفة السوداء. أحاطت عشرات من عيون الاله بالإخوة هوانغ. ضرب البرق الأخوة هوانغ الثلاثة وتم تحويلهم إلى رماد.

 

 

 

 

 

 

 

“اللعنة…”

 

 

 

 

 

 

 

أصيب السادة القدامى المتبقون وتلاميذ طائفة الغيمة الخضراء بالصدمة. تمتمت السيدة العجوز، “السيطرة على المحن… هل هذا ممكن؟ كيف يمكن لشخص يخالف كل القواعد أن يُسمح له بالوجود في هذا العالم؟ “

حدث شيء مفاجئ صدم كل المارة.

 

“حسنًا… لقد حان الوقت تقريبًا… بعد هزيمتك، سأكون قادرًا على التحكم في هذا العالم والتحسن أكثر!”

 

 

 

 

“لقد وصل بالفعل إلى مستوى يستطيع فيه إحداث التغييرات…”

 

 

 

 

ارتجفت الأرض ووصل على الفور إلى مرحلة الرضيع العنصري.

 

 

كان فانغ يوان راضيًا عن قدرته على التحكم في المحن، “أنا قادر على التلاعب بالسماء والأرض. الآن، لست بعيدًا عن التحكم في عالم الأحلام… “

 

 

 

 

 

 

 

لقد أدرك الآن أن السبب وراء تمكنه من الخضوع للتدريب باعتباره سيد الأحلام بشكل أسرع بكثير من الآخرين يرجع إلى حقيقة أن السيد وينكسين قد ساعده في تطوير أساس قوي.

ضربت القوة الهائلة لعيون الاله بلا رحمة المصفوفة.

 

 

 

 

 

 

“القدرة على إعادة بناء العالم، وإدراك ذاتي، وحتى القدرة على التلاعب بالعالم بسرعة… ما حققته في أقل من شهر تفوق كثيرًا على التلاميذ العاديين الذين تدربوا لعدة سنوات أو حتى عقود…”

 

 

 

 

 

 

 

لوح فانغ يوان بيده بلطف.

 

 

كان ذلك كافيا لحبسه في المتاهة. لم يجرؤوا على طلب المزيد.

 

كان تعبير سيد الطائفة قاتلاً وهو ينظر إلى الشاب أمامه.

 

تحت تلاعب فانغ يوان، أصبحت محنة البرق في عالم تشيان يوان، والتي كانت دائمًا عادلة، غير متزنة.

كانت أصابعه طويلة ورقيقة. بعد التغلب على بوابات متعددة، لم تعد يديه تحتوي على أي جلد ميت، وبدلاً من ذلك، كانت يديه بيضاء وناعمة. كانت القدرة على التلاعب بالسماء والأرض في متناول يده.

 

 

“على الرغم من أنه يمكن كسر هذه المجموعة بوسائل تقليدية أخرى، إلا أنني قد اختبرت أيضًا قدراتي بعد اكتساب هذه القوة الجديدة من البرق…”

 

 

 

 

”كاتشا! كاتشا! “

 

 

 

 

 

 

 

تحولت السماء إلى اللون الأسود.

 

 

 

 

 

 

 

الألوان الوحيدة التي يمكن رؤيتها كانت من البرق.

ومع ذلك، تمكن من سحب اليد من البوابة الذهبية!

 

ضربت القوة الهائلة لعيون الاله بلا رحمة المصفوفة.

 

 

 

حدث تغيير في الوقت الذي كان فيه البرق يحول جبل الغيمة الخضراء إلى كومة من التراب.

أمطر البرق الأخضر والأرجواني من عيني الاله. بدا أن البرق على قيد الحياة واتجه نحو تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء.

 

 

 

 

في رأيه، كان قد قرر بالفعل التغلب على هذه اللعنة بأي ثمن بمساعدة البر الرئيسي تشيان يوان… لا! بمساعدة المتدربين الخالد في عالم تشيان يوان!

 

 

“محنة الرياح والنار، المحنة التسعة والثلاثين، والمحنة التسعة عشر…”

 

 

 

 

حتى جبل الغيمة الخضراء قد تقلص بسبب البرق.

 

 

تحول وجه سيد الطائفة إلى اللون الرمادي عندما شاهد المشهد.

 

 

نظرت سيدة عجوز إلى فانغ يوان وارتجفت، “تقنيات الوهم لا فائدة منها أيضًا!”

 

كانت محنة الرياح والنار الـ99 مخيفة حقًا!

 

 

على الرغم من أن التلاميذ في مرحلة الرياح الشيطانية وما دونها يمتلكون القدرة على إطلاق البرق إلى حد معين، إلا أنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك لهذه المحنة التي كانت في مستوى أعلى. بالنسبة لهؤلاء التلاميذ، كان الموت مؤكدًا لهم!

 

 

قال فانغ يوان. بدا وكأنه رأى فريسة لذيذة.

 

كان ذلك حينها عندما أظلمت السماء وظهرت السحب الداكنة المشؤومة.

 

 

كان صوت عشرة آلاف برق مخيفًا حقًا.

 

 

 

 

 

 

تقدم ثلاثة شيوخ يرتدون أردية صفراء، متشابهين مع بعضهم البعض، إلى الأمام. “مهاراتنا أكثر فائدة في تأخيره!”

حتى جبل الغيمة الخضراء قد تقلص بسبب البرق.

 

 

 

 

 

 

 

في حين أن فانغ يوان لم يتقن سيطرته على عالم الأحلام، إلا أنه امتلك القوة الكافية لإلقاء عالم الأحلام بأكمله في حالة من الفوضى.

 

 

 

 

 

 

 

“هونغ لونغ!”

 

 

 

 

“غير ممكن!”

 

حدث تغيير في الوقت الذي كان فيه البرق يحول جبل الغيمة الخضراء إلى كومة من التراب.

تحت تلاعب فانغ يوان، أصبحت محنة البرق في عالم تشيان يوان، والتي كانت دائمًا عادلة، غير متزنة.

 

 

 

 

اتسعت عينا السيدة العجوز في حالة صدمة عندما رأت شيخًا طويلًا وأنيقًا يرتدي رداءً أخضر يتم جره من البوابة الذهبية.

 

 

سيضرب البرق أي شخص طالما أنهم تلاميذ طائفة الغيمة الخضراء. حتى بعد أن ضربهم 99 محنة رياح والنار، تكررت الدورة نفسها حتى مات جميع التلاميذ.

 

 

 

 

ضربت القوة الهائلة لعيون الاله بلا رحمة المصفوفة.

 

 

“شيطان!”

 

 

 

 

“عالمك الخالد… هو أيضًا جزء من حلمي!”

 

 

حدث تغيير في الوقت الذي كان فيه البرق يحول جبل الغيمة الخضراء إلى كومة من التراب.

 

 

 

 

على الرغم من أن التلاميذ في مرحلة الرياح الشيطانية وما دونها يمتلكون القدرة على إطلاق البرق إلى حد معين، إلا أنهم لم يتمكنوا من فعل ذلك لهذه المحنة التي كانت في مستوى أعلى. بالنسبة لهؤلاء التلاميذ، كان الموت مؤكدًا لهم!

 

 

صدرت ضوضاء مدوية. من السماوات التسع، سطع شعاع ذهبي من الضوء وشكل بوابة ذهبية مزخرفة بشكل غني. حتى محن البرق تبددت عندما تشكلت البوابة.

 

 

صدرت ضوضاء مدوية. من السماوات التسع، سطع شعاع ذهبي من الضوء وشكل بوابة ذهبية مزخرفة بشكل غني. حتى محن البرق تبددت عندما تشكلت البوابة.

 

 

 

 

فتحت البوابة الذهبية جزءً صغيرًا، ومن الداخل، يمكن رؤية لمحة عن العالم الخالد ويمكن الشعور بنوايا غاضبة.

 

 

 

 

 

 

 

“إنه السيد الأكبر!”

في رأيه، كان قد قرر بالفعل التغلب على هذه اللعنة بأي ثمن بمساعدة البر الرئيسي تشيان يوان… لا! بمساعدة المتدربين الخالد في عالم تشيان يوان!

 

 

 

 

 

 

لم يكن بوسع رئيس الطائفة والسيدة العجوز اللتين كانتا تكافحان تحت محنة البرق إلا أن يبكيا، “نزل السيد الأكبر في العالم الخالد إلى هذا العالم من أجلنا!”

 

 

في حين أن فانغ يوان لم يتقن سيطرته على عالم الأحلام، إلا أنه امتلك القوة الكافية لإلقاء عالم الأحلام بأكمله في حالة من الفوضى.

 

 

 

 

“كيف تجرؤ على تدمير تراثي! مت!”

كان تعبير سيد الطائفة قاتلاً وهو ينظر إلى الشاب أمامه.

 

 

 

 

 

 

فتحت البوابة الذهبية أكثر من ذلك بقليل. ظهرت يد عملاقة في شعاع من الضوء وامتدت نحو فانغ يوان.

 

 

 

 

 

 

 

كان هذا هجوم سيد طائفة الغيمة الخضراء في العالم الخالد!

هزت هزة أخرى الأرض.

 

“عالمك الخالد… هو أيضًا جزء من حلمي!”

 

 

 

 

“هممم؟ خالد؟”

 

 

 

 

“ماذا؟”

 

 

أطلق فانغ يوان ابتسامة، “هل تعتقد حقًا أنه بعد تحمل المحن والارتقاء لتصبح خالداً، ستبقى دائمًا خارج العوالم الثلاثة ولن تكون ضمن العناصر الخمسة؟”

 

 

 

 

 

 

كان فانغ يوان راضيًا عن قدرته على التحكم في المحن، “أنا قادر على التلاعب بالسماء والأرض. الآن، لست بعيدًا عن التحكم في عالم الأحلام… “

“في الحلم!!!”

 

 

 

 

 

 

 

“عالمك الخالد… هو أيضًا جزء من حلمي!”

 

 

ومع ذلك، تمكن من سحب اليد من البوابة الذهبية!

 

أصيب السادة القدامى المتبقون وتلاميذ طائفة الغيمة الخضراء بالصدمة. تمتمت السيدة العجوز، “السيطرة على المحن… هل هذا ممكن؟ كيف يمكن لشخص يخالف كل القواعد أن يُسمح له بالوجود في هذا العالم؟ “

 

 

لم يبذل فانغ يوان أي جهد لتفادي اليد العملاقة وبدلاً من ذلك أمسك اليد وسحبها!

 

 

 

 

 

 

 

حدث شيء مفاجئ صدم كل المارة.

 

 

 

 

اسم مخيف

 

 

بالمقارنة مع اليد، كان فانغ يوان مثل النملة. لا! كان فانغ يوان أصغر من النملة.

 

 

 

 

 

 

 

ومع ذلك، تمكن من سحب اليد من البوابة الذهبية!

 

 

“الأخ الثالث ؟!”

 

 

 

 

اتسعت عينا السيدة العجوز في حالة صدمة عندما رأت شيخًا طويلًا وأنيقًا يرتدي رداءً أخضر يتم جره من البوابة الذهبية.

كان ذلك حينها عندما أظلمت السماء وظهرت السحب الداكنة المشؤومة.

 

 

 

 

 

 

“السيد…. السيد الأكبر!”

 

 

 

 

ابتسم فانغ يوان، “حان الوقت لإنهاء هذا!”

 

 

بصفتها عضوًا رفيع المستوى في طائفة السحاب الأخضر، فقد شاهدت لوحة السيد الأكبر.

 

 

 

 

 

 

لقد اتخذ خطوة تسببت في اهتزاز طائفة الغيمة الخضراء بأكملها.

“كيف سيكون قادرًا على أداء نفس الحركة في عالم البشر؟”

 

 

 

 

 

 

“اللعنة…”

كان تعبير سيد الطائفة قاتلاً وهو ينظر إلى الشاب أمامه.

 

 

 

 

 

 

 

“حسنًا… لقد حان الوقت تقريبًا… بعد هزيمتك، سأكون قادرًا على التحكم في هذا العالم والتحسن أكثر!”

“الأخ الثالث ؟!”

 

 

 

 

 

 

قال فانغ يوان. بدا وكأنه رأى فريسة لذيذة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

بعد بضعة أيام، انتشر خبر صادم في جميع أنحاء عالم تشيان يوان.

 

 

 

 

 

 

 

تم تدمير طائفة الغيمة الخضراء بواسطة شيطان مع موت العديد من شيوخ في مرحلة الكارثة. حتى الوريث وقع في يد ذلك الشيطان!

 

 

“حتى هذا الشبح العجوز مات!”

 

 

 

 

كان العالم الخالد في حالة من الفوضى وحتى أنه أطلق على الشيطان اسمًا. كان معروفًا في كل مكان باسم الشيطان المروع!

 

 

 

 

 

 

---

ترجمة موقع ملوك الروايات. لا تُلهِكُم القراءة عن اداء الصلوات فى أوقاتها و لا تنسوا نصيبكم من القرآن

أشترك الان من هنا. ولامزيد من الاعلانات
لا تنسى وضع تعليق للمترجم فهذا يساعده على الاستمرار ومواصلة العمل عندما يرى تشجيعًا.

التعليقات

اعدادات القارئ

لايعمل مع الوضع اليلي
لتغير كلمة إله الى شيء أخر
إعادة ضبط